مواضع قبيلة بني عامر العذرية القضاعية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
استفسار عن نسب عائلة القادري في فلسطين
بقلم : سالم القادري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: فضائل الفاتحة و خواتيم البقرة و اية الكرسي (آخر رد :اأبومحمد)       :: أين ذهب بني عمرو بن كلاب ؟ (آخر رد :الجارود)       :: هل تتحايل على من ظلمك لتأخذ حقك! (آخر رد :اأبومحمد)       :: بكثرة .. لصاحب المسرى (آخر رد :اأبومحمد)       :: نقاش بخصوص تحور الكوهين وفرعون موسى عليه السلام (آخر رد :اأبومحمد)       :: مواعظ لقمان.. (آخر رد :اأبومحمد)       :: الاسد الابيض قوة تعانق جمال خلق الله - الجزء الاول (آخر رد :اأبومحمد)       :: رجاء بخصوص السلالة J-m267 (آخر رد :اأبومحمد)       :: قبائل بني حسان ( النزوح – التفريعات ) (آخر رد :محمد الجزيري)       :: اليعقوبي (آخر رد :اسماعيل اليعقوبي)      



Like Tree1Likes
  • 1 Post By ساسي قضاعي و عزوتي جهينة

إضافة رد
قديم 31-07-2016, 03:25 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل بلاد الشام
 
الصورة الرمزية عالم بالأنساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي مواضع قبيلة بني عامر العذرية القضاعية

بيان أهم مواضع القبيلة عبر التاريخ:
قبيلة بني عامر بن عوف، هكذا التسمية الشهيرة عبر تاريخها والتي تميزها عن غيرها، كانت قبل توغلها في بلاد الشام، تقطن بوادي القرى بمنطقة الحجاز وحول هضبة نجد، وفي المرحلة الإسلامية توغلت في بلاد الشام حيث تمركزت في مرج اللجون وعرف باسمها، وكانت تنتشر في منطقتين من أشكال السطح وهما السهول الداخلية و السهول الساحلية كالمروج وساحل البحر المتوسط من سوريا وحتى سيناء، وسواحل البحر الأحمر، والخليج العربي، وهذه المواقع الجغرافية أثرت في عاداتهم الاجتماعية فجعلتهم أقرب للقرويين أهل الريف أكثر من قربهم للبادية، وكان هذا منذ أول تفرقهم عن بني كلب حيث هبطوا إلى أطراف الشام وناحية تيماء ، متجاورين لقبيلة بني حن التي كانت بوادي القرى الخصيب، وقريبون للسواحل الغربية لشبه الجزيرة العربية وفي هذه المنطقة تنتشر قبائل عديدة من قضاعة، ولذلك احترفوا الأعمال الزراعية والأعمال البحرية على السواء، فبعضهم يعمل ويتقن الحرفتين معاً الزراعة وصيد الأسماك، وبعضهم يحترف الزراعة فقط، كما وعرفوا ركوب الهجن والخيول، وأشرفوا على النقل البري على ظهور الإبل في موانئ يافا وغزة والعريش، وعملوا في نقل البضائع، كما وكان لهم نقاط على هوامش الصحراء قرب قطية والعريش وفي مدينة اللد وفي مرج بن عامر، حيث يقدمون جمالهم للنقل ويقدمون الماء للمسافرين على هذه الطرق من التجار والحجاج اضافة إلى مرافقة القافلة من مرج بن عامر وصولاً إلى العريش وذلك لحراستها من قطاع الطرق واللصوص الذين كانوا يغيرون على القوافل في المنطقة الساحلية، كما عملوا في نقل المؤون من غزة إلى معان لإمداد طريق الحج الشامي بالعلف والشعير.
استمرت قبيلة بني عامر في هذه المنطقة منذ القرن الأول للهجرة، وحتى القرن السابع الهجري، ثم بعد هذا التاريخ تمددت عشائرها وتكاثرت فتفرقت إلى جماعات متناثرة في مناطق جغرافية من الشام ومصر ولم يجتمعوا على رجل واحد وقد ظهرت التحالفات القبلية التي تشكلت بعد انهيار الدولة الأموية، واستمرت على ذلك حتى منتصف القرن الثامن الهجري حيث هزمت على أيدي القبائل التركمانية التي تكاثرت وغزت مرج بن عامر بدعم من المماليك وأحلافهم وقد حلت عشائر التركمان مكانهم في هذا المرج الخصيب واختلطوا معهم.
وفيما يلي أهم محطاتهم الجغرافية:
1- دومة الجندل:
وهي قرى بين الشام والمدينة قرب جبلي طيء، بينها وبين دمشق سبع مراحل، في جنوب بلاد الشام، وهي مساكن قبلية كنانة من كلب بن وبرة القضاعية، التي تتفرع منها بني عامر بن عوف بن كنانة بن عوف بن عذرة بن زيد بن رفيدة بن ثور بن كلب، ومن قبيلة كلب العرينات وجاء في تاريخ نجد بأن العرينات بطن من قحطان وحلفاء لبني عامر بن صعصعة ، والشرارات وهم إلى اليوم وقد ذكرهم بعض الباحثين من عرب هتيم بسيناء ، وهذا خطأ لم يرد في أي من كتب الأنساب ولا النسابين إلا في كتاب نعوم بشارة نقولا شقير لبناني الأصل ومن جاء بعده وأخذ عنه، وكتاب نعوم شقير والذي تم في حدود عام 1906م لا يصح مرجعاً لعلم النسب لأنه لم يكن عالماً ولا باحثاً فيها ولم يدون اسمه في طبقات النسابين وإنما كان يعمل لدى الإنجليز وكلف بدراسة سيناء لإعداد تقريرا استخباراتيا عنها بسبب الخلاف القائم بين انجلترا والدولة العثمانية حول الحدود الشرقية، والشرارت بحسب ما هو مشهور من قبيلة كلب من قضاعة وهم يحترفون صيد الأسماك مثلهم في ذلك مثل قبيلة بني عامر، وقد كان لهذه المنطقة صلة وثيقة ببلاد العرب شمالها وجنوبها وشرقها وغربها، حيث تقطعها طرق القوافل ذهاباً وإياباً، وتعتبر دومة الجندل مركزاً قضاعياً متقدماً، حيث كانت بها سوق تجارية تنزله العرب أول يوم من ربيع الاول فيقيمون أسواقها بالبيع والشراء والأخذ والعطاء فيعشرهم رؤساء آل بدر في دومة الجندل وربما غلب على السوق بنو كلب فيعشرهم بعض رؤساء كلب فتقوم سوقهم الى آخر الشهر ثم ينتقلون الى سوق آخر ، وكانت قبيلة كلب بن وبرة في دومة الجندل وكذلك في بادية السماوة بين الكوفة والشام حتى جاء الإسلام، وبعد ذلك أخذت تتقدم نحو بلاد الشام، وشكلت هذه القبيلة فيما بعد العمود الفقري لقوات الجيش الأموي في عهد معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، وظهر منهم عدد كبير من القادة والزعماء الذين ترأسوا قبائل قحطان في بلاد الشام والعراق، وتحالف مع بني كلب عدد كبير من قبائل العرب منهم القحطاني ومنهم العدناني على السواء، وارتبطت فيما بينها بعامل التزاوج والمصاهرة فتداخلت الأنساب بينهم، ولعل أهم هذه الأحلاف ما قدم تاريخه وعظم نسبه بالمصاهرة وثبتت جذوره بالمجاورة، ومن أمثلة ذلك تداخل بني عامر بن عوف وبني دوس الذين منهم أبو هريرة الصحابي وعامر بن الطفيل ولسوف نشرحه لاحقاً، وتداخل بني عامر بن عوف مع بعض بني عامر بن صعصعة حسبما جاء في أمهات الكتب، وعلى أية حال كانت بني عامر بن عوف وبنو كنانة أشهر قبائل بني كلب في العهد الأموي وبداية العهد العباسي، وفي سنوات لاحقة انصهرت معهم قبائل أخرى، وأهمها بنو خفاجة وبني هلال وبني سليم، وهناك جزء من هذه القبائل أعان القرامطة في حركتهم ليس حباً فيهم، ولكن انتقاماً لأعمال الفاطميين، وسيأتي بيان ذلك.
2- مرج عذرة ومرج بن عامر:
يقع مرج عذرة بغوطة دمشق ، وهو يقع ضمن إمارة بني عامر في سوريا، وتعتبر بني عذرة من أول القبائل العربية وأقدمها نزولاً حول دمشق، وبلاد الشام، وتقع قرية مرج عذرة ضمن إقليم خولان وبالقرب منها مرج راهط ، وكلها أسماء بطون من قبيلة قضاعة، وهي اشارة واضحة على أثر القضاعيين في خريطة بلاد الشام منذ القدم، وهناك مواضع قديمة في سوريا تعود تسميتها إلى قبيلة عذرة القضاعية مثل الخناصرة وهي بلدة صغيرة لها حصن من كورة جبل الأحص وهي قصبته قرب حلب والخناصرة فخذ قديم من عذرة كلب ، وعلى مقربة منه جبل سمعان الذي تقطن به قبائل قديمة جداً، تعود جذورها إلى حمير والسكون بن ثور وقد كانوا بجوار بني كلب بدومة الجندل، وقريب منه جبل بني عليم وينسب لبني عليم بن جناب بن عذرة، وبلدة قينية وتنسب لبني القين، والمزة نزلتها قبيلة بني كلب، فسميت مزة بني كلب نسبة لهم، وبصرخد وهو بلد ملاصق لبلاد حوران من أعمال دمشق، كان به قوم من بني عامر بن هلال ، وبها أيضاً زبيد الأحلاف وفيهم الحريث ودوس ، وهؤلاء حلفاء قويين لقبيلة بني عامر.
أما مرج بن عامر، وهو يقع في الجنوب الغربي من دمشق، قرب ولاية جنين بفلسطين، والذي كان قد تولاها الأمير بدر الدين درباس سنة 679هـ ، وقد كانت هذه المناطق منازل لقبيلة قضاعة وبطونها، حيث توزعت في سهل البقاع، وغوطة دمشق، وقد دعي سهل البقاع " ببقاع كلب" نسبة لقبيلة بني كلب القضاعية، ومنهم بنو عامر الذين نزلوا المرج الفلسطيني المنسوب اليهم ، وفي هذه المروج الخصيبة استمر تاريخ قبيلة قضاعة فترة زمنية طويلة حتى اختلط تراب الشام بأكمله بدمائهم وجثثهم التي روته قبائل قضاعة بدمائها دفاعاً عنه، ونصرة للإسلام والعروبة، حتى نطق الصخر بقضاعيته وقحطانيته ويمانيته، وكأنه يقول: لا يدوس هذه الرمال إلا أبناء قضاعة وسنابك خيولهم وجيادهم وجمالهم، وقد تركت هذه القبائل بصماتها منقوشة في صخور حمص وحماة وحلب ودمشق وصفد ومرج بن عامر وجنين وعكا ونابلس والخليل واللد والقدس وغزة وبئر السبع والعقبة والعريش وقطية بحسب مصادر التاريخ وأحداثه، وليس هذا فحسب بل أننا نجد هناك مواضع أخرى كثيرة في بقية بلاد الشام مثل جرش وجبل عوف بالأردن ولبنان وفلسطين وفي مصر الزقازيق وحلوان وكذا في السعودية كمدينة جدة واليمن كذلك، وهي مدن قديمة تعود تسميتها نسبة لبطون من قضاعة هذا على سبيل المثال.
وقد وصف ابن العديم بني عامر بن عوف بقوله:
فمن كلب عامر بن عوف قبيلة خرج منها نيف وعشرين بطناً، أولهن كلب كنانة ابن عبدُ وُدّ قبيلة كبيرة منها أفخاذ وبطون عدة، ومنازل هؤلاء كنانة بأرض حمص والرستن إلى فامية وما ولاها إلى حد جبل بهراء، ومنازل بني عامر طرف البر إلى حد أرض دمشق والقرتين، والغنثر، وضمير وما والاها، ومنازل بني جناب عليم وزهير وعدي من أرض حلب من حد جبل جوشن، وكان بها بني كلب وبني كنانة، وكذا حاضر حلب نزل بني كنانة وبني كلب ظاهرها إلى حد جبل عليم وهم أهل وبر لا مدر ، أي أهل بادية أقحاح ممن يعتمدون على الإبل.
3- قطية في سيناء:
وبحسب روايات تراثية قديمة، تنص أن قبيلة بني عامر القضاعية، كانت من أوائل العربان الذين سكنوا هذه المنطقة، وكان لهم دوراً في جباية رسم المرور من هذه النقطة، وذلك في مرحلة من مراحل عزهم وقوتهم، ولكن هذه الوظيفة قد انتزعت منهم، حين حل بهم الضعف فتراجعوا إلى بلادهم بالمرج، ومما يسترعي الانتباه في ذلك، ما ذكره النويري بأن قطية بن زيد بن سعد من بني القين بن جسر، كان سيد قضاعة في آخر الجاهلية وأول الإسلام ، ولا يخفى على أحد بأن بني القين كانت من البطون القضاعية التي تولت أمور مهمة في تلك الحقبة ببلاد الشام والحجاز، حيث كانت فيما سبق مع سليح القضاعية التي كانت في جنوب بلاد الشام تجبي الرسوم من الطرق التجارية قبل حربهم مع الغساسنة ، ولهذا فلا يستبعد بأن تكون قطية سميت نسبة لهذا الرجل القضاعي أو لأحد أجداده السابقين، وذكر الحموي قطية في القرن السادس الهجري، وقال سكانها يعيشون في بيوت من جريد النخل وعندهم سمك كثير ، وفيها أصحاب السلطان لوزن مقرر على المجتاز بهم وذلك في القرن الثامن الهجري، وقد ذكر ابن بطوطة في رحلته أنه مر بقطية هذه سنة 1338م، وكانت عبارة عن نقطة تفتيش حدودية بين مصر وبلاد الشام، وأخبرنا المقريزي بأن السلطان الناصر بن قلاوون سنة 720هـ/1338م قد جعل مكس قطية (رسم) لضعفاء الأجناد ممن قطع خبزه، فجعل لكل منهم في السنة ثلاثة آلاف درهم ، وهذا يدل بصدق على أن قطية كانت مكاناً لجباية أموال المرور التي تحصل من المسافرين الذين يجتازونها من وإلى مصر، ولكن لستُ أدري في أي وقت بالضبط كانت هنا قبيلة بني عامر، ومع ذلك فقد ورد بأنها كانت موجودة في هذه الديار قبل القبائل المعروفة اليوم، ويستدل على ذلك لما ورد في كتاب سيناء الموقع والتاريخ، بأن قطية منزل قبيلة السماعنة منذ القدم ، وهي كما ذكرنا قبيلة قضاعية كانت قبيلة بني عامر حليفة لها وفق ما جاء في روايات أبناءها، وقد بقي جزء منهم داخل قبيلة السماعنة حتى اليوم ويعرف باسم العوامرة، ويعود الوجود القضاعي بأرض مصر إلى العصر الجاهلي أي قبل الإسلام وذلك بفضل ما تمتعت به القبائل القحطانية بحركة تجارية نشطة وعلاقات واسعة في المحور النشيط الواقع حول منطقة العقبة حيث تتوزع الطرق الفرعية إلى الشام ومصر، ارتباطاً بالحجاز ومكة وجنوب الجزيرة العربية.




4- سواحل فلسطين:
توزعت قبيلة بني عامر، في سواحل فلسطين وأوديتها الساحلية بعد خروجهم من مرج بن عامر، فتشتتوا هنا وهناك في مدن وقرى السهل الساحلي، وجزء منهم دخل أرض الحجاز وبقي هناك إلى اليوم.
ومن المواضع الساحلية التي توزعت فيها بعض عشائر بني عامر وبعض البطون الأخرى ممن كان حليفاً لهم نذكر: طولكرم، واللد، والرملة، ويبنا، وروبين، وسكرير، ويازور، وغزة، والعريش.
وإن سكنى قبيلة بني عامر في منطقة السواحل الفلسطينية، له دلالة مؤكدة حول قوتهم في تلك الحقبة، لأن العزة والسيطرة في السهل الساحلي الفلسطيني كانت للبدو منذ تاريخ الجزء الجنوبي لبلاد الشام، ومن الجدير ذكره في هذا الموضوع فإن السهل الساحلي الفلسطيني كان لقبائل قضاعة وجذام وطيء قبل الإسلام واستمر وازداد في فترة العهد الأموي، وذلك بسبب استعانة الأمويين بالقبائل اليمنية لتسيير السفن الحربية بحراً، وذلك لخبرتهم وتفوقهم البحري، فكان من نواتج ذلك، تمركز القبائل اليمنية على سواحل البلاد .
عالم بالأنساب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2017, 10:39 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

؟؟؟!!
ابن قناص غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-02-2017, 07:59 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل المملكة - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

في ماذكره الاخ في موضوعة اجد فيه بعض اللغط.
1 هناك التباس بين عذرة كلب ابن وبرة وعذرة سعدهذيم
2 نعوم شقير ما اخطأ في نسب الشرارات وهو لم يجتهد في هذا . ثم ان مكون هتيم معروف قبل نعوم شقير وغيره .
توقيع : ابن جنـاب

شوقي
صلاح امرك للأخلاق مرجعه , فقوم النفس بالأخلاق تستـقـم
ابن جنـاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-07-2017, 07:27 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن جنـاب مشاهدة المشاركة
في ماذكره الاخ في موضوعة اجد فيه بعض اللغط.
1 هناك التباس بين عذرة كلب ابن وبرة وعذرة سعدهذيم
2 نعوم شقير ما اخطأ في نسب الشرارات وهو لم يجتهد في هذا . ثم ان مكون هتيم معروف قبل نعوم شقير وغيره .
احسنت اخي الكريم كفيت ووفيت
ساسي قضاعي و عزوتي جهينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2018, 01:19 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

ممتاز
رائد آل بوعشكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2018, 05:48 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبائل بلاد الشام
 
الصورة الرمزية عالم بالأنساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي

اخواني الأحبة

لن يكون الانسان عالما بالأنساب أو خبيرا متمرسا فيها، إن لم يكن صاحب رأي في ذلك
من المهم جدا أن يتفوق التلميذ على معلمه وأستاذه وليس فقط أن يكون صورة طبق الأصل منه
ولذلك:
علم الأنساب بحر عميق ومهما كنا نتقن السابحة فيه فقد نغرق والماهر جدا من يحاول أن ينقذ نفسه
من الغرق.. وكلنا لسنا معصومين من الأخطاء..
لكنا لن نستسلم أو لن نصر على الخطأ دون تصحيحه..
تلك وجهة نظر ليست مزاجية بل هي علمية والعلم أمانة كلنا مطالبون بعدم كتمان ما ينفع الناس منها..
----- وأخيرا أقول:
استمروا في المطالعة والقراءة والتمحيص والتعب من أجل الاطلاع على المزيد
فسوف تكشفون مع طول المدة والخبرة أخطاء وقع فيها النسابون القدماء الذين علمونا هذا العلم
--------- تحياتي وسلامي لكم --------
عالم بالأنساب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مختصر أصول العشائر العراقية مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 71 05-05-2018 12:32 PM
صور قديمة و تاريخية لقبائل حضرموت و قبائل اليمن و قبائل ظفار و قبائل الربع الخالي أل كثير ذباح الكثيري الهمداني مجلس قبائل اليمن العام 8 20-04-2018 12:25 PM
معجم القبائل العمانية القلقشندي مجلس قبائل الخليج العام 10 06-04-2018 10:27 PM
توتى والمحس معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 36 31-03-2017 12:27 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 08:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه