شبهات ظالمة حول الاسلام 3 . المرأة ناقصة عقل و دين - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سجل رقم 675لغام 1122 هجري من سجلات وثائق الصرة أوقاف الحرمين الشريفين
بقلم : الشريف قاسم بن محمد السعدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الى اين؟ (آخر رد :هلا حيدر)       :: سؤال عن نسب عائلة الحجاجي (آخر رد :العربي مخطاري)       :: بدء اسبوع قبيلة شمر الطائية . دعوة للمشاركة (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة آل العرجاء . نسبهم . مساكنهم . تاريخهم (آخر رد :العجمي_1)       :: فروع وفخوذ قبيلة العجمان المتداولة غير صحيحة (آخر رد :العجمي_1)       :: قبيلة بني قطران (آخر رد :محمد المرحوم)       :: تأملات في بطون شمر الكريمة (آخر رد :ابن جنـاب)       :: اطلب ولو روحي ، ان كآنها تخدمك ** انزل على صدري ، ثم سلّها لا هنت (آخر رد :الجارود)       :: البحث عن نسب عائلة بدران في قرية الزوك الشرقيه مركز المنشآه محافظه سوهاج (آخر رد :عبدالمنعم عبده الكناني)       :: عرب الجهمه (آخر رد :ابن جنـاب)      



Like Tree2Likes
  • 2 Post By ياسمينه

إضافة رد
  #1  
قديم 10-01-2017, 10:47 AM
ياسمينه غير متواجد حالياً
مشرفة مجالس الاسرة العربية
 
تاريخ التسجيل: 24-11-2016
المشاركات: 598
افتراضي شبهات ظالمة حول الاسلام 3 . المرأة ناقصة عقل و دين

س كيف تقولون إن النساء ناقصات عقل, وقد تفوقن فى علوم شتى, ووصلن إلى أعلى الشهادات, حتى إن المرأة أصبحت طبيبة, ومهندسة, وأستاذة جامعية, وربما تفوقت على الرجل فى بعض المجالات؟



ج- نقول وبالله التوفيق: نعم.. إن النساء كما تقولون قد تفوقن فى مجالات شتى من العلوم والفنون, ولكن من قال لكم إن العقل هو الذكاء أو التفوق؟ إن الرسول r حين قال للنساء: ((ما رأيتُ من ناقصاتِ عقلٍ ودينٍ أذهبَ لِلُبِّ الرجلِ الحازمِ منكنَّ فسَّر لهنَّ ذلك بقوله: ((أليسَ شَهَادةُ المرأةِ مِثلَ نِصفِ شَهَادةِ الرجلِ… فذلك من نُقصانِ عقلها, أليسَ إذا حاضت لم تُصَلِّ ولم تَصُم… فذلِك من نقصان دينها)) [صحيح البخارى] فلم يقل الرسول r إنهن ناقصات ذكاء, أو مهارة, أو فطنة… إلخ, ولكن قال: ((ناقصات عقل)) والعقل معناه الربط والتحكم, كما جاء فى الحديث الشريف: ((اعقِلها وتوكَّل)) [سنن الترمذى, صحيح الجامع:1068] وذلك حينما سأله رجل عن ناقته هل يُطْلِقُها ويتوكل, أم يعقلها (أى يربطها) ويتوكل. فالعِقال هو الرباط الذى يربطون به الناقة حتى لا تفِر, والعقل هو الذى يتحكم فى الإنسان, فيضبط تصرفاته, ويحجزه عما يضره, فلا ينساق وراء عواطفه, ويجعله يتصرف بحكمة, ولو فى أحلك المواقف, وأخطر الظروف, ومعلوم أن هذا أقوى عند الرجال, فعند حدوث أى خطر – كحادثة طريق أو حريق – تجد النساء لا يستطعن السيطرة على أنفسهن, ويصرخن, ويُغشَى عليهن, أما الرجال فهم الذين يسارعون فى إنقاذ المصابين, والاتصال بالإسعاف, والنجدة… إلخ. إن التفوق العلمى مَلَكَة وهِبَة من عند الله للرجال والنساء, ولكن المرأة لا تتحمل المواجهات الساخنة, مهما بلغت من الدرجات العلمية, ولو كانت أستاذة جامعية, إن عاطفة المرأة تغلب عقلها, ولذلك لا ينبغى أن تكون قاضية, لأنها لو أتاها مجرم (ولو كان سارقاً أو قاتلاً) وبكى لها واشتكى, لعَفَت عنه, ولضيّعت حقوق العباد, ولو أنه مدحها, لَرَقَّ إليه قلبها. وكذلك فإنها بطبيعتها الضعيفة الرقيقة, التى خلقها الله عليها, لا تستطيع القيام بالأعمال الشاقة, والأعمال الخطرة, لأنها لا تحسن التصرف فيها, فلا نجدها – مثلاً – فى فِرَق الإسعاف, أو قوات المطافئ, أو قوات الصاعقة, والمظلات, والإبرار الجوى… إلخ. وفى هذا أيضاً رد على السؤال الذى يُطرح منذ عشرات السنين, وتمتلئ به وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية, عن مساواة الرجل بالمرأة, فالذين ينادون بتحرير المرأة – كما يقولون – هم أعداء لها, وإلا- فمِمَّ يحررونها؟ أهىَ أسيرة؟ إنهم يريدون تحريرها من حيائها, وحجابها, وعفتها, فتختلط بالرجال, وتشاركهم فى كل مجال, مع أن طبيعة المرأة وخِلقتها تختلف تماماً عن الرجل, كما قال الله عز وجل: {وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى} [آل عمران:36] وهم يظلمونها, ويحملونها ما لا تطيق من الأعمال التى لا يقدر عليها إلا الرجال. وعدم قدرتها ليس عيباً فى حقها, ويكفيها شرفاً أن جعلها الله رقيقة, عطوفة, رحيمة, حتى تراعى زوجها وأولادها, وتقوم على شئون بيتها, فهم لا يريدون أن يعترفوا أن لها قدرات محدودة, لضعف بدنها وقدرة تحملها, فالذى خلقها أعلم بها {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك:14] حتى إنه سبحانه وتعالى خفف عنها بعض العبادات أيام حيضها ونفاسها, فإنها تكون فى تلك الأوقات أضعف نفسياً وبَدنيّاً, وألزَم الرجال بالنفقة عليها, لأنهم أقدر على السعى فى كسب لقمة العيش منها, فسبحان {الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى} [طه:50]

إن المرأة فى الكتاب المقدس شر, ولا يحل لها أن تتكلم فى الكنيسة, ولا أن تذهب إليها لتتعلم, وإذا جاءها حيض أو استحاضة فهى نجسة, وكل ما تلمسه نجس, وكل من يلمسها نجس, بل إنها تعتبر مذنبة, ولابد أن تكفر عن خطيئتها, أين هذا من قول رسولنا r: ((لا تمنعوا إماء الله مساجد الله)) [متفق عليه] وقوله: ((إن المؤمن لا ينجس)) [متفق عليه] و((المؤمن)) يشمل المؤمن والمؤمنة. فالمرأة عندنا ليست نجسة, وإن كانت حائِضاً أو نُفَسَاء. وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام ينام فى حِجْر السيدة عائشة – رضى الله عنها – وهى حائض, ويقرأ القرآن. وأين هذا من معارضة امرأة لسيدنا عمر t حين كان يخطب على المنبر, فنهى عن الغُلُوّ فى المهر, فقامت من بين المصليات – وعلى مسمع من الرجال – وذكَّرته بقول الله تعالى: {وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَاراً} [النساء:20] فقال قولته المشهورة: (أخطأ عمر وأصابت امرأة)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-01-2017, 05:26 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,072
افتراضي

الله الله الله !!!
الموسيقى مكروهة ! إن لم تكن محرمة في بعض إيقاعاتها !!!
لكن ابنتنا الكريمة صدقاً " أطربتنا بهذا العزف الجميل " !! ومن جماله وصل الى درجة اننا نستخسر إضافة شيء له حتى لا يخبو بريقه الأخّاذ الذي يبهر كل عاقلٍ واعٍ لما جاء في هذا الموضوع - بل موضوعان - على الأقل إن لم يكون عدة مواضيع متداخلة في بعضها البعض بكل تنسيق ولا نبالغ إذا قلنا " مُبهرة " ...!
وعليه فلن أزيد عما أتيت به واضحاً وقد سُطّر به صفحات كثيرة هنا في موقعنا !! لكنك أختزلتيه " بحِرَفيّة " جميلة ! وقد يكون مناسباً أن نسرد قصة جميلة من معلمة واعية لتلميذاتها وهي تتعلّق بالحجاب الذي ينافي الحرية المطلقة والسفور ...!

معلّمة ملتزمة .. دخلت فصلاً دراسيّاً وكانت مناسبة دينية .. ففاجآت البنات بإحضارها حلوى من نوعين .. وطلبت من البنات أن تأخذ كل واحدة منهن وتختار ما تريده وتفضله !! فقامت البنات صفّاً متتابعات الى حيث وضعت المعلمة نوعان من الشوكولاتة !! وبعد أن انتهت البنات من الاختيار .. نظرت المعلمة الى البنات قائلة : أرى ان الجميع قد تناول الشوكولاتة المُغَلّفة ولم تأخذ أي واحدة منكن من المكشوفة الغير مُغَلّفة ؟؟؟ ما السبب ...!
أجمعن البنات أن المكشوفة معرضة للأوساخ والجراثيم والفساد .. فمن الطبيعي أن يتناولن المُغَلّفة التي لا يصيبها غبار ولا جراثيم ولا فساد !!! فقالت المعلمة : يا عزيزاتي .. هذا هو الحجاب الاسلامي بكل معانيه !!! فهل وصلت الرسالة لكن أم انتن بحاجة الى شرح ؟؟؟ قُلن : لا حاجة فمن لم تصله الرسالة هذه لا يستحق أن يقال له مسلم مؤمن يتبع ما فرضه الله عليه وما جاءنا في هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم ...!

أليست هذه هبة من الله لهذه المعلمة ؟ أليس إثبات أن لا علاقة بالنقص في العقل والدين للذكاء والفطنة ؟؟؟
إلهام من الله لابنتنا الكريمة .. ليت رسالتك تصل الى كل الماجدات من بناتنا !
زادك الله حلماً وعلماً وحكمة ورفعة قدر
[/COLOR]
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2017, 11:28 PM
الصورة الرمزية أبو مروان
أبو مروان غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 18-02-2015
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3,041
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمينه مشاهدة المشاركة
إن الرسول حين قال للنساء: ((ما رأيتُ من ناقصاتِ عقلٍ ودينٍ أذهبَ لِلُبِّ الرجلِ الحازمِ منكنَّ فسَّر لهنَّ ذلك بقوله: ((أليسَ شَهَادةُ المرأةِ مِثلَ نِصفِ شَهَادةِ الرجلِ… فذلك من نُقصانِ عقلها, أليسَ إذا حاضت لم تُصَلِّ ولم تَصُم… فذلِك من نقصان دينها)) [صحيح البخارى] فلم يقل الرسول إنهن ناقصات ذكاء, أو مهارة, أو فطنة… إلخ, ولكن قال: ((ناقصات عقل)) والعقل معناه الربط والتحكم, كما جاء فى الحديث الشريف: ((اعقِلها وتوكَّل)) [سنن الترمذى, صحيح الجامع:1068]
بارك الله فيك و أحسن إليك ، فإنك و الله تؤدين رسالة عظيمة في تعليم المرأة و ، من خلال دفع الأراجيف و الكاذيب التي أحاطها بها أعداء الأمة . و إني لأرى أن المرأة هي أحسن معلم للمرأة ، و أنها خير داعية للناس جميعا في كل ما يرتبط بالأسرة .
و ليس هناك من عدو للمجتمع المسلم إلا الجهل ، فهو الذي يستغله أعداؤنا لتمرير مشاريعهم ، و لكن لما كان في الأمة من المتعلمات المتنورات و المثقفات المطلعات على على ثقافتنا و ثقافة غيرنا ، وجدت فيه المجتمعات الإسلامية الحصن الحصين من سموم الغزو الصليبي الخداع .
__________________
*** و خالقِ الناسَ بخُلُق حَسَن ***
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الثامن مارس : لا اليوم من ايامنا .. و لا الشهر من اشهرنا أبو مروان المجلس النسائي 1 09-03-2016 02:25 PM
الجذور التاريخية لتدمير المرأة المصرية بقلم محمد فكرى الدراوى محمد محمود فكرى الدراوى الصالون الفكري العربي 5 05-01-2012 02:14 PM
70 نوع من النساء محمد صلاح قهوة الحرافيش .اوتار القلوب 0 05-04-2011 04:26 PM
هل تعلمون كم لقبا للمرأه؟ الشافعي مجلس الأزواج الجدد و المقدمين عليه 1 22-10-2009 02:01 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه