إدعاء النسب الشريف - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
((العيونيين ونسبهم في شعر بن المقرب))
بقلم : الجارود
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ((ومن يكن العباس أصلا لفرعه .. فما فرعه عش ولا الظل ماصح)) (آخر رد :الجارود)       :: يا باعة الخمر كفوا عن مفاخركم (آخر رد :الجارود)       :: ((كنا دول وحدودنا مستطيلة)) (آخر رد :الجارود)       :: فلم نجد افضل من ثلاث كلمات (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: إن كنت غنيّا قبلتها منك (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: ((العيونيين ونسبهم في شعر بن المقرب)) (آخر رد :مرحب)       :: تعال صارحني وبرر سواتك (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: طلب توضيح لأعقاب الشريف الحسن بن إبراهيم بن موسى أبى سبحة (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: صباح الخير !!! (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة الهنداسي (آخر رد :الجارود)      



السيرة النبوية و الأنساب يختص بتناول السيرة النبوية بالدراسة لاستخراج أنساب وأحوال قبائل العرب في العهد النبوي

Like Tree2Likes
  • 2 Post By الواعظ

إضافة رد
قديم 20-06-2016, 03:08 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

1 (8) إدعاء النسب الشريف



إدعاء النسب الشريف

من المصائب التي أُبتليت بها الأمة عبر تاريخها الطويل إدعاء البعض للنسب الشريف ، فقد جرَّ الأدعياء على أُمتنا وبالاً ما بعده وبال ، فكثيرٌ من الطغاة و الظلمة و أهل البدع قد إدعوا وصلاً برسول الله صلى الله عليه وسلم ، و من بعد ذلك تلقف بعض الأميين و أنصاف المتعلمين هذه الأنساب حتى رأينا من لا يفرق بين القاف و الغين يسوِّد الصفحات بكلامه الركيك عن شرفٍ لا يستحقه و لا هو منه.... أنقل لكم الأن مقالاً جميلاً للأُستاذ زيد بن حسن العرفج العنزي نشر على شبكة البويضا الإلكترونية متناولاً فيه القضية من كافة الجوانب:



بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله سبحانه وتعالى:
{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً} [الأحزاب : 33]
{قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} [الشورى : 23]
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
((إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم)). أخرجه مسلم

تمهيد:
بالرغم من كثرة مطالعاتي التاريخية القديمة والمعاصرة، وبالرغم من محاولاتي تقديم بعض الأبحاث المبسطة في ذلك، إلا أنني لم أتطرق لموضوع الأنساب (مطالعة وبحثاً).
وبالرغم من مرور عدة سنوات على ارتيادي الشبكة العنكبوتية لأنهل منها المعلومات التي تهمني في المجالات التاريخية، إلا أنني لم أحاول الدخول في مسألة الأنساب.
ولكن مع ازدياد ملاحظاتي في السنتين الأخيرتين حول انتشار الكثير من الدراسات عن الأنساب، ونشر الكثير من المشجرات النسبية للعديد من العائلات والعشائر، بدأت أشعر أننا في عصر جديد يمكن أن نسميه عصر الأنساب أو الانتساب لا أعلم.
ولقد اضطررت في أكثر من مناسبة أن أتكلم في الموضوع، فكثيراً ما تعرضت للسؤال المباشر في ذلك، وكثيراً ما جاءتني رسائل عبر البريد الالكتروني حول ذلك، أضف لذلك الردود المختلفة التي كتبها الأخوة في المنتديات والتي تستطعم رأيي في هذا الموضوع، وخاصة فيما يتعلق بنسب آل البيت.



- نقاط مهمة:

قبل البدء في حديثي سأضع بعض النقاط الهامة والتي أتمنى من الجميع أن يستوعبها ويتفهمها، وان يجعلها حاضرة في ذهنه طوال قراءته لما سأكتب، حتى لا أقوّل أشياء لم أقلها، أو يفسر كلامي تفسيراً مغلوطاً، وهذه النقاط هي:
1- لن أتدخل في نسب أية عائلة أو عشيرة، فأنا لست دغفل النسابة، ولم أرث هذا العلم عن أبي بكر رضي الله عنه، ولن أتقمص شخصية الكلبي، فمن ادعى نسبه في شمر أو عنزة أو قحطان أو آل البيت أو قضاعة.......... فلن أصحح له نسبه ولن أكذبه، فهناك أهل اختصاص في هذا المجال وهم مسئولون عن ذلك.
2- سأتكلم في بحثي هذا عن أشرف الأنساب وأطهرها، نسب آل البيت، وعمن يدعي هذا النسب، وهنا لا أخص عائلة أو عشيرة بذاتها، فمن يدعي انتسابه لآل البيت قد يكون ادعاؤه صحيحاً والله اعلم، (فوثائقه وشجرة نسبه والمجالس الخاصة بالأنساب المتعلقة بذلك هي من لها الحق في إثبات أو نفي هذا الادعاء).

- العوامل الداعية لاختياري لنسب آل البيت كمثال واقعي عما أكتب:
1- كونه أشرف وأعظم نسب في البشرية قاطبة من عربها وعجمها من لدن آدم عليه السلام حتى يرث الله الأرض ومن عليها.
2- لانتمائهم لأشرف الخلق سيدنا نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم، فحرياً بنا نحن المسلمون أن نهتم بهذا النسب ونحرص عليه أكثر من حرصنا على أنسابنا أنفسها.
3- لكونه يدخل في صلب شريعتنا الإسلامية الغراء، فصلة آل البيت وحفظ حقوقهم تعد من القربات العظيمة في الإسلام، فلقد جاءت النصوص القرآنية مؤكدة على ذلك {قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى} [الشورى : 23]
فأمر هام أن نوثق نسب آل البيت لنتمكن من إعطاءهم حقوقهم الواجبة علينا.
4-آل البيت كانوا ومازالوا محوراً رئيسياً في أغلب الحركات والتقلبات التي حدثت في تاريخنا الإسلامي، لذلك من الأهمية المحافظة على نسبهم صحيحاً حتى لا يدعيه من له غايات سياسية أو دنيوية دنيئة.
5- إن الويلات والمصائب التي لحقت بأمتنا ممن ادعى النسب الشريف تدفعنا للمحافظة عليه، فبدءاً من ثورة الزنج مروراً بحركة القرامطة، فقيام الدولة الفاطمية، وغيرها من الدول التي قامت على ادعاء النسب الشريف، وما جرته على أمتنا من الويلات الظاهرة والباطنة.
ولك أن تطلع على كتب التاريخ الإسلامي لترى الكوارث التي لحقت بالأمة من هؤلاء الأدعياء، فابن خلدون يذكر لنا في مقدمته الشهيرة العشرات منهم ممن ظهروا في بلاد المغرب وغرروا بالناس ودفعوهم نحو الهاوية.


- ادعاء النسب الشريف:
لقد كثرت في الآونة الأخيرة مسألة ادعاء الانتساب لآل البيت، فالمدعون لهذا النسب الشريف يظهرون في مشارق الأرض ومغاربها، حتى أن بعض الأعاجم قد نسبوا أنفسهم لهذا النسب، ناهيك عن بعض العرب.
ولو أحصينا عدد المنتسبين لآل البيت لوجدنا أن تعدادهم يصل لعشرات الملايين أن لم نقل مئات الملايين، فمن فاس غرباً حتى قم شرقاً ومن اسطنبول شمالاً حتى دار السلام جنوباً هناك الملايين ممن يدعون النسب الشريف.



- عوامل ادعاء النسب الشريف:
ولعل البعض يتساءل لماذا الادعاء بالنسب فقط لآل البيت دون غيرهم من القبائل العربية العريقة، أقول إن ذلك راجع للأسباب التالية:
1- شرف الانتساب لآل البيت، فمن ينتسب لهم يصبح في الصدارة لعظمة وشرف هذا النسب.
2- المكاسب الدنيوية التي يمكن أن يتحصل عليها مدعي النسب.
3- الغزو المغولي لبغداد وما ولده من ضياع لنقابة الأشراف، مما ولد مجالاً لمن أراد ادعاء النسب دون حسيب أو رقيب.
4- الاضطهاد الذي تعرض له آل البيت في بعض الفترات التاريخية، مما دفعهم نحو اللجوء لبعض القبائل المنيعة، فمنهم من حافظ على نسبه ومنهم من انتسب للقبيلة الحامية.
5- حالة التخلف والتشرذم التي وصلت لها الأمة في العصور المملوكية والعثمانية، خاصة على مستوى العقيدة، الأمر الذي دفع بالكثير ممن لديهم أثارة من العلم الشرعي، إلى ترك بلدانهم والخرج إلى بلدان لا يعرفهم أحد فيها، وادعاء النسب الشريف ليلتف الناس من حولهم.
6- تضارب المراجع المؤصلة لنسب لآل البيت، مما ولد فرصة للبعض في ادعاء النسب لعلمهم أن هذا التضارب يؤدي للتشتت وعدم الرقابة.
وهنا أقف عند السبب الأخير:
ففي العالم الإسلامي هناك عدة مراجع لتأصيل النسب الشريف وهي على طرفي نقيض، فلدينا مرجع سني ومرجع شيعي، وحتى ضمن هذين المرجعين نفسهما نجد انقسامات خطيرة، فعلى مستوى المرجع السني نجد التضارب الحاصل بين (العائلات الشريفة المنتسبة فعلاً لآل البيت وبين بعض أصحاب الطرق الصوفية).

ونتيجة لما تقدم
أوجه الرسالة التالية إلى الأشراف الحقيقيين الذين لا غبار على نسبهم ولا أشك في صلتهم برسول الرحمة والهدى محمد صلى الله عليه وسلم، إلى أحفاد سيدي شباب أهل الجنة (الحسن والحسين) رضي الله عنهما وعن أبيهما علي وعن أمهما فاطمة الزهراء.
أقول في رسالتي لهم:
إن مهمة تنقيح وتنقية النسب الشريف تقع على عاتقكم وحدكم دون غيركم، (فأهل مكة أدرى بشعابها).
فالنسب الشريف يتعرض لهجمة شرسة وعاتية وعنيفة غايتها استباحته وتشويهه، فنسب الرسول صلى الله عليه وسلم يتعرض الآن للتزوير، نعم التزوير، فادعاء النسب الشريف من قبل أشخاص لا ينتمون فعلاً له هو تزوير وتزييف للحقائق.
فهذه الهجمة لا تختلف عن الهجمة التي تعرض لها الحديث الشريف المأثور عن رسولنا صلى الله عليه وسلم في القرون الهجرية الأولى، فنسب الرسول صلى الله عليه وسلم يتعرض للأمر نفسه الذي تعرض له حديثه.
فإن كان الله سبحانه وتعالى قد قيض لحديث رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم من يعمل على تنقيحه وتصحيحه، فسهر الليالي الطوال، وركب عظيم الأهوال، وسافر وطاف وجال، حتى صحح لنا الحديث الشريف، فوصلنا منقحاً وكاملاً على يد علماء أفذاذ من أمثال (الشافعي وابن حنبل والبخاري ومسلم والترمذي وغيرهم).
فإننا ندعو الله أن يهيئ لهذه الأمة رجالاً من أمثال هؤلاء يعملون على تصحيح وتنقية النسب الشريف مما شابه من كثرة الأدعياء واللصقاء.

- وسائل لضبط النسب الشريف:
أقول هناك من الوسائل العلمية والبحثية التي تمكننا من ضبط النسب الشريف، وهي بيد الأشراف أنفسهم ممن لا غبار على انتسابهم لآل البيت، وهي:
1- البحث في كتب الأنساب وغيرها من كتب التاريخ والتراث والإسلامي، والتمحيص فيها وربط العائلات المذكورة فيها بالعائلات المعاصرة.
2- متابعة الحركة الديموغرافية لآل البيت وتنقلهم عبر العصور ضمن الأمصار.
3- استخدام الوسائل العلمية الحديثة في إثبات صحة النسب ممن يشك في نسبهم، واقصد هنا فحص الحمض النووي، فلكل عائلة مورثاتها الخاصة ويمكن من خلال اختبار الحمض النووي معرفة أفراد العائلة.


وأقول ختاماً لذلك:
يجب أن يتشكل مجلس خاص بأنساب آل البيت على مستوى العالم الإسلامي، ويشرع بإجراء الأبحاث والدراسات لإثبات النسب الشريف لمن يدعيه أو نفيه.
وأتمنى أن توضع لذلك قواعد وأصول تماماً كالقواعد والأصول التي وضعها علماء الحديث لتنقيح الأحاديث الشريفة، فإذا كان من هذه القواعد الخاصة بعلم الحديث:
قاعدة عدم مخالفة الحديث الشريف لصريح القرآن الكريم، أو لحديث شريف آخر متواتر، إضافة للكثير من القواعد التي يعرفها أهل الحديث.
فإنني ألفت الانتباه لأمر هام، وأرى فيه قاعدة عامة فيما يتعلق بإثبات النسب الشريف، وهي:
(إن آل البيت في الغالب الأعم هم أهل حاضرة وليسوا أهل بادية)
ولدي أسبابي الخاصة حول هذه القاعدة:
1- فأهل مكة (قريش) منذ نشأتهم كانوا متحضرين وأبناء مدن.
2- نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن التبدي وهو ترك الحاضرة، ولا اعتقد أن آل البيت يخالفون أوامره في ذلك.
3- آل البيت بالرغم من الاضطهاد الذي لحق بهم على يد أبناء عمومتهم العباسيين، أو على يد الغزاة من المغول والتتار، إلا أنهم عاشوا معززين ومكرمين في ظل دولة بني عثمان، فقد أعفوا من الضرائب ومن الجندية، وكانت لهم الصدارة في كل بلد.
فما الذي يدفعهم نحو البادية وجفاءها وقسوة عيشها وترك المدن ونعيمها.

وأخيراً:
أقول لكل عائلة أو قبيلة شريفة لديها نسباً صحيحاً ومتوارثاً كابراً عن كابر، نحن نحبكم ونبجلكم يا آل بيت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، ذلك الرسول الذي هدانا الله به.
وأقول لكل من ادعى النسب الشريف من عائلة أو قبيلة، نحن لسنا ضدكم في انتسابكم لآل البيت، ولكن اثبتوا صحة نسبكم، فإن صح نسبكم فأنتم أشرف الأعراق وأطهرها.
واعلموا أن هذا الأمر يهمنا، فنسبكم ليس كباقي الأنساب فهو يتعلق بديننا أولاً وآخراً، فاتقوا الله فينا.
واعلموا أن الانتساب للرسول صلى الله عليه وسلم يكون بأتباع هديه، فأقرب الناس نسباً إليه خذلوه (قريش)، وأبعدهم نسباً نصروه (الأنصار).
ولكن من نصره من أقاربه فضله الله عز وجل عمن نصره من غير أقاربه، فكان الفضل السابق للمهاجرين على الأنصار.

ونحن:
- ننتسب لك يا رسول الله، لأن الله هدانا للإسلام بك.
- ننتسب لك يا رسول الله، لأن الله ينجينا من النار بك.
- ننتسب لك يا رسول الله، لأنك شفيعنا يوم الفزع الأكبر.
- ننتسب لك يا رسول الله، لأنك جاهدت وقدمت التضحيات في سبيلنا.
- ننتسب لك يا رسول الله، لأنك أخبرت أصحابك بشوقك لنا، نحن أحبائك، نحن الذين جئنا من بعدهم وآمنا بك وصدقناك ولم تتشرف عيوننا بمرآك ولو أنها سالت مآقيها دموعاً شوقاً لك.
- ننتسب لك يا رسول الله، لأننا أبناءك في هذا الدين، فأخي في انتسابي إليك كل من اتبع هديك.
فالمسلمون من زنجي وهندي واوزبكي وتركي وبوسني وكردي وفارسي وأوروبي وأمريكي وعربي، كلهم أخوة في دينك القويم الذي بلغته لنا من رب العالمين.


زيد بن حسن العرفج الحسيني العنزي
16/9/2009
الواعظ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شجرة تطور السلالة البشرية J1 (شجرة تحورات القبائل العربية) وائل بهجت شاهين مجلس السلالة J 242 13-12-2016 12:45 AM
عبدالله الشريف خان " آيل كان " اﻷول. الحسن الصالحي الحسني مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي 3 20-07-2016 02:53 PM
الشريف اﻹمام أبوبكر كان الصالحي الحسني الحسن الصالحي الحسني مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي 1 21-04-2016 10:10 PM
عشيرة آل بلحة الاشرفة الحسنية في السماوة ايلاف مجلس السادة الاشراف ذرية الحسن بن علي 1 25-08-2015 07:24 AM
امراء مكة علي مر التاريخ الاسلامي كاملا وثائقيا السيد الغازي مجلس السادة الاشراف العام 3 09-01-2011 03:24 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه