خبر الفرزدق مع النَّوار ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
أحكام زكاة الفطر ,,,
بقلم : حسن جبريل العباسي
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الجعافرة الهلاليون بصعيد مصر (آخر رد :متابع بصمت)       :: السادة الاشراف الحسنيين الرسيين ال السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: الاشراف آل السواري في اليمن (آخر رد :ابو تراب الحسني السواري)       :: طلعت نتيجتي على التحور ZS5227 هل من تفسير ؟ (آخر رد :ام عبدالله)       :: عائلة الكيلاني (آخر رد :صاحب زمانه)       :: تخالط أنساب آل جعفر وآل الصديق في العالم العربي (آخر رد :ناصر بكر)       :: لن تعرف قيمة ولدك الصالح إلا إذا (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: عشيرة الفضلي - فضول غريسا (آخر رد :فضول غريسا)       :: محمد المهدي إبن الحسن العسكري (آخر رد :ناصر بكر)       :: اسأل عن نسب أل إبو زيد بأرض اليمن (آخر رد :محمد النماري الهلالي)      



مجلس الاشراف العباسيين العام ذرية العباس بن عبد المطلب


إضافة رد
قديم 13-03-2019, 12:48 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) خبر الفرزدق مع النَّوار ,,,

خبر الفرزدق مع النَّوار


جاءها خاطبٌ كفؤ - وكانت ابنةَ عمِّه -
خطبها رجُل من بني عبدالله بن دارم فرضِيَتْه،
ولكن مَن يلي زواجَها؟

فالزَّواج يحتاج لوليٍّ وشاهِدَين، فوليُّها غائب،
فاختارت الفرزْدق ليكون وليَّها،
فأرسلتْ إليْه ... أن زوِّجْني مِن هذا الرَّجل، فقال:
لا أفعل أو تشهديني أنَّك قد رضِيت بِمَن زوَّجْتُك، ففعلت،

فلمَّا توثَّق منها، قال: أرْسلي إلى القوم فلْيأتوا،
فجاءت بنو عبدالله بن دارم ...
فشحنوا مسجد بني مُجاشع، اجتَمَعوا في مسجِدِهم،
وأمام حشدٍ كبير سألَها وقد مالت إليْها نفسُه وتملَّكت فؤادَه،
وجاء الفرزدق، فحمِد الله، وأثْنى عليه ثم قال:
قد علمتم أنَّ النَّوار قد ولَّتني أمْرها،
أليْس كذلك؟ .... قالت: بلى،
قال: أُشْهِدكم أنِّي قد زوَّجْتُها نفسي على مائة ناقة حمراء سوداء الحدقة.

فنفرت من ذلك، وأرادت الشُّخوص إلى ابنِ الزُّبير ....
حين أعياها أهل البصرة ألاَّ يطلقوها من الفرزْدق حتَّى يشهد لها الشُّهود،
وأعياها الشهود أن يشهدوا لها اتِّقاء الفرزدق، وهو الشَّاعر المشهور بالهجاء،

وابن الزبير يومئذٍ أمير الحجاز والعراق يُدْعى له بالخلافة،
فلم تَجِدْ مَن يحملها، وأتت فتية من بني عديّ بن عبد مناة بن أد،
يقال لهم: بنو أم النُّسير،
فسألتْهم برحِمٍ تَجمعهم وإيَّاها - وكانت بينها وبينهم قرابة -
فأقسمت عليْهم أمها: ليحملنَّها، فحملوها،

فبلغ ذلك الفرزدق، فاستنهض عدَّة من أهل البصرة فأنْهضوه،
فأعانوه بإبلٍ ونفقةٍ، فتبع النَّوار، وقال:
- أطَاعَتْ بَنِي أُمِّ النُّسَيْرِ فَأَصْبَحَتْ *** عَلَى شَارِفٍ وَرْقَاءَ صَعْبٍ ذَلُولُهَا

وخرجت إلى الحجاز إلى عبدالله بن الزبير،
فاستجارتْ بامرأته بنت منظور بن زبَّان،



وخرج الفرزدق فعاذ بابنِه حمزة، وقال يمدحه:
- يَا حَمْزُ هَلْ لَكَ فِي ذِي حَاجَةٍ غَرِضَتْ *** أَنْضَاؤُهُ بِمَكَانٍ غَيْرِ مَمْطُورُ
- فَأَنْتَ أَوْلَى قُرَيْشٍ أَنْ تَكُونَ لَهَــــــــــــا *** وَأَنْتَ بَيْنَ أَبِي بَكْرٍ وَمَنْظُورِ


فجعلَ أمر النَّوار يقوى وأمر الفرذدق يضعف،
فقال الفرزدق في ذلك:
- أَمَّا بَنُوهُ فَلَمْ تَنْفَعْ شَفَاعَتُهُـــــــــمْ *** وَشُفِّعَتْ بِنْتُ مَنْظُورِ بْنِ زَبَّانَا
- لَيْسَ الشَّفِيعُ الَّذِي يَأْتِيكَ مُؤْتَزِرًا *** مِثْلَ الشَّفِيعِ الَّذِي يَأْتِيكَ عُرْيَانَا


فبلغ ابنَ الزبير شعره،
ولقِيه على باب المسجِد وهو خارج منه،
فضغَطَ حلْقه حتَّى كاد يقتُلُه، ثمَّ خلاَّه.
ثمَّ دخل إلى النَّوار فقال لها:
"إن شئتِ فرَّقتُ بيْنك وبيْنه ثمَّ ضربتُ عنُقَه فلا يهجونا أبدًا،
وإن شئتِ أمضيت نكاحَه، فهو ابن عمِّك وأقرب النَّاس إليك"،

وكانت امرأة صالحة، فقالت:
أوما غير هذا؟ .......... قال: لا،
قالت: ما أحبُّ أن يُقْتل
ولكني أمضي أمره...
فلعلَّ الله أن يَجعل في كرهي إيَّاه خيرًا،
فمضت إليه وخرجت معه إلى البصرة.

فكان الفرزدق يقول:
خرجْنا ونحن متباغِضان، فعدنا متحابين،
فلمَّا اصطلحا، ورضِيَت به، ساق إليْها مهْرَها،
ودخل بها، وأحْبلها قبل أن يخرج من مكَّة،
ثمَّ عادا إلى البصْرة فمكثا ما شاء الله،
وأصبح له منها أولادٌ وبنات.

لكنَّ ما لم تستطِع أن تحقِّقَه بمعونة السُّلطان والحكَّام والأمراء،
وصلت إليه بالحيلة والدَّهاء،
فما زالت تتودَّد إليْه حتَّى طلَّقها ....
على أن تبقي أعطياتها له وألاّ تتزوَّج بعده،
فقبِلت على أن يشهد طلاقَهما الحسن، فأتيا الحسن

فقال له الفرزْدق: يا أبا سعيد، ..... قال له الحسن: ما تشاء؟
قال: أشهد أنَّ النَّوار طالق ثلاثًا، ...... فقال الحسن: قد شهِدْنا،

فلمَّا انصرف......
قال: يا أبا شفقل، قد ندِمْتُ،
فقلت له: والله إني لأظنُّ أنَّ دمَك يترقْرق،
أتدري مَن أشْهدت؟! ...
والله لئِنْ رجعت لتُرجمن بأحجارك،

فمضى وهو يقول:
- نَدِمْتُ نَدَامَةَ الكُسَعِيِّ لَمَّـــــا *** غَدَتْ مِنِّي مُطَلَّقَةً نَـــــــوَارُ
- وَلَوْ أَنِّي مَلَكْتُ يَدِي وَقَلْبِـي *** لَكَانَ عَلَيَّ لِلقَدَرِ الخِيَـــــــارُ
- وَكَانَتْ جَنَّتِي فَخَرَجْتُ مِنْهَا *** كَآدَمَ حِينَ أَخْرَجَهُ الضِّـرَارُ
- وَكُنْتُ كَفَاقِئٍ عَيْنَيْهِ عَمْـــدًا *** فَأَصْبَحَ مَا يُضِيءُ لَهُ النَّهَارُ

__________________

منقول من شبكة الألوكة
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2019, 01:05 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي


يورد الأصفهاني صاحب كتاب الأغاني .....
الحكاية التالية عن الشاعر الفرزدق:
ـ واسمه «همّام بن غالب» وعاش فى القرن الثالث الهجرى ـ

حكايات وقصص مع زوجته وابنة عمه « النّوار»
التى كان يعشقها ويكتب فيها القصائد ،
لكنه فجأة أصابه ملل منها ....
ورآها نكسة بعد أن كانت انتصارًا،
وهمًا وغمًا بعد أن كانت سرورًا وسعادة ،
وفكّر فى خيانتها مع جارية صغيرة وجميلة ،

لكن الجارية لم تستجب ، وراحت تصده كلما اقترب منها ،
فظل يطاردها حتى قررتْ الانتقام منه،
وذهبت الى زوجته وأخبرتها القصة! ،

فطلبت منها الزوجة «الماكرة» أن تجاريه فيما يريد ،
وواعدته بالفعل ،
واتفقا على اللقاء المرتقب فى دار مهجورة
وتنكرت الزوجة ،
ودخل الفرزدق متسللًا فى شوق ولهفة
واحتضن «النّوار» معتقدًا أنها فتاته ،

وفجاة ..
هبط قلبه وتعطلتْ لغة الكلام والأحلام والرغبات
وجاء صوت زوجته الذى يحفظ نبراته :
«يا عدو الله، يا فاسق»، فعرف أنه خُدع،

فقال لها بغضب وغيظ :
«وأنت يا سبحان الله، ما أطيبك حرامًا .. وأردأك حلالًا»!.

وتناقل العرب الحكاية الضاحكة اللطيفة ،
لكنهم لم ينتبهوا لسحر العبارة التى قهقهوا وهم يسمعونها
« ما أطيبك وأحلاك وأجملك حرامًا»
--------------
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل ما قاله الفرزدق فى الامام الحسين رضى الله عنه الشريف احمد الجمازي الدنيا مزرعة الاخرة . تعال نؤمن ساعة 9 26-02-2017 12:35 AM
الفرزدق والنصيب في حضرة سليمان ابن عبدالملك ابن جنـاب مجلس الشعراء العرب ( شعر الفصحى ) 2 27-12-2016 01:51 AM
شاعرا تميم الفرزدق و جرير العنقري مجلس قبيلة بني تميم 0 04-09-2014 09:47 PM
بنو ضبة بن أد الارشيف مجلس قبيلة بني تميم 6 08-05-2011 08:05 PM
الفرزدق أم أريج دواوين الشعراء القدامى و المعاصرين 0 26-03-2010 06:07 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه