..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ما هو اصل قبيلة الدراني ( ابدالي ) البشتونية
بقلم : عمر سعيد محمود خان الدراني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: نسب عائلة مشهور بالشرقية -منيا القمح-السعديين (النسب يبدأ من الجد الى سيدنا ادم عليه الصلاة والسلام) (آخر رد :حسن مشهور)       :: ((الله يحمينا من كرونا)) (آخر رد :الجارود)       :: ((يا هيه يا راس الفضيلة والانساب)) (آخر رد :الجارود)       :: سفير الشمال الشيخ هايل السرور يصرح عن نسب المساعيد (آخر رد :المسعودي الجذامي)       :: الى مدير الموقع (آخر رد :المسعودي الجذامي)       :: قبيلة المساعيد في فلسطين في نصوص المستشرق الألماني أوبنهايم (آخر رد :المسعودي الجذامي)       :: نسب قبيلة المساعيد (آخر رد :المسعودي الجذامي)       :: سؤال عن نسب عائلة (آخر رد :أبو يحيى السلمي)       :: عائلة آل سليم : (آخر رد :عائلةال سليم)       :: قبيلة اولاد علي السلمية العدنانية في التاريخ و الانساب (آخر رد :أبو يحيى السلمي)      



Like Tree3Likes
  • 3 Post By جعفر المعايطة

إضافة رد
قديم 02-12-2017, 09:48 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي العرب على الرحب والسعة في عمان !

العرب على الرحب والسعة في عمان !

نعم ان ركاكة وهشاشة وغضاضة وفضاضة عدم استيعاب معاناة ووجود الاشقاء العرب في دول العرب خاصة ابناء دول الصراع والنزاع ستكون عليهم عبء آخر، ان عدم الشعور مع الاشقاء العرب (باحثوا الامن والامان، مشردوا الحروب)، وعدم مشاركتهم وعدم الاستماع لهمومهم واحزانهم حتماً سيقود الى حالة مربكة من اللاوعي والقلق لدى الضيف والمضيف،
لعل عدم التعاطف مع الاشقاء العرب اهل الاحزان وثقالة الاوزان واحتضانهم سيزيد من الصورة النمطية القاصرة التي تهيمن على ضبابية وظلامية الرؤية وتمنحها غشاوة وتبني دونها سنداً هلاميّاً تتّكئ عليه الجريمة والفوضى والاحتقان وخطاب ومفردات الكراهية في ارض العرب، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

لا شك ان تلك الاحتقانية والتكشيرة في وجه العرب -من منكوبي الحروب - بوجهها الحاقد المأفول والقابع تحت نير البغضاء والحسد والتمييز ضد الاشقّاء العرب الذين مورست عليهم ظروف القهر سيقلل من شأنهم ويبخس من قدرهم والحافهم بنظرات الدينونة وإغفال طبيعة موقع بلادهم الجيوسياسي وتجاهل مكوّناتهم الحضارية والثقافية الضاربة في عُمق التاريخ - سواء اليمن او العراق او سوريا او ليبيا، وكل العرب، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !


وبنبذ تلك الصورة النمطية المشوهة للأخوة الاشقاء من دار العروبة المنكوبة، نبذ تلك الأعيُن الراصدة الرمداء التي ترى ان هذه الدولة او تلك دولة جار عليها القدر وأبتلاها بهذا الدم وهذا الابتلاء، تقاسم الرغيف معهم (الاشقاء العرب) رغم الوضع الاقتصادي الاردني المدر للبركة والرحمة والذي يتمنّى كل عربي يعيش عمان بدوام النعمة، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

وبهذا التواد والتراحم سيسعف أشقاءنا العرب ذاكرتهم الغنية وثقافتهم الأشد غناً في دروس التاريخ والتزاحم بالركب ولو بعد حين، لتستلهم الاجيال العِبر والنفحات والصور والاستضاءة والاستزادة من تجارب الشعب الاردني الذي لم يكشر في وجه ضيفه ولم يقصر مع كل العرب وعبر التاريخ، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

باستعاب العرب والتعاطف معهم والشعور بمحنتهم سيجعلهم لن يتناسوا حديث التاريخ ومقولة الجفرافيا في عمان في المفرق في اربد في الرمثا الذي ينطق بلسان مبين، بأنّ "بلادنا -عمان الاردن " قلب الأمة العربية" ومهد الحضارة ارض الرباط بوابة الدين ومصدر التحضّر ومنظومة القيم الإنسانية النبيلة "البلقاء" التي لا تغدر وتسخو وتعطي بلا منّ أو أذى، منظومة وشبكة من الأخلاق السامية ترتكي على إرث حضاري هائل وشاسع بشساعة ونُبل إنسانه ومواطنه الاردني وبعبق رائحة قيادته الهاشمية، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !




هذا السلوك المحب المستوعب للعروبة والمنفرد للاردن الذي يتعالى سحاب حبه وزذاذ وده عند أي أزمة أو مصاب يصيب العرب، لقد أكرمنا الله بتميز قيادي حضاري ووعي شعبي إنساني يدرك العرب دوافعه ومنطلقاته التربوية والاخلاقية، فهو سلوك وطني عروبي نهضوي وشعبي معافى يشير إلى عقلية خيرة علاجية ووقائية سليمة وراضية وقانعة يجعلها تتعامل مع نفسها ومع الغير بوصفها الاقرب والاصوب والأحق والأجدر بتحمل ومشاركة العرب همومهم واحزانهم وايمانهم بان هذه المجريات ما هي الا مجريات قضاء وقدر الله، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

أخوة العروبة في كل مكان وبعيداً عن مواقفنا معهم والممتدة بامتداد عراقتنا، يصرّون دوماً على شكر الشعب الاردني عبر مواقف طيبة تحفظ للجميل اعترافه، وللوفاء رده، وللجار حقوقه، ويصلحون انسجة ويقيمون ضلوعاً ووشائج كانت وكادت لتهترئ لولا غلبة الصفح والعفو وسمو الاخلاق الذي يسكن الأنفس العربية الغنية خلقياً وإنسانياً وحضارياً، فتجدها تنساق بذكاء وصلة رحم خلف دعوات المحبة والاخوة والمودة والناضحة هجرة ونصرة وعزة والتفافً حول تراب الوطن وقيادته الرحيمة، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

لن يزيد قاموس الشهامة والكرم والطيبة والجود العشائري الهاشمي في الاردن اكتنازا او اشباعاً التي أطلقها ولا يزال يطلقها أخوتنا العرب ووصفنا بالذكاء واعتبار العشائرية والبداوة الاردنية مغانم وانفال نعتز بها، ويذكروننا بها في كلّ محنة وضائقة وأزمة تطرق باب العرب، واستدعت حتمية الظروف القاهرة في دول الصراع العربي، دفع قطار حضارتنا وحبتنا ووطنيتنا وتنميتنا في بلادنا الاردن العظيم الى الامام وعلى كل الصعد سواء حضارياً أو إنسانياً واخلاقياً وحتى ثقافياً، ومن يحل علينا يعتبر شريكا لنا، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !

لنتعرف لكي نعرف، فنحن نذرنا أنفسنا لقضية العرب الكبرى "فلسطين" كما يتعلق مصيرنا دوماً بمصير العرب أجمعين، وها نحن ننجز، بل نتحمل كل المهمة المنوطة بواقع المنطقة منذ تأسيس المملكة، أي نحن من واظب على إنتاج واقع المعارف وحَول الأفكار في مجتمعاتنا الى واقع، حقاً هي تلك المفارقة الناجحة التي جعلتنا في مصاف اولى الدول التي تمتلك مفتاح الحلول دوماً لأزمات العالم العربي، ولسنا بعاجزين عن تقديم الحلول، فأهلا بالعرب على الرحب والسعة في عمان !


بقي أن نقول لأشقائنا في بلاد العرب، في بلاد الصراع والنزاع غذوا واشبعوا الشعورية الجماعية العروبية الهاشمية التي تعزز من اخوتنا وتوقظ فينا التعاطف، ومعاً دعونا نطبع قبلة الحياة على الأفكار ذات الطابع الإحساني والتحفيزي والتشجيعي تجاه من فتحوا ابواب قلوبهم واحضانهم لكل العرب في عمان في الرياض في القاهرة في تونس في الجزائر في بغداد وفي كل ديار العرب، فهي تلك القِبلة التي يؤمّها المثقفون، وهي أفلاك المحبة والاخوة والعاطفة والكرامة التي تدور في عالمنا العربي واسوتنا في ذلك حبيبنا ورسولنا محمد عليه افض الصلاة والسلام، وما ميلكم ايها العرب لاخوتكم واهلكم في الاردن الا من جمال وكمال وعيكم وجدّية إنسانيتكم وتحضرّكم واعترافكم بالجميل لوطنكم الثاني الاردن، فأهلا بكم يا عرب، انتم على الرحب والسعة في عمان ابا الحسين !




د. جعفر المعايطة
مفكر وباحث اردني
بتصرف
جعفر المعايطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2017, 01:16 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

لا فض فوك شيخنا الفاضل جعفر المعايطة على هذه المقالة المليءة بالفخر والاعتزاز ، وهذه الروح العربية والتي تنبض حقا بالعروبة الأصيلة ممثلة بالمملكة الاردنية الهاشمية وعشاءرها وحواضرها وبدوها ومثقفيها نساء وشيوخ وصبيان ورجال وكهول ، لقد أثبت الاردن أنها ملاذ العرب عند الشداءد ، سواء لمن شردتهم الحروب أو القوانين المجحفة بحق المواطنين وأنا واحد منهم ، فلم ولن نجد غير الاردن ملاذا وحضنا دافيء يحتضننا بعد أن تخلت عنا أوطاننا بحجة الزواج من أبناء العمومة من خارج الوطن الذي قسمنا الى صميم وغريب أجنبي ، ولو كان أبا أو أما ، فإلى متى نكون غرباء في أوطاننا ، فشكرا ثم شكرا لوطن العرب وجامع شتاتهم ، الأردن العربي الأبي ، والذي أحتضن شتاتنا على صغر رقعته ومساحته وقلة ذات اليد من حيذ الأقتصاد وضعفه ، وشكرا لهذا الشعب الأردني الوفي الذي قاسمناه أرضه ولقمته وحياته ولم يبخل علينا يوما ما ، بل تحمل مع معاناته معاناتنا الاقتصادية ، وصبر وهذه من طبيعة الكرام . أخيرا أقول للشيخ المعايطة : لا تحجر واسعا شيخنا وتختص الترحيب في عمان فقط !! بل قل على الرحب والسعة في الأردن الكبير ذو القلب الابيض الكبير ، فقد وجدنا أنفسنا بين أهلنا في شبر من أرض الأردن المباركة ، فنسأل الله العلي العظيم أن يحفظ على الاردن وشعب الأردن أمنه وأمانه وإيمانه ، وان يحميه من كيد الكاءدين الحاسدين الحاقدين ، فأقول كما قال عليه الصلاة والسلام في دعاءه لهمدان اليمن : السلام على همدان السلام على همدان . فأنا بدوري أقول : السلام على الاردن ، السلام على الاردن .
الجارود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عدة مقالات حول عرب عاربة ومستعربة معاذ شديد مجلس قبائل العرب القديمة و البائدة 12 16-03-2020 10:54 PM
عائلة طوير من قبيلة أولاد فايد من قبيلة الحرابي أشرف الفايدي مجلس قبيلة الحرابي 14 27-10-2019 02:55 PM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM
البيان والإعراب عما بأرض مصر من الأعراب نبيل زغيبر مكتبة الانساب و تراجم النسابين 3 18-01-2016 09:48 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه