عن النَّسب والعمل والأدعياء - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
اريد معرف نسب عائلة الكناعره المتواجده بمركز طهطا محافظة سوهاج
بقلم : مصطفي كنعر
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: العوائل الكويتية التي تنتمي إلى قبيلة مطير (آخر رد :محمد الواصلي)       :: اسماء قري العقليين بالسودان (آخر رد :محمود اسماعيل)       :: رسائل نفسيّة ! (آخر رد :م ح ش ق)       :: بعض أمراض الكلام الصوتية (آخر رد :م ح ش ق)       :: يا متعب الأقدام (آخر رد :م ح ش ق)       :: توحيد الربوبية وبدء الخلق (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: هذا هو معنى : لا إله إلا الله (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: فضل العرب على العجم (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: أشهر قبائل المملكة السعودية (آخر رد :حفيد الشريفتين)       :: قبيلة عنزة (آخر رد :حفيد الشريفتين)      



منتدى السادة الاشراف العام ذرية امير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه


إضافة رد
قديم 12-08-2019, 02:57 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في الانساب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي عن النَّسب والعمل والأدعياء

عن النَّسب والعمل والأدعياء

الحمد لله والصلاة وأزكى السلام على سيدنا رسول الله نبينا وحبيبنا وقدوتنا سيّدنا محمد بن عبد الله، أكمل وأفضل هاشمي في قريش، وأكمل وأفضل قرشي في كنانة، وأكمل وأفضل العرب في بني إسماعيل و بني ابراهيم عليهما وعليه - صلى الله عليه وسلّم - أفضل الصلاة والسلام، وهوأكملهم وأفضلهم في كلِّ بني آدم عليه السلام، وأفضلهم وأكملهم على جميع الخلائق طُرّا- بأبي هو وأُمي- صلًّى اللهُ عليهِ وآله وسلّم، قرّبَهُ ربُّهُ إلى سدرة المنتهى حيث لم يَرْقَ إلى ذاك المقام العظيم لا مَلَكٌ مُقَرَّبٌ ولا نَبِيٌ مُرْسَلٌ غَيْرُهُ صلى الله عليه وسلّم أبَدا، أدَّبَهُ رَبُّهُ فأَحْسَنَ تَأدِيْبَهُ فيا لَسَعادَةَ مَنْ أَدَّبَهُ رَبُّه ، ومَدَحَهُ سُبْحَانَهُ عَزَّ مِنْ قائلٍ، فقال تعالى " وإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيم " آيه 4 من سورة القلم، فَيَا فَضْل وكَمَالَ مَنْ شَهِدَ لَهُ رَبُّ الْعِزَّةِ والْجَلال وَمَدَحَهُ ومَنَحَهُ ذَلِكَ الفَضْل وذَيَّاك الكمال، إنَّهُ مُحَمَّدُ بن عبدِالله، سيِّدالخلق، نَبِيُ آخِرِ الزَّمَان، خاتَمُ الأنبياء والرُّسُل عليه وعليهم أفضل الصلاة وأزكَى السَّلام. فهل بعد هذا الشرف شَرَفا؟ وهل بَعْدَ هذا المقامِ مقاما؟ لا وربُّ الكعبة.. أن يداني هذا الشرف شرفا ولا هذا المقام مقاما.. وقد "رُفِعَتْ الأقلام وجَفَّت الصُّحُفْ" كما أخبر بذلك صلَّى الله عليه وسلّم.
وعليه فإننا نود في هذه العُجالة تذكير فئتين من الناس في هذا الزمان، فئة لها حظٌّ ونصيب بشرف القرابة والنَّسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلّم التي يجب أن تُؤيَّد مِنْ قِبَلِهم وتُتَوَّج بالتَّمسُّك بكتاب الله الذي نزَّلَهُ على عبده ورسوله المُصطفى ونبيه وحبيبه المُجْتَبَى صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين وسلَّم تسليماً كثيراً إلى يومِ الدِّين، وبسُنَّته وهديه أكمل سُنَّة وأهدى طريق، وأعني بهذه الفئة الطّيِّبة المباركة إن شاء الله تبارك وتعالى - إن تمسَّكَتْ بما ذَكَرْتُ - ، أعني بها آل بيته الذين شَرُفُوا بالانتساب إليه صلى الله عليه وسلّم بصريح الانتساب الذي لا خلاف عليه ولا أدنى اختلاف. وحتى يَكمُلَ ذلك الفضل الذي أسبغه الله عليهم كان لزاماً وواجباً مضاعفاً عليهم أن يكونوا قدوة للناس في كل أمرٍ معروفٍ، وفي كل خيرٍ يُقرِّبهم إلى الله تعالى حتى يستحقوا ذلك الفضل، كما يجب أن يكونوا مُدركين أن ذلك ما هو إلاّ امتحانٌ واختبار إمّا أن ينجحوا فيه أو يسقطوا، لأنه صلى الله عليه وآله وسلّم بيَّنَ لهم وقال " يا بني هاشم أو قال يا بني عبد المطلب، لا يأتيني الناس بأعمالهم وتأتوني بأنسابكم" أو كما قال صلى الله عليه وسلّم، رواه أحمد والترمذي.
أما الفئة الثانية فهي التي ظهرت بكثرة مُلفتة للنظر هذه الأيام وفي آخر الزمان وادَّعى بعضهم ادِّعاءً باطلاً أنها تنتسب إلى آل بيت النبوة بعد أن جرت بكل وسيلة وراء المناصب حتى تسنَّموها، ووراء الأموال حتى اكتنزوها، وبعد أن أرضى الواحد منهم نفسه الطامحة لكلِّ ذلك بِكُلِّ ذلك، نزغهُ وحسَّسهُ الهوى والشيطان أن شيئاً ينقصه أهم من كل ما حصل عليه من المناصب والأموال وهو السيادة أو الشرف بالانتساب إلى آل بيت النبي صلَّى الله عليه وسلَّم، وحتى يصل الى ذلك فلابُدَّ له من أن يَتَنَكَّبَ كَتِفَ الهوى و يُغْمِض بقوة عين الإيمان ويفتح عين الهوى وإرضاء شهوات النفس لإشاعة ذلك الادِّعاء بين الناس أنه من آل البيت ويلصق نفسه بنسبه صلّى الله عليه وآله وسلّم دون حياءٍ ولا خوفٍ من الله تعالى، ودون مراعاةٍ لمقام المصطفى المختار صلى الله عليه وآله وسلّم ولا لحقه عليه الصلاة السلام على كلِّ مسلمٍ عاقلٍ مُتَّزنٍ عَدْلٍ في التّأدُب معه صلّى الله عليه وآله وسلّم، واستحضار مكانته ومقامه العالي القَدر عند الله تبارك وتعالى وعند الملأ الأعلى في السموات العلا حيث يقول المولى عز وجل في مُحكم التّنزيل " إنَّ الله وملائكته يُصلُّون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلُّوا عليه وسلّموا تسليما" آية56 من سورة الأحزاب، فاللهم صلّي وسلِّم وبارك على نبينا ورسولنا وحبيبنا وقدوتنا سيدنا محمد، المصطفى المختار ما تعاقب الليل والنّهار وسلِّم تسليما كثيرا كما يُحبُّ ربُّنا ويَرْضَى. وما درى ذلك المُدَّعي أن ادَّعاءه الذي هيأه الشيطان له، أنّه لا يُغْنِي عنه من الله شيئاً كما أَخْبَرَ به الصادق المصدوق أهلَ بيته الكرام كعمِّه العبَّاس وابنته الطاهرة البتول فاطمة الزهراء وعمَّته المجاهدة صفية وآله وذريته الطيبين الصُّرَحَاء والمُتواتر والمشهور والمُستفيض انتسابهم إليه دون أدنى شكٍّ أو تشكيك ودون أي خلافٍ عليهم أو اختلاف، وما درى أيضاً أن أي مؤمن مسلم لا هو سيَّد ولا شريف مُتمسِّكٌ بالكتاب وهدي المصطفى صلى الله عليه وسلَّم هو عند الله أفضل من سيّدٍ أو شريفٍ زائغٌ عن الحق غير مُتمسِّك بالقرآن ولا بهديه صلَّى الله عليه وسلّم، فما بالك بمن كذب عليه صلى الله عليه وسلّم وادَّعى باطلاً وزوراً بأنه ينتسب إليه عليه الصلاة والسلام، لِيُرضِي أحدُهم غروره ويتبع نفسه هواها، في طلبِ شرفٍ ليس له فيه حظٌّ ولا نصيب، فبأي وجهٍ يقابل ربه، وبأي وجه يقابل نبيه صلى الله عليه وسلَّم يوم القيامة.. يوم الشفاعة؟. فاللهم "اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين" اللهم آميــن ، اللهم آمـيـن ..اللهم آميـــن.
وكتبه
الشريف عبد العزيز بن الحسين بن علي بن أحمد بن منصور الكريمي البركاتي
25/6/1433هـ


توقيع : ايلاف
بسم الله الرحمن الرحيم
لإِيلافِ قُرَيْشٍ(1) إِيلافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ(2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ(3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ(4)
صدق الله العظيم
ايلاف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين . ابو الحسن الندوي د سليم الانور مجلس الفكر الاسلامي و الرد على الشبهات 2 04-11-2017 09:30 AM
هذا شهر الأجور..والعمل المبرور م مخلد بن زيد بن حمدان ساحة التواصل بين الاعضاء 6 30-06-2016 10:31 PM
خاطرة عن النَّسب والعمل، والأدعياء بلاشِي منتدى السادة الاشراف العام 1 13-06-2016 05:55 AM
كتاب قصة الايمان بين الفلسفة والعلم والقرآن للشيخ نديم الجسر قاسم سليمان مجلس العقائد العام 0 06-01-2012 09:50 PM
والعلم ارفع فى المناصب رتبة واجل مكتسب واسنى مفخرى والعلم ليس بنافعا اربابه ما لم يفد عقلا وحسن تبصر معاوية على ابو القاسم سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 3 12-09-2011 04:50 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه