عمر ابرهيم عليه السلام (الزمن من مولده عليه السلام الى الان)3967 سنه - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ختان الاناث في ميزان الفقه الاسلامي
بقلم : جليس الفقهاء
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كتاب سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر الجزء الأول (آخر رد :الشريف قاسم بن محمد السعدي)       :: هل نفتقد لادب الحوار ؟!!! (آخر رد :أمين الحلا وشلي)       :: سلالة رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتنممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/inde (آخر رد :اياد عبيات)       :: بحث (آخر رد :احمد فتحي عبد الرازق ابراهيم)       :: كيف نربط بين ابناء نوح عليه السلام وعلم السلالات او الحمض النووي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ختان الاناث في ميزان الفقه الاسلامي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: البربر و العرب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: الاخطاء الاملائية بالمخطوطات في الميزان (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: قبيلة طرود القيسية - اهل واد سوف (آخر رد :القرشي التلمساني)       :: صنهاجة عرب ام مازيغ (آخر رد :الشريف يوسنيزم)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجلس علم البصمة الجينية الدي ان ايه DNA > مجلس السلالات العام

Like Tree112Likes

إضافة رد
  #1  
قديم 10-02-2017, 09:49 AM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي عمر ابرهيم عليه السلام (الزمن من مولده عليه السلام الى الان)3967 سنه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أثار عمر ابراهيم عليه السلام مشكلة كبيرة في الحمض النووي إذ لا بد ان تكون السلالة الابراهيميه متوافقة مع عمره عليه السلام وليس هذا فحسب بل لا بد من وجود تحور اسماعيلي اسفل تحور ابرهيم وتحور اسحاقي آخر ايضا اسفل تحور ابرهيم ومجاور لتحور اسماعيل عليهم السلام .
ومع الاسف نجد هناك باحثين لاتهمهم الحقيقة بقدر ما يهمهم تشكيل منظومتهم على مايريدون ضاربين بعرض الحائط كل الحقائق التاريخيه والنصوص الدينيه .
ولكن إلى أين ؟؟!!
سيصلون الى طريق مسدود إن لم يكونوا واقعيين .
(والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون )
واتفقت اقدم المصادر التاريخية على ان ابراهيم عليه السلام ولد قبل الميلاد ب 1900 سنه الى 2000 سنه
فيكون الزمن الذي بين ابرهيم عليه السلام وبين النبي صلى الله عليه وسلم هو 1950+571= 2530
واخترنا الرقم 1950 وسطا بين 1900 و 2000 واما 571 فهو ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم في عام الفيل عام 571م
فيكون عمر النبي ابراهيم عليه السلام الى وقتنا الحاضر : 1950 +2017=3967 سنة ميلاديه
ولا اخفيكم سرا ان هذا الرقم استئناسي وتقوى مشروعيته اذا وجدنا تحورين اسفل منه لاسماعيليين واسحاقيين واسفل منه مباشرة .
وسوف انقل لكم بعض المصادر التي تكلمت عن عمر ابراهيم عليه السلام .
(أصل إبراهيم

والد إبراهيم هو تارح وهو العاشر في شجرة النسب من نوح[6]، ولد لتارح ثلاثة أبناء وهم إبراهيم وناحور وهاران والد النبي لوط [7]



ذكرت بعض الروايات أن إبراهيم ولد في حران[8] ولكن معظم الروايات التاريخية تشير إلى أنه ولد في أور القريبة من بابل [9][10] في عهد نمرود بن كنعان[8][11] وهناك تضارب كبير في الروايات حول تاريخ ولادته وجميعها ينحصر في الفترة بين 2324-1850 ق.م حيث يرى الباحثون أن الحسابات القديمة تصل بين 50-60 سنة[12] وحسب رواية التوراة فإن إبراهيم ولد سنة 1900 ق.م وهي أقدم المصادر التاريخية في ذلك[13])
انتهى
منقول من الموسوعه الحره ويكيبيديا
ومعنى هذا ان ابراهيم عليه السلام لا يتجاورز عمره اربعة آلاف سنه ومع ان هناك من يقول ان ميلاده 1850 قبل الميلاد لكن تجاوزنا ذلك ورفعناه الى 1950 سنه قبل الميلاد للاحتياط .
فعمر ابراهيم عليه السلام مع الاحتياط 3967 سنه .
وإذا علمنا ان اسماعيل عليه السلام ولد وعمر ابيه ابراهيم عليه السلام 100 سنه فيكون تحور اسماعيل عمره 3867 سنه ميلاديه تقريبا .
واسحاق عليه السلام هو الابن الاصغر لابراهيم عليه السلام فيكون عمرتحور اسحاق 3867 او اقل من ذلك قليلا .
وهناك أمر وهو أمر استناسي وليس الزاميا ولكنه يضيء الطريق ويفيد الباحث الناصح ذا الفكر الثاقب.
والد ابرهيم عليه السلام له ثلاثة اولاد وهم ابراهيم وناحور وهاران .
فيكون لدينا كروكي شبه واضح للسلالة الاسماعيلية وهو :

تحور هاران تحورناحور تحور ابراهيم 3967سنه

تحور اسماعيل تحور اسحاق

ولهذا لا بد قبل البدء في معرفة السلالة الاسماعيلية لا بد من النظر في نقطة التلاقي الاسماعيلي الاسحاقي وكم عمرها ويكون عمر ابراهيم فوقها مباشرة .
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-02-2017, 10:57 AM
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 27-03-2011
الدولة: القدس
العمر: 57
المشاركات: 9,324
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس الانساب مشاهدة المشاركة
واتفقت اقدم المصادر التاريخية على ان ابراهيم عليه السلام ولد قبل الميلاد ب 1900 سنه الى 2000 سنه
ما هي
المصادر التاريخية التي اتفقت ؟
ما نعلمه ان المصادر التاريخية اعتمدت على ما جاء في التوراة.

وقد نُقل عنها .




واللافت للنظر ان رغم دقة التدوين التاريخي للعصر الفرعوني واحداثه لم يُكتشف للآن تاريخ تواجد او قصة (سيدنا يوسف بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام) والذي يمكن من خلاله الحسم التقريبي لتاريخ ميلاد سيدنا الخليل ابراهيم عليه السلام
__________________
[align=center]نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق[/align]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-02-2017, 12:03 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,198
افتراضي

كما يعلم الجميع.
ان بني اسرائيل اهل تخصص في التزوير.
وهم حتى الساعه يزورون التاريخ.
ونحن لاناخذ عنهم الا ما وافق نصوصنا الشرعيه او مالا يؤثر في حقيقه.
وما يزعم من تواريخ هنا لا يلتقي مع الحقيقه باي شكل.
ان نكبة مثل نكبة مدن لوط امر لايمكن ان يمر بدون ذكر او اشاره ولو عابره في تسجيلات وتأريخ ثلاث حضارات شامخه عاصرت الحدث... وعايشته.
فكيف نفسر ذلك.؟
ومنكم نستفيد.
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-02-2017, 06:05 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

ألإخوة الفضلاء = رعاكم الله
نثني على ما جاء به الأخ الكريم الشريف الجموني .. بأن كل هذه المعلومات مصدرها عن الإسرائيليات التي يعلم كل ذي لب ما ورائها .. والغريب أن صيغة الكتابة تقترب من التأكيد على ما جاء بالموضوع !! مع استعمال كلمة " استئناس " !! لكنها تبدو انها فقط لرفع العتب لا غير ...!
إن رفع هذا الموضوع نرى فيه شبهات !! منها انه نقل عن مدلسين يتربصون بالاسلام والمسلمين .. ومنها تكذيب لحديث النبي صلى الله عليه وسلم !! ومنه وهو الأهم ( تكذيب قول رب العالمين ) والذي يخرج من يقوله من الملّة .. وقد سبق ونبهنا وحذرنا وتراجع كثير من المتحاورين وثابوا الى رشدهم وعرفوا حقيقة محاولات وضع ارقام لأعمار وأزمان غابرة .. وكررنا ذلك حتى مللنا من التكرار ...!
هنا لا بد لنا من الشكوك فيما وراء الإصرار على رفع الموضوع من جديد .. هل هو سهو عما كان وانهينا الحوار فيه ؟؟؟ أم غير ذلك ؟؟؟ ولا حاجة لبيان ما نقصده لأن الأمر واضح كالشمس في رابعة النهار ...!
إن ما جاء في الموضوع تكذيب للحديث النبوي الشريف !!! وإذا قال أحدهم أن الحديث ضعيف وأعني به حديث " كذب النسابون " نقول له : فليكن لك ذلك مع الحرص على التأدب مع الحديث الشريف حتى لو كان ضعيفاً !!!.
فلنترك الخوض في الضعيف والصحيح ونلجأ الى قول الله تعالى في كتابه العزيز ... ففي كتاب الله الكريم سورة اسمها ( ابراهيم ) .. وفيها آية تحمل الرقم - 9 - والتي تقول : { ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله .... الى آخر الآية الكريمة } .. هنا لن نقوم بتفسيرها كما نفهمها نحن .. بل ننقل تفسيرها من كتب التفسير ...!
ابن كثير : يقول ( قصّ الله علينا خبر نوح وعاد وثمود وغيرهم من الأمم المكذبة للرسل مما لا يحصي عددهم إلا الله عز وجل ...!
الجلالين : ( استفهام من الله على لسان موسى " ألم يأتكم " وتقرير خبر بأن قوم نوح وعاد وثمود والذين لا يعلمهم إلا الله من كثرتهم وما كان منهم ...!
الطبري : ( يخبرنا الله تعالى بأن قوم نوح وعاد وثمود والذين جاءوا من بعدهم لا يحصي عددهم ولا يعلم مبلغهم إلا الله .. كما قال : حدثنا ابن بشار ثنا عبدالرحمن ثنا سفيان عن أبي اسحق عن عمرو بن ميمون قال " وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله " ثم قال : كذب النسابون .. وقال : كان ابن مسعود رضي الله عنه يقرأها ويتبعها بقوله : كذب النسابون .. ومثلها عشر روايات بنفس النهايه كذب النسابون .
القرطبي : مماثلا لما قاله الطبري ...!
الشيخ الشعراوي : تفسير مماثل لما قاله المفسرون .. وفي النهاية يقول " كذب النسابون " ...!
الآن : ما رأي مشرفنا المبجل وقد أتانا بتحديد عمر ابراهيم الذي لا يعلمه إلا الله وقد أخفى علمه عن الذي لا ينطق عن الهوى .. أيصح لنا أن ناتي بمعلومة بينها رب العالمين سبخانه وتعالى وأتبعها المصطفى صلى الله عليه وسلم بأن ما فوق عدنان لا يصح ولا يجوز لنا الخوض فيه .. وكذا نسابوا قريش قالوا لا نعلم قبل عدنان شئ ولم نعهد أحداً من العرب ادعى العلم به .. ومن المفيد أن نسابوا العرب قديما قد اختلفوا في عدد الآباء بين عدنان واسماعيل .. فمنهم من قال " أربعة آباء " ومنهم من قال " خمس عشرة " ومنهم من قال " عشرون " ومنهم من قال " خمس وثلاثون " ومنهم من قال " اربع وخمسون " .. فلننظر الى هذا الخلاف على ماذا يدل ؟ بكل بساطة هو الجهل المطبق تصديقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم ...!
إلإخوة الكرام : اعذرونا .. كان لا بد لنا من اللجوء الى التفاسير حتى لا يخرج علينا أحد ويتهمنا بمحاولة التأويل لما في الآية الكريمة .. والخلاصة : نرى أن من الزيغ .. بل من الذنب والإثم الكبير أن نخوض في أمر قد حسمه لنا رب العالمين سبحانه وتعالى وإلا نكون قد خرجنا من الملّة بقصد أو دون قصد ...!
وعليه .. من الواجب علينا كإخوة متحابين في الله وديننا يأمرنا بالنصح لبعضنا البعض أن نقول لكل من يكتب في الحمض ويحاول تطبيقه على ما لا يعلمه إلا الله أن يتقي الله في نفسه ...!
ألا هل بلغناكم .. فليشهد علينا رب العالمين
أخوكم الفقير الى الله تعالى " ابو عمر الفاروق "
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-02-2017, 12:10 AM
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة فزارة
 
تاريخ التسجيل: 02-10-2016
المشاركات: 409
افتراضي

الطامة الكبرى ان نطوع الدين او نهمله من اجل
التعصب الجينى فمن اجل سلالة ما او تحور ما
نترك الدين جانبا ونصدق علم الجينات
هذه حقيقه يطبقها البعض ومازال الكثير كذلك
اللهم لاتجعل مصيبتنا فى ديننا
اذا كان احدنا لايستطيع الجزم بعمر جده
القريب فهل نستطيع تحديد عمر ابو العرب
الرد على الموضوع دينيا كفانيه سيدى الشريف اباعمر
اما تاريخيا او بالاحرى مصادر اسرائيليات
بنفس منطق اخى الكريم
من الاسرائيليات ان سيدنا نوح الجد
العاشر لابراهيم والخليل ابراهيم الجد
الرابع عشر لسليمان عليهم السلام
ونقلهم ان سليمان عمر اربعمائة عام
فانظر الى ثلاثة عشر جدا قبل سليمان
كم كانت اعمارهم ليتضح لك كذب اليهود
ثم جاء العلم الجينى وقال ان هناك سلالات
اعمارها خمسون الف سنه وهو ايضا علمه
من اليهود
المختصر
الخوض فى تحديد اعمار من كان قبلنا/قبل الاسلام
هو كذب وافتراء لا صحة فيه
رعاكم الله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-02-2017, 12:45 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

لم تذكر المصادر الفرعونية أي أثر عن قصة يوسف عليه السلام لانها حدثت في عهد الهكسوس (معناها ملوك الرعاة وهي قبائل عربية احتلت مصر السفلى وطردهم أحعمس الاول قرابة 1570 ق.م)
ودليل ذلك من القران أنه سمى حاكم مصر بالملك وليس الفرعون

وفعليا لو حسبنا تسلسل النسب في التوراة من عند موسى عليه السلام وهو موسى بن عمران ، بن يصهر ، بن قاهث ، ابن لاوي فنحن نتحدث عن ثلاثة أسماء من عند عمران الى لاوي المعاصر ليوسف عليه السلام وهي فترة متوسطها ال150 عاما في ذلك الزمان ...

وناخذ بعين الاعتبار ما ورد ان يوسف عليه السلام ولد في كبر يعقوب عليه السلام
وان يعقوب ولد كذلك في كبر اسحق (كما اذكر اني قرات)
وان اسحق ولد في كبر ابراهيم عليه السلام (بعد ان جاوز المئة)

فها يرجح ان يكون سيدنا ابراهيم قد عاش في القرن التاسع عشر قبل الميلاد والله اعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-02-2017, 12:50 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

بالنسبة للاسرائيليات فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (حدثوا عن بني اسرائيل ولاحرج) (البخاري)

والموقف الشرعي في فهم هذا الحديث هو التالي :
الاسرائيليات على ثلاثة أقسام:
الأول: ما يوافق القرآن، فهذا نصدقه ونحدث به.
الثاني: ما يكذبه القرآن، فهذا يجب علينا تكذيبه.
الثالث: أخبار لم يكذبها القرآن ولم يصدقها، فهذه نحدث بها على جهة الاستئناس بها، مع عدم تصديقها أو تكذيبها، بل نقول: آمنا بالذي أنزل إلينا وأنزل إليكم، ويدل على هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج. رواه البخاري وغيره.
ومن هذا المنطلق أورد كثير من المفسرين الإسرائيليات في كتبهم باعتبارها من القسم المأذون فيه، إلا أن بعضهم قد توسع في ذلك، فأدخل ما لا تليق نسبته إلى الله عز وجل أو إلى أنبيائه، ولذلك تصدى للتحذير من ذلك الثقات الأثبات من أهل العلم أمثال الحافظ ابن كثير وغيره ممن يسيرون على خطى السلف الصالح في التحقيق والتثبت، فعلى سبيل المثال يقول فضيلة الشيخ السعدي عقب ذكر قصة سليمان مع بلقيس: فهذا ما قصه الله علينا من قصة ملكة سبأ وما جرى لها مع سليمان، وما عدا ذلك من الفروع المولدة والقصص الإسرائيلية، فإنه لا يتعلق بالتفسير لكلام الله وهو من الأمور التي يقف الجزم بها على الدليل المعلوم عن المعصوم، والمنقولات في هذا الباب كلها أو أكثرها ليس كذلك، فالحزم كل الحزم، الإعراض عنها وعدم إدخالها في التفاسير. (منقول من اسلام ويب)

فلا نضيق واسعا في ما لا حرج به
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-02-2017, 01:01 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

وأخيرا ...

عندما دون علماء الاثار الفرعونية تاريخ تلك الحضارة لم يقرؤوا القران ويفرقوا بين الملك في عهد يوسف عليه السلام وفرعون في عهد موسى عليه السلام ليخترعوا قصة الهكسوس وينتصروا لتحور جيني معين ....

الامر اوسع وفيه مجال للدمج بين البحث التاريخي المجرد وبين نصوص التاريخ الواردة في الاسرائيليات والتي لا يبنى عليها دين ولا تجترىء على جناب الله جل جلاله ... ومن القران نفسه تبطل نظرية ان فرعون موسى هو رمسيس الثاني (لان ارض فلسطين كانت تحت حكمه كما ثبت تاريخيا بينما في القران لم تكن حنى سيناء خاضعة له ... فهنا نرمي بالتواريخ العبرانية التي استند عليها من يقول بان رمسيس هو فرعون موسى المذكورة في التوراة عرض الحائط لانها تخالف السرد التاريخي في القران ومكتشفات العلم الحديث التي لا تتعارض بدورها مع القران )

واشكر حرصكم اخوتي على تتبع الحق ولكن الامر فيه متسع وهو ليس من امور العقيدة او الاسماء والصفات التي ضل بفهمها الكثير من الناس والله المستعان ...
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-02-2017, 01:46 AM
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة فزارة
 
تاريخ التسجيل: 02-10-2016
المشاركات: 409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن زرعيني مشاهدة المشاركة
لم تذكر المصادر الفرعونية أي أثر عن قصة يوسف عليه السلام لانها حدثت في عهد الهكسوس (معناها ملوك الرعاة وهي قبائل عربية احتلت مصر السفلى وطردهم أحعمس الاول قرابة 1570 ق.م)
ودليل ذلك من القران أنه سمى حاكم مصر بالملك وليس الفرعون

وفعليا لو حسبنا تسلسل النسب في التوراة من عند موسى عليه السلام وهو موسى بن عمران ، بن يصهر ، بن قاهث ، ابن لاوي فنحن نتحدث عن ثلاثة أسماء من عند عمران الى لاوي المعاصر ليوسف عليه السلام وهي فترة متوسطها ال150 عاما في ذلك الزمان ...

وناخذ بعين الاعتبار ما ورد ان يوسف عليه السلام ولد في كبر يعقوب عليه السلام
وان يعقوب ولد كذلك في كبر اسحق (كما اذكر اني قرات)
وان اسحق ولد في كبر ابراهيم عليه السلام (بعد ان جاوز المئة)

فها يرجح ان يكون سيدنا ابراهيم قد عاش في القرن التاسع عشر قبل الميلاد والله اعلم
اخى الكريم كيف افترض ان اواسط اعمارهم
150 مائة وخمسون عاما
وجعلت اعمار هؤلاء كاعمار امة محمد
اليس هناك اختلافا فى الاعمار
فما ادرانا كم الاعمار فى عصر عيسى وموسى ويوسف ويعقوب واسحاق واسماعيل وابراهيم
وهود عليهم السلام
سندور فى حلقة مفرغه وجدال بيزنطى
ثم نعود الى المرجع كذب النسابون
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-02-2017, 06:46 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

--- إن يظنون إلاّ ظنّاً ---
وإن الظنّ أكذب الحديث
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-02-2017, 11:28 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

اولا (كذب النسابون) حديث ضعيف لا يعتد به ابدا ...

ثانيا انا لم اقل متوسط أعمارهم ... بل متوسط الفترة الزمانية بين موسى ويوسف عليهم السلام فانت تتحدث عن ثلاثة اسماء تحسب منذ ولادة الاول حتى ولادة ابن الثالث ...
وسن الإنجاب شيء ... ومتوسط العمر شيء اخر ...

ومما يؤكد ذلك تاريخيا أن احعمس طرد الهكسوس الى فلسطين وبقيت له حروب مع الكنعانيين ... ولم يتمكن الفراعنة من فلسطين الا بعد ١٠٠ عام على الاقل من طردهم الهكسوس ...
مما يؤكد أن قصة سيدنا موسى حصلت في فترة قريبة من بعد سقوط الهكسوس .. ويؤكد على القرب الزماني والصحة النسبية التسلسل النسبي الذي ذكرته التوراة ...
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-02-2017, 11:36 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

هذا التطابق او التوافق نستأنس به ...
وفقا لما رخص لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (حدثوا عن بني اسرائيل ولا حرج)

وقد استخدم عدد من العلماء والتابعين وبعض الصحابة رخصة الرواية عن بني اسرائيل في ما لا يخالف نصه ديننا...
فلا ينبغي أن نحجر على الناس ونرفع عنهم رخصة رسول الله فقط لان اليهود كاذبون وكأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلم ذلك


واخيرا ... أجمع العلماء أن التوراة والإنجيل محرفة بنص القران
ولكن لم يقولوا أنها بدلت عن آخرها ...

يعني بقي فيها بعض الصواب


وما يوافق كتاب الله ومكتشفات العلم الحديث ناخذ به ...

والله اعلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-02-2017, 02:16 PM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اولا أسال الله التوفيق والسداد لكل من شارك انه ولي ذلك والقادر عليه .
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-02-2017, 02:20 PM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

ثانيا اعلم علم اليقين ولله الحمد ان كل من شارك همه الاول والاخير الحقيقه وليس له هدف آخر سلبي
واخص بالذكر مراقبنا العام وفقه الله ابا عمر الدويري
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-02-2017, 03:30 PM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حازم زكي البكري مشاهدة المشاركة
ما هي
المصادر التاريخية التي اتفقت ؟
ما نعلمه ان المصادر التاريخية اعتمدت على ما جاء في التوراة.

وقد نُقل عنها .




واللافت للنظر ان رغم دقة التدوين التاريخي للعصر الفرعوني واحداثه لم يُكتشف للآن تاريخ تواجد او قصة (سيدنا يوسف بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام) والذي يمكن من خلاله الحسم التقريبي لتاريخ ميلاد سيدنا الخليل ابراهيم عليه السلام
اخي حازم البكري لاتجد في النصوص الدينيه الاسلاميه ما يمكن ان يشير او يلمح لتاريخ معين لابرهيم عليه السلام ولو اننا وجدنا في نصوصنا الدينيه شيئا من هذا لانتهى الامر وفقك الله ولما احتجنا في البحث والتنقيب في المصادر غير الاسلامية .
والتوراة اعتراها التحريف ولكننا لا نأخذ منها امورا عقائديه نأخذ منها امورا تاريخيه فقط
ولكنني وجدت أخيرا فتوى للشيخ ابن باز منشورة في موقع العقيده وهي كالتالي :
السؤال : هل يجوز لي وأنا مسلم أن أطلع على الإنجيل وأقرأ فيه من باب الاطلاع فقط، وليس لأي غرض آخر؟ وهل الإيمان بالكتب السماوية يعني الإيمان بأنها من عند الله أم نؤمن بما جاء فيها؟ أفيدونا أفادكم الله.

الجواب: على كل مسلم أن يؤمن بها أنها من عند الله: التوراة والإنجيل والزبور، فيؤمن أن الله أنزل الكتب على الأنبياء، وأنزل عليهم صحفا فيها : الأمر والنهي، والوعظ والتذكير، والإخبار عن بعض الأمور الماضية، وعن أمور الجنة والنار ونحو ذلك، لكن ليس له أن يستعملها؛ لأنها دخلها التحريف والتبديل والتغيير، فليس له أن يقتني التوراة أو الإنجيل أو الزبور أو يقرأ فيها؛ لأن في هذا خطرا؛ لأنه ربما كذب بحق أو صدق بباطل؛ لأن هذه الكتب قد حرفت وغيرت، ودخلها من أولئك اليهود والنصارى وغيرهم التبديل والتحريف والتقديم والتأخير، وقد أغنانا الله عنها بكتابنا العظيم: القرآن الكريم.

وقد روي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- أنه رأى في يد عمر شيئا من التوراة فغضب وقال: أفي شك أنت يا ابن الخطاب ؟ لقد جئتكم بها بيضاء نقية لو كان موسى حيا ما وسعه إلا اتباعي [مسند أحمد بن حنبل (3/387),سنن الدارمي المقدمة (435).] عليه الصلاة والسلام.

والمقصود: أننا ننصحك وننصح غيرك ألا تأخذوا منها شيئا، لا من التوراة، ولا من الزبور، ولا من الإنجيل، ولا تقتنوا منها شيئا، ولا تقرءوا فيها شيئا، بل إذا وجد عندكم شيء فادفنوه أو حرقوه؛ لأن الحق الذي فيها قد جاء ما يغني عنه في كتاب الله القرآن، وما دخلها من التغيير والتبديل فهو منكر وباطل، فالواجب على المؤمن أن يتحرز من ذلك، وأن يحذر أن يطلع عليها، فربما صدق بباطل وربما كذب حقا، فطريق السلامة منها إما بدفنها وإما بحرقها.

وقد يجوز للعالم البصير أن ينظر فيها للرد على خصوم الإسلام من اليهود والنصارى ، كما دعا النبي - صلى الله عليه وسلم - بالتوراة لما أنكر الرجم اليهود حتى اطلع عليها عليه الصلاة والسلام، واعترفوا بعد ذلك.

فالمقصود: أن العلماء العارفين بالشريعة المحمدية قد يحتاجون إلى الاطلاع على التوراة أو الإنجيل أو الزبور لقصد إسلامي؛ كالرد على أعداء الله، ولبيان فضل القرآن وما فيه من الحق والهدى، أما العامة وأشباه العامة فليس لهم شيء من هذا، بل متى وجد عندهم شيء من التوراة أو الإنجيل أو الزبور، فالواجب دفنها في محل طيب أو إحراقها حتى لا يضل بها أحد.

(( فتاوى نور على الدرب لسماحة الشيخ الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله تعالى - )) (ص10)

--------------------------------------------------------------------------------

فماذا ترون بعد هذه الفتوى هل يجوز لنا أخذ شيء من التوراة والانجيل والزبور ؟
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-02-2017, 04:45 PM
الصورة الرمزية محمد المرحوم
محمد المرحوم غير متواجد حالياً
مشرف الصالون الفكري العربي
 
تاريخ التسجيل: 20-11-2014
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 304
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د حازم زكي البكري مشاهدة المشاركة
ما هي
المصادر التاريخية التي اتفقت ؟
ما نعلمه ان المصادر التاريخية اعتمدت على ما جاء في التوراة.

وقد نُقل عنها .




واللافت للنظر ان رغم دقة التدوين التاريخي للعصر الفرعوني واحداثه لم يُكتشف للآن تاريخ تواجد او قصة (سيدنا يوسف بن يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام) والذي يمكن من خلاله الحسم التقريبي لتاريخ ميلاد سيدنا الخليل ابراهيم عليه السلام
يوسف عليه السلام عاصر حفيد الفرعون الهكسوسي امنحوتب الرابع حسب نقولات الفرس
والله اعلم
__________________
رسل الظلام تقاطروا المحرابا , نشروا الضلال ولم يقول صوابا ,
خاب الرجاء ولا حشود تنتظر, عرض هزيل والحضور غيابا
نحن الذين تقدموا وتأخروا , نفنى أسود ولا نعيش كلابا
إن اليهود وفرسهم لن يهتدوا , حتى تقول الروم لا للبابا

R1b1a1a2a1a2b
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-02-2017, 10:49 PM
سامح أبو لصقه غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: 09-01-2017
المشاركات: 106
افتراضي

بارك الله فيك اخي الشيخ مهندس الانساب
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-02-2017, 01:36 AM
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة فزارة
 
تاريخ التسجيل: 02-10-2016
المشاركات: 409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن زرعيني مشاهدة المشاركة
اولا (كذب النسابون) حديث ضعيف لا يعتد به ابدا ...

ثانيا انا لم اقل متوسط أعمارهم ... بل متوسط الفترة الزمانية بين موسى ويوسف عليهم السلام فانت تتحدث عن ثلاثة اسماء تحسب منذ ولادة الاول حتى ولادة ابن الثالث ...
وسن الإنجاب شيء ... ومتوسط العمر شيء اخر ...

ومما يؤكد ذلك تاريخيا أن احعمس طرد الهكسوس الى فلسطين وبقيت له حروب مع الكنعانيين ... ولم يتمكن الفراعنة من فلسطين الا بعد ١٠٠ عام على الاقل من طردهم الهكسوس ...
مما يؤكد أن قصة سيدنا موسى حصلت في فترة قريبة من بعد سقوط الهكسوس .. ويؤكد على القرب الزماني والصحة النسبية التسلسل النسبي الذي ذكرته التوراة ...
اخى الكريم قلت فى اول ردى
ان شيخنا الفاضل ابا عمر كفانى الرد من ناحية الدين وهذا الاهم
فان قلت ان الحديث ضعيف وليس هذا من اختصاصنا هنا فانه يوافق المنطق والعقل
ويؤيده كتاب الله تعالى فى قرانه الحكيم
وقد اورد شيخنا ابا عمر الايه وتفسيرها
من اهل العلم والفضل
واختصار التفاسير ان الاقوام التى قبلنا
لايحصيها ولا يعلمها الا الله
فهل نؤيد كلام الله بالقران
ام كلام الله بالتوارة التى حرفها اليهود
وبينها لنا فى قرأنه بتحريفها وكذب اليهود
فتحديد الاعمار بالتواراه يخالف كلام الله بالقران
فالامم السابقه لا يعلمها الا الله بقول خالق كل شئ
هل بعد هذا حجة دامغه لينتهى هذا الجدال
البيزنطى
وحتى العلم الجينى يجب ان يتحدد الى عدنان
وما بعده وليس عدنان ومن قبله فكلها ظنيات
واستنتاجات لن تاتى بصحيح

تاريخيا او نقلا عن الاسرائيليات او الفراعنه او الفرس
ان عمر ابراهيم يقارب خمسة الاف عام كما تفضل بقوله اخى مهندس ومن يوافقه
وعنهم ايضا ان سبا جده السابع او الثامن نوح
عليه السلام
وعنهم ان ابراهيم جده التاسع او العاشر نوح عليه
السلام
وعنهم حاليا ان هناك سلاله تقدر بخمسين الف سنه
فالكلام الاخير يوحى بعمر ابراهيم عشرات الاف على الاقل والاول عكس ذلك
اما القران فقد وضح ان هذه الامم السابقه ومابعدها لايعلمها الا هو
وبين ان النبى سليمان معاصرا لبلقيس سبا
التى من نقل يهود ايضا جدها السادس سبأ
وسليمان جده العاشر ابراهيم
الا يكفى هذا توضيحا عن كذب يهود وتخبطهم
بالاعمار والانساب
وفقكم الله
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-02-2017, 07:21 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

أخي الكريم ... لا يوجد في كتاب الله ما يمنع من الخوض في تواريخ وأنساب من قبلنا حتى سيدنا آدم ...
والآية (والذين من بعدهم لا يعلمهم الا الله) رد على من يحتج بها لمنع البحث في النسب بعد عدنان حافظ المغرب الامام ابن عبد البر الاندلسي وقال انما المراد بها أن يحيط بهم كلهم ويحصيهم وليس البحث في نسبهم !!!

وهذه المسألة اختلف فيها علماء كبار مثل البخاري ومالك
فليس من الفقه ابدا أن نحمل الناس على رأي فنحن لا نتكلم في العقائد


واما منع الباحثين من الاستئناس ببعض نصوص الإسرائيليات االتاريخية التي لا تخالف اصول ديننا فهذا تعد على ما رخص به رسول الله صلى الله عليه وسلم
وليس هناك شر اكبر من ان ياتي في زماننا من يحسب انه أفقه من رسول الله صلى الله عليه وسلم

واخيرا انا لا اؤمن بكل البحث الجيني ومثل هذه الترهات وهذا العلم ساقط عند الأكاديميين ....

وبالنسبة لعمر الارض ... فلو طابقا نصوص التوراة ومكتشفات العلم الحديث المتعلقة بالآثار التاريخية مع نصوص القران وبعض الاحاديث والاثار فلن يتجاوز عمر البشر على الارض العشرة آلاف عام ...

وشكرا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-02-2017, 07:51 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

لتعميم الفائدة والوقوف على ما بينه فقهاء الأمة .. لا نرى بأساً في بيان معنى حديث نبوي شريف ورد في هذا الموضوع من الإخوة الكرام وننقله عن مركز الفتوى " اسلام ويب " ويحمل رقم 9067 ... وتصنيفه تحت عنوان " أحاديث نبوية مع شرحها .

حديث ( حدثوا عن بني اسرائيل ولا حرج )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه
أما بعد :
فالحديث رواه أحمد وأبو داود عن أبي هريرة بلفظ ( حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ) ورواه البخاري من حديث عبدالله بن عمرو بلفظ ( بلغوا عني ولو آية , وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج , ومن كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار ) .
وعلى ذلك , فالمعنى واحد وهو أنه يجوز للمسلم أن ينقل كلامهم وأخبارهم الموجودة في كتبهم دون تقيّد بالبحث عن صحة الإسناد , بل نحكي أخبارهم كما هي للعبرة والاتعاظ إلا ما عُلِم أنه كذب .
قال الإمام الخطابي : ليس معناه إباحة الكذب في أخبار بني إسرائيل ورفع الحرج عمن نقل عنهم الكذب , ولكن معناه الرخصة في الحديث عنهم على معنى الإبلاغ وإن لم يتحقق صحة ذلك بنقل الإسناد , وذلك لأنه أمر قد يتعذر لبعد المسافة وطول المدّة , ووقوع الفترة بين زماني النبوّة , وفيه دليل على أن الحديث لا يجوز عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا بنقل الإسناد والتثبت فيه .
وقال في " عون المعبود " : وقال مالك : ألمراد جواز التحدث عنهم مما كان من أمر حسن .. أما ما عُلِم كذبه فلا , قاله في الفتح .
ونقل الحافظ في الفتح عن الشافعي قوله : من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يجيز التحدث بالكذب , فالمعنى : حدجثوا عن بني إسرائيل بما لا تعلمون كذبه , وأما ما تجوّزونه فلا حرج عليكم في التحدث به عنهم , وهو نظير قوله صلى الله عليه وسلم ( إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم ) ولم يرد الإذن ولا المنع من التحدث بما يقطع صدقه .
وقال الطيبي : ولا منافاة بين إذنه هنا ونهيه في خبر آخر عن التحدث .. وفي آخر عن النظر في كتبهم لأنه هنا أراد التحدث بقصصهم نحو - قتل أنفسهم لتوبتهم - وبالنهي .. العمل بالأحكام لنسخها بشرعه , أو النهي في صدر الاسلام قبل استقرار الأحكام الدينية والقواعد الاسلامية , فلما استقرّت أذن لأمن المحذور .. نقله المناوي في " فيض القدير " والله أعلم .


نرجوا أن تكون قد تمت الفائدة والتثبت من الفتوى في النقل عن كتب الأمم السابقة

رحم الله الشيخ بن باز فقد جمع في فتواه آراء الأولين والآخرين
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12-02-2017, 05:31 PM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

الامر هنا والله اعلم على ثلاثة اوجه :
1- ما ورد له خبر في الكتاب والسنه فلا سبيل لمراجعة الكتب السابقه .
2- مالم يرد به خبر في القرآن او السنه وهو من المباحات التي لا تقدم ولا تؤخر واتوقع ان هذا هو المعني بقوله صلى الله عليه وسلم (اذا حدثوكم اهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم )
3- مالم يرد به خبر في القرآن او السنه المطهرة وهو ليس من المباح الخوض فيه فلا يجوز الاعتماد على الكتب السماوية السابقه .
هذا والله اعلم
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-02-2017, 06:03 PM
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة فزارة
 
تاريخ التسجيل: 02-10-2016
المشاركات: 409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن زرعيني مشاهدة المشاركة
أخي الكريم ... لا يوجد في كتاب الله ما يمنع من الخوض في تواريخ وأنساب من قبلنا حتى سيدنا آدم ...
والآية (والذين من بعدهم لا يعلمهم الا الله) رد على من يحتج بها لمنع البحث في النسب بعد عدنان حافظ المغرب الامام ابن عبد البر الاندلسي وقال انما المراد بها أن يحيط بهم كلهم ويحصيهم وليس البحث في نسبهم !!!

وهذه المسألة اختلف فيها علماء كبار مثل البخاري ومالك
فليس من الفقه ابدا أن نحمل الناس على رأي فنحن لا نتكلم في العقائد


واما منع الباحثين من الاستئناس ببعض نصوص الإسرائيليات االتاريخية التي لا تخالف اصول ديننا فهذا تعد على ما رخص به رسول الله صلى الله عليه وسلم
وليس هناك شر اكبر من ان ياتي في زماننا من يحسب انه أفقه من رسول الله صلى الله عليه وسلم

واخيرا انا لا اؤمن بكل البحث الجيني ومثل هذه الترهات وهذا العلم ساقط عند الأكاديميين ....

وبالنسبة لعمر الارض ... فلو طابقا نصوص التوراة ومكتشفات العلم الحديث المتعلقة بالآثار التاريخية مع نصوص القران وبعض الاحاديث والاثار فلن يتجاوز عمر البشر على الارض العشرة آلاف عام ...

وشكرا
اخى الفاضل
تقول لايوجد فى كتاب الله ما يمنع الخوض فى الأنساب
ومن قال ذاك يا أخا العرب ومعظم علماء المسلمين خاضوا
فى هذا
يجب أن تفرق بين الخوض فى الأنساب
والخوض فى تحديد الاعمار
الأولى يخوضها الناس منها الصحيح وغير ذلك
إما الثانيه فقد افترى على الله كذبا من يحدد عمر أحد ينطبق
عليه الآية الكريمه ولايعلمها إلا الله


تقول وأما منع الباحثين من الاستئناس بنصوص التوراره ولاتخالف تعاليم الدين. ... فهو تعد على رسول الله

هداك الله اخى الكريم من المعتدى هنا
يا اخى الذى يحدد الاعمار هو المعتدى
وعلمه ظنى فلا يعلم أعمارهم إلا الله
صدقت بقولك لا شر أكبر ممن يدعى انه أعلم من رسول الله
فمن هذا الذى ادعى هذا! !!؟
هل هو من يعارض تحديد الاعمار للاجداد السابقين
على قدر فهمه أن التحديد لايعلمه إلا الله
أم من يحدد عمرالأرض او البشر لايتجاوز عشرة آلاف سنه
أم من يقول أن هناك سلالة تقدر بخمسين الف سنه
يا اخى الكريم
اليهود كذابون مزورين
وحتى علماء الإسلام اختلفوا فى تحديد الجديد متفوق عدنان
وهذا يدل على أنها اجتهادات غير قطعيه
وعلى الإنسان أن يهرف بما يعرف

اخى تقول لا أومن بالعلم الجينى وأنه ترهات
هذا رأيك و لك مطلق الحريه
لكن كيف قطعت أن عمر الأرض لايتجاوز عشرة آلاف
عام وهذا القطع يودى تلقائيا إلى أن عمر البشر باستثناء
أبو البشر آدم عشرة آلاف عام
وأين معشر الجن الذين عاثوا بالأرض فسادا قبل خلق آدم
هل عاشوا الف عام قبل خلق آدم أم خمسين ألف سنه
أم مجرد سنين عده افدنا من المصادر الدينيه والتاريخية
بارك الله بك
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-02-2017, 06:25 PM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

اخي الكريم اود ان انوه بداية الى انك تذهب الى غير ما أقصده احيانا ...

وللتوضيح...
لا يوجد عاقل على وجه الارض يمكن ان يحدد عمر انسان ممن عاش في الأزمنة الغابرة مالم يرد به وحي صحيح محكم مثل كتاب الله

واما التوراة والإنجيل فما نحصل عليه منها هو الترجيح او التقريب فقط
وحتى مكتشفات العلم الحديث القائمة على دراسة ذرات الكربون والعناصر المشعة كلها تقريبية وكلما ابتعد الزمان زادت نسبة الخطأ


فانا هنا أؤكد لك أن لا احد يستطيع أن يجزم من خلال الإسرائيليات ومكتشفات العلم الحديث بشيء عن تلك الأزمنة الغابرة مالم يرد ذكره في القران الذي لا يتخلله نقص او خلل
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-02-2017, 06:31 PM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

ثانيا ... بخصوص عمر الارض
رجعت المنشور ووجدت اني ذكرت عمر الارض خطئا وانما قصدت عمر البشر على الارض وهذا واضح من السياق


اما كيف حددته ... فهو اولا غير محدد وانما تقريبي
والطريقة بسيطة

حيث اكتشف العلماء الواحا تؤرخ الطوفان وقدروا أنه حصل سنة ٤٠٠٠ق.م تقريبا
ومن جهة أخرى لو حسيت الاعمار والأزمنة في التوراة ستجد أن الطوفان بنفس الفترة تقريبا

ونقل عن ابن عباس قوله انه بين وفاة ادم وبين نوح الف عام
ومكث نوح في قومه ١٠٠٠ عام تقريبا

ونحن الان ٢٠٠٠ بعد الميلاد

واضف عليه عمر ادم على الارض فنحن نتحدث عن فترة تقدر بتسعة الاف الى عشرة آلاف عام

طبعا هذا تقريبي والعلم عند الله
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-02-2017, 06:33 PM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

اما عمر الارض فهو يقدر بملايين السنين وفقا للدراسات الأحفورية

ولكن يجب ان تعلم أن العلماء من انصار نظرية داروين حريصون على اثبات وجود بشري قبل خمسين الف عام وذلك لأسباب تتعلق باثبات نظريتهم

وفي النهاية كل ما ورد بهذا الشأن مقاربات

اما منع الناس من الخوض والتقريب فلا زلت لا افهم ما هي الغاية منه مع أن الشرع لم يمنع
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 13-02-2017, 07:41 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

عمر الانسان عشرة آلاف عام !!!
طالما الخوض في هذا الشأن علمياً .. ولا علاقة للدين والشريعة فيه .. فالمعلوم طبقاً لعلم الباحثين في الجيولوجيا والآثار , فقد زودونا بمعلومات عن تراث الانسان منذ قرن مضى .. وما زالت المعلومة لم ينقضها أحد ! بل ازداد تاكيدها ...!
المعلومة تقول : إن أقدم حضارة موروثة عن استقرار الانسان في تجمعات بشرية هي آثار مدينة " اريحا " في فلسطين ! وقدروا عمرها ( 16000 ) عام .. وتليها " دمشق " وقدروا عمرها ( 10000 ) عام .. أي كلا المدينتين سكنهما الانسان قبل الميلاد ب ( 14000 - 8000 ) عام على التوالي .. فكيف يكون عمر البشر فقط عشرة آلاف عام ؟؟؟
وجدير بالذكر أنه في عام 2013 م .. وفي الركن الجنوبي الغربي من جمهورية مصر العربية .. أي في زاوية الحدود عند تلاقي " ليبيا ومصر والسودان " وعلى بعد ما يربو على الألف ميل عن القاهرة أكتشف عالم مصري آثاراً لتجمات سكنية لا شبيه لها إلا آثار مدينة " اريحا " الفلسطينية .. وقدر عمرها علمياً بثمانية آلاف إلى اثني عشر ألف عام .. وخرج بمحصلة أن من أسسوا التجمع السكني في أريحا هم الذين أسسوا التجمع السكني في البقعة النائية في أرض مصر .. والجدير بالذكر أن الأثرين مطابقين لما عُثِر عليه في دمشق ...!
هنا بدأ العالم يربط بين تواريخ هذه الآثار وعلاقتها ببعضها البعض ومن هم الأقوام الذين عاشوا فيها على سعة المسافة بين هذه وتلك .. فتوصل الى أن من عمروا هذه الأرض الواسعة هم " قوم عاد " الذين جاءوا بعد الطوفان وعمروا الارض وتكاثروا .. ومنهم خرجت كل شعوب الارض .. معتمداً على آيات القرآن الكريم التي تقول أن نوح عليه السلام ذريته هي الباقية أولاً .. ثم من بعده " لا يعلمهم إلا الله " ثم هي حقيقة ملموسة في تكذيب الاسرائيليات التي تزعم ان عمر الانسان فقط سبعة أيام من أيام الله التي اليوم منها " بألف عام " من اعوام البشر .. كذبوا وخابوا وخسروا .. فقد حددوا النهاية في عام 2000 وأخافوا شعوب الارض التي لا تؤمن بشريعة الاسلام حتى ان آلاف الناس انتحروا وملايين أصابهم الاكتئاب ولم يحصل شيء مما دلسوا به ...!
هنا ننوّه بأن علماء الأمة وفقهاؤها لم ينزل أحدهم في تقدير عمر الانسان عن 20000 عام ولم يزيد أحد منهم عن ان عمر الانسان 100000 عام - والله أعلم .. لكن أيضا هناك عالم جليل معروف على مستوى العالم الاسلامي له رأي جديد في أعمار البشر ! فهو يقول : ما أدراكم بأن القرون السابقة هي كالقرون التي نعيش فيها ؟ أي القرن يساوي مائة عام .. ولماذا لا يكون القرن مساوياً لأعمار الأمم السابقة التي كانت تعيش ألف عام أو نحوها ؟ أي أن القرون الأولى كانت كل قرن منها يساوي ألف عام !!! ولم لا .. وهو لم يجزم بل يبدي رأي وهو كما ذكرنا عالم فاضل وأساذ في كلية أصول الدين ومؤلف تملأ كتبه بلاد الاسلام .. دعوة للتفكير على الأقل ...!
محصلة الكلام : عمر الانسان على الارض لا يعلمه غير خالق الارض والبحث فيه لا يعدو عن انه " ملهاة " لا طائل منها حيث انها لا تفيذ البشرية سواء كان العمر قرن واحد أو آلاف القرون - مع احترامنا للعلم والباحثين ...!
نختم بالاعتذار عن الإطالة .. حيث أن في الجعبة أضعاف ما سطرناه .. وسنذكر بعضه عند اللزوم .
رحم الله والديكم .. ونفع بكم عباده .. وزادكم حلما وعلما ومعرفة
أخوكم " ابو عمر الفاروق "
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 13-02-2017, 11:32 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

تحية طيبة العم الكريم أبوعمر حفظك الله ...
إسمحلي بعد إذنك أن أرد بنقاط محددة ...

الأولى : الية تحديد عمر الأرض والقيمة العلمية للدراسات

هناك نوعان ممن تكلم في تحديد عمر الأرض (أو أعمار الحضارات)

علماء التاريخ : اعتمدوا على النقوش والألواح بالاضافة للتوراة وخرجوا بنتيجة مطابقة لما ذكرت سابقا

علماء: الجيولوجيا: اعتمدوا على دراسة اعمار ذرات الكربون وبعض العناصر المشعة الاخرى ووصلوا الى نتائج بعضها يزعم ان عمر البشر اكثر من ١٥٠ مليون سنة

أيهما نصدق ؟؟؟ وهل القيمة العلمية لدراسات العناصر المشعة كفيلة بدحض الرواية التاريخية ؟؟؟

الجواب ... لا

أساسا يستحيل اعتبار صحة هذه الدراسات لانه وبكل بساطة لم يتمكن عالم من دراسة شيء على امتداد ١٠٠٠٠ سنة مثلا: وضع طبقا وتركه ١٠٠٠٠ عام ومن ثم عاد إليه وحدد عمره باستخدام ذرات الكربون و طابق النتيجة مع عمره الحقيقي ...


هذا لم يحدث ابدا ...

وعلى العكس لنظرية الكربون المشع تعتمد في اساسها على افتراض ثبوت تدفق الأشعة الكونية على امتداد مئة الف عام ... وهذا لا يعلمه الا الله ...
وهناك الكثير من النقد لهذه النظرية وهي لا تعدوا أن تكون أطروحة علمية تحتمل الكثير من الخطأ وكما أثبتت تقاربا في بعض الاحاديث المصرية التي عمرها ٣٠٠٠ عام فقد أظهرت بعد قياسها في عظام فقمة انها ماتت قبل ١٣٠٠ عام على الرغم انها قتلت بنفس اليوم !!!!!!!!!

والأمثلة على عدم دقة ارقام الجيولوجيين اكبر من ان تذكر وبامكانك أن تستزيد في ذلك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 13-02-2017, 11:40 AM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

النقطة الثانية : لماذا هذا التفاوت ولماذا يصر البعض على اثبات وجود بشري بعيد

ببساطة انهم الدارونيون ...

تعتمد نظريتهم على حصول التطور عبر عشرات آلاف السنين ... فإذا عثروا على بقايا وارخوها بمئة الف عام مثلا يمكن ان يكون حصل لها تطور (وفقا لبعض نظرياتهم)

ومن أمثلة الدراسات الكاذبة دراسة (انسان بلتداون) الشهيرة والتي تبين لاحقا أن البقايا التي خضعت للدراسة ليست مكتشفة وانما مصنعة تصنيعا !!!!

فكيف نؤمن لهم ونصدقهم ...


انا اعمل في شركة ادوية وقبل فترة طرحت دراسة (meta analyssis revie) لحالات النزيف الذي يهدد الحمل

وقامت به مؤسسة عالمية محايدة وخلصت بنتيجة انه من أصل ٤٠٠ دراسة أجريت على الأدوية المطروحة لمعالجة هذه المشكلة لم تصمد اكثر من خمس دراسات والباقي كله تم العبث به أثناء الدراسة

ونحن نتحدث عن دراسات استغرقت من شهور لعدة سنوات قليلة على ابعد تقدير

فكيف سنأتمن الدارونيون الكاذبين على عشرات آلاف السنين في شيء لم يثبت صحته بعد
تقبل كل الحب مني والتقدير
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 13-02-2017, 12:01 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,198
افتراضي

ان التكلف بالحديث وابداء الرأي او اصدار قرار.
مهما كان نوعه ...
لابد ان يكوت مبنيا على قاعدة محكمه من الخبره والدرايه، وفهم الاصول.
وعليه نحن لا نسمع من غير اهل الاختصاص، ولا نخالف ما استقر عليه الاول.
وناخذ بالنقل! ونستعين بالعقل.
وليس كلامنا الا دليل لمن شاء ان يتحرى الصواب ويخلص الى الحقائق.
ونتابع...
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 13-02-2017, 12:13 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,198
افتراضي

...... كنت قد طرحت امرا لم يلتفت اليه احد.
الا وهو..
... ان سادتنا ابراهيم ولوط متعاصران.
وان اغفلت قصة سيدنا ابراهيم مع النمرود،على اهميتها، من التاريخ الحضري للمنطقة بدعوى انها كانت خارج المنطقه والبعد ضيع الاصل.
فكيف القول بهلاك قوم لوط وهم في صميم الارض تحيط بهم حضارات سامقة من كل الجهات.
كيف لم نجد لهم خبرا؟.
و نسمع....
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 13-02-2017, 02:07 PM
د عبدالرحمن زرعيني غير متواجد حالياً
مشرف عام مجلس السادة الاشراف - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2016
العمر: 32
المشاركات: 127
افتراضي

حتى نكون ممن "لا يتكلفون ابداء الرأي" فستكون هذه آخر مشاركة لي في هذا الموضوع وهي رد على استفسار الأخ المكرم الجموني عن قصة لوط عليه السلام

والأمر ببساطة أن القرية اهلكت عن بكرة أبيها ما عدا لوط عليه السلام وابنتيه ولم تكن حولهم حضارات عظيمة فالفراعنة كانت حدودهم سيناء وهي بعيدة مئات الكيلومترات عن "قرية" قوم لوط

وأما الكنعانيون القاطنون في غرب فلسطين ففضلا عن بعدهم المكاني المقدر بعشرات الكيلومترات لم تكن لهم مدونات والواح يكتبون فيها تاريخهم وما رشح عنهم هو فقط من مدونات الحملات الفرعونية على القدس والتي ابتدئها بيبي الاول الفرعوني

وما سوى ذلك عندما تتحدث عن قرابة ٢٠٠٠ ق.م فلم يكن هناك شيء مدون

وانت لا تتحدث عن حضارة كبيرة مثل الفرعونية او اليونانية ... بل تتحدث عن قرية صغيرة جدا ...

والشكر الجزيل على الحوار القيم ونعتذر عن الإطالة واستعجال الرد وفقنا الله وإياكم لكل خير
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 13-02-2017, 03:20 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,198
افتراضي

ان حرية الفهم موكول الى المتلقي .

ونتابع.......

اما ان قرية لوط كانت صغيره ..... فالامر نسبي.
وقد ورد انها اكثر من قريه ....
واما انهم بادوا فذلك امر صحيح...
فهل نفهم انها كانت نقمة عليهم خاصة ....ولم تتجاوزهم الى غيرهم ... ولز كعبره.

اما عن الانسحاب من الموضوع... فلا ارى مبررا لذلك
الا ان كان لك راي اخر في ملاحظتنا .... ووجب من تلطفك تبيان وجهة نظرك.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن زرعيني مشاهدة المشاركة
حتى نكون ممن "لا يتكلفون ابداء الرأي" فستكون هذه آخر مشاركة لي في هذا الموضوع وهي رد على استفسار الأخ المكرم الجموني عن قصة لوط عليه السلام

والأمر ببساطة أن القرية اهلكت عن بكرة أبيها ما عدا لوط عليه السلام وابنتيه ولم تكن حولهم حضارات عظيمة فالفراعنة كانت حدودهم سيناء وهي بعيدة مئات الكيلومترات عن "قرية" قوم لوط

وأما الكنعانيون القاطنون في غرب فلسطين ففضلا عن بعدهم المكاني المقدر بعشرات الكيلومترات لم تكن لهم مدونات والواح يكتبون فيها تاريخهم وما رشح عنهم هو فقط من مدونات الحملات الفرعونية على القدس والتي ابتدئها بيبي الاول الفرعوني

وما سوى ذلك عندما تتحدث عن قرابة ٢٠٠٠ ق.م فلم يكن هناك شيء مدون

وانت لا تتحدث عن حضارة كبيرة مثل الفرعونية او اليونانية ... بل تتحدث عن قرية صغيرة جدا ...

والشكر الجزيل على الحوار القيم ونعتذر عن الإطالة واستعجال الرد وفقنا الله وإياكم لكل خير
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 13-02-2017, 03:46 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

ألأخ الكريم - ابو شريف - رعاك الله
نحن لم نهمل سؤال أفضالكم ! لكن لما أننا لا نملك تعليلاً سَبّب إهمال قوم لوط ! احجمنا عن الخوض فيه ...!
أما أن قوم لوط كانوا قليلٌ من الناس ! فهذا أمر لا يمكنننا التسليم به .. حيث ان التاريخ والاجتهادات السابقة من العلماء والباحثين ذكرت أن قوم لوط كانوا في قرى عددها " من ثلاث قرى إلى ست قرى " .. وهذا يؤشر الى انهم كان لهم شهرة بين من يحيطون بهم من الناس .. والدليل من القرآن الكريم في قصة قوم شعيب عليه السلام حيث قال { وما قوم لوط منكم ببعيد } أي أنهم مشهورون كما قوم شعيب لقرب الديار فيما بينهم ...!
لكن إهمال ذكرهم ! ولما أن تفضلت بتكرار السؤال عن ذلك .. هنا لا بد لنا من تسطير ما يتبادر للذهن .. وهو أن كافة من سبقونا من المؤرخين وحتى علماء فقه قد أخذوا عن اليهود بحجة انهم أقدم وأقرب منا الى تلك الأحداث ! لكننا نرى أن إحجامهم عن التعرّض لقوم لوط هو أنهم يتحرجون من نقل ما جاء به " ابناء القردة والخنازير " عن لوط النبي وبناته عليه السلام ! وذلك - كما نراه - ليس إلا هروب من الناقلين عنهم حتى لا يجري التكذيب فور قيامهم بالنقل ! لأن من ينقل عنهم ويذكر ما قالوه عن نبي من أنبياء الله عليهم السلام سيجري تكذيبه دون ريب .. فأهملوا سيرة لوط حتى يروجوا لما نقلوه عن اليهود .. وذلك فيه مدعاة للشك قي نواياهم من حيث البدء بنقلهم المزوّر الكاذب ...!
هنا سنذكر ما جاء بكتب الفجرة الكفرة عن سيدنا لوط عليه السلام .. فهم يقولون أن نبي الله لوط لما أن نجا من الخسف وبناته التجأ الى كهف في جبال وادي الاردن الشرقية .. ولما أن كان متعباً اخذه السبات فنام .. وحينما أفاق وكان جائعاً قامت بناته بإحضار طبخٍ قد هيّأتاه له وقدمتاه اليه .. وكان في هذا الطبخ خليط من الأعشاب المخدرة .. فخدرتاه وقامتا بارتكاب الفاحشة معه - لعنهم الله - وكانت نتيجة هذا الزنى أن جاء منها أجداد ( العمونيون والمؤابيون ) .. قاتل الله يهود كم افسدوا في بلاد الله ...!
هنا يتبادر لذهن القارىء سؤال : لماذا هذه التهمة لنبي الله وبناته عليه السلام ؟؟ ونقول : إن من تتبع التاريخ وعرف حقائقه يخرج بمعرفة وعلم أن " أشَدَّ الأقوام حرباً على اليهود بعد أن تمكنوا من إقامة شبه كيان لهم في الارض المقدسة " كانوا هم " العمونيون والمؤابيون " .. ويظهر هذا الكذب بأنه نكاية وحقداً على القوم الذين كانوا سدّاً منيعاً أمام أطماع يهود ومحاولاتهم لإفساد المجتمعات المحيطة بهم .. لذلك كان من نقلوا عن يهود يتحرجون عن اتمام ذكر كل قصصهم الخرافية وتدليسهم وكذبهم وخاصة على انبياء الله تعالى عليهم السلام ...!
هذا رأينا الشخصي .. ونأمل أن نرى رأياً آخر حتى وإن كان مخالفاً .. فله منا كل الترحيب والاحترام والتقدير
والله تعالى أعلم .. ونسمع من الكرام
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)

التعديل الأخير تم بواسطة الشريف ابوعمر الدويري ; 14-02-2017 الساعة 06:41 AM
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 14-02-2017, 06:12 AM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس الانساب مشاهدة المشاركة
الامر هنا والله اعلم على ثلاثة اوجه :
1- ما ورد له خبر في الكتاب والسنه فلا سبيل لمراجعة الكتب السابقه .
2- مالم يرد به خبر في القرآن او السنه وهو من المباحات التي لا تقدم ولا تؤخر واتوقع ان هذا هو المعني بقوله صلى الله عليه وسلم (اذا حدثوكم اهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم )
3- مالم يرد به خبر في القرآن او السنه المطهرة وهو ليس من المباح الخوض فيه فلا يجوز الاعتماد على الكتب السماوية السابقه .
هذا والله اعلم
هل اتفقنا على هذه النقاط الثلاث
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 14-02-2017, 06:47 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

ثلاث نقاطٍ جوهريّة ... بارك الله بك ... قد حَوَت جُلَّ ما دار عليه الحوار !
زادك الله علما ومعرفة
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 14-02-2017, 10:14 AM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندس الانساب مشاهدة المشاركة
هل اتفقنا على هذه النقاط الثلاث
وفقكم الله
السؤال الملح الآن :
هل عمر ابرهيم عليه السلام من الصنف الثاني الذي لم يرد به خبر في القراآن او السنه وهو من المباحات التي يصدق عليها قوله صلى الله عليه وسلم (اذا حدثوكم اهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم )
اريد منكم بارك الله فيكم اجابات واضحه وصريحه لتعم الفائده
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 14-02-2017, 03:39 PM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,342
افتراضي

ألأخ المكرم - رعاك الله
لا .. ليس ممن استثنتهم الآية الكريمة ...!
فهو بالقطع ممن ( جاءوا من بعدهم !!! ولا يعلمهم إلا الله ) وعليه فإن محاولة تثبيت عمر سيدنا ابراهيم عليه السلام يقع بالمحظور لأنه يخالف كتاب الله تعالى .. وانت اللبيب .
نسأل الله لنا ولكم الهداية وحُسن الفهم والعمل
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 14-02-2017, 05:17 PM
الصورة الرمزية الشريف محمد الجموني
الشريف محمد الجموني غير متواجد حالياً
ضيف شرف النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2010
الدولة: بلاد العرب اوطاني
المشاركات: 7,198
افتراضي

نقول... بعد الصلاة على الرسول.
ان كل مالا تشتمله الموافقة بين دفتيها، او يخرجه الرد اي الرفض ، تصديقا ولا تكذيبا...فهو من المهمل!
..... فهل نحن ، منتهون؟.
__________________
[frame="1 98"]
{وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }آل عمران104
[/frame]
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 14-02-2017, 08:15 PM
مهندس الانساب غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 12-08-2016
المشاركات: 358
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف محمد الجموني مشاهدة المشاركة
نقول... بعد الصلاة على الرسول.
ان كل مالا تشتمله الموافقة بين دفتيها، او يخرجه الرد اي الرفض ، تصديقا ولا تكذيبا...فهو من المهمل!
..... فهل نحن ، منتهون؟.
وما هو المهمل وفقك الله
وما حكم معرفة المهمل ؟
وفقكم الله
__________________
الأصل في الانساب هو القحطانية ولا إسماعيلية لقبيلة إلا بدليل من السنة المطهرة
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 15-02-2017, 04:35 AM
ابوحسين البدرى الفزارى غير متواجد حالياً
مشرف مجلس قبيلة فزارة
 
تاريخ التسجيل: 02-10-2016
المشاركات: 409
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف محمد الجموني مشاهدة المشاركة
نقول... بعد الصلاة على الرسول.
ان كل مالا تشتمله الموافقة بين دفتيها، او يخرجه الرد اي الرفض ، تصديقا ولا تكذيبا...فهو من المهمل!
..... فهل نحن ، منتهون؟.
اللهم صلى وسلم وبارك على نبينا محمد
على قدر فهمى شيخنا الفاضل
ان /المهمل/تعنى الترك لاتصديقا ولاتكذيبا
واهمال الشى هو الاستغناء عنه البته
وبمعنى اشمل
ان النقل عن اليهود من النقليات المهمله
فلا استئناس بنقلهم صادقين اوكاذبين

افدنا بارك الله بك ونفع بك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصية النبي أن يرجع المسلمون لأبي بكر بعده.. "فأتي ابي بكر" د حازم زكي البكري مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 9 19-08-2016 03:03 AM
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجلس العقائد العام 3 08-06-2015 02:42 PM
عدة مقالات حول عرب عاربة ومستعربة معاذ شديد مجلس قبائل العرب القديمة و البائدة 7 10-01-2015 03:45 PM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 09:24 PM
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجلس العقائد العام 0 10-05-2012 01:20 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه