الرد على الاوهام والاخطاء - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عجايب كيف تنساني
بقلم : برقَش
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: القبائل التي دفعت الجزية لـ محمد بن هادي بن قرمله (سلطان نجد) (آخر رد :خالد ابن شتوي)       :: قبيلة بني حماد التميمية في سدير - حوطة بني تميم - الجبل - العديد - بر فارس (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: صلوا على المختار احمد (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: غنيمة عظيمة صباح الجمعة (آخر رد :جليس الفقهاء)       :: هل العدنانيون هم العرب العاربه كما يزعم طه حسين (آخر رد :بن شيبان)       :: ابناء جماز بن قاسم بن مهنا الحسينى (آخر رد :بهاء معتوق)       :: الكنزا ربا كتاب الصابئة المقدس هل هو كتاب سماوي؟ (آخر رد :بهاء معتوق)       :: الحروف السبعة التي نزل بها القران (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: أسماء الله الحسنى وصفاته العليا (آخر رد :مسعد مبارك)       :: الأطفال والفطرة.. حقائق جديدة (آخر رد :مسعد مبارك)      



ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . عبر عن ارائك العلمية باسلوب راق و تواصل مع الباحثين و النسابين العرب


إضافة رد
قديم 11-07-2019, 01:39 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

1 (9) الرد على الاوهام والاخطاء

بسم الله الرحمن الرحيم
الرد على الاوهام والاخطاء..!
الى العالمين العالميين سمير السعد وعلي الربيعي سلام ان كنتما حقيقة واسمائكم ليست وهمية ففي منشوركما ابريل 8/ 4/ 2017 ميلادية والتي بديتما به بقولكما الى المزورين الرفيق البعثي محمد عبد الرضا الذهبي والرفيق البعثي المزور عبد العباس حاشي الشحماني وهذا تحريض على القتل ودليل على قلة ادبكما وسقوط اخلاقيتكما وضحالة اصلكما لان المثل يقول ان الانسان يعمل ويقول بأصله والاناء ينضح بما فيه والذي لا يمتلك ذرة من الاخلاق والادب والشرف لا يمكن ان يرد الانسان عليه لأنه لا يستحق الرد ولهذا لم اشاهد ردا" لهما عليكم لسمو اخلاقهم وادبهما وثقافتهما والمنزلة والاحترام الذي سمعته عنهما من جميع زملائهما وبطلان ما اتهمتموهما به فهم لاشأن لهما بالبعث والسياسة فترفعوا على ان يردوا على امثالكم ويفندوا اقوالكم الزائفة ولكنني انتصارا للحق والحقيقية تجشمت عناء الرد عليكما لأنني لا اعرف الباحثان الا من خلال قراءة كتبهما واحدهما وجدت له مقدمة لكتاب اصدره حمود هاشم المحمداوي رئيس رابطة النسابين.قبل سقوط النظام البعثي كتب عنه بأنه العلامة الدكتور محمد عبد الرضا الذهبي فرئيس رابطتكم وعالمكم وقدوتكم يقول عنه هكذا وقبل تشكيل الرابطة التي اسسها البعثيون واطلعني المرحوم عبد الستار النفاخ على قائمة كتبتها مخابرات البعث فيها حمود هاشم رقم 21 على ما اظن وهي عند ابنه مناضل اذا احتفظ بها فيقول الشاعر القديم:
أحسن الفعل لاتمت بأصل ان بالفعل خسة الاصل توسى
نسب المرء وحده ليس يجدي إن قارون كان من قوم موسى
وشاعر اخر كانه يخاطبكم جميعا يقول:
لا يهلكنك قال الزور والقيل فللمقالات تكثير وتقليل
أمسك عليك فخير القول اصدقه وشر ما قيل في الدنيا الاباطيل

تقولان: (وفوق كل ذي علم عليم) فوضعتم انفسكم علماء وفوق العلماء وتقولان ان امارة ربيعة الشيبانية في البصرة يذكرها أبن خلدون في ج6 ص12 ويذكر أميرها ولي وهذا دليل على انكما لا تجيدان قراءة النص ولاتفهمان معناه فانظروا القول جيدا فهو يقول (اما ربيعة فجازوا بلاد فارس وكرمان فهم ينتجعون هناك مابين كرمان وخراسان وهذا يدل على انها تنتشر من جنوب ايران حتى شمالها خراسان وهذا القول نفيا لعدم وجود ربيعة في العراق وقد تعكز على هذا القول زميلكم العفجاوي حيث قال ان ربيعة فارسية وليس عربية انظروا كتبه والامارة في العراق للاوس وهو وريث امارتها الوحيدة فبدل لقبه من العفجاوي الى الاوسي ولعلمكم ان الاعاجم لا ينتسبون الى القبائل وانما الى المدن والمناطق والمهن والقرى.
ثم يقول أبن خلدون (وبقيت منهم طائفة ينزلون البطائح والطائفة اقل من العشيرة لان العشيرة تتكون من عدة طوائف وقال: والسيب وانتم تقولون (المسيب) فهذا تدليس منكم ايضا والسيب منطقة تقع جنوب غرب بغداد وكلها بطائح الى اثار بابل وشمال الكوفة وثم قال: ومنهم بنو صباح بالباء وانتم تقولون صياح بالياء وهذا تدليس منكم وتزوير بنيتموه على شطحات العزاوي ونقلتموه نصا وقال: ومعهم لفائف من الاوس والخزرج فأمير ربيعة اسمه الشيخ ولي والامير هنا قائد وليس امارة معنوية كما عندنا اليوم وقال عنه الشيخ ولي ولم يقل أمير ولم يذكر بنو شيبان مطلقا فكيف تدعون انه ذكر الامارة الشيبانية فمن هو المزور اذا؟! (انظروا تاريخ ابن خلدون ج6 ص12 طبع مؤسسة الاعلمي- بيروت- 1971م) وقال ولي ولم يقل ولي الله ولم يذكره من بني شيبان بل قال بنو صباح وبنو صباح من عبد القيس (انظروا مختلف القبائل ومؤتلفها ص81 وصباح هو ابن لكيز بن افصى بن عبد القيس بن افصى لابن حبيب- طبع دار الكتاب اللبناني- بيروت) وتقولون العزاوي نقلها صياح وقال: اخطأ الناسخ وكأن العزاوي يعلم الغيب بأن الناسخ بالمخطوطة اخطأ بها وانما هي مياح لأنه لا توجد قبيلة باسم صياح في ربيعة وابن خلدون المتوفى سنة 808هج- 1405ميلادية يبعد عن العزاوي اكثر من اربعمائة وثلاثة وخمسين سنة اذا افترضنا انه طبع كتابه عشائر العراق سنة 1956 ميلادية او قبل ذلك والمخطوطة نسخت في زمان ابن خلدون ولم يشر المحققون للمخطوطة في تحقيقاتهم وطبع عدة طبعات ولم نجد في كل طبعة الا بنو صباح ومؤسسة الاعلمي اقدم من طبع تاريخ ابن خلدون ولم يكن العزاوي محققا لكتاب ابن خلدون حتى نعتبره شاهد وانما هذه من شطحاته وانتم اخذتموها بينة. ولو كنتم تملكون ادنى معرفة او ثقافة لعرفتم معنى اللفيف وعليكم مراجعة شيبان في كتب النسب لعلكم تجدون جدا لكم فيه او بنو صباح (وانظروا صباح في الايناس بعلم الانساب ص133 ابن الوزير المغربي المتوفى سنة 418هج- 1027ميلادية) (وانظروا نهاية الارب في معرفة انساب العرب ص312 القلقشندي- دار الكتاب المصري) (وانظر جمهرة انساب العرب ص295 ابن حزم الاندلسي) (وانظر ايضا جمهرة النسب ص582 ابن الكلبي) وكتب اخرى عديدة لا اود ذكرها كلها خوفا من الاطالة ولأ يوجد صباح في شيبان كبطن متسع الا في عبد القيس والعزاوي رغم انه يعد مؤرخ العراق كأبن الفوطي لكنه يفتقر للدقة وتعوزه الخلفية التاريخية وكتابه تاريخ العراق بين احتلالين هو تاريخ الاتراك نقله من المؤرخين الترك لانه يجيد اللغة التركية وهي لغته الاصلية وعند تحقيقي وجدت ان ولي هذا والامير عذرة الذي احتل الحلة المزيدية واخذ اموالا من الاتراك عند انسحابه منهااحمال من التمر والملابس هما من ربيعة الطائية وطائفة من بني صباح انضمت اليه تحالفا على التسمية وعليكم مراجعة ذلك الستم انتم علماء فوق جميع علماء العراق كما تقولون ولأنكما لاتقرءان ولا تعرفان معنى ماتقرؤونه ولا تميزون بين الصدق والكذب وتذهبون لأسماء وهمية لاوجود لها فالأسماءمن مخزوم إلى يزيد بن مسهر بن أصرم بن ثعلبة بن الأسعد بن همّام ومن مخزوم إلى محفوظكم أسماء وهمية أختلقها مزور عريق بالتزوير والتدليس.
اما ولي الذي سميتموه ولي الله وتقولون ذكره ابن خلدون على الرغم من عدم ذكره من بني شيبان ولك من الذي ذكر اخوته من المؤرخين المعاصرين لابن خلدون او الناصر لدين الله الخليفة العباسي ؟ مثل سعد الله وحسين وفرج الله وحسن وقاسم وكاظم ومحمد ربيعة , والذين ذكرهم الشيخ كاظم دهر الحلفي قبل ان يغير لقبه الى المخزومي . انظر كتابه مع الكتاب والمفسرين ص179 , وكذلك اولاد ولي مثل صالح الذي سماه بالشهيد عام 845 ه واخوة صالح ابناء ولي الله علي واسد واحمد وابراهيم وجبير وطعمة ونعمه وسالم وعبيد وغالب وطالب وبلاغ وعامر ومسعود وحمود ومعروف ومحمد ) ومن الذي من المؤرخين ذكر ان ولي الله بن درويش في زمانه سنة 785 ه كما ادعا كاظم دهر وذكر واخوه درويش وجعلهم اعمام ولي الذي ادعيتهم بانه ولي الله (( صالح وعلي ومحمد ومبارك وشناوة )) ان كاظم دهر يذكر اجداد عشائر معاصرة لزمانه حتى يقول انهم عائدون لإمارته المزعومة , الم يكن هذا بعيد عن شريف الجزائري ! .
واما بقية المصادر التي ذكرتموها لمتأخرين وهم ينقلون من كتب غيرهم ولم يكن منهم من كان له كتاب محقق وانما معلوماتهم منقولة نقلا اليا ودون تمحيص كأنهم يكتبون وهم يغمضون عيونهم والكتب القديمة المذكورة في مصادركم لايوجد فيها ذكر لامارة شيبانية في البطائح جنوب العراق ولايوجد تواجد في زمن العباسيين لشيبان في البصرة وانما لعبد القيس في البحرين والبصرة.
وقد ذكر العزاوي ربيعة العراق نقلا عن كتاب عنوان المجد للحيدري بانهم من بني ربيعة بن عجل بن لجيم وقال: على ماهو المشهور وفق دعواهم الناس مأمونون على انسابهم وهذا نص العزاوي المنقول من الحيدري ابراهيم فصيح (انظر عنوان المجد ص186 وعشائر العراق ج4 ص286 عباس العزاوي) وتتهمون الاخرين بالتزوير فمن المزور اذا" غير الذي يأتي بأسماء وهمية ويلصقها على احداث تاريخية ويحذف شخصيات تلك الاحداث وهو عمل لمزور حاذق وله خبرة بالكذب والتزوير أم الذين نقلوا الحقيقة وذكروا المصادر التي ذكرتها كتب التاريخ والنسب المعتبرة كما ان الباحثين ليسوا من الذين يتهافتون على ختم المشجرات المزورة مقابل مبالغ مالية بخسة وبدناءة منقطعة النضير والعلم يكون نشره صدقة جارية لايباع بثمن فأنتم تبيعون جهلكم للجهلاء بلا تقوى أو خوف من الله وحسابكم عنده كبير والعاقبة للمتقين وليس للمدلسين والكذابين والعزاوي والحيدري هما متأخران على شريف الجزائري الذي أدعيتم بأنه عالم ونسابة لا وجود له في تراجم العلماء والمؤلفين فأنتم تكذبون وتصدقون كذبكم.
كما انكم تعبرون الامارة الافراسيابية هي الامارة العربية الشيبانية ومؤسسها افراسياب هي امارتكم من خلال ما تذكرون المصادر التي تشير اليها فقط ( لان اي قارئ نبيه وحاذق يستنتج هذه الحقائق ) لان افراسياب التركماني هو جد الامير علي بن حسين افراسياب وان تلاعبتم بالمسميات وابقيتم على الحوادث التي ذكرتها كتب التاريخ والنسب المعاصرة , وادعيتم بأنه جدكم الامير علي واتخذتموه لقباً واسماً لعشيرتكم .
فلماذا تدورون وتلفون ولا تعترفون بالحقيقة بانكم احفاد امراء الامارة الافراسيابية فلا عيب بذلك لان النسب هو ارادة ربانية فانتم تنكرون على الله ان اختاركم من ذراري هؤلاء والله جل جلاله يقول ان اكرمكم عند الله اتقاكم .
اما مصدركم الاخر فهو (الدولة الافراسيابية) وهو حجة عليكم واتخذتموه قرآنا تصلون عليه وتتلونه في كل صباح ومساء فلم يذكر امارة شيبانية ولا ربعية وانما ذكر امارة آل عليان الطائية والمنتفق والامارة المشعشعيةوالافراسيابية وذكر امارة شملة التركماني واولاده في خوزستان (عربستان) وذكر شخصيتان كانا اميرا قلعة وهم اخوان ومعهم الخواجة عبد الواحد فعيسى بن محمد الحويشي واخوه علي ذكرهما عبد علي رحمة الحويزي في ص224 من الدولة الافراسيابية فكان عيسى خادما وبوابا للأمير حسين افراسياب وهما من متنقلة تكريت حيث لازال جسرا في تكريت يسمى جسر الحويشي وسكنوا في قرية تسمى قريةالحويشي فيقول الحويزي (انهزم الخواجة عبد الواحد رفيقهما من البصرة الى الحويشي سنة 1625 ميلادية وكان وزيرا قبل ذلك للسيد مبارك خان الحيدري المتوفى سنة 1616 ميلادية المعاصر لهما وكان عيسى الحويشي في مفتتح امره وبدو حاله من اواسط الناس بل ممن دون الاواسط فلزم باب الديوان ورقت به احوال الزمان الى ان شملته عناية مولانا سلمه الله وابيه من قبله، وانتما جعلتموهما من سلالة امراء ربيعة والصقتم نسب الامارة في البصرة على عيسى الحويشي الخادم البواب دون اخذ الاذن منهم وهم يقولون انهم من تغلب واخوة علي بن سلطان جد الامراء الحاليين فكيف يتسنى لأمير ومن سلالة امراء ربيعة ان يعمل خادما ثم بوابا ثم جامع للضرائب جابي (انظر هذه الاقوال في ص224 من الدولة الافراسيابية لعبد علي رحمة الحويزي) فمن هو المزور أيها العالمان؟! ولكن العجب ان الامارة في المدينة (تصغير مدينة) كيف يرتضون ان جدهم كان خادما وبوابا ثم اصبح جابي ضرائب لعلي باشا بن افراسياب؟! ومن هذا حسنت حاله ورقت فأشترى امارة قلعة حيث كانت المناصب والرتب تشترى بالأموال وحسين باشا اشترى ولاية البصرة بأكياس المحمدية من الدولة العثمانية وعباس العزاوي يقول عن الصيامر في (ج4 ص223 عشائر العراق طبع مكتبة الحضارات- بيروت) لم استطع ان ارجعها الى اصل معروف ويظهر من تفرعاتهم انهم عشائر مختلطة ثم يقول العزاوي: قال المرحوم الشيخ محمد حسن حيدر في 27 مايس 1938 ميلادية يقال انهم من سامراء أو من السومريين ولم يؤيد تاريخيا" واعتقد انهم من صيمرة الكرد او نبزوا بذلك فعرفوا به) هذا قول العزاوي الذي عجز عن معرفة اصولهم واما الامارةفي المدينة فقال العزاوي (هم من ربيعة ورئيسهم الشيخ حسج (حسك) ال مبارك صار نائبا في المجلس عن البصرة وتوفي فخلفه ولده عامر ولهم الرئاسة العامة. هذا قول العزاوي ولم يذكرهم من شيبان أو تغلب لان العزاوي عنده ربيعة من بني عجل بني لجيم على رغم من عدم وجود بني عجل في العراق وقد سكنوا الشام وثم الشوف في حوران ولبنان وبعد ذلك سكنوا الكرج ولهم امارة هناك اسسها القاسم بن عيسى ابو دلف العجلي وكرمان واصفهان وبقيت امارتهم الى وقت متأخر وهم الذين ذكرهم ابن خلدون في تاريخه واما بنو شيبان فلم يبق لهم احد في العراق حيث هاجروا في زمن العباسيين الى اليمن بزعامة معن بن زائدة وثم هاجروا في زمن ابن اخي معن يزيد بن مزيد الى ارمينيا واسسوا هناك الامارة الشيبانية التي تسمى (الشروان شاهية) وعلى رغم من رأي العزاوي وقول الحيدري الا ان كثيرا" من الباحثين بعد كتاب العزاوي ذهبوا بنسب الامارة الى تميم فهذا الشيخ عبد القادر باش اعيان العباسي يقول في كتابه (موسوعة تاريخ البصرة ص111 ج1) عشيرة الامارة قيل انهم من قحطان ويدعون ربيعة ويقال انهم من عبد قيس وقيل من العبادة وقسم كبير منهم بالمدينة غربي قضاء القرنة زعيمها حسبح (حسج) وقسم منهم يسكن في عربستان ويدعون انهم من بني تميم وكانت مساكنهم مع بني تميم في الحوطة الكباسي ثم انتقلوا الى بني تميم بالجراحي وهذجان (هندجان) شرقي الفلاحية وشرق المحمرة هذا قوله بالنص.
اما جابر جليل المانع في كتابه (مسيرة الى قبائل الاحواز ص19) فيقول الامارة بطن من تميم كان لهم حكم الدورق في عربستان وقال عن عشيرة الباحث حسين حاجم بريدي النواصر انهم من الباوية وقد ذكر لي بعضهم انهم من تميم وفي عداد المحيسن ص291 وقال المانع ذكر لي بعضهم فمعناه هذا قولهم الا ان حسين حاجم لاتعجبه الاصالة وتعاكس هواه ورغبته فذهب بعشيرته الى نسب وهمي لا اساس له واني اتحداه ان وجد مصدرا يؤيد وجود مخزوم وصالح ودرويش وولي الله الذي ادعى بعضهم انه هو الشيخ ولي الذي ذكره ابن خلدون شيخ بني صباح ليس كلهم وانما طائفة منهم وقد سمعت من الشيخ الدكتور محمد خلاطي يقول انّ (ولي) مصحف من (دلي) وهذا يصح فيه التبرير لان الواو اقرب الى الدال بالكتابة.
وكذلك الباحث المعروف علي نعمة الحلو فيقول في كتابه الموسوعي الاحواز وفي الجزء الرابع (الاحواز قبائلها وأسرها ج4 ص18 طبع عام 1970م) قبل تشكيل رابطة الانساب بأكثر من ثلاثين عاما والذي استلمها غير مؤسسيها الحقيقيين لانهم تخلوا عنها حينما تبنتها مخابرات البعث والحقتها باتحاد المؤرخين العرب القديم لان الاتحاد الان هو في مصر والحالي تمسك بالخيال دون الاتصال بالاتحاد الذي لا يعترف به أتحاد المؤرخين في مصر.
والامارة من القبائل العربية العريقة المنتمية الى بني تميم حكمت بلاد الدورق كلها واسست امارتها هناك.
واما خير الله طلفاح في كتابه (الاحواز عربية ص27) فيقول الامارة بطن من تميم كان لها حكم الدورق في عرب الاحواز ويقول عن قبيلة حسين حاجم البريدي النواصر (قبيلة عربية نسبها البعض الى الباوية وقد ذكر لي بعضهم انهم من تميم ولكنهم في عداد المحيسن ص295 طبع سنة 1982م قبل ان يصبح حسين حاجم باحثا بالأنساب ويصدر عدة كتب من ضمنها معجم الناصري فهو ينسب الناس ولايعرف نسبه الحقيقي انها مصيبة من مصائب السقوط وتهافت الباحثين وليس النساب لان الباحث الحقيقي والنساب يجب ان يتحلى بالموضوعية ويتحرى الحقيقة وينقاد الى الدليل.
وهذا السيد القزويني المتوفى سنة 1300هج- 1882ميلادية فيقول عن الصيامر في كتابه (انساب القبائل العراقية ص81) الصيامر قبيلة في جزائر الفرات مما يقرب الى البصرة وهم امراء اهل الجزائر ولم يعلق المحقق الطريحي على نسبهم فمعناه انه لا يعرف عنه شيء بالإضافة الى كتاب الدكتور رؤوف سبهاني في كتابه (انساب القبائل العربية في خوزستان).
هؤلاء المؤلفين والباحثين قبلكم بعشرات السنين وقبل ان تتشكل رابطتكم في باب المعظم الذي اصبحت الناس تتندر بها فيقولون اذهب الى باب المعظم واخترلك نسبا لامعا علويا او عاميا بخمسين الف دينار.
والمعروف عند اهل العلم في النسب والتاريخ ان الذي يسبقك هو حجة عليك مالم تجد دليلا أو بينة تسبقه وكل اعضاء الرابطة لاتقر بهذا الاسلوب البحثي الثقافي كمبدأ للباحثين فيستعملون الهجوم على من يقاطعهم بالرأي ويتعاملون مع الاخر باستعلائية فارغة وهم لا يمتلكون معرفة او علم او ثقافة ومعظمهم من المرتزقةوالمزورين وانهم من البعثيين الحقيقيين فالمثل يقول عيرتني بعارها والبستني شنارها. ولم تهاجموا هؤلاء الذين ذكرتهم من الباحثين ولم تلصقوا عليهم تهمة التزوير او تتهمونهم بأنهم من البعثيين بينما الباحثان ذكروا ان الامارة هم اخوة امراء الكوت من تغلب وانتم ترفضون ذلك بل تقولون انهم من ال افراسياب والى الامير عيسى وعلي الاخوان اللذان كانا خادمين ولم يكونا عربا بدليل كتاب عبد علي رحمة الحويزي وجئتم بشخصية ليس لها اساس بالتاريخ وقلتم عنه نسابة هو شريف الجزائري الذي لم يذكره الذين الفوا او ترجموا للنسابين والمؤلفين منهم اعيان الشيعة وكتاب الذريعة لتصانيف الشيعة لاغا بزرك الطهراني المتأخر( وكتاب منية الراغبين في طبقات النسابين لعبد الرزاق كمونة ) وقلتم ان معظم كتبه ضاعت ولم يتبق له سوى وريقات وجدت في كتاب المبسوط للشيخ الطوسي المتوفى في القرن الرابع الهجري فالكتب الكثيرة ضاعت والاوراق في مخطوطة الطوسي لا تضيع انها فذلكة ومهارة مزورين وادعياء لا يتصلون بالحقيقة ولولا عناية الله بأن اخرج لكم طالبا ايرانيا عالما" بالنسب ألقيتم عليه وجود تلك الوريقات واسمه عبد الله سمناتي ( سمناني ) حفظ هذه الوريقات التي ادعيتم انها مخطوطة فيما بعد وحققها اثنان من الجهلاء وقدموا لها كبار المدلسين والمزورين وامامكم التاريخ وليثبتوا ان مخزوم مؤسس الامارة في سنة 613هج في زمن الناصر لدين الله العباسي كان قائدا لجيش العباسيين واقطعه الناصر وابناءه الاقطاعات وخاض هذا الاخير الحروب الكثيرة التي لم يذكرها اي مؤرخ سوى ما الصقتموه على شريف الجزائري المتوفى سنة 1228ه حسب ما تدعون ان مقالتكم حزت في نفسي أهكذا يحارب العلماء والباحثين والمؤرخين الصادقين وتهان كرامتهم ولا من شريف يدافع عنهم فأين انصار الحقيقة واين المؤرخين الصادقين كلهم صمتوا امام طغيان وتسلط هذه الزمرة التي تحارب من لا يأخذ قولها ليس بالرد وبأسلوب ادبي وبكل صفاة الاديب ولكن بسوء الادب والنعت بأسوء الصفات التي لا تليق الا بكم حتى عرفت ان احدكم ذهب يهدد من يبيع هذا الكتاب وتمنعون تداوله وكأنكم سلطة رقابية على المطبوعات واصبحتم بديلا عن الدولة تريدون انتشار الكتب المزورة وتلويث تاريخ وانساب القبائل العراقية بموضوعاتكم وتزويرا تكم فإرهابكم طال الثقافة والتأليف والمؤلفين وقمتم بما قام به دواعش العصر وعصاباته واخيراً أتمثل بقول الشاعر.
إذا لم تخش عاقبة الليالي ولم تستح فأفعل ما تشاءُ
فلا وأبيك ما في العيش خيرٌ ولا الدنيا إذا ذهب الحياءُ
يعيش المرء ما أستحيا كريماً ويبقى العود ما بقي اللّحاءُ
واقول لكم سلام.



الاستاذ
سلمان جاسم الربيعي
ماجستير مدرس متقاعد
توقيع : أبو عراق الشرع
الاستاذ سلمان جاسم الربيعي
أبو عراق الشرع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على د. عمر بن شريف السُلمي صاحب مقال لا صلة لقبيلة زعب السلمية بالجيلاني عمر الكيلاني البحث عن الاصول.. اصول و انساب العائلات و القبائل 2 13-12-2018 11:39 PM
زراعة وانتاج الموز - سلسلة المواضيع الزراعية الشريف منتصر عبدالراضى منتدى الزراعة و البيئة 16 29-10-2014 11:16 PM
سعد جبر الجحدلي وسرقة جهود الأستاذ فائز البدراني والأستاذ محمد الجحدلي الحربي مجلس قبيلة حرب 17 10-07-2012 10:44 PM
مَاذا بعُشِّكِ يا حَمامَةُ فَادْرُجي (الرد على تعقيب نمر السحيمي) الحربي مجلس قبيلة حرب 1 22-12-2011 10:40 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 09:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه