حياة النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة ! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سجل رقم 13 لعام 1166/1165هجري 1752/1753 ميلادي من سجلات شرعية طرابلس الشام المحمية
بقلم : الشريف قاسم بن محمد السعدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: تفسير آية-وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ -بقلم د.فتحى زغروت (آخر رد :د فتحي زغروت)       :: أسئلة في نسب بني الحارث في الطائف وبيشة؟ مفتوح للنقاش (آخر رد :ناصر الخثعمي)       :: معرفة هذا النسب ضروري لو سمحتوا ! (آخر رد :كمال فكري)       :: نسب السادة الكحلات بالقرايا مركز اسنا..صعيد مصر (آخر رد :مصطفى القناوي)       :: دلالة صحة نسب الانصار (آخر رد :محمد ابوشافعين الأنصاري)       :: 216شارع عبد السلام عارف لوران الإسكندرية (آخر رد :أسامة محمد كامل محمد الصبري)       :: موسوعة ذخائر البرلس فى تاريخ وحضارة البرلس .. (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الصحابه في مواجهه الازمات-خلافة عثمان وعلي عصر واحد متميز-( عصر الفتنة والتمرد )بقلم د.فتحى زغروت (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: أسئله عجز الكثير عن معرفتها فهلا أفدتمونا (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سجل رقم 13 لعام 1166/1165هجري 1752/1753 ميلادي من سجلات شرعية طرابلس الشام المحمية (آخر رد :الشريف قاسم بن محمد السعدي)      



موسوعة التراجم الكبرى تراجم و سير الشخصيات و الجماعات و الحضارات


إضافة رد
قديم 27-11-2017, 03:05 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي حياة النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة !



حياة النبي صلى الله عليه وسلّم قبل البعثة

ولادة محمد عليه السلام ورضاعته :
لقد كان عبد الله أحب الأبناء إلى أبيه، وبعد أن افتداه بمئةٍ من الإبل، زوّجه من السيدة آمنة بنت وهب وهي من أشرف سيّدات مكة المكرمة، ولكن قدّر الله تعالى أن يموت عبد الله وهو عائدٌ من تجارةٍ كان خارجاً بها إلى المدينة المنوّرة ودُفِن هناك، وقد كانت السيدة آمنة حامل بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم. وُلِد سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلّم يوم الإثنين من عام الفيل، وأجمع العلماء على أنّه ولِد في دار أبي طالبٍ بشعب بني هاشم، ومن عادة العرب أن يبعثوا أبناءهم إلى البادية لترضعهم السيدات هناك، ويرعوا ويكبروا فيها لما لها من أثرٍ على صحة الطفلِ وعلى طلاقته وتعلّمه للغة العربيّة، فقدمت النِّساء من البادية إلى مكة المكرّمة يبحثن عن أطفالٍ للرضاعة، وكانت من بينهن حليمة السعديّة، وقد كان حالُها ضعيفاً وإبلها بطيئة لا تقوى على السير كالأخريات، وكانت النِسوة يبحثن عن الطفل الذي له أب ومكانة ليغدق عليهن بالأجر والهدايا، وكنّ يعرِضن عن النبي صلى الله عليه وسلّم عندما يعلمن حاله وأنّه يتيم، ولكن في النهاية قبِلت به السيدة حليمة عطفاً منها عليه، وحتى لا تعود إلى البادية من دون أطفال. وتذكر السيدة حليمة البركات التي حلّت عليها منذ أن أخذت محمد صلى الله عليه وسلّم، منها إدرار الحليب في صدرها فرضِع سيدنا محمد وابنها الآخر حتى شبِعا، كما أنَّ الإبل التي كانت برفقتها وزوجها زادت قوّتها وزاد اللبن فيها، حتى شربت منها السيدة حليمة وزوجها وشبِعا، على عكس الظروف التي قدِما بها،...!
واستمرّت الخيرات على السيدة حليمة وزوجها فقد كانت غنمها تذهب وترعى وتعود شبعى على عكس أغنام القبائِل الأخرى التي كانت ترجع جوعى، وعندما أصبح عمر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم سنتين ذهبت به السيدة حليمة إلى أمه لتعيده، ولكنها لم تنوي أن تعيده لما شهدت من خيراتٍ وبركاتٍ منذ أن حضنته، فطلبت من السيدة آمنة أن يبقى معها مدةً أطول، وسمحت لها بذلك. وبعد عودة السيدة حليمة وزوجها من مكة المكرمة مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم بمدة تقارِب الثلاثة شهور أو الأربعة وبينما كان سيدنا محمد يلعب خلف البيوت مع الصبيان، قدِم إليه رجلان يلبسان ثياباً بيضاء، وشقّا صدره وأخرجا قلبه ونزعا حظ الشيطان منه، فخافت السيدة حليمة وزوجها من أن يكون قد أصابه مكروه، فردوه إلى السيدة آمنة وأخبراها بالقصة، وأخبرتهما أنّ له شاناً عظيماً...!
وفاة السيّدة آمنة بنت وهب والدة سيدنا محمد توفّيت السيدة آمنة وعمر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم ستة أعوام، وقد كانت عائدة من المدينة المنوّرة إلى مكة المكرّمة في منطقة الأبواء ودفت هناك، وهكذا أصبح صلى الله عليه وسلّم يتيم الأم والأب، ثم كفله جده عبد المطلّب، ورعاه جيداً وكان يحبّه حباً جمّاً ويميّزه عن أبنائه، وكان يتوسّم فيه الخير الكثير، وبعد وفاته أوصى أبي طالب بكفالته ورعايته، وكان عمره صلى الله عليه وسلّم ثمانية عشر عاماً. رعي النبي صلى الله عليه وسلّم الغنم عمل النبي صلى الله عليه وسلّم في رعاية الغنم لمساعدة عمه أبي طالب، حيث كانت رعاية الغنم تتيح له الهدوء وصفاء السريرة، وحسن التدبّر والتفكّر، والتواضع والرحمة والرأفة بالمخلوقات. وقد كان النبي معصوماً عن كل ما كان يعبده ويتبعه الناس في الجاهلية، وكان معصوماً عن الأخطاء والوقوع في الفواحِش جميعها، وعن جميع مظاهِر الانحراف التي يقع بها الفتيان في مرحلة الشباب...!
زواج محمد عليه السلام من خديجة كانت السيدة خديجة بنت خويلد من أشراف مكة وقد كانت أرملة وذات مالٍ وفيرٍ، وكانت تعمل به في التجارة، فقد كانت تستأجر الرِّجال ليذهبوا بالمال ويُحضِروا البِضاعة من بلاد الشام ويبيعونها في مكة، وكانت قد سمِعت الكثير عن النبي صلى الله عليه وسلّم وعن أمانته وصِدقة فأرسلت في طلبه ليعمل على تجارتها فوافق النبي صلى الله عليه وسلّم. وقد خرج النبي صلى الله عليه وسلّم مع غلامٍ اسمه ميسرة في تجارةِ السيدة خديجة، واشترى النبي البِضاعة وباعها في مكة وحصل على الرِبح الكبير، كما أنَّ الغلام ميسرة عندما عاد حدّث السيدة خديجة عن صِدق النبي وأخلاقه الفاضِلة ممّا زاد من إعجابها به، فأرسلت مع صديقتها أنها تود تزويج نفسها إليه، فوافق النبي، وقد رُزق منها بزينب ورقيّة وأم كلثوم وفاطمة، بينما الأولاد هم القاسم وعبد الله، ولكن قدّر الله تعالى أن يموتا قبل البِعثة



صلى الله وسلم على الحبيب المصطفى
********
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي 2 04-11-2017 09:30 AM
كيف تكون مليونيرا بالحسنات د ايمن زغروت الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 1 22-07-2017 04:54 PM
صلح الحديبية . السيرة النبوية . د علي الصلابي القلقشندي مجلس السيرة النبوية 0 30-06-2017 01:11 AM
نور على نور. دوبلالي الأنساب في السيرة النبوية 4 29-01-2016 07:54 PM
مسألة:نداء الخادم المجهول الاسم بـ"مـحمـد" السوري مجلس العقائد العام 5 01-11-2011 11:14 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه