النعمان بن مقرن بن عائذ المزني - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ميعادك البارد
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الكنزا ربا كتاب الصابئة المقدس هل هو كتاب سماوي؟ (آخر رد :متابع بصمت)       :: العقال تاج العرب ورمزا للقيم والمبادئ (آخر رد :ألأمير فهمي ألأدهم)       :: ميعادك البارد (آخر رد :ابراهيم العثماني)       :: القبائل التي دفعت الجزية لـ محمد بن هادي بن قرمله (سلطان نجد) (آخر رد :خالد ابن شتوي)       :: قبيلة بني حماد التميمية في سدير - حوطة بني تميم - الجبل - العديد - بر فارس (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: صلوا على المختار احمد (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: غنيمة عظيمة صباح الجمعة (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: هل العدنانيون هم العرب العاربه كما يزعم طه حسين (آخر رد :بن شيبان)       :: ابناء جماز بن قاسم بن مهنا الحسينى (آخر رد :بهاء معتوق)       :: الحروف السبعة التي نزل بها القران (آخر رد :جعفر المعايطة)      



موسوعة التراجم الكبرى تراجم و سير الشخصيات و الجماعات و الحضارات

Like Tree1Likes
  • 1 Post By د ايمن زغروت

إضافة رد
قديم 10-07-2019, 12:36 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي النعمان بن مقرن بن عائذ المزني

النعمان بن مقرن بن عائذ المزني


((النُّعْمَانُ بن مُقَرن. وقيل: النعمان بن عَمْرو بن مُقَرِّن بن عائذ بن مِيجَا بن هُجير بن نصر بن حُبْشِيَّة بن كعب بن عبد بن ثور بن هُدْمة بن لاطم بن عثمان بن عمرو بن أُدّ بن طابخة المزني. وَوَلَدُ عثمانَ هم مُزَينة، نسبةً إِلى أُمهم. يكنى أَبا عمرو، وقيل: أَبو حكيم، وكان معه لواء مُزَينة يوم الفتح. قال مصعب: هاجر النعمان بن مُقرن ومعه سبعة إِخوة له. رُوِيَ عنه أَنه قال: قدمنا على رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم في أَربعمائة راكب من مُزَينة(*). ثم سكن البصرة، وتحوَّل عنها إِلى الكوفة، وقدم المدينة بفَتْحِ القادسية. ولما وَرَد على عمر رضي الله عنه اجتماعُ الفرس بنهاوند، كتب إِلى أَهل الكوفة والبصرة لِيُسَير ثلثاهم، وقال: "لأَستعملَنَّ عليهم رَجُلًا يكون لها". فخرج إِلى المسجد، فرأَى النعمان بن مُقرِّن يصلي، فأَمره بالمسير والتقدم على الجيش في قتال الفرس، وقال: "إِن قُتِل النعمان فحُذَيفةُ، وإِن قتل حُذيفة فجرير". فخرج النعمان ومعه حذيفة، والمغيرة بن شعبة، والأَشعث بن قيس، وجرير، وعبد اللّه بن عمر. فلما أَتى نَهَاوند قال النعمان: "يا معشر المسلمين، شهدتُ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم إِذا لم يقاتل أَوّلَ النهار أَخَّر القتال حتى تزول الشمس، اللهم ارزق النعمان الشهادة بنصر المسلمين، وافتح عليهم". فأَمَّن القوم، وقال: "إِذا هَزَزَتُ اللواءَ ثلاثًا، فاحملوا مع الثالثة، وإِن قُتِلت فلا يَلْوِي أَحدٌ على أَحد". فلما هَزّ اللواء الثالثة، حمل الناسُ معه، فقُتِل. وأَخذ الراية حُذَيفة ففتح الله عليهم. وكانت وقعة نهاوند سنة إِحدى وعشرين، وكان قَتْلُ النعمان يوم جمعة. ولما جاء نَعِيُه إِلى عمر، خرج إِلى الناس فنعاه إِليهم على المنبر، ووضع يده على رأَسه وبكى. وقال ابن مسعود: إِن للإِيمان بيوتًا وللنفاق بيوتًا، وإِن من بيوت الإِيمان بيتَ ابن مُقرِّن. روى عن النعمان: معقل بن يسَار، ومحمد بن سيرين، وأَبو خالد الوالبي. أَخبرنا إِسماعيل بن علي وغيره بإِسنادهم إِلى أَبي عيسى الترمذي قال: حدثنا الحسن ابن علي الخَلاّل، حدّثنا عَفَّان بن مُسلم وحجاج بن مِنْهال قالا: حدثنا حَمّاد بن سلمة، حدثنا أَبو عمران الجوني، عن علقمة بن عبد اللّه المُزَني، عن معقل بن يَسَار: أَن عُمَر بن الخطاب بعث النعمان بن مُقرِّن إِلى الهرمزان... فذكر الحديث بطوله، فقال النعمان بن مقرن: شَهـدْتُ مـع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، فكان إِذا لم يقاتل أَوّل النهار انتظر حتى تَزُول الشمس، وتَهُب الرياح، وينـزل النَصْـر(*) . علقمة بن عبد اللّه هو أَخو بكر بن عبد اللّه المُزني. مِيجا: بكسر الميم، وبالياء تحتها نقطتان، قاله ابن ماكولا والدارقطني. وحُبْشِيّـة: بضـم الحـاء المهملـة، وسكـون البـاء الموحـدة، وكـسر الشـين المعجمـة، وتشديد الياء تحتها نقطتان، وآخـره هــاء.)) أسد الغابة. ((النُّعْمان بن عمرو بن مقرّن بن عائذ بن ميجا بن هُجير بن نصر بن حُبْشيّة بن كعب بن عبد بن ثَوْر بن هُذْمة بن لاطم بن عثمان بن مُزينة)) الطبقات الكبير. ((النعمان بن هلال المُزنيّ.)) الإصابة في تمييز الصحابة. ((ينسبونه النّعمان بنُ مقرن بن عائذ بن مِيجا بن هجير بن حُبْيشة بن كعب بن عبد بن ثور بن هدمة بن لاطم بن عثمان، وهو مُزينة بن عمرو بن أدّ بن طابخة المزني)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب.
((قال أخبرنا محمد بن عمر قال: حدثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن مجاهد قال: البكاءون بنو مُقَرِّن وهم سبعةٌ.)) ((كان هو وستةُ أخوةٍ لهُ شهدوا الخندق مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم)) الطبقات الكبير. ((قال مصعب‏:‏ هاجر النّعمان بن مقرن، ومعه سبعة إخوة له، أخبرناه سعيد بن نصر، حدّثنا قاسم بن أصبغ، حدّثنا ابن وضاح، حدّثنا أبو بكر، حدّثنا عبد الله بن إدريس، عن حصين، عن هلال بن يساف، قال: عجل شيخ فلطم خادمًا له، فقال له سويد بن مقرن:‏ أعجز عليك إلا حرّ وجهها، لقد رأيتي سابع سبعة من بني مقرن ما لنا خادمٌ إلا واحدة، فلطمها أصْغَرُنا، فأمرنا رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم أنْ نعتقها‏.(*) حدّثنا عبد الوارث، حدّثنا قاسم، حدّثنا محمد بن عبد السّلام، حدّثنا محمد بن بشار، حدّثنا ابن أبي عديّ، عن شعبة، عن حصين، عن هلال بن يساف، عن سويد بن مقرن مثله، وقال فيه:‏ لقد رأيتني سابع سبعة من إخوتي مع النبيّ صَلَّى الله عليه وسلم.)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب.
((قال: أخبرنا محمد بن عمر، قال: حدّثني كثير بن عبد الله المُزَنِيّ، عن أبيه، عن جدّه، وكان قد حضر نَهَاوند، قال: كان أمير الناس يومئذٍ النعمان بن مُقَرِّن، فلمّا هزمهم الله كان أول قتيلٍ قُتِلَ النعمانُ بن مُقَرِّن.)) ((كان هو وستةُ أخوةٍ لهُ شهدوا الخندق مع رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، وحمل النعمان أحد ألوية مزينة الثلاثة التي كان رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم، عقدها لهم يوم فتح مكة وكانت مُزينة قد أُلِّفت يومئذٍ ولم تُؤلف من قبائل العرب غيرها)) الطبقات الكبير.
((سكن البصرة، وتحوَّلَ عنها إلى الكوفة، فوجَّهَهَ سعد إلى تُسْتَر فصالح أهل زَنْدَوَرْد.‏ وقدم المدينة بفتح القادسيّة، وورد حينئذ على عمر اجتماع أهل أصبهان وهمذان والريّ وأذربيجان ونهاوند، فأقلقه ذلك، وشاور أصحابَ النّبي صَلَّى الله عليه وسلم، فقال له عليّ بن أبي طالب‏:‏ ابعث إلى أهل الكوفة فيسير ثلثاهم ويبقى ثلثهم على ذراريهم، وابْعَثْ إلى أهل البصرة.‏ قال:‏ فمَنْ أسْتَعمِلُ عليهم، أَشِرْ عَليَّ. فقال:‏‏ أنت أفضلنا رأْيًا وأعلمنا. فقال:‏‏ لأستعملنَّ عليهم رجلًا يكون لها. فخرج إلى المسجد، فوجد النّعمان بن مقرن يصلِّي فيه، فسرحه وأمَّره، وكتب إلى أهل الكوفة بذلك‏. وقد روي أنه كتب إلى النّعمان بن مقرِّن يستعمله ليسير بثلثي أهْلِ الكوفة وأهل البصرة، وقال:‏ إن قُتِل النّعمان فحذيفة وإن قُتِل حُذَيفة فجرير، فخرج النعمان ومعه حذيفة، والزّبير، والمغيرة بن شعبة، والأشعث بن قيس، وعبد الله بن عمر، كلهم تحت رايته، وهو أمِيرُ الجيش؛ ففتح الله عليه أصبهان، فلما أتى نهاوند قال النّعمان:‏ يا معشر المسلمين، شهدْتُ رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم إذا لم يقاتل أول النّهار أَخَّرَ القتال حتى تزول الشمّس، وتهبّ الرياح، وينزل النّصر؛ اللهم ارْزُق النّعمان شهادةً بنَصْر المسلمين، وافتَحْ عليهم، فأمَّنَ المسلمون. وقال لهم:‏ إني أهزُّ اللواءَ ثلاث مرات، فإذا هززُّت الثّالثة فاحملوا، ولا يَلْوي أحدٌ على أحدٍ، وإن قُتِل النّعمان فلا يلوي عليه أحدٌ، فلما هز اللواء الثالثة حمل، وحمل معه الناس، فكان أول صريع، وأخذ الرّايةَ حذيفة، ففتح الله عليهم.‏ وكانت وقعة نهاوند سنة إحدى وعشرين))
((ذكره الْبَغَوِيُّ في الصحابة، وأخرج من طريق جرير، عن منصور، عن أبي خالد الوالبي، عن النّعمان بن عَمْرو بن مُقَرِّن؛ قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم: "سِبَابُ الْمُسْلِم فُسُوقٌ، وَقِتَالُهُ كُفْرٌ".(*). وأخرجه ابْنُ شَاهِين، من طريق زِيَاد البكائيّ، عن منصور، عن أبي خالد، عن النعمان بن مُقَرِّن. والأول أصح. وأخرج ابْنُ شَاهِين، من طريق يحيى بن عطية، عن أبيه، عن عمرو بن النّعمان بن مُقَرِّن؛ قال: قدم رجال من مُزَينة فاعتلّوا على النبيّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم أنهم لا أموال لهم يتصدَّقون منها. وقدم النعمان بن مُقرن بغنم يسوقها إلى النبيّ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم، فنزلت فيه: {وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ} [التوبة 99]... الآية. وعَمْرو بن النعمان ابْنُ عَم صاحب الترجمة؛ ويقال هو هو انقلب على الراوي، ويقال: إن حديثَ النعمان هذا عن النبي صلَّى الله عليه وآله وسلَّم مرسل.)) ((وروى عنه ابنه معاوية، ومسلم بن الهيضم، وجُبير بن حية، وغيرهم.)) الإصابة في تمييز الصحابة.
((كان صَاحِب لواء مُزَينة يوم الفتح.)) الاستيعاب في معرفة الأصحاب. ((استعمله عمر بن الخطّاب على كَسْكَر ثمّ عزله)) الطبقات الكبير.


توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشجرة النعمانية للأنصارى البدوى سلمان السجل العام 21 13-05-2019 12:41 AM
توتى والمحس معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 36 31-03-2017 10:27 AM
بني عائذ في كتب النسابين الجرمي القضاعي مجلس السلالة J العربية 11 02-11-2014 01:33 PM
النعمان بن مقرن المزني فخر مزينة ...السرية الذاتية عن النعمان بن مقرن..من هو ....شخصيات تاريخيه مهمة ابن خلدون مجلس قبيلة حرب 2 26-03-2014 10:39 PM
الامام المزني صاحب الشافعي محمد محمود فكرى الدراوى مجلس قبيلة مزينة 1 20-08-2011 02:58 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه