بدعاء امي قُطِعتْ رجلي ! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ممتلكات بني سهم في مكة المكرمة
بقلم : د ايمن زغروت
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: مغالطات و شبهات كتاب الأيام الأخيرة لمحمد (آخر رد :أبو مروان)       :: نسب عائلة أبوالنور هل هم من الأشراف (آخر رد :ابو انس ابوالنور)       :: ولو مع أصعب النفوس (آخر رد :صهريج)       :: نسب الفِنْدي المؤتلف و المختلف (آخر رد :خادم القران)       :: هل تتحايل على من ظلمك لتأخذ حقك! (آخر رد :خادم القران)       :: بكثرة .. لصاحب المسرى (آخر رد :خادم القران)       :: قبائل الحلف الهناوي و الغافري ... مذكرات القنصل العام بمسقط عام 1888 (آخر رد :بنت النجادات)       :: تعليق على بحث ناصر الجعوني الرشيدي (آخر رد :ابو خريسة العبسي)       :: مشجر نسب الكشاكلة بنو عم الرسول صل الله عليه وسلم وغيرهم (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نسب شيخ القراريش قائد الثورة ضد الكشاف (آخر رد :ابو خريسة العبسي)      



Like Tree1Likes
  • 1 Post By معلمة أجيال

إضافة رد
قديم 15-10-2018, 05:23 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
المشرفة العامة للمجالس الاسلامية و الاسرة العربية - عضوة مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية معلمة أجيال
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي بدعاء امي قُطِعتْ رجلي !

كان الزَّمخشري مقطوعَ الرِّجل

فسُئِل عن ذلك

فقال : بدعاء أمي !
ذلك أني كنتُ في صِباي أمسكتُ عصفوراً وربطته بخيط في رجله، فجذبته، فانقطعتْ رجله !
فتألمتْ أمي لذلك وقالتْ : قطع الله رجلكَ كما قطعتَ رجله !

فلما كبرتُ، وكنتُ في سفرٍ إلى بُخارى لطلب العلم، سقطتُ عن الدابة، فانكسرتْ رجلي، ووجبَ قطعها !

[للمقري التلسماني ، في كتابِه أزهار الرِّياض ]



لا شكَّ عندي
أنَّ أم الزمخشري، كحال أمهاتنا اليوم، عندما دعتْ عليه إنما كانت تدعو بلسانها لا بقلبها

وأنها لو عاشتْ حتى رأتْ رجل ابنها تُقطع
و خُيِّرتْ
لاختارتْ أن تُقطع رجلها ويسلم ابنها !

ولكن الدعاء سَهمٌ صائِب
وقد يوافق ساعة استجابة، حينَها ولاتَ ساعة مندم !

لهذا قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "لا تدعوا على أنفسكُم ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم، لا تُوافقوا من الله ساعة استجابة يُسأل فيها عطاء فيستجيب لكم"
-صحيح مسلم-

ومما يُروى في هذا الباب:
رأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلاً يده مشلولة، فسأله عن سبب شللها
فقال الرجل: شُلَّتْ بدعوة أبي عليَّ في الجاهلية
فقال عمر: هذا دُعاء الآباء في الجاهلية، فكيف في الإسلام !

اتقوا الله في أولادكم، وخصوصاً الأمهات، لأنهن أسرَع للعن والدُّعاء على الأولاد بالسوء في حالة الغضب !

إذا كسرتْ البنتُ صحناً، قالت الأم: كسر الله قلبك ِ! ماذا لو وافقت ساعة استجابة، أصحنٌ يعدل قلب ابنتك؟
إذا أغضب الابن أمه، قالت له: أشقاك الله ! ماذا لو وافقت ساعة استجابة، أشقاءُ عُمر يعدِل غضب ساعة؟!

ولا داعي لسرد كل الدعوات، فجميعنا نعرفها، نسمعها في بيوتنا، وتصلنا أحياناً في بث مباشر من بيوت الجيران، المهم أن الفكرة قد وصلت ْ!

علينا أن نعوِّد أنفسنا على الدعاء للأولاد لا عليهم، وما أحلاها من كلمات لو قلناها: أصلحك الله، ربي يهديك، ربي يشرح صدرك، وغيرها من الكلام الجميل الذي نعرفه ويفوتنا في ساعة الغضب أن نردده !

أيها الأبناء: لا تُغضِبوا آباءكم وأمهاتكم
أيها الآباء والأمهات: لا ترموا أولادكم بسهام الدعاء، فدعاء الأبوين قلَّما يُخطئ هدفه!
توقيع : معلمة أجيال
فليتك تحلو والحياة مريرةٌ وليتك ترضى والأنام غضابُ
وليت الذي بيني وبينك عامرٌ وبيني وبين العالمين خرابُ
إذا صحَّ منك الودُّ فالكلُّ هيِّنٌ وكلُّ الذي فوق التراب ترابُ


معلمة أجيال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-10-2018, 06:59 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رعاك الله أم علي ...
مع انها مؤلمة .. لكنها حالات يعيشها المجتمع اليوم أكثر من ذي قبل ! وذلك لأسباب يعقلها الناس دون ان نذكرها .. نسأل الله أن يغير حالنا الى ما هو أفضل وان يردنا الى ديننا ردا جميلا ...!
تذكير طيب وتنويه جميل .
سلمت يداك والله يرعاك .
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه