ألعبادة الخفيّة !!! - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
نسب قبيلة الخرابشة
بقلم : كايد الخرابشة
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: شيخ الاسلام ابن تيميه يحرم الغزو ( الاغاره ) (آخر رد :العنتري)       :: لغة قبيلة الصلبه صليب التي ذُكر بعضها في القرآن الكريم (مقال سابق (آخر رد :العنتري)       :: قبيلة الضعيفات (الضعفا) (آخر رد :عبدالرحمن معتز عبدالعزيز على)       :: قبيلة البهاكلة الحكميين (آخر رد :ابو علي اشلب)       :: نسب عائلة غيث (آخر رد :القاسم غيث)       :: نسب عائلة غيث (آخر رد :القاسم غيث)       :: اريد معرفه نسبى (آخر رد :عبدالرحمن معتز عبدالعزيز على)       :: أيهما أكثر خيرية ؟ العدنانية أم القحطانية ؟ (آخر رد :متابع بصمت)       :: نسب قبيلة الخرابشة (آخر رد :عبدالله خلف المحاميد)       :: نسب قبيلة الخرابشة (آخر رد :كايد الخرابشة)      




إضافة رد
قديم 25-01-2019, 07:20 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي ألعبادة الخفيّة !!!


ألعبادة الخفيَّة !
ألعبادة الخفيّة أنواع ... ومنها :
الحفاظ على صلاة الليل ... ولو ركعة واحدة وتراً كل ليلة ... تصليها بعد العشاء مباشرة ... أو قبل أن تنام ... أو قبل الفجر ... لتُكتب عند الله من قُوّام الليل ...
قال صلى الله عليه وسلم ( إن الله وتر يحب الوتر ... فأوتروا يا أهل القرآن )
ومنها السعي في الإصلاح بين الناس ... بين زملاء متخاصمين ... بين جيران ... بين زوجين ...
قال صلى الله عليه وسلم ( ألا أخبركم بأفضل من درجة الصلاة والصيام والصدقة ؟ قالوا : بلى .. قال : إصلاح ذات البين .. وفساد ذات البين هي الحالقة )
ومنها الإكثار من ذكر الله ... فإن من أحب شيئاً أكثر من ذكره ... وفي الحديث ...
قال صلى الله عليه وسلم ( ألا أنبئكم بخير أعمالكم .. وأزكاها عند مليككم .. وأرفعها في درجاتكم .. وخير لكم من إعطاء الذهب والورق .. وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟ قالوا : بلى .. وما ذاك يا رسول الله ؟ قال : ذكر الله عز وجل )
ومنها صدقة السِّر ... فصدقة السّر تطفىء غضب الرب ...
كان أبو بكر رضي الله عنه وهو خليفة .. إذا صلى الفجر خرج إلى الصحراء .. فاحتبس فيها شيئاً يسيراً .. ثم عاد إلى المدينة !
فعجب الفاروق عمر رضي الله عنه من خروجه .. فتبعه يوماً خفية بعدما صلى الفجر .. فإذا أبو بكر يخرج من المدينة وياتي على خيمة قديمة في الصحراء .. فاختبأ له الفاروق خلف صخرة !
فلبث أبو بكر في الخيمة شيئاً يسيراً .. ثم خرج .. فخرج الفاروق من وراء صخرته ودخل الخيمة .. فإذا فيها امرأة ضعيفة عمياء .. وعندها صبية صغار ! فسألها الفاروق : من هذا الذي يأتيكم ؟ فقالت : لا أعرفه .. هذا رجل من المسلمين .. ياتينا كل صباح .. منذ كذا وكذا ...
قال : فماذا يفعل ؟ قالت : يكنس بيتنا .. ويعجن عجيننا .. ويحلب داجننا .. ثم يخرج !
فخرج الفاروق وهو يقول : لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر ... لقد أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر ...

ولم يكن الفاروق رضي الله عنه بعيداً في تعبده وإخلاصه عن أبي بكر ...
فقد رآه طلحة بن عبيد الله ... خرج سواد الليل .. فدخل بيتاً ثم خرج منه ودخل بيتاً آخر .. فعجب طلحة .. ماذا يفعل عمر في هذه البيوت !!
فلما أصبح طلحة ذهب إلى البيت الأول .. فإذا بعجوز عمياء مقعدة .. فقال لها : ما بال هذا الرجل يأتيك ؟ قالت : إنه يتعاهدني منذ كذا وكذا ... يأتيني بما يصلحني ويخرج عني الأذى .. فخرج طلحة وهو يقول : ثكلتك أمّك يا طلحة ... أعثرات عمر تتبع ؟

وكان الإمام زين العابدين " علي بن الحسين " رضي الله عنهما يحمل جراب الخبز على ظهره بالليل .. فيتصدق بها .. ويقول : إن صدقة السّر تٌطفىء غضب الرب ...
فلما مات وجدوا في ظهره آثار سواد .. فقالوا : هذا ظهر حمّال .. وما علمناه حمّالاً .. فانقطع الطعام عن مائة بيت في المدينة ... من بيوت الأرامل والأيتام .. كان يأتيهم طعامهم بالليل .. لا يدرون من يحضره اليهم .. فعلموا أنه هو الذي كان يحمل الطعام إلى بيوتهم بالليل وينفق عليهم !

إضاءة ...
ليس الغاية أن تكون ظواهر الآخرين تحبّك ..
إنما الغاية أن تحبك بواطنهم أيضاً ..
*******


توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه