موجز تاريخ النوبة (7)العصر الإسلامى - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
تم فصل النملة
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أولية شنقيط بين الحقيقة والتحريف." نصوص ناطقة" (آخر رد :إبن شنقيط)       :: أسباب هذه .. الحكايه (آخر رد :طالع عجلان)       :: تم فصل النملة (آخر رد :ابراهيم الجريِّد)       :: قرأة فى كتاب "علل وأدوية " .. فضيلة الشيخ محمد الغزالي,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: من القبائل المتسامية في إقليم عمان (آخر رد :بنت النجادات)       :: تصحيح لمعلومات عن ذوي وصيمع من ذوي عون (آخر رد :البراهيم)       :: لماذا تستغفر الحيتان في الماء والنملة في جحرها للعالم ؟ فائدة قيمة.. اللهم اجعلنا منهم (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: عبقرية المتنبي !!! (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: العبادلة من مطير من بني هاشم الأشراف (آخر رد :عبدالعزيز,)       :: البردقوش (آخر رد :ابراهيم العثماني)      




إضافة رد
قديم 26-02-2018, 11:51 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي موجز تاريخ النوبة (7)العصر الإسلامى

بعد الفتح الإسلامى لمصر عام 640 م فقدت النوبة الاتصال بالعالم المسيحي في الشمال ولكنها ظلت متمسكة بالمسيحية لقرون طويلة، وساعد على ذلك فشل محاولات الفتح الإسلامى لمملكة النوبة وألتى استمرت حتى سنة (31هـ/651م) ذاق خلالها الطرفين معارك ضارية لم يشهدها المسلمون من قبل، حيث واجهوا مهارة النوبيين في رمي القوس والنبل، وانتهت بمعاهدة الصلح الشهيرة المعروفة ب"معاهدة البقط " والتى تمثل تبادل مصالح بين الطرفين ، ولذلك ظلت أساسا للعلاقات بين مصر الإسلامية والنوبة زهاء سبعمائة عام فهي أول وأطول معاهدة في تاريخ الفتوحات الإسلامية ، واستمر العمل بها ولكن حدثت مناوشات عدة لفترات متباعدة بسبب إخلال ملوك النوبة بشروطها خاصة فى العصر المملوكي حيث ساءت العلاقات بين مصر والنوبة المسيحية .
وبسبب هذه المعاهدة بدأ الإسلام يدخل تدريجيا إلي بلاد النوبة ، حيث نشطت الهجرات العربية إليها ، وأهم وأكبر هذه الهجرات كانت فى أوائل القرن التاسع الميلادى حيث هاجرت اعداد كبيرة من بطون قبيلة ربيعة وأستقرت فى اسوان ووادى العلاقى وشمال النوبة واسسوا بعد ذلك امارة اسلامية فى تلك المناطق .
ومن جهة أخرى وفد الى مصر جماعات نوبية مسيحية تحولوا بعد ذلك للإسلام وشاركوا بشكل فعال فى الحياة المصرية بممارسة الاعمال المختلفة والعمل فى بيوت السلاطين والأمراء ، وفى بداية الدولة الطولونية جلب أعداد كبيرة من النوبيين لإلحاقهم بالجيش المصرى واستمر ذلك فى عهد الدولة الإخشيدية وازدادت أعدادهم فى عهد الفاطميين لاسيما فى عهد "المستنصر بالله" وكانت والدته نوبية وألتى شجعت فى جلب أبناء جلدتها وحتى وصلوا أعدادهم نحو 50 الف جندى ، وشارك بعض الشخصيات النوبية مشاركة ايجابية في الحياة العربية الاسلامية فى مصر قبل ان ينتشر الاسلام في بلادهم مثل يزيد بن حبيب (53 - 128هـ / 673 - 745م) مفتى مصر وعالمها الأشهر في زمانه وثوبان بن إبراهيم الملقب بذى النون المصرى (179- 245 هـ / 796- 859م) أحد الزهاد المشهورين وكان في زمانه شيخ الديار المصرية وتحية النوبية المتصوفة وعاشت في مصر في القرن الرابع للهجرة .



امارة بنى الكنز الأولى
بعد هجرة بعض بطون قبيلة ربيعة واستقرارها فى مدينة أسوان ووادى العلاقى وشمال النوبة بمنطقة مريس ، اختلطت ربيعة مع النوبيين ومع مضى الزمن اندمجوا معهم اندماجا تاما وأصبحوا يتكلمون بلغتهم النوبية وعملوا على نشر الاسلام بين النوبيين فى تلك المنطقة، وقد تم السيطرة لربيعة على أهالى النوبة فى منطقة مريس فى نفس الوقت الذى تم سيطرة فرعهم الآخر فى وادى العلاقى والصحراء الشرقية، وذلك بعد ان استفادت ربيعة من نظام الوراثة عند البجة والنوبيين وهو توريث ابن البنت أو أبن الأخت وتزوجوا من بنات حكام البجة والنوبيين وانجبوا أولادا ورثوا الحكم عن أخوالهم ، وفي أوائل القرن الحادي عشر الميلادي اقامت قبيلة ربيعة امارة عربية على يد "أبى يزيد بن اسحق" فى شمال النوبة (مريس) ووادى العلاقى ، واتخذت مدينة اسوان عاصمة لها وكانت منطقة مريس قد زال عنها سلطان ملك النوبة بعد أن تحول معظم النوبيين بها للاسلام .

واعترفت الدولة الفاطمية بهذه الامارة ومنحوها استقلال شبه تام فى ادارة شئونها, وذلك بعد ان تأكدت من ولاء أفراد تلك الامارة واخلاصهم لها، ويعتبر " أبو المكارم هبة الله " المؤسس الحقيقى لهذه الامارة حيث اتسعت أطراف الامارة في عهده وامتدت شمالا حتى مدينة قوص، ومنحه الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله لقب كنز الدولة بعد أن ساعد فى القبض علي احد الخارجين علي الحكم الفاطمي ويدعي " أبو ركوة ", وورث الامراء من بعده هذا اللقب لذا عرفت الامارة ببنى الكنز.

استطاع بنو الكنز ان يستغلوا موارد ثروة امارتهم استغلالاً طيباً، الأمر الذى ساعد على زيادة ثروتهم وذيوع صيتهم وتتمثل هذه الموارد فى استغلال مناجم وادى العلاقى والاستفادة من الحركة التجارية بثغر عيذاب ، وقد أنتعشت مدينة اسوان اقتصادياً وازدهرت ثقافياً وساد أسوان الأمن والرخاء وكما قام بنو الكنز فى نشر الاسلام بين وقبائل البجة الوثنية وقبائل النوبة المسيحية فقد تحول غالبية أهل النوبة فى مريس الى الاسلام فى بداية قيام الدولة الفاطمية فى مصر.

أدى تطور الأحداث فى مصر الى سقوط الدولة الفاطمية ونهاية خلافتهم على يد صلاح الدين الأيوبى وكان أيضا نهاية امارة بنى الكنز الكبرى بعد أن عاشت عصرها الذهبى أيام الدولة الفاطمية ، حيث حدثت معركة فى سنة 1173 م بين الأيوبيين وبنى الكنز بعد قيام صلاح الدين الأيوبى بتقليص دور بنى الكنز فى حكمهم لإمارتهم ، وانتهت المعركة بهزيمة بنى الكنز واحتل الأيوبيون مريس حتى بلدة ابريم لمدة ثلاثة وترك فيها حامية وأميرًا من الأكراد، ثم عاد فسحب هذه الحامية وبسبب ذلك هاجر بعض بنو كنز إلي دنقلة, وبعد انسحاب الأيوبيين من مريس عاد الكنوز وحكموا الجزء الشمالي من المريس , وتركوا الجزء الجنوبي لمملكة دوتاو المسيحية والتي تحكمت فيه لأكثر من ثلاث قرون .
امارة بنى الكنز الثانية فى دنقلة
في العصر المملوكي ساءت العلاقة بين مصر والنوبة منذ عهد ملك النوبة داوود الأول (1272-1273م) الذى لم يلتزم بمعاهدة البقط بل قام بغزو مصر من الجنوب مما دفع المماليك إلى القيام بحملات عسكرية متكررة لردع ملوك النوبة حيث تم خلالها عزل أكثر من ملك نوبي واستبداله بملك نوبى آخر طبقا للسياسة المملوكية في مصر، وفى الوقت الذى كانت فيه مملكة النوبة تضعف وتنهار نتيجة للحملات العسكرية المتكررة من المماليك كان قد مضى نحو 150 سنة على هجرة بعض بنى الكنز الذين هاجروا من اسوان الى دنقلة بعد هزيمتهم من الأيوبيين تمت عملية الاندماج والمصاهرة مع بنى الكنز والنوبيين على المستوى الشعبى وعلى مستوى البيت الحاكم .
وفى عهد السلطان "الناصر محمد بن قلاوون" تم عزل الملك النوبي "كرنبس" وهو آخر ملوك النوبة المسيحية فى عام 1316 م وتم تعيين ملك نوبى مسلم وهو "عبدالله برشمبو" ملكا علي النوبة وهو من اسرة "داود" ملك النوبة السابق والذى قد اعتنق الاسلام واصبح ضمن المماليك السلطانية ولكن ذلك لم يلق قبولا من النوبيين والتفوا وراء "شجاع الدين بن نصرالدين بن فخر الدين " والذي ينتمي إلى بني الكنز وهو ابن اخت الملك "كرنبس" الذى طلب من السلطان الناصر تنصيبه ملكا على النوبة طبقا لقوانين الوراثة فى النوبة ولم يتقبل الناصر محمد ذلك ، ولكن في النهاية استطاع كنز الدولة أن يصل الى عرش دنقلة بعد أن غادر المماليك النوبة وانشغالهم بمشاكلهم الداخلية في مصر.
وبذلك كان نهاية مملكة النوبة المسيحية (مقرة) وبداية عهد دولة بنى الكنز الاسلامية الثانية وبدأت النوبة تتحول إلى الإسلام من الناحية الرسمية وتعاقب على عرشها ملوك مسلمون من بني الكنز ، وقد ظل بنو الكنز ملوكا على النوبة
بدأت النوبة تتحول إلى الإسلام من الناحية الرسمية، وتعاقب على عرشها ملوك مسلمون من بني الكنز حتى كان العصر العثماني في مصر منذ عام 1517م
وبذلك تكون دولة الكنوز العربية الإسلامية عاشت مائتي عام بالتمام (1317-1517م) وان كانت قد عمت خلالها الفوضى لفترات نتيجة النزاعات القبلية من جراء نزوح العديد من القبائل العربية المختلفة إلى النوبة لمشاركة بنى الكنز في ملكهم ، ومنها قبيلة جهينة وجماعات من الصحراء الغربية وتعرف باسم (القبيلة الغربية أو الغربيات) وأصولهم ترجع الى (بنى العباس) فى الحجاز والعراق واستقروا فى بعض القرى النوبية واندمجوا مع سكان تلك القرى, وفى القرن الرابع عشر الميلادى تحالفوا مع الهوارة فى تأسيس إمارة لهم تسمى الإمارة الغربية ببلاد النوبة فى توماس وعافية وقصر إبريم والدر وقتة وحول أسوان ودراو حتى منطقة حلفا.

سلطنة الفونج الاسلامية :
وكما هاجرت قبائل عربية الى شمال النوبة هاجرت بعض القبائل أيضا بعد ذلك الى النوبة العليا منها قبيلة جهينة وأكبر تلك الهجرات كانت عن طريق ساحل البحر الأحمر من قبائل عرفت بالمجموعة الجعلية ينتسبون إلى إبراهيم الملقب « بجعل » من نسل العباس عم النبي - صلى الله عليه وسلم واستقروا ما بين جنوب مدينة دنقلة العجوز وحتى جنوب الشلال السادس ومن تلك القبائل على سبيل المثال: البديرية والشايقية والمناصير والرباطاب بالإضافة للجعليين الذين ليس لهم إلا هذا الاسم وقبيلة العبدلاب وساهمت تلك القبائل ايضا في نشر الاسلام والعروبة بتلك المناطق واختلطوا بالنوبيين سكانها الأصليين وادماجهم الى المجموعة العربية حيث غلبت الصبغة والثقافة العربية مما يدل على ان هذه الجماعات التى هاجرت الى تلك المناطق كانت قوية وكثيرة العدد حضرية لا تميل الى حياة البداوة ، ولهذا فضلت الانتشار فى مدن على طول النيل ، وان هذا الانتشار الواسع لم يتم دفعة واحدة بل استغرق عدة قرون ، وان هذه الجماعات استقرت على شكل مجموعات متفرقة تحت سلطان ملوك علوة محافظة على نظامها القبلى ، ومع توالى وصول هجرات جديدة على مر القرون كثرت أعداهم فى مملكة علوة ونشات بها عدة امارات عربية مستقلة .
وعلى الرغم استيلاء القبائل العربية على معظم أقاليم علوة واقامة عدة امارات داخل تلك المملكة فأن هذا لا يعنى سقوطها ، ذلك أن العرب لم ينشئوا حكومة مركزية تخضع اليها سائر الأقاليم وعدم انقياد بعضهم الى بعض .
الى أن استطاع الشيخ "عبد الله جماع" زعيم عرب العبدلاب (القواسمة) أن يجمع شتات القبائل العربية ثم التحالف مع قبائل الفونج القادمين من جنوب النيل الأزرق بقيادة زعيمهم "عمارة دونقس" للقضاء على دولة علوة المسيحية وفى عام 1504 م تم اسقطاها وكونوا مملكة اسلامية على انقاضها بالاضافة الى المناطق المحيطة بها ، أطلق عليها اسم مملكة الفونج واتخذوا مدينة سنار عاصمة لها ، وامتد سلطانهم علي أجزاء اخرى من بلاد النوبة حتى وصلت حدودها الى الشلال الثالث ، وأصبح ملكها الأول عمارة دونقس، أما عبد الله جماع فقد أصبح وزيره ، ويليه في الأهمية وتم الاتفاق بين الاثنين على أن يكون الملك من الفونج، والوزراء من العرب وأطلق على تلك المملكة السلطنة الزرقاء والمملكة السنارية .
اهتم ملوك الفونج بالعلم حيث أقاموا رواق السنارية في الأزهر الشريف بالقاهرة لإستيعاب طلاب مملكتهم المبعوثين الي هناك، وشجعوا هجرة علماء الدين الإسلامي إليها للدعوة ونشر العلم ، وأنشأوا وقفا بالمدينة المنورة لاستقبال الزوار من المملكة عند زيارتهم للأراضي المقدسة .

----------------------------------
أهم مراجع السلسله :
* صفحات ومدونات ومنتديات ودراسات على الشبكه العنكبوتية ومنها مدونة نوبيات للمؤرخ النوبى دكتور احمد صالح
* تاريخ وآثار النوبة - الدكتور عبد الحليم نور الدين
* كتاب مصر وبلاد النوبة – تأليف /وولتر إمري ترجمة /تحفة حندوسة
* كتاب الاسلام والنوبة فى العصور الوسطى - دكتور مصطفى محمد سعد
* كتاب تاريخ دولة الكنوز الاسلامية - دكتور عطية القوصى
* كتاب هكذا تكلم النوبيون – المحامى النوبى استاذ ماهراحمد ذكى (سيد دوكى)
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg النوبة فى القرن التاسع عشر.jpg‏ (28.3 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg chedot-screenshot (8).jpg‏ (49.2 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg 15875995_406738146332146_161705200866820096_n.jpg‏ (62.6 كيلوبايت, المشاهدات 1)
حسن ابراهيم داود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مرمى تحت الشمس يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 10 20-06-2018 01:32 AM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM
اهم كتب التاريخ فى مكتبتنا العربية محمد محمود فكرى الدراوى مجلس التاريخ الحديث 17 24-02-2017 04:14 PM
قبيلة المحس في شمال السودان بنت الشريف مجلس قبائل السودان العام 20 14-07-2012 09:09 AM
يا سحنه نوبية كوش نبتة كرمة مروى المحس النوبة توتى شمبات العيلفون مملكة علوة معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل النوبة 8 02-06-2012 09:48 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه