علماء وأئمة - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
سلام على مصر بمناسبة انتصارات اكتوبر
بقلم : جعفر المعايطة
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: هل انت مشتاق اليها؟ (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سلام على مصر بمناسبة انتصارات اكتوبر (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: سؤال عن نسب بني صويلح (آخر رد :محمد ابن علي)       :: قبيلة العليقات العقيلية الهاشمية - بقلم م ايمن زغروت (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: النويريون العقيليون بالنويرة بالبهنسا بصعيد مصر (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: قبيلة العليقات العقيلية في مصر (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: القبائل والاسر العقيلية و الهاشمية (آخر رد :رجب مكى حجازى العقيلى)       :: قبيلة مطير فخذ الحبابلة وفروعه (آخر رد :احمد فتحى الخطيب)       :: عائلة طه (آخر رد :محمد ط)       :: نسب الساده المحمودية بكفر الحاج عمر آل احمد+ آل على + آل مزيد (آخر رد :احمد السيد مصبح)      



الاسلام باقلامنا " و من احسن قولا ممن دعا الى الله و عمل صالحا و قال انني من المسلمين "

Like Tree14Likes
  • 2 Post By ابراهيم العثماني
  • 2 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 2 Post By نهد بن زيد
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 1 Post By الشريف ابوعمر الدويري

إضافة رد
قديم 18-07-2019, 11:07 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي علماء وأئمة

موضوع يتطرق الى نبذة من حياة علماء وأئمة اثروا العلم وما زالت بصمتهم وعلومهم باقية يرتوي منها طلاب العلم فهيا بنا
نبحر معاً لنتعرف على ما تيسر لنا نقله....
الحلقة ((١)):'
العلامة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

ابن باز ولد الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز في مدينة الرياض، في الثاني عشر من ذي الحجّة عام 1330 للهجرة، وتوفي والده وهو في مرحلة الطفولة، فكان لا يتذكر شكل والده ولا يعرف ملامحه، ثمّ نشأ الشيخ في مرحلة الصبا ضعيف البنية، حتى أنّه لم يستطع المشي إلا بعد أن بلغ الثالثة من عمره، واشتهر في مرحلة الشباب بالتقوى والمسارعة إلى الخيرات، بالإضافة إلى الكرم والجود، وكان يقضي معظم وقته في روضة المسجد، ويرجع نسب الشيخ إلى أسرةٍ عريقةٍ؛ وهي آل باز، وكانت مشهورةً بالعلم والخُلق، ويرجع أصل هذه العائلة إلى المدينة المنوّرة، كما قال الشيخ سليمان بن حمدان في كتاب تراجم الحنابلة، ومن الجدير بالذكر أنّ الشيخ ابن باز أُصيب بمرضٍ وهو في السادسة عشر من عمره أدّى إلى ضعف نظره تدريجيّاً إلى أن فقده بالكليّة في عام 1350 للهجرة، وكان يبلغ من العُمر في ذلك الوقت عشرين عاماً، فكانت ردّة فعل الشيخ على الابتلاء الذي أصابه أن قال: (الحمد لله على ذلك، وأسأل الله جلّ وعلا أن يعوّضني عنه بالبصيرة في الدنيا والجزاء الحسن في الآخرة، كما وعد بذلك سبحانه على لسان نبيه محمد صلّى الله عليه وسلّم، كما أسأله سبحانه أن يجعل العاقبة حميدةً في الدنيا والآخرة)، فأثابه الله تعالى عظيم الأجر على صبره واحتسابه، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ اللَّهَ قالَ: إذا ابتليتُ عبدي بحبيبتَيهِ فصبَرَ، عوَّضتُه منهُما الجنَّةَ)، وعوضه الله تعالى بقوة حفظٍ، وسرعة بديهةٍ، وحدّة ذكاءٍ، فكان أحفظ عصره، وكان إذا سُئل عن حديثٍ ما يستذكر متنه وسنده، ورجاله وشرحه، بالإضافة إلى أنّ فقد الشيخ لبصره ساعده على إغفال زينة الدنيا، وفتنتها؛ ممّا جعله في قمّة الزهد والورع، والتواضع والتذلّل لله تعالى. علم الشيخ ابن باز ومؤلفاته حفظ الشيخ ابن باز رحمه الله القرآن الكريم في صغره، وجدّ في طلب العلم على العلماء في الرياض، ومن العلماء الذين تلقّى ابن باز -رحمه الله- العلم على أيديهم: الشيخ سعد بن حمد بن عتيق قاضي الرياض، والشيخ محمد بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ مفتي المملكة العربيّة السعوديّة، والإمام محمد الأمين الشنقيطي، وأمّا بالنسبة لمؤلفات الشيخ ابن باز فقد كانت كثيرةً، ومنها: الفوائد الجلية في المسائل الفرضية، والتحذير من البدع؛ ويشمل أربع مقالات، وهي: حكم الاحتفال بالمولد النبوي، وليلة الإسراء والمعراج، وليلة النصف من شعبان، وتكذيب الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبويّة المسمى الشيخ أحمد، وله أيضاً كتاب العقيدة الصحيحة وما يضادّها، والدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة، ونقد القوميّة العربيّة، ورسالتان موجزتان في الزكاة والصيام، ووجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه، والجواب المفيد في حكم التصوير، والشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوته وسيرته، ووجوب العمل بسنة الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وحكم السفور والحجاب ونكاح الشغار، والجواب المفيد في حكم التصوير، وحكم الإسلام فيمن طعن في القرآن أو في رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ووجوب لزوم السنّة والحذر من البدعة، ومن أحبّ الكتب إلى قلب الشيخ: كتاب التحقيق والإيضاح في مسائل الحجّ والعمرة والزيارة، ويرجع السبب في ذلك؛ إلى شدّة حاجة الناس اليه وعموم نفعه.

ولد الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز في مدينة الرياض، في الثاني عشر من ذي الحجّة عام 1330 للهجرة، وتوفي والده وهو في مرحلة الطفولة، فكان لا يتذكر شكل والده ولا يعرف ملامحه، ثمّ نشأ الشيخ في مرحلة الصبا ضعيف البنية، حتى أنّه لم يستطع المشي إلا بعد أن بلغ الثالثة من عمره، واشتهر في مرحلة الشباب بالتقوى والمسارعة إلى الخيرات، بالإضافة إلى الكرم والجود، وكان يقضي معظم وقته في روضة المسجد، ويرجع نسب الشيخ إلى أسرةٍ عريقةٍ؛ وهي آل باز، وكانت مشهورةً بالعلم والخُلق، ويرجع أصل هذه العائلة إلى المدينة المنوّرة، كما قال الشيخ سليمان بن حمدان في كتاب تراجم الحنابلة، ومن الجدير بالذكر أنّ الشيخ ابن باز أُصيب بمرضٍ وهو في السادسة عشر من عمره أدّى إلى ضعف نظره تدريجيّاً إلى أن فقده بالكليّة في عام 1350 للهجرة، وكان يبلغ من العُمر في ذلك الوقت عشرين عاماً، فكانت ردّة فعل الشيخ على الابتلاء الذي أصابه أن قال: (الحمد لله على ذلك، وأسأل الله جلّ وعلا أن يعوّضني عنه بالبصيرة في الدنيا والجزاء الحسن في الآخرة، كما وعد بذلك سبحانه على لسان نبيه محمد صلّى الله عليه وسلّم، كما أسأله سبحانه أن يجعل العاقبة حميدةً في الدنيا والآخرة)، فأثابه الله تعالى عظيم الأجر على صبره واحتسابه، كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ اللَّهَ قالَ: إذا ابتليتُ عبدي بحبيبتَيهِ فصبَرَ، عوَّضتُه منهُما الجنَّةَ)، وعوضه الله تعالى بقوة حفظٍ، وسرعة بديهةٍ، وحدّة ذكاءٍ، فكان أحفظ عصره، وكان إذا سُئل عن حديثٍ ما يستذكر متنه وسنده، ورجاله وشرحه، بالإضافة إلى أنّ فقد الشيخ لبصره ساعده على إغفال زينة الدنيا، وفتنتها؛ ممّا جعله في قمّة الزهد والورع، والتواضع والتذلّل لله تعالى.

علم الشيخ ابن باز ومؤلفاته حفظ الشيخ ابن باز رحمه الله القرآن الكريم في صغره، وجدّ في طلب العلم على العلماء في الرياض، ومن العلماء الذين تلقّى ابن باز -رحمه الله- العلم على أيديهم: الشيخ سعد بن حمد بن عتيق قاضي الرياض، والشيخ محمد بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ مفتي المملكة العربيّة السعوديّة، والإمام محمد الأمين الشنقيطي، وأمّا بالنسبة لمؤلفات الشيخ ابن باز فقد كانت كثيرةً، ومنها: الفوائد الجلية في المسائل الفرضية، والتحذير من البدع؛ ويشمل أربع مقالات، وهي: حكم الاحتفال بالمولد النبوي، وليلة الإسراء والمعراج، وليلة النصف من شعبان، وتكذيب الرؤيا المزعومة من خادم الحجرة النبويّة المسمى الشيخ أحمد، وله أيضاً كتاب العقيدة الصحيحة وما يضادّها، والدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة، ونقد القوميّة العربيّة، ورسالتان موجزتان في الزكاة والصيام، ووجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه، والجواب المفيد في حكم التصوير، والشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوته وسيرته، ووجوب العمل بسنة الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وحكم السفور والحجاب ونكاح الشغار، والجواب المفيد في حكم التصوير، وحكم الإسلام فيمن طعن في القرآن أو في رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ووجوب لزوم السنّة والحذر من البدعة، ومن أحبّ الكتب إلى قلب الشيخ: كتاب التحقيق والإيضاح في مسائل الحجّ والعمرة والزيارة، ويرجع السبب في ذلك؛ إلى شدّة حاجة الناس إليه وعموم نفعه. عمل الشيخ ابن باز عُيّن فضيلة الشيخ ابن باز -رحمه الله- في القضاء عام 1357 للهجرة، بعد أن ظهرت موهبته في اللغة العربيّة والعلوم الشرعيّة، وعلى الرغم من المنصب الذي تولّاه، إلا أنّه لم ينقطع عن طلب العلم، ولازم البحث والتدريس؛ ممّا أدّى إلى توسّعه في الكثير من العلوم، وبالأخصّ: علم الحديث، الذي أولاه اهتماماً خاصّاً إلى أن أصبح حكمه على الحديث من حيث الصحّة والضعف محل اعتبارٍ، وتجدر الإشارة إلى أنّ حلقات العلم والدروس التي كان الشيخ يعطيها كانت مليئةً بطلاب العلم المتفرغين، ومنهم: الشيخ عبد الرحمن بن جلال، والشيخ عبد الله الكنهل، والشيخ عبد الله بن حسن بن قعود، والشيخ صالح بن هليل، والشيخ عبد اللطيف بن شديد، والشيخ راشد بن صالح الخنين، والشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك، ثمّ انتقل الشيخ -رحمه الله- إلى التدريس في معهد الرياض العلمي في عام 1372 للهجرة، وبعدها بعامٍ واحدٍ انتقل الشيخ لتدريس علوم الفقه والتوحيد والحديث في كليّة الشريعة، وفي عام 1381 للهجرة، تمّ تعيينه نائباً لرئيس الجامعة الإسلاميّة في المدينة المنوّرة، ثمّ أصبح رئيساً للجامعة في عام 1390 للهجرة، وفي ذلك الوقت أسّس حلقةً للعلم في المسجد النبويّ، بالإضافة إلى حلقة علمٍ في الجامع الكبير في الرياض، وقد ألّف الشيخ -رحمه الله- الكثير من الكتب، وعلّق على بعض الكتب؛ كبلوغ المرام، وتقريب التهذيب للحافظ ابن حجر، والتحفة الكريمة في بيان كثير من الأحاديث الموضوعة والسقيمة، ومن الجدير بالذكر أنّه تمّ تعيينه رئيساً لإدارة البحوث العلميّة والإفتاء والدعوة والإرشاد، ثمّ مفتياً عاماً للمملكة العربيّة السعوديّة، ورئيساً لهيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلميّة والإفتاء، ومن ثمّ تمّ تعيين الشيخ رئيساً للجنة الدائمة للبحوث العلميّة والإفتاء، ورئيساً للمجلس الأعلى العالمي للمساجد، ورئيساً للمجمع الفقهيّ الإسلاميّ بمكّة المكرّمة التابع لرابطة العالم الإسلاميّ، ورئيساً للمجلس التأسيسيّ لرابطة العالم الإسلاميّ، وعضواً في الهيئة العليا للدعوة الإسلاميّة.


التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم العثماني ; 18-07-2019 الساعة 02:56 PM
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 12:52 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رحم الله بن باز - فقد قدم الكثير لمن تابعوه !
سيرة عطرة لعالم عُرِف عنه التواضع والحلم !
جزاك الله خيرا
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 02:16 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

رحم الله العلامة ابن باز فهو من العلماء الذين قل أن تنجب النساء مثله.
نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 02:59 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
رحم الله بن باز - فقد قدم الكثير لمن تابعوه !
سيرة عطرة لعالم عُرِف عنه التواضع والحلم !
جزاك الله خيرا
واياك شيخي الفاضل ابو عمر
حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-07-2019, 03:02 PM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهد بن زيد مشاهدة المشاركة
رحم الله العلامة ابن باز فهو من العلماء الذين قل أن تنجب النساء مثله.
رحمه الله وغفر له وعفا عنه
حفظك الله ورعاك اخي ابو عثمان
نهد بن زيد likes this.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-07-2019, 10:22 PM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٢))

امام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي الشيخ
محمد متولي الشعراوي هو عالم دين، إمامٌ مصري، ووزير أوقاف سابق، وهو من أشهر مفسري معاني القرآن الكريم في العصر الحديث، حيث فسرها بكل بساطة ووضوح، مما جذب الكثير من المسلمين في أنحاء العالم للاستماع إليه، وكان يلقب بإمام الدعاة.

مولد الشيخ وحياته العلمية
ولد شيخنا محمد متولي الشعراوي في الخامس عشر من شهر إبريل من عام 1911م، في قرية تسمى دقادوس التابعة إلى مركز ميت غمر الذي يتبع لمحافظة الدقهلية في جمهورية مصر العربية، وفي الحادية عشرة من عمره حفظ القرآن الكريم، والتحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري في عام 1922م، حيث ظهرت عليه علامات النبوغ، وحفظه للشعر منذ صغره، وحصل في عام 1923م على الشهادة الابتدائية الأزهرية، والتحق بالمعهد الأزهري الثانوي بعد ذلك، وكان مميزاً بين زملائه بنبوغه، وقوة حفظه، حيث اختير رئيساً لاتحاد الطلبة، كما اختير رئيساً لمجع أدباء الزقازيق.

أراد أبوه أن يأخذه إلى الأزهر الشريف في القاهرة فرفض، لكنه أصرّ على إرسال الشيخ محمد هناك، فدفع تكاليف السفر والسكن له، فما كان من محمد الابن إلا أن اشترط على والده أموراً تعجيزية كي لا يذهب، فطلب منه أن يشتري له كَمّاً هائلا من الكتب بأسعارٍ غالية، ولكن أبوه كان فطناً، حيث اشتراها كلها، وقال لابنه: أعلم أن هذه ليست جميعها مقررة لك، ولكنني اشتريتها لكي تذهب إلى الأزهر الشريف، وفي عام 1937م التحق الشيخ محمد متولي الشعراوي بكلية اللغة العربية في الأزهر الشريف.

أسرة الشيخ محمد متولي الشعراوي تزوج الشيخ محمد متولي الشعراوي بناءً على طلب والده وهو في الثانوية من فتاة اختارها له، فأنجب ثلاثة أولاد؛ وهم: سامي، وأحمد، وعبد الرحيم، وابنتين وهما: فاطمة، وصالحة، وكان من أسباب نجاح زواجه على الرغم من صغر سنه الاختيار الحسن للزوجة، والتفاهم، والقبول والرضا بينهما.

المناصب التي تولاها في عام 1960م: عُيّن وكيلاً لمعهد طنطا الأزهري. في عام 1964م: عين مديراً لمكتب الإمام الأكبر حسن مأمون. في عام 1972م: عُيّن في جامعة الملك عبد العزيز رئيساً للدراسات العليا. في عام 1976م: عُيّن في مصر وزيراً للأوقاف المصرية. في عام 1980م: أصبح عضواً في مجمع البحوث الإسلامية.

الجوائز التي حصل عليها
مُنح وسام التقاعد من الدرجة الأولى في عام 1976م عندما بلغ سن التقاعد. منحته جامعة المنصورة وجامعة المنوفية الدكتوراة الفخرية في الآداب. حصل على وسام الجمهورية من الطبقة الأولى في عام 1983م وعلى وسام الدعاة في عام 1988م.

التعديل الأخير تم بواسطة ابراهيم العثماني ; 20-07-2019 الساعة 07:51 PM
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2019, 04:25 PM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رحم الله الشيخ الشعراوي !
نعم .. صدق الذي لا ينطق عن الهوى صلوات ربي وسلامه عليه في قوله الشريف
( إذا أحبَّ الله عبداً حبّبَه إلى الناس ) أو كما قال .
فقد أحب المسلمون الشيخ الشعراوي كما لم يحبوا غيره من علماء العصر الحديث !
سيرة طيبة سطرتها .. جزاك الله خيراً
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2019, 07:53 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٣))

الشيخ محمد الألبانيّ

هو محمّد ناصر الدّين بن الحاجّ نوح الألبانيّ، وقد وُلد عام 1914م في مدينة أشقودرة عاصمة ألبانيا، وكان أبوه يعمل في إصلاح السّاعات، فامتَهَن مهنة والده وأتقنها، ولأنّ مهنته لا تحتاج وقتاً طويلاً في العمل؛ فقد كانت سبباً في تفرّغه لطلب العلم وانهماكه فيه معظم وقته، وقد انشغل الألبانيّ في دراسة الأحاديث النبويّة الشّريفة وعلوم الحديث، وتأثّر بذلك بمجلة المنار التي كان يصدرها الشيخ محمّد رضا رحمه الله.
وقد تهيّأت الظّروف للشّيخ محمّد الألبانيّ -رحمه الله- بسبب هجرته صغيراً من بلده ألبانيا إلى دمشق، حيث سمحت هذه الفرصة للشّيخ الألبانيّ -رحمه الله- أن يتعلّم اللغة العربيّة وعلوم الحديث، وكان يتردّد على المكتبة الظاهريّة في الجامع الأمويّ، وكان يقضي فيها السّاعات الطِّوال يقلّب صفحات الكتب وينهل من علوم الحديث، فكان يغذي في ذلك شغفه وحبّه للعلم، وحبّه للسنّة النبويّة.


تاريخ وفاة الألبانيّ
توفّي الألبانيّ في العاصمة الأردنيّة عمّان، وكان ذلك قُبيل غروب يوم السّبت الموافق 2 تشرين أوّل عام 1999م، في الثّاني والعشرين من جمادى الآخرة لعام 1420هـ، ودُفن بعد صلاة العِشاء في نفس اليوم، وقد حضر لتشييع جنازته جموع غفيرة تقدّر بالآلاف برغم دفنه مباشرةً بعد وفاته وعدم انتشار الخبر بما يكفي لحضور المشيّعين، وقد عُجّل بدفنه لسببين؛ هما: تنفيذاً لوصيّة الألباني؛ فقد أوصى قبل موته بأن يُعجّل في دفنه حين وفاته. خشيةً من الحرارة الشّديدة في ظُهْر اليوم التالي، وخشية إلحاق الضّرر بالنّاس عند دفنه.

دراسة الألبانيّ
هاجر محمّد الألبانيّ -رحمه الله- مع والده إلى دمشق وهو في عمر التّاسعة، والتحق بالمدراس النظاميّة فيها، حتى أتمّ المرحلة الابتدائيّة بتفوّق، لكن والده لم يدعْهُ يُكمل دراسته النظاميّة بعد ذلك، ووضع له برنامجاً علميّاً دينيّاً مكثّفا ليختم القرآن الكريم حِفْظاً برواية حفص عن عاصم، ودرس التجّويد وعلوم الصَّرْف والفقه الحنفيّ، ومن شيوخه الذين علّموه صِغَره محمد سعيد البرهانيّ الذي كان صديق والده، وقد درس معه كتاب: مراقي الفلاح في الفقه الحنفيّ، وكتاب شذور الذّهب في النَّحْو. وقد تخصّص الألبانيّ -رحمه الله- بعد ذلك في علم الحديث روايةً ودرايةً، وأتمّ نسخ كتاب المغني عن حمل الأسفار في الأسفار للحافظ العراقيّ ونسّقه ورتّبه، وكان هذا الكتاب من أوائل الأعمال التي قام بها في مجال تخصصه، وكان ممّن تأثّر بهم الألبانيّ: شيخ الإسلام ابن تيميّة، وتلميذه ابن القيّم رحمهما الله، والشّيخ محمّد بن عبد الوهّاب، وقد خالفهم في عدّة مسائل.

حياة الألبانيّ الدعويّة

مرّت حياة الألبانيّ -رحمه الله- في عدّة ظروف؛ حيث كان مُرحّباً به، وكان محبوباً بين تلاميذه وروّاد مجالسه، حيث كان له رحلات دعويّة شهريّة، يخرج فيها أسبوعاً من كلّ شهرٍ، ثمّ أصبح يجوب في المحافظات السوريّة ليعلّم النّاس أمور دينهم، وينبذ الشّرك والخُرافات، وقد أثنى الألبانيّ على هذه الرّحلات، ورأى أنّها نجحت نجاحاً فرح له، وكان طلابه من روّاد علوم الحديث وكتب السُّنة يتابعونه ويجلسون في دوراتٍ شبه دوريّة يناقشون آخر ما قرؤوا في الكتب، فتتلاقح الأفكار والمفاهيم والتفّسيرات.

وظائف الألبانيّ
شغل الألبانيّ في حياته عدّة وظائف، وتكريماً لجهوده في تحقيق الأحاديث وتخريجها فقد مُنح الألبانيّ -رحمه الله- جائزةَ الملك فيصل العالميّة للدّراسات الإسلاميّة عام 1999م، ومنها ما يأتي: عمل الألبانيّ لمدّةٍ طويلةٍ في المكتب الإسلاميّ للشّيخ زهير الشّاويش، وكان معه العديد من العلماء؛ مثل: عبد القادر الأرناؤوط، وقد استفاد من هذا العمل فائدة كبيرة، فقد كانت معظم نتائج كتبه في التحقيق والتأليف والتخريج بسبب مكثه وطول مراجعاته في المكتب الإسلاميّ. درّس الألبانيّ في الجامعة الإسلاميّة لمدّة عامين في المدينة المنوّرة، ثمّ عاد إلى المكتبة الظاهريّة في الجامع الأمويّ. اختِير الألبانيّ لتخريج أحاديث البيوع الخاصّة بموسوعة الفقه الإسلاميّ في جامعة دمشق. اختِير عضو في لجنة الحديث للإشراف على تحقيق كتب السنّة ونشرها التي تشُكِّلت في عهد الوحدة بين مصر و سوريا. دُعي الألبانيّ من قِبَل اتّحاد الطلبة المسلمين في إسبانيا ليُلقي محاضرةً بعنوان: الحديث حُجَّة بنفسه في العقائد والأحكام.

مؤلفاته

صنّف الشّيخ الألبانيّ -رحمه الله- عدداً كبيراً من المصنّفات يزيد عددها عن مئتين، منها :

كتاب جلباب المرأة المسّلمة. كتاب أحكام الجنائز. مصنّف صحيح التّرغيب والتّرهيب. كتاب آداب الزّفاف في السّنة المطهّرة. كتاب صفة صلاة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2019, 08:39 AM   رقم المشاركة :[9]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٤))
ابن عثيمين

هو أبو عبد الله محمد بن صالح بن محمد بن سليمان بن عبد الرحمن العثيمين الوهيبي التميمي، ولد في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الفضيل عام 1929م في مدينة عنيزة في المملكة العربية السعودية، وهو عالم من علماء الدين، وقد ساهم في إيجاد الحلول للعديد من المسائل والقضايا الدينية.

نشأة ابن عثيمين

نشأ في أسرة متوسطة الحال، فقد عمل والده بالتجارة بين منطقة الرياض وعنيزة، ثمّ استقر في عنيزة، وبعدها انتقل إلى العمل في دار الأيتام قبل وفاته، وقد سُئل ابن عثيمين: هل اشتغلت بالتجارة إلى جانب طلبك للعلم؟ فقال: لا، لأن الوالد كان في الرياض، وكان ميسور الحال، فلم تتيسّر له سبل الرفاهية في الطلب، حيث يصف الشيخ المكان الذي يقرأ فيه بأنه: "غرفة من طين، تطل على زريبة بقر".

علم ابن عثيمين

تعلم على يد جده والد أمه، واسمه عبد الرحمن بن سليمان الدامغ، ثمّ تعلم الكتابة، وبعض الأدب، والحساب، والتحق بإحدى المدارس، وحفظ القرآن وهو في سن صغير، إضافة إلى مختصرات المتون في الحديث والفقه، وبعد أن درس النحو، والفقه، انضم إلى مجلس عبد الرحمن بن ناصر السعدي، فدرس عليه التفسير، والحديث، وأصول الفقه، فقد كان السعدي مرجعه الأول الذي تأثر بمنهجه، وتأصيله، واتباعه للدليل. التحق ابن عثيمين بالمعهد العلمي بالرياض سنة 1372 هجرياً، وبقي يدرس فيه لسنتين، وتلقى في هذه السنتين العديد من الفوائد من العلماء، ومن ضمنهم محمد الأمين الشنقيطي، وعبد الرحمن الإفريقي، وعبد العزيز بن ناصر بن رشيد، وبعد أن تخرج ابن عثيمين من المعهد العلمي تابع دراسته الجامعية انتساباً إلى أن حصل على الشهادة الجامعية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض، وقد كان أحد المشاركين الأساسيين في إذاعة القرآن الكريم السعودية، وخاصة في برنامج نور على الدرب.

مؤلفات ابن عثيمين

من أحكام الصلاة.
الشرح الممتع على زاد المستقنع. شرح العقيدة الواسطية.
شرح مقدمة التفسير.
مختصر لمعة الاعتقاد الهادي إلى سبيل الرشاد.
شرح الأربعين النووية.
فتح رب البرية بتلخيص الحموية.
مجموعة أسئلة في بيع وشراء الذهب.
شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين.
شرح كتاب السياسة الشرعية لشيخ الإسلام ابن تيمية.
صفة الحج والعمرة.
الرسائل والمتون العلمية.
شرح مقدمة التفسير لابن تيمية. فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام.
شرح العقيدة السفارينية.
القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى.
القول المفيد على كتاب التوحيد. أصول في التفسير
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2019, 12:16 PM   رقم المشاركة :[10]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رحم الله ابن عثيمين
أذكر أنه يوم وفاته لم يعلم بها إلا القليل .. وفي يوم جمعة بعد وفاته قام أحد العلماء " الدكتور صلاح الخالدي " الأستاذ في كلية أصول الدين في الجامعة الاردنية وقال للمصلين قبل بدء صلاة الجمعة : أيها الناس .. أيها الإخوة .. هل علمتم من فقدناه قبل أيام من علماء المسلمين .. لقد فقدنا عالماً فذّاً لا يُعوّض إلا إذا شاء الله .. لقد فقدنا العلامة " ابن عثيمين " ولمن لا يعرفه نقول : انه من القلائل من علماء العصر الحديث الذين فقهوا الدين على أصوله - رحمه الله .
نعم فقدنا علامة كان نبراساً لكل من أراد فهم الإسلام على أصوله .
نسأل الله قبوله في زمرة الصديقين والشهداء والصالحين .
والحمد لله رب العالمين
***
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2019, 01:56 AM   رقم المشاركة :[11]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٥))

الشيخ عمر الاشقر


الشيخ الدكتور عمر بن سليمان بن عبد الله الأشقر (ولد سنة 1940م بقرية برقة التابعة لمحافظة نابلس بفلسطين، وهو من بيت علم، إذ إنَّ أخاه هو الدكتور محمد سليمان الأشقر، أحد علماء أصول الفقه) هو أحد علماء الدين السنة شغل منصب أستاذ في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية في عمان وجامعة الكويت وجامعة الزرقاء. وشغل منصب عضو في مجلس الإفتاء في المملكة الأردنية. ومن أشهر مؤلفات الشيخ حفظه الله هي سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنَّة.
الدراسة والمسيرة العملية

حياته وتعليمه

خرج الأشقر من فلسطين وهو ابن ثلاث عشرة سنة، إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وأكمل دراسته الثانويَّة العامَّة هناك، ثمَّ أكمل الدراسة في جامعة الإمام في الرياض، وحصل على البكالوريوس من كليَّة الشريعة، ثم عمل أمين مكتبة في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، ثمَّ غادر إلى الكويت عام 1965م، واستكمل الشيخ حفظه الله رحلته العلميَّة بدراسة الماجستير في جامعة الأزهر، ثمَّ حصل على الدكتوراه من كليَّة الشريعة بجامعة الأزهر عام 1980م، وكانت رسالته في "مقاصد المكلَّفين" في الفقه المقارن، وعمل مدرسًا في كليَّة الشريعة بجامعة الكويت.
بقي الشيخ بالكويت حتى عام 1990م، ثمَّ خرج منها إلى المملكة الأردنيَّة، فعُيِّن أستاذًا في كليَّة الشريعة بالجامعة الأردنيَّة. وكان عميد كلية الشريعة بجامعة الزرقاء في الأردن سابقا.


مشايخه
الشيخ عبدالعزيز بن باز
الشيخ محمد ناصر الدين الألباني
الشيخ عبد الجليل القرقشاوي

تلاميذه
كما للشيخ العديد من التلاميذ، نذكر من بينهم - على سبيل المثال - الشيخ إبراهيم العلي.

مؤلَّفاته
للدكتور عمر الأشقر مؤلَّفاتٌ كثيرةٌ نذكر منها:
1. مقاصد المكلَّفين فيما يُتعبَّد به ربُّ العالمين.
2. سلسلة العقيدة في ضوء الكتاب والسنَّة، وتشمل: "العقيدة في الله - عالم الملائكة الأبرار - عالم الجنِّ والشياطين - القيامة الكبرى - القيامة الصغرى - الرسل والرسالات - القضاء والقدر".
3. أصل الاعتقاد.
4. أسماء الله وصفاته في ضوء اعتقاد أهل السنَّة والجماعة.
5. القياس بين مؤيِّديه ومعارضيه.
6. الشريعة الإلهيَّة لا القوانين الجاهليَّة.
7. الصيام في ضوء الكتاب والسنَّة.
8. حكم المشاركة في الوزارة والمجالس النيابيَّة.
9. المرأة بين دعاة الإسلام وأدعياء التقدُّم.
10. معالم الشخصيَّة الإسلاميَّة.
11. نحو ثقافةٍ إسلاميَّةٍ أصيلة.
12. جولةٌ في رياض العلماء وأحداث الحياة.
13. مواقف ذات عِبَر.
إضافةً إلى العديد من الأبحاث والدراسات الأخرى.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2019, 12:07 PM   رقم المشاركة :[12]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

رحم الله الدكتور " عمر الأشقر " !
لقد ترك فقدانه فراغاً في زمرة العلماء المجيدين ! عدا عن حسرة في نفوس متابعيه !
كان لنا شرف معرفته عن قرب والوقوف على فكره المنير لكل ظُلمة .. جزاه الله خيراً عن الإسلام والمسلمين !
نتابع منقولاتك أخي ابراهيم بارك الله بك وعافاك !
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2019, 02:19 PM   رقم المشاركة :[13]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
رحم الله الشيخ الشعراوي !
نعم .. صدق الذي لا ينطق عن الهوى صلوات ربي وسلامه عليه في قوله الشريف
( إذا أحبَّ الله عبداً حبّبَه إلى الناس ) أو كما قال .
فقد أحب المسلمون الشيخ الشعراوي كما لم يحبوا غيره من علماء العصر الحديث !
سيرة طيبة سطرتها .. جزاك الله خيراً
رحمه الله وغفر له وعفا عنه
وجزاك الله خيرا شيخنا...حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2019, 02:25 PM   رقم المشاركة :[14]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف ابوعمر الدويري مشاهدة المشاركة
رحم الله ابن عثيمين
أذكر أنه يوم وفاته لم يعلم بها إلا القليل .. وفي يوم جمعة بعد وفاته قام أحد العلماء " الدكتور صلاح الخالدي " الأستاذ في كلية أصول الدين في الجامعة الاردنية وقال للمصلين قبل بدء صلاة الجمعة : أيها الناس .. أيها الإخوة .. هل علمتم من فقدناه قبل أيام من علماء المسلمين .. لقد فقدنا عالماً فذّاً لا يُعوّض إلا إذا شاء الله .. لقد فقدنا العلامة " ابن عثيمين " ولمن لا يعرفه نقول : انه من القلائل من علماء العصر الحديث الذين فقهوا الدين على أصوله - رحمه الله .
نعم فقدنا علامة كان نبراساً لكل من أراد فهم الإسلام على أصوله .
نسأل الله قبوله في زمرة الصديقين والشهداء والصالحين .
والحمد لله رب العالمين
***

امين يارب العالمين...جزاك الله خيراً شيخنا
والله يرحم شيخنا ابن عثيمين ويعفو عنه
حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2019, 12:46 AM   رقم المشاركة :[15]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٦))

الشيخ أبو بكر الجزائري

اسمه أبو بكر جابر بن موسى بن عبد القادر بن جابر الجزائري، ولد أبو بكر الجزائري في قرية صغيرة يطلق عليها اسم ليوا، هذه القرية قريبةٌ جداً من مدينة طولقة، التي تقع في ولاية بسكرة التي تقع في جنوب بلاد الجزائر، وقد كان مولده في العام 1921م.

نشأة أبو بكر الجزائري

نشأ في بلاده الجزائر، وعكف على تعلم العلوم الشرعية وعلوم اللغة العربية، وقد عرف عن أبو بكر الجزائري حرصه الشديد على حفظ القرآن الكريم، وقيامه أيضاً بحفظ بعض المتون في اللغة العربية، وأخرى في الفقه الذي يخصّ المذهب المالكي، ثمّ قام أبو بكر الجزائري بعد ذلك بالانتقال من قريته التي ولد فيها متجهاً نحو مدينة بسكرة بقصد الاستمرار في الدراسة.

دراسة أبو بكر الجزائري

قام بالدراسة على أيدي المشايخ والعلماء الذين كانوا فيها، وقد درس على أيديهم العلوم النقلية والعلوم العقلية التي كانت سبباً في تأهيله للانتقال في التدريس في المدارس الأهليّة في المدينة، ثمّ قام بعد فترة من الزمن بالانتقال مع أسرته للعيش في المدينة المنورة مدينة رسول الله صلّى الله عليه وسلّـم وقد قام بعد وصوله إلى المدينة بالبدأ مباشرة في استمراره في تلقي العلم من مشايخ وعلماء المدينة الذين كانوا يأتون ويترددون إلى المسجد النبوي الشريف، فقد تمسّك والتزم في حلقات القرآن الكريم وحلقات العلم والدروس والمواعظ، حيث أنّه بعد ذلك كان قد حصل إجازةٍ من رئاسة القضاء والتي كانت في مكة المكرمة في ذلك الوقت، وقد كانت هذه الإجازة من دار القضاء للسماح له بأخذ دور المعلم والتدريس في المسجد النبوي الشريف بعد أن كان قد تميّز في علمه، وعرف عنه صلاحه وتقواه فأصبح نتيجة لذلك مدرساً ومعلماً، وأصبح له حلقة يعلم فيها الطلاب حفظ وتفسير كتاب الله عزّ وجلّ، ويعلمهم أيضاً الحديث الشريف وعلومه ونحو ذلك من الأمور التي كانت يحمل العلم فيها.

عمل أبو بكر الجزائري

عمل أبو بكر الجزائري مدرساً بعد ذلك في بعض المدارس التي تعود لوزارة المعارف، وقام أيضاً في العمل في دار الحديث التي تقع في المدينة المنورة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلّم، وقد كان الشيخ أبو بكر الجزائري من أول الأساتذة والمدرسين الذي بدؤوا بالتدريس في الجامعة الإسلامية منذ افتتاحها في عام 1380هـ، وكان أبو بكر الجزائري يُدرس في الجامعة الاسلامية حتّى أحيل إلى التقاعد في عام 1406هـ، ممّا يعني أنّه بقي يدرس فيها على مدار ستة وعشرين عاماً متتالية.

وفاته:
توفي الشيخ أبو بكر الجزائري في فجر يوم الأربعاء 4 ذو الحجة 1439 هـ الموافق 15 أغسطس عن عمر ناهز 97 عاماً، بعد صراع مع المرض وصلي عليه صلاة الجنازة بعد ظهر يوم وفاته في المسجد النبوي الشريف، ووري جثمانه الثرى في مقبرة البقيع. وقبل عام من وفاته تعرض الشيخ لالتهاب رئوي حاد، نُقل على إثره إلى مستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز للحرس الوطني بالمدينة لتلقي العلاج.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-07-2019, 09:03 AM   رقم المشاركة :[16]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٧))

العلامة الشيخ محمد الامين
الشنقيطي

اسمه ونسبه :
هو محمد الأمين بن محمد المختار الجكني الشنقيطي ، ولد رحمه الله بالقطر المسمى شنقيط من دولة موريتانيا ، وكان مولده في عام 1325هـ / 1905م .

نشأته وطلبه للعلم :
نشأ رحمه الله يتيمـًا فقد توفي أبوه وهو صغير يقرأ في جزء " عم " فنشأ في بيت أخواله ، وكان بيت علم ، فحفظ القرآن على يد خاله ، وعمره عشر سنوات ، وتعلم رسم المصحف على يد ابن خاله ، وقرأ عليه كذلك التجويد .
وأخذ الأدب وعلوم اللغة على يد زوجة خاله ، فكانت مدرسته الأولى بيت خالته ، فنعم البيت كان .
أما بقية الفنون فتعلم الفقه المالكي وهو السائد في بلاده ، فدرس مختصر خليل على يد الشيخ محمد بن صالح إلى قسم العبادات ، ثم درس عليه أيضـًا ألفية بن مالك ، ثم أخذ بقية العلوم على مشايخ متعددين ، وكلهم من الجكنيين ، وهي القبيلة التي ينتمي إليها الشيخ ، وكانت معروفة بالعلم حتى قيل:" العلم جكني " وكانت الطريقة المعهودة في بلاده هي أن يبدأ الطالب بفن واحد من الفنون ، ويبدا بكتابة المتن في اللوح الخشبي فيكتب قدر ما يستطيع حفظه ، ثم يمحوه ثم يكتب قدرًا أخر ، غير أنه ـ رحمه الله ـ تميز في طلب العلم فألزمه بعض مشايخه بأن يقرن بين كل فنين ، حرصـًا على سرعة تحصيله ، وقد انشغل ـ رحمه الله بطلب العلم حتى تأخر في الزواج ، ولما كلمه البعض في أمر الزواج رد عليهم قائلاً :

فقلت لهم دعونـي إن قلبـي من الغي الصراع اليوم صاح

الشيخ والشعـر :
كان الشيخ ـ رحمه الله ـ ذا قريحة وقادة ، وكانت شاعريته رقراقة ، ومعانيه عذبة فياضة ، وأسلوبه سهل جزل ، وبالرغم من هذا كله فقد كان رحمه الله يتباعد عن قول الشعر .
سأله تلميذه الشيخ عطية محمد سالم ـ رحمه الله ـ عن سبب تركه للشعر مع قدرته عليه وإجازته فيه فقال : تذكرت قول الشافعي فيما ينسب إليه :

ولولا الشعر بالعلماء يزري لكنت اليوم أشعر من لبيـد

ومثل هذا قاله ابنه عبد الله ، وقال أيضـًا : وجدت شعرًا لأبي عند أحد الناس فأردت حفظه ، فقال لي : استأذن أباك ، فاستأذنته فزجرني بشدة ، ونهاني عن تعلمه ونسبته إليه .
وحدث أن قدم يومـًا ـ رحمه الله ـ وهو في مقتبل شبابه ، ولم يكن يعرفه فسأله من يكون فأجاب الشيخ ـ رحمه الله ـ مرتجلاً :

هذا فتى من بني جاكاني قد نــزلا به الصبا عن لسان العــرب قد عدلا

رمت به همــــة عليــاء نحــــوكـــم إذ شام برق علوم نـــــوره اشتـعـلا

فجـاء يرجو ركامــــًا من سحائبـــــه تكســو لسان الفتـى أزهـــاره حللا

إذا ضــــاق ذرعـًا بجهل النحو ثم أبا ألا يمــــيـز شكل العيـن من فــعــلا

قد أتـى اليـوم صبـــا مولعـــــًا كلفـا بالحـــــمـد للــه لا أبغـي لـــه بــدلا

أعماله وجهـوده في نشر العلم قبل قدوم المملكة :
كانت أعماله ـ رحمه الله ـ كعمل غيره من العلماء : الدرس والفتيا ، واشتهر ـ رحمه الله ـ بالقضاء وبالفراسة فيه ، وقد كان الناس يفدون إليه من أماكن بعيدة ، وكان عضوًا في لجنة الدماء التي تعرض عليها أحكام القصاص من القتلى والتي كانت تتكون من عضوين للتصديق على أحكام الحاكم الفرنسي .

أخلاقــه :
أما عن أخلاق الشيخ ـ رحمه الله ـ فحدث ولا حرج ، فهو آية في أخلاقه ، كرمه ، وعفته ، وشجاعته ، وزهده ، وترفُّع نفسه ، فهو صاحب ميزة فيها يقول تليمذه الشيخ عطية محمد سالم : فهذا ما يستحق أن يفرد بحديث وإني لا أستطيع إلا تصويره ولا يسعني في هذا الوقت تفصيله .
لم تكن الدنيا تساوي شيئـًا عنده ، وكان غير مكترث بها ، على طول فترة إقامته بالمملكة لم يطلب عطاء ولا راتبـًا ولا ترفيعـًا لمرتبه ، ولا حصولاً على مكافأة ، ولكن ما جاء من غير سؤال أخذه ، وما حصل عليه لم يكن ليستبقيه لنسفه ؛ بل يوزعه على غيره كما يقول الشيخ عطية محمد سالم ـ رحمه الله ـ : كان كثير التغاضي عن أمور تخصه هو ، وتتعلق بنفسه فإن سئل عن ذلك تمثل قول الشاعر :

ليس الغبي بسيد في قومه لكن سيد قومه المتغابي

تواضعــه :
أما عن تواضعه فقل إنه صاحبه ، كان إذا سئل مسألة في أخريات حياته ، تباعد عن الفتيا ، فإذا اضطر قال : لا أتحمل في ذمتي شيئـًا العلماء يقولون كذا ، وكذا .
يقول الشيخ عطية محمد سالم : سألته مرة عن ذلك ـ أي تحفظه في الفتيا ـ فقال : إن الإنسان في عافية ما لم يبتلى ، والسؤال ابتلاء ، لأنك تقول عن الله ولا تدري أتصيب حكم الله أم لا ، فما لم يكن عليه نص قاطع ـ من كتاب الله أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ وجب التحفظ فيه ويتمثل بقول الشاعر :

إذا ما قتلت الشيء علمـًا فقل به ولا تقل الشيء الذي أنت جاهله

فمن كان يهوى أن يرى متصــــدرًا ويكـــره لا أدري أصيــــب مقاتــله


ألا ليت شعري ألا يتأمل المتعجلون في الفتوى لمثل هذا ، ألا يرحم ناشئة طلاب العلم أنفسهم والناس من الفتاوى السريعة ، والأجوبة الجاهزة ، والأحكام الجريئة .
بل وأعجب من هذا كله أنه كان يردد على مسامع تلامذته " صار أمثالنا علماء لما مات العلماء " وكأنه كان يعلم تلامذته الإقلال من الفتوى ، والتثبت من العلم .

موقف رائع :
على الرغم من أن الشيخ كان جوهرة ثمينة ،وقد ملئ علمـًا من مفرق رأسه إلى أخمص قدميه ، أو كما يقول عنه الاستاذ محمد المجذوب ـ رحمه الله ـ : " ثقافة موسوعية ، حتى ليخيل إليك وهو يحضر تقريراته منها أنها تخصصه الذي لا يكاد يعدوه ، شأنه في ذلك شأن الأسلاف الكبار " .

جهود الشيخ الدعوية في المملكة :
خرج الشيخ في رحلته إلى الحج والتي ألف فيها كتابـًا خاصـًا احتوى على نكات فقهية ودروس علمية ومحاورات أدبية ، وقد كانت نيته الحج ولم يكن في خلده أن يقيم بالمملكة ، ولكنه أراد أمرًا وأراد الله خيرًا وفيرًا ، فمكث الشيخ في المملكة واستقر به المقام في المدينة المنورة ورغب ـ رحمه الله ـ في هذا الجوار الكريم ، وقام بتفسير القرآن مرتين وتوفي ـ رحمه الله ـ ولم يكمل الثالثة .
وفي سنة 1317 هـ افتُتح معهد علمي بالرياض وكلية للشريعة وأخرى للغة ، واختير الشيخ للتدريس بالمعهد والكليتين فتولى تدريس التفسير والأصول إلى سنة 1381هـ .
ومكث الشيخ بالرياض عشر سنوات وكان يقضي الإجازة بالمدينة ليكمل التفسير ، وكان ـ رحمه الله ـ يدرس في مسجد الشيخ محمد آل الشيخ في الأصول ،كما كان يخص بعض الطلاب بدرس آخر في بيته ، وقد كان بيته أشبه بمدرسة يؤمها الصغير والكبير والقريب والبعيد .
ولما أنشئت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة كان الشيخ ـ رحمه الله ـ علمـًا من أعلامها ووتدًا من أوتادها ، يرجع إليه طلابها كما يرجع إليه شيوخها ، وفي سنة 1386هـ افتتح معهد القضاء العالي بالرياض فكان الشيخ يذهب لإلقاء المحاضرات المطلوبة في التفسير والأصول .
ولما شكلت هيئة كبار العلماء ، كان ـ رحمه الله ـ عضوًا من أعضائها ، وكان رئيسـًا لإحدى دوراتها .
كما كان ـ رحمه الله ـ عضوًا في رابطة العالم الإسلامي .

مؤلفاته :
خاض الشيخ ـ رحمه الله ـ غمار التأليف منذ نعومة أظفاره ، فألف وهو في بلاده :
1- نظمـًا في أنساب العرب .. وكان ذلك قبل البلوغ .
2- رجزًا في فروع مذهب مالك .
3- ألفية في المنطق .
4- نظمـًا في الفرائض .
وهذه المؤلفات الأربعة مازالت مخطوطة
وألف في بلاد الحجاز :
1- منع المجاز في المنزل للتعبد والإعجاز .
2- دفع إيهام الاضطراب عن آي الكتاب .
3- مذكرة الأصول على روضة الناظر .
4- آداب البحث والمناظرة .
5- أضواء البيان لتفسير القرآن بالقرآن .
كما أن هناك العديد من المحاضرات .

وفاته :
توفي ـ رحمه الله ـ ضحى يوم الخميس 17 من ذي الحجة 1393هـ بمكة المكرمة مرجعه من الحج ودفن بمقبرة المعلاة بريع الحجون في مكة ـ رحمه الله ـ وجمعنا به في مستقر رحمته يوم القيامة .

تلاميذه:-

للشيخ تلاميذ كثيرون في بلاده وفي المسجد النبوي والرياض وصعب إحصاؤهم، منهم على سبيل المثال: الشيخ عبد العزيز بن باز درس عليه في المنطق، والشيخ عطية محمد سالم، والشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي، والشيخحماد الأنصاري، والشيخ سعد بن محمد الشقيران مفتي في القويعية وإمام وخطيب جامعها القديم, والشيخ عبد الرحمن بن عبوده. ودرس على يده في المعهد العلمي مثل الشيخ محمد صالح بن عثيمين والشيخ عبد الرحمن البراك، والشيخ بكر أبوزيد وغيرهم الكثير الذين درسوا عليه في الجامعة والمعهد ودروسه في أنحاء السعودية.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-07-2019, 07:56 AM   رقم المشاركة :[17]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

الحلقة ((٨))

الشيخ العلامة محمد تقي الدين الهلالي المالكي المغربي رحمه الله


نسبـــــــــــــــــــــــــه:

هو العلامة المحدث و اللغوي الشهير و الأديب البارع و الشاعر و الرحالة المغربي الرائد الشيخ السلفي الدكتور محمد التقي المعروف بـ محمد تقي الدين ، كنيته أبو شكيب ( حيث سمى أول ولد له على اسم صديقه الأمير شكيب أرسلان ) ، بن عبد القادر ، بن الطيب ، بن أحمد ، بن عبد القادر ، بن محمد ، بن عبد النور ، بن عبد القادر ، بن هلال ، بن محمد ، بن هلال ، بن إدريس ، بن غالب ، بن محمد المكي ، بن إسماعيل ، بن أحمد ، بن محمد ، بن أبي القاسم ، بن علي ، بن عبد القوي ، بن عبد الرحمن ، بن إدريس ، بن إسماعيل ، بن سليمان ، بن موسى الكاظم ، بن جعفر الصادق ، بن محمد الباقر ، بن علي زين العابدين ، بن الحسين ، بن علي بن ابي طالب.


نشأتــــــــــــــــــــه:

ولد الشيخ سنة 1311 هـ بقرية "الفرخ" ، و تسمى أيضا بـ "الفيضة القديمة" على بضعة أميال من الريصاني ، و هي من بوادي مدينة سجلماسة المعروفة اليوم بتافيلالت الواقعة جنوبا بالمملكة المغربية.
و قد ترعرع في أسرة علم و فقه ، فقد كان والده و جده من فقهاء تلك البلاد.
رحلاتـه لطلـب العـلــــــــم و خـدمـتـه للـدعـوة
قرأ القرآن على والده و حفظه و هو بن اثنتي عشر سنة ثم جوده على الشيخ المقرئ احمد بن صالح ثم لازم الشيخ محمد سيدي بن حبيب الله التندغي الشنقيطي فبدأ بحفظ مختصر خليل و قرأ عليه علوم اللغة العربية و الفقه المالكي إلى أن أصبح الشيخ ينيبه عنه في غيابه ، و بعد وفاة شيخه توجه لطلب العلم على علماء وجدة و فاس آنذاك إلى أن حصل على شهادة من جامع القرويين . ثم سافر إلى القاهرة ليبحث عن سنة المصطفى صلى الله عليه و سلم، فالتقى ببعض المشايخ أمثال الشيخ عبد الظاهر أبو السمح و الشيخ رشيد رضا و الشيخ محمد الرمالي و غيرهم ، كما حضر دروس القسم العالي بالأزهر و مكث بمصر نحو سنة واحدة يدعو إلى عقيدة السلف و يحارب الشرك و الإلحاد. و بعد أن حج توجه إلى الهند لينال بغيته من علم الحديث فالتقى علماء أجلاء هناك فأفاد و استفاد ؛ و من أجل العلماء الذين التقى بهم هناك المحدث العلامة الشيخ عبدالرحمن بن عبدالرحيم المباركفوري صاحب "تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي " و أخذ عنه من علم الحديث و أجازه وقد قرّظه بقصيدة يُهيب فيها بطلاب العلم إلى التمسك بالحديث والاستفادة من الشرح المذكور، وقد طبعت تلك القصيدة في الجزء الرابع من الطبعة الهندية ؛ كما أقام عند الشيخ محمد بن حسين بن محسن الحديدي الأنصاري اليماني نزيل الهند آنذاك وقرأ عليه أطرافا من الكتب الستة و أجازه أيضا . ومن الهند توجه إلى "الزبير" (البصرة) في العراق، حيث التقى العالم الموريتاني السلفي المحقق الشيخ محمد الأمين الشنقيطي، مؤسس مدرسة النجاة الأهلية بالزبير، وهو غير العلامة المفسر صاحب "أضواء البيان" و استفاد من علمه، و مكث بالعراق نحو ثلاث سنين ثم سافر إلى السعودية مرورا بمصر حيث أعطاه السيد محمد رشيد رضا توصية وتعريفاً إلى الملك عبدالعزيز آل سعود قال فيها: (إن محمدا تقي الدين الهلالي المغربي أفضل من جاءكم من علماء الآفاق، فأرجو أن تستفيدوا من علمه) ، فبقي في ضيافة الملك عبد العزيز بضعة أشهر إلى أن عين مراقبا للتدريس في المسجد النبوي وبقي بالمدينة سنتين ثم نقل إلى المسجد الحرام والمعهد العلمي السعودي بمكة وأقام بها سنة واحدة . و بعدها جاءته رسائل من إندونيسيا ومن الهند تطلبه للتدريس بمدارسها، فرجح قبول دعوة الشيخ سليمان الندوي رجاء أن يحصل على دراسة جامعية في الهند ، وصار رئيس أساتذة الأدب العربي في كلية ندوة العلماء في مدينة لكنهو بالهند حيث بقي ثلاث سنوات تعلم فيها اللغة الإنجليزية و لم تتيسر له الدراسة الجامعية بها. و أصدر باقتراح من الشيخ سليمان الندوي وبمساعدة تلميذه الطالب مسعود عالم الندوي مجلة "الضياء". ثم عاد إلى الزبير (البصرة) وأقام بها ثلاث سنين معلما بمدرسة "النجاة الأهلية" المذكورة آنفا. و بعد ذلك سافر إلى جنيف بالسويسرا و أقام عند صديقه،أمير البيان، شكيب أرسلان ، و كان يريد الدراسة في إحدى جامعات بريطانيا فلم يتيسر له ذلك ، فكتب الأمير شكيب رسالة إلى أحد أصدقائه بوزارة الخارجية الألمانية يقول فيها : (عندي شاب مغربي أديب ما دخل ألمانيا مثله، وهو يريد أن يدرس في إحدى الجامعـات، فعسى أن تجدوا له مكانا لتدريس الأدب العربي براتب يستعين به على الدراسة) ، وسرعان ما جاء الجواب بالقبول، حيث سافر الشيخ الهلالي إلى ألمانيا وعين محاضراً في جامعة "بون" وشرع يتعلم اللغة الألمانية، حيث حصل على دبلومها بعد عام، ثم صار طالباً بالجامعة مع كونه محاضراً فيها، وفي تلك الفترة ترجم الكثير من الألمانية وإليها، وبعد ثلاث سنوات في بون انتقل إلى جامعة برلين طالباً ومحاضراً ومشرفاً على الإذاعة العربية ، وفي سنة 1940م قدم رسالة الدكتوراه، حيث فند فيها مزاعم المستشرقين أمثال: مارتن هارثمن، وكارل بروكلمان، وكان موضوع رسالة الدكتوراه "ترجمة مقدمة كتاب الجماهر من الجواهر مع تعليقات عليها"، وكان مجلس الامتحان والمناقشة من عشرة من العلماء، وقد وافقوا بالإجماع على منحه شهادة الدكتوراه في الأدب العربي. و أثناء الحرب العالمية الثانية سافر الشيخ إلى المغرب ، وفي سنة 1947م سافر إلى العراق و قام بالتدريس في كلية "الملكة عالية" ببغداد إلى أن قام الانقلاب العسكري في العراق فغادرها إلى المغرب سنة 1959م. و شرع أثناء إقامته بالمغرب ،موطنه الأصلي، في الدعوة إلى توحيد الله و نبذ الشرك و اتباع نهج خير القرون. و في هذه السنة (سنة 1959م) عين مدرسا بجامعة محمد الخامس بالرباط ثم بفرعها بفاس ، وفي سنة 1968م تلقى دعوة من سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رئيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة آنذاك للعمل أستاذاً بالجامعة منتدباً من المغرب فقبل الشيخ الهلالي وبقي يعمل بها إلى سنة 1974م حيث ترك الجامعة و عاد إلى مدينة مكناس بالمغرب للتفرغ للدعوة إلى الله ، فصار يلقي الدروس بالمساجد و يجول أنحاء المغرب ينشر دعوة السلف الصالح. و كان من المواظبين على الكتابة في مجلة (الفتح) لمحب الدين الخطيب، ومجلة (المنار) لمحمد رشيد رضا رحم الله الجميع.

شـيـوخـــــــــــــه:

*الشيخ محمد سيدي بن حبيب الله الشنقيطي
*الشيخ عبدالرحمن بن عبدالرحيم المباركفوري
*الشيخ محمد العربي العلوي
*الشيخ الفاطمي الشراوي
*الشيخ أحمد سوكيرج
*الشيخ محمد بن حسين بن محسن الحديدي الأنصاري اليماني
*الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (غير صاحب "أضواء البيان")
* الشيخ رشيد رضا
*الشيخ محمد بن إبراهيم
*بعض علماء القرويين
*بعض علماء الأزهر

مـؤلفـاتـــــــــــه:

ـ مؤلفات الشيخ تقي الدين الهلالي رحمه الله كثيرة جدا و جمعها ليس بالأمر الهين لأنها ألفت في أزمنة مختلفة و بقاع شتى ، و منها :

*الزند الواري والبدر الساري في شرح صحيح البخاري [المجلد الأول فقط]
* الإلهام والإنعام في تفسير الأنعام
*مختصر هدي الخليل في العقائد وعبادة الجليل
*الهدية الهادية للطائفة التجانية
*القاضي العدل في حكم البناء على القبور
*العلم المأثور والعلم المشهور واللواء المنشور في بدع القبور
*آل البيت ما لهم وما عليه
*حاشية على كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب
* حاشية على كشف الشبهات لمحمد بن عبدالوهاب
*الحسام الماحق لكل مشرك ومنافق
* دواء الشاكين وقامع المشككين في الرد على الملحدين
* البراهين الإنجيلية على أن عيسى داخل في العبودية وبريء من الألوهية
* فكاك الأسير العاني المكبول بالكبل التيجاني
* فضل الكبير المتعالي (ديوان شعر)
* أسماء الله الحسنى (قصيدة)
* الصبح السافر في حكم صلاة المسافر
* العقود الدرية في منع تحديد الذرية
* الثقافة التي نحتاج إليها (مقال)
* تعليم الإناث و تربيتهن (مقال)
* ما وقع في القرآن بغير لغة العرب (مقال)
* أخلاق الشباب المسلم (مقال)
*من وحي الأندلس (قصيدة)

وفـاتـــــــــــه:

في يوم الإثنين 25 شوال 1407هـ الموافق لـ 22 يونيو 1987م أصيبت الأمة الإسلامية بفاجعة و مصيبة يصعب على القلم وصفها ، و هي مصيبة موت الشيخ تقي الدين الهلالي رحمه الله و ذلك بمنزله في مدينة الدار البيضاء بالمغرب. و قد شيع جنازته جمع غفير من الناس يتقدمهم علماء و مثقفون و سياسيون.
و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " اِنَّ اللَّهَ لاَ يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا، يَنْتَزِعُهُ مِنَ الْعِبَادِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى اِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا، اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالاً فَسُئِلُوا، فَاَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وَاَضَلُّوا " (رواه البخاري)
فنسأل الله الكريم أن يرحم الشيخ رحمة واسعة و يدخله فسيح جناته.
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 10:06 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 08:00 PM
العباسيون في السودان و الأثر الثقافي والاجتماعي والاقتصادي لأسرة السنيناب ابن حزم مجلس قبائل السودان العام 5 08-09-2015 10:59 AM
إنفاق الميسور في تاريخ بلاد التكرور الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 22-06-2014 09:24 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه