الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف (تكملة) - بقلم : د فتحي زغرووت - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اللهجات العربية القديمة
بقلم : بنت النجادات
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اللهجات العربية القديمة (آخر رد :بنت النجادات)       :: غاية الأماني في نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني الحسني الهاشمي (آخر رد :هلا حيدر)       :: غاية الأماني في نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني الحسني الهاشمي (آخر رد :هلا حيدر)       :: ثقافة المشي . . (آخر رد :هلا حيدر)       :: يا غاديا في غفلة (آخر رد :هلا حيدر)       :: حكايتي مع الصدقة.. (آخر رد :هلا حيدر)       :: " تطييب الخواطر " (آخر رد :هلا حيدر)       :: الوصف الدقيق لهند بن أبي هالة للنبي صلى الله عليه وسلم (آخر رد :قسورة الفلوجي)       :: لهجات القبائل العربية قديما (آخر رد :البراهيم)       :: تاريخ مملكة حِمْيَر (آخر رد :عتيبة)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مكتبة الاستاذ الدكتور فتحي زغروت للدراسات التاريخية

مكتبة الاستاذ الدكتور فتحي زغروت للدراسات التاريخية والد مؤسس الموقع

Like Tree1Likes
  • 1 Post By د فتحي زغروت

إضافة رد
قديم 22-07-2018, 11:14 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف (تكملة) - بقلم : د فتحي زغرووت

سبق الحديث عن اسباب الظلم من المجال السياسي والاقتصادى واليوم نكمل بقية الكلام عن الفساد وهوالفساد الاجتماعى
ويتمثل في الخراب وفساد العلاقات بين الناس والسقوط الأخلاقى ، والجرى وراء الشهوات والملذات الحسية ، وحب الذات والأنانية ، ومعلوم أن كل حضارة تسقط يسبقها عادة سقوط أخلاقى : يقول غوستاف لوبون : (ونحن إذا ما بحثنا في الأسباب التي أدت بالتتابع إلى إنهيار الأمم ، وهى التي حفظ لنا التاريخ خبرها كالفرس والرومان وغيرهم ، وجدنا إن العامل الأساسى في سقوطها هو تغير مزاجها النفسى تغيراً نشأ عن إنحطاط أخلاقها ، ولست أرى أمة واحدة زالت بفعل إنحطاط ذكائها ؟! ووجه الإنحلال واحد في جميع الحضارات الغابرة ، وهو من التشابه حتي يمكن القول أن كون التاريخ صفحة واحدة ، وإن إشتمل على عدة مجلدات ) .
ومن الفساد الإجتماعى فقدان التوازن بين متطلبات الإنسان الروحية والجسدية فإن ذلك يؤدى عادة إلى التفكك والإنحلال . وهذا ما يعرض الجماعة والحضارة إلى نكسة قاسية ، يقول أحد الكتاب : ( أن القرآن الكريم يرسم خطاً جديداً في تصويره للعلاقة بين الإنسان والعالم ، خطاً يقوم على الوئام ، والإنسجام ، والتكامل ، والوفاق والتجانس ، والإلتحام بين الروح والمادة ، بين العقل والقلب ، بين الأرض والسماء ، بين الجبرية والقدرية ، بين الفعل والتأمل ، بين الغريزة والوجدان . . . فما دام الإنسان مزيجاً معقداً فذاً بين الروح والجسد ، فإن تلائم وتوافق هذين الجانبين هو الوضع الطبيعى الذي يتمكن الإنسان من بذل الحد الأقصى لطاقاته وقدراته ، وبالتالى تسير العجلة الحضارية بسرعة أكبر وإنجاز أبدع . . . ).
تمزق الأمة وإنهيار وحدتها : كثير من الأمم والحضارات التي سقطت ، سبق سقوطها تمزق في الأمة من الداخل ، وفقدان لوحدتها ، ولعل أقرب مثل اللأذهان ما أصاب المسلمين في الأندلس حين فقدوا وحدتهم ، فضاعت دولتهم ، وقام بدلاً عنها دويلات صغيرة ، راحت تستعين بالعدو لمحاربة الأخ . والله تعالى يحذر من هذا فيقول (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ) الأنعام الآية (159). ويقول : (وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ)الأنفال الآية( 46).
فوحدة الأمة هدف يتمسك به الفرد وتلتزمه الدولة ، وهو دعامة لبقاء الحضارة ونجاة الأمة ، ومتى ضاع فهيهات أن يسترد ، أو يعوض عنه بشئ آخر .
وعلينا اليوم أن نقلب النظر في تاريخ أمتنا لنعرف كيف تقدمت ، وماذا لزمها للحصول على ( القيادة ) وماذا أرتكبت من أخطاء حتى فقدت مكانتها ، وتنازلت عن قيادتها ، أو أكرهت على ذلك . علينا أن نبحث بجد وإخلاص ، بعيداً عن العواطف ، والتغنى بالأمجاد ، لنحدد مكاننا ومكانتنا في هذا العالم وموقفنا فيه ومنه .هذا هو دور المؤرخ الفيسلوف

د فتحي زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2018, 06:16 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

علينا اليوم ان نقلب النظر في تاريخ أمتنا ... .... الخ !
دعوة وتوجيه يوصل الى طريق السداد .. لكل من يهمه اصلاح ما حل بالامة من فساد ...!
سبب ما نحن فيه اوضحته .. رعاك الله .. لكن السؤال ( هل من متدبر ؟ وهل من واع ؟ وهل من صاحب قلب يقطر دما حزنا على ما ابتلينا به ؟ ) ...!
لكننا رغم ذلك .. لا نيأس .. ولا نقنط من ان وعد الله لنا بالتمكين والنصر لا بد وان يتحقق .. فالله لا يخلف الميعاد .. فمقدمة الحدث الاكبر ظاهرة للعيان ! ويومئذ يفرح ( المؤمنون ) بنصر الله !
زادك الله حلما وعلما .
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف - بقلم الدكتور فتحى زغروت د فتحي زغروت مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 3 12-09-2018 08:29 PM
الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف (تكملة) - بقلم : د فتحي زغرووت د فتحي زغروت مجلس التاريخ الوسيط 0 22-07-2018 11:17 AM
الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف - بقلم الدكتور فتحى زغروت د فتحي زغروت مجلس التاريخ الوسيط 1 22-07-2018 06:26 AM
الفرق بين المؤرخ والمؤرخ الفيلسوف - بقلم الدكتور فتحى زغروت د فتحي زغروت مكتبة الاستاذ الدكتور فتحي زغروت للدراسات التاريخية 3 21-07-2018 09:27 PM
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 10 28-10-2017 07:20 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه