إذا لم نحتفل بمولد سيد ألبشر صلى الله عليه وسلم بمن نحتفل - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سجل رقم 685 لعام 1123 هجري من سجلات وثائق الصرة أوقاف الحرمين الشريفين
بقلم : الشريف قاسم بن محمد السعدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: سفانة بنت حاتم الطائي (آخر رد :معلمة أجيال)       :: إنه وحي السماء ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: هل ال الرشيد حكام نجد السابقين من الاشراف ؟ (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: نجاح باهر لأسبوع قبيلة شمر بفضل أقلامكم (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: البحتري من فحول شعراء طَيئ (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ترحيب بالأخ الصديق الباحث المحقق النسابة السيد صفاء الموسوي النعيمي (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سوريا درعا الغارية الشرقية (آخر رد :موسى غنيم)       :: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك ,,, (آخر رد :غالب الخضري)       :: فى الذكرى الخامسة والثلاثين لحرب أكتوبر ... (آخر رد :غالب الخضري)       :: آل فراج الضباعي (آخر رد :الضباعي)      



الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة ساحة التائبين و الاوابين و المستغفرين

Like Tree50Likes
  • 2 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By أبو مروان
  • 2 Post By الجارود
  • 1 Post By صقر بن عبيد العتيبي
  • 1 Post By أبو مروان
  • 1 Post By محمد الواصلي
  • 3 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 2 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By أمين الحلا وشلي
  • 2 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By أبو الهيثم
  • 4 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 2 Post By الجارود
  • 1 Post By دحموني بلاشِي
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By ابراهيم العثماني
  • 2 Post By معلمة أجيال
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By أبو مروان
  • 1 Post By دوبلالي
  • 3 Post By الجارود
  • 2 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By معلمة أجيال
  • 1 Post By أبو الهيثم
  • 1 Post By مهندس الانساب
  • 2 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By أبو مروان
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
  #1  
قديم 25-12-2016, 10:25 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي إذا لم نحتفل بمولد سيد ألبشر صلى الله عليه وسلم بمن نحتفل

لماذا نحتفل بمولد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

الحمد لله الذي أطلع في شهر ربيع الأول أنوار طلعة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وألبسه خلعة الجلال والجمال التي تملأ القلوب وتدهش الأفهام، وأنعم به علينا غاية الإنعام، وشرَّفه على سائر الأنام، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وإخوانه صلاة وسلاما دائمين ما تعاقبت الشهور والأعوام، أما بعد؛
يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم على اختلاف أوطانهم وهيئاتهم في شهر ربيع الأول من كل عام بذكرى مولد الرسول سيدنا محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تمجيدا لشأنه وتعظيما لقدره ولرسالته. كيف لا ومن حقه على أمته أن تحتفل به دائما وهم في هذه المناسبة الكريمة والذكرى العطرة إنما يعبرون عن حبهم وفرحتهم وإكبارهم لهذا النبي العظيم الذي منّ الله به على المومنين وأرسله رحمة للعالمين وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا. وهذا الاحتفال يمثل جانبا ضئيلا مما يجب في حقه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من صادق الحب وكبير الفرحة بميلاده الذي هو ميلاد الخير والهدى والسعادة والنور. وما كان المسلمون الأولون في القرون الثلاثة الأولى يفكرون في تعيين زمن خاص يذكّرون فيه الناس بعظمة سيدنا محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأنهم كانوا يحتفلون به في كل وقت وحين تذكيرا بشمائله وذكرا لفضائله وهديا على سنته وسيرته واتباعا لمنهاجه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. فما هي أدلة جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في زماننا هذا؟
أدلة جواز الاحتفال بمولده الشريف صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
إن أول ما يجب أنْ نؤكده أنَّ المدار في ثبوت الحكم على وجود الدليل، فحيث وُجد ثبت الحكم سواء عمل به كل الصحابة أو بعضهم، وسواء عمل به الأئمة المجتهدون أو لا. ولا يوجد أحد من العلماء اشترط في الدليل أن يعمل به الصحابة والذين اتبعوهم بإحسان والأئمة المجتهدون، بل صرحوا بأن "الدليل متى استوفى الشروط المقررة لِقَبوله وجب الأخذ به" [1].
الأول:
أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تعبير عن الفرح والسرور بالمصطفى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، كيف لا وقد انتفع به الكافر؛ ففي السيرة النبوية أن أبا لهب قد جوزي بتخفيف العذاب عنه يوم الاثنين بسبب إعتاقه ثويبة لما بشّرته بولادته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ[2]. وفي ذلك يقول الحافظ شمس الدين محمد بن ناصر الدين الدمشقي[3]:
إذا كان هذا كافرا جاء ذمه ** وتبّت يداه في الجحيم مخلدا
أتى أنه في يوم الاثنين دائما ** يخفف عنه للسرور بأحمدا
فما الظن بالعبد الذي كان عمره ** بأحمد مسرورا ومات موّحدا
الثاني:

أنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يعظم يوم مولده ويشكر الله تعالى فيه على نعمته الكبرى عليه وتفضله عليه بالوجود لهذا الوجود إذ سعد به كل موجود وكان يعبر عن ذلك التعظيم بالصيام كما جاء في الحديث عن أبي قتادة الأنصار رضي الله عنه أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئل عن صوم يوم الاثنين فقال: "ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ" [4]، وهذا في معنى الاحتفال به إلا أن الصورة مختلفة والمعنى واحد سواء كان ذلك بصيام أو إطعام طعام أو اجتماع على ذكر أو صلاة على النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وسماع شمائله الشريفة. كما أن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما أخرج البيهقي في السنن الكبرى: "عَقَّ عَنْ نَفْسِهِ بَعْدَ النُّبُوَّةِ" [5] مع أن جده عبد المطلب قد ورد أنه عقَّ عنه في سابع ولادته والعقيقة لا تعاد مرة ثانية فيحمل ذلك أن الذي فعله النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إظهار للشكر على إيجاد الله إياه رحمة للعالمين وتشريع لأمته.
الثالث:
أن الفرح به صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أمر مطلوب بالقرآن لقول ربنا جل وعلا: قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ [6]، والله جل جلاله أمرنا أن نفرح بالرحمة ورسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هو أعظم الرحمة مصداقا لقوله عز وجل: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ [7].
الرابع:
أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يلاحظ ارتباط الزمان بالحوادث الدينية العظمى التي مضت وانقضت فإذا جاء الزمان الذي وقعت فيه كان فرصة لذكرها وتعظيم يومها لأجلها ولأنه ظرف لها ولقد أصّل النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هذه القاعدة بنفسه كما جاء في الحديث عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، أنه لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ عَاشُورَاءَ، فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ، فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْفَرَ اللَّهُ فِيهِ مُوسَى وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ وَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ ثُمَّ أَمَرَ بِصَوْمِهِ" [8].
الخامس:
أن ذكرى مولده الشريف تحثُّ على الصلاة والسلام المطلوبين في قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً [9]، وما كان يحث على المطلوب شرعا فهو مطلوب شرعا، فكم للصلاة على النبي وآله من فوائد وإمدادات حسية ومعنوية يَمُسّ القلمَ لُغوبٌ في تعداد آثارها ومظاهر أنوارها قلبيا وعقليا وسلوكيا.
السادس:
أن الغالب على الناس في ذلك اليوم مدارسة شمائله ومعجزاته وإرهاصاته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ومعرفة ذلك مما يستدعي كمال الإيمان به عليه الصلاة والسلام وزيادة المحبة والشوق إليه إذ الإنسان مطبوع على حب الجميل خَلقا وخُلقا عِلما وعَملا حالا واعتقادا ولا أجمل ولا أكمل ولا أفضل من أخلاقه وشمائله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
السابع:
التعرض لمكافآته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بأداء بعض ما يجب له علينا ببيان أوصافه الكاملة وأخلاقه الفاضلة وقد كان الشعراء يَفِدُون إليه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالقصائد ويرضى عملهم ويجزيهم على ذلك بالطيبات، فإذا كان يرضى عمن مدحه فكيف لا يرضى عمن يصلي عليه ويجمع شمائله الشريفة ويذكِّر بها تقربا إليه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ باستجلاب محبته ورضاه. ومن نافل القول أنَّ مَن استجلب محبته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقد استجلب محبة الله تبارك وتعالى، وإذا تعلق قلب العبد بالله جل وعلا أحب كل ما يقرب إلى الله ويزيده، ويبقى أنه أشد حبا لله، فلا حب يوازي ذلك الحب، وإنما يحب بحب الله وله. قال ابن تيمية رحمه الله: "فإنك إذا أحببت الشخص لله كان اللهُ هو المحبوبَ لذاته، فكلما تصورته في قلبك تصورت محبوب الحق فأحببته، فازداد حبك لله، كما إذا ذكرت النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والأنبياء قبله والمرسلين وأصحابهم الصالحين وتصورتهم في قلبك، فإن ذلك يجذب قلبَك إلى محبة الله المنعِم عليهم وبهم إذا كنت تحبهم لله؛ فالمحبوب لله يجذِب إلى محبة الله، والمحب لله إذا أحب شخصا لله فإن الله هو محبوبه، فهو يحب أن يجذبه إلى الله تعالى، وكل من المحب لله والمحبوب لله يجذب إلى الله" [10].
الثامن:
يؤخذ من قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في فضل يوم الجمعة وعدّ مزاياه وأنه اليوم الذي فيه وُلد آدم عليه السلام تشريفٌ للزّمانِ الذي ثبت أنه كان ميلادًا لأي نبي من الأنبياء عليهم السلام فكيف باليوم الذي وُلد فيه سيد الأنبياء وأشرف المرسلين. ولا يختص هذا التعظيم بذلك اليوم بعينه بل يكون له خصوصا ولنوعه عموما مهما تكرر كما هو الحال في يوم الجمعة شكرا للنعمة وإظهارا لمزِيّة النبوة. كما يعظَّم المكان الذي ولد فيه نبي ويؤخذ هذا من أمر جبريل عليه السلام النبيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بصلاة ركعتين ببيت لحم ثم قال له: "أتدري أين صليت؟" قال: "لا" . قال: "صليت ببيت لحم حيث ولد عيسى عليه السلام" [11]. والعبرة كما قال الأصوليون بعموم اللفظ لا بخصوص السبب حتى يقوم الدليل على التخصيص.
التاسع:
أن الله جل وعلا قال: وَكُـلاًّ نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاء الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءكَ فِي هَـذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ [12]، يظهر منه أن الحكمة في قص أنبياء الله عليهم السلام تثبيت فؤاده الشريف بذلك ولاشك أننا اليوم وقد أضحت الحياة لاهية والقلوب سقيمة نحتاج إلى تثبيت أفئدتنا بأنبائه وأخباره أشد من احتياجه هو صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
العاشر:
ليس كل ما لم يفعله السلف ولم يكن في الصدر الأول فهو بدعة منكرة سيئة يحرم فعلها ويجب الإنكار عليها بل يجب أن يُعرَض ما أحدِث على أدلة الشـرع فيما اشتمل على مصلحة فيطلب تحصيلها بفعله، وما فيه من مفسدة فيطلب اجتنابها بتركه، وما خلا عنهما فيجوز فعله وتركه على السواء. ومسألة عدم فعل الصحابة لشيءٍ يحتمل أن يكون أمراً اتِّفاقياً، ويحتمل أن يكون ذلك عندهم غير جائز أو يكون جائزاً وغيره أفضل منه فتركوه إلى الأفضل، ويحتمل أن يكون تركوه لئلا يتخذ عادةً متبعة ويترك ما سواه من أنواع الأدعية ويحتمل غير هذه الاحتمالات، والقاعدة أن ما دخلَه الاحتمال سقط به الاستدلال. والتَّرك وحده "إن لم يصحبه نصٌّ على أن المتروك محظور لا يكون حجة في ذلك، بل غايته أن يفيد أن ترك ذلك الفعل مشروع " [13].
الحادي عشر:
ليست كل بدعةٍ محرمةٌ ولو كان الأمر كذلك لحُرِّم جمع أبي بكر وزيد وعمر رضي الله عنهم القرآنَ وكتابته في المصاحف خوفا على ضياعه بموت الصحابة القراء رضي الله تعالى عنهم أجمعين، ولحُرِّم جمع عمر الناسَ على إمام واحد في صلاة القيام مع قوله نعمت البدعة هذه. ولا يخفى على من يمارس علم الأصول أن الشارع قد سمّى بدعة الهدى سُنة ووعد فاعلها أجرا، قال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَنْ سَنَّ فِي الإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا، وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ، وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ عَلَيْهِ مِثْلُ وِزْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا، وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ" [14].
الثاني عشر:
يؤخذ من أن أكثر أعمال الحج إنما هي تخليد لذكريات مشهودة ومواقف محمودة فالسعي بين الصفا والمروة ورمي الجمار والذبح بمنى كلها حوادث ماضية يُحيي المسلمون ذكراها بتجديد صورتها في الواقع.
الثالث عشر:
كل ما تم ذكره سابقا من الوجوه في مشروعية المولد النبوي إنما هو في المولد الذي خلا من المنكرات المذمومة التي يجب الإنكار عليها مما لا يرضى به صاحب المولد الشريف صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من ارتكاب المحرمات وكثرة الإسراف فهذا لاشك في تحريمه ومنعه لما اشتمل عليه من المحرمات، لكن تحريمه يكون عرضيا لا ذاتيا.

أعاد الله عليكم وعلينا هذه المناسبه الشريفه بالخير والبركات
ونحن وانتم فى اتم الصحه والعافيه
نحبكم فى الله


__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-12-2016, 05:20 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,048
افتراضي

{ليس كل ما لم يفعله السلف ولم يكن في الصدر الأول فهو بدعة منكرة سيئة يحرم فعلها ويجب الإنكار عليها بل يجب أن يُعرَض ما أحدِث على أدلة الشـرع فيما اشتمل على مصلحة فيطلب تحصيلها بفعله، وما فيه من مفسدة فيطلب اجتنابها بتركه، وما خلا عنهما فيجوز فعله وتركه على السواء}.
(الشريف أحمد)
______________________
بارك الله فيك و جازاك عليه خيرا .

ليست البدعة استاذي الفاضل الشريف أحمد في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف و تذكير المسلمين بسنة نبيهم و حثهم على اتباعه و التمسك بدينه ، إنما البدعة في تمزيق شمل المسلمين و الاستقواء على الإخوة بالكافرين .
__________________
*** و خالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن ***
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-12-2016, 05:55 PM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

لم تفلح الامة منذ اشتغالها بالمولد النبوي وتركها سنة الخلفاء الراشدين وهي الجهاد وانشغلت في حيوا عليه حيوا عليه وهذا نوع من لطم الروافض لاشغال الامة عن رسالتها وهي الجهاد فماذ جنت الصوفية من ذلك المولد غير الهذيان والرقص وعبادة الاولياء الصالحين زعموا !!!!!!!

التعديل الأخير تم بواسطة الجارود ; 26-12-2016 الساعة 06:42 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-12-2016, 06:34 PM
صقر بن عبيد العتيبي غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء
 
تاريخ التسجيل: 09-01-2010
المشاركات: 695
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالقادر بن رزق الله مشاهدة المشاركة
ليست البدعة استاذي الفاضل الشريف أحمد في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف و تذكير المسلمين بسنة نبيهم و حثهم على اتباعه و التمسك بدينه ، إنما البدعة في تمزيق شمل المسلمين و الاستقواء على الإخوة بالكافرين .
ليتهم فعلوا ما تقول في هذا المولد لكنهم لم يفعلوا شيئا من ذلك إنهم لا يقومون سوى بالرقص والتطبيل والتصفيق والأغاني والصراخ

وكما قال أخي الجارود المولد لم يوضع إلا لصرف المسلمين عن رسالتهم الحقيقة في الدعوة إلى التوحيد وإخلاص العبادة لله وحده وإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد والجهاد في سبيل الله من كفر بدين الله

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (كل بدعة ضلالة) ولم يفرق صلى الله عليه وسلم بين البدع ولم يجعل لها ضوابط
الجارود likes this.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-12-2016, 06:43 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,048
افتراضي

نعم هذا من البدع (السيئة) و البدع في الأمة كثيرة و على مستويات ، و لن يتمكن المسلمون من العودة إلى دينهم الحق إلا بتوحد كلمة علمائهم و إخلاصهم لله ، بعيدا عن كل المؤثرات و الضغوطات ، كما كان يفعل الصالحون من رجالات هذه الأمة في عهودها الزاهرة .
الأمة اليوم بين عدوين لدودين : الجهلة المضللين و الانتهازيين الفتانين المفرقين للأمة ، و هما يتساويان في الشر و الاضرار بالمسلمين.
______________________
أما البدعة و مفهومها ، لغويا و شرعيا ، و عن مجالاتها (دينيا و دنيويا) فهي تحتاج إلى كلام طويل عريض و صبر و أناة في الحوار و المناقشة ...
الجارود likes this.
__________________
*** و خالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن ***

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 26-12-2016 الساعة 07:22 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-12-2016, 10:33 AM
الصورة الرمزية محمد الواصلي
محمد الواصلي غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة بني عقبة و واصل
 
تاريخ التسجيل: 28-07-2010
المشاركات: 1,050
افتراضي

كل عام وانتم بخير
أبو مروان likes this.
__________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

أعاذل أن الجود ليس بمهلكي

ولا مخلد النفس الشحيحة لومها
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-12-2016, 04:48 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

الاستاذ:عبد القادربن رزق الله
الاستاذ :الجارود
الاستاذ:فالكون 2000

اساتذتى الاجلاء انعم الله عليكم وافاض الله عليكم من نسمات رحمة
من قسم البدعة إلى بدعة حسنة وبدعة سيئة فهو مخطئ ومخالف لقوله صلى الله عليه وسلم: «كل بدعة ضلالة» لأن الرسول صلى الله عليه وسلم حكم على البدع كلها بأنها ضلالة، وهذا يقول ليس كل بدعة ضلالة، بل هناك بدعة حسنة. قال الحافظ ابن رجب في شرح الأربعين: فقوله صلى الله عليه وسلم: «كل بدعة ضلالة» من جوامع الكلم لا يخرج عنه شيء، وهو أصل عظيم من أصول الدين، وهو شبيه بقوله صلى الله عليه وسلم: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» فكل من أحدث شيئا ونسبه إلى الدين ولم يكن له أصل من الدين يرجع إليه فهو ضلالة. والدين بريء منه، وسواء في ذلك مسائل الاعتقادات أو الأعمال أو الأقوال الظاهرة والباطنة انتهى (1) .
وليس لهؤلاء حجة على أن هناك بدعة حسنة، إلا قول عمر رضي الله عنه في صلاة التراويح: (نعمت البدعة هذه) .

جزاكم الله خير بما افضتم علينا من فيض ما عطاكم الله
وحفظكم ورعاكم

نحبكم فى الله
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-12-2016, 04:56 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الواصلي مشاهدة المشاركة
كل عام وانتم بخير
وأنتم فى كامل الصحه والعافيه
الاستاذ : محمد الواصلى حفظك الله ورعاك
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-12-2016, 04:59 PM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

نعم سيدي الجمازي كما قال عمر لما انكروا عليه الصحابة صلاة التراويح وقالوا .. انها بدعة ؟ !! قال عمر .. نعمة البدعة . فمن هنا قسمة البدعة الى حسنة وسيءة احتجاجا بسنة عمر .. واخذا بقول الرسول الكريم .. عليكم بالذين من بعدي ابا بكر وعمر . وقوله عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي . فهل احتفلوا الخلفاء الراشدين من بعد رسول الله بمولده . وهل كان المولد سنة ابا بكر وعمر ام قتال الردة وفتح بلاد الكفار . وهل جاهد الصوفية بغير الرقص وصلوا عليه صلوا عليه . هو هو هو هو ؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27-12-2016, 05:20 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجارود مشاهدة المشاركة
نعم سيدي الجمازي كما قال عمر لما انكروا عليه الصحابة صلاة التراويح وقالوا .. انها بدعة ؟ !! قال عمر .. نعمة البدعة . فمن هنا قسمة البدعة الى حسنة وسيءة احتجاجا بسنة عمر .. واخذا بقول الرسول الكريم .. عليكم بالذين من بعدي ابا بكر وعمر . وقوله عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي . فهل احتفلوا الخلفاء الراشدين من بعد رسول الله بمولده . وهل كان المولد سنة ابا بكر وعمر ام قتال الردة وفتح بلاد الكفار . وهل جاهد الصوفية بغير الرقص وصلوا عليه صلوا عليه . هو هو هو هو ؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!
أنعم ألله عليك استاذى الفاضل : الجارود
والغريب أن بعضهم يقيس ذلك الاحتفال على احتفال النصارى بعيد الميلاد أو احتفال القوميين برموزهم السياسية ويقولون: النبي صلى الله عليه وسلم أولى بالتعظيم. إن من الظلم مساواة النبي صلى الله عليه وسلم بهؤلاء، أو الاحتجاج على شرعية ذلك بصنيع هؤلاء وقد أُمِرنا بمخالفتهم.
حفظنا الله واياكم من هؤلاء
شاكر لك حسن المتابعه

نحبكم فى الله
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 27-12-2016, 05:32 PM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

سيدي الجمازي طهر الله اخواننا الصوفية من النصارى واشباه النصارى . فهم في النهاية اخواننا بالملة وان شطحوا بالبدعة . ولكنها بدعة لن تطول باذن الله تعالى لقول المصطفى عليه السلام .. اذا اقبلت الملاحم ادبرت الفتن . والبدعة لا شك انها فتنة . ومن غير المعقول ان لا يشاركوا اخواننا الصوفية في ملاحم اخوانهم المسلمين في وجه الهجمة الصليبية . كل الشكر لك على سعة الصدر وسلامة الضمير .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 27-12-2016, 09:55 PM
أمين الحلا وشلي غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 29-10-2016
المشاركات: 354
افتراضي

المولد هناك ناس يؤدونه بطريقة الميل يمين وشمال والتصفيق بالايدي والطبول مع ترداد القصائد المدحية بالرسول صلى الله عليه وسلم وبالصلاة عليه وسلم .
وهناك من يؤدونه باحياء الليلة بالتجمع وقرآءة سيرته العطرة صلى الله عليه وسلم .
الجارود likes this.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 28-12-2016, 05:10 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمين الحلا وشلي مشاهدة المشاركة
المولد هناك ناس يؤدونه بطريقة الميل يمين وشمال والتصفيق بالايدي والطبول مع ترداد القصائد المدحية بالرسول صلى الله عليه وسلم وبالصلاة عليه وسلم .
وهناك من يؤدونه باحياء الليلة بالتجمع وقرآءة سيرته العطرة صلى الله عليه وسلم .
الاستاذ :أمين الحلا جزاك الله خير
الاحتفال الحقيق بما اكده علماء الدين أن الاحتفال بالمولد النبوى له فوائد كثيرة منها: التعريف بسيرته العطرة، ومعجزاته، واجتماع الناس على تلاوة القرآن الكريم وقراءة الأحاديث والسيرة النبوية، وإظهار الفرح والاستبشار بمولده الشريف، وصلة الأرحام، وإطعام الفقراء والمساكين.
نحبكم فى الله
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 28-12-2016, 08:22 PM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

سيدي الجمازي مصطلح العلماء كهذا على اطلاقة يوحي بالاجماع على صحة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف . حبذا لو حددت اي من علماء المذهب هم ؟
اما جمهور الامة وخاصة السلفيين فهم ينكرون ذلك اشد الانكار والنكير . ولا يقرونه ابدا ويبدعون من يفعله ويعتبرونه ظلالة وانا ممن يقلد مذهبهم . فلعلك تحدد مذهب من يجيز ذلك ويستحسن ذكر الاسماء والكتب التابعة لمذهبهم ليكون الناس على بينة من دينهم .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 28-12-2016, 09:11 PM
أبو الهيثم غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 21-11-2016
المشاركات: 76
افتراضي

الأخوان الكرام - السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،،
رغبتُ بإضافة بسيطة حول الإحتفال بمولد الأنبياء !!
طوائف المسحيين الكبرى تحتفلُ بثلاثة تواريخ لميلاد المسيح عليه السلام ..
فالكنيسة الغربية التابعة لروما تحتفل بعيد ميلاده ليلة 24/25 ديسمبر !!
والكنيسة القبطية تحتقلُ بعيد الميلاد 7/ينايؤ ..
والكنيسة الأرثودكسية (روسيا) تحتفلُ بعيد الميلاد يوم 19/يناير !!!
الزبدة: ليس هناك تاريخ واحد محدد (اليوم/الشهر) وموثّق لميلاد المسيح عليه السلام!!

وهذا ما أراه أيضاً بخصوص ميلاد سيد الخلق صلى الله عليه وسلم ..
حسب معلوماتي المتواضعة، ليس هناك دليلٌ شرعي أو تاريخي يوثقُ ميلاد المصطفى عليه أفضل السلام والتسليم..
ما عدا ما صحَّ عنه عندما سُئلَ عن صيامه يوم الأثنين فقال (ذلك يومٌ ولدتُ فيه ويومٌ بعثتُ فيه وأنزل عليّ فيه) كما رواه ابو قتادة الأنصاري في صحيح مسلم ..
ولكن شهر ربيع الأول من عام الفيل يوجدُ فيه على الأقل 3 أيام كلها الأثنين!!!
ولكن يوم وفاته كان في ضحى يوم الأثنين 12/ربيع الأول من سنة 11 للهجرة على أوثق الروايات ..
(الفتوى رقم 19239 كما في الرابط التالي:
http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=19239

وتعلمنا قصص التاريخ، أن اليهود يحتفلون بأيام وفاة أعدائهم وربما فعلوا ذلك عند وفاته ..
وقد يكون المتأخرون أخذوا هذه العادة التي حُرِفَ توصيفها من وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلى وصفها بإنه يوم ميلاده الذي لم يثبت يومه بدليل صريح !!!

والله أعلم .
الجارود likes this.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 28-12-2016, 09:45 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

ماذا (قال)الأئمة الأربعة (عن) المولد النبوي
الإمام : أبو حنيفة
الإمام : مالك
الإمام : الشافعي
الإمام : احمد

هل تدرون ماذا قالوا في حكم المولد النبوي ؟؟؟؟؟؟؟؟


لم يقولوا شيئاً لأنهم كانوا من القرون المفضلة التي لم تظهر فيها البدع
فلم ترى عيني ولا سمعت أذني قول لهؤلاء الأئمة
وإنما ظهرت البدع واستشرت بعد القرون الثلاثة الأولى
ولكن بحمد لله قيض الله علماء أجلاء سلفاً وخلفاً ليحملوا عبء التصدي للفتن والبدع
مستدلين بكتاب الله عزوجل وسنة المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه وماأجمع عليه العلماء المتمسكين بالهدي النبوي
وإليكم أقوال العلماء من خير سلف وخير خلف بإختصار :

( إقرؤها بتمعن لا تمروا عليها مرور الكرام )


قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - عن الاحتفال بالمولدالنبوي في "اقتضاء الصراط المستقيم"(2/619)(لم يفعله السلف، مع قيام المقتضى له وعدم المانع منه، ولو كان هذا خيراً محضا، أو راجحاً لكان السلف رضي الله عنهم أحق به منا، فإنهم كانوا أشد محبة لرسول الله r وتعظيماً له منا، وهم على الخير أحرص، وإنما كمال محبته وتعظيمه في متابعته وطاعته واتباع أمره، وإحياء سنّته باطناً وظاهراً، ونشر ما بعث به، والجهاد على ذلك بالقلب واليد واللسان، فإن هذه طريقة السابقين الأولين، من المهاجرين والأنصار،والذين اتبعوهم بإحسان) اهـ



قال الإمام تاج الدين عمر بن سالم اللخمي المشهور بالفاكهاني- رحمه الله - في "المورد في عمل المولد"(ص20-21)(لا أعلم لهذا المولد أصلا في كتاب ولا سنة، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو بِدعة).


قال العلامة ابن الحاج - رحمه الله - في "المدخل" (2/312) نقلاً من "القول الفصل في حكم الاحتفال بمولد خير الرسل" للعلامة الأنصاري رحمه الله (ص57)(فإن خلا - أي عمل المولد- منه - أي من السماع - وعمل طعاماً فقط، ونوى به المولد ودعا إليه الاخوان،
وسلم من كل ما تقدم ذكره - أي من المفاسد- فهو بدعة بنفس نيته فقط، إذ إن ذلك زيادة



قال الإمام السخاوي - رحمه الله - نقلاً من ‏"المورد الروي في المولد النبوي" لملا علي قارى (ص12)(أصل عمل المولد الشريف لم ينقل عن أحد من السلف الصالح في القرون الثلاثة الفاضلة، وإنما حدث بعدها بالمقاصد الحسنة).



قال يوسف الرفاعي في "الرد المحكم المنيع" (ص153)(إن اجتماع الناس على سماع قصة المولد النبوي الشريف، أمر استحدث بعد عصر النبوة، بل ما ظهر إلا في أوائل القرن السادس الهجري)!.



الشيخ الإمام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله

لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة " .



الشيخ محمد بن عثيمين ـ رحمه الله ـ


( نرى أنه لا يتم إيمان عبد حتى يحب الرسول صلى الله عليه وسلم ويعظمه بما ينبغي أن يعظمه فيه ، وبما هو لائق في حقه صلى الله عليه وسلم ولا ريب أن بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام ولا أقول مولده بل بعثته لأنه لم يكن رسولاً إلا حين بعث كما قال أهل العلم نُبىءَ بإقرأ وأُرسل بالمدثر ، لا ريب أن بعثته عليه الصلاة والسلام خير للإنسانية عامة ، كما قال تعالى : ( قل يأيها الناس إني رسول الله إليكم جميعاً الذي له ملك السموات والأرض لا إله إلا هو يحيي ويميت فآمنوا بالله ورَسُولِهِ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) (الأعراف : 158 ) ، وإذا كان كذلك فإن من تعظيمه وتوقيره والتأدب معه واتخاذه إماماً ومتبوعاً ألا نتجاوز ما شرعه لنا من العبادات



فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

فلا يخفى ما ورد في الكتاب والسنة مــن الأمـــر باتباع ما شرعه الله ورسوله، والنهي عن الابتداع في الدين، قال - تعالى -( قُلْ إن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ ويَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ)) [آل عمران : 31]، وقال - تعالـى - : ((اتَّـبـِعُوا مَا أُنزِلَ إلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ ولا تَتَّبِعُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ)) [الأعراف : 3]،، وقــال - تعالى - ( وأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ ولا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ)) [ الأنعـام : 153]، وقال -صلى الله عليه وسلم- : إن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هـدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وقال -صلى الله عليه وسلم- : من أحدث في أمرنا هـــــذا ما ليس منه فهو رد، وفي رواية لمسلم : من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد..وإن مـــــن جملة ما أحدثه الناس من البدع المنكرة الاحتفال بذكرى المولد النبوي في شهر ربيع الأول؛ وهم في هذا الاحتفال على أنواع :
فمنهم من يجـعـلـه مجرد اجتماع تقرأ فيه قصة المولد، أو تقدم فيه خطب وقصائد في هذه المناسبة.ومنهم من يصنع الطعام والحلوى وغير ذلك ويقدمه لمن حضر.ومنهم من يقيمه في المساجد، ومنهم من يقيمه في البيوت.ومـنـهــم من لا يقتصر على ما ذكر، فيجعل هذا الاجتماع مشتملاً على محرمات ومنكرات من اخـتلاط الرجال بالنساء والرقص والغناء، أو أعمال شركية كالاستغاثة بالرسول -صلى الله عـلـيــه وسلم-



الشيخ عبدالله بن محمد بن حميد رحمه الله

لقد اعتاد كثير من الناس في مثل هذا الشهر شهر ربيع الأول من كل سنة إقامة الحفلات الرائعة لذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، وذلك ليلة الثانية عشر منه قائلين : إنه عبارة عن إظهار الشكر لله عز وجل على وجود خاتم النبيين وأفضل المرسلين ، بإظهار السرور بمثل اليوم الذي ولد فيه صلى الله عليه وسلم ، وبما يكون فيه من الصدقات والأذكار ، فنقول : لا شك أنه سيد الخلق ، وأعظمهم ، وأفضل من طلعت عليه الشمس ، ولكن لماذا لم يقم بهذا الشكر أحد من الصحابة والتابعين ، ولا الأئمة المجتهدين ، ولا أهل القرون الثلاثة الذين شهد لهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالخيرية ؟ مع أنهم أعظم محبة له منا ، وهم على الخير أحرص ، وعلى اتباعه اشد ، بل كمال محبته وتعظيمه في متابعته وطاعته ، واتباع أمره ، واجتناب نهيه ، وإحياء سنته ظاهراً وباطناً ، ونشر ما بعث به


الشيخ العلامة بن جبرين حفظه الله
لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - الاحتفال بيوم ميلاده، ولا ثبت عن خلفائه الراشدين، ولا عن صحابته الكرام، وهم الذين يفدونه بأنفسهم، ويحبونه من كل قلوبهم، ولو كان مشروعا ما خفي عليهم، وأما صوم يوم الاثنين فقد قال -صلى الله عليه وسلم إنه هو ويوم الخميس ترفع فيهما الأعمال فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم لكن سئل عن صومه فقال: ذلك يوم ولدت فيه ولم يأمر بالاحتفال به .
ومعلوم أن المحتفلين إنما يحتفلون يوما في السنة، وقد لا يوافق يوم الاثنين، ومعلوم أن يوم نزول الوحي أفضل من يوم الميلاد، وكذا يوم بدر، ويوم حنين، ويوم الفتح ويوم حجة الوداع ونحوها، فهي أولى بالاحتفال بها، وإذا كان يحب النبي - صلى الله عليه وسلم - فعليه أن يتبع سنته، ويعمل بشريعته، ويكثر من الدعاء له والصلاة عليه، ويقتدي بسنته .
فأما الاجتماع ليلة الميلاد، وإلقاء الخطب، وحصول الاختلاط، أو صنعة الطعام، والسهر تلك الليلة، مع العقائد السيئة، بأنه يحضرهم ويشاركهم في الفرح، فكل ذلك لا أصل له، كما لا يجوز الاحتفال بموالد المشايخ والأولاد ونحوهم، والله أعلم.

نحبكم فى الله
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 29-12-2016 الساعة 02:54 PM سبب آخر: كتابة كلمتي(قال) و(عن)اللتين سقطتا من الطبع
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 29-12-2016, 01:28 AM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

جزاك الله خيرا شريفنا الجمازي على ايراد الحقيقة كاملة لمن اباحه ومن رفضه من العلماء ليكون الناس على بينة من دينه .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 29-12-2016, 01:18 PM
الصورة الرمزية دحموني بلاشِي
دحموني بلاشِي غير متواجد حالياً
مشرف مجالس التنمية البشرية
 
تاريخ التسجيل: 12-12-2016
المشاركات: 157
افتراضي

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد .
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 13-01-2017, 08:12 PM
الصورة الرمزية ابراهيم العثماني
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 30-08-2012
العمر: 40
المشاركات: 2,442
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف احمد الجمازي مشاهدة المشاركة
لماذا نحتفل بمولد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

ا
نحبكم فى الله
أستاذي الفاضل أحمد الجمازي
لدي سؤال واتمنى ان تأخذني برحابة صدرك
ما هي الحكمة من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف؟
وما هي الفائدة المرجوة منه؟

حفظك الله ورعاك
__________________
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه


إبراهيم العثماني العباسي الهاشمي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 13-01-2017, 08:13 PM
الصورة الرمزية ابراهيم العثماني
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 30-08-2012
العمر: 40
المشاركات: 2,442
افتراضي

رب صل وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد
__________________
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه


إبراهيم العثماني العباسي الهاشمي
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 13-01-2017, 09:24 PM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,739
افتراضي

اخي الفاضل الشريف احمد الجمازي ان الموضوع الذي انت والاخوة الكرام بصدد مناقشته هنا سبق لي شخصيا ان رفعت موضوعا يدور حول الاحتفال بالمولد النبوي في قسم الفتوى والفقه في المجلس الاسلامي هذا نصها
ابين لكم في هذه العجالة موقف الاسلام من الاحتفالات التي ترافق هذه المناسبة والذي قد يصل فيها الغلو والمبالغة الى حد الخروج على احكام الاسلام حدا يتعدى الى العقيدة كما نرى في احتفالات بعض الفرق الضالة المحسوبة على الاسلام من عُبّاد القبور والاشخاص عافانا مم ابتلاهم[/FONT] . فنقول:[/RIGHT]
حَكَم أبو بكر رضي الله عنه (سنتين) ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (صِدّيق) هذه الأمة وصاحب (النبي) صلى الله عليه وسلم في الغار ..!!
وحَكم عمر رضي الله عنه (10) سنوات ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (فاروق) الأمة وملهمها ..! وحَكم عثمان رضي الله عنه 13 عاما ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو زوج (البنتين) وصاحب (الهجرتين) أشد هذه الأمة حياء ..! وحَكم علي رضي الله عنه 4 أعوام ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو ابن عم رسول الله وزوج سيدة نساء أهل الجنة ...! وحَكم الحسن رضي الله عنه 6 أشهر ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (سبط) النبي صلى الله عليه وسلم وسيد (شباب) أهل الجنة ...! وحَكم معاويةرضي الله عنه ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو خير ملوك الإسلام ..! وجاءت الدولة (الأموية) وفيها مثل (عمر) بن عبد العزيز رضي الله عنه، وجاءت الدولة (العباسية) وفيها مثل (هارون) الرشيد رضي الله عنه ولم يفعلوا المولد ..! هذا وعلماء الإسلام (حقاً) وأحباب (النبي) صلى الله عليه وسلم صدقاً، لم يحتفلوا بمولده طيلة (القرون) المفضلة مع شدة (معرفتهم) لما أنزل الله، وعظيم (فقههم) لما في كتاب الله، كيف وهم حملة القرآن ورواة الآثار ..؟ فنحن نقول: لو كان خيراً لسبقونا إليه ..! ونقول ما قال مالك رحمه الله: ما لم يكن في زمن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأصحابه ديناً فلن يكون اليوم ديناً ..! ومعلوم قطعاً: أنه ما انتقل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى الدار الآخرة إلا وقد أكمل الله له الدين، وأتم عليه النعمة ..! وقد حذر في سنته من (الإحداث) في الدين وعمل شيء لم يفعله (هو) ولا أصحابه ..! واعلم رحمك الله: أن هذه القرون (المفضلة) كلها لم تعرف شيئاً يُسمى بالإحتفال بالمولد وإنما هو بدعة إخترعها (الفاطميون) وعلى رأسهم الملقب بالمعز لدين الله ...!!! فقد عاش في دولته الكفر (البواح) والفسق (الصراح) حيث أباح (الخمور) وحلل كل (الفروج) وأعلن البراءة من (السلف) والسب والتكفير (للصحابة) ومن على روؤس (المنابر) فهذا (التعيس) هو من ابتدع (المولد) وقد جعلها ستة موالد: لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولفاطمة، ولعلي، وللحسن وللحسين رضي الله عنهم جميعا، ومولد لنفسه ..! ثم قلد الفاطميين جهلةُ المسلمين على هذه (البدعة) واعلم بأنه ليس عند (المحتفلين) بالمولد دليل على جوازه وإنما هي نصوص يفهمونها على غير وجهها أو آثار لا تصح ولو صحت فلا دلالة فيها أو زلات لبعض المتأخرين من أهل العلم مع غض الطرف عن فتاوى كبار العلماء الذين قطعوا ببدعية عمل المولد ..!! وإننا نسأل هؤلاء (المحتفلين) أسئلة ثلاثة ونرجوا (الإجابة) عليها 1. هل عمل المولد طاعة أو معصية ؟ طبعاً سيقولون طاعة! وإلا فلو قالوا بأنه معصية إنتهى معهم النزاع ..! 2. طيب قلتم بأنه طاعة تثابون عليها ! فهل (علم) النبي صلى الله عليه وسلم هذه الطاعة أم (جهلها) ؟ فلو قلتم (جهلها) فيا ويلكم! فقد اتهمتم المُعلم الأكبر بالجهل وهذه زندقة محضة ..! ولو قلتم (علمها) فحينئذ ننتقل إلى السؤال (الثالث) وهو: 3. قُلْتُم هو طاعة ، وعلمها النبي صلى الله عليه وسلم فهل بلغها للأمة أم لا ؟ [FONT="]فإن قلتم لم يبلغها فهذا غاية في القبح لأنه إتهام للنبي صلى الله عليه وسلم بكتم شيء من الرسالة وفي التنزيل: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته}وإن قلتم بلغها ! قلنا: هاتوا الدليل ، وأين عمل السلف له ، وهل غابت هذه الأدلة عن الصحابة والتابعين وتابعيهم طيلة القرون (المفضلة) ولم يهتدي إليها إلا الأنجاس الفاطميون ؟! وإذ كان كذلك فإننا نجزم بأنه من البدع المحدثة هذا ما فيه من المنكرات الكبرى والصغرى وكل هذا بزعم الإحتفال بالمولد والله المستعان
ليعــرف النــاس حقيقــة بدعـة الاحتفال بالمولد النبوي
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 13-01-2017, 09:32 PM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,739
افتراضي

وهذا رد اخر بهذا الصدد لابو علي رحمه الله مشاركة منه في نفس الموضوع جعله الله في ميزان اعماله
م مخلد بن زيد بن حمدان;وحتى يسهل إنقياد العامّة لها وقبولها والسير عليها ..فإن دولة الزنادقة الفاطميون عملوا على ما يلي: 1. نادوا على علماء السلاطين من أتباعهم وألبسوها لباس الدين وان لا بأس بها. لا إثم ولا حرج على المحتفل بها..من هذا المدخل دخلوا..فجعلوها ذكرا ومدحا..بادئ الأمر..ثمّ صارت شيئا فشيئا إحتفالا لا بل أسموها المولد والذي أخذ الطابع الإحتفالي الذي يُجمع لها الناس لمشاهدة العروض الإحتفالية وتوزيع الحلويات والمأدبات..من الأطعمة والأشربة.. 3. نادوا على من يدّعي الزهد بالتصوّف الأخرق والذين أصبحوا لها من أصحاب العروض التمثيلية بعرض خوارق الأفعال أمام العامّة..وابتدعوا لها الرقص الديني. ثمّ تلى ذلك أن أجبروا الناس عليها...وأخذوهم بالعقاب على من ترك و/ أو طعن..فقد جعلوا لها فتوىً خاصّة من مشايخهم الدجّالين..فصارت شأناً دينيا محضاً..لا غبار عليه لا بل تركه فيه إثم وتعدّي على ذات الرسول الذي جعلوه فوق الفوقية وأطّروه تأطيرا نهى عنه صلى الله عليه وسلم..ولجهل العامّة بالدين..صارت هذه الإحتفالات ذات الطابع الديني وكأنها جزء من الدين ذاته.
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 13-01-2017, 09:32 PM
الصورة الرمزية ابراهيم العثماني
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 30-08-2012
العمر: 40
المشاركات: 2,442
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معلمة أجيال مشاهدة المشاركة
اخي الفاضل الشريف احمد الجمازي ان الموضوع الذي انت والاخوة الكرام بصدد مناقشته هنا سبق لي شخصيا ان رفعت موضوعا يدور حول الاحتفال بالمولد النبوي في قسم الفتوى والفقه في المجلس الاسلامي هذا نصها
ابين لكم في هذه العجالة موقف الاسلام من الاحتفالات التي ترافق هذه المناسبة والذي قد يصل فيها الغلو والمبالغة الى حد الخروج على احكام الاسلام حدا يتعدى الى العقيدة كما نرى في احتفالات بعض الفرق الضالة المحسوبة على الاسلام من عُبّاد القبور والاشخاص عافانا مم ابتلاهم[/FONT] . فنقول:[/RIGHT]
حَكَم أبو بكر رضي الله عنه (سنتين) ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (صِدّيق) هذه الأمة وصاحب (النبي) صلى الله عليه وسلم في الغار ..!!
وحَكم عمر رضي الله عنه (10) سنوات ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (فاروق) الأمة وملهمها ..! وحَكم عثمان رضي الله عنه 13 عاما ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو زوج (البنتين) وصاحب (الهجرتين) أشد هذه الأمة حياء ..! وحَكم علي رضي الله عنه 4 أعوام ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو ابن عم رسول الله وزوج سيدة نساء أهل الجنة ...! وحَكم الحسن رضي الله عنه 6 أشهر ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو (سبط) النبي صلى الله عليه وسلم وسيد (شباب) أهل الجنة ...! وحَكم معاويةرضي الله عنه ولم يفعل (الإحتفال) بالمولد وهو خير ملوك الإسلام ..! وجاءت الدولة (الأموية) وفيها مثل (عمر) بن عبد العزيز رضي الله عنه، وجاءت الدولة (العباسية) وفيها مثل (هارون) الرشيد رضي الله عنه ولم يفعلوا المولد ..! هذا وعلماء الإسلام (حقاً) وأحباب (النبي) صلى الله عليه وسلم صدقاً، لم يحتفلوا بمولده طيلة (القرون) المفضلة مع شدة (معرفتهم) لما أنزل الله، وعظيم (فقههم) لما في كتاب الله، كيف وهم حملة القرآن ورواة الآثار ..؟ فنحن نقول: لو كان خيراً لسبقونا إليه ..! ونقول ما قال مالك رحمه الله: ما لم يكن في زمن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأصحابه ديناً فلن يكون اليوم ديناً ..! ومعلوم قطعاً: أنه ما انتقل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى الدار الآخرة إلا وقد أكمل الله له الدين، وأتم عليه النعمة ..! وقد حذر في سنته من (الإحداث) في الدين وعمل شيء لم يفعله (هو) ولا أصحابه ..! واعلم رحمك الله: أن هذه القرون (المفضلة) كلها لم تعرف شيئاً يُسمى بالإحتفال بالمولد وإنما هو بدعة إخترعها (الفاطميون) وعلى رأسهم الملقب بالمعز لدين الله ...!!! فقد عاش في دولته الكفر (البواح) والفسق (الصراح) حيث أباح (الخمور) وحلل كل (الفروج) وأعلن البراءة من (السلف) والسب والتكفير (للصحابة) ومن على روؤس (المنابر) فهذا (التعيس) هو من ابتدع (المولد) وقد جعلها ستة موالد: لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولفاطمة، ولعلي، وللحسن وللحسين رضي الله عنهم جميعا، ومولد لنفسه ..! ثم قلد الفاطميين جهلةُ المسلمين على هذه (البدعة) واعلم بأنه ليس عند (المحتفلين) بالمولد دليل على جوازه وإنما هي نصوص يفهمونها على غير وجهها أو آثار لا تصح ولو صحت فلا دلالة فيها أو زلات لبعض المتأخرين من أهل العلم مع غض الطرف عن فتاوى كبار العلماء الذين قطعوا ببدعية عمل المولد ..!! وإننا نسأل هؤلاء (المحتفلين) أسئلة ثلاثة ونرجوا (الإجابة) عليها 1. هل عمل المولد طاعة أو معصية ؟ طبعاً سيقولون طاعة! وإلا فلو قالوا بأنه معصية إنتهى معهم النزاع ..! 2. طيب قلتم بأنه طاعة تثابون عليها ! فهل (علم) النبي صلى الله عليه وسلم هذه الطاعة أم (جهلها) ؟ فلو قلتم (جهلها) فيا ويلكم! فقد اتهمتم المُعلم الأكبر بالجهل وهذه زندقة محضة ..! ولو قلتم (علمها) فحينئذ ننتقل إلى السؤال (الثالث) وهو: 3. قُلْتُم هو طاعة ، وعلمها النبي صلى الله عليه وسلم فهل بلغها للأمة أم لا ؟ [FONT="]فإن قلتم لم يبلغها فهذا غاية في القبح لأنه إتهام للنبي صلى الله عليه وسلم بكتم شيء من الرسالة وفي التنزيل: {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته}وإن قلتم بلغها ! قلنا: هاتوا الدليل ، وأين عمل السلف له ، وهل غابت هذه الأدلة عن الصحابة والتابعين وتابعيهم طيلة القرون (المفضلة) ولم يهتدي إليها إلا الأنجاس الفاطميون ؟! وإذ كان كذلك فإننا نجزم بأنه من البدع المحدثة هذا ما فيه من المنكرات الكبرى والصغرى وكل هذا بزعم الإحتفال بالمولد والله المستعان
ليعــرف النــاس حقيقــة بدعـة الاحتفال بالمولد النبوي
سلمتي اختي الكريمة معلمة أجيال وسلمت اناملك علی جميل طرحك
حفظك الله ورعاك وخيراً جزاك
__________________
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه


إبراهيم العثماني العباسي الهاشمي
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 13-01-2017, 09:45 PM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,739
افتراضي

من مشاركة الاخ الفاضل الدكتور البراهيم حول نفس الموضوع
الحقيقة ان التاريخ روى لنا الاباطيل التي درجت عليها الدولة العبيدية فهم يدعون الى ضلال هذه الامة لتكون كلها رافضية مثل مذهبهم المخالف لاسس الدين الاسلامي ونهجه الصحيح الذي كان عليه صدر الاسلام . فقد اراد بنو عبيد تثبيت نسبهم بهذه البدعة واضلال الامة عن صراط الله القويم الذي شرعه لعباده . فظاهر بدعتهم يبدو للمسلم حسن فهو متعلق بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم . وباطن هذه البدعة خبيث . استغلوا به عواطف المسلم وحبه لرسول الهدى ورحمة للعالمين . فقد روى النسائي والبيهقي عن عبدالله بن مسعود رضي الله قال خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما خطا ثم قال : هذا سبيل الله . ثم خط خطوطا فقال: هذه سبل على كل سبيل منها شيطان يدعو اليهو، وقرا (وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولاتتبعوا السبل فتفرق بكم ) . اذن لاحاجة للمسلم ان يسير على بدعة الروافض مهما راها في ظاهرها حسنة . ثم انهم قلدوا النصارى في مولد عيسى عليه السلام . ولاحاجة للمسلم في دينه ان يسير على خطى الروافض والمسيحين . في الاحتفال بالمولد . فلم لم يحتفل بيوم البعثة مثلا ونزول اول ايات القران او الهجرة او يوم بدر لان تلك الايام لم تكن مناسبة لدعوى العبيديين على الاقل ولايريدون رفعة للاسلام او شيئا من ذلك . فعلينا ان نكون على حذر وان نقتدي بمنهج صدر الاسلام فهم خير الامة على الاطلاق وان نذكر الله تعالى كثيرا ونصلي على رسوله صلى الله عليه وسلم في كل وقت وحين ولانبتدع ولكن نتبع سلف الامة والصحابة الذين رضي الله عنهم ومن تبعهم باحسان .[/QUOTE]
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #25  
قديم 14-01-2017, 07:07 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,078
افتراضي

بارك الله بكما - ألفاضلة معلمة أجيال .. والأخ المكرم العثماني - ...!
بيان واضح .. وفاضح للمدعين المدلسين ...!
زادكم الله علما وحكمة
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 14-01-2017, 03:22 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العثماني مشاهدة المشاركة
أستاذي الفاضل أحمد الجمازي
لدي سؤال واتمنى ان تأخذني برحابة صدرك
ما هي الحكمة من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف؟
وما هي الفائدة المرجوة منه؟

حفظك الله ورعاك
أعزك الله أستاذى أبرهيم العثمانى
أولاً جزى الله خيراً علمائنا من أهل السنة والجماعة الذين اجتهدوا في مسألة إحياء هذه الذكرى ورأو بدعيتها لأسباب ذكروها ومنها إختلاط هذا الإحياء بمنكرات ما أنزل الله بها من سلطان وهذا ما يتفق عليه علماء أهل السنة قاطبة ، وبالمقابل هناك علماء من أهل السنة أفتوا بجواز إحياء ذكرى مولد سيد المرسلين ، والله تعالى قال ( هو الذي خلق لكم مافي الأرض جميعاً ) ومن هنا يستدل بعض العلماء بأن كل شىء في الأرض حلال الا ما حُرم بنص صحيح وصريح من الكتاب والسنة النبوية الشريفة ..
ديننا الحنيف حذرنا ونبهنا لكل شىء يضر بالمسلم إما بنص تحريم أونهي أو تحذير في الكتاب او السنة وحتى ان الرسول صلى الله عليه وسلم ذكر وضعية التبول أكرمكم الله ، وبالتالي فإن رسولنا الكريم لم يتطرق ابداً لمسألة إحياء ذكرى مولده وأيضاً لم ينهى عن إحيائها بتذكير الناس بسيرته العطره ، وكان يصوم يوم الإثنين ويقول هذا يوم ولدت فيه وهنا إشارة إلى مكانة مولده صلى الله عليه وسلم ، وبا التالي فإن هناك أمور في الدين وتعبتر من الفرعيات هي من باب العفو وهذا الحديث الشريف يوضح ذلك حيث قال صلى الله عليه وسلم :
وروى الحاكم من حديث أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ما أحل الله في كتابه فهو حلال ، وما حرم فهو حرام ، وما سكت عنه فهو عفو ، فاقبلوا من الله عافيته ، فإن الله لم يكن لينسى شيئا ثم تلا هذه الآية : وما كان ربك نسيا [ مريم : 64 ] ، وقال الحاكم : صحيح الإسناد ، وقال البزار : إسناده صالح .
ونحن في زمن احوج ما نكون فيه لأن نستغل المناسبات الإسلامية الصغيرة والكبيرة في عمل مؤتمرات أو مهرجانات تقام فيها محاضرات عن سيرة حبيبنا صلى الله عليه وسلم ليكون قدوة لشباب الأمة الذين يبحثون عن القدوات من مشاهير الغرب !! ويتتبعونها عن القنوات الهابطة ..
هذه المناسبة المباركة تتخذ كنطقة وقود للتزود بالإيمان ولجذب كل شاب مسلم تائه وعاصي وغافل ، العلماء الذين اجازوا إحياء الذكرى تطرقوا لمسألة تحريمها اذا خالطها منكرات كما يفعل بعض المسلمين هداهم الله ، وبالتالي فإن الأتفاق بين علماء اهل السنة والجماعة على التحريم يكون بإحياء هذا اليوم العظيم بإحتفالات تخالطها منكرات ما أنزل الله بها من سلطان

تفبل خالص شكرى وتقديرى
وخالص شكرى للسيده الفاضله معلمة اجيال
ورحم الله المهندس مخلد لقد سبقنا فى هذا المجال بموضيع عده
جعلها الله فى ميزان حسناته واسكنه فى أعلى عليين
مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اؤلاك رفيقا

نحبكم فى ألله
أبو مروان likes this.
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 14-01-2017, 05:17 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,048
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف احمد الجمازي مشاهدة المشاركة
ونحن في زمن احوج ما نكون فيه لأن نستغل المناسبات الإسلامية الصغيرة والكبيرة في عمل مؤتمرات أو مهرجانات تقام فيها محاضرات عن سيرة حبيبنا صلى الله عليه وسلم ليكون قدوة لشباب الأمة الذين يبحثون عن القدوات من مشاهير الغرب !! ويتتبعونها عن القنوات الهابطة ..
بارك الله فيك ، و هذا ما ينبغي أن تكون عليه الاحتفالات بهذه المناسبة الكريمة استاذي الشريف أحمد . و الإخوة المعترضون عليها ليسوا ضد المناسبة في جانبها الأبيض ، و لكنهم ضدها في الجانب الأسود الذي الصق بها ،حتى صار تضر أحيانا أكثر مما تنفع .
دوبلالي likes this.
__________________
*** و خالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن ***
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 14-01-2017, 08:37 PM
الصورة الرمزية دوبلالي
دوبلالي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 16-06-2012
الدولة: سوس-المغرب
العمر: 47
المشاركات: 2,737
افتراضي

قال الشيخ الإمام سيدي مَحمد بن سعيد المرغتي السوسي المغربي -من علماء القرن الحادي عشر الهجري- في رجزه الذي اختصر فيه نظم أبي مقرع البطيوي المغربي المسمى بالمقنع في اختصار رجز أبي مقرع و هو في فني التوقيت و الفلك، عند ذكر ليلة المولد النبوية الشريفة هذه:

و ليلة المولد عند العلما *** أفضل من ليلة القَدر فاعلما.


و السلام.
الجارود likes this.
__________________
وفوق كل ذي علم عليم
الشريف الذوبلالي
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 14-01-2017, 08:54 PM
الجارود متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 24-07-2016
المشاركات: 2,165
افتراضي

أفضل من ليلة القدر فاعلما !! أي علم هذا الذي يناقض قول الله تعالى ليلة القدر خير من الف شهر . فاعلما .
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 14-01-2017, 09:35 PM
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً
مشرف المجلس الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: 18-06-2014
الدولة: كوم الاشراف
العمر: 57
المشاركات: 798
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجارود مشاهدة المشاركة
أفضل من ليلة القدر فاعلما !! أي علم هذا الذي يناقض قول الله تعالى ليلة القدر خير من الف شهر . فاعلما .
الاستاذ الفاضل الجارود
هدنى وهداك ألله وجفظك الله ورعاك

قول أن ليلة القدر أفضل من ليلة مولد الرسول بناء على نصوص ثابتة وواضحة، بل لا وجه لمقارنة ليلة القدر بليلة المولد، لأن الأخيرة لم يرد فيها دليل واحد على أن لها فضل معين على ليلة القدر، وهو ادعاء على الله بغير علم. وإذا سلمنا بقول هؤلاء فيعني أن ليلة المولد هي خير من ليلة القدر وخير من القرآن الذي أنزل فيها وهي خير من ألف أشهر، لأنه ببساطة إذا قلنا ليلة المولد أفضل من ليلة القدر لأنه ولد فيها الرسول، والرسول على حسب هذا المفهوم أفضل من كلام الله ومن الملائكة والروح ومن ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر . ولكن الصوفية دأبت على تزييف الحقائق وتحكيم القرآن لأقوال كاذبة بدلا من تحكيم أقوالهم وأفكارهم للقرآن.
فإنه لا مجال للتفضيل بينهما، لأن ليلة القدر ثبت تفضيلها وبيان خيريتها بالوحي.
قال تعالى: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ [القدر:3].
وروى الإمام أحمد بسند صحيح كما قال الأرنؤوط عن أبي هريرة: قد جاكم رمضان، شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، ويغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه
__________________
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف احمد الجمازي ; 14-01-2017 الساعة 10:45 PM
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 15-01-2017, 05:46 AM
الصورة الرمزية دوبلالي
دوبلالي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: 16-06-2012
الدولة: سوس-المغرب
العمر: 47
المشاركات: 2,737
افتراضي

لا داعي للعجلة أخواي الفاضلان الجارود و الشريف الجمازي.


كلام الإمام المرغتي السوسي الآنف الذكر لم يأت به من عنده بل اعتمد فيه على ما في كتاب: المعيار للونشريسي التلمساني الذي أوصل فيه المسألة إلى نيف و عشرين قولا كلها تقول بأفضلية ليلة المولد على ليلة القدر فلترَاجَع هناك حتى يحصل التثبت.
__________________
وفوق كل ذي علم عليم
الشريف الذوبلالي
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 15-01-2017, 08:10 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,078
افتراضي

أفضل من ليلة القدر !!!
؟؟؟؟؟؟؟
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 15-01-2017, 08:53 AM
الصورة الرمزية معلمة أجيال
معلمة أجيال متواجد حالياً
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
تاريخ التسجيل: 27-08-2015
الدولة: الأردن-عمان
المشاركات: 1,739
افتراضي

لا حول ولا قوة الا بالله!!!
وهل تقدم اقوال البشر على قول رب البشر؟؟!!
__________________
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


رد مع اقتباس
  #34  
قديم 15-01-2017, 09:48 AM
أبو الهيثم غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 21-11-2016
المشاركات: 76
افتراضي

لا حولَ ولا قوةَ إلا بالله العلي العظيم .. فأقولُ:
يُعرفُ رجالُ الحقِّ بالقرأن
ولا يُعرفُ القران بالرجال !!
أللهمَ سبحانكَ وبحمدكَ .. أشهدُ أن لا إله إلا أنتَ.. أستغفركً وأتوبُ إليك ..
تحيي وتميتُ وأنت على كل شيء قدير .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 15-01-2017, 11:10 AM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 359
افتراضي

نعوذ بالله من الخذلان
نعوذ بالله من الخذلان
نعوذ بالله من الخذلان
اي تلبيس وأي تهويم هذا الذي نسمعه
بل ان الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم بدعه فلم يفعله الصحابة ولا التابعون
ان الناس لو تركوا للعب بهم التهويم والتلبيس والدراويش
نعوذ بالله من الخذلان
ومن هنا كان واجب علماء الأمة عظيما لردع الجهلاء والمتخيلة والمبتدعة من دين الله
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 15-01-2017, 03:18 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 6,636
افتراضي

قصيدة أفراح النور .. للشاعر عبد الله شمس الدين

** سيدي يا رسول الله **

لغة ُالكلام ِكمَا رأيتَ على َفمِي َ** خجْلىْ ولولا الحُبُّ لم أتكلــــم ِ
يا مَظهَــرَ التوحِيدْ حَسْبيْ أننيْ ** أحَــدُ الشُدَاةِ الهَائِمِينَ الحُــــوَّم ِ
ما حِيلــة الشعراءِ زادَ غِنائهُــمْ ** رَهَبَاً لدى هذا الجلال ِالأعظم ِ
-------------
إن الــذي سَـــوَّاكَ فــي ُقرآنِـــهِ ** وَفاكَ وصفاً بالثناءِ الأكــــــــرم ِ
يا نورُ يَــومَ وُلِدْتَ قامَتْ عِـزَّةٌ ** للأرض ِإذ أمْسَت لِنوركَ تنتمي
الكوكبُ الأرضِيُّ حِين َوطِئتهُ ** أمْسَىْ حَصَاهُ يَتِيهُ فوقَ الأنجُــم
ِ-------------
طـوْعَاً لأحكام القضاء َخطىْ على ** هذا الثرى َخطوَ اليتيم المُعْدَم ِ
متجــرداً مــن كل جــاهٍ ظاهـــــــرٍ ** وبغير جَاهِ الله لم يَسْتَعْصِـــــم ِ
-------------
صلى الإلــهُ عليهِ نــوراً هادياً ** متعبداً في غارهِ لم يسئـــم ِ
هيْمَانَ تضرعُ للسمـاء دموعـه ** في تِيْهِ مشتاق ووَجْدِ مُتَيَّم ِ
يـا رب إليك تشَـوَّقـتْ روحي ** وحبك مُسْتَثارٌ في دمـــي
-------------
حتى أتى الروح الأمين يَضمُّه ** ضمَّاً على رَهَبُوتِهِ المُتبَسِّم ِ
إقـــرأ نبــيَّ الله إقــرأ وابتهــل ** وبذكر ربك يا نبيُّ ترنـــــم ِ
إقـــرأ وربــك مُلهِــمٌ سبحانــه ** قد علم الإنسان مالم يعلـــــم ِ
-------------


__________________
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 15-01-2017, 10:35 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,048
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف احمد الجمازي مشاهدة المشاركة

وليس لهؤلاء حجة على أن هناك بدعة حسنة، إلا قول عمر رضي الله عنه في صلاة التراويح: (نعمت البدعة هذه) .
و هذه حجة كافية ، و عمر أحد الخلفاء الراشدين المهديين رضي الله عنهم ، و هو في الجنة .

لولا أن الموضوع قد أخذ حيزا كبيرا من النقاش ،حتى التشبع ، لرفعتُ أدلة صحيحة على جواز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف . نتركها للعام القادم إن شاء الله ، إن كان لنا في العمر بقية .
__________________
*** و خالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن ***
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 15-01-2017, 11:58 PM
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً
نائب رئيس مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 01-05-2010
المشاركات: 6,636
افتراضي

__________________
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 16-01-2017, 07:28 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,078
افتراضي

اللهم صلِّ وسلم وبارك على النبي المصطفى وآله وصحبه
الجارود likes this.
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 10 28-10-2017 06:20 PM
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 3 01-02-2017 06:11 PM
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 2 21-05-2016 10:05 PM
نقد كتاب"الحزب الهاشمى" محمد محمود فكرى الدراوى فضائل القبائل العربية و ايامها 0 14-11-2010 09:11 PM
الحرف والصناعات في الحجاز في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ القديم 8 12-07-2010 05:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه