ما جاء في صفة ملائكة على الإبهام من غير تسمية - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رجاء اصل ونسب عائلة بظاظا
بقلم : حسين بظاظا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أشراف سوهاج (آخر رد :أحمد الماحى)       :: نسب عائله القطان بمصر (آخر رد :احمدجمال كشكه)       :: اولاد مطاع هل هم من الهلاليون القرشيون أم هلايون مضريون أم من عرب معقل؟ (آخر رد :عبدالله الورحي ويداني)       :: نسب عائلة العماري فرع الأقصر (آخر رد :عبدالرحمن عماري)       :: ولو مع أصعب النفوس (آخر رد :أبو مروان)       :: مغالطات و شبهات كتاب الأيام الأخيرة لمحمد (آخر رد :أبو مروان)       :: حقيقة ماجرى بين الشريف موسى بيدي جكو و محمد ولد امسيكه (آخر رد :الحسن الصالحي الحسني)       :: ممتلكات بني سهم في مكة المكرمة (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب قبيلة أولاد سيدي الشيخ البكريين للنسابة العشماوي (آخر رد :محسن ابن احمد)       :: درة الجزائر قبيلة أولاد سيدي الشيخ (آخر رد :محسن ابن احمد)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > المجلس الإسلامي ..{ على مذهب أهل السنة والجماعة } > مجالس العقيدة الاسلامية > مجلس الايمان بالملائكة

Like Tree1Likes
  • 1 Post By د ايمن زغروت

إضافة رد
قديم 27-01-2018, 03:06 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي ما جاء في صفة ملائكة على الإبهام من غير تسمية - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي

ما جاء في صفة ملائكة على الإبهام من غير تسمية
أخرج الطبراني عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل ملكا لو قيل له التقم السموات السبع والأرضين بلقمة واحدة لفعل، تسبيحه: سبحانك حيث كنت).
وأخرج أبو الشيخ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أمرت أن أحدث عن ملك في السماء ما بين عاتقه إلى منتهى رأسه كطيران ملك سبعمائة عام، وما يدري أين ربه فسبحانه).
وأخرج أبو الشيخ عن معاذ بن جبل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن لله ملكا نصف من نور ونصفه من ثلج يقول: سبحانك يا مؤلف الثلج إلى النور ولا يطفىء النور برد الثلج ولا برد الثلج حر النور، ألف بين قلوب عبادك المؤمنين).
وأخرج عن خالد بن معدان قال: إن ملكا نصفه من نور ونصفه ثلج يقول: سبحانك اللهم كما ألفت بين هذا النور وهذا الثلج فألف بين قلوب المؤمنين، ليس له تسبيح غيره.
وأخرج عن زياد بن أبي حبيب قال: إن في السماء ملكا خلق من ثلج ونار، فمن دعاء ذلك الملك: اللهم كما ألفت بين الثلج والنار فألف بين عبادك المؤمنين).
وأخرج أبو الشيخ عن الضحاك قال: إن لله ملكا إذا جهر بصوته صمتت الملائكة كلها تعظيما لذلك الملك، لا يذكرون إلا في أنفسهم لأنهم لا يفترون عن التسبيح، قيل: وما ذلك الملك? قال: ملك له ستون وثلثمائة رأس في كل رأس ستون وثلثمائة لسان لكل لسان ستون وثلثمائة لغة.
وأخرج أبو الشيخ عن مالك بن دينار قال: بلغنا أن في بعض السموات ملائكة كلها تسبح فمنهم ملك وقع من تسبيحه ملك قائم يسبح، وفي بعض السموات ملك له من العيون عدد الحصى والثرى وعدد نجوم السماء ما فيها عين إلا وتحتها لسان وشفتان يحمد الله بلغة لا تفقهها صاحبتها وإن حملة العرش لهم قرون بين أطراف قرونهم ورؤوسهم مقدار خمسمائة سنة والعرش فوق القرون.
وأخرج أبو الشيخ عن وهب قال: إن حول العرش سبعين ألف صف من الملائكة صفا خلف صف يدورون حول العرش الليل والنهار يقبل هؤلاء ويدبر هؤلاء، وإذا استقبل بعضهم بعضا هلل هؤلاءب وكبر هؤلاء ومن ورائهم سبعون ألف صف قيام أيديهم إلى أعناقهم قد وضوعها على عواتقهم، وإذا سمعوا تهليل أولئك وتكبيرهم رفعوا أصواتهم وقالوا: سبحانك وبحمدك أنت الذي لا إله أنت الأكبر ذخر الخلائق كلهم، ومن وراء هؤلاء مائة ألف صف من الملائكة قد وضعوا اليد اليمنى على اليسرى على نحورهم إلى أقدامهم شعر ووبر زرغب وريش ليس فيها شعرة ولا وبرة ولا زغبة ولا ريشة ولا مفصل ولا قصبة ولا عظم ولا جلد ولا لحم إلا وهو يسبح الله ويحمده بلون من التسبيح والتحميد لا يسبحه الآخر وما بين جناحي الملك مسيرة ثلثمائة عام وما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة أربعمائة عام وما بين كتفي أحدهم خمسمائة عام.
وأخرج أبو الشيخ عن مجاهد قال: إن لله ثمانية أملاك، أربعة بالمشرق وأربعة بالمغرب، فإذا أمسى الذي بالمشرق قال: يا باغي الخير أقبل، فيقول الذي بالمغرب: يا باغي الشر أقصر، فإذا مضى ثلث الليل قال الذي بالمشرق: اللهم أعط لكل منفق خلفا ويقول الذي بالمغرب: اللهم أعط لكل ممسك تلفا فإذا مضى ثلثا الليل قال الثالث الذي بالمشرق: سبحان الملك القدوس ويقول الذي بالمغرب: سبحان الملك القدوس، والرابع واضع الصور على فيه ينتظر متى يؤمر بالنفخة والآخر مقابلة.
وأخرج ابن عساكر عن عائشة وابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أتاني ملك جرمه يساوي الكعبة فقال: اختر أن تكون نبيا ملكا أو نبيا عبدا، فأمومأ إلى جبريل أن تواضع لله فقلت: بل أحب أن أكون عبدا نبيا فشكر ربي ذلك فقال: أنت أول من تنشق عنه الأرض وأول شافع).

وأخرج أبو الشيخ عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن لله ملائكة في السماء أبصر ببني آدم وأعمالهم من بني آدم بنجوم السماء فإذا أبصروا إلى عبد يعمل بطاعة الله ذكروه فيما بينهم وسموه وقالوا: أفلح الليلة فلان نجا الليلة فلان، وإذا أبصروا إلى عبد يعمل بمعصية الله ذكروه فيما بينهم وسموه، وقالوا: خاب الليلة فلان، خسر الليلة فلان، هلك الليلة فلان).
وأخرج أبو الشيخ والبيهقي في شعب الإيمان عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن ملكا بباب من أبواب السماء يقول: من يقرض اليوم يجد غدا، وملك بباب آخر ينادي: اللهم اعط منفقا خلفا، وأعط ممسكا تلفا، وملك بباب آخر ينادي: يأيها الناس هلموا إلى ربكم، ما قل وكفى خير مما كثر وألهى، وملك ينادي بباب آخر: يا بني آدم لدوا للموت وابنوا للخراب).
وأخرج البيهقي عن الزبير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من صباح يصبحه العباد إلا وصارخ يصرخ: يأيها الناس! لدوا للموت، واجمعوا للفناء، وابنوا للخراب).
وأخرج أبو يعلى وابن عساكر عن الزبير بن العوام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من صباح يصبح العباد إلا وصارخ يصرخ: أيها الخلائق سبحوا الملك القدوس).
وأخرج ابن عساكر عن الزبير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من صباح إلا وملك ينادي: سبحوا الملك القدوس).
وأخرج الطبرانين عن عبد الرحمن بن أبي سبرة الجعفي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أما علمت أن ملكا ينادي في السماء يقول: اللهم اجعل لمال منفق خلفا، واجعل لمال ممسك تلفا).
واخرج أحمد والبخاري ومسلم والترمذي وابن حبان وأبو نعيم في الحلية عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله ملائكة سياحين في الأرض- فضلا عن كتاب الناس- يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تعالى تنادوا: هلموا إلى حاجتكم، فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، فيسالهم ربهم وهو أعلم منهم: ما يقول عبادي? فيقولون: يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك، فيقول: هل رأوني? فيقولون: لا والله ما رأوك، فيقول: كيف لو رأوني? فيقولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة وأشد لك تمجيدا وأكثر لك تسبيحا، فيقول: فما يسألوني? فيقولون: يسألونك الجنة، فيقول: وهل رأوها? فيقولون: لا والله يا رب ما رأوها، فيقول: فكيف لو انهم رأوها? فيقولون: لو رأوها كانوا أشد عليها حرصا وأشد لها طلبا وأعظم فيها رغبة، قال: فمم يتعوذون? فيقولون: من النار، فيقول الله عز وجل: وهل رأوها? فيقولون:لا والله يا رب ما رأوها، فيقول: فكيف لو رأوها? فيقولون: لو رأوها كانوا أشد منها فرارا وأشد لها مخافة فيقول: فأشهدكم أنى قد غفرت لهم، فيقول ملك من الملائكة: فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة، فيقول: هم القوم لا يشقى بهم جليسهم).
وأخرج عبد بن حميد في مسنده والحاكم عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل سرايا من الملائكة تحل وتقف على مجالس الذكر في الأرض).
وأخرج ابن النجار عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل سيارة من الملائكة يبتغون حلق الذكر، فإذا مروا بحلق الذكر قال بعضهم لبعض: اقعدوا، فإذا دعا القوم أمنوا على دعائهم، فإذا صلوا على النبي صلى الله عليه وسلم صلوا معهم حتى يفرغوا ثم يقول بعضهم لبعض: طوبى لهم لا يرجعون إلا مغفورا لهم).
وأخرج أبو الشيخ عن الشعبي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (العرش ياقوتة حمرا، وإن ملكا من الملائكة نظر إليه وإلى عظمه فأوحى الله إليه: إنى قد جعلت فيك قوة سبعين ألف ملك، لكل ملك سبعون ألف جناح فطر، فطار الملك بما فيه من القوة والأجنحة ما شاء الله أن يطير فوقف فنظر فكأنه لم يرم).
وأخرج الطبراني عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله ملائكة ينزلون في كل ليلة يحسون الكلال عن دواب الغزاة إلا دابة في عنقها جرس).

وأخرج ابن لال في مكارم الأخلاق عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل أملاكا خلقهم كيف شاء وصورهم على ما شاء تحت عرشه ألهمهم أن ينادوا قبل طلوع الشمس وقبل غروب الشمس في كل يوم مرتين: ألا من وسع على عياله وجيرانه وسع الله عليه في الدنيا، ألا من ضيق ضيق الله عليه).
وأخرج الديلمي عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله ملائكة موكلين بأنصاب الحرم منذ خلق الله الدنيا إلى أن تقوم الساعة يدعون لمن حج من مصره ماشيا).
وأخرج الديلمي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله عز وجل ملائكة في الأرض تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء من الخير والشر).
وأخرج الديلمي عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله تعالى ملكا ينادي في كل يوم وليلة: أبناء الأربعين زرع قد دنا حصاده، أبناء الخمسين وأبناء الستين هلموا إلى الحساب ماذا قدمتم وماذا عملتم? أبناء السبعين ليت الخلائق لم يخلقوا وليتهم إذ خلقوا علموا لماذا خلقوا).
وأخرج الحاكم والبيهقي في شعب افيمان عن أنس صلى الله عليه وسلم قال: (البيت المغمور في السماء السابعة، يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه حتى تقوم الساعة).
وأخرج العقيلثي وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن مردويه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (في السماء بيت يقال له البيت المعمور بحيال الكعبة، وفي السماء الرابعة نهر يقال له الحيوان يدخله جبريل كل يوم فينغمس انغماسة ثم يخرج فينتفض انتفاضة يخر عنه سبعون ألف قطرة، يخلق الله تعالى من كل قطرة ملكا، يؤمرون أن يأتوا البيت المعمور فيصلون فيفعلون ثم يخرجون فلا يعودون إليه أبدان ويولي عليهم.
وأخرج ابن جرير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لما عرج بي الملك إلى السماء السابعة انتهيت إلى بناء فقلت للملك: ما هذا? قال: هذا بناء بناه الله للملائكة، يدخله كل يوم سبعون ألفا يقدسون الله ويسبحونه، لا يعودون فيه).
وأخرج اسحاق بن راهويه وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم والبيهقي في شعب الإيمان عن علي قال: البيت المعمور يصلي فيه كل يوم سبعون ألفا من الملائكة لا يعودون إليه أبدا.
وأخرج البيهقي عن ابن عمرو قال: البيت المعمور يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك وما من السماء موضع إهاب إلا وعليه ملك ساجد أو قائم.
وأخرج الجندي في فضائل مكة عن عبد الله بن طاوس قال: إن البيت المعمور في السماء السابعة بحذاء هذا البيت تحج إليه الملائكة يوم حجكم هذا.
وأخرج عبد الرزاق وابن جرير وابن المنذر والجندي عن عطاء قال: أوحى الله عز وجل إلى آدم ابن لي بيتا فاحفف فيه كما رأيت الملائكة تحف ببيتي الذي في السماء.
وأخرج ابن جرير عن ابن عمرو قال: لما هبط آدم من الجنة قال: إني مهبط معك بيتا يطاف حوله كما يطاف حول العرش ويصلى عنه كما يصلى عند العرش.
وأخرج الأزرقي عن حسين بن القاسم قال: سمعت بعض أهل العلم يقول: إنه لما خاف آدم على نفسه من الشيطان استعاذ بالله فأرسل الله ملائكة حفوا بمكة من جانب ووقفوا حواليها فحرم الله الحرم من حيث كانت الملائكة وقفت.
وأخرج هناد بن السرى في الزهد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن في السماء لملكين مالهما عمل إلا يقول أحدهما: اللهم أعط منفقا خلفا، ويقول الآخر: اللهم ابغ ممسكا تلفا).
وأخرج ابن ماجه عن رافع بن خديج قال: جاء جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (ما تعدون من شهد بدرا فيكم? قالوا: خيارنا، قال: وكذلك هم عندنا خيار الملائكة).
وأخرج الطبراني عن رافع بن خديج قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن للملائكة الذين شهدوا بدرا في السماء لفضلا على من تخلف منهم).
نزل جبريل في ألف من الملائكة عن ميمنة النبي صلى الله عليه وسلم ونزل ميكائيل في ألف من الملائكة، إسرافيل في ألف من الملائكة عن ميسرة النبي صلى الله عليه وسلم.
وأخرج ابن أبي شيبة عن مجاهد قال: لم تقاتل الملائكة غلا يوم بدر.

وأخرج الطبراني عن ابن عباس قال: كانت سيما الملائكة يوم بدر عمائم بيضا قد أرسلوها في ظهورهم، ويوم حنين عمائم حمرا، ولم تضرب الملائكة في يوم سوى يوم بدر وكانوا يكونون عددا ومددا لا يضربون.
وأخرج ابن أبي حاتم عن الربيع بن أنس قال: كان الناس يم بدر يعرفون قتلى الملائكة ممن قتلوهم بضرب على الأعناق وعلى البنان مثل سمة النار قد أحرق به.
وأخرج الطبراني وابن مردويه عن ابن عباس قال: كانت سيما الملائكة يوم بدر عمائم سودا، ويوم حنين عمائم حمرا.
وأخرج ابن جرير عن أبي أسيد- وكان بدريا- أنه كان يقول: لو أن بصري معي ثم ذهبتم معي إلى أحد لأخبرتكم بالشعب الذي خرجت منه الملائكة في عمائم صفر قد طرحوها بين أكتافهم.
وأخرج ابن أبي شيبة وابن جرير عن عمير بن إسحاق قال: إن أول ما كان الصوف ليوم بدر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تسوموا فإن الملائكة قد تسومت) فهو أول يوم وضع الصوف.
وأخرج ابن أبي شيبة وابن المنذر وابن أبي حاتم عن علي بن أبي طالبب قال: كان سيما الملائكة يوم بدر الصوفن الأبيض في نواصي الخيل وأذنابها.
وأخرج عبد بن حميد وابن جرير عن قتادة في قوله تعالى )مسومين( قال ذكر لنا أن سيماهم يومئذ الصوف بنواصي خيلهم وأذنابها وأنهم على خيل بلق.
وأخرج أحمد ومسلم عن ابن عباس قال: بينما رجل من المسلمين يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه وصوت الفارس يقول: أقدم حيزوم، إذ نظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقيا، فنظر إليه فإذا هو قد حطم، شق وجهه كضرب السوط فاخضر ذلك أجمع، فجاء الأنصاري فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (صدقت ذاك من مدد السماء الثالثة).
وأخرج أبو النعيم والبيهقي معا في الدلائل من طريق ابن إسحاق: حدثني أمية بن عبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان أنه حدث أن مالك بن عوف بعث عيونا يوم حنين فأتوه وقد تقطعت أوصالهم، فقال: ويلكم ما شأنكم? فقالوا: أتانا رجال بيض على خيل بلق، فو الله ما تمسكنا أن أصابنا ما ترى.
وأخرج الواقدي والبيهقي في الدلائل عن خارجة بن إبراهيم عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجبريل: (من القائل يوم بدر من الملائكة أقدم حيزوم? فقال جبريل: ما كل أهل السماء أعرف).
وأخرج أبو نعيم في فضائل الصحابة عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إني رأيتني الليلة يا أبا بكر على قليب فنزعت ذنوبا أو ذنوبين وإنك لضعيف يرحمك الله ثم جاء عمر فنزع منه حتى استحالت غربا وضرب الناس بعطن فعبرها يا أبا بكر) فقال: ألى الأمر بعدك ثم يليه عمر، قال: (بذلك عبرها الملك).
وأخرج الحاكم عن أبي أيوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إني رأيت في المنام غنما سودا يتبعها غنم عفر، يا أبا بكر عبرها، قال: هي العرب تتبعك، ثم يتبعها العجم قال: هكذا عبرها الملك سحرا).
وأخرج ابن سعد عن خزيمة بن ثابت قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن رأيت الملائكة تغسل حنظلة بن أبي عامر بين السماء والأرض بماء المزن في صحاف الفضة).
وأخرج الطبراني في الأوسط وأبو الضشيخ عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتاني ملك- لم ينزل إلى الأرض قبلها ق- برسالة من الله ثم رفع رجله فوضعها فوق السماء ورجله الأخرى ثابتة في الأرض لم يرفعها).
وأخرج أبو الشيخ عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن لله ملائكة ما بين شحمة أذن أحدهم إلى ترقوته مسيرة سبعمائة عام للطير السريع الطيران).


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-01-2018, 07:14 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

سبحان الخالق العظيم !
نحن نعلم يقيناً أن الله قادر على كل شيء .. ومن شكّ في ذلك فقد كفر والعياذ بالله !
أما بالنسبة لما تفضلتم برفعه من الأحاديث فقد عدنا الى الموقغ الرسمي " لابن جبرين " ووجدنا فيه كل هذه الأحاديث ! وكان خلاصة رأيه فيها كما ننقله أسفل هذه المقدمة ...!

سمعنا في هذه الآثار ما جاء في صفة الملائكة، لا شك أن كثيرا من هذه الآثار فيه مبالغة، والكثير منها غير ثابت سندا، قد يكون بعضها متلقى من الأخبار الإسرائيلية، ولكن قد ورد كثير في الأحاديث الثابتة الصحيحة، كذلك أيضا قد ورد ما يدل على كثرة الملائكة وعلى عظمتهم.

جزاك الله خير اً
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جامع أخبار الملائكة - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 1 28-01-2018 07:31 AM
مسائل تتعلق بالملائكة - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 0 27-01-2018 03:21 PM
ما جاء في الحافظين الكرام الكاتبين - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 0 27-01-2018 02:44 PM
ما جاء في ملك الموت - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 0 27-01-2018 02:30 PM
الحبائك في اخبار الملائك للامام السيوطي - قراءة و تحميل د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 3 27-01-2018 02:16 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه