الهكسوس والفراعنة في القرآن ! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
البحث عن نسب
بقلم : تاج الدين مخمد
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: سؤال لقبائل وأسر حايل (آخر رد :الجارود)       :: قرّت عينك !!! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: اريد معرفت نسب عائلتي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: نبذه تعريفيه عن قبائل مخلاف العود (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: اريد ان اعرف نسب عائلتي (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: نسب بني خالد . تحقيق جديد (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: البحث عن نسب (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: أسماء القبائل والعوائل والعشائر المتشابهة ( ملخص مفيد ) (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: اااجعافره فيبنبان (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: أسر خضيرية (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)      



الصالون الفكري العربي مجلس الحوار العربي و استطلاعات الرأي

Like Tree33Likes
  • 4 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By أبوالوفا بدوي الشريف
  • 3 Post By أبو مروان
  • 4 Post By زهرة النرجس
  • 1 Post By زهرة النرجس
  • 2 Post By أبو مروان
  • 3 Post By أبو مروان
  • 3 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 3 Post By أبو مروان
  • 3 Post By د ايمن زغروت
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By أبو مروان
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 23-11-2017, 07:46 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي الهكسوس والفراعنة في القرآن !


ألهكسوس والفراعنة في القرآن
من الأدلة على وجود الله

نلاحظ أن الحق سبحانه وتعالى .. كان عندما يذكر في القرآن الكريم شيئاً عن حاكم مصر في عصر موسى عليه السلام .. كان يسميه فرعون .. أي أن الذين حكموا مصر أطلق عليهم القرآن اسم الفراعنة .. فيقول تعالى :
{ قال يا قوم أليس لي ملك مصر , وهذه الأنهار تجري من تحتي , أفلا تبصرون }
" الآية 51 من سورة الزخرف "
وهذا يتفق مع التاريخ في أن الذين حكموا مصر في العصور القديمة هم الفراعنة .. إذن حكام مصر القدامى فراعنة .. والقرآن سماهم فراعنة .. فإذا أتينا إلى سورة يوسف عليه السلام وجدنا أن الله سبحانه وتعالى , وهو يروي لنا في القرآن الكريم قصة يوسف في مصر .. لم يلقّب حاكم مصر بفرعون .. بل لقّبه بالملك فقال تعالى :
{ وقال الملك ائتوني به أستخلصه لنفسي }
" الآية 54 من سورة يوسف "
وقال تعالى "
{ وقال الملك إني أرى سبع يقرات سمان يأكلهن سبع عجاف }
" الآية 43 من سورة يوسف "
إذن فثابت من القرآن الكريم أن يوسف عاش في مصر .. وأنه خلال وجوده في مصر اختلف في القرآن الكريم اسم حاكم مصر .. فلم يكن يلقّب بفرعون .. بل لقّب باسم الملك .. ويمضي الزمن ويُكتشف حجر رشيد .. وتُحَل رموز اللغة المصرية القديمة .. ويثبت أن يوسف عليه السلام عاش في مصر في الفترة التي احتلها الهكسوس .. وأن هؤلاء لم يكونوا من الفراعنة .. وأن حاكمهم كان يطلق عليه اسم الملك .. ولم يكن يطلق عليه اسم فرعون .. وأن المصريين طردوا الهكسوس .. وعاد الفراعنة إلى الحكم مرة أخرى .. من الذي أنبأ محمداً عليه الصلاة والسلام بهذه الحقائق التاريخية التي لم يعرفها العالم إلا في الفترة الأخيرة بعد اكتشاف حجر رشيد .. وكيف علم أن يوسف كان في عهد الهكسوس .. وأن موسى كان في عهد الفراعنة .
وهكذا يأبى الحق سبحانه وتعالى إلا أن يعطينا الدليل المادي التاريخي على إعجاز هذا القرآن .. وعلى أن الله يعلم ما في الدنيا والآخرة .. وإنه بكل شيء عليم .. وحتى يُظهر ذلك لعباده وبالدليل المادي جاء بحقيقة تاريخية لم يكن يعلمها أحد من البشر وقت نزول القرآن .. وذكرها في كتابه العزيز .. حتى إذا تقدم الزمن وكشف الله لخلقه ما شاء من علمه .. ظهرت لهم هذه الحقيقة لتكون عطاء وإعجازاً جديداً للقرآن الكريم .. في الوقت الذي تظهر فيه هذه الحقيقة وتخرج إلى علم البشر .. حتى تكون معجزة من معجزات القرآن يظهرها الله بعد نزول القرآن بقرون عديدة .
على أن الله سبحانه وتعالى قد أعطى من أسرار ملكه ما شاء لمن يشاء .. وكشف عما شاء من علمه لمن شاء .. ولكنه احتفظ لنفسه بعلم بدء الحياة أو الخلق .. وبعوامل استمرار الحياة .. وبنهاية الحياة وهي الموت .. فمهما تقدم العلم وازدهر .. وكشف الله من أسرار كونه .. فإن الله هو الذي يحيي ويميت .. وسيظل يحيي ويميت إلى أن تأتي الآخرة ويتم الحساب .. وتُقبض روح ملك الموت .. فلا يصبح هناك موت .. ولكن خلود .. إما في الجنة أو في النار .
نتأمل قول الحق سبحانه وتعالى في سورة الشعراء :
{ الذي خلقني فهو يهدين , والذي يطعمني ويسقين , وإذا مرضت فهو يشفين , والذي يميتني ثم يحيين } " الآيات 78 - - 81 من سورة الشعراء "
وإذا أردنا أن نتأمل ما جاء في هذه الآيات ونستعرض الإعجاز فيها بإيجاز .. نجد أن قضية الخلق محسومة لله سبحانه وتعالى .. فهو وحده الخالق .. والكل عاجز .. ولا أحد يستطيع أن يدعي أنه يقدر على خلق شيء .. ولكن قضية الموت فيها جدل .. فإذا قرأت قوله سبحانه وتعالى :
{ إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت , قال أنا أحيي وأميت }
" من الآية 258 من سورة البقرة "
والآية تروي قصة الحوار بين من أتاه الله المُلك وبين إبراهيم عليه السلام .. فلما قال إبراهيم ربي يحيي ويميت ؟ .. أخذت من أتاه الله المُلك العزة فقال أنا أحيي وأميت .. وجاء برجل من رعيته , فحكم علي بالإعدام وقال هو ميت .. ثم عفا عنه فقال أحييته .. نقول إن الناس لا تتنبه للفرق بين القتل والموت .. فالقتل هو إفساد لجسد الإنسان يجعل الجسد غير صالح لبقاء الروح فيه فتغادره .. ولكن الموت هو إخراج الروح من الجسد دون هدم أو إفساد للجسد .. ولذلك فرّق الله بين الاثنين في القرآن الكريم فقال :
{ وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل , أفئن مات أو قُتل انقلبتم على أعقابكم }
" الآية 144 من سورة آل عمران "
وقال جل جلاله :
{ ولئن مُتّم أو قُتلتم لإلى الله تحشرون }
إذن الموت لله وحده هو الذي يميت ولكن القتل وهو غير الموت يمكن إن يتم على يد عباد الله .. ولأن الله هو الذي يميت .. فلا أحد ينجوا من الموت أبداً .. لأن أمر الله نافذ على كل خلقه .. ولأن الإنسان غير نافذ في الكون .. ثم تقول الآية الكريمة :
{ والذي هو يطعمني ويسقين }
ويلاحظ في الآية الأولى أن الحق سبحانه وتعالى لم يستخدم أسلوب التأكيد فقال { الذي خلقني } ولم يقل هو الذي خلقني لأنه لا أحد نازع الله في الخلق .. ولكن الطعام والشراب جعلهما الله أسباباً للإنسان .. فجاء التأكيد هنا ليلفتنا إلى أن هذه الأسباب ليست هي الأصل .. وإنما كل شيء من الله .. فالحبة في أي نبات خلقها الله سبحانه وتعالى ووضع فيها خصائصها .. وخزّن فيها الغذاء الذي يلزمها حتى تستطيع جذورها أن تضرب في الأرض لتأخذ منها عناصر الحياة .. وهو الذي أعطاها خصائصها .. وخلق لها الأرض التي تزرع فيها .. وأنت تضع الحبة في الأرض فتظل تتغذى على المخزون فيها من الغذاء الذي وُجد فيها بقدرة الله .. ثم بعد ذلك تمتص من عاصر الأرض ما يلزمها ولا تأخذ الباقي .. ثم تظل تنمو وتنمو حتى تثمر بقدرة الله وليس بجهد بشر .. فكان الطعام كله من الله سبحانه وتعالى .
يتبع – الداء والدواء دليل مادي على وجود الله !

توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2017, 07:04 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل مصر - عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
الصورة الرمزية أبوالوفا بدوي الشريف
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

موضوع قيم جدا ورائع
وهل تعلم اخي الكريم
انة حتي الاني يوجد مدينة يوسف الصديق قرية بمحافظة الفيوم بمصر
وهل تعلم اخي الكريم انة يوجد بحر يوسف الصديق يبدا من البهنسا حتي الفيوم بمصر
وهل تعلم اخي الكريم انه يوجد قرية قارون بجوار قرية يوسف الصديق الي الان المذكورة بالقران الذي خسف به وبدارة بالارض وبثروتة العملاقة من الذهب .
وهل تعلم انه يوجد بالبهنسا حوالي 4000 الاف شهيد من الصحابة بمصر
وهل تعلم ان بمصر مدفون 5000 شريف ولهم مقامات بشتي محافظات مصر
وهل تعلم ان مصر سميت علي بن سيدنا نوح وذكر ذالك بالقران الكريم الخ
...........................
توقيع : أبوالوفا بدوي الشريف
قال ابن فندق البيهقي :( ولأهل اليونان الحكمة والمنطق وللهند التنجيم والحساب وللفرس الآداب أعني‏:‏ آداب النفس والأخلاق‏.‏ ولأهل الصين الصنائع‏
.‏ وللعرب الأمثاال وعلم النسب فعلوم العرب الأمثال والنسب واحتاج كل واحد من العرب إلى أن يعلم سمت كل لقب ومصالحه وأوقاته وأزمنته ومنافعه في رطبه ويابسه وما يصلح منه للبعير والشاة‏.‏
أبوالوفا بدوي الشريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2017, 09:54 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
.. ويثبت أن يوسف عليه السلام عاش في مصر في الفترة التي احتلها الهكسوس .. وأن هؤلاء لم يكونوا من الفراعنة .. وأن حاكمهم كان يطلق عليه اسم الملك .. ولم يكن يطلق عليه اسم فرعون .. وأن المصريين طردوا الهكسوس .. وعاد الفراعنة إلى الحكم مرة أخرى .. .
!
نعم أبا عمر الهكسوس (و هم قبائل بدوية سامية شامية) احتلت مصر و قهرت الفراعنة بالرغم من قوتهم ولكن التاريخ ظلم هذا الشعب الكريم الذي احتضن سيدنا يوسف و آمن به و وَحَّدَ حكامُه دينَ المصريين اتباعا لدين التوحيد الذي جاء به يوسف عليه السلام ، و وصفوهم بالأعراب و الهمج ظلما و بهتانا.. و بالمناسبة أرفع كلمة حق لعمر محمد أبي العطا يرافع عن الهكسوس المظلومين :

{الهكسوس قوم ظلمهم التاريخ بأيدي الكتاب والمؤرخين الذين حاولوا طمس تاريخهم وحضارتهم ما أمكنهم ؛ ظُلموا في تسميتهم كما ظُلموا في تاريخهم وحضارتهم ؛ فنرى أحد الكتاب المرموقين يذهب لترجمة إسمهم من ملوك الخيل إلى البدو أو الرعاة أو يسميهم على أحسن تقدير بالملوك الرعاة ؛ ورغم أنهم وُجدوا قبل الإسلام بقرون ؛ ورغم أن أروع مآثرهم أنهم إحتضنوا سيدنا يوسف عليه السلام ومن بعده سيدنا يعقوب عليه السلام وزوجته وأبناءه الأسباط ؛ ورغم أنهم جعلوا سيدنا يوسف مكينا أمينا وجعلوه على خزائن الأرض ( وقال الملك إئتوني به أستخلصه لنفسي ؛ قال إجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم ؛ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء ... ) ورغم أنهم سمحوا لسيدنا يوسف بإستقدام كل أهله إلى مصر ( ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا ... ) ورغم أن سيدنا يوسف عليه السلام كان له بين الهكسوس ما يشبه الوضع الملكي (رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث ) ورغم أن حكم العدل كان سارياً بين الهكسوس ( يوسف أعرض عن هذا وإستغفري لذنبك إنك كنتِ من الخاطئين ) ورغم أن الإشارات الإيمانية كانت سارية حتى عند الطبقة الحاكمة في المجتمع ( قالت إمرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين ؛ ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين ؛ وما أبريء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم ) رغم كل ذلك إلا أننا نجد كاتبا بحجم أحمد شلبي يُسقط الآية الكريمة التي تتحدث عن كفر الأعراب عليهم ( الأعراب أشد كفراً ونفاقاً وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم ) وهذا قمة الظلم والإجحاف ومجانبة المنطق في حق قوم إحتضنوا الأنبياء وكرموهم وتركوا لهم الحرية الكاملة في تصريف شؤون البلاد والعباد} .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2017, 10:13 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
المشرفة العامة لمجلس الادباء العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مروان مشاهدة المشاركة

نعم أبا عمر الهكسوس (و هم قبائل بدوية سامية شامية) احتلت مصر و قهرت الفراعنة بالرغم من قوتهم ولكن التاريخ ظلم هذا الشعب الكريم الذي احتضن سيدنا يوسف و آمن به و وَحَّدَ حكامُه دينَ المصريين اتباعا لدين التوحيد الذي جاء به يوسف عليه السلام ، و وصفوهم بالأعراب و الهمج ظلما و بهتانا.. و بالمناسبة أرفع كلمة حق لعمر محمد أبي العطا يرافع عن الهكسوس المظلومين :

{الهكسوس قوم ظلمهم التاريخ بأيدي الكتاب والمؤرخين الذين حاولوا طمس تاريخهم وحضارتهم ما أمكنهم ؛ ظُلموا في تسميتهم كما ظُلموا في تاريخهم وحضارتهم ؛ فنرى أحد الكتاب المرموقين يذهب لترجمة إسمهم من ملوك الخيل إلى البدو أو الرعاة أو يسميهم على أحسن تقدير بالملوك الرعاة ؛ ورغم أنهم وُجدوا قبل الإسلام بقرون ؛ ورغم أن أروع مآثرهم أنهم إحتضنوا سيدنا يوسف عليه السلام ومن بعده سيدنا يعقوب عليه السلام وزوجته وأبناءه الأسباط ؛ ورغم أنهم جعلوا سيدنا يوسف مكينا أمينا وجعلوه على خزائن الأرض ( وقال الملك إئتوني به أستخلصه لنفسي ؛ قال إجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم ؛ وكذلك مكنا ليوسف في الأرض يتبوأ منها حيث يشاء ... ) ورغم أنهم سمحوا لسيدنا يوسف بإستقدام كل أهله إلى مصر ( ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا ... ) ورغم أن سيدنا يوسف عليه السلام كان له بين الهكسوس ما يشبه الوضع الملكي (رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث ) ورغم أن حكم العدل كان سارياً بين الهكسوس ( يوسف أعرض عن هذا وإستغفري لذنبك إنك كنتِ من الخاطئين ) ورغم أن الإشارات الإيمانية كانت سارية حتى عند الطبقة الحاكمة في المجتمع ( قالت إمرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين ؛ ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين ؛ وما أبريء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي إن ربي غفور رحيم ) رغم كل ذلك إلا أننا نجد كاتبا بحجم أحمد شلبي يُسقط الآية الكريمة التي تتحدث عن كفر الأعراب عليهم ( الأعراب أشد كفراً ونفاقاً وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم ) وهذا قمة الظلم والإجحاف ومجانبة المنطق في حق قوم إحتضنوا الأنبياء وكرموهم وتركوا لهم الحرية الكاملة في تصريف شؤون البلاد والعباد} .
سيدنا يعقوب قبل سيدنا يوسف // يوسف بنً يعقوب بن إسحاق بن ابراهيم الخليل عليهم الصلاة واتم التسليم
توقيع : زهرة النرجس
زهرة النرجس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2017, 10:24 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
المشرفة العامة لمجلس الادباء العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الا اذا كان قصدكك بعد وفاة يوسف // احتضنو يعقوب عليهم السلام /: ممكن / الله اعلم من توفى قبل يوسف او ابيه يعقوب
توقيع : زهرة النرجس
زهرة النرجس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2017, 10:25 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشاعرة هند المطيري مشاهدة المشاركة
سيدنا يعقوب قبل سيدنا يوسف // يوسف بنً يعقوب بن إسحاق بن ابراهيم الخليل عليهم الصلاة واتم التسليم
شكرا على مرورك الكريم شاعرتنا هند ..
إن قصد الكاتب أن سيدنا يوسف دخل مصر قبل أبيه يعقوب عليهما السلام ، و أن يوسف عليه السلام بعد تمكين الله له في مصر جاء بأبيه و إخوته من البدو إلى مصر، التي أقاموا بها طويلا ، حتى أخرجهم موسى عليه السلام منها ،و أنقذهم برحمة الله من بطش فرعون الظالم .و القصة مذكورة في القرآن الكريم .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2017, 02:07 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

الذي نعلمه أن يعقوب عليه السلام دخل مصر في حياة يوسف عليهما السلام ، و هذا ما يقرره القرآن الكريم :
(اذْهَبُوابِقَمِيصِي هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ )
و قوله تعالى :(فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ).

و إن كانت هناك معلومات أخرى فلا علم لي بها و فوق كل ذي علم عليم .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2017, 02:42 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

ألأخ الكريم - ابو مروان
مقال أحسنت بنقله .. ولا أخفي انني شخصيا لأول مرة أطلع على من كتب عن حقيقة الهكسوس محاولا انصافهم !
جزاك الله خيرا!
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2017, 09:17 PM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بارك الله لنا فيك ابا عمر و نفعنا بما وهبك من حكمة و علم .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 02:12 AM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


حياك الله يا شريف ابو عمر ..

و الهكسوس اسم خاطئ نتج عن ان من ترجم للغة الفرعونية الهيروغليفية فرنسيون لا يحسنون نطق العربية و حروفها خصوصا الحاء و القاف.
و الاسم هو الحقوسوس و هي كلمتين الأولى الحقو بمعنى الحكم , و الكلمة الأخرى هي ساسو و تعني ساس بمعنى رعى و يقال لمربي الخيل سايس باللغة العربية , أي حكام الرعاة , طبعا لانهم كانوا بدوا .

و نلاحظ ان الكلمة عربية صرفة من مشتقات اللغة العربية القديمة التي هي اصل السريانية و الآرامية و العبرية و العربية المعاصرة.

و امر اخر فان الحقسوس كانوا مشركين بلا ريب , فسيدنا يوسف يقول لساقي الملك الذي حبس معه:
( يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ القهار ) سورة يوسف
و الاية تدل على انهم مشركون .
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 06:19 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الكريم " ابو عبد الله " !
إضافة قيمة تثري معرفة القراء والمتابعين من زوار وأعضاء !
أما تحليل كلمة " الحقوسوس " بدلا من " هيكسوس " فهذا جميل .. وما كتبناه هو المتداول بين الناس فلك الشكر على ما بينت لأصل الكلمة .. أما الإشراك فنعم كانوا مشركين والدليل ما تفضلت به في الآية الكريمة .. ولكن المفهوم لقارىء القرآن في سورة يوسف يخرج بنتيجة أنهم آمنوا بعد الإشراك .. والدليل قبولهم بتقليد يوسف عليه السلام منصب يداني منصب الملك المتوج عليهم .. وما اعترضوا حينما جلب قومه جميعا الى مصر .. والله أعلم .
تنويه وابداع من طرفكم أخي الكريم كما العادة .. حفظك الله وعافاك .
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 07:50 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة

.. أما الإشراك فنعم كانوا مشركين والدليل ما تفضلت به في الآية الكريمة .. ولكن المفهوم لقارىء القرآن في سورة يوسف يخرج بنتيجة أنهم آمنوا بعد الإشراك .. والدليل قبولهم بتقليد يوسف عليه السلام منصب يداني منصب الملك المتوج عليهم .. وما اعترضوا حينما جلب قومه جميعا الى مصر .. والله أعلم .
بارك الله فيكما دكتور أيمن بالاضافة القيمة و أذكر أنك كتبتهم في مشاركة سابقة بالاسم (العربي) الحقوسوس .. و رائع أنت يا أبا عمر في استنتاجك المنطقي .. نعم فقد أكرمهم الله بالتوحيد على يد يوسف عليه السلام و أخرجهم من الشرك .
أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 08:40 AM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي


ألأخ الكريم - ابو مروان - رعاك الله
ألإستنتاج يأتينا كنفحة وإلهام من الله تعالى قبل كل شيء !
وبعدها يأتينا من متابعتنا لما تسطرونه والإخوة الفضلاء .. ومنه نخرج بمحصلة الفهم الذي يلهمنا الله به !
تقريظكم لنا ... هو من حكمة وآداب آل البيت الشريف .. ولا عجب فهذا ديدنهم !
جزاك الله عنا كل خير
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 10 28-10-2017 06:20 PM
كتاب الاداب لفؤاد عبد العزيز الشلهوب د ايمن زغروت مجلس الاخلاق و الاداب 2 31-07-2017 03:07 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 07:00 PM
القرآن المعجزة الخالدة ابراهيم العثماني مجلس أهل القران 1 04-03-2014 05:04 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه