الاسلام و حقوق الانسان - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
بروتوكولات الأدعياء
بقلم : علاء على الانصاري
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أول نتيجة جينية لعرب (الزيود) من قبيلة الطميلات (آخر رد :ابن جنـاب)       :: نسب قبيلة العمايم (آخر رد :حمزة حمزة)       :: عائلة بوخوه (آخر رد :سلطان أبوخوه)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: عشيرة اللبايده من مساعيد شمال الحجاز (آخر رد :الجغام المسعودي)       :: تفسير العينة (آخر رد :البرادي)       :: لوكنت أحسب ... (آخر رد :أسعد عيوني)       :: الأصل اليمني الحِميري للبربر (آخر رد :النوميدي)       :: نسب دعباس البكري وقبيلة اولاد محمد بدنفيق بصعيد مصر .. هام (آخر رد :ناصر بكر)       :: ما معنى تأخر الاجابة على سؤالك اكثر من 10 ايام ؟؟ (آخر رد :محمد رمضان بشر)      



Like Tree3Likes
  • 2 Post By الارشيف

إضافة رد
قديم 13-07-2017, 04:20 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي الاسلام و حقوق الانسان

الإسلام و حقوق الإنسان



الإسلام هو أول من اقر حقوق الإنسان فى وسط دنيا الظلام والاستعباد , وجعل ذلك دنيا وعقيدة , حيث كرم الإنسان وأعطاه الحرية والحياة الكريمة , فحرم دمه وعرضه وماله , ولم يكره على دين أو عقيدة 4معينة وإنما أرشده واحترم اختياره وثقافته وتفكيره وصدق الله )ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلق تفضيلا ( كما رسخ الاخوة الإنسانية ورشدها وحضها على التعارف والتعاون فى المعروف والبر والتقوى , قال تعالى ) يأبها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم (

عرف هذا المسلمون , وجعلوه منهاجا وفكرا ووظفوه وأشاعوه قولا وعملا وفى هذا تقول وثائقهم :

" إن الإسلام قد كان ولا يزال النموذج الفكري والسياسي الوحيد الذي كرم الإنسانية , مرتفعا بهذا التكريم فوق اختلاف الألسنة والأجناس , وأنه منذ اللحظة الأولى لمجيئه قد عصم الدماء والحرمات والأموال والأعراض وجعلها حراما , جاعلا الالتزام المطلق بهذه الحرمات فريضة دينية وشعيرة إسلامية لا يسقطها عن المسلمين إخلال الآخرين لقوله تعالى) ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا , اعدلوا هو أقرب للتقوى (

- احترام حقوق الإنسان مطلب إسلامي
كما ينشدون على حقيقة احترام هذه الحقوق , فيقولون :
" إننا في مقدمة ركب الداعين إلى احترام حقوق الإنسان , وتأمين الحقوق للناس جميعاً , وتيسير سبل ممارسة الحرية في إطار النظم الأخلاقية والقانونية , إيمانا بان حرية الإنسان هي سبيله إلى كل خير , والى كل نهضة وكل إبداع . إن المظالم الكبرى التي يشهدها هذا العصر إنما تقع على المسلمين ولا تقع من المسلمين , إن على العقلاء والمؤمنين في كل مكان أن يرفعوا أصواتهم بالدعوة إلى المساواة في التمتع بالحرية وحقوق الإنسان , فهذه المساواة هي الطريق الحقيقي إلى الإسلام الاجتماعي والدولي والى نظام عالمي جديد يقاوم الظلم والأذى والعدوان "

- بغى على الحق والحقيقة :
ولكنه بعد هذا البيان , يعد من المفارقات المحزنة أن توجه إلى المسلمين تهمه الاستخفاف بحقوق الإنسان والجوار عليها وتهديدها , في عصر يتعرض فيه المسلمون شعوبا وحكومات وجماعات وأفراد لألوان غير مسبوقة من العدوان على أبسط حقوق الإنسان , وأيسر حرياتهم , وهم يرون من يدعون المدنية يكيل , بمكيالين ويزن بميزانين , ميزان العدل لغير المسلمين وميزان الجور للمسلمين , ويمرر العدوان حين تتصل الأمور الاعتداءات على الشعب من الشعوب المسلمة أو حكومة من حكوماتهم , وما أنباء البوسنة والهرسك , ومأساة الشيشان عنا ببعيدة ولعل من القول المعاد أن نذكر أنفسنا ونذكر العالم معنا بأن الإسلام كما نعلم – قد كان ولا يزال – النموذج الفكري والسياسي الوحيد الذي كرم الإنسان والإنسانية مرتفعا بهذا التكريم فوق اختلاف الألسن والألوان والأجناس

الإسلام ليس مسئولا عن الخارجين عليه , وإذا كان بعض المسلمين هنا أو هناك , الآن أو في بعض ما مضى من الزمان , لم يضعوا هذه الفريضة الإسلامية موضعها الصحيح , وقصروا في أدائها للناس , فإن ممارسات هؤلاء لا يجوز أن تحسب على الإسلام أو تنتسب إليه , فقد تعلمنا أن نعرف الرجال بالحق ولا نعرف الحق بالرجال ولكن بقى – هنا كذلك – أن نقول لأنفسنا وكل الآخذين عنا وللدنيا من حولنا , أننا في مقدمة ركب الداعين إلى احترام حقوق الإنسان وتأمين تلك الحقوق للناس جميعا , وتيسير سبل ممارسة الحرية في إطار النظم الأخلاقية والقانونية , إيمانا بأن حرية الإنسان هي سبيله إلى كل نهضة وكل إبداع

إن العدوان على الحقوق والحريات تحت أي شعار ولو كان شعار الإسلام نفسه بحيث يمتهن إنسانية الإنسان , ويرده إلى مقام دون المقام الذي وضعة الله فيه , ويحول بين طاقاته ومواهبه وبين النضج والازدهار مرفوض , ولكننا ونحن نعلن هذا كله نسجل أمام الضمير العالمي , أن المظالم الكبرى التي يشهدها هذا العصر إنما تقع على المسلمين ولا تقع من المسلمين , وأن على العقلاء والمؤمنين في كل مكان أن يرفعوا أصواتهم بالدعوة إلى المساواة في التمتع بالحرية وحقوق الإنسان فهذه المساواة هي الطريق الحقيقي إلى السلام الدولي والاجتماعي والى نظام عالمي جديد يقاوم الظلم والأذى والعدوان .

هذا كتابنا في يميننا , وهذه شهادتنا بالحق على أنفسنا , وهذه دعوتنا بالحكمة والموعظة الحسنه إلى صفحة جديدة في علاقات الناس والشعوب , تنتزع بها جذور الشر ويفئ بها الجميع إلى ساحة العدل والحرية والسلام )ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين (

من اوراق الفكر الاسلامي


توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-07-2017, 09:09 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

ما اعظم اسلامنا الحنيف و ما اروع ما جاء به من عند الخالق سبحانه الادرى بما يصلحنا في حياتنا و اخرانا .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2018, 08:19 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

جزاك الله خير
بن دوخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-2018, 03:30 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد
سهم ورمح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-05-2018, 05:04 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الارشيف مشاهدة المشاركة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الارشيف مشاهدة المشاركة
الإسلام هو أول من اقر حقوق الإنسان فى وسط دنيا الظلام والاستعباد , وجعل ذلك دنيا وعقيدة , حيث كرم الإنسان وأعطاه الحرية والحياة الكريمة , فحرم دمه وعرضه وماله , ولم يكره على دين أو عقيدة معينة وإنما أرشده واحترم اختياره وثقافته وتفكيره وصدق الله (ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلق تفضيلا )
كما رسخ الاخوة الإنسانية ورشدها وحضها على التعارف والتعاون فى المعروف والبر والتقوى , قال تعالى ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم )

بارك الله فيك أستاذنا أرشيف ، لا أحد ينكر حقيقة ما أقره الاسلام من حقوق للانسان (رجلا و امرأة و طفلا و شيخا ...) بل إن الاسلام شرع حتى حقوقا واجبة خارج دائرة الانسان ، بما أمر في الرفق بالحيوان و المحافظة على البيئة و حرم الفساد في كل شيء .. و لكن يا استاذي الفاضل و يا كل إخواني في الاسلام ،فإن قادة و ملوك الدويلان الاسلامية التي قامت على انقاض الخلافة الاسلامية شوهت هذه الصور الجميلة عن الدين الحنيف بما ارتكبت من أخطاء وصلت إلى درجة الجرائم في حق الانسان ، فقط صراعا على الكرسي ، و لا زلنا في هذه الدوامة ضالين إلى اليوم .. فحكم أعداؤنا على الاسلام بما رأوا من سوء اعمالنا و نسبوه إلى الدين الحنيف ، منهم جاهلا بالحقيقة و منهم مغتنما للفرصة ليطعن في الاسلام .
لن تجد تشريعا أسمى و لا أنسب و اعدل للناس أحسن مما اقر رب العزة سبحانه و تعالى ، فهو الذي خلق البرية و هو اللطيف الخبير بها .

التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 30-05-2018 الساعة 04:55 PM
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2018, 08:32 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

جزاك الله خير
فـارسـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موجز تاريخ قبيلة "البرنو" ايلاف مجلس قبائل السودان العام 2 27-01-2017 06:48 PM
مؤجز تاريخ قبيلة البرنو ايلاف مجلس قبائل افريقيا 0 13-09-2015 01:31 PM
~{ الحق هل تعرف اهلة }~ عثمان علي عليان الاسلام باقلامنا 2 08-06-2015 03:28 PM
لماذا الاسلام ؟؟؟ الشريف ابوعمر الدويري الاسلام باقلامنا 2 11-12-2014 06:51 AM
دراسة ( اثر الخطابين الدينى والسياسى ) فى التاريخ الاسلامى / طارق فايز العجاوى طارق فايز العجاوى الصالون الفكري العربي 3 25-01-2012 10:01 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه