..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..



إضافة رد
قديم 09-06-2019, 10:01 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي الاسرة عند الفور و تقاليد الميلاد

الاسرة عند الفور و تقاليد الميلاد

وللفور كواحدة من أقدم القبائل فى أفريقيا ،التى يشهد لها التاريخ بأن حضارتهم ضاربة فى القدم ثقافتها التى تميزها عن غيرها من القبائل ،والأسرة مقدسة عند الفور،وهى تمثل البنية الأساسية فى بناء المجتمع ،وهى أول مؤسسة تربوية يقوم عليها المجتمع ،ففى إطار الأسرة ينشىء الطفل أولى علاقاته الإجتماعية ،يتعلم اللغة ،وفيها يتأسس جهاز القيم الأخلاقية عنده ،وأبناء قبيلة الفور يحبون الحياة وكثرة المال والعيال ،فميلاد طفل جديد يعنى الكثير بالنسبة للأسرة عندهم ولاسيما الأب والأم ،ولهذا يستقبل المولود بترحاب شديد من جميع أفراد الأسرة ،فإذا كان المولود أنثى يستقبل بالزغاريد ،أما إذا كان المولود ذكرا فبالإضافة إلى الزغاريد يقوم أحد الرجال برفع الآذان ،آذان الصلاة ،ويتبع هذا الحدث أى الميلاد بطقوس جميلة لها إحترامها ،فبعد أن تضع الأم وليدها يجد كلاهما أى الأم والطفل رعاية فوق العادة من الأسرة ،حيث تقوم إحدى قريباتها ،وعادة ماتكون من ذوات الخبرة بملازمتها ورعايتها طوال الأسبوع الأول ،حيث تقوم بخدمتها وغسلها بالماء الساخن ،حيث لايسمح لها بمغادرة فراشها لمزاولة أى عمل خلال الأسبوع الأول ،وفى اليوم السابع يحتفلون بمايسمى فى السودان يوم السماية ،وفى هذا اليوم يقدم الطفل المولود للمجتمع ويمنح إسمه ،وكان من عادة الفور منح الولود اسمين ،أحدهما يعرف باسم الكتاب ،ويمنح تيمنا باسماء الأنبياء والرسل المذكورين فى القرآن الكريم ،أما الإسم الثانى فيشتق من نبع ثقافة الفور وتقاليدهم الموروثة .

وفى صباح اليوم السابع تبدأ طقوس السبوع ،حيث تجهز حفرة صغيرة فى عتبة البوابة الرئيسية للبيت أو فى الساحة أمام المنزل ،حيث تقوم النساء خاصة المتقدمات فى السن والأطفال بمرافقة الأم من غرفتها مغطاة الرأس حتى لاتمسها الأرواح الشريرة ،وتتقدم إحدى النساء بحمل حربة تتبعها أخرى تحمل المولود ومعها الأم ،وتقوم التى تحمل الحربة بالطعن على الأرض التى سوف تمشى عليها ووليدها ،وتارة أخرى تشير بالحربة إلى الشمس تتبعها الأم على أثر الطعن حتى يصلوا إلى عتبة البوابة الرئيسية حيث الحفرة المعدة سابقا ،تنثر حولها قليل من الحبوب والماء والرماد ،ويوضع المولود علة جنبه من ناحية حول الحفرة ،ويقابل بطفل صغير من الحى إذا كان المولود أنثى ،ويقابل بطفلة إذا كان المولود ذكرا ،ويفصد المولود عند الرسغ لإخراج الدم الفاسد ،وتعلو الزغاريد ويرقص ويغنى النساء والأطفال إيذانا بتقديم المولود إلى المجتمع ،وبعدها مباشرة يحمل المولود ويسرع به إلى الداخل حيث تلحق به الأم ،وبهذا يبدأ الإحتفال ويشرع فى ذبح الكبش أو التيس وتجهز المأكولات والمشروبات للجميع ،وبعد الإحتفال يسمح للأم بالقليل من التحرك داخل المنزل وتقوم تدريجيا بممارسة واجباتها التقليدية البسيطة ،حيث مازالت هناك من تقوم بمساعدتها وخدمتها ،وتستمر الأم هكذا داخل المنزل فى إرضاع وليدها ورعايته حتى تكمل أربعين يوما ،وبعدها يسمح لها بالخروج من المنزل لمزاولة حياتها الطبيعية .

توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب تسمية العراق مع تطور العلم العراقي مجاهد الخفاجى منتدى جغرافية البلدان و السكان 15 22-07-2019 10:40 AM
قبيلة الفور السودانية ....عادات وتقاليد وتاريخ الارشيف مجلس قبائل دارفور 0 09-06-2019 09:59 PM
سبب تسمية العراق مع نوع العلم . مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 19 27-10-2016 05:48 AM
قبيلة الفور ايلاف مجلس قبائل دارفور 0 03-09-2015 10:05 AM
تقدير الفترة الزمنية بين ابراهيم عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم الاسبر ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . 16 10-02-2015 06:40 PM


الساعة الآن 04:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..