طلب العلم في حياة الشيخ : محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي رحمه الله - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عمان الاردن
بقلم : محمد محمد شادرما
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: اريد معرفة نسب عائلتى (آخر رد :وسيم احمد)       :: نسب عوائل حائل ~ (آخر رد :البراهيم)       :: يا مرحبا بالسادة (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: قطوف من كتاب الصحيح في أنساب آل الصديق رضي الله عنه (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: قطوف من سلسلة (الصحيح في أنساب الصديق رضي الله عنه ) (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: تحول سكان دولة مالي الإسلامية من ناطقين بالعربية إلى ناطقين بالفرنسية بسبب قتل آلاف مدرسي اللغة العر (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: معلومات سيدى مبارك سعدون (آخر رد :محمد سعدون)       :: أنساب الأسر المتحضرة في بلاد القصيم (آخر رد :أبوعمر الجهني)       :: لماذا شبه الله الدنيا بالماء؟ منقول (آخر رد :جعفر المعايطة)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل بلاد المغرب العربي > مجلس قبائل موريتانيا


إضافة رد
قديم 21-04-2019, 11:40 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتظم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

1 (14) طلب العلم في حياة الشيخ : محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي رحمه الله

طلبه للعلم : كان الشيخ : محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي رحمه الله تعالى منغلقا على نفسه يصرف وقته بين المطالعة والكتابة والعبادة إلا أن شهرته بين بني جنسه كانت كبيرة لذا كان بعضهم يتردد عليه إما مستفتيا وإما مسلما
وقد ألح عليه بعض الإخوة أن يذكر له شيئا من معاناته في طلب العلم فلم يجبه إلا بعد الحاح شديد وكان مما قاله : يابني ولله الحمد مما أذكره أنني مرت علي أعوام عديدة وليس معي سوى زاد قليل وراحلتي التي أتنقل بها بين العلماء وكلما كتبت عنهم شيئا جلست مدة طويلة أراجعه وأدرسه وكان همي الإخلاص لله عز وجل وحفظ المسائل وضبطها وإذا استعصت علي مسألة ما كنت أنام الليل حتى أفهمها وكنت شديدا على الطلاب المتقاعسين
. قال لي مرة : كنت أيام شبابي أقرأ على ضوء القمر وعندما قدمت المدينة آخذ كتابي وأذهب إلى البساتين وأقرأ حتى وقت الظهر فأصلي في المسجد النبوي ثم أعود إلى بيتي . وقال رحلت إلى الدولة السعودية مرتين الأولى للحج والثانية للإقامة والمجاورة وكلاهما في عهد الملك سعود رحمه الله . وعندما نزل المدينة كان يسافر ويتردد على دول الخليج وخصوصا المالكية منها كالكويت والإمارات قال لي سائق الشيخ : محمد جدو : قال الشيخ : محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي رحمه الله : لم يدخل مكتبتي كتاب إلا قرأته ورقة ورقة ، قال : وكان ذا نهم بالقراءة. وكانوا يستدعونه في المحكمة الشرعية في المدينة لمذاكرة العلم معهم بعد صلاة العشاء قال لي مرة : مكثت ثماني سنوات وأنا لا أقرأ إلا ميزان الإعتدال للذهبي . وقال لي مرة : ياولدي الميزان ميزان يقصدد ميزان الإعتدال للذهبي . وقال مرة :... بفضل الله تعالى ليس هناك حديث ولأهل العلم كلام فيه إلا وأستحضر ماقالوا فيه من تعليل وارسال وانقطاع وليس هنالك راو للحديث إلا وأعرف اسمه ونسبه وولادته وشيوخه وتلامذته وما قاله فيه أهل العلم من جرح وتعديل . وكثيرا ما يسأله بنوا جنسه عن أحاديث فيرد عليهم : هذا من أحاديث البادية أو يقول : خليه عنك أو يقول : ارم به أو يقول : يافلان بلادنا ليست بلاد آثار وكان يضبط رجال مذهب مالك ضبطا متقنا بلا مثيل وبخاصة من كانت له منهم عناية فائقة بالفقه والحديث فيعرف مراتبهم ومنزلتهم. وكذلك رجال المذاهب الاخرى له عناية ومعرفة جيدة بهم وكان شغةفا بالعلم محبا للفائدة حتى من طلابه لا يستنكف عن السؤال ويشيد بطلابه ورأيته يعرف تاريخ الدولة العثمانية وأخبارها ويحفظ نسب الدولة السعودية وتاريخها . وقد مكث أربع سنوات لا يقرأ إلا الموافقات للشاطبي . وقد مكث سنة وستة اشهر لا يقرأ إلا تاريخ بغداد وعندي فوائده وهي من تأليفه في مجلد أو مجلدين وقال : ختمت صحيح البخاري أكثر من 17 مرة وأما صحيح مسلم فلا أحصي كثرة وقرأت فتح الباري 3 مرات وقرأت كتب أصول الفقه ولم أفهم هذا العلم حتى قرأت كتاب : إحكام الأحكام وقال : قرأت طبقات علماء المالكية سبع سنين وقرأت طبقات الفقهاء والعلماء من المذاهب الأخرى قال : وقرأت السلسلة الضعيفة والصحيحة للألباني وأعجبتني الأولى دون الثانية : وقال إن عمل الشيخ الألباني في التضعيف أحسن منه في التصحيح ولم يعجبني عمل الألباني في كتاب السنة لابن عاصم ، وقد استعجل في اخراج الكتاب وقد وقفت على أوهام له في الرجال . وكان للشيخ محمد أحمد بن عبدالقادر القلاوي الشنقيطي رحمه الله ، أربعة كنانيش يكتب فيها ما يمر به من الفوائد في العلوم وشتى الفنون وفيها خواطره وتعليقات وآراء لنفسه في بعض المسائل الفقهية ومع الأسف فقد سرق واحد منها في احدى سفراته للكويت وآخر وضعه أحد الإخوة فوق سيارة الشيخ ونسيه وعندما أراد حمل الشيخ وادخاله في السيارة نسيه والثالث قال لي لا أدري أين هو . والرابع موجود عندي وهو صغير . وقال لي مرة : من الخطأ أن يقرأ التلميذ في أكثر من كتاب وأكثر من فن في وقت واحد ومن ضبط فنا من فنون العلم أعانه ذلك على ضبط غيره

. د.عبدالرحمن الصاعدي مؤلف كتاب العطية الإلهية في الترجمة القلاوية

عباد الصيمري المنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشراف سوريا - بقلم د كمال الحوت الارشيف منتدى السادة الاشراف العام 5 25-06-2019 10:50 AM
الكتاب : الشجرة المباركة في الأنساب الطالبية-المؤلف : الفخر الرازي على نجيب مجلس قبائل مصر العام 4 08-06-2019 09:52 PM
موسوعة ذخائر البرلس فى تاريخ وحضارة البرلس .. صابر الشرنوبى مجلس قبائل مصر العام 4 19-10-2018 11:33 PM
الصحيح المسند من أسباب النزول لأبي عبد الرحمن الوادعى د ايمن زغروت مجلس أسباب النزول و جمع القرآن 4 24-09-2018 07:06 PM
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه