صفات الرسول الخُلقية والخَلقية - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
هذه هي النتيجه
بقلم : حسن الحبيب
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: من أروع ماقيل من الأمثال الأجنبية (آخر رد :رهيب شوقي)       :: أرزاق ...! (آخر رد :معلمة أجيال)       :: صلة القرابة بين قحطان وعدنان والأقرب منهما نسبًا إلى بني إسرائيل ,,, (آخر رد :معلمة أجيال)       :: مشاهير الصحابة من مذحج (آخر رد :معلمة أجيال)       :: الجان الغواص أو المائي و طرق علاجه (آخر رد :المنكسر لله)       :: المطاعنة الابية في كتاب السلالة البكرية (آخر رد :عبدالرحمن علاء الدين عبداللطيف)       :: نسب المطاعنة (آخر رد :عبدالرحمن علاء الدين عبداللطيف)       :: المراونة الامويين في صعيد مصر (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: نسب آل العلفي في اليمن (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: شهادة بيع حصان أصيل والشهود عدد من شيوخ السويلمات والصقور من العمارات من عنزة عام 1302هجري (آخر رد :ربيعة الفرس)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "

Like Tree8Likes
  • 4 Post By الحناوي
  • 2 Post By جليس الفقهاء
  • 1 Post By خادم القران
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
  #1  
قديم 30-11-2017, 06:06 AM
الحناوي غير متواجد حالياً
كاتب في النسابون العرب
 
تاريخ التسجيل: 22-10-2009
المشاركات: 349
افتراضي صفات الرسول الخُلقية والخَلقية

صفات الرسول الخُلقية والخَلقية ضمن اسبوع سيدنا محمد



صفاته الخَلْقية:

لقد وصفت لنا كتب السّيرة والحديث صفات النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - الخَلقية والخُلقية،

حيث وصف كتّاب السّيرة النّبوية أنّه كان - صلّى الله عليه وسلّم - شعر رأسه ولحيته وحاجبيه موصول ما بين اللبة، والسرّة بشعر يجري كالخيط،



وأنّه كان - صلّى الله عليه وسلّم - أشعر الذّراعين والمنكبين وأعالي الصّدر،

وقد قال هند بن أبي هالة التميمي للحسن بن علي رضي الله عنهما حين سأله عن وصف النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - وقد كان وصّافاً، فقال:


" كان رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - فخماً، مفخماً، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر، أطول من المربوع، وأقصر من المشذب، عظيم الهامة، رجل الشعر إن تفرقت عقيصته فرق، وإلا فلا يتجاوز شعره شحمة أذنيه إذا هو وفره، أزهر اللون، واسع الجبين، أزج الحواجب سوابغ في غير قرن، بينهما عرق يدره الغضب، أقنى العرين، له نور يعلوه يحسبه من يتأمله أشم، كثّ اللحية، سهل الخدين ضليع الفم أشنب مفلج الأسنان، دقيق المسربة، كأن عنقه جيد دمية في صفاء الفضة، معتدل الخلق، بادن متماسك سواء البطن والصدر، عريض الصدر، بعيد ما بين المنكبين، ضخم الكراديس، أنور المتجرد، موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخيط، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك، أشعر الذراعين والمنكبين وأعالي الصدر، طويل الزندين، رحب الراحة، سبط القصب، شثن الكفين والقدمين، سائل الأطراف، خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء، إذا زال زال قلعا، يخطو تكفيا ويمشي هونا، ذريع المشية إذا مشى كأنما ينحط من صبب، وإذا التفت التفت جميعاً، خافض الطرف نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء، جل نظره الملاحظة، يسوق أصحابه، يبدر من لقي بالسلام ". (1)


وأمّا عن صفاته الخَلْقية فقد روى البخاري عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن قال: سمعت أنس بن مالك يصف النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - فقال:" كَانَ رَبْعَةً مِنْ الْقَوْمِ لَيْسَ بِالطَّوِيلِ وَلَا بِالْقَصِيرِ أَزْهَرَ اللَّوْنِ لَيْسَ بِأَبْيَضَ أَمْهَقَ وَلَا آدَمَ لَيْسَ بِجَعْدٍ قَطَطٍ وَلَا سَبْطٍ رَجِلٍ أُنْزِلَ عَلَيْهِ وَهُوَ ابْنُ أَرْبَعِينَ فَلَبِثَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ يُنْزَلُ عَلَيْهِ وَبِالْمَدِينَةِ عَشْرَ سِنِينَ وَقُبِضَ وَلَيْسَ فِي رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ عِشْرُونَ شَعَرَةً بَيْضَاءَ ". وعن أنس رضي الله عنه قال:" ما مسست حريراً ولا ديباجاً ألين من كفّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم، ولا شممت ريحاً قطّ أو عرقاً قطّ أطيب من ريح أو عرق النّبي صلّى الله عليه وسلّم "، رواه البخاري، وفي وصف كعب له قال:" كان رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - إذا سرّ استنار وجهه كأنّه قطعة قمر وكنّا نعرف ذلك منه "، رواه البخاري. (2)


صفاته الخُلُقية:

لقد خصّ الله سبحانه وتعالى رسوله محمداً - صلّى الله عليه وسلّم - بأجمل الصفات وأحسنها وأتمّها من الظّاهر والباطن، وإنّ أهمّ ما خصّه به من الخلق العظيم هو الحياء والكرم والشّجاعة والصّفح والحلم، وغيرها من كلّ الأخلاق الجميلة.



قال صلّى الله عليه وسلّم:" إنّ الله بعثني لأتمّم حسن الأخلاق "، رواه مالك في الموطأ،

ويقول أيضاً:" أدّبني ربّي تأديباً حسناً، إذ قال: خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين، فلما قبلت ذلك منه قال: وإنّك لعلى خلق عظيم "، رواه السّمعاني،



وعندما سئلت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، عن خلقه قالت فأوجزت وجمعت:" كان خلقه القرآن "، رواه مسلم.



والمقصود بذلك هو أنّه لا يوجد أي خلق حسن يأمر به القرآن ويدعو إليه إلا وقد أخذ هو - صلّى الله عليه وسلّم - به، ولا يوجد فيه خلق سيء نهي عنه إلا وهو متعال ومبتعد عنه صلوات الله وسلامه عليه،






نسب النبي عليه السلام النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - :



هو ابن عبد الله الذّبيح، وقد سمّي بذلك لأنّ أباه أمر في منامه أن يحفر زمزم، وسمّيت بذلك لأنّها زمّت بالتراب، أو لزمزمة الماء فيها، فقامت قريش بمنعه من ذلك، ولم يكن له من الأولاد سوا الحارث، وكان سكنّى به، فنذر:" لئن ولد له عشرة نفر، ثمّ بلغوا أن يمنعوه، لينحرنّ أحدهم عند الكعبة لله تعالى "، فلما بلغوا ذلك، ضرب عليهم القداح، فخرج القدح على عبد الله وهو أصغر بنيه، وهذا ما قاله ابن إسحق، والصّواب بني أمّه، وإلا فحمزة والعباس رضي الله عنهما كانا أصغر منه. وأمّا أعمام النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - فأوّلهم: الحارث، وأبو طالب، ثمّ الزبير، وعبد الكعبة، والمقوّم، وجحل واسمه المغيرة، والغيداق، وقثم، ومنهم من أسقطه، وضرار، وأبو لهب، واسمه عبد العزى، وقد كنّي بذلك لجماله، وصار في الآخرة لمآله. وأمّا عمّاته فهم: صفيّة، وعاتكة، وأروى، وهناك خلاف في إسلامهنّ، إلا صفيّة، وهناك أميمة أيضاً، وبرّة، وأم حكيم البيضاء. (3)



أولاد النبي عليه السلام :


ولد للنبي - صلّى الله عليه وسلّم - قبل نبوّته القاسم، وقد مات وله من العمر سنتين، وهو أوّل من مات من أولاد النّبي صلّى الله عليه وسلّم، ثمّ زينب، وقد قال الكلبي أنّها أوّل ولده عليه السّلام،

وقال السّرّاج: ولدت سنة ثلاثين، وماتت سنة ثمان من الهجرة، وذلك عند زوجها وابن خالتها أبي العاص .



ومن أولاده - صلّى الله عليه وسلّم - رقيّة، وقد تزوّجها عثمان بن عفان رضي الله عنه، وقد ماتت عنده، وقد تزوّجت في البداية من عتبة بن أبي لهب، فلمّا بعث النّبي صلّى الله عليه وسلّم، ونزلت الآية:" تَبَّتْ يَدا أَبِي لَهَبٍ "، قال أبو لهب:" رأسي من رأسك حرام إن لم تطلق رقيّة "، ففارقها قبل أن يدخل فيها، ثمّ هاجر بها عثمان إلى الحبشة.



ومن أولاده أيضاً فاطمة وكنيتها: أمّ ابنيها، وقد تزوّجت عليّ بعد أحد، وقيل: في السّنة الثّانية في شهر رجب، و ذرية النبي اليوم كلها من ابنته فاطمة رضي الله عنها ام الحسنين.



ومنهم أيضاً أمّ كلثوم، وقد تزوّجها عتيبة بن أبي لهب، وقد أمره أبوه أن يطلقها، وكان ذلك قبل الدّخول بها، وقد تزوّجت من عثمان في سنة ثلاث في جمادى الآخرة، ثمّ توفّيت في شعبان سنة تسع.



ثمّ ولد له عبد الله، وقد مات بمكّة، فقال العاصي بن وائل:" قد انقطع ولده، فهو أبتر "، فأنزل الله سبحانه وتعالى:" إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ "،



ومن ولده أيضاً إبراهيم من ماريّة، وقد توفّي وله سبعون يوماً، وكان ذلك في ربيع الأول يوم الثلاثاء لعشر خلون منه. (4)
و قال بعض العلماء ان اشرف ولد النبي صلى الله عليه و سلم ابراهيم ابن مارية المصرية القبطية لانه ولده و هو نبي بينما ولد الاخرين قبل النبوة.


المراجع
(1) بتصرّف عن فتوى رقم 51979/ وصف دقيق لصفات النبي صلى الله عليه وسلم الخَلقية/ 12-8-2004/ مركز الفتوى/ إسلام ويب/

islamweb.net (2) بتصرّف عن فتوى رقم 20635/ صفاته عليه الصلاة والسلام الخُلُقية والخَلْقية/ 10-8-2002/ مركز الفتوى/ إسلام ويب/ islamweb.net
(3) بتصرّف عن فتوى رقم 130441/ وقت ومكان مولد النبي صلى الله عليه وسلم/ 21-12-2009/ مركز الفتوى/ إسلام ويب/

islamweb.net (4) بتصرّف عن كتاب الإشارة إلى سيرة المصطفى وتاريخ من بعده من الخلفا/ مغلطاي بن قليج الحنفي أبو عبد الله/ دار القلم- دمشق/ الطبعة الأولى.
__________________
فريق الساجدين

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-11-2017, 06:11 AM
جليس الفقهاء غير متواجد حالياً
مشرف مجلس علوم الفقه
 
تاريخ التسجيل: 23-07-2017
المشاركات: 132
افتراضي

صلى عليك الله يا علم الهدى ما هبت النسائم و ما هدلت على الايك الحمائم

اشهد انك شفوق علينا يا حبيبي يا رسول الله و انك قد اديت الرسالة و حملت الامانة و نصحتنا و تركتنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-11-2017, 06:25 AM
خادم القران غير متواجد حالياً
مشرف المجالس الاسلامية
 
تاريخ التسجيل: 01-07-2017
المشاركات: 567
افتراضي

بابي انت و امي يا رسول الله صلى الله عليك و سلم
ما اجملك حيا و ميتا , خلقا و خلقا , معنى و مبنى
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-11-2017, 08:13 AM
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2011
الدولة: الاردن - عمان
المشاركات: 14,500
افتراضي

نقل جيد .. سلمت يداك
صلى الله وسلم على الحبيب المصطفى
__________________
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-01-2018, 06:25 PM
أبو جدي غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 12-01-2018
المشاركات: 31
افتراضي

عليه افضل الصلاة والتسليم
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 10 28-10-2017 06:20 PM
اخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم بن ناصر الاسلام باقلامنا 0 07-08-2015 06:14 PM
المعنى اللغوى والشرعى لكلمة الطاغوت وحكمه وحكم التحاكم اليه بالادلة الشرعية عمر بن عبد العزيز الاسلام باقلامنا 26 12-06-2015 04:03 AM
رجال حول الرسول (متجدد) محمد محمود فكرى الدراوى هذا هو الحب فتعال نحب 7 12-08-2010 03:49 AM
الحرف والصناعات في الحجاز في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ القديم 8 12-07-2010 05:29 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه