تعريف الحسد - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نسب آل بوعينين
بقلم : البوعينيني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: أولاد رزق بن أدي بن حسان (آخر رد :سيدي محمدالحساني)       :: نسب آل بوعينين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب عائلة الدياباب بالبياضة - الاقصر (آخر رد :احمد البرغوثى)       :: عاءله شاهين بسيون غربيه (آخر رد :دعاء صلاح الدين شاهين)       :: دار الوثائق القومية * دار المحفوظات بالقلعة سابقا * عائلات اشراف مصر (آخر رد :احمد البرنس قوطه)       :: عزاوي والقاب قحطان (آخر رد :الطيب الجعلي)       :: قبيلة المهاشير القحطانية (آخر رد :الطيب الجعلي)       :: قبيلة الجعليين بالسودان (آخر رد :الطيب الجعلي)       :: قبيلة بنو الحكم سليلة قحطان (آخر رد :ابن خلدون)       :: الخرشة من معاريف بني عقبة (آخر رد :ابن خلدون)      



مجلس الرقية الشرعية تعنى بعلوم الجان و علاج المس و العين و الحسد من صحيح الكتاب و السنة


إضافة رد
قديم 29-09-2018, 05:36 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي تعريف الحسد

تعريف الحسد
تعريف الحسد :
الحسد لغةً : قال في لسان العرب : الحسد معروف، حسده يَحْسِدُه ويَحْسُدُه حسدًا وحسَّده إذا تمنى أن تتحول إليه نعمته وفضيلته أو يسلبهما هو ،
وقال : الحسد أن يرى الرجل لأخيه نعمة فيتمنى أن تزول عنه وتكون له دونه .
والغَبْطُ : أن يتمنى أن يكون له مثلها و لا يتمنى زوالها عنه .
واصطلاحًا : هو تمني زوال نعمة المحسود وإن لم يَصِرْ للحاسد مثلها . أو تمني عدم حصول النعمة للغير .



يقول ابن القيم في كتابه بدائع الفوائد اصل الحسد : هو بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها أ.هـ.

قال صاحب اللسان : إذا تمنى أن تتحول إليه نعمته وفضيلته أو يسلبهما هو .
وقال الجوهري : تمني زوال النعمة عن المنعم عليه وخصه بعضهم بأن يتمنى ذلك لنفسه والحق أنه أعم.

وقال النووي : قال العلماء : هو حقيقي : تمني زوال النعمة عن صاحبها وهذا حرام بإجماع الأمة مع النصوص الصريحة، ومجازي : هو الغبطة وهو أن يتمنى مثل النعمة التي على غيره من غير زوالها عن صاحبها فإذا كانت من أمور الدنيا كانت مباحة وإذا كانت طاعة فهي مستحبة .
قالت طائفة من الناس : إنّ الحسد هو تمني زوال النعمة عن المحسود، وإن لم يصر للحاسد مثلها. بخلاف الغبطة فإنها تمني مثلها من غير حب زوالها عن المغبوط. والتحقيق أن الحسد هو البغض والكراهة لما يراه من حسن حال المحسود .

وهو نوعان :
أحدهما كراهة للنعمة عليه مطلقاً فهذا هو الحسد المذموم وإذا أبغض ذلك فإنه يتألم ويتأذى بوجود ما يبغضه فيكون ذلك مرضاً في قلبه، ويلتذ بزوال النعمة عنه وإن لم يحصل له نفع بزوالها.
والنوع الثاني : أن يكره فضل ذلك الشخص عليه فيحب أن يكون مثله أو أفضل منه فهذا حسد وهو الذي سموه الغبطة وقد سماه النبي صلى الله عليه وسلم حسداً في الحديث المتفق عليه من حديث ابن مسعود وابن عمر رضي الله عنهما قال : ﴿ لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها، ورجل آتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق﴾. ( ورواه البخاري من حديث أبي هريرة ولفظه ﴿لا حسد إلا في اثنتين : رجل آتاه الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل والنهار فسمعه رجل فقال : يا ليتني أوتيت مثل ما أوتي هذا فعملت فيه مثل ما يعمل هذا.

ابراهيم عوض المنجى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدلة إثبات الحسد من القرآن ابراهيم عوض المنجى مجلس الرقية الشرعية 1 29-09-2018 06:22 PM
لغة الجسد في الإعلام الاسرائيلي أسيرة الاحزان قهوة الحرافيش .اوتار القلوب 1 23-03-2012 11:26 PM
مجموعة كتب قيمة.ديكور.اشغال يدوية.تطريز وتفصيل. صفيــــة مجلس المطبخ و التدبير المنزلي 0 02-08-2011 08:18 AM
أوضاع النوم تؤثر في تكون الحصى الكلوية عا يدة مجلس طب الأسرة و الحمل و الولادة 1 11-03-2010 08:46 PM
أوضاع النوم تؤثر في تكون الحصى الكلوية عا يدة مجلس طب الأسرة و الحمل و الولادة 0 23-02-2010 10:52 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه