القرآن افضل الذكر - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
فض النزاع حول ضريح العارف بالله خضر بن عنان العُمري
بقلم : خالد عنان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كبد وقوانص الدجاج.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: قبائل التحور FGC1713 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: اصل العرب ومساكنهم (آخر رد :الديباج)       :: سوهاج\ جهينه\الحرافشه (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: شرح نتيجة J-M267 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: ثلاث عينات لبني أسد على التحور FGC2 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: عينة هلالية صريحة من بني دريد تونس FGC7 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: الله دليل على وجود الله ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مالا تعرفونه عن سوزان مبارك......... شيء رهيب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ادعيه واذكار (آخر رد :هلا حيدر)      



مجلس الاذكار و المأثورات صحيح ما ورد عن محمد افضل الذاكرين (ص) في سنته المطهرة


إضافة رد
  #1  
قديم 04-07-2017, 06:38 PM
الحناوي غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 22-10-2009
المشاركات: 318
افتراضي القرآن افضل الذكر

القرآن افضل الذكر
فضل القرآن


القرآن الكريم هو الدستور الجامع لأحكام الإسلام، وهو المنبع الذي يفيض بالخير والحكمة على القلوب المؤمنة وهو أفضل ما يتقرب المتعبدون بتلاوته إلى الله تبارك وتعالى.
وفي حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن هذا القرآن مأدبة الله([1]) فاقبلوا مأدبته ما استطعتم، إن هذا القرآن حبل الله([2]) والنور المبين والشفاء النافع، عصمة لمن (40) تمسك به، ونجاة لمن اتبعه، لا يزيغ فيستعتب، ولا يعوج فيقوم، ولا تنقضى عجائبه، ولا يخلق من كثرة الرد([3]) اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته كل حرف عشر حسناتٍ أما إني لا أقول لكم آلم حرف، ولكن ألف ولام وميم" رواه الحاكم.
وفي وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي ذر رضي الله عنه: "عليك بتلاوة القرآن فإنه نور لك في الأرض وذخر لك في السماء" رواه ابن حبان في حديث طويل.
وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله (41) صلى الله عليه وسلم: الماهر([4]) بالقرآن مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران" رواه البخاري ومسلم.
ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل الناس على القرآن حملاً، ويفاضل بينهم بمنزلتهم من القرآن، ويوصى من عجز عن القراءة بأن يستمع ويتفهم، حتى لا يحرم بركة الصلة الروحية بكتاب الله تبارك وتعالى.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من استمع إلى آية من كتاب الله كتبت له حسنة مضاعفة، ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة" رواه أحمد.
(42)

وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثاً وَهُم ذوو عدد فاستقرأهم([5])، فاستقرأ كل رجل منهم، يعني ما معه من القرآن، فأتى على رجل منهم من أحدثهم سناً فقال: "ما معك يا فلان؟" قال: معي كذا وكذا وسورة البقرة. قال: "أمعك سورة البقرة؟" قال: نعم. قال: "اذهب فأنت أميرهم([6])" رواه الترمذي وقال: حديث حسن.
(43)

عرف سلفنا الصالح رضوان الله عليهم فضل القرآن وتلاوته، فجعلوه مصدر تشريعهم، ودستور أحكامهم، وربيع قلوبهم، وورد عبادتهم، وفتحوا له قلوبهم وتدبروه بأفئدتهم، وتشربت معانيه السامية أرواحهم، فأثابهم الله في الدنيا سيادة العالم، ولهم في الآخرة عظيم الدرجات، وأهملنا القرآن فوصلنا إلى ما وصلنا إليه من ضعف في الدنيا ورقة في الدين.
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عُرضت عليَّ أجور أمتي حتى القذاة يُخرجها الرجل من المسجد، وعُرضت عليَّ ذنوب أمتي فلم أر ذنباً أعظم من سورةٍ من القرآن، أو آيةٍ أوتيها رجل ثم نسيها" رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة.
ولهذا عُني الإخوان المسلمون بأن يجعلوا كتاب الله تبارك وتعالى أول أورادهم، وكان من تعهدهم أن يرتب الأخ على نفسه كل يوم حزباً من القرآن الكريم.

[1]- "إن هذا القرآن مأدبة الله" أي مدعاته، شبه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن بصنيع صنعه الله لهم فيه خير ومنافع.
[2]- "إن هذا القرآن حبل الله" أي نور هداه.
[3]- "ولا يخلق" قال النووي. بضم اللام ويجوز فتحها والياء فيهما مفتوحة، ويجوز ضمها مع كسر اللام. يقال. خلق الشيء، وخلق، وأخلق إذا بلى، والمراد هنا لا تذهب جلالته وحلاوته من كثرة التلاوة والقراءة.
[4]- "الماهر": الحاذق الكامل الحفظ الذي لا يتوقف ولا تشق عليه القراءة لجودة حفظه. و"السفرة": الملائكة. "البررة": المطيعون "ويتتعتع فيه" قال القرطبي: التتعتع التردد في الكلام عياً وصعوبة، وإنما كان له أجران من حيث التلاوة ومن حيث المشقة، ودرجات الماهر فوق ذلك كله، لأنه قد كان القرآن متعتعاً عليه ثم ترقى عن ذلك إلى أن شبه بالملائكة.
[5]- "فاستقرأهم". أي طلب منهم أن يقرءوا.
[6]- تمام الحديث: فقال رجل من أشرافهم: والله يا رسول الله ما منعني أن أتعلم البقرة إلا خشية أن لا أقوم بها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تعلموا القرآن واقرءوه، فإن مثل القرآن لمن تعلمه فقرأه وقام به كمثل جراب محشو مسكا يفوح ريحه في كل مكان، ومثل من تعلمه فيرقد وهو في جوفه كمثل جراب وكئ على مسك".
وقوله صلى الله عليه وسلم. "وكئ على مسك" أي ربط بالوكاء وهو الخيط الذي يشد به فم القربة.


__________________
فريق الساجدين

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-08-2017, 08:56 PM
احمد لافي الطويلعي غير متواجد حالياً
عضو منتظم
 
تاريخ التسجيل: 20-08-2017
المشاركات: 82
افتراضي

بارك الله فيك ونفع بك وحماك وحفظك ورعاك وسدد خطاك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 10 28-10-2017 06:20 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
القرآن المعجزة الخالدة ابراهيم العثماني مجلس أهل القران 1 04-03-2014 06:04 PM
الدليل والأثر على بدعية من إذا ذكر الله اجتمع وجهر محمود محمدى العجواني موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 4 07-12-2010 06:40 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه