ثلاث خضروآت أحبها الرسول صلى الله عليه وسلم - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
شنقيط ليست قبيلة ولادولة كما يتوهم البعض
بقلم : لطفك يارب
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ترحيب محمد أسامة الحمصى ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: قبيلة بني حماد التميمية في سدير - حوطة بني تميم - الجبل - العديد - بر فارس (آخر رد :الحمادي التميمي)       :: التحور fgc 3716 (آخر رد :عمر نورالدين الصمادي)       :: القبائل العربية في الساحل الشرقي للخليج العربي (آخر رد :الحمادي التميمي)       :: قبيلة بني حماد (الحمادية ) (آخر رد :الحمادي التميمي)       :: سورة المجادلة ! (آخر رد :الشريف ابوعمر الدويري)       :: من فوائد السحور خلال شهر رمضان المبارك ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: نصائح ضرورية لسلامة الجهازالهضمي ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: من ألوان الطاعة في هذا الشهر الكريم ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: رمضان بين الأسلاف والأتباع ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)      



Like Tree2Likes
  • 1 Post By الشريف احمد الجمازي
  • 1 Post By الشريف احمد الجمازي

إضافة رد
قديم 12-03-2018, 11:50 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف المجلس الاسلامي
 
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي ثلاث خضروآت أحبها الرسول صلى الله عليه وسلم

ثلاث خضروآت أحبها الرسول صلى الله عليه وسلم ،، وأثبت الطب والعلم فائدة هذه الخضروات وهي
الدباء:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الدباء ( القرع ) ، ففي الحديث
الصحيح الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن انس بن مالك رضي الله
عنه، قال دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً ، فانطلقت معه فجيء
بمرقة فيها ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل من هذا الدباء ويعجبه.
والدباء بضم الدال المشددة هو ( القرع )، وزراعته تجود بالمناطق الحارة،
وله عدة اسماء منها: القرع العسلي، أو الاستامبولي، أو التركي، وقد يسميه
بعضهم بالقرع الأحمر، أوالقرع المالطي، ويسمى باليقطين كما ذكر في قوله
تعالى: (وَأَنبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِّن يَقْطِينٍ). أي على سيدنا يونس، وقد أنبت الله
عليه هذه الشجرة ؛ لأنها تجمع خصالاً كثيرة منها: برد الظل،والملمس وعظم
الورق ولا يقع عليه الذباب وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه ويقول:
(( إنها شجرة أخي يونس ))

ويعتبر اليقطين مصدر جيد للفيتامين (آ) ويحتوي على 90,7 % من وزنه
ماء، 0,2 دسم ،1,1 بروتين، وعلى 6,45 % مواد نشوية، و 1,73 %
رماد، كما يحتوي على الحديد والكالسيوم بمقادير أعلى مما هو موجود في
الكوسا، وأهم ما يستفاد من اليقطين تناول بذوره لطرد الدودة الوحيدة من الأمعاء.
وتمتاز ثمار الدباء باحتوائها على نسبة جيدة من الفيتامينات مثل فيتامين
"أ" وبعض أنواع فيتامين مجموعة "ب".
وتمتاز كذلك باحتوائها على الحديد، وتعتبر من الخضروات الملينة ذات
التأثير القوي في معالجة التهاب المسالك البولية، والإمساك وعسر الهضم.
وكذلك، فإن بذور القرع تستعمل في خفض ضغط الدم ومعالجة البواسير،
وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف الذائبة، وغير الذائبة.
وهناك أدلة حديثة تشير إلى أن الدباء يفيد في الوقاية من السرطان وقد
نشرت مجلة الأبحاث البيوكيميائية دراسة أشارت إلى أن الدباء يساعد
على الوقاية من سرطان الرئة.

البطيخ :
روى أبو داود والترمذي عن رسول الله صلىالله عليه وسلم: أنه كان يأكل
البطيخ بالرطب ويقول: يدفع حر هذا، برد هذا، وبرد هذا حر هذاوقال
الترمذي حديث حسن غريب.
ويروى عن أنس، رضي الله عنه، مرفوعاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان يأكل الرطب مع الخريز( يعني البطيخ). والبطيخ يصنف كأحد
الخضروات، وليس فاكهة كما يعتقد بعضهم، وله أسماء كثيرة في بلادنا
العربية، فهو يسمى بطيخاً أخضراً، تمييزاً له عن الشمام الذي يسمى
بالبطيخ الأصفر أحياناً، كما يسمى جبساً وحبحباً وجحا ودلاعاً وتاجاً
وشمزياً ورقياً وخريزاً.

ويحتوي البطيخ على نسبة عالية من الماء إذ تبلغ نسبة الماء فيه 90-93%
من وزنه، أما المواد الأخرى فهي قليلة جداً وعلى رأسها السكر الذي
تبلغ نسبته 6-9 % من وزنه. وهو غني بفيتامين "ج" وبه نسبة ضئيلة من
فيتامين " أ" مع نسبة ضئيلة جداً من حمض النيكوتنيك، وهو الفيتامين
المضاد لمرض البلاغرا.
واستعمال البطيخ في الطب الشعبي معروف منذ القدم . قال عنه ابن سينا:
ينقي الجلد ويعالج الكلف والبهاق ويدر البول ويفتت حصى الكلى والمثانة.
كما أنه ملين خفيف، ولذلك يمكن تناوله في حالات الإمساك.
كما يستفاد من بذور البطيخ في الهند كملين، ومجدد للقوى، وفي بلادنا تؤكل
البذور محمصة إلى جانب مواد التسلية، وهذه البذور ذات قيمة غذائية
عالية إذ تبلغ نسبة البروتين فيها 27,1 %، بينما يبلغ السكر 15,7%
والمواد الدهنية 43% منه.

القثاء ::
جاء في الصحيحين، من حديث عبد الله بن جعفر رضي الله عنه، قال: رأيت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل الرطب بالقثاء.
وفي رواية لأحمد بلفظ: إن آخر ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في
إحدى يديه رطبات وفي الأخرى قثاء، وهو يأكل من هذه ويعض من هذه.
وورد ذكر القثاء في القرآن الكريم قال الله سبحانه وتعالى: ( فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ
يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا)
وللقثاء أسماء دارجة فهو يسمى العجور، القتة، الفقوس، المقني، القني،
وينتمي للفصيلة القرعية. وهو قريب الشبه بالخيار، ولكنه أطول، ويؤكل في
الغالب نيئاً، كما يدخل في إعداد السلطات والمخللات.

منقول

توقيع : الشريف احمد الجمازي
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2018, 05:42 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

نقل طيب .. من يد طيبة .. بارك الله بك !
" الدباء " وما أدراك ما الدباء ؟
ذكرتنا بحادثة حصلت في أرض الكنانة مع ( العز بن عبد السلام ) رحمه الله .. فقد ورد في الأثر أن قادة المماليك اجتمعوا وحضرهم " العز بن عبد السلام " رحمه الله .. وكان اجتماعهم عل مائدة حوت ما لذّ وطاب من المأكولات ...!
وصدف وأن كان أمام الشيخ وعاء فيه " الدباء " .. فقال الشيخ : هذه أكلة كان يحبها رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فقال من يجاوره من القادة : " أما أنا فلا أحبها " .. فانتفض الشيخ واستل سيف القائل وقال له : أقول هذه أكلة كان يحبها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت تقول لا أحبها ! فوالله لتأكلنها وإلا ضربت عنقك ...!
فقال هذا القائد : الآن أنا أحبها .. فأكل الوعاء والقادة يشهدون ما صنعه الشيخ مشدوهين .. وكانت هذه الحادثة سبباً لتسليم القادة امر كيفية تنسيق الحرب للشيخ الذي وقعت مهابته في نفوسهم ...!
أخرجت بقدحك الزناد ما كنا قاربنا على نسيانه .. بارك الله بك .
زادك الله علما ومعرفة
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2018, 10:47 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف المجلس الاسلامي
 
الصورة الرمزية الشريف احمد الجمازي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
[align
أخرجت بقدحك الزناد ما كنا قاربنا على نسيانه .. بارك الله بك .
زادك الله علما ومعرفة [/align]
وهل ينسى هذا العلامه ألعزبن عبد ألسلام..

جمع الإمام العز بن عبد السلام بين العلم والعمل، فلقد كان مشهورًا بالزهد والورع وشدة التحري، ومحاربة البدع والمخالفات الشرعية، محترزًا عن مواطن الشبهات، آية من آيات الله في الصدع بالحق، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لا يهاب أحدًا في الله عز وجل، له كثير من المواقف المشهورة التي جلبت عليه كثيرًا من المتاعب والمحن، التي جعلته رأس العلماء وإمامهم في زمانه..
توقيع : الشريف احمد الجمازي
يا آل بـــيـــت رســـول الله حـــبّـــكـم
فـــرض من الله فـــي القــرآن أنزله
كفـــاكـــم مـــن عـــظيـــم القدر انّكم
من لم يصلِّ عليكم لا صلاة له
الشريف احمد الجمازي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحبائك في اخبار الملائك للامام السيوطي - قراءة و تحميل د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 3 27-01-2018 01:16 PM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي 2 04-11-2017 09:30 AM
صلح الحديبية . السيرة النبوية . د علي الصلابي القلقشندي مجلس السيرة النبوية 0 30-06-2017 01:11 AM
اساليب المشركين في محاربة الدعوة . د علي الصلابي القلقشندي مجلس السيرة النبوية 0 29-06-2017 03:34 PM
جمهرة انساب العرب . ابن حزم الاندلسي د ايمن زغروت مكتبة الانساب و تراجم النسابين 12 28-02-2017 07:59 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه