القدر والادراك العقلي - الصفحة 2 - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نتيجة جديدة لقبيلة اولاد ساسي من اولاد نائل
بقلم : القرشي التلمساني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبيلة الهنداسي (آخر رد :بوياسر الهنداسي)       :: وضع النقاط على الحروف ، فيما يخص قبائل مصر وفلسطين : (آخر رد :إبراهيم الأحمد)       :: الشروط السبعة الواجب تحققها في السلالة الاسماعيلية (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: طلب توضيح لأعقاب الشريف الحسن بن إبراهيم بن موسى أبى سبحة (آخر رد :الشريف أبوسالم)       :: تفكُّر بالناس !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: إشراقة الصباح !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: لقط الهرجه وراح للبيت (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن شادى بن مروان المرى (آخر رد :م ايمن زغروت)       :: اسأل عن نسب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: اصل عائلة الدوانسي ببلطيم البرلس (آخر رد :محمد كمال الدوانسي)      



مجلس علوم القرآن يعنى بكل العلوم التي تتعلق بالقرأن الكريم كالتفسير و اسباب النزول و القرآت و احكام التلاوة

Like Tree60Likes

إضافة رد
قديم 08-01-2017, 11:18 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو الخليل مشاهدة المشاركة
وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ..

نعم قد يسخط الانسان ويضجر و لكنه لو علم السبب لحمد ربه وفرح به , ليس كل ما يحصل معنا هو ضددنا بل قد يكون سببا للحصول على هدفنا
صدقت أبا الخليل ،قد نكره ما هو في صالحنا ،أو قد نحب ما هو ضار لنا .
بارك الله فيك .
(لو علمتَ كيف يدبر اللهُ أمورَك في الغيب لذاب قلبُك محبةً له)

توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 11:44 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله لنا فيك ابنتنا ياسمينة ، فأنت تفتحين علينا كلَّ يوم بابا جديدا في العلم و الايمان .
جعل الله هذا في ميزان حسناتك و كتب لك التوفيق في الدنيا و الأخرة .
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 03:44 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

بعيدا عن صميم الموضوع المنقول عن صاحبه، سأتطرق إلى الإدراك و الإيمان في هذه القصة الخالدة و الحافلة بالرموز و المعاني.

هنا يظهر الإستمداد بين النبيّ و الوليّ و الإختلاف بين الظاهر و الباطن و سرّ القدَر بين العلم في الأزل و الحكمة في الأجل و الحد بين المحو و الإثبات و التصديق بين الكشف و الإيمان و النفس بين الإنزعاج و الإطمئنان و الفرق بين المنازعة و التسليم ... إلخ ما هنالك من الأسرار و الأنوار.

فالنبي (هنا) ينظر بعين الشريعة بالوحي و الإفهام و الولي ينظر بعين الذريعة بالعلم و الإلهام و النبي منزعج لمصلحة الخلق و الولي مطمئن للأصلح بالحق و كلاهما على حق و لهذا قيل: (لو رُفع الحجاب ما ازددت يقينا).

و إياك أن تتهم الأنبياء صلوات الله عليهم جميعا بالغفلة أو الجهل أو الرّيب أو اليأس أو المعصية و غير ذلك من النوازع فهذا طلب الرؤية لا للجهل و ذاك غادر قومه لا لليأس و ذاك أكل من الشجرة لا للمعصية و آخر سأل عن كيفية الخلق لا للرّيب و صاحب (الخِضْر) أنكر عليه لا للغفلة، فكلهم على الطريقة بالعصمة و تحت المشيئة بالمحنة، و لهذا قال المولى سبحانه لنبينا صلى الله عليه و سلم: [ليس لك من الأمر شيء].

قيل أن سيدنا موسى عليه السلام سأل ربه عن تصريف عدله بين خلقه فقال له سبحانه: ارق هذه الشجرة الكثيفة و لا تعترض على ما ستراه و كانت في فلاة على سبيل عند عين ماء، فمرّ فارس فنزل و شرب و انصرف و غفل عن صرّة بها مال سقطت منه فإذا بصبي يمر فالتقط تلك الصرة و انصرف ثم مرَّ شيخ طاعن في السن يتوكأ على عكاز فقرر أن يتوضأ و يستريح، فلما افتقد الفارس الصّرة تذكر العين فرجع و لم يجد سوى ذلك الشيخ استفسره عنها و أنكر الشيخ أن يكون له بها علم و لكنه لم يصدقه فانتزع من يده عكازه و راح يضربه به إلى أن قتله و سيدنا موسى عليه السلام يرى ذلك كله فلما انصرف الجمع خاطبه ربه: ماذا ترى؟ قال: هذا ظلم يا رب. قال له ربه: كل ذلك عدل محض، فقد أرجعت إلى الصبي مال أبيه كان سرقه منه الفارس و اقتصصت للفارس من الشيخ الذي قتل والده بذلك العكاز.

لا تظن بأن القدَر يعمل بالإختيار أو الإضطرار أو المنفعة أو المضرة أو المساءة أو المسرة أو الثواب أو العقاب أو الرحمة أو العز أو المذلة أو العذاب أو الإمتنان أو الإنتقام أو النصر أو الخذلان أو الزيادة أو النقصان أو الإستحالة أو الإمكان أو الإستدراك أو الإحتياج أو غير ذلك من الدوافع و الإنفعالات، تعالى ربنا عن كل ذلك، فالقدَر سر يحار في إدراكه الغبي و النجيب و الأحمق و اللبيب و يعجز عن رده الحكيم والطبيب و يتساوى في تصاريفه العدو و الحبيب.

سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين.
دوبلالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 04:11 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
عضو موقوف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة morocco

افتراضي

الذي ينبغي أن يُطرح الآن (في هذا العصر الذي شوَّشت فيه الظاهرية على العقول والأبصار)، هل سنقتنع كما اقتنع سيدنا موسى عليه السلام عندما أوضح له الخضر عليه السلام السبب أو على الأقل هل سيبطُل منا العجب عند ظهور السبب في مثل هذا الوقائع المستفيضة ****

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 09-01-2017 الساعة 06:57 AM سبب آخر: منعا للتأويل الخاطىء .. بارك الله بك
دوبلالي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 06:59 AM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

حوار جميل .. يحُض القارىء على المتابعة
من إلهامات الله للإبنة الكريمة
زادكِ الله علماً ورفعة قدر
ياسمينه likes this.
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 06:36 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرفة مجالس الاسرة العربية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

اشكرك جميع السادة الافاضل الذين شرفوني بالمرور والمشاركة لكم كل التقدير والاحترام والامتنان
ياسمينه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2017, 09:27 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
المطوِّر العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية عبدالقادر بن رزق الله
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دوبلالي مشاهدة المشاركة
الذي ينبغي أن يُطرح الآن (في هذا العصر الذي شوَّشت فيه الظاهرية على العقول والأبصار)، هل سنقتنع كما اقتنع سيدنا موسى عليه السلام عندما أوضح له الخضر عليه السلام السبب أو على الأقل هل سيبطُل منا العجب عند ظهور السبب في مثل هذا الوقائع المستفيضة ****
بارك الله فيك استاذنا الدبلالي ، فعلا ، الاقتناع هو الممتنع اليوم في هذا الزمن المُشَوَّش .
نفعنا الله بك حبيبنا و استاذنا الدبلالي ، في كل مشاركة شيء جديد يبدد الملل و يكسر الروتين و يعيد الحيوية إلى الموقع .
دوبلالي likes this.
توقيع : عبدالقادر بن رزق الله
اتَّقِ اللهَ حيثُما كنتَ ، وأَتبِعِ السَّيِّئَةَ الحسنةَ تمحُها ، و خالِقِ الناسَ بخُلُقٍ حَسنٍ
عبدالقادر بن رزق الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب و الملل و النحل (على مذهب اهل السنة) 3 26-12-2015 08:00 PM
علامات ليلة القدر م ايمن زغروت ساحة التائبين .. الدنيا مزرعة الاخرة 2 20-03-2012 01:51 AM
السلفيون في الجزائر يحددون موعد ليلة القدر بعد ظهور كوكب الزهرة زمرده الاسلام باقلامنا 2 18-08-2011 03:43 AM
ليلة القدر وعلاماتها حنان حسن الاسلام باقلامنا 0 29-08-2010 01:02 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه