..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: عصر (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: سؤال عن عائلة ( خضري ) (آخر رد :أبونورة)       :: السؤال عن نسب عائله الجمل بقريه الريدانيه _ المنصوره (آخر رد :علاء على الانصاري)       :: ذرية الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما في فلسطين (آخر رد :ابو شادي الحسيني)       :: ياهلا بالضيف ضيف الله (آخر رد :مرزوق أبو الحبايب)       :: كذب على الصادق الأمين ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قبيلة كنانة عُذْرَة الكلبية بالسودان (آخر رد :أحمد القيسي)       :: جسم زوجتك من حقنا كلنا نشوفه !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: هذا زمن أخر علامه (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



موسوعة الفرق و المذاهب و الملل و النحل (على مذهب اهل السنة) تعنى بالاديان و الملل و الفرق و المذاهب القديمة و المعاصرة من واقع مكتبة اهل السنة و الجماعة

Like Tree79Likes

موضوع مغلق
قديم 08-07-2016, 11:21 PM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

مع العلم بأن التقليد في العقائد غير جائز لا شرعا و لا تكليفا.(الدبلالي)
_________________
نصيحة قيمة جدا ، فما أهلك المشركين إلا التقليد الأعمى من باب "وجدنا عليها آباءنا"، و الرسول عليه الصلاة و السلام أوصى بالتمسك بكتاب الله و سنته و سنة الخلفاء الراشدين من بعده . {ترَكْتُ فيكم أَمرينِ ، لَن تضلُّوا ماتمسَّكتُمْ بِهِما : كتابَ اللَّهِ وسنَّةَ رسولِهِ}.


{ أُوصِيكُم بتَقوى اللهِ ، و السَّمعِ و الطَّاعةِ ، و إن تَأَمَّرَ عليكُم عبدٌ ، و أنَّهُ من يَعِش منكُم فسيَرى اختلافًا كثيرًا ، فعليكُم بسُنَّتِي ، وسُنَّةِ الخلفاءِ الرَّاشدين المهديِّين ، عَضُّوا علَيها بالنَّواجذِ ، و إيَّاكُم و مُحدَثاتِ الأمورِ ، فإنَّ كلَّ بدعةٍ ضَلالةٌ}.

حفظك الله أخي الدبلالي ، فتعليقاتك إثارة للغبار المترسب على الأفكار ، حتى تُمحص و تَتَجَدَّد ، للتمييز بين الحق و الباطل.
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 01:32 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

هذا حوار بناء على مستوى عالٍ جدا من العلم و الأدب بين أخوين كريمين (الدبلالي و مخلد)، كلاهما على أدب كبير و على علم واسع و إدراك جيد لقواعد الحوار، و بمثل هذا الأسلوب الراقي تُبلغ الأفكار ، خاصة عندما يدعم الكلام بالشواهد و الأدلة العلمية ، مثلما نراه مع أستاذنا الفاضل الدبلالي ، نفعنا الله بكما ، و سددكما .
و ختاما أقو ل كل كلام البشر مردود عليه و مأخوذ منه إلا رسول الله عليه الصلاة و السلام .
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 06:10 AM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

كل كلام البشر مردود عليه ومأخوذ منه إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ...! " عبدالقادر " ...!
حقيقة .. ليتنا نتمسك بها ولا نزيغ عنها
رحم الله والديك

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 07:01 AM   رقم المشاركة :[18]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

شكر الله لكما أستاذيَّ الكريمين: الشقيق و الجار الفاضل عبد القادر و الأخ المبجَّل الشريف أبو عمر نفعكما الله و نفع بكما و هدانا جميعا و هدى بنا.

العفو كل العفو فالفضل كله لله وحده له الحمد و المنة.

و السلام عليكما و رحمة الله و بركاته.
دوبلالي غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 09:37 AM   رقم المشاركة :[19]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

بسم الله وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده النبي الهاشمي وعلى آله وصحبه ومن اتبعه إلى يوم الدين




من أصول عقائد المؤمنين التي دلت عليها الأدلة والبراهين القاطعة من القرءان والحديث والعقل والإجماع تنزيه الله سبحانه وتعالى عن التحيّز في مكان أو الانتشار في الأماكن.


فربنا سبحانه وتعالى هو خالق المكان، كان قبل الأماكن كلها من غير احتياج إليها ثم خلق الأماكن.
وبعد خلقها ما زال كما كان موجودًا بلا مكان لأنه سبحانه يُغَيّرُ ولا يَتَغَيَّرُ كما اشتهر ذلك بين عوام المسلمين وخواصهم إذ لو جاز عليه التغيُّرُ لاحتاج إلى من يُغَيّرُهُ والمحتاج إلى غيره لا يكون إلَـهًا.

ثم إن معنى لمكان" هو الفراغ الذي يشغله الجسم، وإن شئتَ قلتَ هو ما يأخذُهُ الحجمُ من الفراغ.


فلو كان الله في مكان لكان جسمًا له طولٌ وعرضٌ وعمقٌ كما أنّ الشمس لها طول وعرض وعمق وحجم وشكل ومن كان كذلك كان بلا شكّ مخلوقًا محتاجًا إلى من خَصَّهُ بذلك الطول وذلك العرض وذلك العُمْقِ، والاحتياجُ والتغير قي الصفات ينافي الألوهية، فوجب عقلاً تنزيهُ اللهِ تبارك وتعالى عن المكان. هذا الدليلُ من العقل.



أما من القرءان فيدل على تنزيه الله عن المكان ءايات منها قوله تعالى { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} [سورة الشورى /11] لأنه لو كان الله له مكان لكان له أشباهٌ كثيرةٌ وأمثالٌ لا تُحصى وهذا ضِدُّ هذه الآية ومنافٍ لها، فهذه الآيةُ المحكمةُ كافيةٌ لتنزيه الله عن المكان والحيز والجهة بل وعن سائر أوصاف المخلوقين كالإتصاف بالحد والأعضاء والأدوات والحركة والسكون والصوت والبعد والقرب الحسيين....الخ




وأما الدليل من الحديث على تنزيه الله عن المكان فمنه ما رواه البخاري والبيهقيّ وغيرُهما بالإسناد الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( كان الله ولم يكن شيء غيره) اهــ

ومعناه أنَّ الله لم يزل موجودًا في الأزل ليس معه غيرُهُ ولا ماءٌ ولا هواءٌ ولا أرض ولا سماء ولا كرسي ولا عرش ولا إنس ولا جن ولا ملائكة ولا زمان ولا مكان ولا جهات.
فهو تعالى موجود قبل المكان بلا مكان لأنّ المكانَ هو غيرُ اللهِ بلا شك.

والحديثُ يدلُّ على أنّ الله كان ولم يكن شيءٌ غيرُهُ موجودًا إذًا لم يكن المكان موجودًا وإنما هو مخلوقٌ خلقه اللهُ فليس الله تعالى بحاجة إليه ومن هنا رَوَوا عن سيدنا علي رضي الله عنه أنه قال: ( كان الله ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان ) اهــ [رواه أبو منصور البغدادي في الفرق بين الفرق] أي موجود بلا مكان وهذا مفهوم بوضوح من الحديث السابق.

وقال الحافظ البيهقي في كتابه (الأسماء والصفات) : "استدل بعض أصحابنا في نفي المكان عن الله بقول النبي صلى الله عليه وسلم: أنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء".اهـ

ثم قال البيهقيُّ: وإذا لم يكن فوقَهُ شيءٌ ولا دونَهُ شيءٌ لم يكن في مكان اهـ وهو أمرٌ شديدُ الوُضوحِ ظاهِرٌ كالشمس.



تنزيه الله عن المكان يدلُّ عليه القرءان والسنَّة النبويَّة هو من أصول عقائد المسلمين بل هو مما أجمع عليه علماء سلفهم وخلفهم وقد نقل الإجماعَ على ذلك كثير من العلماء كأبي منصور البغدادي وإمام الحرمين الجويني والرازي وغيرهم ونصُّ عبارةِ الإمام الفقيه الأصوليّ المؤرّخ أبي منصور البغداديّ في كتابه (الفرق بين الفرق) : "وأجمعوا [أي أهل السنّة] أنه لا يحويه مكان ولا يجري عليه زمان"اهـ

أخي المسلم فَهْمُ هذه المسئلة جيدًا مع التمكن من أدلتها تمكنًا تامًا من الأمور المهمة فاحرص على التمكن في فهمها وحفظها وبيانها وتعليمها فدينُ اللهِ غالٍ غالٍ جدًا والشذوذُ في الاعتقاد مُهلِكٌ.

اللهم ثبتنا على العقيدة الحقة يا أرحم الرحمين وارزقنا همة عالية لنصرة هذا الدين بجاه سيد المرسلين إنك على كل شيء قدير.
بنساسي سليمان غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 05:22 PM   رقم المشاركة :[20]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

{ أما من القرءان فيدل على تنزيه الله عن المكان ءايات منها قوله تعالى { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} [سورة الشورى /11] لأنه لو كان الله له مكان لكان له أشباهٌ كثيرةٌ وأمثالٌ لا تُحصى وهذا ضِدُّ هذه الآية ومنافٍ لها، فهذه الآيةُ المحكمةُ كافيةٌ لتنزيه الله عن المكان والحيز والجهة بل وعن سائر أوصاف المخلوقين.
(بنساسي سليمان)
____________________________
نحن كسُنة و جماعة ، على ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه و سلم و أصحابه نثبتُ لله تعالى صفاته التي اثبتها هو لنفسه في كتابه الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ، و الصفات التي اثبتها له رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم ، ، و الله تعالى ليس كمثله شيء و هو السميع البصير ، فلله اسماؤه الحسنى ، التي أمرنا أن نعبده بها( و لله الأسماء الحسنى فادعوه بها) ، فهو السميع البصير العليم ... و هذه الأسماء الحسنى مشتقة من صفاته العلا - سبحانه و تعالى- و تعطيلها كفر .فكل اسم يتضمن صفة ،يجب إثباتها له تعالى كما ثبتت في الكتاب و السنة .و هي كلها صفات كمال و جلال و حمد و عظمة ، تتضمن التنزيه المطلق لله من كل نقص.

و هذا موضوع حساس جدا ، و عريض طويل ، قد اغنانا ما ورد فيه من علماء الأمة السنة القدامى .

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالقادر بن رزق الله ; 09-07-2016 الساعة 11:13 PM
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً  
قديم 09-07-2016, 06:23 PM   رقم المشاركة :[21]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

عبد القادر بن رزق الله ،

نعم صحيح لقد أغنانا علماء السنة بما تركوه لنا في باب العقائد من توضيح وإفادة ورد شبه.

لكن المشكلة تكمن في هذا العصر أن هناك تيار عقائدي قوي يكتسح الساحة الاسلامية معتمدا على وفرة المال لدية والوسائل المتاحة لديه من قنوات تلفزية منعوتة ب'الدينية' ودور نشر وآلاف المواقع الالكترونية كلها تصب في اتجاه :
  • نشر عقيدة التجسيم والتشبيه
  • وتزوير تراث الامة
  • أو على الاقل تشويه كلام فطاحل علماء اهل السنة

ومجرد زيارة لاية مكتبة الا وترى ذلك الكم الهائل من الكتب التي تتبنى هذا الاتجاه، فليس من المعقول أن نغطي أعيننا ونصم آذاننا عما يجري في الساحة باسم "السلفية" و"اتباع الاثر" ، فهذه مجرد شعارات على المسلم السني التصدي لاهدافها بما اوتي من وسائل خصوصا وسيلة الكلمة الصادقة لأن أصحاب هذه الشعارات غرضها هو نشر العقائد التي نجح علماءنا الاوائل في قمعها بالحجة والبرهان وبالقصاص والتعزير

قلت أنت ما معناه : أنه جاء في الشرع ذكر أن لله "أعضاء" تليق بالله.

أقول : بل العكس لم تنسب النصوص الشرعية لفظ " جارحة" أو "عضو" او " آلة" أو " جزء" لله

وأشهر عقيدة عند اهل السنة وهي ( العقيدة الطحاوية) وصاحبها من السلف جاء فيها :
(( تعالى _ الله _ عن الحدود والغايات والأركان والأعضاء والأدوات ، لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات ))


اما اذا قصدت أن (يد) و(رجل) و(قدم) و(وجه) و(عين) و(جنب) و(اصبعين) و(ينزل) ... اتت في نصوص قرآنية وحديثية لفقد قال علماء الامة ان تلك الالفاظ لا تؤخذ على ظواهرها اذا اضيفت الى الله بل تؤول حسب السياق القرآني والحديثي وحسب لغة العرب
فكلمة (يد) او (استوى ) لهما اكثر من عشر معاني ، بعضها يليق بالله والبعض لا يليق
هذا اذا اولنا الكلمة
وهناك مذهب سني اخر معتبر وهو التفويض ....
كما قال الناظم :
وكل نص أوهم التشبيها === أوله أو فوض ورم تنزيها
بنساسي سليمان غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 01-02-2017 06:11 PM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (1) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين 0 22-05-2013 02:10 PM
خواطر قرآنية عبد الحميد جويلي مجلس علوم القرآن 1 15-04-2012 05:31 PM
توتى والمحس معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 35 19-12-2011 11:31 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: دليل العرب الشامل :: سودانيز اون لاين :: :: youtube ::


الساعة الآن 08:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه