سؤال لأهل العلم: حول قصيدة الامام الشافعي {مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْكُمْ لا صَلاةَ لَهُ} - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
استفسار عن النسب
بقلم : عبدالله الماجدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: عينة خولانية قحطانية على السلالة E-M84 (آخر رد :البروفيسور)       :: دعوة للحق (آخر رد :الجارود)       :: دار الوثائق القومية * دار المحفوظات بالقلعة سابقا * دار الكتب و الوثائق * عائلات اشراف مصر (آخر رد :عماد الدين عبد الفتاح)       :: كيد الفُسّاق للمرأة !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: جديد الموجبين لقضاعة الشام - العراق - الجزائر (آخر رد :ابن جنـاب)       :: نتيجة جديدة لقبيلة اولاد ساسي من اولاد نائل (آخر رد :ابوفهد)       :: لقط الهرجه وراح للبيت (آخر رد :أمين الحلا وشلي)       :: قبيلة الهنداسي (آخر رد :بوياسر الهنداسي)       :: وضع النقاط على الحروف ، فيما يخص قبائل مصر وفلسطين : (آخر رد :إبراهيم الأحمد)       :: الشروط السبعة الواجب تحققها في السلالة الاسماعيلية (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > المجلس الإسلامي .... { ديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة } > مجالس العلوم الشرعية المتخصصة > مجلس الفقه و الفتوى

مجلس الفقه و الفتوى يعنى بالفقه و الفقهاء و أصولا و فروعا

Like Tree23Likes

إضافة رد
قديم 20-05-2016, 02:08 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي سؤال لأهل العلم: حول قصيدة الامام الشافعي {مَنْ لَمْ يُصَلِّ عَلَيْكُمْ لا صَلاةَ لَهُ}

في قصيدة تنسب للامام الشافعي رضي الله عنه يقول:

يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم***فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم***من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له




فهل الصلاة الابراهيمة سنة ام ام ركن.؟
فقد قرأت اقوال مختلفة تقول ان الصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم) ركن والباقي (مستحب)
وهو ما يخالف قول الامام الشافعي .
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2016, 04:16 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل كندة
 
الصورة الرمزية مدريدي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

أكيد ان الامام الشافعي اعلم في ذلك ولم يقل ما قاله الا وهو عالم به , وهناك امر اخر وهو من المقصود بال محمد صل الله عليه وسلم اختلفوا العلماء كثيرا في ذلك فليس ذرية الحسن والحسين عليهم السلام محصورة عليهم بل يشمل زوجات النبي وغيرهم, وتذكرت قول وهو قال علوي لرجل إنك تحتاج أن تدعو لي كل يوم خمس مرات تقول اللهم صلى الله عليه وسلم على محمد وعلى آل محمد؛ فقال , إني أقول معه الطيبين الطاهرين فأخرجك منهم !
توقيع : مدريدي
ضراب هامات العداء ما يداري
مدريدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 02:58 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

حبيبنا الاستاذ الدكتور حازم البكري..ابوحسام
الصلاة الابراهيمية ركن من أركان الصلاة..وأمّا شمولية الدعاء بها ل آل البيت ففيها خلاف..
وأعذرني الآن لتأخر الوقت ..وغدا ان شاء الله أبسط فيها البحث..
يحفظكم الله ويرعاكم
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 05:58 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه..
اللهم لا علم لنا الاّ ما علمتنا..فأنت العليم الخبير..وديننا ليس نظم شعرٍ نحتكم اليه..ولا يُعتدّ به..فكم من أشعار ضلّ أصحابها..وكم من أقوال وقع بها أصحابها وسقطوا..وكم من أشعار أو أقوال ارتفع بها أصحابها وسمت بهم ومن هؤلاء كان أبرزهم شاعر الحبيب صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت.. وما كان من نظم أحد ولو كان الشافعي الفقيه المجتهد الاّ بناءا عن عقيدة وعلم في أمور الدين ومنها في شخص النبي صلى الله عليه وسلم فإنّنا نعرضه على كتاب الله وسنّة الحبيب صلى الله عليه وسلم، فإن وافق وما خالفت صحّ النظم وله عليه به أجر من الله سبحانه..وما كان غير ذلك فهو غير ذلك..فإن أصبت فمن الله وحده ..وان أخطأت فمن نفسي القاصرة عن الفهم عن الله سبحانه وعن رسوله صلى الله عليه وسلم..وعليه، أمّا بعد،،
(1)


وفيما رفع الاخ الدكتور حازم البكري..ابوحسام من موضوع خاص بالصلاة الابراهيمية فيما وردت من نظمٍ شعري منسوب للامام الشافعي رحمه الله، فإنّه لدينا هنا مسألتان اثنتان وهما:

1. مشروعية الصلاة الابراهيمية في الصلاة
2. من يدخل في آل البيت الذين ذكرهم الصلاة الابراهيمية

اختلَفَ العلماءُ في مسألةِ الصَّلاةِ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعد التشهُّدِ الأخيرِ (1) على قولينِ:
القولُ الأوَّلُ: الصَّلاةُ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في التشهُّدِ الأخيرِ سُنَّةٌ، وهذا مذهبُ الحنفيَّةِ، والمالكيَّةِ ، وروايةٌ عن أحمدَ، وقولُ داودَ الظَّاهريِّ ، وابنِ حزمٍ ، وهو قولُ أكثرِ أهلِ العِلم ، واختارَه ابنُ جَرير ، وابنُ المُنذِر، وابنُ عبدِ البرِّ ، وابنُ عُثَيمين ، وحُكِيَ فيه الإجماع وهو غير صحيح في ذلك .
الأدلَّة:
أولًا: من السُّنَّة
عن عَلقمةَ أنَّ عبدَ اللهِ بنَ مسعودٍ أخذَ بيدِه، وأنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أخَذ بيدِ عبدِ اللهِ فعلَّمَه التشهُّدَ في الصَّلاةِ، قال: قُلِ: التَّحيَّاتُ للهِ، والصَّلواتُ، والطَّيِّباتُ، السَّلامُ عليك أيُّها النبيُّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه، السَّلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصَّالحينَ، قال زُهَيرٌ: حفِظْتُ عنه إن شاءَ اللهُ: أشهَدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ، وأشهَدُ أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، قال: فإذا قضَيْتَ هذا أو قال: فإذا فعَلْتَ هذا، فقد قضَيْتَ صلاتَك، إن شئتَ أنْ تقومَ فقُمْ، وإن شِئْتَ أنْ تقعُدَ فاقعُد" .
ثانيًا: أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم علَّمَ الأعرابيَّ فرائضَ الصَّلاةِ ولم يُعلِّمْه الصَّلاةَ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ولو كان فرضًا لعلَّمَه .
ثالثًا: أنَّ الصَّلاةَ لم تُروَ في تشهُّدِ أحدٍ مِن الصَّحابةِ الذين روَوُا التشهُّدَ .
القولُ الثاني: الصَّلاةُ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فرضٌ في التشهُّدِ الأخيرِ، لا تسقُطُ لا عَمدًا ولا سهوًا، وهذا مذهبُ الشافعيَّةِ، والحنابلةِ، وهو قولُ بعضِ المالكيَّةِ، اختارَه ابنُ العربيِّ، وبه قالت طائفةٌ مِن السَّلفِ، واختارَه ابنُ بازٍ .
الأدلَّة:
أولًا: من السُّنَّة
1. عن كعبِ بنِ عُجْرةَ رضيَ اللهُ عنه، قال: ((إنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم خرَج علينا، فقُلْنا: يا رسولَ اللهِ، قد علِمْنا كيف نُسلِّمُ عليك، فكيف نُصلِّي عليك؟ قال: قولوا: اللهمَّ صلِّ على محمَّدٍ، وعلى آلِ محمَّدٍ، كما صلَّيْتَ على آلِ إبراهيمَ، إنَّك حميدٌ مجيدٌ، اللهمَّ بارِكْ على محمَّدٍ، وعلى آلِ محمَّدٍ، كما بارَكْتَ على آلِ إبراهيمَ، إنَّك حميدٌ مجيدٌ)) .
2- عن أبي مسعودٍ الأنصاريِّ، قال: ((أتانا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ونحن في مجلسِ سعدِ بنِ عُبَادةَ، فقال له بَشيرُ بنُ سعدٍ: أمَرنا اللهُ تعالى أنْ نُصلِّيَ عليك يا رسولَ اللهِ، فكيف نُصلِّي عليك؟ قال: فسكَتَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، حتَّى تمنَّيْنا أنَّه لم يسأَلْه، ثم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: قولوا: اللهمَّ صلِّ على محمَّدٍ، وعلى آل محمَّدٍ، كما صلَّيْتَ على آلِ إبراهيمَ، وبارِكْ على محمَّدٍ، وعلى آلِ محمَّدٍ، كما بارَكْتَ على آلِ إبراهيمَ في العالَمينَ، إنَّك حميدٌ مجيدٌ، والسَّلامُ كما قد علِمْتُم)).
وفي روايةٍ: ((فكيف نُصلِّي عليك إذَا نحنُ صلَّيْنا في صلاتِنا، صلَّى اللهُ عليك؟)).
وجه الدلالة:

>يتبع بامر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 06:00 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

(2)


وجه الدلالة:
أنَّ هذا الحديثَ وغيرَه نرى أمَرَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالصَّلاةِ عليه، والأمرُ يقتضي الوجوبَ، وقد جاء مصرَّحًا به في بعضِ الرِّواياتِ أنَّ ذلك في الصَّلاةِ .
ثانيًا: أنَّ الأمرَ بالصَّلاةِ عليه للوجوبِ، ولا موضعَ تجبُ فيه الصَّلاةُ أولَى مِن الصَّلاةِ .
ثالثًا: أنَّ النبيَّ كان يقولُ ذلك في التشهُّدِ، وأُمِرْنا أنْ نصلِّيَ كصلاتِه، وهذا يدُلُّ على وجوبِ فِعلِ ما فعَلَ في الصَّلاةِ إلَّا ما خصَّه الدَّليلُ
إنّ الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -في التشهد الأخير واجبة أو ركن عند بعض أهل العلم؛ لأنه صلى الله عليه وسلم لمّا سئل قيل يا رسول الله: لد علمنا السلام عليم وإنّ الله أمرنا أن نصلي عليك؟ فكيف نصلي عليك؟ قال: (قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد)... الحديث، وهذا أمر، قالوا: والأمر يقتضي الوجوب، وذهب بعض أهل العلم إلى أنها سنة وليست واجبة، لأنه إنما أمر بهذا عندما سئل، ولم يأمر به ابتداء، بل لما سألوه، قال: (قولوا: اللهم صل على محمد)... فعلمهم الكيفية فدل ذلك على أنها سنة وليست فريضة!
وأقول: الأمر بالوجوب ظاهر قوله تعالى "يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه وسلّموا تسليما"
وسؤال الصحابة تطبي للأمر الرباني من باب فهمهم الصحيح للأمر ولا يستوجب سؤال النبي صلى الله عليه وسلم عن فرضية ذلك، بل لزم أن يسألوا عن الكيفية..وهذا مناط الخلاف بين أهل العلم في أحد أقوالهم..
فينبغي للمؤمن أن يأتي بها وأن يخرج من الخلاف، لأن بعض أهل يراها ركناً في الصلاة، وبعضهم رآها واجبة في الصلاة، وبعضهم يقول أنها سنة في الصلاة، فينبغي للمؤمن أن يعتني بها وأن يأتي بها في التشهد الأخير ثم يدعو، ولأن الإتيان بها مع التشهد من أسباب الإجابة، لأن العبد إذا أثنى على الله ثم صلى على النبي - صلى الله عليه وسلم -ثم دعا كان هذا من أسباب الإجابة، كما في حديث فضالة بن عبيد أن النبي - صلى الله عليه وسلم -سمع رجل يدعو في الصلاة ولم يحمد ولم يصل عليه، فقال: (عجل هذا)، ثم قال: (إذا دعا أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه، ثم يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم -ثم يدعو بما شاء)، فالمؤمن إذا أتى بالتحيات ثم صلى على النبي - صلى الله عليه وسلم -في التشهد الأخير ثم دعا بالتعوذ بالله من الأربع ودعا بدعوات التي يريدها كان هذا من أسباب الإجابة، فإنه يستحب للمؤمن في التشهد الأخير أن يكثر من الدعاء، وأن يستعيذ بالله من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال، يدعو بهذا الدعاء في آخر صلاته، فإذا كان ذلك بعد التشهد وبعد الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-، كان هذا من أسباب الإجابة، وأما التشهد الأول، فلا تجب الصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم -قولاً واحداً ولكن تستحب على الصحيح، يصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم –في التشهد الأول ثم يقوم، فإن لم يفعل فلا حرج عليه، إنما الخلاف في التشهد الأخير، هل تجب الصلاة فيه على النبي - صلى الله عليه وسلم -؟وهل هي ركن أم فرض أم سنة؟ هذا محل خلاف بين أهل العلم، وتقدم أنه ينبغي الإتيان بها في التشهد الأخير خروجاً من خلاف العلماء، وعملاً بالأحاديث التي فيها ترغيب النبي - صلى الله عليه وسلم -للأمة أن يصلوا عليه، عليه الصلاة والسلام. إذن من تركها سهواً ماذا عليه؟ يسجد للسهو سجدتين.
فإن الذي ذهب إليه الشافعي رحمه الله تعالى ومن وافقه هو وجوب مطلق الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ولا تجب عنده الصيغة المذكورة؛ إلا أن الصلاة الإبراهيمية سنة عنده مثل غيره من الأئمة، وقول الإمام أحمد في هذه المسألة مثل الشافعي.
قال النووي رحمه الله : اعلم أن العلماء اختلفوا في وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عقب التشهد الأخير في الصلاة، فذهب أبو حنيفة ومالك رحمهما الله والجماهير على أنها سنة لو تركت صحت الصلاة، وذهب الشافعي وأحمد رحمهما الله تعالى إلى أنها واجبة لو تركت لم تصح الصلاة، وهو مروي عن عمر بن الخطاب وابنه عبد الله رضي الله عنهما وهو قول الشعبي.. إلى أن قال: والواجب عند أصحابنا -ويعني من الشافعية- اللهم صل على محمد، وما زاد عليه سنة. انتهى.
وقال الحافظ ابن حجر: قال الشافعي في الأم: فرض الله الصلاة على رسوله بقوله: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ، فلم يكن فرض الصلاة عليه في مواضع أولى منه في الصلاة، ووجدنا الدلالة عن النبي صلى الله عليه وسلم بذلك: أخبرنا إبراهيم بن محمد حدثني صفوان بن سليم عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أنه قال: يا رسول الله: كيف نصلي عليك يعني في الصلاة؟ قال: تقولون: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم.. إلى آخر الصلاة الإبراهيمية
وخلاصة القول أن الشافعي استدل على وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة بالآية من سورة الأحزاب: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا حيث حمل الأمر هنا على الوجوب، وليس في الآية ما يدل على وجوب صيغة معينة، وإنما فيها الأمر بالصلاة، لذلك قال الشافعية ومن وافقهم بأن أقل ما يجزئ من ذلك اللهم صل علىمحمد كما تقدم، وأن ما زاد على ذلك سنة.
فالتشهد في صلاة النوافل والشفع والوتر هو نفس التشهد في الفرائض، وله صيغ مختلفة صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم، فلو أتى المصلى بأي واحدة منها أجزأه، وإن أتى بواحدة في بعض الصلوات وبالثانية في أخرى فحسن ليعمل بكل ما ورد في السنة.

>يتبع بامر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 06:02 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف عام المجالس الاسلامية - رحمه الله رحمة واسعة
 
الصورة الرمزية م مخلد بن زيد بن حمدان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

(3)


ومن صيغ التشهد ما رواه مسلم والنسائي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن، فكان يقول: التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله. وفي رواية: عبده ورسوله. وأخرج أبو داود والدارقطني عن ابن عمر رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في التشهد: التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله. ـ قال ابن عمر: زدت فيها وبركاته ـ السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله ـ قال ابن عمر: وزدت فيها وحده لا شريك له ـ وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. وأخرج مسلم وأبو داود وابن ماجة عن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ... وإذا كان عند القعدة فليكن من أول أحدكم: التحيات الطيبات الصلوات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. وأخرج ابن أبي شيبة والبيهقي ـ والسياق له ـ عن القاسم بن محمد: كانت عائشة تعلمنا التشهد وتشير بيدها تقول: التحيات الطيبات الصلوات الزاكيات لله، السلام على النبي ... إلى آخر تشهد ابن مسعود. وما ذكرناه من التشهد يقتصر عليه في التشهد الأول من الصلاة الرباعية والثلاثية، وأما التشهد الثاني من الرباعية وكذا تشهد الثنائية والوتر فيزاد فيه الصلاة الإبراهيمية وهي كما في صحيح البخاري من حديث كعب بن عجرةرضي الله عنه: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد.
فقد أشار ابن القيم في كتابه جلاء الأفهام في الصلاة على خير الأنام إلى أن تخصيص إبراهيم عليه السلام بالذكر هنا، لما وهبه الله تعالى لآل إبراهيم من الخير حيث قال: والمقصود الكلام على قوله: وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آلإبراهيم، فهذا الدعاء يتضمن إعطاءه من الخير ما أعطاه لآل إبراهيم، وإدامته وثبوته له، ومضاعفته له وزيادته، هذا حقيقة البركة. انتهى.
ثم ذكر ابن القيم ما اختص الله تعالى به آل إبراهيم من الخصائص، فلتراجع هناك لمزيد من الفائدة، ثم قال بعدها: وهذه الخصائص وأضعاف أضعافها من آثار رحمة الله وبركاته على أهل هذا البيت، فلهذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نطلب له من الله تعالى أن يبارك عليه وعلى آله كما بارك على هذا البيت المعظم. انتهى، وقد تبين بهذا وجه تخصيص إبراهيم عليه السلام وآله.
فاعلم أن النافلة كالفريضة في ما يعتبر لصحتها من الشروط والأركان، إلا ما استثني، فمن قال بركنية الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الفريضة، فإنه يقول بركنيتها ـ كذلك ـ في النافلة، والعلماء مختلفون: هل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ركن في الصلاة أو هي مستحبة ـ فقط؟ على قولين:
1. إلى ركنيتها.
2. إلى استحبابها.

>يتبع بأمر الله سبحانه
توقيع : م مخلد بن زيد بن حمدان
قـال عبـدالله بـن مسعـود – رضـي الله عنـه - : { إنـا نقتـدي ولا نبتـدي ، ونتبـع ولا نبتـدع ، ولـن نضـل مـا إن تمسكنـا بالأثـر }
م مخلد بن زيد بن حمدان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2016, 06:08 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

شكرا اخي م,مخلد
وننتظر سماع مزيد من الاراء الفقهية.
وقد خطر ببالي استفسار آخر
هل ثبت هذا الشعر عن الامام الشافعي
ام هو منسوب له؟

وهنا يتطلب رأي من اهل اللغة والشعر
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب تسمية العراق مع نوع العلم . مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق 19 27-10-2016 05:48 AM
سبب تسمية العراق مع تطور العلم العراقي مجاهد الخفاجى منتدى جغرافية البلدان و السكان 13 02-09-2016 11:20 PM
تاريخ النسيان في أخبار ملوك السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 01:18 AM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 09:48 AM
نفحة عبير محمد محمود فكرى الدراوى هذا هو الحب فتعال نحب 1 26-12-2009 11:42 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه