السروراب أقدم موقع لصناعة الفخار في أفريقيا - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
افيدوني عن المحاميد في تشاد و النيجر و السودان
بقلم : المتناول
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: استفسار عن مهاشمة بني عقبة (آخر رد :بن عائش عبدالله)       :: بعد التحليل طلعت السلالة G مع استفسار (آخر رد :عمرعلي)       :: الى الحبيب الغالى د / ايمن زغروت وكل الاخوه اهل العلم ووالتخصص في المنتدى ارجو المساعدة في الحصول عل (آخر رد :ابو عبد الرحمن مصطفى حجي)       :: ابناء جماز بن قاسم بن مهنا الحسينى (آخر رد :ابو عبد الرحمن مصطفى حجي)       :: بربروسا (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: الصدق (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: حكم ومواعظ وأقوال مأثورة..نتعلم وتستمر الحياه.. (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: بعض ما اشتهر على ٲلسنة العوام من الكلام وهو في الفصحى صحيح القوام (1) (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: بمناسبة بدء دوام العمل (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: لماذا الصلاة خير من النوم (آخر رد :ابراهيم العثماني)      


العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس التاريخ العربي > مجلس التاريخ القديم

مجلس التاريخ القديم يعنى بالتاريخ من بدء الخليقة الى قبيل البعثة المحمدية


إضافة رد
قديم 18-05-2019, 10:16 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب و محقق أنساب
 
الصورة الرمزية القلقشندي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي السروراب أقدم موقع لصناعة الفخار في أفريقيا

  • السروراب أقدم موقع لصناعة الفخار في أفريقيا
    لعب السودان القديم دورا بارزا في تطور الحضارة الإنسانية، وابتدع السودانيون العديد من المنجزات الفكرية والتقنية في الزمان القديم، لعل من أبرزها (الخط المروي الاختزالي -Cursive)،
    وأثبت الشاهد الأثري بكل تفصيلاته ان السودان اول البلدان الأفريقية التي صنعت الفخار (7500 ق.م). ولا ريب ان معرفة قدماء السودانيين المبكرة لتقنية الفخار في الألف الثامن قبل الميلاد،
    وبخاصة عملية التحكم في درجة الحرارة واستخدامها الأمثل مكنتهم لاحقا من الاستيعاب السريع لتقنية المعادن (النحاس والحديد)، والاستفادة منها في شتى مناحي الحياة.



    ونورد هنا موجزا لاكتشاف اثري مهم لأقدم الفخاريات في افريقيا كشفت عنه حفريات كاتب هذه السطور في موقع السروراب-2 (23 كم شمال مدينة ام درمان) وتم نشر نتائج هذا الكشف
    العلمي في مجلتي (نيامي اكوما _N.A) والأنثروبولوجيا الحاضرة-Current Anthropology واللتين تصدران من كندا والولايات المتحدة علي التوالي (1985-1987م).

    يعتبر الفخار من أقدم الحرف التي عرفها الإنسان، وظهرت أول الأشكال الفخارية في نهاية العصر الحجري القديم الأعلى وبداية العصر الحجري الوسيط (10.000 سنة قبل الميلاد).. وأهمية
    الفخار لا تنبع من كونه اداة استخدمها الإنسان في فترة معينة ولا يزال يستخدمها حتى اليوم في كثير من المناطق، بل لأنه احدث تغيرات مهمة في اوجه حياته المختلفة، حيث مهد للكثير من
    الصناعات الأخرى. فعملية حرق الأواني والأدوات الفخارية مكنت الإنسان من ان يتحكم ليس فقط في درجة الحرارة واستخدامها الأمثل في صنع الأواني والأدوات، بل سخرها ايضا في صهر
    بعض المعادن كالنحاس والحديد. وربما كان ذلك مصادفة في البدء، وفتح ذلك آفاقا أرحب لتكنولوجيا المعادن مما جعل بعض الدارسين يطلق على قدامى الفخاريين لقب (المهندسين الكيمائيين الأوائل).

    ولعل من أهم الدوافع التي أدت الى اختراع الأواني الفخارية في عصر ما قبل التاريخ الحاجة الماسة لها للطهي الجيد للطعام بالغليان، وذلك بالتحكم في مقدار الحرارة واستغلالها بصورة مثلى وبأقل
    جهد ممكن، مقارنة باستخدام آنية مصنوعة من مواد اخرى مثل الحجارة او المعادن، ونحو ذلك. ومن جهة اخرى، فإن الفخار يعتبر من أكثر المواد تحملا وأطولها عمرا مقارنة بمواد اخرى استخدمت
    في صنع الأواني في العالم القديم مثل الأخشاب والجلود.

    * حفرية السروراب -2 وأقدم تاريخ للفخار

    وجدير بالذكر ان اقدم دليل موثوق به عن معرفة الإنسان للفخار امدنا به موقع ناتسوس في اقليم هوكايدو في اليابان، ويؤرخ بـ(95.000) قبل الوقت الحاضر. ويعتبر موقع السروراب –2 شمال
    الخرطوم ثاني اقدم موقع اثري في العالم القديم عرف هذه الصناعة، وأقدم موقع في افريقيا والشرق الأدنى القديم يحتوي على مصنوعات فخارية (94.000 قبل الوقت الحاضر)، وقد قام بتنقيب
    هذا الموقع الذي يقع ضمن مشروع جامعة الخرطوم للحفريات الأثرية بشمال ام درمان كاتب هذه السطور عام 1978م، حيث شكل جزءا مهما في دراسته لفخار عصر ما قبل التاريخ في اواسط
    السودان باستخدام المنهج العلمي الفيزيائي والكيميائي وأماطت الحفريات في هذا الموقع اللثام عن اشتات كثيفة من الكسر الفخارية، فضلا عن كميات وافرة من الأدوات الحجرية والبقايا العظيمة وبعض الرخويات.

    مجموعة الفخاريات التي تم العثور عليها في هذه المستوطنة كانت كسرا بأحجام وأشكال مختلفة. ويبدو ان معظمها لأوانٍ مفتوحة تشمل الطاسات وقدور الطبخ ويزدان معظمها بزخارف على هيئة
    نقاط (Dots) او حزوز أفقية خفيفة (Impressed). ومن ابرز الزخارف ذات الأهمية الكرونولوجية (الزمنية) الحزوز المتموجة المتصلة (Wavy) التي وجدت بوفرة وتتركز في الطبقات المبكرة
    للموقع، وتظهر الفخاريات المتموجة الزخارف تشابها لصيقا في انماطها بتلك النماذج التي وجدت في مناطق متباعدة في وادي النيل والبحيرات الاستوائية وفي شمال افريقيا وغربها (انظر الصور).

    تتميز اقدم الأواني الفخارية في هذا الموقع ونظائره من المواقع الأخرى في السودان (موقع مستشفى الخرطوم، السقاي بشرق النيل-الخرطوم، شق الدود في منطقة البطانة، شابونا في منطقة النيل الأبيض نموذجا)
    بأنها يدوية الصنع، تميل في معظمها الى اللون البني والبني الأحمر. وأبان التحليل العلمي الذي قمت بإجرائه باستخدام المنظار (المايكروسكوب) البترولوجي والاختبارات الكيميائية في جامعات الخرطوم
    وساوث هامتبون (بريطانيا) وفاخنين (هولندا) ان عجائن هذه الفخاريات خشنة، خلطت بالرمل (الكوارتز) والصخر الرملي، وتكاد تخلو من المواد العضوية. ويظهر بعضها سطوحا متآكلة بفعل الاستخدام
    والتعرية. كما اثبتت التحاليل المختبرية ان العجينة التي صنعت منها اواني موقع السروراب متوافرة حاليا مما يشير الى ان التصنيع قد تم تنفيذه في المستوطنة نفسها او المنطقة التي حولها.

    ولعل من أهم نتائج التنقيب في موقع السروراب-2 الحصول على تاريخين بكربون14 المشع لبعض الطبقات التي تحتوي على معثورات تشمل كسرا فخارية ابرزها النماذج ذات الزخرفة المتموجة المميزة
    لحضارة الخرطوم الباكرة (Early Khartoum Culture) علاوة على ادوات حجرية وعظمية ومواد عضوية. ويشير التاريخ المعطى للطبقة العلوية للمربع رقم27 (30 سم تحت مستوى سطح الأرض)
    الى حقبة زمنية تصل الى (7380 +- 90) سنة قبل الميلاد، في حين يصل عمر الطبقة السفلية (50سم تحت مستوى السطح الحالي) الى حقبة تصل الى (7420+-90) سنة قبل الميلاد.

    ويجدر التنويه بأن أكثر مواقع الفخاريات قدما في افريقيا والشرق الأدنى القديم كما هو جلي من نتائج كربون14 المشع تشمل موقع وتنتورها (الصحراء الليبية) ويؤرخ للفترة بين (7400-6980ق.م)،
    ونبتة-بلايا (الصحراء الغربية المصرية) ويقع بين (6240-5700ق.م)، وموقع كهف قمبل في منطقة البحيرات الاستوائية واستمر خلال بين (6650-6160ق.م) (439-446: 1995 khabir). وتلزم
    الإشارة هنا الى ان اقدم مواقع الفخار في الشرق الأدنى توجد في ايران (قانجدارح) حيث يؤرخ الى حوالي (7000ق.م)، وموقع كتال هيوك (هضبة الأناضول-تركيا) ويؤرخ الى حوالي (6300) سنة قبل الميلاد.

    وبإلقاء نظرة فاحصة على ما تم ايراده آنفا، يمكننا ترجيح الاحتمال بأن منطقة الخرطوم كانت مهد صناعة الفخار في افريقيا والشرق الأدنى القديم، لا سيما ان اقدم مواقع حضارات
    الفخار في تلك المناطق ذات تواريخ تقل بدرجة ملحوظة عن موقع السروراب-2 في اقليم الخرطوم. وثمة نتيجة مهمة اخرى لحفرية موقع السروراب-2 في اواسط السودان، وهي
    توافر مجموعة فخارية تمثل الأنموذج المتميز لحضارة الخرطوم الباكرة التي وجدت مستوطناتها ايضا في العشرات من الأماكن المتباعدة جغرافيا، وقد شملت وادي النيل ومنطقة
    البحيرات الاستوائية وشمال افريقيا وغربها. وربما كان ذلك بدواعي اتصال حضاري مباشر او غير مباشر، حيث ان الظروف الجغرافية المطيرة في عصر الهولوسين
    (Holocene كانت مواتية للتنقل والتداخل الحضاري عبر بقاع شاسعة.

    وفي تقديري ان القاسم المشترك لهذه المستوطنات المنتمية لحضارة الخرطوم الباكرة هو اشتراكها في قيم ومفاهيم جمالية عبرت عن نفسها بصورة جلية في نماذج مميزة من صناعة
    الفخار وزخرفته بطرز متفردة، ابرزها الطراز ذو الزخرفة المتموجة المتصلة. وهذا التجانس القيمي والجمالي يعضد فرضية مؤداها ان هذه المستوطنات المتباعدة الأطراف تمثل
    انموذجا لمنطقة ثقافية مشتركة بؤرتها الخرطوم خلال المرحلة المتأخرة لحقبة ما قبل التاريخ في افريقيا.

    ومما تم ايراده أعلاه يبدو لنا جليا ان صناعة الفخار في السودان القديم كانت لها الريادة في افريقيا والشرق الأدنى القديم. ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل طور الفخاريون السودانيون
    هذه الحرفة عبر العصور (ممالك كرمة ومروي والدويلات المسيحية والإسلامية)، من حيث مستوى الصنعة وابتداع الأشكال والزخارف المتنوعة، حتى غدا الفخار السوداني من اجود
    انواع الفخار اسلوبا وتشطيبا في الأزمنة القديمة.
القلقشندي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
- الصومال في العصور القديمة والوسطى. أبوعبد العزيزالقطب مجلس قبائل الصومال 3 27-10-2016 04:47 AM
الوجود الحارثي في الصومال وشرق إفريقيا الحارثي هادي مجلس قبيلة بلحارث بن كعب المذحجية 0 14-05-2016 04:19 PM
الحلقة (92) الأقلية في اتحاد جنوب أفريقيا عبدالمنعم عبده الكناني مجلس الاقليات الاسلامية في العالم 2 30-03-2016 12:16 PM
الطائف بلاد ثقيف من لقيم الى الوهط وهم تحت التحور الجيني l861 الاسبر مجلس السلالة J العربية 10 18-11-2015 03:05 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه