العماير من بني خالد - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
إمرأة جاءت إلى أحد الفقهاء
بقلم : هلال جحيدر
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: المنيا مركز ملوي قرية تندة (آخر رد :عمر كامل)       :: المنيا مركز ملوي قرية تندة (آخر رد :عمر كامل)       :: هل المصريين الان من احفاد الفراعنة؟ (آخر رد :متابع بصمت)       :: قول الحقيقة في عقب عمـــــــــــــــــــــــــران ابن حويط الشريف (آخر رد :ابوانور)       :: نسب ال منصور في مصر (آخر رد :محمد عبد الرحمن احمد السيد)       :: عائله الشولي الشمري (آخر رد :عبدالله الشولي)       :: جينات سكان: تركيا + اليونان + قبرص — Y-DNA of Turkey + Greece + Cyprus (آخر رد :لمرابط)       :: إمرأة جاءت إلى أحد الفقهاء (آخر رد :هلال جحيدر)       :: عائلة الجمال (ومنهم رأفت الهجان ) في دمياط والفيوم والشرقية وسوهاج (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الى غازي النفاشي الشمري (آخر رد :خالد الحسيني)      



Like Tree2Likes
  • 1 Post By سعد ناصر الخالدي
  • 1 Post By اللكسندر

إضافة رد
قديم 12-06-2016, 11:11 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي العماير من بني خالد

بسم الله الرحمن الرحيم
قبيلة العماير من بني خالد
نسبهم
عامر بن عقيل بن عامر بن عمرو بن خالد بن محارب بن الفضل بن علي بن سعد بن هشام بن معاوية بن إبراهيم بن عبدالله بن موسى بن سليمان بن عبدلله بن المهاجر بن خالد بن الوليد المخزومي .
ينتشر العماير في المنطقة الشرقية و جزر تاروت و جنه و المسلمية و البحرين و الكويت
وفرقهم هي :
1. آل رزين ومنهم :
. ابل
. آل ابن حسن
. الحميان
. الخنفر
. السحيم
. الشاهين
. الشكور
. آل عبد الكريم
. العبيد
. ابن عجينه
. العمار
. المطلق
2. آل شاهين ومنهم :
. الثويني
. الجابر
. الحسن
. الحمدان
. الخليفة
. الرميح
. السنان
. آل عبد الله
. العسكر
. الفنير
. الفواز
. آل مجدل
. الملاعبة
. الهلال
3. آل حسن ومنهم :
. الجرجور
. الحسين
. آل ذراع
. آل زمام
. السالمي
. السعود
. الشاوي
. آل صدي
. العراده
. آل علي
4. آل خالد ومنهم :
. ابلود
. الجبير
. الجويعد ( آل عبد الله )
. الحويط
. الخزور
. الضاحي
. العذوري
. الغنوي
. المروت
. الهجول
5. الذواودة
ومن العماير أيضا
. المطوع
. الوريك



( من بحث ابن هزاع )
علاء آل عريعر الخالدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2017, 12:59 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

قبائل بني عامر هي قبائل هوازنية قيس عيلانية مضرية عدنانية,وقد اشتهرت قبائل قيس ابن عيلان بأنهم من اشد العرب بأساً وشجاعة ونجد وفيهم الكثير من الفرسان والأبطال المشهورين والشعراء البارزين, قال عنهم معاوية عندما سأله دغفل النسابة , قال: كـانـوا لا يفـرحـون إذا اديلـوا ولا يجزعون إذا أبتلو ولا يبخلون إذا سئلوا.. فسأله دغفل عن أشرافهم في الجاهلية ,فقال معاوية:غطفان بن سعد ,وعامر بن صـعصـعة , وسليم بن منصور..فأما غطفان فكانوا كراماً سادةً,وللخميس قادة , وعن البيض ذادة..وأما بنو عامر فكثير سادتهم , مخشية سطوتهم ,ظاهرة نجدتهم..وأما بنو سليم فكانوا يدركون الثأر , ويمنعون الجار . ويعظمون النار(يكبرون النار كناية عن الكرم)..وإمامة بنت يزيد عندما دخلت على معاوية وسألها عن قبائل قيس عيلان قالت:جمجمة قيس غطفان , وأضراسها من سليم وخيشومها عامر بن صعصعة..وكانوا بنو عامر بن صعصعة في الجاهليه قوماً لا يدينون للملوك , بل هم كثيراً ما يعترضون للطائم النعمان ويغنمونها ,وقد عرف العامريون بالأحامس لتشددهم في دينهم على مذهب قريش الذين يجتمعون معهم في مضر بن نزار ..وتعتبر قبيلة عامر بن صعصعه من أكثر القبائل عدداً , قال أبو عمرو بن العلاء :جاء الإسلام وأربعة أحياء قد غلبوا على الناس كثرة , شيبان بن ثعلبة , وجشم بن بكر , وعامر بن صعصعه , وحنظلة بن مالك , فلما جاء الإسلام خمد حيان وطما حيان , طما بنو شيبان وعامر بن صعصعه , وخمد جشم وحنظلة ..وقد اشتهرت قبيلة عامر بن صعصعه بالكثرة والقوة والشجاعة , وأنجبت الكثير من الفرسان والشعراء البارزين منهم جياش بن قيس الأعور بن قشير بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعه الذي شهد معركة اليرموك ويقال: إنه قتل بيده ألف نصراني وقطعت رجله يومئذ..ومنهم عويمر بن أبي عدي بن ربيعه بن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعه ابن عامر بن صعصعه شاعر وفارس بنو عقيل بن عامر الذي دعا فارس العرب الشهير عنترة بن شداد إلى المبارزة قائلاً له :"أبرز إلي ٌ أيها العبد فإن قتلتك فلأخيفن أصحابك بعدك ! وإن قتلتنى رجعت بإبل قومى ! فلم يقدم عنترة على مبارزته "..ومنهم ملاعب الأسنة أبوالبراء ِ عامر بن مالك , وعامر بن الطفيل ,والربيع بن حنظـلة ,ولبيد بن الربيعة ,والنابغة الجعدى ,والهلاليون أبو زيد وذياب بن غانم وعامر الخفاجى وغيرهم الكثيرون
بعض الصحابة من سلايل عامر فوق المية من خيرة الشجعان ومن الولاة اهل الشرف والهيبة واللي ثلاثين طوال ايــــمـان----------وأبناء عامر بن صعصعه هم (4) :1-ربيعه. 2- هلال. 3- سواءة. 4-نمير.وعندما جاء الإسلام وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة وفود من بني عامر بن صعصعه يبايعونه على نصرة الدين الذي يدعو له ( الإسلام).ومن هذه الوفود وفد بني رؤاس , ووفد بني البكاء , ووفد بني عقيل , ووفد بني قشير , ووفد بني جعونه , وغيرهم .كما ان الؤسول عليه الصلاة والسلام قد تزوج من بني عامر بن صعصعه عدة نساء ( منهن ام المؤمنين زينب بنت خزيمة بن الحارث العامريه ولقبت "بأم المساكين " لشدة عطفها عليهم , وام المؤمنين ميمونه بنت الحارث بن حزن العامريه , وام المؤمنين العاليه بنت ظبيان العامريه , وأم المؤمنين عمره بنت يزيد العامريه , وام المؤمنين هند بنت يزيد العامريه ).كذلك تزوج الإمام على بن أبي طالب (رضي الله عنه) من ام البنين بنت حزام بن خالد العامريه وأنجبت له العباس وجعفر وعبدالله وعثمان ومحمد , كما أن سعيد بن العاص (رضي الله عنه ) تزوج ابنة يحيى بن عمرو العامري .وبنو عامر بن صعصعه اخوالاً لعدة رجال من كبار قريش ومشاهيرهم مثل : عبدالله بن عباس ( حبر الامه ) فأمه لبابه الكبرى بن الحارث بن حزن العامريه , وخالد بن الوليد ( سيف الله المسلول ) امه لبابه الصغرى بنت الحارث ابن حزن العامرية , وابو سفيان زعيم قريش امه صفية بنت حزن العامريه , كذلك آمنه بنت أبان العامريه تزوجها أميه بن عبد شمس من كبار قريش .وهناك الكثير من الصحابة ( رضوان الله عليهم ) من بني عامر بن صعصعه من القبائل التي اشتهرت بكثرة العدد , وقد هاجرت بعض بطونها كبقية قبائل جزيرة العرب إلى الأقطار المجاورة وأثناء الفتوحات الإسلاميه , حيث هاجرت منها جماعات كثيرة إلى العراق والشام ومصر وشمال أفريقيا وغيرها من البلدان , كبني هلال أصحاب التغريبه المشهورة الذين يعود نسبهم إلى هلال بن عامر بن صعصعه ,
قال ابن ضرغام السلمي من بني جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعه :


قومي بنو عامر قوم أشير بهم= فالأصل مجتمع والفرع منشور



وقبائل بنو عامر هي : سبيع, السهول , بني خالد , الكعبان

واضيف بعض التفاصيل في نسب بعض بطون بني خالد الذي حصلت عليها وعسى الله ان يقدرنا بجلب المفيد والاكيد.





بعد الإستعانة بالله والتوكل عليه قررنا أن نزودكم بالوثائق المهمه والمعتبرة في نسب بطن الجبور من بني خالد لنتبت لكم ولتزدادوا يقينا أن رجالات بني خالد وباحثيهم ومشايخهم متفقين في نسب بني خالد الواضح الى عقيل بن عامراللذي لم ياتي من فراغ بل يدعمه الموروث الثقافي والتاريخي ويؤكد عليه الكم الهائل من الوثائق القديمه والكتب التاريخيه

وبفضل الله ثم ما زودني به كثير من الأخوه الباحثين في نجد والشرقيه والذي لم يألوا جهدا لتزويدنا بكل ما هو موثق من المخطوطات واللتي تتطرق الى بطن الجبور خاصة والى قبيلة بني خالد عامة
كما أننا ولنكمل هذا الجهد أرجو من أبناء العم والذين يملكون وثائق تفيدنا في موضوعنا هذا أن يقوموا بإنزالها مشكورين لتكتمل الفائده المرجوه من الموضوع

سنبدأ اليوم بوثائق معاصري السلطان أجود وجلساؤه وممن نقلوا منه




تدل هذه الوثائق أن السخاوي نقل الكلام عن أجود من السمهودي

والسمهودي قاضي المدينة من سبط الحسن بن على بن أبي طالب فهو من الأشراف ولو كان هنا شك بنسبة 1% أن السلطان أجود من نسل خالد بن الوليد لذكره , ولكنه نقل نسب السلطان أجود منه شخصيا
وهذه ترجمه للسمهودي جليس أجود


فالسلطان أجود بن زامل رحمه الله يقول للسمهودي أنه
1- جبري
لجد له اسمه جبر وبنو جبر طائفة كبيرة وليسوا عائلة محدودة أو صغيره وإذا كان أجود يوصف بعظيم بني جبر فحري ببنو جبر هؤلاء أن يكونوا جماعة كبيرة وقويه ذات سطوة وشوكة والا لما وصفوا السلطان أجود بانه عظيمها
2- عقيلي
نسبة الى قبيلة عقيل بن عامر القيسية صاحبة الصولة والسيطرة على نجد
3- نجدي
من قبائل نجد العريقة
4- بدوي
ولد في بادية الأحساء وهو ما يتوافق مع كون قبلية عقيل بن عامر الهوازنية قبيلة بدوية


هذه معطيات مهمه سنزيدها رسوخا في الوثائق القادمة لنخرج بالنتيجة المرجوة من بحثنا هذا :

وهو الحق

ولا شئ غير الحق

وأنا على استعداد تام لمناقشة أي شخص من أبناء العم بشرط أن يكتب باسمه الصريح ويعرَف عن نفسه
أما أصحاب المعرفات الوهميه فلم يختبؤا خلفها إلا لسببين أولهما أنه في الأصل من الدخلاء على بني خالد أو لأنه لا يملك الشجاعة الكافية للتعبير عن رايه أمام الملأ لضعف أدلته وغياب حجته





وبالرغم من غزارة وعراقة تاريخ قبائل بنو عامر(بني خالد) الذي لا ترقى إليه أي قبيلة في الجزيرة العربية إلا اننا نعاني من كتابات اصحاب الأغراض الخاصة الذين يهمهم تلميع انفسهم على حساب تاريخنا فينسجون التاريخ الوهمي والسلاسل الحالمة

وعلى الرغم من وضوح كل شيء الا ان حفنة من أبناء بني خالد ابتلعوا المقلب الكبير وصاروا يغردون خارج السرب التاريخي وجندوا انفسهم لتكذييب الثابت في التاريخ من مصادر نسابين العرب الى تصديق كتب تزوير التاريخ اللتي لم تفسح بعد من وزارة الإعلام ولكن وجدت أبواق في الإنترنت

نحن هنا لنستعرض لكم كتب التاريخ الموثقة فقط
وأنتم بعد ذلك الحكم

وكنا قد فتحنا موضوع عن الجبور وهذا هو موضوعنا الثاني عن العماير ويلية موضوع عن الجناح ثم بقية بطون بني خالد إن شاء الله وأرجوا من الإخوة إعداد ملفات خاصة لحفظ الوثائق اللتي يصعب الحصول عليها في مكان آخر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


إن أرتباط اسم العماير بالأمير عميرة والقائد ليس معناه أن تاريخهم يبتدأ منه أو يتوقف عنده فالأمير عميرة سليل امراء ومن عائلة حاكمة توارثوا الأمارة أبا عن جد الى وقتنا الحاضر ولكن ارتبط اسمهم بالأمير عميرة لأنه وأسرته القريبة أصبحوا علامه فارقة في تاريخ الجزيرة العربية وفي رئاسة قبائل بني عقيل كما ستوضحه الوثائق إن شاء الله

فجد الأميرعميرة والعماير هو الأمير شبانه شيخ امير عقيل كما قال ابن المقرب









وأحفادة أمراء عقيل ممن حكموا بعد العيونيين

وأبناء عمه وفدوا على ملوك الدولة المملوكية كما سنستعرض لاحقا إن شاء الله

ونحن هنا ليس لتذكير العماير بجدهم فهم يعرفونه جيداً
ليس من محطات فلان ولا من إختيارات علاَن بالخزعبلات اللتي لم تعد تنطلي على أحد
بل من مصادر ابائنا وأجدادنا
وما تؤكد عليه كتب التاريخ الموثقة


لنبدأ بعصر عميرة وما ذكرته المصادر التاريخية (أمهات الكتب) واللتي تتحدث عن أحفاده العماير وكيف أسسوا دولة عقيلية ينضوي تحتها كل قبائل عقيل في نجد وشرق الجزيرة العربية


ونورد هنا ما قاله المؤرخ ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ :








أبطال فرسان لا يهابون المواجهة
لم تكن غزوتهم للكر والفر وإلا لغادروا في أول يوم بعد دخولهم البصرة

ولكنهم هرعوا الى أقوى قبائل بادية العراق من عقيل نفسها اللتي أرادت أن تحمي نفوذها من فرسان ابناء عوف بن عامر بن عقيل
فقبائل خفاجة والمنتفق ترجع الى عقيل نفس القبيلة
ومع ذلك تحاربوا

تدرون ليش ؟

لأن قبائل عقيل وخاصةً بطنها المعروف بآل عامر من عوف بن عامر بن عقيل هي الأقوى والأعلى والمسيطرة في طول البلاد وعرضها كما يقول ابن سعيد المغربي:

(بين القطيف واليمامة مجالات بني عامر ولم يبق معهم لأحد من العرب عز في بلاد اليمامة والبحرين ، ومنهم الآن ملوك الصقعين )

ثم وصف بني عامر في موضع أخر فقال بأنهم ( عرب اليمامة والبحرين )

وابن سعيد المغربي شاهد عيان يتكلم عن ما شاهده وسمعه على الطبيعة فله زيارتين للمنطقة ، الأولى عام 648 هـ والثانية عام 666 هـ
وسنتكلم عن حدود مملكة بني عقيل لاحقا إن شاء الله


ونرجع الى الحادثة المشهورة واللتي تشير الى رئاسة الأمير عميرة على كل قبائل عامر بن صعصعة في الجزيرة العربية فقد ذكرها الزركلي في كتابه الأعلام وذكر أن عميرة هو أمير عامر بن صعصعة كلها في جزيرة العرب










ويقول المؤرخ الألماني أوبنهايم الخبير في تاريخ البادية والمتعمق في أنسابها صاحب كتاب البدو عن تلك الغزوة:












وهذا الحادث يدل على ان الامير عميرة كان على راس غزو كبير جدا لانه لا يمكن محاصرة مدينة مثل البصرة وهزيمة الجيش النظامي مرتين وكسر قبيلة خفاجة وقبيلة المنتفق معا بغزو قليل او قبيلة قليلة العدد والعتاد والمدد


فلاشك انه كان على راس قبائل عقيل التي غزت معه من البحرين والصمان ونجد كما سنوضح لاحقا


وهذا يدل على مركزه المرموق بين قبايل عقيل كما يدل على ضخامة بني عقيل في نجد والبحرين والعراق فهي قبيلة متشعبة الفروع مسيطرة على نجد والبحرين واكثر العراق والجزيرة الفراتية وتتعاقب فيهاالاسر الحاكمة وقد تتحارب فيما بينها كما حدث لآل عامر مع خفاجة والمنتفق
وكما حدث أيضا للأمير مقرن بن زامل عندما حارب أقرب أقربائه وهم أعمامه وحارب بقية أفخاذ عقيل مثل بني يزيد وبني مزيد وبني خالد كما سنوضح لاحقا وبالتفصيل في موضوعنا عن الجبوروللحديث بقيةً ..


والعماير هم:
1-الخالد ويتفرعون الى
العقل وهم شيوخ قبيلة العماير كافة في المنطقة الشرقية
الشاهين
المجدل
الخزور
الفنير
الصاهود
الجويعد.

2-الشاوي في السعودية ودولة قطر
3-الحسن في عنك وشيخهم ابن فارس


منقووول

ولكم جزيل الشكر على قرائتكم
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
اللكسندر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2017, 02:46 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني خالد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللكسندر مشاهدة المشاركة
والعماير هم:
1-الخالد ويتفرعون الى
العقل وهم شيوخ قبيلة العماير كافة في المنطقة الشرقية
الشاهين
المجدل
الخزور
الفنير
الصاهود
الجويعد.

2-الشاوي في السعودية ودولة قطر
3-الحسن في عنك وشيخهم ابن فارس
منقووول
بخصوص السرد التاريخي فلا خلاف عليه، ولكن لفت نظري ذكر فرع العماير ، وأود إيضاح (أفخاذ) العماير كما ورد في موسوعة دليل الخليج لجوردون لوريمر كما يلي : (الملون بالأحمر تحديث حسب الوقت الحالي):
1. آل خالد وشيخهم ، ابن عقل
2. آل حسن وشيخهم، ابن فارس
3. آل شاهين وشيخهم ، ابن مجدل ، وحاليا لا يوجد فرع باسم آل شاهين لكون الشيخ الحالي هو مجدل بن درباس ( شيخ جماعته من العماير ).
4. بني نهد ، وكان شيخهم هو رجاء بن مصبح ، وحاليا يرجعون لشيخ آل حسن
5. الذواودة ، وكان شيخهم هو محمد بن عيسى ، وحاليا يرجعون لشيخ آل حسن.
6. آل رزين ، وكان شيخهم هو عدوان بن ناصر ، وحاليا يرجعون لشيخ آل خالد.
انتهى النقل والتحديث من موسوعة الخليج.

أما ما نقله الزميل : اللكسندر من أن من فروع آل خالد (الخزور والصاهود والجويعد والشاهين) فتلك مسميات أسر وليست فروع .
وأيضا الشاوي عدهم فرع مستقل من العماير مع أنهم مع (آل حسن) . وليسوا فرع مستقل.
وشكرا

التعديل الأخير تم بواسطة سعد ناصر الخالدي ; 17-09-2017 الساعة 05:48 PM
الجارود likes this.
سعد ناصر الخالدي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2018, 12:05 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

مرحبابك اخوي ابو ناصر
بالنسبه للفروع فصدقت اكثر ماذكر هم مجرد اسماء عوائل
ولو رجعنا بالمسميات والمشيخه فجميع العماير تحت شيخه
( ابن عقل )
ومايزايد عليها اثنين ومايتشارك فيها احد ..
واما بالنسبه للمسميات فكل واحد يكتب اسم جده وينتسب له لانه مستحيل يكتب اسماء جدانه عشان يبين انه منهم وغير ( دخيل )..؟
وللتذكير فقط
(ولا تنسى جمع الخالدي فأنهم ** قبائل شتى من عقيل ابن عامر)
لك كل الشكر والتقدير ..
اللكسندر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2018, 12:18 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم




قبائل بني (عامر بن صعصعة) وأنتشارهم في البلاد الأسلامية


بقلم الاستاذ / طلال العكيلي


نبذة عامة عن قبائل بني (عامر بن صعصعة)



بنو (عامر بن صعصعة) هم مجموعة ضخمة من القبائل العربية التي تنتمي الى (هوازن) من (قيس عيلان) من (مضر) العدنانية .

وينتمي بني (عامر) الى (عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان) .

وهم القبائل العربية المشهورة منذ الفترة الجاهلية وحتى يومنا هذا حيث خرجت منهم عشرات القبائل الكبيرة والمشهورة ، وهم من قبائل العرب العظام ، فهم جمرة من جمرات العرب ، وهم الجمرة الوحيدة التي لم تنطفيء ، لأنهم لم يُحالفوا أحداً ، بل حالفوا السيوف على الدهر، وأعتبر (ابن حزم الأندلسي) في كتابهِ (جمهرة أنساب العرب) انهم يناظرون (حـِمير) بكل قبائلها ــ و(حمير) هي أحد شعبي قحطان الى جانب (كهلان) ــ .

وقد خرجت من بني (عامر) قبائل عديدة ، وبعض جدات الرسول (ص) هن من بني (عامر) ، وكان سادة العرب وأشرافهم يطمحون لمصاهرة بني (عامر) لشرفهم ولشجاعة رجالهم ، فقد تزوج (عبد المطلب بن هاشم ) جد الرسول (ص) من احدى نسائهم فولدت له بعض أبنائه ومنهم (الحارث بن عبد المطلب) عم الرسول (ص) وكان أكبر ولد (عبد المطلب) وبهِ يُكنى ، كما تزوج منهم (العباس) ــ رض ــ عم الرسول (ص) وجد الخلفاء العباسيين ، فبنو (عامر) أخوال للعديد من مشاهير العرب مثل حبر الأمة (عبد الله بن عباس) ــ رض ــ وأخوتهِ ، وهم أخوال للبطل (خالد بن الوليد المخزومي) سيف الأسلام ، وهم أخوال (أبو سفيان بن حرب بن أمية) وهو من سادة قريش ووالد الخليفة (معاوية) ، وهم أخوال (أبي العاص بن أمية) جد الخليفتين (عثمان) و(مروان) ، وبهذا فان بني (عامر) هم أخوال للخلفاء الأمويين والخلفاء العباسيين .

فولد (عامر بن صعصعة) : (ربيعة) و(نـُمَيْر) و(هلال) و(سواءة) .

فأما (ربيعة) ففيه البيت والعدد ، وأما (هلال) فلهم أيضاً شهرة وعدد جم وبطون كثيرة ، وأما (نـُمير) فلهم عدد وبطون مشهورة ، وأما (سُواءة) فقد أشتهر العديد من رجالها .

فولد (ربيعة بن عامر بن صعصعة) : (كلاب) وإليهم البيت ، و(كعب) وفيهم العدد ولهم العقد ، و(عامر) ومنهم مشاهير الفرسان ، و(كليب) .

و(سواءة) قبيلة معروفة في قبائل العرب ومنهم عدد من صحابة الرسول (ص) مثل (أبوجُحـَيْـفة) و(جابر بن سَمـُرة) .

وأما (هلال) فهم أشهر من نار على علم ، فمنهم الصحابي (قبيصة بن المُخارق) و(مسْعَر بن كـِدام) الفقيه وأم المؤمنين (زينب بنت خـُزَيْمة) وام المؤمنين (ميمونة بنت الحارث) ، ومن بطونهم (نهيك) و(رياح) و(عبد مناف) و(عبد الله) و(حرب) وغيرها ، ومنهم الكثير من الولاة والشعراء المشهورين ، وهم أصحاب التغريبة الهلالية ، وتنتمي لهم الآن العشرات من القبائل في كل جزء من الأرض العربية ، وفي الشمال الأفريقي فانهم يمثلون ما يُقارب نصف عدد السكان العرب .

وأما (نـُمير) فهم قبائل مشهورة أيضاً ، ومن بطونهم بنو (عبد الله) و(بنو (خـُويْـلفة) وبنو( جَعْـوَنة) ، ومنهم الشاعر (الراعي النـُميري) ، ومن سادتهم كان (همام بن قبيصة) ، وكان لهم دور كبير في مناطق عديدة من البلاد العربية كبلاد الشام حيث برز لهم دور مؤثر في القرن الرابع للهجرة ، وقد ملكوا (حران) و(الرقة) وغيرها ملكها أمرائهم بنو (وثاب) في القرن الخامس الهجري .

وقلنا أن (ربيعة بن عامر بن صعصعة) قد ولد : (كلاب) و(كعب) و(عامر) و(كليب) ،
وأمهم هي (مَجـْد بنت تــَيـْم الأدْرَم بن غالب بن فـِهـْر ــ وهو (قريش) ــ ، فأمهم قــُريشية تـُعتبرمن عمات رسول الله (ص) ، وهم يفخرون بهذا على قبائل العرب ، فإن (قريش) لم تكن تزوج نسائها خارج (قريش) إلاّ ما ندر فإن حدث ذلك فأنها تزوجهن لأشراف العرب وسادتهم ، وكان (ربيعة بن عامر بن صعصعة) كذلك ، وذلك لمكافئة مكانته ورفعة قومه لمكانة (قريش) ورفعتها .

أما (كليب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، فقد تزوج (امية بن عبد شمس) من احدى نساءهم ، وكان من سادة (قريش) وهو جد الخلفاء من بني (امية) فولدت لهُ (الأعياص) من بني (امية) ومن ذرية هؤلاء (الأعياص) كان الخليفة (عثمان بن عفان ــ رض ــ ) ، و(مروان بن الحكم) .

أما (عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فقد خرجت منه عدد من البطون المشهورة منهم بنو (البكاء) وبنو (عمرو فارس الضحياء) وبنو (ثور) ، فمنهم (معاوية بن ثور) صحابي هو وأبوه ، وبرز منهم العديد من الفرسان مثل (معاوية ذو السهمين) و(عوف ذو المحجن) و(حُنـْدُج بن البكاء) و(مالك ذو الرمحين) و(عمرو ذو الجديَّن) و(كعب كاشف الحصير) و(زهير الصَّنـِم) وكان منهم الصحابي (العداء بن خالد بن هوذة) والشاعر (خداش بن زهير) وغيرهم ، ولا تزال لهم بقية الآن في قبائل الجزيرة العربية .

أما (كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فذكرهم مشهور وأنتشروا في كل البلاد العربية .
وبنو (كلاب) أشهر من نار على علم ، وفيهم قبائل مشهورة ، ومنهم رجال لهم دور كبير في أحداث التأريخ العربي ، وكان لهم ذكر كبير في الشام حيث كانوا أمراء حلب وغيرها ، وكانوا أسياد نجد ، وكانت لهم اليمامة قبل أن يأخذها منهم بنو (عُقيل) في النصف الأول من القرن السابع الهجري ، ولهم تواجد في أغلب البلاد العربية ، ففي العراق لهم بقية الى يومنا هذا ويتلقبون بنفس الأسم ، وينتمي لهم في وقتنا الحاضر بعض قبائل (السهول) المنتشرة في الجزيرة العربية .

وفيهم بطون مشهورة مثل بني (جعفر) و(الضباب) و(أبي بكر بن كلاب) و(رؤاس) و(الأضبط) و(عمرو بن كلاب) وبنو(الوحيد) و(القــُرَطاء)، وكانت لبني (كلاب) الرئاسة على (هوازن) بالأضافة الى رئاستهم على بني (عامر بن صعصعة) ، ورأسوا لأكثر من مرة (قيس عيلان) كلها ، أشتهر من رؤسائهم وفرسانهم (خالد بن جعفر) و(الأحوص) و(مالك الطيان) و(ربيع المُـقــْتـِرين) و(سُلمي نزَّال المضيق) و(معاوية مُعود الحكماء) و(جَوَّاب) و(أرْطاة الصَّبـِير) و(عُروة الرَّحـَّال) و(نـُباتة بن حنظلة) صاحب جرجان و(القتــَّال) الشاعر وشاعر المعلقات الصحابي (لبيد بن ربيعة) ، و(عامر ملاعب الأسنة) و(عامر بن الطفيل) و(علقمة بن عُلاثة) و(خويلد الصَّعـِق) و(شمر بن ذي الجوشن) و(أرْبـَـد بن قيس) و(المُحَلــِّق بن حنتم) و(عبد العزيز بن زُرارة) كان له ولأبيه عظيم المنزلة عند الخليفة (معاوية) و(زُفر بن الحارث) سيد (قيس عيلان) في زمانه ، وبنوه كلهم من الرؤساء ، و(الجُنـَيْـد) والي خراسان و(مسلم بن سعيد) ولي خراسان هو وأبوه من قبله ، و(عمرو بن مالك) له صحبة ، وكان منهم الفقيه (عبد الله بن شريك) والفقيه المحدث (وكيع بن الجَرَّاح) و(الصُمـَيْـل بن حاتم) والي الأندلس ، ومنهم (أم البنين الوحيدية) أمرأة أمير المؤمنين (علي بن أبي طالب) وقد ولدت له أربعة من أبنائهِ أكبرهم (العباس) وأستشهدوا بأجمعهم في واقعة الطف بكربلاء .


وكان لبني (كلاب) تأثير كبير في بلاد الجزيرة وبلاد الشام وقد ملكوا (حلب) في القرن الخامس الهجري ، ملكها أمرائهم (آل مرداس) ، بعد أن كان لهم دور كبير في القرن الذي سبقه ، وكانت لبني (كلاب) السيادة على (نجد) و(اليمامة) قبل أن يأخذها منهم ( آل عصفور) من بني (عامر بن عُقيل) في القرن السابع الهجري ، وتنتمي لهم الآن العديد من القبائل في الجزيرة العربية والشام والعراق والشمال الأفريقي ويقول بعض النسّابة ان منهم الآن رئيس الجمهورية السورية (الأسد) .

أما (كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فقد ولد : (عُقــَيْـل) و(الحَريش) و(قــُشـَيْر) و(جَعْـدَة) و(عبد الله) و(حبيب) ، فكانت أشهر قبائل (كعب) بعد (عُقــَيْـل) هي قبائل (جَعْدة) و(قــُشـَيْر) و(الحَريش) و(العَجْلان) ــ وبنو (العَجْلان) هم من بني (عبد الله بن كعب) ــ ، وذِكرُ قبائل بني (كعب) متواتر في كتب التواريخ ، وخرجت منهم العديد من الشخصيات مثل صحابة الرسول (ص) والأمراء وقادة الجيوش والولاة والعلماء والشعراء مما لايتسع المجال لحصرهم.

وقد وصفهم بعض النسّـابة بأنهم أمة على حدة ، وذلك لكثرة قبائلهم وتعدد فروعهم وأنتشار بطونهم ، وقال بعض نسَـابة العرب ان (عُقــَيْـل) وهم احد بطون (كعب) تكافىء (مضر) بأجمعها ، ولازالت العديد من القبائل العربية تنتسب لهم في الأحواز ودول الخليج والجزيرة العربية وعُمان والعراق وبلاد الشام والأردن ومصر والشمال الافريقي وفي باقي البلاد الاسلامية .

فأما بنو (حبيب بن كعب) فهم بخـُراسان وليس فيهم كبير أشتهار مثل باقي اخوتهم.

وأما (قــُشـَيْر بن كعب) فقد أشتهرت من بطونهم (سَلـَمة الخير) و(سَلـَمة الشر) ، وأشتهرمنهم الصحابي (قـُرة بن هُبيرة) ، ومن فرسانهم كان (ذو الرُقــَيْـبَـة) و(جيَّاش بن قيس) و (كلثوم بن عياض) ووالي الأندلس (بَلج بن بـِشر) والشاعر (الصمّة بن عبد الله) والشاعر (يزيد بن الطـَّثــْريَّة) ووالي خراسان (زُرارة بن عُقــْبة) والصحابي (حَيْـدة بن معاوية) و(زياد بن عبد الرحمن) والي خراسان ، وكان منهم الأمام (مُسْـلم بن الحجّاج القــُشـَيري النـَيْـسَابوري) صاحب (صحيح مُسْـلم) أهم مراجع الحديث النبوي ، وكان لهم ذِكرٌ في الأندلس ، وأشتهرت بطون عديدة منهم وأنجبت المشاهير من الفرسان والولاة والعلماء ، وقد رحل الكثير منهم الى البصرة وخراسان ونيسابور والأندلس..

وأما (الحريش بن كعب) فقد أشتهر العديد من رجالها ، وذكر (الهمداني) أن معظمهم رحل الى اليمن ، وقال (ابن حزم) منهم من وصل الى أرمينيا ، ولهم تواجد الآن في العراق ويتواجدون بكثرة في الامارات وقطر والبحرين وعُمان.

وقد أشتهر منهم بنو (الأسْـلـَع) ومنهم (ذو الغصَّة) وغيره ومنهم الفقيه (مُطـَرِّف بن عبد الله بن الشـِّخـِّير) ولأبيه صحبة و(سعيد بن عمرو) ولي خراسان والبصرة، وتنتسب لهم الآن عدة عشائر في أقطار الخليج العربي وغيرها.

وأما (جَعـْدَة بن كعب) فقد أشتهر منهم بنو (الأشـْهَب) وغيرهم وكان منهم الشاعر المشهور (النابـِغـَة الجَعْدي) ومن سادتهم (عبد الله بن الحَشـْرَج) ، وتنتسب لهم الآن عدة قبائل في الجزيرة العربية واليمن والخليج وغيرها ،وقد أشتهر العديد من سادتها وكان منهم العديد من الفرسان والولاة ، وقد وصلت بعض فروعهم الى مناطق متفرقة منها خراسان وأصبهان وكرمان والشام ومصر ، ومنهم في وقتنا الحاضر بعض قبائل (سبيع) المشهورة في الجزيرة العربية. .

وأما (عبد الله بن كعب ) فمنهم بنو(نهم) وبنو(العجلان) ،

أما بنو (نهم) فقد أسماهم الرسول (ص) بنو (عبد الله) ،


وأما (العجلان) فهم قبيلة ضخمة لازالت لهم بقية في الجزيرة العربية ، وأشتهر منهم الشاعر (تميم بن أبي مُقبل) .


وأما (عُقــَيْـل بن كعب) فقد ولد : (عامر) و(عُبادة) و(ربيعة) و(عوف) و(معاوية) و(عمرو) و(عبد الله) ، وينتشر بنو (عُقــَيْـل) في كل الأرجاء ولهم ذِكرٌ وصَوْلات وجَوْلات في كل مكان وزمان ، وينتمي لهم في وقتنا الحاضر العديد من القبائل الكبيرة في البلاد العربية والأسلامية وليس بالأمكان أحصاء قبائلهم وذرياتهم ولهم عدد جم من أبناء الأمة العربية فأنهم يبلغون الان الملايين ، فلهم وجود مؤكد في العراق والأحواز والخليج والجزيرة العربية وعُمان وبلاد الشام وتركيا وفلسطين وفي الأردن ومصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب.



ويُعتبر بنو (عُقيل) من أشهر بطون (كعب) قاطبة ًوأكثرهم عددأ وفروعاً ، بل هم أشهر قبائل (عامر بن صعصعة) ، فلا يخلو ذكرهم من أي كتاب في تأريخ العرب ، وقد أشتهروا منذ العهد الجاهلي واستمر ذكرهم الى يومنا هذا ، وليس هنالك بلد في ارض العرب إلاّ ولهم ذكر فيه ، وأنسابهم وبطونهم وذراريهم منتشرة في كل مكان ، وكانت لهم أمارات على امتداد التأريخ في بلدان مختلفة.



ففي العراق أقاموا دولة في الموصل حكمت الأراضي الممتدة من جنوب تركيا حتى المناطق المحيطة ببغداد وأغلب حوض الفرات وصولاً الى الحلة والجزيرة الفراتية ومناطق واسعة من بلاد الشام ، وكان أمرائها من بني (عبادة بن عُقيل) ، وكان مبدأ حكمهم في (380هـ) وحتى نهاية القرن الخامس الهجري حيث سقطت على يد السلاجقة ، وتنتسب لبني (عبادة) الآن العديد من القبائل وخاصة في العراق ، ومنهم (آل مسلم) و (الثروان) وغيرهم كثير . وكان لبني (عُقيل) ببادية العراق دولة شملت الكوفة وغيرها ، وكان امرائها من بني (خفاجة بن عمرو بن عُقيل) ، قال (القلقشندي) : ورثوها من بني (أسد) ، وقد أستمرت دولتهم الى سنة (451هـ) ، ولبني (خفاجة) الآن قبائل في العديد من البلدان مثل العراق والجزيرة العربية والشام ومصر وغيرها. وفي جنوب العراق أقام بنو (المنتفق بن عامر بن عُقيل) أمارة أمتد نفوذها ليشمل أيضاً المناطق الممتدة من وسط العراق وحتى الأحساء في فترة من الزمن . وقد أمتد حكمهم ونفوذهم قبل السيطرة العثمانية على العراق ثم استمر حتى تأسيس الدولة العراقية الحديثة في بداية القرن العشرين الميلادي ، وكان حكامها في أول أمرهم من (آل معروف) ــ وهم فخذ من بني المنتفق ــ ، ثم تولى الأمرة بعد ذلك (آل السعدون) الاشراف . أما في بلاد الشام فقد كان لبني (عُقيل) ذكر كبير ودور مهم في تأريخ تلك البلاد ، فقد حكموا لفترات متقطعة (دمشق) و(حلب) ومناطق أخرى عديدة . وكان لهم تواجد كبير وذكر مهم في الجزيرة الفراتية ، وينطبق هذا القول ايضاً على البادية الممتدة بين العراق والشام ، وعلى البادية الممتدة بين العراق والجزيرة العربية . وفي (الأحواز) فأن بني (عُقيل) يشكلون نصف عدد السكان تقريباً ، ويُقدر عددهم بين (2ــ 3) مليون نسمة ، وكانوا أسياد هذه الأرض ولهم أمارات متعددة هناك ، سقطت آخرها في الربع الاول من القرن العشرين الميلادي على يد شاه أيران. أما في نجد واليمامة وأطراف بلاد الحجاز وتهامة ، فقد كانوا أسياد البادية الى جانب بني عمومتهم من باقي القبائل العامرية ، وفي عُمان كان لهم دور كبير في تأريخ هذا البلد وكانت لفرع (بني جبر) منهم أمارة في (سمايل) . أما في شرق الجزيرة العربية ــ الأحساء والقطيف وما يلحق بها من بلاد ــ فقد كان بنو(عُقيل) أهل هذه البلاد منذ نهاية القرن الثالث الهجري ، ثم تسيدوا عليها منذ القرن السابع الهجري ولقرون بعد ذلك طوال ، ولازالت فروعهم وبطونهم تسكن تلك الجهات ، فكان أول دخولهم الى هناك مع سقوط (القطيف) بيد القرامطة عام (287هـ) ، حيث كانوا حلفاء للقرامطة ، ثم أستمر توافدهم الى هناك قادمين من موطنهم الأصلي في (العقيق) ، وقد أصبحوا يشكلون القوة الفاعلة في شرق الجزيرة العربية عسكرياً وأقتصادياً ، حتى تمكنوا من اعلان دولتهم عند منتصف القرن السابع الهجري ، وكان أمرائها (بنو عصفور) وهم من (القــُدَيْمَات) أحد بطون بني (عامر بن عوف بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، وأمتد حكمهم لمدة قرن ونصف تقريباً . وفي العام (705هـ) أقام بنو (جروان ) أمارتهم في الأحساء ، وهم من بني (جروان بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل) ــ حسب رأي بعض العلماء ــ ، وأمتد حكمهم حتى سقوط دولتهم على يد (بني جبر) ــ وهم من بني (عُقيل) أيضاً ــ وذلك في عام (820هـ) ، حيث
أنشأ فرع آخر من بني (عُقيل) وهم بنو (جبر) ويُطلق عليهم تسمية (الجبور) أمارة لهم على أنقاض أمارة (آل جروان) ، وهم ينتسبون الى بني (جبر بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل) ، وأشتهر منهم السلطان (أجود) والسلطان الشهيد (مقرن) ، واستمر حكمهم مابين القرن التاسع وحتى نهاية القرن العاشر للهجرة . ثم تأسست بعد ذلك دولة (آل حميد) وهم شيوخ قبيلة (بني خالد) التي ينسبها كثير من العلماء الى (بني عامر بن صعصعة) بشكل عام والى (بني عُقيل) بشكل خاص ، وكان أمرائها من (آل عريعر) ، والذين تنسبهم بعض المصادر الى أحد فروع بني (عُقيل) ، وقد أبتدأ حكمهم قبل نهاية القرن الحادي عشر للهجرة حتى سقوط دولتهم على يد (آل سعود) عام (1207هـ) .
وينتمي الى بني (عامر بن عُقيل) عشائر (عكيل) الشهيرة في العراق.



فأما بنو (معاوية بن عُقيل) فكانوا مع بني (بَجيلة) وهم أخوالهم فهم نزول معهم ولهم وجود في الشام ويُقال أن أكثريتهم كانت في اليمن.



وأما بنو (عبد الله بن عُقيل) فلم تكن لهم شهرة مثل باقي أخوتهم وقد أنضموا الى ولد أخوتهم من باقي بطون (عُقيل) فأنتسبوا الى القبيل الأكبر (عُقيل) فلا تـُعرف قبيلة تنتسب اليهم.



وولد (عمرو بن عُقيل) : (خـَفـَاجَة) قبيلة ضخمة مشهورة متعددة الفروع ، واشتهر منهم الفارس والشاعر (توبة بن الحُمَيـِّر) ، وقد ملكت (خفاجة) الكوفة والبادية العراقية في عهد العباسيين ، ولهم الآن عدد كبير في العراق ولهم وجود كذلك في الاحواز وبلاد الشام ومصر والجزيرة العربية وغيرها.



قال عنهم (المؤيد) صاحب حماه : هم أمراء العراق من قديم الزمان والى الآن ، وقال (الحمداني) : وفـَدَ أشياخهم على (الظاهر بيبرس) سلطان الديار المصرية فأنعم عليهم وكانوا عوناً لهُ على التتار ، وقال (أبن خلدون) انهم أنتقلوا الى العراق فأقاموا بهِ وملكوا ضواحيه وكانت لهم مقامات وذكر وهم أصحاب صولة وكثرة وهم الآن ما بين دجلة والفرات.



أما (عامر بن عُقيل) فكانوا من أشهر بطون بني (عامر بن صعصعة) وأكثرهم عدداً في بني (عُقيل) ، وقد أقامت قبائلهم وفروعهم المتعددة أمارات كثيرة في مختلف البلدان عبر العصور والأزمنة.



وخرجت منهم بطون مشهورة مثل (عامر) و(المنتفق) وبنو (مالك) وبنو(خويلد) وبنو(أبي جَرَادة) وبنو(جَبْر) وبنو(جروان) و(عَرْعَرة) وغيرهم ، لازالت منهم الآن قبائل منتشرة في كل الأصقاع فمنهم حالياً في العراق قبائل (عُقيل) ــ ويُسمون(عكيل) حسب اللهجة العراقية الدارجة والتي ينتمي لها الفقير لله وراجي عفوه كاتب هذه السطور ــ (طلال العكيلي) ــ وينتمي لهم كذلك (المُنـْـتــَفـِق) و(الأجْوَد) و(اولاد عامـِر) وغيرهم ، ومن هذه القبائل تفرعت العشرات من البطون والعشائر الكبيرة ، ومنهم (آل عَصْـفور) ولهم تواجد في العديد من أقطار الخليج العربي ، ومنهم كان امراء (الأحْساء) منذ القرن السابع الهجري وحتى بداية القرن الثالث عشر الهجري ، فقد تعاقب على حكم الأحساء منهم بنو (عصفور)، وبنو (جروان) ، وبنو (جَبر) ، و(آل عريعر) ــ وهم من (آل حميد) الذين ينسبهم البعض الى (عرعرة) من بني (عُقيل) بينما ينسبهم البعض الى بني (خالد) وينسبهم البعض الآخر الى أصول قحطانية وكان حكمهم منذ مطلع القرن الحادي عشر وحتى مطلع القرن الثالث عشر للهجرة ــ .



اما بنو (المُنـْـتــَفـِق) ــ ويُطلق عليهم (المنـْـتـفك) حسب اللهجة العراقية ــ فهم قبيلة ضخمة كثيرة البطون كان لها دور معروف في الفتوحات الأسلامية ، ولهم ذِكرٌ متصل الى وقتنا الحاضر ، وخرج منها فرسان مشهورين ، فمنهم كان (عمرو بن معاوية) كانت له منزلة عند الخليفة (معاوية) وولاه أرمينية وأذربيجان ثم الأهواز ، ومنهم الصحابي (جَراد بن المنتفق) والصحابي (أبو رَزين لـَقيط) ، وكانت لبني (المُـنـْـتــَفـق) أمارة مشهورة في جنوب العراق أشتهر منهم في القرن الرابع للهجرة أميرهم (الأصفر) الذي كان يغير من البصرة الى الأحساء ، وأستمرت هذه الأمارة لقرون طويلة وحتى مطلع القرن الرابع عشر للهجرة ، وأمتد نفوذها لبعض الوقت من جنوب بغداد شمالاً والى حدود عُمان جنوباً وكانت الأمرة فيهم الى (آل معروف) ثم آلت رئاستهم الى (آل السعدون) العائلة المشهورة في تأريخ العراق الحديث ، وخرجت الى شمال أفريقيا في حدود القرن الرابع الهجري أعداد كبيرة من بني (المنتفق) أطلق عليهم تسمية (الخلط) وكانوا برفقة بني (سُليم) فأستقر قسم منهم في مصر وتوجه القسم الاخر الى بلاد المغرب العربي ، ومنهم قبائل عديدة هناك.



أما بنو (خـُوَيْـلـِد) فهم فرع مشهور منذ الجاهلية ، وهم بنو(خويلد بن عوف بن عامر بن عُقيل) ، وكانت فيهم رئاسة (عُقيل) حين بُعث الرسول الأكرم (ص) ، ولهم ذِكرٌ في البصرة وبلاد البحرين ــ أي (الأحساء والقطيف) ــ ، وبلاد الشام ، ومن بطونهم بنو (الأعْـلـَم) ومن فرسانهم ورؤسائهم (أبو حَرْب) وَفدَ على الرسول (ص) ، وأخوه (عـِقــَال) ، ومنهم الشاعر (مزاحم بن عمرو بن مصرّف) ،ومنهم (أبو بكر بن كعب) كان من قواد جيش (أبن هُبيرة) وقــُتل في المعارك التي حدثت بين العباسيين والأمويين عند قيام الدولة العباسية في سنة (132هـ) ، وثار حفيده (نصر بن شبْـث بن أبي بكر) في زمن (المأمون العباسي) وتغلب على بلاد الجزيرة وما جاور حلب . أما بنو (أبي جَرَادة) فهم فرع من (خـُويْـلد) ، وهم بنو(أبو جَرادة ــ وأسمه (عامر) ــ بن ربيعة بن خويلد) وكان من صحابة أمير المؤمنين (علي بن أبي طالب) ، وكانوا في البصرة ومنهم جماعة في حلب لهم مكانة مرموقة وكانوا يتولون القضاء أشتهر منهم (أبن العُدَيْم) صاحب (زَبْدة الحلب في تاريخ حلب) .



أما بنو(مالك) فهم اشهر بطون بني (عامر بن عُقيل) وهو بنو (مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، وقد أشتهرت منهم ثلاثة فروع تعاقبت على حكم بلاد البحرين ــ الأحساء والقطيف ــ لمدة تقرب من ثلاثة قرون (7هـ ــ 10هـ ) ،وهم (بنوعامر) وبنو(جَروان) وبنو(جبْر) ، فأما بنو(عامر) من بني (مالك) فهم بنو (عامر بن عوف بن مالك) المذكور وهم بطن مشهور كثير الفروع أشتهر منهم فرع يُسمى بنو(عامر) أيضاً وهم بنو(عامر بن عوف بن مالك بن سعد) ومن بني (عامر) هذا بطن يُسمّون (القــُدَيْـمات) وهم بنو(قــُدَيْـمَة بن نباتة بن عامر بن عوف بن مالك بن سعد بن عامر بن عوف بن مالك) ومن (القــُدَيْمَات) فرع يُسمى (آل عميرة) واليهم ينتسب أغلب عشائر (عكيل) في العراق ، ومن (عميرة) أشتهر (آل عصفور) أصحاب دولة (آل عصفور) ــ وتسمى دولة (أولاد مانع) ــ في الأحساء والقطيف وحكموا ما يقرب من قرن ونصف ، وكان بداية ملكهم في منتصف القرن السابع الهجري بعد أن أخذوا البلاد من (العيوانيين) ــ وهم من فروع (عبد القيس) من (ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان) ــ ، ثم ملك البلاد بعد (آل عصفور) بنو(جَروان) الذين حكموا لمدة يسيرة في القرن الثامن ، ثم ملكها بعدهم بنو(جبْر) في القرن التاسع الذين أستمر حكمهم لمدة قرن ونصف .



وأما (ربيعة بن عُقيل) فهم الذين أشتهروا بأسم (الخـُلـَعَـاء) لأنهم كانوا لايعطون طاعة لأي ملك وأشتهر منهم عدة فرسان ومنهم كان (عُويْمر بن أبي عَديّ) الذي دعا (عنترة بن شداد العبسي) الى المبارزة ، فلم يقدم (عنترة) على مبارزته ، وأشتهر منهم (آل مطرف) .



وأما (عوف بن عُقيل) فكان لهم ذِكرٌ كبير في عهد الأمويين ، وأشتهر منهم (ثــَوْر بن أبي سَمْعان) و(أسحاق بن مسلم) والي أرمينية وقائد جيوش الخليفة الأموي (مروان بن محمد) ، وكان له قدر كبير عند الخليفة العباسي (أبوجعفر المنصور) ، وكان أخوته وبنوه من أهل الرئاسة والشرف . وكانوا قد أرتحلوا في القرن الأول للهجرة الى الشام بسبب قتلهم للفارس الشاعر (توبة بن الحميّر الخفاجي العُقيلي) ، فكان لهم دور كبير هناك وبرز منهم عدة قادة وولاة .



أما (عُبادَة بن عُقيل) فهمبطن ضخم متعدد الفروع ، وهم أصحاب دولة بني (عُقيل) في (الموصل) ، فأشتهر من بطونهم بنو (الأخـْيـَل) ، وكانت منهم الشاعرة المشهورة (ليلى الأخـْيـَلية) ولهم بقية الآن في العراق والجزيرة العربية يُسمون (الأخايل) و (آل أبو الخيل) ، ثم اشتهر من (عبادة) فرع آخر وهم بنو (المُقــَلــَّد) ، حيث كان (آل المقلد) أمراء الموصل ، ومنازلهم بالجزيرة الفراتية مما يلي العراق ولهم عدد وكثرة ، وقال في (مسالك الأبصار) : {{ منازل (عبادة) من بغداد الى الموصل ، ثم قال : ان من (عبادة وخفاجة) قوم بمرج دمشق ، وان منهم طائفة ببلاد البحيرة من الديار المصرية ، وهم موجودون بها الى الآن }} .




وولد (عُبادَة بن عُقيل) : (مُعاوية) وهو فارس (الَهَـزَّار) ــ وهي فرسهُ ــ ، وكان من فرسان بني (عُقيل) ، وكان مع (خالد بن جعفر بن كلاب) يوم قتل (زُهير بن جَذيمة العبْسي) سيد بني (عبْس) فطعن (معاوية بن عبادة) فرس (زُهير) ثم قتلهُ (خالد بن جعفر) وكان (معاوية) يومئذ غلام صغير فعاش حتى أدرك الأسلام ووَفدَ على الرسول (ص) وأسلمَ وله صحبة ، وولد (مُعاوية بن عُبادَة بن عُقيل) : (عامر) و(الرَّحَّال) و(حَزن) و(هُبيرة) ، فولد (الرحَّال بن معاوية) : (كعب) وهو (الأخـْيل) جد بني (الأخـْيل) المعروفين ، وبعض النسّابة يقولون هو (كعب الأخـْيل بن معاوية بن عُبادة) ، ومنهم (ليلى الأخـْيلية) الشاعرة الشهيرة وهي (ليلى بنت حُذيْـفة بن شداد بن كعب الأخـْيل) ، أما (هُبيرة بن معاوية بن عُبادة) فهو من الفرسان المشهورين ويُعرف بأسم (أبن النفـّاضة) ، فولد (حزن بن معاوية بن عبادة بن عُقيل) : (طهفة بن حزن) ، ــ وفي بعض المصادر هو : (طهفة بن ربيعة بن حزن) ــ ، فولد (طهفة بن حزن) : (جُوثـَة بن طهفة بن حزن) ، ــ وفي بعض المصادر هو : (حوثة) ــ ، ومنهُ كان بني (يُزَيد) ــ بالتصغير ــ ، ومن بني (يُزَيد) كان (آل المُهيّا) ، ومن (آل المُهيَا) كان (المُقــَلــَّد الأكبر) وهو جد (آل مُقلد) أصحاب دولة بني (عُقيل) في الموصل، وقد ذ ُكـِرَ من بطون (عبادة) القديمة بنو (حمّال) ، وبنو(النـَعْـثاء) ، وبنو (الألـْـكـَح) ــ ومنهم زوج الشاعرة ليلى الأخـْيلية ــ .
وقد أشتركت بنو (عُقيل) في جميع المعارك التي خاضها قومهم بنو (عامر) في الجاهلية ، وهي عديدة ومن أشهرها كان يوم (شـِعْب جـَبـَلة) الذي يوصف بأنه أعظم أيام العرب في الجاهلية ، ومن أيامهم الأخرى (السُّلا َّن) و(خـَزَاز) و(فـَيْـف الريح) و(رَحْـرَحان) و(ذي نـَجَب) و(المَـرُّوت) و(النـَفـْراوات) و(بطن عَـاقـِل) و(الرَّقــَم) و(النـُتاءة) و(الفـِجار) و(النـِّسَار) ، وكانت بعض هذه الأيام لهم وبعضها عليهم .
وخرج من (عُقيل) العديد من الشعراء ومنهم (قيس بن الملوح) الشهير بـ (مجنون بني عامر) وأبنة عمه (ليلى) وهما صاحبي القصة المشهورة في العشق ،(قيس وليلى) ..






قبائل بنو (عامر) وأنتشارهم بعد البعثة النبوية





بعد ظهور نور الأسلام وتأسس دولتهِ الفتية باشر خلفاء الرسول (ص) الى أرسال الجيوش العربية من أبناء القبائل العربية في جزيرة العرب ، وممن أنظـّم إليهم من مَسْلمة الفتح ، فتم تحرير بلاد الشام والعراق ثم مصر ، فهذه البلاد كانت تقطنها قبائل العرب المختلفة قبل الفتح الأسلامي ــ وهم الذين نعني بهم (مسلمة الفتح) ــ ، ثم تمحورت بعد ذلك جهود الفتح الاسلامي بثلاثة محاور أحدها شمالاً نحو أرض الروم وهو ما يمثل تركيا حالياً ، والآخر شرقاً نحو بلاد فارس وما جاورها من بلاد وهو ما يمثل حالياً أيران ودول وسط آسيا وشمالها وبلاد الهند ، والمحور الأخير غرباً نحو شمال أفريقيا ووسطها وصولاً الى بلاد الأندلس . وقد أستمرت الفتوحات الاسلامية في عهد الدولة الأموية حتى وصلت في الشرق الى حدود روسيا والصين ، وفي الشمال الى أسوار (القسطنطينية) ــ وهي أسطنبول حالياً ــ ، وغرباً الى اراضي فرنسا .



وقد جرى هذا الفتح العظيم على يد الجيوش الأسلامية من ابناء القبائل العربية كما أسلفنا ، أما تشكيلات هذه الجيوش فقد كانت على عدة تقسيمات ، منها على شكل رجال متفرقين من عدة قبائل مختلفة ، ومنها على شكل بطون بأكملها من القبائل العربية ، إلاّ أن أغلبها كان على شكل متطوعة من أبناء القبائل تقاتل كل تحت راية قبيلتها ، أي على شكل سرايا أو ألوية تتكون من عدة رجال من البطون المتعددة للقبيلة ، فأشبه ما تكون بقبيلة مُصغرة عن القبيلة الأم .



وقد اشارت المصادر التأريخية الى أستقرار هذه القبائل والبطون في الأراضي التي تم فتحها ، وانفصالها بشكل جزئي عن قبائلها الأصلية التي بقيت في الجزيرة العربية ، وهذا لايعني أن الصلات قد أنقطعت مع قبائلها الأم . بل نجد بعد ذلك ان العديد من القبائل قد تركت مواطنها الأصلية في الجزيرة العربية وأرتحلت للأنضمام الى أخوتهم ممن أستقروا قبلهم في البلاد المفتوحة ، وعلى شكل مراحل متعاقبة ، بعضها كانت بطون صغيرة هاجرت بشكل منفرد ، بينما هاجرت قبائل أخرى بأجمعها ، فلم يعُد لها ذكر في جزيرة العرب .



وقد ذكرت كتب التأريخ العربي العديد من القبائل العربية التي ساهمت في فتح الشمال الأفريقي ، ومن ثم الأستقرار فيهِ ، ومنها قبائل عدنانية وأخرى قحطانية ، ونحن هنا ليس في صدد ذكر كل هذه القبائل وذكر أماكن أستيطانها الجديدة ، إلاّ ان مما أجمع عليهِ المؤرخون أن أغلبية القبائل التي أستقرت في بلدان الشمال الأفريقي كانت من بطون القبائل القيسية ــ أي من قبائل (قيس عيلان بن مضر) ــ من العدنانية ، وأكثرها كانت من قبائل (سُليم) و (عامر بن صعصعة) وأحلافهم وبطونهم ومنهم بنو (هلال) و(عُقيل) و(نـُمير) ، ومن (غطفان) القيسية كانت هناك عدة بطون ممن دخلوا الى مصر والشمال الأفريقي مثل (ذبيان) وغيرها .



فنستخلص هنا الى أن أول دخول لقبائل بني (عامر بن صعصعة) الى بلاد المغرب كان مع الفتوحات الأسلامية الأولى في القرن الأول للهجرة .



وقد اشار المؤرخون الى أن اول هجرة كبيرة الى الشمال الأفريقي بعد استكمال الفتح الأسلامي كانت من بلاد البحرين ــ وهو الأسم القديم للمنطقة الشرقية من جزيرة العرب ، (الأحساء) حالياً ــ حيث كانت أعظم قبائل هذه المنطقة هي بنو (تغلب) وبنو (عُـقــَيـْل) وبنو (سُليم) ، وسبب هذه الهجرة كما ذكرالمؤرخون هي الحرب التي قامت بها كل من (تغلب وعُقيل) على قبيلة (سليم) ، فأضطرت الأخيرة الى الأرتحال متجهة نحو مصر وأرتحل معهم بعض بطون بني (المنتفق بن عامر بن عُقيل) ، حيث أُطلق عليهم تسمية (الخلط) ، فأستقرت بعض بطونهم في مصر، وأستمرت الأخرى في المسير حتى بلاد المغرب ، فأستقرت بعض جموع (الخلط) في المغرب الاقصى وخاصة في (بسائط تامسنا) وعُرفوا بقوتهم وكثرة عددهم ومن الذين تولوا الرئاسة عليهم ممن حَفـَظ َ التأريخ مآثرهم كان شيخهم (هلال بن حميدان بن مقدم بن محمد بن هبيرة بن عواج) ، وهذا هو الدخول الموّثـق لبني (عُقيل) الى بلاد المغرب ، فقد ورد ذكر ذلك في العديد من مصادر التأريخ والأنساب العربية ، مثل (نهاية الأرب) للقلقشندي ، و(سبائك الذهب) للسويدي البغدادي . ويُـقدر زمن هذه الهجرة ضمن القرن الرابع الهجري تقريباً ، وذلك لأن قبيلة (عُقيل) لم تترك موطنها الأصلي في وادي العقيق إلاّ في نهاية القرن الثالث وبداية الرابع الهجري ، حيث أستقرت معظم بطونها في بلاد البحرين أولاً قبل أنتشارها بعد ذلك في وسط وشرق الجزيرة العربية وعُمان والعراق والشام ومصر وبلدان المغرب العربي ..
اللكسندر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2018, 12:19 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

.
اللكسندر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2018, 04:20 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني خالد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللكسندر مشاهدة المشاركة
مرحبابك اخوي ابو ناصر
بالنسبه للفروع فصدقت اكثر ماذكر هم مجرد اسماء عوائل
ولو رجعنا بالمسميات والمشيخه فجميع العماير تحت شيخه
( ابن عقل )
ومايزايد عليها اثنين ومايتشارك فيها احد ..
واما بالنسبه للمسميات فكل واحد يكتب اسم جده وينتسب له لانه مستحيل يكتب اسماء جدانه عشان يبين انه منهم وغير ( دخيل )..؟
وللتذكير فقط
(ولا تنسى جمع الخالدي فأنهم ** قبائل شتى من عقيل ابن عامر)
لك كل الشكر والتقدير ..
هلابك اخوي اللكسندر ومرحبا
نحن نتحدث عن المشيخة في الوقت الحاضر ، الذي يختلف عما كان عليه في الماضي ........
وكما تعلم ان العماير في المنطقة الشرقية حاليا لا ترجع لشيخ واحد وكل جماعة لها شيخها ......
وكنا نأمل أن يجمعهم شيخ واحد (رسميا) فالاتحاد قوة .... واللبيب بالاشارة يفهم ......
سعد ناصر الخالدي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2018, 04:23 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة بني خالد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللكسندر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم




قبائل بني (عامر بن صعصعة) وأنتشارهم في البلاد الأسلامية


بقلم الاستاذ / طلال العكيلي


نبذة عامة عن قبائل بني (عامر بن صعصعة)



بنو (عامر بن صعصعة) هم مجموعة ضخمة من القبائل العربية التي تنتمي الى (هوازن) من (قيس عيلان) من (مضر) العدنانية .

وينتمي بني (عامر) الى (عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان) .

وهم القبائل العربية المشهورة منذ الفترة الجاهلية وحتى يومنا هذا حيث خرجت منهم عشرات القبائل الكبيرة والمشهورة ، وهم من قبائل العرب العظام ، فهم جمرة من جمرات العرب ، وهم الجمرة الوحيدة التي لم تنطفيء ، لأنهم لم يُحالفوا أحداً ، بل حالفوا السيوف على الدهر، وأعتبر (ابن حزم الأندلسي) في كتابهِ (جمهرة أنساب العرب) انهم يناظرون (حـِمير) بكل قبائلها ــ و(حمير) هي أحد شعبي قحطان الى جانب (كهلان) ــ .

وقد خرجت من بني (عامر) قبائل عديدة ، وبعض جدات الرسول (ص) هن من بني (عامر) ، وكان سادة العرب وأشرافهم يطمحون لمصاهرة بني (عامر) لشرفهم ولشجاعة رجالهم ، فقد تزوج (عبد المطلب بن هاشم ) جد الرسول (ص) من احدى نسائهم فولدت له بعض أبنائه ومنهم (الحارث بن عبد المطلب) عم الرسول (ص) وكان أكبر ولد (عبد المطلب) وبهِ يُكنى ، كما تزوج منهم (العباس) ــ رض ــ عم الرسول (ص) وجد الخلفاء العباسيين ، فبنو (عامر) أخوال للعديد من مشاهير العرب مثل حبر الأمة (عبد الله بن عباس) ــ رض ــ وأخوتهِ ، وهم أخوال للبطل (خالد بن الوليد المخزومي) سيف الأسلام ، وهم أخوال (أبو سفيان بن حرب بن أمية) وهو من سادة قريش ووالد الخليفة (معاوية) ، وهم أخوال (أبي العاص بن أمية) جد الخليفتين (عثمان) و(مروان) ، وبهذا فان بني (عامر) هم أخوال للخلفاء الأمويين والخلفاء العباسيين .

فولد (عامر بن صعصعة) : (ربيعة) و(نـُمَيْر) و(هلال) و(سواءة) .

فأما (ربيعة) ففيه البيت والعدد ، وأما (هلال) فلهم أيضاً شهرة وعدد جم وبطون كثيرة ، وأما (نـُمير) فلهم عدد وبطون مشهورة ، وأما (سُواءة) فقد أشتهر العديد من رجالها .

فولد (ربيعة بن عامر بن صعصعة) : (كلاب) وإليهم البيت ، و(كعب) وفيهم العدد ولهم العقد ، و(عامر) ومنهم مشاهير الفرسان ، و(كليب) .

و(سواءة) قبيلة معروفة في قبائل العرب ومنهم عدد من صحابة الرسول (ص) مثل (أبوجُحـَيْـفة) و(جابر بن سَمـُرة) .

وأما (هلال) فهم أشهر من نار على علم ، فمنهم الصحابي (قبيصة بن المُخارق) و(مسْعَر بن كـِدام) الفقيه وأم المؤمنين (زينب بنت خـُزَيْمة) وام المؤمنين (ميمونة بنت الحارث) ، ومن بطونهم (نهيك) و(رياح) و(عبد مناف) و(عبد الله) و(حرب) وغيرها ، ومنهم الكثير من الولاة والشعراء المشهورين ، وهم أصحاب التغريبة الهلالية ، وتنتمي لهم الآن العشرات من القبائل في كل جزء من الأرض العربية ، وفي الشمال الأفريقي فانهم يمثلون ما يُقارب نصف عدد السكان العرب .

وأما (نـُمير) فهم قبائل مشهورة أيضاً ، ومن بطونهم بنو (عبد الله) و(بنو (خـُويْـلفة) وبنو( جَعْـوَنة) ، ومنهم الشاعر (الراعي النـُميري) ، ومن سادتهم كان (همام بن قبيصة) ، وكان لهم دور كبير في مناطق عديدة من البلاد العربية كبلاد الشام حيث برز لهم دور مؤثر في القرن الرابع للهجرة ، وقد ملكوا (حران) و(الرقة) وغيرها ملكها أمرائهم بنو (وثاب) في القرن الخامس الهجري .

وقلنا أن (ربيعة بن عامر بن صعصعة) قد ولد : (كلاب) و(كعب) و(عامر) و(كليب) ،
وأمهم هي (مَجـْد بنت تــَيـْم الأدْرَم بن غالب بن فـِهـْر ــ وهو (قريش) ــ ، فأمهم قــُريشية تـُعتبرمن عمات رسول الله (ص) ، وهم يفخرون بهذا على قبائل العرب ، فإن (قريش) لم تكن تزوج نسائها خارج (قريش) إلاّ ما ندر فإن حدث ذلك فأنها تزوجهن لأشراف العرب وسادتهم ، وكان (ربيعة بن عامر بن صعصعة) كذلك ، وذلك لمكافئة مكانته ورفعة قومه لمكانة (قريش) ورفعتها .

أما (كليب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، فقد تزوج (امية بن عبد شمس) من احدى نساءهم ، وكان من سادة (قريش) وهو جد الخلفاء من بني (امية) فولدت لهُ (الأعياص) من بني (امية) ومن ذرية هؤلاء (الأعياص) كان الخليفة (عثمان بن عفان ــ رض ــ ) ، و(مروان بن الحكم) .

أما (عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فقد خرجت منه عدد من البطون المشهورة منهم بنو (البكاء) وبنو (عمرو فارس الضحياء) وبنو (ثور) ، فمنهم (معاوية بن ثور) صحابي هو وأبوه ، وبرز منهم العديد من الفرسان مثل (معاوية ذو السهمين) و(عوف ذو المحجن) و(حُنـْدُج بن البكاء) و(مالك ذو الرمحين) و(عمرو ذو الجديَّن) و(كعب كاشف الحصير) و(زهير الصَّنـِم) وكان منهم الصحابي (العداء بن خالد بن هوذة) والشاعر (خداش بن زهير) وغيرهم ، ولا تزال لهم بقية الآن في قبائل الجزيرة العربية .

أما (كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فذكرهم مشهور وأنتشروا في كل البلاد العربية .
وبنو (كلاب) أشهر من نار على علم ، وفيهم قبائل مشهورة ، ومنهم رجال لهم دور كبير في أحداث التأريخ العربي ، وكان لهم ذكر كبير في الشام حيث كانوا أمراء حلب وغيرها ، وكانوا أسياد نجد ، وكانت لهم اليمامة قبل أن يأخذها منهم بنو (عُقيل) في النصف الأول من القرن السابع الهجري ، ولهم تواجد في أغلب البلاد العربية ، ففي العراق لهم بقية الى يومنا هذا ويتلقبون بنفس الأسم ، وينتمي لهم في وقتنا الحاضر بعض قبائل (السهول) المنتشرة في الجزيرة العربية .

وفيهم بطون مشهورة مثل بني (جعفر) و(الضباب) و(أبي بكر بن كلاب) و(رؤاس) و(الأضبط) و(عمرو بن كلاب) وبنو(الوحيد) و(القــُرَطاء)، وكانت لبني (كلاب) الرئاسة على (هوازن) بالأضافة الى رئاستهم على بني (عامر بن صعصعة) ، ورأسوا لأكثر من مرة (قيس عيلان) كلها ، أشتهر من رؤسائهم وفرسانهم (خالد بن جعفر) و(الأحوص) و(مالك الطيان) و(ربيع المُـقــْتـِرين) و(سُلمي نزَّال المضيق) و(معاوية مُعود الحكماء) و(جَوَّاب) و(أرْطاة الصَّبـِير) و(عُروة الرَّحـَّال) و(نـُباتة بن حنظلة) صاحب جرجان و(القتــَّال) الشاعر وشاعر المعلقات الصحابي (لبيد بن ربيعة) ، و(عامر ملاعب الأسنة) و(عامر بن الطفيل) و(علقمة بن عُلاثة) و(خويلد الصَّعـِق) و(شمر بن ذي الجوشن) و(أرْبـَـد بن قيس) و(المُحَلــِّق بن حنتم) و(عبد العزيز بن زُرارة) كان له ولأبيه عظيم المنزلة عند الخليفة (معاوية) و(زُفر بن الحارث) سيد (قيس عيلان) في زمانه ، وبنوه كلهم من الرؤساء ، و(الجُنـَيْـد) والي خراسان و(مسلم بن سعيد) ولي خراسان هو وأبوه من قبله ، و(عمرو بن مالك) له صحبة ، وكان منهم الفقيه (عبد الله بن شريك) والفقيه المحدث (وكيع بن الجَرَّاح) و(الصُمـَيْـل بن حاتم) والي الأندلس ، ومنهم (أم البنين الوحيدية) أمرأة أمير المؤمنين (علي بن أبي طالب) وقد ولدت له أربعة من أبنائهِ أكبرهم (العباس) وأستشهدوا بأجمعهم في واقعة الطف بكربلاء .


وكان لبني (كلاب) تأثير كبير في بلاد الجزيرة وبلاد الشام وقد ملكوا (حلب) في القرن الخامس الهجري ، ملكها أمرائهم (آل مرداس) ، بعد أن كان لهم دور كبير في القرن الذي سبقه ، وكانت لبني (كلاب) السيادة على (نجد) و(اليمامة) قبل أن يأخذها منهم ( آل عصفور) من بني (عامر بن عُقيل) في القرن السابع الهجري ، وتنتمي لهم الآن العديد من القبائل في الجزيرة العربية والشام والعراق والشمال الأفريقي ويقول بعض النسّابة ان منهم الآن رئيس الجمهورية السورية (الأسد) .

أما (كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) فقد ولد : (عُقــَيْـل) و(الحَريش) و(قــُشـَيْر) و(جَعْـدَة) و(عبد الله) و(حبيب) ، فكانت أشهر قبائل (كعب) بعد (عُقــَيْـل) هي قبائل (جَعْدة) و(قــُشـَيْر) و(الحَريش) و(العَجْلان) ــ وبنو (العَجْلان) هم من بني (عبد الله بن كعب) ــ ، وذِكرُ قبائل بني (كعب) متواتر في كتب التواريخ ، وخرجت منهم العديد من الشخصيات مثل صحابة الرسول (ص) والأمراء وقادة الجيوش والولاة والعلماء والشعراء مما لايتسع المجال لحصرهم.

وقد وصفهم بعض النسّـابة بأنهم أمة على حدة ، وذلك لكثرة قبائلهم وتعدد فروعهم وأنتشار بطونهم ، وقال بعض نسَـابة العرب ان (عُقــَيْـل) وهم احد بطون (كعب) تكافىء (مضر) بأجمعها ، ولازالت العديد من القبائل العربية تنتسب لهم في الأحواز ودول الخليج والجزيرة العربية وعُمان والعراق وبلاد الشام والأردن ومصر والشمال الافريقي وفي باقي البلاد الاسلامية .

فأما بنو (حبيب بن كعب) فهم بخـُراسان وليس فيهم كبير أشتهار مثل باقي اخوتهم.

وأما (قــُشـَيْر بن كعب) فقد أشتهرت من بطونهم (سَلـَمة الخير) و(سَلـَمة الشر) ، وأشتهرمنهم الصحابي (قـُرة بن هُبيرة) ، ومن فرسانهم كان (ذو الرُقــَيْـبَـة) و(جيَّاش بن قيس) و (كلثوم بن عياض) ووالي الأندلس (بَلج بن بـِشر) والشاعر (الصمّة بن عبد الله) والشاعر (يزيد بن الطـَّثــْريَّة) ووالي خراسان (زُرارة بن عُقــْبة) والصحابي (حَيْـدة بن معاوية) و(زياد بن عبد الرحمن) والي خراسان ، وكان منهم الأمام (مُسْـلم بن الحجّاج القــُشـَيري النـَيْـسَابوري) صاحب (صحيح مُسْـلم) أهم مراجع الحديث النبوي ، وكان لهم ذِكرٌ في الأندلس ، وأشتهرت بطون عديدة منهم وأنجبت المشاهير من الفرسان والولاة والعلماء ، وقد رحل الكثير منهم الى البصرة وخراسان ونيسابور والأندلس..

وأما (الحريش بن كعب) فقد أشتهر العديد من رجالها ، وذكر (الهمداني) أن معظمهم رحل الى اليمن ، وقال (ابن حزم) منهم من وصل الى أرمينيا ، ولهم تواجد الآن في العراق ويتواجدون بكثرة في الامارات وقطر والبحرين وعُمان.

وقد أشتهر منهم بنو (الأسْـلـَع) ومنهم (ذو الغصَّة) وغيره ومنهم الفقيه (مُطـَرِّف بن عبد الله بن الشـِّخـِّير) ولأبيه صحبة و(سعيد بن عمرو) ولي خراسان والبصرة، وتنتسب لهم الآن عدة عشائر في أقطار الخليج العربي وغيرها.

وأما (جَعـْدَة بن كعب) فقد أشتهر منهم بنو (الأشـْهَب) وغيرهم وكان منهم الشاعر المشهور (النابـِغـَة الجَعْدي) ومن سادتهم (عبد الله بن الحَشـْرَج) ، وتنتسب لهم الآن عدة قبائل في الجزيرة العربية واليمن والخليج وغيرها ،وقد أشتهر العديد من سادتها وكان منهم العديد من الفرسان والولاة ، وقد وصلت بعض فروعهم الى مناطق متفرقة منها خراسان وأصبهان وكرمان والشام ومصر ، ومنهم في وقتنا الحاضر بعض قبائل (سبيع) المشهورة في الجزيرة العربية. .

وأما (عبد الله بن كعب ) فمنهم بنو(نهم) وبنو(العجلان) ،

أما بنو (نهم) فقد أسماهم الرسول (ص) بنو (عبد الله) ،


وأما (العجلان) فهم قبيلة ضخمة لازالت لهم بقية في الجزيرة العربية ، وأشتهر منهم الشاعر (تميم بن أبي مُقبل) .


وأما (عُقــَيْـل بن كعب) فقد ولد : (عامر) و(عُبادة) و(ربيعة) و(عوف) و(معاوية) و(عمرو) و(عبد الله) ، وينتشر بنو (عُقــَيْـل) في كل الأرجاء ولهم ذِكرٌ وصَوْلات وجَوْلات في كل مكان وزمان ، وينتمي لهم في وقتنا الحاضر العديد من القبائل الكبيرة في البلاد العربية والأسلامية وليس بالأمكان أحصاء قبائلهم وذرياتهم ولهم عدد جم من أبناء الأمة العربية فأنهم يبلغون الان الملايين ، فلهم وجود مؤكد في العراق والأحواز والخليج والجزيرة العربية وعُمان وبلاد الشام وتركيا وفلسطين وفي الأردن ومصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب.



ويُعتبر بنو (عُقيل) من أشهر بطون (كعب) قاطبة ًوأكثرهم عددأ وفروعاً ، بل هم أشهر قبائل (عامر بن صعصعة) ، فلا يخلو ذكرهم من أي كتاب في تأريخ العرب ، وقد أشتهروا منذ العهد الجاهلي واستمر ذكرهم الى يومنا هذا ، وليس هنالك بلد في ارض العرب إلاّ ولهم ذكر فيه ، وأنسابهم وبطونهم وذراريهم منتشرة في كل مكان ، وكانت لهم أمارات على امتداد التأريخ في بلدان مختلفة.



ففي العراق أقاموا دولة في الموصل حكمت الأراضي الممتدة من جنوب تركيا حتى المناطق المحيطة ببغداد وأغلب حوض الفرات وصولاً الى الحلة والجزيرة الفراتية ومناطق واسعة من بلاد الشام ، وكان أمرائها من بني (عبادة بن عُقيل) ، وكان مبدأ حكمهم في (380هـ) وحتى نهاية القرن الخامس الهجري حيث سقطت على يد السلاجقة ، وتنتسب لبني (عبادة) الآن العديد من القبائل وخاصة في العراق ، ومنهم (آل مسلم) و (الثروان) وغيرهم كثير . وكان لبني (عُقيل) ببادية العراق دولة شملت الكوفة وغيرها ، وكان امرائها من بني (خفاجة بن عمرو بن عُقيل) ، قال (القلقشندي) : ورثوها من بني (أسد) ، وقد أستمرت دولتهم الى سنة (451هـ) ، ولبني (خفاجة) الآن قبائل في العديد من البلدان مثل العراق والجزيرة العربية والشام ومصر وغيرها. وفي جنوب العراق أقام بنو (المنتفق بن عامر بن عُقيل) أمارة أمتد نفوذها ليشمل أيضاً المناطق الممتدة من وسط العراق وحتى الأحساء في فترة من الزمن . وقد أمتد حكمهم ونفوذهم قبل السيطرة العثمانية على العراق ثم استمر حتى تأسيس الدولة العراقية الحديثة في بداية القرن العشرين الميلادي ، وكان حكامها في أول أمرهم من (آل معروف) ــ وهم فخذ من بني المنتفق ــ ، ثم تولى الأمرة بعد ذلك (آل السعدون) الاشراف . أما في بلاد الشام فقد كان لبني (عُقيل) ذكر كبير ودور مهم في تأريخ تلك البلاد ، فقد حكموا لفترات متقطعة (دمشق) و(حلب) ومناطق أخرى عديدة . وكان لهم تواجد كبير وذكر مهم في الجزيرة الفراتية ، وينطبق هذا القول ايضاً على البادية الممتدة بين العراق والشام ، وعلى البادية الممتدة بين العراق والجزيرة العربية . وفي (الأحواز) فأن بني (عُقيل) يشكلون نصف عدد السكان تقريباً ، ويُقدر عددهم بين (2ــ 3) مليون نسمة ، وكانوا أسياد هذه الأرض ولهم أمارات متعددة هناك ، سقطت آخرها في الربع الاول من القرن العشرين الميلادي على يد شاه أيران. أما في نجد واليمامة وأطراف بلاد الحجاز وتهامة ، فقد كانوا أسياد البادية الى جانب بني عمومتهم من باقي القبائل العامرية ، وفي عُمان كان لهم دور كبير في تأريخ هذا البلد وكانت لفرع (بني جبر) منهم أمارة في (سمايل) . أما في شرق الجزيرة العربية ــ الأحساء والقطيف وما يلحق بها من بلاد ــ فقد كان بنو(عُقيل) أهل هذه البلاد منذ نهاية القرن الثالث الهجري ، ثم تسيدوا عليها منذ القرن السابع الهجري ولقرون بعد ذلك طوال ، ولازالت فروعهم وبطونهم تسكن تلك الجهات ، فكان أول دخولهم الى هناك مع سقوط (القطيف) بيد القرامطة عام (287هـ) ، حيث كانوا حلفاء للقرامطة ، ثم أستمر توافدهم الى هناك قادمين من موطنهم الأصلي في (العقيق) ، وقد أصبحوا يشكلون القوة الفاعلة في شرق الجزيرة العربية عسكرياً وأقتصادياً ، حتى تمكنوا من اعلان دولتهم عند منتصف القرن السابع الهجري ، وكان أمرائها (بنو عصفور) وهم من (القــُدَيْمَات) أحد بطون بني (عامر بن عوف بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، وأمتد حكمهم لمدة قرن ونصف تقريباً . وفي العام (705هـ) أقام بنو (جروان ) أمارتهم في الأحساء ، وهم من بني (جروان بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل) ــ حسب رأي بعض العلماء ــ ، وأمتد حكمهم حتى سقوط دولتهم على يد (بني جبر) ــ وهم من بني (عُقيل) أيضاً ــ وذلك في عام (820هـ) ، حيث
أنشأ فرع آخر من بني (عُقيل) وهم بنو (جبر) ويُطلق عليهم تسمية (الجبور) أمارة لهم على أنقاض أمارة (آل جروان) ، وهم ينتسبون الى بني (جبر بن مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل) ، وأشتهر منهم السلطان (أجود) والسلطان الشهيد (مقرن) ، واستمر حكمهم مابين القرن التاسع وحتى نهاية القرن العاشر للهجرة . ثم تأسست بعد ذلك دولة (آل حميد) وهم شيوخ قبيلة (بني خالد) التي ينسبها كثير من العلماء الى (بني عامر بن صعصعة) بشكل عام والى (بني عُقيل) بشكل خاص ، وكان أمرائها من (آل عريعر) ، والذين تنسبهم بعض المصادر الى أحد فروع بني (عُقيل) ، وقد أبتدأ حكمهم قبل نهاية القرن الحادي عشر للهجرة حتى سقوط دولتهم على يد (آل سعود) عام (1207هـ) .
وينتمي الى بني (عامر بن عُقيل) عشائر (عكيل) الشهيرة في العراق.



فأما بنو (معاوية بن عُقيل) فكانوا مع بني (بَجيلة) وهم أخوالهم فهم نزول معهم ولهم وجود في الشام ويُقال أن أكثريتهم كانت في اليمن.



وأما بنو (عبد الله بن عُقيل) فلم تكن لهم شهرة مثل باقي أخوتهم وقد أنضموا الى ولد أخوتهم من باقي بطون (عُقيل) فأنتسبوا الى القبيل الأكبر (عُقيل) فلا تـُعرف قبيلة تنتسب اليهم.



وولد (عمرو بن عُقيل) : (خـَفـَاجَة) قبيلة ضخمة مشهورة متعددة الفروع ، واشتهر منهم الفارس والشاعر (توبة بن الحُمَيـِّر) ، وقد ملكت (خفاجة) الكوفة والبادية العراقية في عهد العباسيين ، ولهم الآن عدد كبير في العراق ولهم وجود كذلك في الاحواز وبلاد الشام ومصر والجزيرة العربية وغيرها.



قال عنهم (المؤيد) صاحب حماه : هم أمراء العراق من قديم الزمان والى الآن ، وقال (الحمداني) : وفـَدَ أشياخهم على (الظاهر بيبرس) سلطان الديار المصرية فأنعم عليهم وكانوا عوناً لهُ على التتار ، وقال (أبن خلدون) انهم أنتقلوا الى العراق فأقاموا بهِ وملكوا ضواحيه وكانت لهم مقامات وذكر وهم أصحاب صولة وكثرة وهم الآن ما بين دجلة والفرات.



أما (عامر بن عُقيل) فكانوا من أشهر بطون بني (عامر بن صعصعة) وأكثرهم عدداً في بني (عُقيل) ، وقد أقامت قبائلهم وفروعهم المتعددة أمارات كثيرة في مختلف البلدان عبر العصور والأزمنة.



وخرجت منهم بطون مشهورة مثل (عامر) و(المنتفق) وبنو (مالك) وبنو(خويلد) وبنو(أبي جَرَادة) وبنو(جَبْر) وبنو(جروان) و(عَرْعَرة) وغيرهم ، لازالت منهم الآن قبائل منتشرة في كل الأصقاع فمنهم حالياً في العراق قبائل (عُقيل) ــ ويُسمون(عكيل) حسب اللهجة العراقية الدارجة والتي ينتمي لها الفقير لله وراجي عفوه كاتب هذه السطور ــ (طلال العكيلي) ــ وينتمي لهم كذلك (المُنـْـتــَفـِق) و(الأجْوَد) و(اولاد عامـِر) وغيرهم ، ومن هذه القبائل تفرعت العشرات من البطون والعشائر الكبيرة ، ومنهم (آل عَصْـفور) ولهم تواجد في العديد من أقطار الخليج العربي ، ومنهم كان امراء (الأحْساء) منذ القرن السابع الهجري وحتى بداية القرن الثالث عشر الهجري ، فقد تعاقب على حكم الأحساء منهم بنو (عصفور)، وبنو (جروان) ، وبنو (جَبر) ، و(آل عريعر) ــ وهم من (آل حميد) الذين ينسبهم البعض الى (عرعرة) من بني (عُقيل) بينما ينسبهم البعض الى بني (خالد) وينسبهم البعض الآخر الى أصول قحطانية وكان حكمهم منذ مطلع القرن الحادي عشر وحتى مطلع القرن الثالث عشر للهجرة ــ .



اما بنو (المُنـْـتــَفـِق) ــ ويُطلق عليهم (المنـْـتـفك) حسب اللهجة العراقية ــ فهم قبيلة ضخمة كثيرة البطون كان لها دور معروف في الفتوحات الأسلامية ، ولهم ذِكرٌ متصل الى وقتنا الحاضر ، وخرج منها فرسان مشهورين ، فمنهم كان (عمرو بن معاوية) كانت له منزلة عند الخليفة (معاوية) وولاه أرمينية وأذربيجان ثم الأهواز ، ومنهم الصحابي (جَراد بن المنتفق) والصحابي (أبو رَزين لـَقيط) ، وكانت لبني (المُـنـْـتــَفـق) أمارة مشهورة في جنوب العراق أشتهر منهم في القرن الرابع للهجرة أميرهم (الأصفر) الذي كان يغير من البصرة الى الأحساء ، وأستمرت هذه الأمارة لقرون طويلة وحتى مطلع القرن الرابع عشر للهجرة ، وأمتد نفوذها لبعض الوقت من جنوب بغداد شمالاً والى حدود عُمان جنوباً وكانت الأمرة فيهم الى (آل معروف) ثم آلت رئاستهم الى (آل السعدون) العائلة المشهورة في تأريخ العراق الحديث ، وخرجت الى شمال أفريقيا في حدود القرن الرابع الهجري أعداد كبيرة من بني (المنتفق) أطلق عليهم تسمية (الخلط) وكانوا برفقة بني (سُليم) فأستقر قسم منهم في مصر وتوجه القسم الاخر الى بلاد المغرب العربي ، ومنهم قبائل عديدة هناك.



أما بنو (خـُوَيْـلـِد) فهم فرع مشهور منذ الجاهلية ، وهم بنو(خويلد بن عوف بن عامر بن عُقيل) ، وكانت فيهم رئاسة (عُقيل) حين بُعث الرسول الأكرم (ص) ، ولهم ذِكرٌ في البصرة وبلاد البحرين ــ أي (الأحساء والقطيف) ــ ، وبلاد الشام ، ومن بطونهم بنو (الأعْـلـَم) ومن فرسانهم ورؤسائهم (أبو حَرْب) وَفدَ على الرسول (ص) ، وأخوه (عـِقــَال) ، ومنهم الشاعر (مزاحم بن عمرو بن مصرّف) ،ومنهم (أبو بكر بن كعب) كان من قواد جيش (أبن هُبيرة) وقــُتل في المعارك التي حدثت بين العباسيين والأمويين عند قيام الدولة العباسية في سنة (132هـ) ، وثار حفيده (نصر بن شبْـث بن أبي بكر) في زمن (المأمون العباسي) وتغلب على بلاد الجزيرة وما جاور حلب . أما بنو (أبي جَرَادة) فهم فرع من (خـُويْـلد) ، وهم بنو(أبو جَرادة ــ وأسمه (عامر) ــ بن ربيعة بن خويلد) وكان من صحابة أمير المؤمنين (علي بن أبي طالب) ، وكانوا في البصرة ومنهم جماعة في حلب لهم مكانة مرموقة وكانوا يتولون القضاء أشتهر منهم (أبن العُدَيْم) صاحب (زَبْدة الحلب في تاريخ حلب) .



أما بنو(مالك) فهم اشهر بطون بني (عامر بن عُقيل) وهو بنو (مالك بن ربيعة بن عوف بن عامر بن عُقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة) ، وقد أشتهرت منهم ثلاثة فروع تعاقبت على حكم بلاد البحرين ــ الأحساء والقطيف ــ لمدة تقرب من ثلاثة قرون (7هـ ــ 10هـ ) ،وهم (بنوعامر) وبنو(جَروان) وبنو(جبْر) ، فأما بنو(عامر) من بني (مالك) فهم بنو (عامر بن عوف بن مالك) المذكور وهم بطن مشهور كثير الفروع أشتهر منهم فرع يُسمى بنو(عامر) أيضاً وهم بنو(عامر بن عوف بن مالك بن سعد) ومن بني (عامر) هذا بطن يُسمّون (القــُدَيْـمات) وهم بنو(قــُدَيْـمَة بن نباتة بن عامر بن عوف بن مالك بن سعد بن عامر بن عوف بن مالك) ومن (القــُدَيْمَات) فرع يُسمى (آل عميرة) واليهم ينتسب أغلب عشائر (عكيل) في العراق ، ومن (عميرة) أشتهر (آل عصفور) أصحاب دولة (آل عصفور) ــ وتسمى دولة (أولاد مانع) ــ في الأحساء والقطيف وحكموا ما يقرب من قرن ونصف ، وكان بداية ملكهم في منتصف القرن السابع الهجري بعد أن أخذوا البلاد من (العيوانيين) ــ وهم من فروع (عبد القيس) من (ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان) ــ ، ثم ملك البلاد بعد (آل عصفور) بنو(جَروان) الذين حكموا لمدة يسيرة في القرن الثامن ، ثم ملكها بعدهم بنو(جبْر) في القرن التاسع الذين أستمر حكمهم لمدة قرن ونصف .



وأما (ربيعة بن عُقيل) فهم الذين أشتهروا بأسم (الخـُلـَعَـاء) لأنهم كانوا لايعطون طاعة لأي ملك وأشتهر منهم عدة فرسان ومنهم كان (عُويْمر بن أبي عَديّ) الذي دعا (عنترة بن شداد العبسي) الى المبارزة ، فلم يقدم (عنترة) على مبارزته ، وأشتهر منهم (آل مطرف) .



وأما (عوف بن عُقيل) فكان لهم ذِكرٌ كبير في عهد الأمويين ، وأشتهر منهم (ثــَوْر بن أبي سَمْعان) و(أسحاق بن مسلم) والي أرمينية وقائد جيوش الخليفة الأموي (مروان بن محمد) ، وكان له قدر كبير عند الخليفة العباسي (أبوجعفر المنصور) ، وكان أخوته وبنوه من أهل الرئاسة والشرف . وكانوا قد أرتحلوا في القرن الأول للهجرة الى الشام بسبب قتلهم للفارس الشاعر (توبة بن الحميّر الخفاجي العُقيلي) ، فكان لهم دور كبير هناك وبرز منهم عدة قادة وولاة .



أما (عُبادَة بن عُقيل) فهمبطن ضخم متعدد الفروع ، وهم أصحاب دولة بني (عُقيل) في (الموصل) ، فأشتهر من بطونهم بنو (الأخـْيـَل) ، وكانت منهم الشاعرة المشهورة (ليلى الأخـْيـَلية) ولهم بقية الآن في العراق والجزيرة العربية يُسمون (الأخايل) و (آل أبو الخيل) ، ثم اشتهر من (عبادة) فرع آخر وهم بنو (المُقــَلــَّد) ، حيث كان (آل المقلد) أمراء الموصل ، ومنازلهم بالجزيرة الفراتية مما يلي العراق ولهم عدد وكثرة ، وقال في (مسالك الأبصار) : {{ منازل (عبادة) من بغداد الى الموصل ، ثم قال : ان من (عبادة وخفاجة) قوم بمرج دمشق ، وان منهم طائفة ببلاد البحيرة من الديار المصرية ، وهم موجودون بها الى الآن }} .




وولد (عُبادَة بن عُقيل) : (مُعاوية) وهو فارس (الَهَـزَّار) ــ وهي فرسهُ ــ ، وكان من فرسان بني (عُقيل) ، وكان مع (خالد بن جعفر بن كلاب) يوم قتل (زُهير بن جَذيمة العبْسي) سيد بني (عبْس) فطعن (معاوية بن عبادة) فرس (زُهير) ثم قتلهُ (خالد بن جعفر) وكان (معاوية) يومئذ غلام صغير فعاش حتى أدرك الأسلام ووَفدَ على الرسول (ص) وأسلمَ وله صحبة ، وولد (مُعاوية بن عُبادَة بن عُقيل) : (عامر) و(الرَّحَّال) و(حَزن) و(هُبيرة) ، فولد (الرحَّال بن معاوية) : (كعب) وهو (الأخـْيل) جد بني (الأخـْيل) المعروفين ، وبعض النسّابة يقولون هو (كعب الأخـْيل بن معاوية بن عُبادة) ، ومنهم (ليلى الأخـْيلية) الشاعرة الشهيرة وهي (ليلى بنت حُذيْـفة بن شداد بن كعب الأخـْيل) ، أما (هُبيرة بن معاوية بن عُبادة) فهو من الفرسان المشهورين ويُعرف بأسم (أبن النفـّاضة) ، فولد (حزن بن معاوية بن عبادة بن عُقيل) : (طهفة بن حزن) ، ــ وفي بعض المصادر هو : (طهفة بن ربيعة بن حزن) ــ ، فولد (طهفة بن حزن) : (جُوثـَة بن طهفة بن حزن) ، ــ وفي بعض المصادر هو : (حوثة) ــ ، ومنهُ كان بني (يُزَيد) ــ بالتصغير ــ ، ومن بني (يُزَيد) كان (آل المُهيّا) ، ومن (آل المُهيَا) كان (المُقــَلــَّد الأكبر) وهو جد (آل مُقلد) أصحاب دولة بني (عُقيل) في الموصل، وقد ذ ُكـِرَ من بطون (عبادة) القديمة بنو (حمّال) ، وبنو(النـَعْـثاء) ، وبنو (الألـْـكـَح) ــ ومنهم زوج الشاعرة ليلى الأخـْيلية ــ .
وقد أشتركت بنو (عُقيل) في جميع المعارك التي خاضها قومهم بنو (عامر) في الجاهلية ، وهي عديدة ومن أشهرها كان يوم (شـِعْب جـَبـَلة) الذي يوصف بأنه أعظم أيام العرب في الجاهلية ، ومن أيامهم الأخرى (السُّلا َّن) و(خـَزَاز) و(فـَيْـف الريح) و(رَحْـرَحان) و(ذي نـَجَب) و(المَـرُّوت) و(النـَفـْراوات) و(بطن عَـاقـِل) و(الرَّقــَم) و(النـُتاءة) و(الفـِجار) و(النـِّسَار) ، وكانت بعض هذه الأيام لهم وبعضها عليهم .
وخرج من (عُقيل) العديد من الشعراء ومنهم (قيس بن الملوح) الشهير بـ (مجنون بني عامر) وأبنة عمه (ليلى) وهما صاحبي القصة المشهورة في العشق ،(قيس وليلى) ..






قبائل بنو (عامر) وأنتشارهم بعد البعثة النبوية





بعد ظهور نور الأسلام وتأسس دولتهِ الفتية باشر خلفاء الرسول (ص) الى أرسال الجيوش العربية من أبناء القبائل العربية في جزيرة العرب ، وممن أنظـّم إليهم من مَسْلمة الفتح ، فتم تحرير بلاد الشام والعراق ثم مصر ، فهذه البلاد كانت تقطنها قبائل العرب المختلفة قبل الفتح الأسلامي ــ وهم الذين نعني بهم (مسلمة الفتح) ــ ، ثم تمحورت بعد ذلك جهود الفتح الاسلامي بثلاثة محاور أحدها شمالاً نحو أرض الروم وهو ما يمثل تركيا حالياً ، والآخر شرقاً نحو بلاد فارس وما جاورها من بلاد وهو ما يمثل حالياً أيران ودول وسط آسيا وشمالها وبلاد الهند ، والمحور الأخير غرباً نحو شمال أفريقيا ووسطها وصولاً الى بلاد الأندلس . وقد أستمرت الفتوحات الاسلامية في عهد الدولة الأموية حتى وصلت في الشرق الى حدود روسيا والصين ، وفي الشمال الى أسوار (القسطنطينية) ــ وهي أسطنبول حالياً ــ ، وغرباً الى اراضي فرنسا .



وقد جرى هذا الفتح العظيم على يد الجيوش الأسلامية من ابناء القبائل العربية كما أسلفنا ، أما تشكيلات هذه الجيوش فقد كانت على عدة تقسيمات ، منها على شكل رجال متفرقين من عدة قبائل مختلفة ، ومنها على شكل بطون بأكملها من القبائل العربية ، إلاّ أن أغلبها كان على شكل متطوعة من أبناء القبائل تقاتل كل تحت راية قبيلتها ، أي على شكل سرايا أو ألوية تتكون من عدة رجال من البطون المتعددة للقبيلة ، فأشبه ما تكون بقبيلة مُصغرة عن القبيلة الأم .



وقد اشارت المصادر التأريخية الى أستقرار هذه القبائل والبطون في الأراضي التي تم فتحها ، وانفصالها بشكل جزئي عن قبائلها الأصلية التي بقيت في الجزيرة العربية ، وهذا لايعني أن الصلات قد أنقطعت مع قبائلها الأم . بل نجد بعد ذلك ان العديد من القبائل قد تركت مواطنها الأصلية في الجزيرة العربية وأرتحلت للأنضمام الى أخوتهم ممن أستقروا قبلهم في البلاد المفتوحة ، وعلى شكل مراحل متعاقبة ، بعضها كانت بطون صغيرة هاجرت بشكل منفرد ، بينما هاجرت قبائل أخرى بأجمعها ، فلم يعُد لها ذكر في جزيرة العرب .



وقد ذكرت كتب التأريخ العربي العديد من القبائل العربية التي ساهمت في فتح الشمال الأفريقي ، ومن ثم الأستقرار فيهِ ، ومنها قبائل عدنانية وأخرى قحطانية ، ونحن هنا ليس في صدد ذكر كل هذه القبائل وذكر أماكن أستيطانها الجديدة ، إلاّ ان مما أجمع عليهِ المؤرخون أن أغلبية القبائل التي أستقرت في بلدان الشمال الأفريقي كانت من بطون القبائل القيسية ــ أي من قبائل (قيس عيلان بن مضر) ــ من العدنانية ، وأكثرها كانت من قبائل (سُليم) و (عامر بن صعصعة) وأحلافهم وبطونهم ومنهم بنو (هلال) و(عُقيل) و(نـُمير) ، ومن (غطفان) القيسية كانت هناك عدة بطون ممن دخلوا الى مصر والشمال الأفريقي مثل (ذبيان) وغيرها .



فنستخلص هنا الى أن أول دخول لقبائل بني (عامر بن صعصعة) الى بلاد المغرب كان مع الفتوحات الأسلامية الأولى في القرن الأول للهجرة .



وقد اشار المؤرخون الى أن اول هجرة كبيرة الى الشمال الأفريقي بعد استكمال الفتح الأسلامي كانت من بلاد البحرين ــ وهو الأسم القديم للمنطقة الشرقية من جزيرة العرب ، (الأحساء) حالياً ــ حيث كانت أعظم قبائل هذه المنطقة هي بنو (تغلب) وبنو (عُـقــَيـْل) وبنو (سُليم) ، وسبب هذه الهجرة كما ذكرالمؤرخون هي الحرب التي قامت بها كل من (تغلب وعُقيل) على قبيلة (سليم) ، فأضطرت الأخيرة الى الأرتحال متجهة نحو مصر وأرتحل معهم بعض بطون بني (المنتفق بن عامر بن عُقيل) ، حيث أُطلق عليهم تسمية (الخلط) ، فأستقرت بعض بطونهم في مصر، وأستمرت الأخرى في المسير حتى بلاد المغرب ، فأستقرت بعض جموع (الخلط) في المغرب الاقصى وخاصة في (بسائط تامسنا) وعُرفوا بقوتهم وكثرة عددهم ومن الذين تولوا الرئاسة عليهم ممن حَفـَظ َ التأريخ مآثرهم كان شيخهم (هلال بن حميدان بن مقدم بن محمد بن هبيرة بن عواج) ، وهذا هو الدخول الموّثـق لبني (عُقيل) الى بلاد المغرب ، فقد ورد ذكر ذلك في العديد من مصادر التأريخ والأنساب العربية ، مثل (نهاية الأرب) للقلقشندي ، و(سبائك الذهب) للسويدي البغدادي . ويُـقدر زمن هذه الهجرة ضمن القرن الرابع الهجري تقريباً ، وذلك لأن قبيلة (عُقيل) لم تترك موطنها الأصلي في وادي العقيق إلاّ في نهاية القرن الثالث وبداية الرابع الهجري ، حيث أستقرت معظم بطونها في بلاد البحرين أولاً قبل أنتشارها بعد ذلك في وسط وشرق الجزيرة العربية وعُمان والعراق والشام ومصر وبلدان المغرب العربي ..
سلمت يداك وبارك الله فيك
سعد ناصر الخالدي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الراي الوارد في نسب بني خالد خليل ابراهيم خلف ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 6 31-07-2018 07:45 PM
تقييم عسكري لحملات خالد بن الوليد على العراق . د ايمن زغروت مجلس التاريخ الوسيط 0 27-05-2016 03:04 PM
خالد بن الوليد يشن حملات على العراق عبدالمنعم عبده الكناني مجلس التاريخ الوسيط 2 11-03-2016 04:00 PM
منقول من مجلة الواحة وثيقة من كتاب ( قبائل خوزستان العرب في إيران ) للكاتب عبود الملا الحارثي هادي مجلس قبيلة بلحارث بن كعب المذحجية 0 12-01-2015 03:12 PM
عوائل بني خالد مرتبة ابجديا (من بحث بن هزاع) د ايمن زغروت مجلس قبيلة بني خالد 13 19-10-2012 03:48 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه