الْعَارِف بِاللَّه الشَّيْخ محمدالجمال الشهير بجلبي خَليفَة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
أحكام زكاة الفطر ,,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: السادة الاشراف الحسنيين الرسيين ال السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: الاشراف آل السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: طلعت نتيجتي على التحور ZS5227 هل من تفسير ؟ (آخر رد :ام عبدالله)       :: عائلة الكيلاني (آخر رد :صاحب زمانه)       :: تخالط أنساب آل جعفر وآل الصديق في العالم العربي (آخر رد :ناصر بكر)       :: لن تعرف قيمة ولدك الصالح إلا إذا (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: عشيرة الفضلي - فضول غريسا (آخر رد :فضول غريسا)       :: محمد المهدي إبن الحسن العسكري (آخر رد :ناصر بكر)       :: اسأل عن نسب أل إبو زيد بأرض اليمن (آخر رد :محمد النماري الهلالي)       :: المنطق المقلوب (آخر رد :ناصر بكر)      




إضافة رد
قديم 07-07-2017, 05:36 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قريش و كنانة - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية د حازم زكي البكري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة palestine

افتراضي الْعَارِف بِاللَّه الشَّيْخ محمدالجمال الشهير بجلبي خَليفَة

الْعَارِف بِاللَّه الشَّيْخ محمدالجمال الشهير بجلبي خَليفَة


وَهُوَ من نسل جمال الدّين الاقسرايني كَانَ مشتغلا بِالْعلمِ اولا وَعند اشْتِغَاله بالشرح الْمُخْتَصر للتلخيص غلب عَلَيْهِ محبَّة الصُّوفِيَّة وَمَال الى طريقتهم واختلى اولا بِبِلَاد قرامان عندالشيخ عبد الله من خلفاء الشَّيْخ عَلَاء الدّين الخلوتي وَفِي اثناء تِلْكَ الْمدَّة اتى الْمولى عَلَاء الدّين الى بِلَاد قرامان فَذهب اليه وَرَآهُ لابسا جُبَّة سَوْدَاء وعمامة سَوْدَاء وراكبا على فرس اسود واظهر لَهُ الْمحبَّة فَقَالَ الشَّيْخ عَلَاء الدّين ان اردت هَذِه الْجُبَّة اعطيتك اياها فاجاب هُوَ بَان لبس الْخِرْقَة يَنْبَغِي ان يكون بِاسْتِحْقَاق وَلَا اسْتِحْقَاق لي ان البسها وَقَالَ الشَّيْخ اذا تحْتَاج الى توابعي فَلم يلبث الشَّيْخ الا وَقد توفّي بِتِلْكَ الْبِلَاد وَتُوفِّي بعده الشَّيْخ عبد الله ثمَّ اتى الى بَلْدَة توقات وَجلسَ فِي الْخلْوَة عندالشيخ الْمَعْرُوف بِابْن طَاهِر وَكَانَ يَأْمر مريديه بالرياضة القوية حَتَّى ان بَعضهم لم يصبروا على ذَلِك فطردهم من عِنْده فَبَقيَ هُوَ عِنْده وَحده واشتغل بالرياضة حَتَّى قيل للشَّيْخ يَوْمًا فِي حَقه انه مشتغل بالرياضة القوية فَقَالَ خله حَتَّى يَمُوت وَكَانَ ذَلِك الشَّيْخ من طَائِفَة التراكمة وَكَانَ اميا الا انه كَانَ فِي بَاطِنه قُوَّة عَظِيمَة وَاتفقَ لَهُ فِي تِلْكَ الايام وَاقعَة كشف الْحَال فَقَصَّهَا على الشَّيْخ فعامل الشَّيْخ مَعَه بعد ذَلِك بالملاطفة ثمَّ توفّي الشَّيْخ وَذهب بعده الى بَلْدَة ارزنجان وَصَاحب هُنَاكَ مَعَ الْمولى بيري ثمَّ قصد ان يذهب الى بِلَاد شرْوَان للوصول الى خدمَة السَّيِّد يحيى وَلما انْفَصل عَن ارزنجان مَسَافَة يَوْمَيْنِ اسْتمع وَفَاة السَّيِّد يحيى وَرجع الى ارزنجان ولازم خدمَة الْمولى بيري وارسله هُوَ الى بلادالروم لارشاد الْفُقَرَاء حُكيَ ان الْوَزير مُحَمَّد باشا القراماني كَانَ وزيرا للسُّلْطَان مُحَمَّد خَان وَكَانَ يمِيل الى السُّلْطَان جم وَينْقص السُّلْطَان بايزيدخان عِنْد وَالِده فتضرع السُّلْطَان بايزيدخان الى الشَّيْخ جلبي خَليفَة فاستعفى عَن ذَلِك فَزَاد السُّلْطَان بايزيدخان فِي التضرع فَتوجه اليه فَرَأى اولياء قرامان فِي جَانب السُّلْطَان جم فقصدهم الشَّيْخ الْمَزْبُور فَرَمَوْهُ بِنَار واخطأته واصابت بنته وَبعد أَيَّام مَرضت الْبِنْت وَمَاتَتْ فتضرع اليه السُّلْطَان بايزيدخان وأبرم عَلَيْهِ فَتوجه ثَانِيًا وَحضر أَوْلِيَاء قرامان فَقَالُوا لَهُ مَاذَا تُرِيدُ فَقَالَ ان هَذَا الرجل وَأَرَادَ الْوَزير مُحَمَّد باشا القراماني قد ابطل اوقاف الْمُسلمين وضبطها لبيت المَال ففرغ الْكل عَن الِانْتِصَار لَهُ وَمَا بَقِي الا الشَّيْخ ابْن الْوَفَاء ورأيته قد رسم حول الْوَزير الْمَذْكُور دَائِرَة قَالَ فَدخلت الدائرة بِجهْد عَظِيم وسيظهر الاثر بعد ثَلَاثَة وَثَلَاثِينَ يَوْمًا حكى بعض اقربائه عَنهُ انه حصلت لي فِي اثناء ذَلِك التَّوَجُّه غيرَة عَظِيمَة حَتَّى رُوِيَ انه وصلت النكبة فِي تِلْكَ الْمدَّة الى كل من يُسمى بِمُحَمد قَالَ الرَّاوِي وانا اسمى بِمُحَمد وَعند ذَلِك كنت صَبيا فَصَعدت على شَجَرَة فانكسر غصنها فَوَقَعت وشج رَأْسِي وَعند ذَلِك كُنَّا فِي بَلْدَة اماسيه فعدوا فِيهَا اربعين رجلا اسْمه مُحَمَّد قد وصلت النكبة الى كل مِنْهُم رُوِيَ انه لما تمّ ثَلَاثَة وَثَلَاثُونَ يَوْمًا جَاءَ خبر وَفَاة السُّلْطَان محمدخان فَتوجه السُّلْطَان بايزيدخان الى قسطنطينية وَبعد خَمْسَة ايام من توجهه سمع فِي الطَّرِيق ان الْوَزير مُحَمَّد باشا قد قتل حُكيَ ان الشَّيْخ ابْن الْوَفَاء عمل لَهُ وفْق مائَة فِي مائَة وَكَانَ يحملهُ الْوَزير على رَأسه وَعند وَفَاة السُّلْطَان مُحَمَّد خَان عرق عرقا كثيرا لشدَّة حيرته وخوفه فانطمس بعض بيُوت الوفق الْمَذْكُور فارسله الى الشَّيْخ ابْن الْوَفَاء ليصلحه فَقتل الْوَزير الْمَزْبُور قبل وُصُول الوفق اليه وَلَعَلَّ هَذَا مَا رَآهُ الشَّيْخ الْمَزْبُور من رسم الشَّيْخ ابْن الْوَفَاء دَائِرَة حول الْوَزير الْمَذْكُور ثمَّ ان السُّلْطَان بايزيدخان بعدجلوسه على سَرِير السلطنة ارسل الشَّيْخ الْمَزْبُور مَعَ اربعين رجلا من اصحابه الى الْحَج ليدعوا هُنَاكَ لدفع الطَّاعُون من بِلَاد الرّوم فاعطى الشَّيْخ صرة من الدَّرَاهِم واعطى كل وَاحِد من اصحابه ثَلَاثَة آلَاف دِرْهَم فَمَاتَ الشَّيْخ فِي الطَّرِيق ذَهَابًا رُوِيَ انه بعدتوجه الشَّيْخ الى الْحَج خف الطَّاعُون فِي قسطنطينية عدَّة سِنِين بل انْقَطع فِي تِلْكَ الْمدَّة باذن الله تَعَالَى قدس الله سره الْعَزِيز







الشقائق النعمانيه في علماء الدوله العثمانيه
توقيع : د حازم زكي البكري
نسبنــا الى الصديـــق امانـــة في الاعنـــاق
سأظل أغوص في الاعمـــــــــــــــــــــــاق
وأقلب المخطوطـــــــــــــــــــات والاوراق
ما زال في روحي نفس بــــــــــــــــــــــاق
فنسبنا الى الصديق امانة في الاعنــــــــاق
فلا نسعى الى شهرة او معدنا بـــــــــــراق
وانما صونا من الادعياء وكل مختال عاق
فنتحرى الدقة في الالحـــــــــــــــــــــــــاق
ونجمع الآل على التقوى وعروة الوثــــاق
سأنثر درري في كـــــــــــل درب ورواق
ليجمعها من شاء فحقي فيها عند الله بـــاق
ونختصم عند الله كل غدار وبــــــــــــواق
نكث كل اتفاق وعهد وميثـــــــــــــــــــاق
وننحني اكبار واجلال لطيب الاعـــــراق
ولمن قال الحق دون امـــــــــــــــــــــلاق
د حازم زكي البكري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذرية الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه على نجيب مجلس قبائل مصر العام 9 14-05-2019 02:16 AM
اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف منتدى السادة الاشراف العام 3 27-06-2018 11:28 PM
الشَّيْخ الْعَارِف بِاللَّه خواجه عبيد الله السَّمرقَنْدِي د حازم زكي البكري مجلس القبائل العمرية العام 0 18-06-2017 10:51 PM
فهرست اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف مجالس قبائل سوريا 2 07-06-2016 06:00 PM
العباسيون في السودان و الأثر الثقافي والاجتماعي والاقتصادي لأسرة السنيناب ابن حزم مجلس قبائل السودان العام 5 08-09-2015 10:59 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه