أَحَبُّ الأعمال أَدْوَمُها وإنْ قَلَّ ,,, - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
للنقاش: هل يعاب النسابون المقدمين يعرب بن قحطان على معد بن عدنان ؟!
بقلم : بنت النجادات
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: للنقاش: هل يعاب النسابون المقدمين يعرب بن قحطان على معد بن عدنان ؟! (آخر رد :بنت النجادات)       :: Oman: al-Ghafiriyah and al-Hinawiyah Tribal Confederations (آخر رد :بنت النجادات)       :: عائلة عابد من قبيلة فليتة (آخر رد :عابد المحال السويد الفليتة)       :: عشيرة جيس بني محمد فخذ العليمات (آخر رد :محمد صالح الحسن)       :: التناقضات في كتاب (السلالة البكرية الصديقية) وادلة نفي نسب عُربان قصاص الى البكريين (آخر رد :د حازم زكي البكري)       :: نسب الفريق أول محمد حمدان حميدتي (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: السلطان جبر (آخر رد :محمود الجبور)       :: الهياجل (آخر رد :محمود الجبور)       :: عشيرة البوجابر في سوريا (آخر رد :محمود الجبور)       :: ال غانم او عائله الديابة (آخر رد :فهمى حسان)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "

Like Tree3Likes
  • 2 Post By حسن جبريل العباسي
  • 1 Post By أبو مروان

إضافة رد
قديم 10-06-2019, 02:41 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

1 (8) أَحَبُّ الأعمال أَدْوَمُها وإنْ قَلَّ ,,,

♦♦ { وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }


لقد أمر الله تعالى - رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم -
أن يثبت على العبادة والعمل الصالح حتى يأتيه الموت الذي يوقن به،

🔵 قال - رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم - :
« خُذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمَلُّ حتَّى تمَلُّوا »
(أي: فإن الله لا يَمَلُّ مِن ثوابك حتى تَمَلَّ من العمل)،

●● عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، قالت:
« كان - رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم - إذا عمل عملاً أَثْبَتَه أي داوم عليه ».

●● و قالت: سئل - النبى صلى الله عليه وسلم - :
أى الأعمال أحب إلى الله؟
قال: « أَدْوَمُها وإنْ قَلَّ »،
وقال: « اكْلُفُوا مِن الأعمال ما تُطِيقُون ».

🔺 وأمرنا - صلى الله عليه وسلم -
بالمداومة على الطاعات فى كل الأوقات وطيلة العام ،
وليس في شهر رمضان فحسب،
ولنعلم أن رب رمضان هو رب بقية الشهور والأيام،
ومن ذلك:-

🔵 المداومة على الصوم في غير رمضان، حيث قال:
«من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال، كان كصيام الدهر»
وكان هو يصوم الإثنين والخميس من كل أسبوع، وثلاثة أيام من كل شهر،
كما رغب في صيام التسع الأول من شهر ذى الحجة، وكذلك يوم عاشوراء .

🔵 وكذلك الحث على قيام الليل، وأنه سببًا لدخول الجنة، حيث قال:
« أفضلُ الصَّلاةِ بعدَ الفريضةِ، قيامُ اللَّيلِ »
« يا أيُّها الناسُ أَفْشُوا السلامَ، وأَطْعِمُوا الطَّعَامَ، وصِلُوا الأرحامَ،
وصلُّوا بِالليلِ والناسُ نِيامٌ، تَدْخُلوا الجنةَ بِسَلامٍ ».


🔵 وقال - رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم - :
« لا يزالُ لسانُكَ رَطْباً مِن ذِكْرِ اللهِ »
« أقربُكم مني مجلساً يومَ القيامةِ أحسنُكم خُلُقاً »
« صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب »
« عَلَيْكَ بِتِلَاوَةِ الْقُرْآنِ وَذِكْرِ اللَّهِ، فَإِنَّهُ نُورٌ لَكَ فِي الْأَرْضِ، وَذُخْرٌ لك في السماء ».


🔴 فإذا كان - رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم -
وهو المغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر،
يداوم على العمل الصالح ،
وهو دائم الحذر والخوف من الله ، كثير الإشفاق من عذابه،
وكان على يقين بأن عمله لن يدخله الجنة إلا بفضل الله ورحمته،
فالأحرى بنا أن نتخذه القدوة والمثل في ذلك ،
{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ ...}

●● يقول الإمام النووي :
( إن القليل الدائم خيرًا من الكثير المنقطع،
لأنه بدوام القليل تدوم الطاعة والذكر والمراقبة والنية والإخلاص،
والإقبال على الله سبحانه ويستمر القليل الدائم؛
بحيث يزيد على الكثير المنقطع أضعافاً كثيرة ).

●● ويقول الحسن البصرى:
يا قوم المداومة المداومة، فإن الله لم يجعل لعمل المؤمن أجلاً دون الموت،

وقال أيضاً: إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداومًا في طاعة اللَّه،
فبغاك وبغاك (أي: طلبك مرة بعد مرة) ،
فرآك مداومًا ملك ورفضك ،
وإِذا كنت مرة هكذا ومرة هكذا طمع فيك.
(الزهد والرقائق لابن المبارك).

----------------------
● اللهم تقبل منا الصيام والقيام، والعمل الصالح، واجعله خالصًا لوجهك الكريم


{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }



التعديل الأخير تم بواسطة أبو مروان ; 11-06-2019 الساعة 08:08 PM سبب آخر: تصويب شكل (صِلُوا) بدل(صلُّوا)
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 04:22 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

{ لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 08:13 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
المطور العام - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية أبو مروان
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة algeria

افتراضي

بوركت شريفنا العباسي و نفعنا الله بك.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن جبريل العباسي مشاهدة المشاركة
🔵 قال - رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم - :
« خُذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمَلُّ حتَّى تمَلُّوا »
(أي: فإن الله لا يَمَلُّ مِن ثوابك حتى تَمَلَّ من العمل)،
وقال أيضاً: إذا نظر إليك الشيطان فرآك مداومًا في طاعة اللَّه،
فبغاك وبغاك (أي: طلبك مرة بعد مرة) ،
فرآك مداومًا ملك ورفضك ،
وإِذا كنت مرة هكذا ومرة هكذا طمع فيك.

أبو مروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2019, 12:33 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية حسن جبريل العباسي
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مروان مشاهدة المشاركة
بوركت شريفنا العباسي و نفعنا الله بك.

[/RIGHT]
تقبل الله منا ومنكم الطاعات والعمل الصالح، وكل عام وأنتم بخير
توقيع : حسن جبريل العباسي
حسن جبريل العباسي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحفة السلطان في النسب والنسب القاسمي : السيد حسين الحسينى الزرباطى. (1) ابن الوجيه مكتبة الانساب و تراجم النسابين 25 05-04-2019 12:24 PM
أهمية التعرف على أساسيات واستراتيجيات إدارة الأعمال التنفيذية و الكيفية! إيثار عرفات مجلس تطوير الذات 0 17-12-2017 02:59 AM
الترخُّص بمسائل الخلاف انا السلفى مجالس علوم الفقه 1 08-12-2010 08:23 PM
أغنى أغنياء العالم رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني .. عا يدة قهوة الحرافيش .اوتار القلوب 0 11-03-2010 11:45 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه