الشَّيْخ الْعَارِف بِاللَّه خواجه عبيد الله السَّمرقَنْدِي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تحقيق نسب آل برنية
بقلم : محمد برنية
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: مثال علي كيفية ربط الأبناء بالجد المدرج في كتب الأنساب (آخر رد :الشريف عبد العزيز القاضى)       :: محاولة فاشلة لفصل الرماح والفوايد عن السعادي (آخر رد :قبيلة الفوايد)       :: نسب قبيلة الحويطات . (آخر رد :مدحت صبرى محمود محمد هزاع)       :: (وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا) ... حقائق عن حرب يونيو٦٧م، والاستنزاف ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: عائلة الباقوره (آخر رد :محمد بن صالح بن جاد)       :: نسب قبيلة يكوت (آخر رد :سالك لعبيدي)       :: تحقيق نسب آل برنية (آخر رد :محمد برنية)       :: أشراف الحجاز (آخر رد :kamal)       :: معوض الصعيدي (آخر رد :معوض الأقرع)       :: نسب عائلة سيد احمد (آخر رد :أبوبكرتوفيق عبدالعليم سيدأحمد)      




إضافة رد
قديم 18-06-2017, 10:51 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي الشَّيْخ الْعَارِف بِاللَّه خواجه عبيد الله السَّمرقَنْدِي


الشَّيْخ الْعَارِف بِاللَّه خواجه عبيد الله السَّمرقَنْدِي

ولد رَحمَه الله تَعَالَى فِي بَلْدَة طاشكند من ولَايَة شاش

حُكيَ عَن بعض احفاده وَهُوَ خواجه مُحَمَّد قَاسم بن خواجه عبد الْهَادِي بن خواجه مُحَمَّد عبد الله بن خواجه عبيد الله انه يَنْتَهِي نسبه الى الْمُؤمنِينَ عمر ابْن الْخطاب رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ وَقَالَ ايضا نقل عَن جدي انه قَالَ مَا غفلت عَن الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى الا مرّة وَهُوَ اني كنت فِي سنّ عشر وَكنت اذْهَبْ الى الْمعلم بطاشكند والوحل فِي تِلْكَ الْبِلَاد كثير فَوَقع نَعْلي فِي الوحل واشتغلت باخراجه وَوَقعت الْغَفْلَة مني فِي ذَلِك الْوَقْت وَقَالَ أَيْضا أَخذ جدي طَريقَة التصوف عَن الْمولى يَعْقُوب الجرخي وَهُوَ لقنه الذّكر قَالَ وَنقل عَن جدي أَنه قَالَ غلب على خاطري دَاعِيَة تَحْصِيل الْعلم وَكنت فِي سنّ الْعشْرين فَذَهَبت من طاشكند الى خدمَة الْمولى نظام الدّين خاموس وَهُوَ مدرس فِي ذَلِك الزَّمَان بمدرسة الغ بيك بسمرقند وَكنت سَمِعت حَاله وجذبته واستغراقه فَوَجَدته فِي الْمدرسَة يدرس للطلبة فَجَلَست فِي زَاوِيَة من الْمدرسَة صامتا وساكنا وَلما فرغ من الدَّرْس نظر الي وَقَالَ لأي شَيْء اخْتَرْت الصمت وَقبل ان اتكلم اجاب هُوَ وَقَالَ الصمت نَوْعَانِ صمت المترقين من عَالم البشرية وانه مبارك لصَاحبه وَصمت الساكنين فِيهِ وانه مكر لصَاحبه وَكَانَ خواجه عبيد الله يَقُول علمت جلالة قدر الْمولى الْمَذْكُور من كَلَامه هَذَا وَنقل عَن خواجه عبيد الله ايضا انه ذكر للسُّلْطَان فِي ذَلِك الزَّمَان اقبال النَّاس على الْمولى الْمَذْكُور فخاف السُّلْطَان من ذَلِك وامره بَان يشرف مقَاما آخر قَالَ خواجه عبيد الله اخذت الْمولى الْمَذْكُور من سَمَرْقَنْد الى طاشكند وأنزلته منزلي هُنَاكَ وخدمته كَمَا يَنْبَغِي واهيىء لَهُ كل يَوْم طَعَامه وضوأه واصلي مَعَه الْفجْر ثمَّ اشْتغل بالحراثة ثمَّ اجيء واصلي مَعَه الظّهْر ثمَّ اشْتغل بالحراثة ثمَّ اجيء واصلي مَعَه الْعَصْر وَهَكَذَا كَانَت عادتي مُدَّة فَوَجَدته يَوْمًا متغيرا متكدرا عَليّ فَعلمت اني وشي بِي اليه مَعَ اني اعرف اني لم اقصر فِي خدمته وَلما نظر الي الْمولى توجه الى المراقبة فاضطربت نَفسِي حَتَّى كَادَت ان تخرج روحي وَكَانَ من عَادَة الْمولى انه اذا توجه الى المراقبة لَاحَدَّ لَا يتَخَلَّص هُوَ اصلا فقصدت قبر جدي الاعلى الشَّيْخ خاونتهور فَمَا قدرت على فتح بَاب الْقبَّة حَتَّى رميت نَفسِي من الكوة فعرضت على جدي براءتي مِمَّا اتهموني بِهِ وتوجهت فَوَقع لي هُنَاكَ غيبَة فَأخذُوا مَا وَقع عَليّ من الثقلة فطرحوها على الْمولى الْمَذْكُور فَلَمَّا افقت من الْغَيْبَة وجدت نَفسِي على الخفة فَذَهَبت الى الْمولى الْمَذْكُور وَلما رَآنِي قَالَ يَا عبيد الله انه سهل ثمَّ مَاتَ فجهزته ودفنته رَحمَه الله تَعَالَى وَنقل عَن خواجه عبيد الله انه قَالَ ان الْمولى حسام الدّين الشَّاشِي من اولاد السَّيِّد امير كلال كَانَ من أَصْحَاب السَّيِّد حَمْزَة وَكَانَ صَاحب استغراق نصب قَاضِيا ببخارى قَالَ خواجه عبيد الله حضرت محكمته وَجَلَست فِي مَوضِع اراه وَهُوَ لايراني وتأملت وَمَا رَأَيْت مِنْهُ الذهول والفترة مَعَ اشْتِغَاله بمصالح النَّاس قَالَ وَكَانَ يَقُول الْمولى حسام الدّين لَيْسَ لهَذِهِ الطَّرِيقَة لِبَاس احسن من الِاشْتِغَال بالافادة والاستفادة فِي زِيّ الْعلمَاء وَقَالَ ايضا كَانَ السُّلْطَان فِي زمن خواجه عبيد الله هُوَ السُّلْطَان احْمَد وَقد خرج عَلَيْهِ اخ لَهُ مُسَمّى بالسلطان مَحْمُود قد كتب اليه خواجه عبيد الله كتابا نصحه فِيهِ وحذره من هَذَا الامر فَلم يقبل نصحه وحاصر مَدِينَة سَمَرْقَنْد فَدخل خواجه عبيد الله حجرته واشتغل بِدفع الْعَدو وَأمر السُّلْطَان بَان يجمع عسكره فَلَمَّا خرج السُّلْطَان مَعَ عسكره من ابواب سَمَرْقَنْد خرج مَعَهم ريح من الابواب وَفرق جمع الْعَدو وَأهْلك اكثرهم فَانْهَزَمَ السُّلْطَان مَحْمُود وَقد اسر من ذَلِك الْعَدو رجل من أُمَرَاء التراكمة اسْمه مير بيرك وَقد حضر لمعاونة السُّلْطَان مَحْمُود الْمَزْبُور فَأتوا بِهِ الى السُّلْطَان احْمَد وَكَانَ السُّلْطَان وقتئذ فِي حُضُور خواجه عبيد الله فَقَالَ انا رجل تركماني لَا اعرف شَيْئا وَلَو حضر رستم لما قدر على انزالي عَن الْفرس وَلَكِن مَا اخذني الا هَذَا الشَّيْخ واشار الى خواجه عبيد الله وَحكي عَن مير شرِيف المعماسي وَكَانَ شَيخا صَالحا سَاكِنا بِمَدِينَة بروسه انه قَالَ كنت حِين مَا تكلم التركماني هَذَا الْكَلَام وَاقِفًا على بَاب خواجه عبيد الله قَالَ وَسمعت هَذَا الْكَلَام مِنْهُ باذني وَحكي عَن مُحَمَّد قَاسم انه قَالَ سَمِعت ان جدي خواجه عبيد الله امْر يَوْمًا بسمرقند بعد الظّهْر وَكَانَ يَوْم الْخَمِيس باحضار فرسه فَركب عَلَيْهِ وَتَبعهُ بعض اصحابه فَلَمَّا انْفَصل من الْمَدِينَة امرهم بِالْوُقُوفِ هُنَاكَ وَتوجه الى صحراء تسمى بدشت عَبَّاس وَذهب خَلفه وَاحِد من اصحابه مُسَمّى بمولى شيخ وَحكى هُوَ ان الشَّيْخ لما وصل الى دشت عَبَّاس اعدى فرسه الى جَوَانِب ذَلِك الْموضع وَرُبمَا يغيب عَن الْبَصَر فِي بعض الاوقات وَلما اتى الشَّيْخ منزله سُئِلَ عَن هَذَا الْحَال فَقَالَ ان سُلْطَان الرّوم مُحَمَّد خَان قَاتل مَعَ الْكفَّار فِي ذَلِك الْوَقْت فاستمد مني فَذَهَبت الى معاونته فغلب بِحَمْد الله تَعَالَى على الْكفَّار وَقَالَ خواجه مُحَمَّد قَاسم لما اتى وَالِدي خواجه عبيد الهادي الى بِلَاد الرّوم دخل على السُّلْطَان بايزيدخان فَسَأَلَهُ السُّلْطَان عَن زِيّ خواجه عبيد الله وَعَن هَيئته وَعَن فرسه وَقَالَ هَل كَانَ لَهُ فرس ابيض قلت نعم قَالَ السُّلْطَان بايزيدخان قَالَ وَالِدي السُّلْطَان مُحَمَّد خَان كنت يَوْمًا مَعَ محاربة الْكفَّار بعد الظّهْر وتوهمت الْغَلَبَة من الْكفَّار فتوجهت الى حَضْرَة خواجه عبيد الله قَالَ فَحَضَرَ شيخ صفته كَذَا وَكَذَا موفقا لما اخبرته وَقَالَ لي ايها السُّلْطَان مُحَمَّد خَان لَا تخف قلت كَيفَ لَا اخاف وعسكر الْكفَّار كثير غَايَة الْكَثْرَة وَقَالَ انْظُر الى كمي هَذَا فَنَظَرت فاذا فِيهِ صحراء وفيهَا مَا لَا يحد من عَسَاكِر الاسلام وَقَالَ هَؤُلَاءِ كلهم جَاءُوا لنصرة الاسلام قَالَ ثمَّ قَالَ لي اذْهَبْ الى هَذَا التل وَاضْرِبْ الطبل ثَلَاث مَرَّات وامر عسكرك بالكر على الْكفَّار فَفعلت مَا قَالَ وَرَأَيْت ان خواجه عبيد الله حمل على الْكفَّار مَرَّات فَانْهَزَمُوا بأسرهم قَالَ وَقَالَ ظن الوزراء كَلَامي لخواجه عبيد الله ان عَسْكَر الْكفَّار كثير كَلَام الْحيرَة لانهم كَانُوا لايرون خواجه عبيد الله وَنقل عَن شيخ الْحرم الشَّيْخ عبد المعطي انه قيل لَهُ انك لقِيت خواجه عبيد الله قَالَ نعم انه مُنْذُ مَا فرض الله تَعَالَى الْحَج يحجّ كل سنة واصحابه مَعَه مَعَ انه مُقيم بسمرقند وَكَانَت طَريقَة الشَّيْخ خواجه عبيد الله الِاعْتِقَاد على مَذْهَب اهل السّنة وَالْجَمَاعَة والانقياد لأحكام الشَّرِيعَة والاتباع لسنة رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ودوام الْعُبُودِيَّة وَهُوَ مُلَاحظَة جناب الْحق من غير شُعُور بِمَا سواهُ وَقَالَ التَّوْحِيد تَخْلِيص الْقلب عَن الشُّعُور بِمَا سواهُ وَقَالَ الْوحدَة خلاص الْقلب عَن الْعلم بِوُجُود مَا سوى الله وَقَالَ الِاتِّحَاد الِاسْتِغْرَاق فِي وجودالحق سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى وَقَالَ السَّعَادَة خلاص السالك عَن نَفسه فِي مُشَاهدَة الله تَعَالَى وَقَالَ الشقاوة الِالْتِفَات الى النَّفس والانقطاع عَن الْحق وَقَالَ الْوَصْل نِسْيَان العَبْد نَفسه فِي شُهُود نور الْحق وَقَالَ الْفَصْل قطع السِّرّ عَمَّا سوى الله تَعَالَى وَقَالَ السكر غَلَبَة حَال على الْقلب لَا يقدر مَعَه على ستر مَا وَجب عَلَيْهِ ستر توفّي قدس سره فِي سنة خمس وَتِسْعين وَثَمَانمِائَة وقبره الشريف بِظَاهِر سَمَرْقَنْد


توقيع : حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير الاحلام لابن سيرين رحمه الله د ايمن زغروت مجلس تفسير الاحلام و الرؤى 10 06-03-2020 10:16 PM
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 08-06-2019 09:52 PM
نهاية الارب في معرفة انساب العرب . ابو العباس القلقشندي الفزاري د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 8 10-12-2017 10:23 AM
غزوة أُحد . السيرة النبوية . د علي الصلابي القلقشندي مجلس السيرة النبوية 0 30-06-2017 12:36 AM
اتحاف عقلاء البشر بأخبار المهدي المنتظر منقول للفائدة قاسم سليمان الاسلام باقلامنا 0 10-05-2012 12:12 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه