قرأة فى كتاب ... ( ربحت محمّداً ولم أخسر المسيح ) ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
لهجاتنا العامية القديمة إلى أين !!
بقلم : بنت النجادات
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: إذا حار أمرك في معنيين (آخر رد :الضوء اللآمع)       :: الوصف الدقيق لهند بن أبي هالة للنبي صلى الله عليه وسلم (آخر رد :البراهيم)       :: انساب القبائل البكرية الصديقية ... (آخر رد :تركي البكري)       :: اصل عائلة سليق (آخر رد :خالد وليد سليق)       :: بني حميدة و الشيخ ابن طريف (آخر رد :محمد الشنينات)       :: إلى جميع عائلة أبو زيد في مصر (آخر رد :محمد عصام)       :: نتيجة تحليل E-M35 ما احد قدر للآن يفيدني عنها (آخر رد :تركي البكري)       :: نتيجة فحصي للحمض النووي (آخر رد :تركي البكري)       :: كشف الغاية الحسنة من دراسة اللهجات العربية العامية (آخر رد :بنت النجادات)       :: عائلة دحمان في الجزائر ... نسل و شجرة عائلة (آخر رد :دحمان سايح)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "


إضافة رد
قديم 12-01-2018, 12:02 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) قرأة فى كتاب ... ( ربحت محمّداً ولم أخسر المسيح ) ,,,

{أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا ۖ قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ ۗ}


قرأة فى كتاب ... ( ربحت محمّداً ولم أخسر المسيح )

د. عبد المعطى الدالاتى

● إن تخلف المسلمين ماهو في الحقيقة إلا تخلفهم عن فهم الإسلام و عن الارتفاع ...
إلى مستوى تطبيقه، الأمرالذي أدى إلى تخلفهم عن قيادة العصر وعن صناعة الحياة ،
فالتخلف انتقام للمبادئ التي خانها أصحابها .

يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
- بأيديهمُ نُوران ِ: ذكرٌ وسُنةٌ *** فما بالهمْ في أحلك الظلماتِ !

الإمام محمد عبده :
" كل ما يُعاب على المسلمين ليس من الإسلام ، وإنما هو شيء آخر سمّوه إسلاماً " .

جمال الدين الأفغاني :
" أفضل وسيلة لإقناع الغربيين بالإسلام، أن نقنعهم أولاً بأننا لسنا مسلمين كما ينبغي" .

العلامة الشيخ محمد الغزالي :
إذا كان الإسلام قد ابتلي بأعداء ينتقصون أطرافه من الخارج ،
فقد ابتلي بلاءً أشد بأصدقاء يشوّهون معالمه من الداخل،
وإنّ فتح أبواب الحصون من داخلها أهون من فتحها من خارجها بكثير ،
و " إن أعداءنا لا يضربوننا بأيديهم ، قدر ما يضربوننا بأيدينا "

ويأتي تخلف المسلمين على رأس الأسباب التي تعوق انتشار الإسلام.
إذ يشكّل تخلفهم مرآة مشوّهة لا تعكس أنوار الإسلام، بل تعكس ظلمات المسلمين .
ومثلما فتنَنا الغربيون ببريق حضارتهم الزائف ، كذلك فتنّاهم بظلام تخلفنا .

ويواصل الشيخ الغزالي :
" إن امتلاك الحياة الدنيا عن قدرة وخبرة هو السبيل لنصرة المبادئ" ،
وهو السبيل أيضاً للحفاظ على كيان الأمة ،
فالمسلم لن يحميه في المعترك الحضاري إلا يده المؤمنة المتوضئة..
التي تستخرج معدن الحديد من أطواء الأرض ،

ونحن المسلمين ، لن تكون لنا الآخرة إن لم تكن لنا الدنيا ..
فمن عجز عن إعمار دنياه، فهو عن إعمار آخرته أعجز .
وسيُسأل المسلمون في الآخرة عن كيفية مرورهم في الدنيا،
{ وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسئُولُونَ } .

الأستاذ عباس العقاد :
" إن الجاهل أعدى لأمته من أعدى أعدائها
وما نُكب الإسلام كما نكب من أبنائه الجاهلين"

- يا شرقُ لا تشــكُ الشــقاءَ * * * ولا تُطلْ فيه نــواحَكْ
- لو لم تكن بيديك مجروحاً * * * لَضمـّـدنـا جــراحـكْ

إن واقع المسلمين الحالي يمثّل حجاباً كثيفاً يطمس نور الإسلام ،
ويُمثّل من ثَمّ صدّاً عن سبيل الله ،
وبذا يرتكب المسلمون خطيئتين :
# تقصيرهم في تطبيق الإسلام ،
# وحجبهم أنواره عن الأمم.

وليت شعري، كيف يستطيع المتخلف حضارياً
أن يُقنع المتحضّرين – ولو مادياً – باعتناق مبدئه ؟

المفكر د. محمد عمارة :
" لولا هذا التخلف الذي يعيش فيه العالم الإسلامي لكان للإسلام جاذبية أكبر في إطار
التجمعات الغربية ، فالعقلية الغربية مؤهلة للانعطاف للإسلام لطابعه العقلاني" .

المفكر عمر عبيد حسنة :
" هل أخطر من أن نأتي إلى صوَر من تخلفنا فنرفع فوقها شعارات لتصبح هي الإسلام ؟ "

المفكر مالك بن نبي :
" التخلف هو عقوبة إلهية أوقعها الإسلام بأتباعه جرّاء تخلّيهم عنه ،
إن المسلمين تأخروا لأنهم تركوا الإسلام لا لأنهم تمسكوا به" ،
فحقّ عليهم قوله سبحانه :
{ وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى }

برناردشو :
"إنني أؤمن بإسلام النبي محمد ، وبإسلام الخلفاء الراشدين ،
وليس بإسلام مسلمي هذا العصر"

كعب بن زهير:
- ومن دعا الناسَ إلى ذمّهِ * * * ذمّوه بالحق وبالباطـل ِ

الشاعر حافظ شيرازي :
- " نفسي متعبة .....من هذه الحال التي أناخت على أمتي
فجعلت الأعداء يتزاحمون عليها ويجعلون أعزة أهلها أذلة" ..

- " نفسي متعبة .....فأنا أرى كل هذا السوء يحط على أمتي
وأنا وحدي لا أتمكّن من رفعه ولا أقدر على دفعه "

- " نفسي متعبة .....
ولكنْ هو ذا في الأفق البعيد، يلوح نور جديد ، يهدي الضالّ، ويُنهض الآمال"

●● مفردات التخلف :
نجح الإعلام الغربي – للأسف – باستغلال تخلف المسلمين
فوظفه لصالح أطروحاته المعادية للإسلام والعرب،
و تشتبك في التخلف الأسباب والنتائج ،
لتشكل دائرة معيبة تستلزم استنفار كل الطاقات لكسرها ،

وأهم هذه المفردات :
1- جفاء القلم والقراءة ، وانحسار الوعي الحضاري والفقه السنني .

2- انطفاء فاعلية العقل المسلم ، وضعف توهّجه ،
وإصابته بالجمود المؤدي للجحود وتقديم عقلية الحفظ على التفكير ،
واستبدال الارتجال بالتخطيط ، والتسويغ بالنقد والمراجعة والتوبة .

3- تبديد الوقت وعدم سماع خطوات الزمن الهارب،
وإضاعة العمر العزيز في أعمال صغيرة أو تافهة.



4- الكسل ، وعدم إتقان العمل ، والتطلّع إلى نتائج عظيمة من جهد يسير .

5- تقديس الأشخاص والتعلق بهم دون المبادىء والأفكار، و التركيز على الفرد المنقذ ،
وغياب العمل المؤسسي المعتمد على الشورى والتكامل وعلى روح الفريق .

6- التعصب المذهبي المقيت البالغ حد الحمق والتدين المغشوش ،
والارتزاق بالدين ، وانتشار الأحاديث المكذوبة والقصص الخرافية والإسرائيليات،
وانتشار الفوضى في الوعظ والتبليغ ، والابتداع في الدين ، مع ترك الإبداع في الدنيا !!.

7- ضعف الإحساس بالجمال والنظافة ،
وضعف الشعور بالقانون والنظام وبالمسؤولية تجاه المجتمع .

8- اليأس القتّال والخور المميت وتمزق وحدة المسلمين وظلمات بعضها فوق بعض

هذا هو مناخ التخلف الذي أناخ فوق صدر أمتنا ، فحجب الإسلام عن الأنام .

- فيا عجباً لأمــة (اقـــــــــــــرأ) ...........................كيف خدّرها الجهل
- ويا عجباً لأمة (سورة الحـديد) ...................... كيف أناخ بها الضعف
- ويا عجباً لأمة (سورة العصر) .......... كيف رضيت أن تكون خارج العصر
- ويا عجباً لأمة تنام في النور ، ......................ولأمم تستيقظ في الظلام
-------------

{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الانبياء سكنوا جزيرة العرب فقط و هل ادم ليس اول البشر ؟ د ايمن زغروت ساحة المناظرات الكبرى 108 يوم أمس 06:18 PM
كتاب عمدة الطالب في انساب ال ابي طالب . ابن عنبة د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 4 01-06-2017 05:48 PM
كتاب : تاريخ الخلفاء للسيوطى ,,, (1) حسن جبريل العباسي مجلس الاشراف العباسيين العام 2 24-03-2017 07:16 PM
موقف الشيخ الغزالي من السنة النبوية ,,, حسن جبريل العباسي الاسلام باقلامنا 26 15-04-2016 01:47 AM
"و ما صلبوه" أدلة من الإنجيل محمديوسف موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 0 06-09-2010 01:04 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه