كتاب اذكار الجهاد . من كتاب الاذكار للامام النووي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
فض النزاع حول ضريح العارف بالله خضر بن عنان العُمري
بقلم : خالد عنان
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: كبد وقوانص الدجاج.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: قبائل التحور FGC1713 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: اصل العرب ومساكنهم (آخر رد :الديباج)       :: سوهاج\ جهينه\الحرافشه (آخر رد :اسماعيل عثمان)       :: شرح نتيجة J-M267 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: ثلاث عينات لبني أسد على التحور FGC2 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: عينة هلالية صريحة من بني دريد تونس FGC7 (آخر رد :أحمد القيسي)       :: الله دليل على وجود الله ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: مالا تعرفونه عن سوزان مبارك......... شيء رهيب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: ادعيه واذكار (آخر رد :هلا حيدر)      



مجلس الاذكار و المأثورات صحيح ما ورد عن محمد افضل الذاكرين (ص) في سنته المطهرة


إضافة رد
  #1  
قديم 08-07-2017, 02:08 PM
ايلاف غير متواجد حالياً
كاتب في الانساب
 
تاريخ التسجيل: 23-01-2011
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 702
افتراضي كتاب اذكار الجهاد . من كتاب الاذكار للامام النووي

كتاب أذكار الجهاد
أما أذكار سفره ورجوعه فسيأتي في كتاب أذكار السفر إن شاء اللّهتعالى‏.‏ وأما ما يختصّ به فنذكرُ منه ما حضرَ الآن مختصراً‏.‏
بابُ استحباب سؤال الشهادة‏.
1/493 روينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن أنس رضي اللّه عنه؛أن رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلمدخل على أُمّ حَرَام ‏(‏‏"‏على أُمّ حرام‏"‏‏:‏ زاد في رواية‏:‏ بنت مِلْحَان،وكانت تحت عبادة بن الصامت، وهي الغُمَيْصَاء بالغين المعجمة والصاد المهملة؛والغمص والرمص‏:‏ نقص يكون في العين‏.‏ قال في الصحاح‏:‏ الرمص بالتحريك‏:‏ وسخيُجمع في الموق، فإن سال فهو غمص، وإن جمد فهو رَمَص‏)‏ ، فنام ثم استيقظ وهو يضحك،فقالت‏:‏ وما يُضحكك يا رسول اللّه‏؟‏‏!‏ قال‏:‏ ‏"‏ناسٌ مِنْ أُمَّتِي عُرِضُواعَليَّ غُزَاةً في سَبيلِ اللّه يَرْكَبُونَ ثَبَجَ هَذَا البَحْرِ مُلُوكاً علىالأسِرَّةِ أوْ مِثْلَ المُلُوك‏"‏ فقالت‏:‏ يا رسولَ اللّه‏!‏ ادْعُ اللّه أنيجعلني منهم، فدعا لها رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏.‏(1)
قلت‏:‏ ثبج البحر بفتح الثاء المثلثة وبعدها باء موحدة مفتوحة أيضاًثم جيم‏:‏ أي ظهره؛ وأُمّ حَرَامٍ بالراء‏.‏
2/494 وروينا في سنن أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجه،عن معاذ رضي اللّه عنه‏,‏أنه سمعرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏مَنْ سألَ اللَّهَ القَتْلَ مِنْنَفْسِهِ صَادِقاً، ثمَّ ماتَ أوْ قُتِلَ فإنَّ لَهُ أجْرَشَهِيدٍ‏"‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏ ‏(2)
3/495 وروينا في صحيح مسلم،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليهوسلم‏:‏ ‏"‏مَنْ طَلَبَ الشَّهادَةَ صَادِقاً أُعْطِيها وَلَوْ لَمْتُصِبْهُ‏"‏‏.‏‏(3)
4/496 وروينا في صحيح مسلم أيضاً،عن سهل بن حُنيف رضي اللّه عنه،أن رسول اللّه صلى اللّهعليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏مَنْ سألَ اللَّهَ تَعالى الشَّهادَة بِصِدْقٍ بَلَّغَهُاللَّهُ تَعالى مَنازِلَ الشُّهَدَاءِ وَإنْ ماتَ علىفِرَاشِهِ‏"‏‏.(4)
باب حثّ الإِمام أمير السرية على تقوى اللّهتعالى، وتعليمه إيّاه ما يحتاج إليه من أمر قتال عدوّه ومصالحتهم وغيرذلك‏.
1/497 روينا في صحيح مسلم،عن بريدة رضي اللّه عنه قال‏:‏كان رسول اللّه صلى اللّهعليه وسلم إذا أمّرَ أميراً على جيشٍ أو سريةٍ، أوصاه في خاصّتِه بتقوى اللّه تعالىومَنْ معه من المسلمين خيراً، ثم قال‏:‏ ‏"‏اغزوا باسْمِ اللّه في سَبِيلِ اللَّهِ،قاتِلُوا مَنْ كَفَرَ باللّه، اغْزُوا وَلا تَغُلُّوا ولا تَغْدِرُوا وَلاتُمَثِّلوا وَلا تَقْتُلُوا وَلِيداً، وَإذا لقِيتَ عَدُوَّكَ مِنَ المُشْرِكِينَفادْعُهُمْ إلى ثلاثِ خِصالٍ‏"‏وذكر الحديث بطوله‏.‏(5)
باب بيان أن السنّة للإِمام وأمير السرية إذاأراد غزوة أن يورّي بغيرها
1/498 روينا في صحيحي البخاريومسلم،عن كعب بن مالك رضي اللّه عنه قال‏:‏ لم يكن رسولُاللّه صلى اللّه عليه وسلم يُريد سفرة إلاّ ورّى بغيرها‏.(6)
بابُ الدعاء لمن يُقاتلُ أو يعملُ على ما يُعينعلى القتال في وجهه وذكر ما يُنَشِّطُهم ويحرِّضُهم على القتال
قال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏يا أيُّها النَّبِيُّ حَرّضِ المُؤْمِنِينَ على القِتالِ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏ 65‏]‏ وقال تعالى‏:‏‏{‏وحَرّضِالمُؤْمِنِينَ‏}‏ ‏[‏النساء‏:‏84‏]‏
1/499 وروينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏خرجَ رسولُ اللّه صلى اللّهعليه وسلم إلى الخندق فإذا المهاجرون والأنصار يحفرون في غداة باردة، فلما رأى مابهم من النَّصَب والجوع قال‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ إنَّ العَيْشَ عَيْشُ الآخِرَةِ،فاغْفِرْ لِلأنْصَارِ وَالمُهاجِرَةِ‏"‏‏.‏‏(7)(‏البخاري ‏(‏4099‏)‏ ، ومسلم‏(‏1805‏)‏ ، والترمذي ‏(‏3856‏)‏ "(‏البخاري ‏(‏4099‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1805‏)‏ ،والترمذي ‏(‏3856‏)‏ "(‏البخاري ‏(‏4099‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1805‏)‏ ، والترمذي‏(‏3856‏)‏ "(‏البخاري ‏(‏4099‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1805‏)‏ ، والترمذي‏(‏3856‏)‏"(‏البخاري ‏(‏4099‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1805‏)‏ ، والترمذي ‏(‏3856‏)‏
بابُ الدعاء والتضرّع والتكبير عند القتالواستنجاز اللّه ما وعد من نصر المؤمنين‏.‏
قال اللّه عزّ وجلّ‏:‏ ‏{‏يا أيُّها الَّذين آمَنُوا إذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللّه كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏.‏ وأطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلا تَنازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إنَّ اللّه مَعَ الصَّابِرِينَ‏.‏ وَلا تَكُونُوا كالَّذينَ خَرَجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بَطَراً وَرِئاء النَّاسِ وَيَصُدُونَ عَنْ سَبِيلِ اللّه‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏ 45ـ47‏]‏ قال بعض العلماء هذه الآيةالكريمة أجمع شيء جاء في آداب القتال‏.‏
1/500 وروينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن ابن عباس قال‏:‏ قال النبيّ صلى اللّه عليه وسلم وهو فيقُبّته‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ إني أنْشُدُكَ عَهْدَكَ وَوَعْدَكَ، اللَّهُمَّ إنْ شِئْتَلَمْ تُعْبَدْ بَعْدَ اليَوْمِ، فأخذ أبو بكر رضي اللّه عنه بيده فقال‏:‏ حَسْبُكَيا رسول اللّه‏!‏ فقد أَلْحَحْتَ على ربِّك، فخرج وهو يقول‏:‏ ‏{‏سَيُهْزَمُالجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ‏.‏ بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُأَدْهَى وَأمَرُّ‏}‏ ‏[‏القمر‏:‏45ـ46‏]‏‏"‏ وفي رواية ‏"‏كان ذلك يوم بدر‏"‏ هذالفظ رواية البخاري‏.‏ وأما لفظ مسلم فقال‏:‏ ‏"‏استقبل نبيّ اللّه صلى اللّه عليهوسلم القبلة ثم مَدََّ يديه فجعل يهتفُ بربه يقول‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ أنْجِزْ لي ماوَعَدْتَنِي، اللَّهُمَّ آتِ ما وَعَدْتَنِي، اللَّهُمَّ إنْ تَهْلِكْ هَذِهِالعِصابَةُ مِنْ أهْلِ الإِسْلامِ لا تُعْبَدْ فِي الأرْضِ، فما زال يهتف بربهمادّاً يديه حتى(8)
قلتُ‏:‏ يَهتف بفتح أوله وكسر ثالثه ومعناه‏:‏ يرفع صوته بالدعاء‏.‏
2/501 وروينا في صحيحيهما،عن عبد اللّه بن أبي أوفى رضي اللّه عنهما؛أن رسول اللّهصلى اللّه عليه وسلم ـ في بعض أيامه التي لقي فيها العدو ـ انتظر حتى مالتِ الشمسُثم قامَ في الناس فقال‏:‏ ‏"‏أيُّها النَّاسُ لا تَتَمَنَّوْا لِقَاءَ العَدُوّ‏(‏‏"‏لا تتمنّوا لقاء العدو‏"‏ قال الحافظ في الفتح‏:‏ قال ابن بطال‏:‏ حكمة النهيأن المرء لا يعلمُ ما يؤول إليه الأمر، وهو نظير سؤال العافية من الفتن‏)‏ وَسَلُوااللَّهَ العافِيَةَ، فإذَا لَقيتُموهُم فاصْبِرُوا، واعْلَمُوا أنَّ الجَنَّةَتَحْتَ ظِلالِ السُّيُوفِ، ثم قال‏:‏ اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الكِتَابِ، ومُجْرِيَالسَّحابِ، وَهازِم الأحْزَابِ، اهْزِمْهُمْ وَانْصُرْنَا عَلَيْهِمْ‏"‏ وفيرواية‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الكتابِ، سَرِيعَ الحِسابِ، اهْزِمِ الأحْزَابَ،اللَّهُمَّ اهْزِمْهُمْ وَزَلْزِلْهُمْ‏"‏‏.‏‏(9)
3/502 وروينا في صحيحيهما،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏صبَّحَ النبيُّ صلى اللّهعليه وسلم خيبرَ، فلما رأوْه قالوا‏:‏ محمد والخميس، فلجؤوا إلى الحصن، فرفعَالنبيُّ صلى اللّه عليه وسلم يديه فقال‏:‏ ‏"‏اللَّهُ أكْبَرُ خَرِبَتْ خَيْبَرُ،إنَّا إذَا نَزَلْنا بِساحَةِ قَوْمٍ فَساءَ صَباحُالمُنْذَرِينَ‏"‏‏.‏‏(10)
4/503 وروينا بالإِسناد الصحيح، في سنن أبي داود،عن سهل بن سعد رضي اللّه عنه،قال‏:‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ثِنْتَانِ لا تُرَدَّانِ ـ أوْقَلَّما تُرَدَّانِ ـ الدُعاءُ عِنْدَ النِّدَاءِ، وَعِنْدَ البأسِ حِينَ يُلْجِمُبَعْضُهُمْ بَعْضاً‏"(11)
قلت‏:‏ في بعض النسخ المعتمدة ‏"‏يُلْحِمُ‏"‏ بالحاء، وفي بعضهابالجيم، وكلاهما ظاهر‏.‏
5/504 وروينا في سنن أبي داود والترمذي والنسائي،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏كان رسولاللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا غزا قال‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ أنْتَ عَضُدِي وَنَصيرِي،بِكَ أحُولُ وَبِكَ أصُولُ، وَبِكَ أُقاتِلُ‏"‏‏.‏ قال الترمذي‏:‏حديث حسن‏.‏ قُلْتُ‏:‏ معنى عَضُدِي‏:‏ عوني‏.‏ قال الخطابي‏:‏ معنى أحول‏:‏أحتال‏.‏ قال‏:‏ وفيه وجه آخر، وهو أن يكون معناه‏:‏ المنع والدفع، من قولك‏:‏ حالبين الشيئين‏:‏ إذا منع أحدهما من الآخر، فمعناه‏:‏ لا أمنعُ ولا أدفعُ إلا بك‏.‏(12)
6/505 وروينا بالإِسناد الصحيح في سنن أبي داود والنسائي،عن أبي موسى الأشعري رضي اللّهعنه‏:‏أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا خافَ قوماً قال‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّإنَّا نَجْعَلُكَ في نُحُورِهِمْ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْشُرُورِهِمْ‏"‏‏.‏‏(13)
7/506 وروينا في كتاب الترمذي،عن عمارة بن زَعْكَرَةَ رضي اللّه عنه قال‏:‏سمعت رسولَاللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏إنَّ اللَّهَ تَعالى يَقُولُ‏:‏ إنَّ عَبْدِيكُلَّ عَبْدِي، الَّذي يَذْكُرُنِي وَهُوَ مُلاقٍ قِرْنَهُ‏"‏ يعنيعند القتال‏.‏ قال الترمذي‏:‏ ليس إسناده بالقويّ‏.‏ ‏(14)‏قلت‏:‏ زَعْكَرة بفتح الزاي والكاف وإسكانالعين المهملة بينهما‏.‏
8/507 وروينا في كتاب ابن السني،عن جابر بن عبد اللّه رضي اللّه عنهما قال‏:‏قال رسولاللّه صلى اللّه عليه وسلم يوم خيبَر ‏"‏لا تَتَمَّنَّوْا لِقَاءَ العَدُوّ،فإنَّكُمْ لا تَدْرُونَ ما تُبْتَلوْ بِهِ مِنْهُمْ، فإذَا لَقِيتُمُوهُمْفَقُولُوا‏:‏ اللَّهُمَّ أنْتَ رَبُّنا وَرَبُّهُمْ، وَقُلُوبُنا وَقُلُوبُهُمْبِيَدِكَ، وإنَّمَا يَغْلِبُهُمْ أنْتَ‏"‏‏.‏‏(15)
9/508 وروينا في الحديث الذي قدّمناه عن كتاب ابن السني،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏كنّا معالنبيِّ صلى اللّه عليه وسلم في غزوةٍ فلقيَ العَدُوَّ، فسمعتُه يقول‏:‏ ‏"‏يامالكَ يَوْمِ الدّينِ، إيَّاكَ نَعْبُدُ وإيَّاكَ نَسْتَعِينُ‏"‏ فلقد رأيتُالرِّجالَ تُصرَع تضربُها الملائكةُ من بين أيديها ومن خلفها‏.(16)
وروى الإِمام الشافعي رحمه اللّه في ‏"‏الأمّ‏"‏(17)‏ بإسناد مُرسل،
عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏اطْلُبُوا اسْتِجابَةَ الدُّعاءِعِنْدَ الْتِقاءِ الجُيُوشِ، وإقامَةِ الصَّلاةِ، وَنُزُولِالغَيْثِ‏"‏‏.‏
قلت‏:‏ ويستحبّ استحباباً متأكداً أن يقرأ ما تيسر له من القرآن،وأن يقول دعاء الكرب الذي قدَّمنا ذكره، وأنه في الصحيحين(18) ‏"‏لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ العَظيمُ الحَليمُ، لا إِلهَإِلاَّ اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظيمِ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّالسَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ‏"‏‏.‏
ويقول ما قدَّمناه هناك في الحديث الآخَر‏"‏لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ الحَلِيمُالكَريمُ، سُبْحان اللَّهِ رَبّ السَّمَوَاتِ السَّبْع وَرَبّ العَرْشِ العَظيم، لاإِلهَ إِلاَّ أنْتَ عَزَّ جارُكَ وَجَلَّ ثَناؤُكَ‏"‏‏.‏
ويقول‏:‏ ما قدَّمناه في الحديث الآخر ‏"‏حَسْبُنا اللَّهُ وَنِعْمَالوَكِيلُ‏"‏‏.‏
ويقول‏:‏‏"‏لا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ باللّه العَزيزِالحَكيم، ما شاء اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلاَّ باللّه، اعْتَصَمْنا باللّه،اسْتَعَنَّا باللّه، تَوَكَّلْنا على اللّه‏"‏‏.‏
ويقول‏:‏"‏حَصَّنْتُنا كُلَّنا أجْمَعِينَ بالحَيّ القَيُّومِ الَّذي لا يَمُوتُ أَبَدَاً،وَدَفَعْتُ عَنَّا السُّوءَ بلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ باللَّهِ العَليّالعَظيمِ‏"‏‏.‏
ويقول‏:‏‏"‏يا قَدِيمَ الإِحْسانِ‏!‏ يا مَنْ إحْسانُهُ فَوْقَكُلّ إِحْسان‏!‏ يا مالِكَ الدُّنْيا والآخِرَةِ‏!‏ يا حَيّ يا قَيُّومَ‏!‏ يا ذَاالجَلالِ والإِكْرَامِ‏!‏ يا مَنْ لا يُعْجِزُهُ شَيْءٌ وَلا يَتَعاظَمُهُ‏!‏انْصُرْنا على أعْدَائنا هَؤُلاءِ وَغَيْرِهِمْ، وأظْهِرْنا عَلَيْهِمْ فِيعافِيَةٍ وَسلامَةٍ عامَّة عاجلاً‏"‏ فكلُّ هذه المذكورات جاء فيهاحثٌّ أكيد، وهي مجرَّبة‏.‏
بابُ النّهي عن رفعِ الصَّوْتِ عِندَ القِتاللغير حَاجة‏.
1/509 روينا في سنن أبي داود،عن قيس بن عُبادٍ التابعي رحمه اللّه ـ وهو بضم العينوتخفيف الباء ـ قال‏:‏ كانَ أصحابُ رسولِ اللّه صلى اللّه عليه وسلم يَكرهونالصوْتَ عندَ القتال‏.‏ ‏(19)
بابُ قولِ الرجلِ في حَال القتالِ أنا فلانٌلإِرعابِ عدّوه‏.
1/510 روينافي صحيحي البخاري ومسلم‏,‏ أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال يَوْمََ حُنين‏:‏‏"‏أنا النَّبيُّ لا كَذِب، أنا ابْنُ عَبْدِ المُطَّلب‏"‏‏.‏(20)
2/511 وروينا في صحيحيهما،عن سلمة بن الأكوع‏:‏ أن عليّاً رضي اللّه عنهما لما بارزمرحباً الخيبري قال عليّ رضي اللّه عنه‏:‏ أنا الَّذي سَمَّتْنِي أُمِّيحَيْدَرَة‏.‏(21)
3/512 وروينا في صحيحيهما،عن سلمة أيضاً أنه قال في حال قتاله الذين أغاروا علىاللقاح‏:‏ أنا ابن الأكوع، واليومُ يومُ الرُّضَّع‏.(22)
بابُ استحبابِ الرَّجَزِ حالَالمبارزة‏.
فيه الأحاديث المتقدمة في الباب الذي قبل هذا‏.‏
1/513 روينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن البراء بن عازب رضي اللّه عنهما أنه قال له رجل‏:‏أفررتم يوم حُنين عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏؟‏ فقال البراء‏:‏ لكن رسولاللّه صلى اللّه عليه وسلم لم يفرّ، لقد رأيته وهو على بغلته البيضاء، وإن أباسفيان بن الحارث آخذ بلجامها، والنبيّ صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏أناالنَّبِيُّ لا كَذِبْ، أنا ابْنُ عَبْد المُطَّلِبْ‏"‏ وفي رواية ‏"‏فنزلَ ودعاواستنصرَ‏"‏‏.‏(23)
2/514 وروينا في صحيحيهما،عن البراء أيضاً قال‏:‏ رأيتُ النبيّ صلى اللّه عليه وسلمينقلُ معنا التراب يومَ الأحزاب، وقد وارى الترابُ بياضَ بطنه وهو يقول‏:‏
‏"‏اللَّهُمَّ لَوْلا أنْتَ ما اهْتَدَيْنا * وَلا تَصَدََّقْناوَلا صَلَّيْنا
فأنْزِلَننْ سَكِينَةً عَلَيْنا * وَثَبِّتِ الأقْدَام إنْ لاقَيْنا‏"‏
إنَّ الأُلى قَدْ بَغَوْا عَلَيْنا * إذَا أرَادُوا فِتْنَةًأبَيْنا‏"‏‏(24)(‏ البخاري ‏(‏4106‏)‏ ،ومسلم ‏(‏1803‏)‏ ، وهو في ‏ ‏عمل اليوم والليلة‏ ‏ للنسائي برقم ‏(‏533‏)‏ "(‏البخاري ‏(‏4106‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1803‏)‏ ، وهو في ‏ ‏عمل اليوم والليلة‏ ‏ للنسائيبرقم ‏(‏533‏)‏ "(‏ البخاري ‏(‏4106‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1803‏)‏ ، وهو في ‏ ‏عمل اليوموالليلة‏ ‏ للنسائي برقم ‏(‏533‏)‏ "(‏ البخاري ‏(‏4106‏)‏ ، ومسلم ‏(‏1803‏)‏ ،وهو في ‏ ‏عمل اليوم والليلة‏ ‏ للنسائي برقم ‏(‏533‏)‏"(‏ البخاري ‏(‏4106‏)‏ ،ومسلم ‏(‏1803‏)‏ ، وهو في ‏"‏عمل اليوم والليلة‏"‏ للنسائي برقم ‏(‏533‏)‏
3/515 وروينا في صحيح البخاري،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏ جعل المهاجرون والأنصاريحفرون الخندق وينقلون التراب على مُتُونهم ـ أي ظهورهم ـ ويقولون‏:‏ نَحْنُالَّذِينَ بايَعُوامُحَمَّداً، على الإِسْلام، وفي رواية‏:‏ على الجِهادِ مابَقِينا أبَداً، والنبيّ صلى اللّه عليه وسلم يجيبهم ‏"‏اللَّهُمَّ إنَّهُ لاخَيْرَ إِلاَّ خَيْرُ الآخِرَةِ، فَبارِكْ في الأنْصَارِوالمُهاجِرَة‏"‏‏.(25)
باب استحباب إظهار الصَّبرِ والقوّة لمنجُرِحَ واستبشاره بما حصل له من الجرح في سبيل اللّه وبما يصير إليه من الشهادة،وإظهار السرور بذلك وأنَّه لا ضير علينا في ذلك بل هذا مطلوبُنا وهو نهايةُ أملِناوغايةُ سؤلِنا‏.
قال اللّه تعالى‏:‏‏{‏وَلاَ تَحْسَبَنَّالَّذينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ، فَرِحِينَ بِمَا آتاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بالَّذِين لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أنْ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَة مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وأنَّ اللَّهَ لايُضِيعُ أجْرَ المُؤْمِنِينَ‏.‏ الَّذينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ ما أصَابَهُمْ القَرْحُ لِلَّذِينَ أحْسَنُوا مِنْهُم وَاتَّقَوْا أجْرٌ عظِيمٌ‏.‏ الَّذِين قالَ لَهُم النَّاسُ إنَّ النَّاس قَدْ جَمَعُوا لَكُم فاخشَوْهُم فَزَادَهُمْ إيمَاناً وقالُوا حَسْبُنا اللَّهُ وَنِعْمَ الوكِيلُ‏.‏ فانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ، واتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ، واللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ‏}‏ ‏[‏آلعمران‏:‏ 169 ـ172‏]‏‏.‏
1/516 وروينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن أنس رضي اللّه عنه في حديث القرّاء أهل بئر مَعُونةالذين غدرتِ الكفّارُ بهم فقتلوهم‏:‏ أن رجلاً من الكفار طعنَ خالَ أنس وهو حَرَامبن مِلحان، فأنفذه، فقال حَرام‏:‏ اللّه أكبر فُزْتُ وربّ الكعبة‏.وسقط في رواية مسلم ‏"‏اللّه أكبر‏"‏‏(26)قلتُ‏:‏ حَرَام بفتح الحاء والراء‏.‏
بابُ ما يقولُ إذا ظَهَر المسلمون وغلبُواعدوَّهم‏.
ينبغي أن يُكثرَ عند ذلك من شكر اللّه تعالى، والثناء عليه،والاعتراف بأن ذلك من فضله لا بحولنا وقوتنا، وأن النصرَ من عند اللّه، وليحذروا منالإِعجاب بالكثرة فإِنه يُخاف منها التعجيز؛ كما قال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إذْ أعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ‏}‏‏[‏التوبة‏:‏25‏]‏‏.‏
باب ما يقول إذا رأى هزيمةً في المسلمينوالعياذُ باللّه الكريم‏.
يُستحبّ إذا رأى ذلك أن يفزعَ إلى ذكر اللّه تعالى واستغفارهودعائه، واستنجاز ما وعدَ المؤمنين من نصرهم وإظهار دينه، وأن يدعوَ بدعاء الكرْبالمتقدم‏:‏‏"‏لا إِلهَإِلاَّ اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ العَرْشِالعَظِيمِ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ رَبُّالعَرْشِ الكَرِيمِ‏"‏‏.‏
ويُستحبّ أن يدعو بغيره من الدعوات المذكورة المتقدمة والتي ستأتيفي مواطن الخوف والهلكة‏.‏ وقد قدّمنا في باب الرجز الذي قبل هذا؛ أن رسول اللّهصلى اللّه عليه وسلم لما رأى هزيمة المسلمين، نزل واستنصر ودعا‏.‏ وكان عاقبة ذلكالنصر‏{‏لَقَدْكانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللّه أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ‏}‏‏[‏الأحزاب‏:‏ 21‏]‏‏.‏
1/517 وروينا في صحيح البخاري،عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏ لما كان يوم أُحُد وانكشفالمسلمون، قال عمِّي أنس بن النضر‏:‏ اللَّهُمّ إني أعتذرُ إليكَ مما صَنَعَ هؤلاءـ يعني أصحابه ـ وأبرأ إليك مما صنع هؤلاء ـ يعني المشركين ـ ثم تقدََّم فقاتلَ حتىاستُشهد، فوجدنَا به بضعاً وثمانينَ ضربةً بالسيف أو طعنةً برمح أو رميةًبسهم‏.‏ ‏(27)
بابُ ثناءِ الإِمام على من ظَهَرَتْ منهبراعةٌ في القتال‏.
1/518 روينا في صحيحي البخاري ومسلم،عن سلمةَ بن الأكوع رضي اللّه عنه في حديثه الطويل في قصةإغارة الكفار على سرح المدينة وأخذهم اللقاح وذهاب سلمة وأبي قتادة في أثرهم، فذكرَالحديثَ إلى أن قال‏:‏ قال رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏كانَ خَيْرَفُرْسانِنا اليَوْمَ أبُو قَتادَةَ وَخَيْرَ رَجَّالَتِناسَلَمَةُ‏"‏‏.‏‏(28)
بابُ ما يقولُه إذا رجع مِنالغَزْو
فيه أحاديثُ ستأتي إن شاء اللّه تعالى في كتابِ أذْكَارِ المُسَافر،وباللّه التوفيق‏.

__________________
بسم الله الرحمن الرحيم
لإِيلافِ قُرَيْشٍ(1) إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ(2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ(3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ(4)
صدق الله العظيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب اذكار المرض و الموت و ما شابهها . من كتاب الاذكار للامام النووي ايلاف مجلس الاذكار و المأثورات 0 08-07-2017 02:02 PM
كتاب عمدة الطالب في انساب ال ابي طالب . ابن عنبة د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 4 01-06-2017 04:48 PM
موقف الشيخ الغزالي من السنة النبوية ,,, حسن جبريل العباسي الاسلام باقلامنا 26 15-04-2016 12:47 AM
رد الأشقر على القداح ( بلاد ونسب بني شبابة ) رد _ علمي _ دقيق _ حاسم مالك العتيبي مجلس قبيلة عتيبة الهيلاء 22 17-04-2012 09:13 AM
(جمع )ماكتب عن قبيلة خفاجه مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 9 14-11-2011 01:31 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه