ترتيب سور القرآن بشكل قصة محاكياً معارضاً الدكتور اليمني محسن القاضي نفعني الله واياه - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رجاء اصل ونسب عائلة بظاظا
بقلم : حسين بظاظا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بكثرة .. لصاحب المسرى (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: ولو مع أصعب النفوس (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الزوى البوبكريون بمدينة #غدامس و الزوى بمدينة #العزيزية. (آخر رد :محسن ابن احمد)       :: سيدي الحاج الشيخ الحاكمي (آخر رد :محسن ابن احمد)       :: أشراف سوهاج (آخر رد :أحمد الماحى)       :: نسب عائله القطان بمصر (آخر رد :احمدجمال كشكه)       :: اولاد مطاع هل هم من الهلاليون القرشيون أم هلايون مضريون أم من عرب معقل؟ (آخر رد :عبدالله الورحي ويداني)       :: نسب عائلة العماري فرع الأقصر (آخر رد :عبدالرحمن عماري)       :: نسب عائلة العماري فرع الأقصر (آخر رد :عبدالرحمن عماري)       :: مغالطات و شبهات كتاب الأيام الأخيرة لمحمد (آخر رد :أبو مروان)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > المجلس الإسلامي ..{ على مذهب أهل السنة والجماعة } > مجالس التزكية و التربية > هذا هو الحب فتعال نحب

هذا هو الحب فتعال نحب حب الله ورسوله و المؤمنين


إضافة رد
قديم 08-09-2017, 11:24 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
الصورة الرمزية د جعفر المعايطة التميمي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي ترتيب سور القرآن بشكل قصة محاكياً معارضاً الدكتور اليمني محسن القاضي نفعني الله واياه

من اوزان المعارضات يحق لنا نفس الفكرة بإسلوب آخر، قاصداً الاجر والثواب لي ولسابقي الدكتور
محسن القاضي اليمني
إن ابي قرأ ( الفاتحة )
حامداً الله على ذبْحه ( البقرة )،
من بقر ( آل عمران )
وهبة لروح امه من خير ( النساء )،
ليقدمها مائدة ( المائدة )
عليها من طيب ( الأَنْعَام )
حسب ( الأعراف )
لا يطلب الاجر ولا ( الأنفال )
استغفاراً وتوبة لله ( التوبة )
أسوة بـسيدنا ( يونس )
وعدرب ( هود )
وكذلك ( يوسف ) – عليهم السلام –
ومع صوت ( الرعد )
سبح كما سبح وهلل ( إبراهيم )
عندما كان يبني الكعبة و( حِجْر )
إسماعيل – عليهما السلام – فوجد خلية ( نحْلٍ )
في ارض ( الإسراء )،
بالتحديد في ( كهف ) الرقيم،
وبذهابه للقدس للصلاة مر بفتاة اسمها ( مريم )
تتعبد في محراب (طه)
حيث أَمَّ ( الأنبياء )
والمرسلين في اولى القبلتين، وحج ( الحج )
مع ( المؤمنين )
إلى البيت العتيق بيت ( النور )
حيث نزل ( الفرقان )،
وفي ذلك تفاخر (الشعراء )،
ببيوت قصيد كبيوت ( النمل )
نظامًا ومحبة، ساردين اجمل ( القصصِ )،
محذرين من وهن بيت ( العنكبوت ) ،
فرحين كما فرح العرب بنصر ( الروم )
عرب حكناء كحكمة ( لقمان )
ساجدين سجدة ( سجدة )
شكر لله، أن كفى المؤمنين شر القتال في ( الأحزاب ) ،
ولا جاحدين مثل (سبأ )،
مسبحين سبحان ( فاطرِ )
السماوات والأرض، مستذكرين عظمة القرآن الحكيم في سورة ( يسٓ )
موقنين مؤمنين بالملائكة (الصافّاتِ صفاً )،
جاعلين حرف الصاد( صاد )،
من زمر ( الزُّمرِ )
كلمات وايات القرآن طلبا للمغفرة من ( غافر )
الذنبِ الذي فصل ( فُصِّلت )
لهم امرهم شورى ( الشورى )
بينهم، واعظاً محذراً من ( زخرفِ )
الدنيا التي تشبه في يوم (الدُّخان )،
يومٍ تجثو الأممُ على الركب ( جاثيةً )،
فاعتبروا من ( الأحقافِ )
في حضرموت، وهذا هو ( محمد ) – صلى الله عليه وآله وأصحابه –
جاء بالفتح المبين ( الفتح )،
ليبني بالتوحيد كل ( الحُجُراتٍ )،
والشاهد ( قافْ )
وما بعدها من ( الذارياتٍ )
و (الطّور )
و( النّجم)
وانشقاق ( القمَر )
وذلك كله بفضل ( الرحمن )،
الذي بيده وقعة (الواقعة )
الله الذي انزل (الحديد )،
الذي سمع التي تجادل في زوجها ( المجادلة )،
والذي سيعلمنا يوم ( الحشر )
ان هذه الدنيا امتحان ( ممتحنَة )،
الله الذي امرنا رصوا صفوفكم (الصّف )
في صلواتكم كصفكم يوم ( الجمعة )،
احذروا صفات ( المنافقين )،
وفي يوم ( التغابن ) ،
لا ينفع طلاق الدنيا ( الطلاق )
ولا يشفع تحريمها ( التحريم )،
الا من آمن من قبل بان (الملك )
لله الواحد الاحد الذي خلق (القلم)
ليسطر ما هو كائن ليوم ( الحاقّة )
حتى لقاء رب ذي ( المعارج )،
الذي ذكرنا برحلة ( نوحٍ )،
على الارض بين الانس و( الجنّ )،
والذي اتممها بدعوة ( المزّمّل )
وختمناها بِمِسْكِ رسالة ( المدّثّر )،
النبي الذي لا نبي بعده الى يوم ( القيامة )
واشهد الله على ذلك ذرية (الانسان )،
واشهد الملائكة ( المرسَلات )،
على (النّّبإِ )
العظيم، كما اشهدنا ( النازعات )،
هناك تعبس (عبس )
الوجوه ،وتفرع الخلائق لهول ( التكوير )
وشدة ( الانفطار ) ،
فلا مفر للمطففين ( المطففين )
عند ( انشِقاق ) بروج ( البروجِ )
السماء وطارق ( الطّارق )
نجمها من هيبة ونور ربنا ( الأعلى )
عندما تغشى الغاشية ( الغاشية )،
بشرى للسيارة في الظلم لصلاة ( الفجر )
خاصة في بلد الله الحرام ( البلد )
الذين يذكرون الله حتى طلوع ( الشمس ) ،
وبقومون ( الليل )
ويصلون ( الضّحى )،
فتنشرح ( انشراح )
صدورِهم، بأمر ووعد الذي اقسم والتّين والزيتون (التين)،
الذي خلق الإنسان من ( علق )،
الذي خصنا بليلة ( القَدْر )
الذي جعلنا على ( بيّنةٍ )
لنستعد ليوم تزلل الارض زلزالها ( زلزلة )،
الذي امر بشد رحال ( العاديات )
في سَبِيلِ الله الى يوم ( القارِعة )،
حتى لا يلهينا ( التكاثُر )
وحتى لا نكون في خسر علينا بصلاة ( العَصْر )،
وحتى نكون بعيدين عن الهمز واللمز (الهمزة)،
امرنا الله ان نومل الامر اليه هو رب اصحاب ( الفيل )
الذي حمى ( قُرَيْش )
ودر عليهم واعطاهم العون و (الماعون )
ومن (الكوثر )
نشرب بعرواهم يوم يعطش الظالمون و ( الكافرون )
وهنالك ( النّصر )
الإلهي للنبي المصطفى وأمتِه، ويبقى ابو لهب وزوجته في حبلٌ من ( المسَد )،
اللهم لا شماتة وتقبل منا وارزقنا ( الإخلاص )
في السر والعلن واكفنا شر النفاثات في العقد(الفلَقِ )
واجرنا مم شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور ( الناس).

الفقير لعفو ربه جعفر المعايطة

د جعفر المعايطة التميمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب القلقشندي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 2 21-05-2016 11:05 PM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 08:54 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
الحرمة المغلظة لاتخاذ القبور مساجد....منقول للفائدة قاسم سليمان مجلس العقائد العام 3 08-06-2015 03:42 PM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 10:24 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه