نظرة في النوم بين الموت والحياة ! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلة هجرس
بقلم : أحمد شوقي السعيد
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: ماهو نسب القومان (آخر رد :أبوالوفا بدوي الشريف)       :: عائلة هجرس (آخر رد :أحمد شوقي السعيد)       :: نسب عائلة جاد بالفيوم مركز اطسا قرية شدموه (آخر رد :جميل جاد)       :: نسب السادة ال اليماني و ال المجلي و الدواخلي و العلكي و القاضي و مخيمر (آخر رد :انس كاشح)       :: عائله ابوحرف (آخر رد :عبدالله جمال عبدالعال)       :: أكبر 5 عشائر في الشعراوية الغربية (آخر رد :علار الشعراوية)       :: العمر الزمني التقريبي لحلف خثعم (آخر رد :خثعمي)       :: قبائل عليان الحاشدية الهمدانية (آخر رد :خثعمي)       :: السادة الاشراف في محافظة الشرقية بمصر (آخر رد :أحمد رضا يوسف العزونى)       :: ابو جبة من ومن اين ومن هم (آخر رد :طارق بدر النهدي)      



Like Tree2Likes
  • 1 Post By خلدون عبدالله شحاده الدويري
  • 1 Post By الجارود

إضافة رد
قديم 14-04-2018, 08:31 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي نظرة في النوم بين الموت والحياة !


نظرة في النوم بين الموت والحياة !

قال الله تعالى :
{ الله يتوفّى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيُمسك التي قضى عليها الموت ويُرسل الأخرى إلى أجلٍ مُسمّى إن في ذلك لآيات لقومٍ يتفكّرون }
" الآية 42 سورة الزمر "

• ألنوم : آية من آيات الله تعالى في الإنسان , رسالتها متحركة فيما بين الموت والحياة !
• ألنوم : جعل الله النوم حاجة من حوائج الناس , فالناس محتاجون إلى الطعام والشراب والنوم , وهناك حوائج أخرى دون هذه الحوائج !
فإن متوسط ما يحتاجه الإنسان من وقت للنوم في الليل والنهار بحدود سبع ساعات , متفرقات أو مجتمعات .. هذا الوقت هو زمن آية النوم اليومية فيما بين الموت والحياة !
{ الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها }
• ألنوم : إن في هذا الإمساك والإرسال لهذه النفس حين نومها , أي إمساك بالموت وإرسال بالحياة , لآيات وآيات للذين يتفكرون قبل النوم وعند تسليم النفس إلى بارئها , يتفكرون بهدي النبي صلى الله عليه وسلم , فيقولوا كما صحّ عنه , عن حذيفة بن اليمان وأبي درٍّ رضي الله عنهما قالا : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا آوى إلى فراشه قال :
( باسمك اللهم أحيا وأموت )
وإذا استيقظ قال :
( ألحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور )
وإن في هذا الإمساك والإرسال لآيات للذين يتفكرون في هدي النبي صلى الله عليه وسلم في أذكار النوم واليقظة , كما صحّ عنه , عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ما من رجلٍ ينتبه من نومه فيقول : الحمد لله الذي خلق النوم واليقظة , الحمد لله الذي بعثني سالماً سويّاً , أشهد أن الله يحيي الموتى وهو على كل شيء قدير , إلا قال الله تعالى صدق عبدي )
{ إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون }
• ألنوم : الله سبحانه وتعالى يتوفى الأنفس التي انتهت آجالها , ويتوفى كذلك الأنفس التي لم تمت في منامها وبغض النظر عن عددها وأماكن تواجدها في البر أو البحر أو في الفضاء , فأصبحت هذه الأنفس في هذه الأجساد النائمة في حكم الموتى , مع وقف التنفيذ , بحيث أن من حضر أجلها من هذه الأنفس حين نومها يُمسكها الله تعالى بأجل الموت المكتوب عليها في منامها , وهذا مظهر من مظاهر القدرة الإلهية , وأما الأنفس التي لم تحضر آجالها في نومها فيأذن الله تعالى بإرسالها إلى الحياة بعد نومها !
{ فيُمسك التي قضى عليها الموت ويُرسل الأخرى إلى أجل مسمّى }
فسبحان الله الذي يحيي الموتى , ويميت الأحياء , ويُمسك الأنفس بالموت حين نومها , ويُرسل الأنفس بالحياة بعد نومها حتى يحين الحين في آجالها !
ومن أقوال أهل العلم في الموت :
" من عدَّ غداً من عمره ... فقد أساء صُحبة الموت "
• ألنوم واليقظة مظهران من مظاهر القدرة الربّانيّة , { الله يتوفي الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها }
" ألأنْفُس "
جاءت صيغة الجمع للأنفس مُعرّفة بألّ التعريف المستغرقة المستوعبة لجميع ذوات الأرواح من العقلاء وغير العقلاء , من أهل عالم البر ومن أهل عالم البحر , جاءت معرّفة بألّ التعريف لتشمل ذوات الأرواح التي تهجع وتنام وبغض النظر عن زمن نومها , قليلا كان أو كثيراً !
فلو تصورنا عدد اللذين ينامون في وقت واحد من عالم العقلاء وعالم غير العقلاء , وبنفس الوقت تصورنا عدد الذين يستيقظون في وقت واحد من هؤلاء جميعاً , فإن هذا التصوّر يرشدنا إلى قراءة تاج هذه الآية الكريمة :
{ إن في ذلك لآيات لقومٍ يتفكّرون }
• ألنوم والوفاة آيتان ومظهران من مظاهر القدرة الربّانيّة , لقد تجلّت مظاهر القدرة الربّانيّة بالنوم والوفاة , بوفاة عيسى عليه السلام , قال الله تعالى :
{ إذ قال الله يا عيسى إنّي متوفّيك ورافعك إلَيّ ومُطَهّرك من الّذين كفروا }
" ألآية 55 سورة آل عمران "
كانت وفاة عيسى عليه السلام , وفاة نوم بالإمساك كسائر الأنفس التي لم تمت في منامها , قال الله تعالى :
{ وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الشهيد عليهم وأنت على كل شيء شهيد } " ألآية 117 سورة المائدة .
• على ظاهر هذا النّص الكريم , نلاحظ أن هذا الكلام جاء على لسان عيسى عليه السلام بعد وفات الرّفع إلى السماء , وهذا دليل أن وفاة عيسى عليه السلام كانت كما ذكرنا سابقاً , كانت وفاة نوم بالإمساك , ثم يتبعها حياة يقظة بالإرسال :
{ فيُمسك التي قضى عليها الموت ويُرسل الأخرى إلى أجل مسمّى }

فهذه الوفاة لها دلالتان :
الدلالة الأولى : الموت !
والدلالة الثانية : النوم !

{ إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون }
هذه رسالة الآية الفعلية للتفكر الدائم المستمر في آيات الله المتعددة من هنا وهناك :
- فإن التفكّر في آيات الله لون من ألوان العبادة وزيادة الإيمان .
- وإن التفكّر في ذات الله وسوسة من وساوس الشيطان , لا يُدرك الخالق , كما أن الناقص لا يدرك الكامل .
- وإن ترك الإدراك إدراك , فإن الله تعالى يُدرك الأبصار ولا تدركه الأبصار .
نكتفي بما سطرناه .. مع ان العاقل يستطيع أن يستدل على الخالق سبحانه وتعالى من خلال نظره إلى كل ما خلَق .. كالإبل كيف خُلقت .. والسماء كيف رُفعت .. والجبال كيف نُصبت .. والأرض كيف سُطِحت ... وكذا في النظر إلى الأزمان بتتابعها .. فالزمان الأول هو الأزل " أوّلٌ بلا بداية " ... والثاني هو الأجل " بداية ونهاية " ... والثالث هو البرزخ " بداية ونهاية " ... والرابع هو يوم القيامة " بداية ونهاية " ... والخامس هو الأبد " آخر بلا نهاية " .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
*******


توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2018, 06:28 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً
محمد المكابسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2018, 10:32 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس عشيرة الدويرية
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

بوركت العم العزيز الشريف ابو عمر الفاروق الدويري .
خير دليل على اثبات حياة السيد المسيح وبعثته في اخر الزمان
موضوع مغدق ومثمر جزاك الله خيرا .
خلدون عبدالله شحاده الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 06:53 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

فليدركها أولوا الألباب !
سلمت ودمت بخير وعافية
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 07:10 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس قبائل الجزيرة العربية - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

وتلك الامثال نضربها للناس ، ولا يعقلها الا العالمون . بارك الله فيك وفي علمك وفقهك أيها الرجل الطيب الوقور أبا عمر الفاروق ، لقد أثلجت صدري في هذه الدرة من دررك العزيزة والتي لا يعقلها الا العلماء أمثالك ولا يفطن لها غيرك ، حفظك الباري
الجارود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2018, 07:58 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

أبو فيصل العزيز .. رعاك الله
أثنيت علينا .. وأنت الأحق بالثناء عليك بارك الله بك وعافاك !
لا يعقلها إلا العالمون
صدقت وأسأل الله أن يحسبها لنا ولك في الأعمال الصالحة !
جزاك الله خيراً
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نظرة في الموت والحياة !!! الشريف ابوعمر الدويري مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 10-11-2019 08:33 AM
ما جاء في ملك الموت - من الحبائك في اخبار الملائك للسيوطي د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 0 27-01-2018 02:30 PM
الحبائك في اخبار الملائك للامام السيوطي - قراءة و تحميل د ايمن زغروت مجلس الايمان بالملائكة 3 27-01-2018 02:16 PM
الموت علينا حق حمدى عبد الوهاب صالح الاسلام باقلامنا 0 24-12-2010 12:34 PM
المشي أثناء النوم محمد صلاح قهوة الحرافيش .اوتار القلوب 2 06-11-2010 12:23 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه