الرَّحّاليّة ( الواحة الخضراء ) : نشأتها ، تاريخها ، معالمها - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
(( مايخفونه عنك في تحليل الحمض الجيني للقبائل والأنساب))
بقلم : سعد ناصر الخالدي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: المصون الافضل لتكيفات هاى سينس 01023140280 الساحل الشمالي 01129347771 صيانة هاى سينس hisense (آخر رد :وستنجههاوس)       :: المصون الافضل لتكيفات يورك 01023140280 الاسماعيلية 01154008110 صيانة يورك york (آخر رد :وستنجههاوس)       :: المصون الافضل لتكيفات جيبسون 01023140280 المنصورة 0121099852 صيانة جيبسون gibson (آخر رد :وستنجههاوس)       :: المصون الافضل لتكيفات جنرال اليكتريك 01210999852 الفيوم 01129347771 صيانة جنرال اليكتريك general el (آخر رد :وستنجههاوس)       :: ولمّا ساعتي .. لُقياك (آخر رد :دحموني بلاشِي)       :: رقم وحيد صيانة مكييف ال جى 01060037840 الدقهلية 01220261030 اصلاح ال جى l g (آخر رد :وستنجههاوس)       :: رقم وحيد صيانة مكييف دايو 01220261030 السويس 01154008110 اصلاح دايو daewoo (آخر رد :وستنجههاوس)       :: رقم وحيد صيانة مكييف سامسونج 01207619993 الاسماعيلية 01096922100 اصلاح سامسونج samsung (آخر رد :وستنجههاوس)       :: صيانة مكييفات هيتاشى 01023140280 مصر الجديدة 0235700997 هيتاشى hitachi (آخر رد :وستنجههاوس)       :: الله لوحده .. هوالقادر (آخر رد :دحموني بلاشِي)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس الجغرافيا و العلوم و البيئة > منتدى جغرافية البلدان و السكان

منتدى جغرافية البلدان و السكان يعنى بشئون الجغرافيا السكانية و جغرافية البلدان


إضافة رد
قديم 23-06-2018, 04:40 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي الرَّحّاليّة ( الواحة الخضراء ) : نشأتها ، تاريخها ، معالمها

الرّحــالية واحة خضراء استولدها الرّجال من بطن الصحراء بعد مخاض عسير ، وهي مدينة عراقية تتبع قضاء الرَّمادي في الجنوب الشرقي من محافظة الأنبار .
وسُميت بهذا الاسم ؛ لأنها كانت تتردد إليها مجاميع من أصحاب الماشية الرحّالة يأتون إليها تارة ويرحلون عنها تارة أخرى حتى عُرفوا بـ الرّحاحلة ثمّ حُرّفت إلى الرّحالية .
وأول من استوطنها هم السادة الحَسنية الهاشميون بزعامة الأخوين علي بيگ وسليمان بيگ اللذينِ جاءا مهاجرينِ من الحجاز بسبب المعارك الطاحنة بين العلويين والعباسيين .
وجاء ذكر الرّحالية في كتاب " لكود قشعم " 1/77 – 78 في حوادث سنة 1152هـ - 1739 ميلادية أن بعض الوزراء أراد القضاء على قُطّاع الطرق فجعل جيشه قسمين : أحدهما : بقيادة سليمان باشا توجّه به نحو هيت ، والآخر : بقيادته وتوجّه باتجاه الرّحالية .
وفي كتاب " الحديقة الزوراء " أن الوزير سار من بغداد في يوم وليلة طالباً آل قشعم ، فأدركهم في الرّحالية فوق شفاثا بأربعة فراسخ ، وكانت الواقعة في شدة الحَرّ ، فأخذهم .
وكذا في " معجم العامري للقبائل والأسر في العراق " 9 / 140 قال: ( إنّ أول مَن سكن الرّحالية هم البيگات : علي بيگ وأخوه سليمان بيگ وفروعهما ) .
ثمّ وردتْ إليها عشائر طيبة وأسر كريمة سكنتِ الواحةَ جنباً إلى جنبٍ مع السادة الحَسنية : البيگات والبو سليمان أشهرها : الحجاج ، والحروب ، والبو جادر ، والبو شديد ، والبو حمد ، وبيت دوخي ، وبيت دويحس ..
وأهم ما يميز عشائر الرّحالية أنهم تصاهروا فيما بينهم ، فلا تكاد تجد عائلة إلا لها قرابة نسب وخؤولة مع جميع العشائر فيها .
والرّحالية بموجب السند العثماني ( لواء بغداد – قضاء الدليم – ناحية الرّحالية ) ضمن المقاطعة 47 من مقاطعات محافظة الأنبار ، يحدها من الشمال وادي ثميل ، ومن الجنوب أبواب شثاثة شرق قصر البردويل ، ومن الشرق بحيرة الرزازة ، ومن الغرب تلال أبو نهيدين من توابع قضاء النخيب .
ذكر العالم اللغوي والمؤرخ الأستاذ أنستاس ماري الكرملي المتوفّى سنة 1336هـ في مجلته ( لغة العرب ) العراقية 7 / 388 ، قال : ( إنّ النواحي التي كانت ترتبط إدارياً باللواء – يقصد لواء الرمادي – ناحيتان واسعتان هما : الرّحّالية وهيت .
أما الرّحالية فمركزها قرية الرّحّالية التي تبعد عن جنوبي الرمادي 60 ميلاً ، وتكثر فيها التمور بأنواعها المختلفة ، وأكثر نخيلها مغروس على ينابيع مياه كانت لإرواء البساتين ، ويقدّر سكّانها بأربعة آلاف نسمة ...) .
ويحيط بها النخيل من جهاتها الشمالية والجنوبية والشرقية ، أما الغربية فهي مفتوحة ممتدة إلى عمق الصحراء حتى الحدود السعودية ، وكأنها تفتح ذراعيها لاستقبال القوافل العربية وأصحاب الإبل والماشية الذين يجوبون الصحراء بحثاً عن الماء والكلأ ، وكأنّ الله جعلها واحة قابعة وسط الصحراء ؛ وهيأ لها من أحفاد الدوحة الحَسنية الهاشمية مَن يقوم بضيافتهم ، فتكون محطة استراحة وتموين لتلك القوافل وعابري السبيل والرعاة الذين يستقرون متوزعين بين دواوين المنطقة ، ثم ترحل لكي تأتي قوافل أخرى ، وما زالت ساحات المنطقة تسمى ( الربضة ) حيث مرباض الإبل .
وللواحة علاقات إقليمية إدارية واقتصادية واجتماعية وتاريخية واسعة مع مدن محافظة الأنبار وخاصة مدينتي الرَّمادي والفلوجة ؛ بسبب الارتباطات الإدارية والتجارية والعشائرية والمصاهرات وكذا ارتباط مدير الناحية ودوائر الرّحالية الأمنية والخدمية والإنتاجية إدارياً بمديريات الرَّمادي العامة ، وكانت لها علاقات إقليمية اقتصادية ضيقة مع محافظة كربلاء ولا سيما مدينتي كربلاء وعين الــتــمر ( شثاثة ) لكنها انحسرت بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 .
وللواحة موقع تجاري وعسكري مهم ، إذ تقع في الطريق الصحراوي الذي كانت تسلكه الجيوش العربية الإسلامية أثناء الفتوحات العربية ، ولم تتنبه إلى أهميته حكومات العراق السابقة إلا بعد الاحتلال الأمريكي ، إذ تمّ تعبيد الطريق الرابط بينها وبين الرّمادي والفلوجة .
ويمارس الرّحاليون نشاطات اقتصادية وتجارية إلى جنب تكليفهم الوظيفي في دوائر الرّحالية مثل الصيد ، والزراعة ، وتربية الحيوانات والطيور والأسماك ، والاهتمام بالنخيل وتحسين نوعية التمور .
وتشكّل جزءاً من الهضبة الغربية التي تحتل مساحة واسعة من أرض العراق ، وتقع بين دائرتي عرض (32 – 40) و (10 – 33) شمال خط الاستواء ، وبين خطي طول (42 – 45) و (30 – 43) شرق خط گرينتش ، وتبلغ مساحتها 2635 كيلو متراً مربعاً ، وتبعد 85 كيلو متراً عن مركز المحافظة .
أما خصائصها الطبيعية فهي ذات سطح متباين بين التموج والاستواء ، وتربتها جبسية مختلطة ، تحوي ملح الطعام الصخري النقي .
كما تحوي وديانها الحصى والرمل مثل وادي الغدف الذي يبلغ مجموع جريانه السنوي من مياه الأمطار 386 مليون متر مكعب ، ووادي العرجاوي ، ووادي فصفص الذي أُقيم عليه سدّ ترابي لخزن مياه الأمطار عام 1982 ، وتوجد سبعة معامل ميكانيكية لتصفية الرمل والحصى متوزّعة على هذه الوديان وغيرها .
وقد تأكّد وجود النفط في إحدى مقاطعاتها من خلال مشاهدة الباحثين للنفط الخام المنساب على سطح الأرض من أحد مواقع المسح الزلزالي .
أما المياه الجوفية فهي متوافرة بكميات كبيرة في أعماقها ، وقد خرجتْ إلى سطحها على شكل عيون جارية أو آبار ارتوازية .
وهي منـطقة مـراعي طبيعية تعيش فيها الأغنام والإبل ، علاوة على زراعة بساتينها ، وأمطارها قليلة إذ يقطعها خـط المطر المتساوي 100 ملم .
ويبلغ تعداد سكانها 3139 نسمة في عام 2008 ، وقد بلغت كثافتهم 1،8 نسمة / كم المربع وهي كثافة واطئة لها أسبابها وأهمها الهجرة إلى المدينة ..
وتمتاز بتنوّع تمورها وكثرة نخيلها الذي يغطي معظم مساحتها البالغة 64352 دونماً فهي مُجهّز رئيس للتمور ، ويبلـغ إنتاجها السنوي 12 – 14 ألف طن من أجود أنواعها ، وأشهرها : الخستاوي ، والزهدي ، والبربن ، وعُوَينة أيوب ، وأُم بَلاليز ، والإبراهيمي ، والغريسة ، والخيارة ، وادگلة أسيود ، وحَمَرعَيد ، وصَفَرعَيد ، والهَرفي ، والدﭽواني ، وأبو فياض ، والشرسي ، وغيرها .
وتقع الواحة على خط العيون الممتد من هيت إلى السماوة ، واشتهرت بعيون الماء الطبيعية الصغيرة والكبيرة التي تجري مياهها طوال السنة ، منها :
عين الزرقاء ( الزرگة ) التي تسقي أكثر من ثلاثة أرباع نخيلها ، وهي أغزر العيون إذ يبلغ تصريفها (5600 غالون / دقيقة ) ، ولذلك أُنشِئتْ محطة لتحلية المياه لأغراض الشرب عام 2007 .
وعين البخيتي نسبة إلى بُخيت أحد أجداد السادة البيگات ، وعين ﭽفّة ، وعين الســودة ، وعين الفياضية ، وعين أبيرة ، وعين العوينة ، وعين العالية ، وعين حمد ، وعين الروضة ، وعين أم الحشيش ، وعين أحمد بن هاشم ، وغيرها .
وتتميز عيونها بصلاحية مياهها لأغراض العلاج وخاصة الأمراض الجلدية ؛ لاحتواء مياه بعض ينابيعها على نسب عالية من غاز كبريتيد الهيدروجين المذاب ، وارتفاع درجة حرارتها .
وفيها مرقد السيد أحمد بن هاشم المتوفى عام 745 هـ الذي شُيّد سنة 1259 هـ الموافق سنة 1842 ميلادية يقوم على خدمته السادة بيت عنيزي من البيگات ، ومقام النبي جرجيس الذي فجّره الإرهاب عام 2006 .
وأول جامع أنشأه الحاج عبدالله بن محمد بن عبيد أيام الدولة العثمانية في محلة القصر ( الگصر ) ، إذ تبرّع بخمسين ليرة ذهبية ، وأوقف له أرضاً مغروسة بالنخيل ما تزال موجودة ، تُسمّى ( گاع الجامع ) ، وتبرّعت السيدة ( هيلة يونس الدوخي ) بخمسين ليرة ذهبية أخرى .
ويقال : بأن ( لجمن ) قائد جيش الاحتلال البريطاني ، كان متخفّياً بشخصية رجل فقير ، ويسكن ذلك الجامع ويخدمه ، وقد جدّد بناءه فيما بعد .
أما تاريخ المدارس فيها ، فبدأ التدريس في بيت صغير في الناحية سنة 1914 ، وكان أول مُعلّم دخل المنطقة الأستاذ سلمان الهيتي ، ثم بُنيت أول مدرسة ابتدائية سنة 1928 .
وفي عهد حكم الرئيس البكر عام 1974 استُحدِثتْ ناحية الرحالية بمرسوم جمهوري نصه : ( مرسوم جمهوري رقم 202 ( إحداث ناحية في محافظة الأنبار باسم ناحية الرحالية : استنادا إلى المادة السادسة من قانون المحافظات رقم (159) لسنة 1969 المعدل وبناء على ما عرضه وزير الداخلية .
رسمنا بما هو آت –
إحداث ناحية في محافظة الأنبار باسم ناحية (الرحالية) ترتبط بمركز قضاء الرمادي ، يكون مركزها في قرية الرحالية ، وتتألف من المقاطعات المبينة أرقامها واسماؤها أدناه: –
(43) روضة ايوب العرموشية ، (4) بساتين الرحالية الغربية ، (45* قصبة الرحالية ، (46) روضة بوردان ، (47) حصوة الشامية قسم (ب) ، (47) حصوة الشامية قسم (ج) الجزء الجنوبي ، (56) القصير ، (59) تلعة حوران ، (60) العصيبية ، (61) بساتين الرحالية الشمالية ، (62) بساتين الرحالية الجنوبية . وتكون حدودها الإدارية كما يلي: –
يبدأ الحد من نقطة التقاء المقاطعتين (147) و (47ب) بالحدود الإدارية لناحية العامرية بقضاء الفلوجة للمقاطعة (47ب) حصوة الشامية للمقاطعة المرقمة (56) القصير ويسير معقبا حدودها الشرقية حتى التقائه بالمقاطعة (47ج) حصوة الشامية ومنها يسير الحد معقبا حدودها الشرقية ثم الجنوبية حتى يصل المنطقة الواقعة على تل (حزارة) وهو الحد الفاصل بين ناحية عين التمر بمحافظة كربلاء باتجاه الشمال الغربي معقبا الحدود الإدارية لقضاء الرطبة من جهة والمقاطعة (47ج) من جهة أخرى حتى الحد نحو الشرق بخط مستقيم حتى يصل تل روضة بوردان ثم يسير الحد نحو الشمال والشرق مع حدود المقاطعة المذكورة حتى يلتقي بحدود المقاطعة (47ب) حصوة الشامية ومنها يستمر الحد معقبا الحدود الغربية والشمالية للمقاطعة المذكورة حتى يصل إلى النقطة التي بدأ منها الوصف .
على وزير الداخلية تنفيذ هذا المرسوم .
كُتب ببغداد في اليوم الثالث عشر من شهر ربيع الثاني لسنة 1394 هـ الموافق لليوم الخامس من شهر مايس لسنة 1974.
أحمد حسن البكر
رئيس الجمهورية
نشر في الوقائع العراقية عدد 2351 في 14 – 5 – 1974 ) .
مصادر البحث :
- معجم العامري للقبائل والأسر والطوائف في العراق تأليف: ثامر عبد الحسن العامري ، ط1 ، 2001 .
- مختصر تاريخ العشائر العراقية تأليف: غازي حسين آل ثابت الشمري ، ط2 ، 2013 .
- مجلة لغة العرب العراقية ـــ مجلة شهرية أدبية علمية تاريخية ، صاحب امتيازها: أَنِسْتاس ماري الألياوي الكَرْمِلي، بطرس بن جبرائيل يوسف عوّاد (1366هـ) ، الناشر: وزارة الإعلام ، الجمهورية العراقية ـــ مديرية الثقافة العامة ، مطبعة الآداب ، بغداد .
- لكود قشعم : تأليف : محمد منير عبدالمجيد لكود
- الحديقة الزوراء
- واحة الرّحالية (دراسة جغرافية) محمد سليمان فريد، رسالة ماجستير غير منشورة ، 2010 .
- وثائق تملكها عشيرة البيگات الحسنية الهاشمية في الرّحالية آخرها كُتبت عام 1818م .


قصي صالح البيكات غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 02:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه