سطوة القرآن - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
يا زين بس عيد النظر
بقلم : برقَش
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: هل قبيلة الرفاعي من آل البيت النبوي الشريف ؟ (آخر رد :النسب المحارب)       :: اصل اسرة المدار/الدوسريه (آخر رد :المدار الدوسري)       :: النفيعات بمصر و فلسطين من نافع الطائي ام من النفعة العتيبيين ؟ (آخر رد :عتيبة)       :: تقرب الى ربك واقض حاجاتك بالدعاء (آخر رد :الحناوي)       :: يوم القيامة (قصة قصيرة) (آخر رد :عتيبة)       :: عائلة البلوشي (آخر رد :صابر الشرنوبى)       :: إبراهيم (ع) وحقبات بلاد الرافدين (آخر رد :النوميدي)       :: مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم (آخر رد :أسعد شالوه .)       :: عوائل الوداعين المتحضره (آخر رد :المدار الدوسري)       :: المدار وش يرجعون (آخر رد :المدار الدوسري)      



مجلس أهل القران " أهل القران الذين هم أهل الله و خاصته "

Like Tree4Likes
  • 1 Post By ابراهيم العثماني
  • 2 Post By جعفر المعايطة
  • 1 Post By د ايمن زغروت

إضافة رد
قديم 25-08-2019, 09:39 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي سطوة القرآن

سطوة القرآن
.



من كتاب الطريق الى القرآن/ إبراهيم بن عمر السكران
من أعجب أسرار القرآن وأكثرها لفتاً للانتباه تلك السطوة الغريبة
التي تخضع لها النفوس عند سماعه .. (سطوة القرآن) ظاهرة حارت
فيها العقول ..
حين يسري صوت القارئ في الغرفة يغشى المكان سكينة ملموسة على أرجاء ما حولك ..
تشعر أن ثمة توتراً يغادر المكان ..
كأن الجمادات من حولك أطبقت على الصمت..
كأن الحركة توقفت..
هناك شيء ما تشعر به لكنك لا تستطيع أن تعبر عنه..
حين تكون في غرفتك - مثلاً - ويصدح صـوت القـارئ مـن
جهازك المحمول، أوحين تكون في سـيارتك في لحظـات ا نتظـار
ويتحول صوت الإذاعة إلى عرض آيات مسجلة من الحرم الشريف
.. تشعر أن سكوناً غريباً يتهادى رويداً رويداً فيما حولك..
كأنما كنت في مصنع يرتطم دوي عجلاته ومحركاته ثم توقف كل
شيء مرة واحدة..
كأنما توقف التيار الكهربائي عن هذا المصنع مرة واحـدة فخـيم
الصمت وخفتت الأنوار وساد الهدوء المكان..
هذه ظاهرة ملموسة يصنعها (القرآن العظيم) في النفوس تحدث عنها
الكثير من الناس بلغة مليئة بالحيرة والعجب..
يخاطبك أحياناً شاب مراهق يتذمر من والده أو أمه ..
فتحاول أن تصوغ له عبارات تربوية جذابـة لتقنعـه بضـرورة
احترامهما مهما فعلا له ..
وتلاحظ أن هذا المراهق يزداد مناقشة ومجادلة لك ..
فإذا استعضت عن ذلك كله وقلت له كلمة واحدة فقط: يا أخـي
الكريم يقول تعالى ﴿واخفض لَهما جناح الذُّلِّ من الرحمة وقُـلْ
رب ارحمهما كَما ربيانِي صغيرا﴾ [الإسراء:٢٤ [رأيت موقـف
هذا الفتى يختلف كلياً..
شاهدت هذا بأم عيني ..
ومن شدة انفعالي بالموقف نسيت هذا الفتى ومشكلته ..
وعدت أفكر في هذه السطوة المدهشة للقرآن..
كيف صمت هذا الشاب وأطرق لسماع قوله تعالى ﴿واخفض
لَهما جناح الذُّلِّ من الرحمة وقُلْ رب ارحمهما كَمـا ربيـانِي
صغيرا﴾ ..
حتى نغمات صوته تغيرت ..
يا الله كيف هزته هذه الآية هزاً ..
حين قدمت للمجتمع الغربي أول مرة قبل ثلاث سنوات للدراسة؛
اعتنيت عناية بالغة بتتبع قصص وأخبار (حديثي العهد بالإسلام) ..
كنت أحاول أن أستكشف سؤالاً واحداً فقط:
ما هو أكثر مؤثر يدفع الإنسان الغربي لاعتناق الإسلام؟ (حتى يمكن
الاستفادة منه في دعوة البقية).
كنت أتوقع أنني يمكن أن أصل إلى (نظرية معقدة) حول الموضوع،
أو تفاصيل دقيقة حول هذه القضية لا يعرفها كثير مـن النـاس،
وقرأت لأجل ذلك الكثير من التجارب الذاتية لشخصيات غربيـة
أسلمت، وشاهدت الكثير من المقاطع المسجلة يروي فيها غربيـون
قصة إسلامهم، وكم كنت مأخوذاً بأكثر عامل تردد في قصصهم،
ألا وهو أم (سمعوا القرآن وشعروا بشعور غريب استحوذ عليهم)
هذا السيناريو يتكرر تقريباً في أكثر قصص الذين أسلموا، وهم لا
يعرفون اللغة العربية أصلاً!
إنها سطوة القرآن.. واالله يقول ﴿لَو أَنزلْنا هذَا الْقُرآنَ علَى جبـلٍ
لَرأَيته خاشعا متصدعا من خشية اللَّه] ﴾الحشر : ٢١ [هذا تـأثر
الجمادات فكيف بالبشر؟!
ومن أعجب أخبار سطوة القرآن قصة شهيرة رواها البخـاري في
صحيحه وقد وقعت قبل الهجرة النبوية وذلك حـين اشـتد أذى
المشركين لما حصروا بني هاشم والمطلب في شـعب أبي طالـب،
فحينذاك أذن النبي لأصحابه في الهجرة إلى الحبشة، فخرج أبـو
بكر يريد الهجرة للحبشة فلقيه مالك بن الحارث (ابن الدغنة) وهو سيد قبيلة القارة، وهي قبيلة لها حلف مع قريش، وتعهد أن يجير أبا
بكر ويحميه لكي يعبد ربه في مكة، يقول الراوي:
(فطفق أبو بكر يعبد ربـه في داره، ولا يسـتعلن بالصـلاة ولا
القراءة في غير داره، ثم بدا لأبي بكر فابتنى مسجدا بفنـاء داره
وبرز فكان يصلي فيه ويقرأ القرآن، فيتقصـف عليـه نسـاء
المشركين وأبناؤهم يعجبون وينظرون إليه، وكان أبو بكر رجلا
بكاء لا يملك دمعه حين يقرأ القرآن، فأفزع ذلك أشراف قريش
من المشركين). [البخاري: ٢٢٩٧ [
هذه الكلمة (فيتقصف عليه نساء المشركين وأبناؤهم) من العبارات
التي تطرق ذهني كثيراً حين أسمع تالياً للقرآن يأخذ الناس بتلابيبهم
..
ومعنى يتقصف أي يزدحمون ويكتظون حوله مـأخوذين بجمـال
القرآن..
فانظر كيف كان أبو بكر لا يحتمل نفسه إذا قرأ القـرآن فتغلبـه
دموعه ..
وانظر لعوائل قريش كيف لم يستطع عتاة وصناديد الكفار الحيلولة
بينهم وبين الهرب لسماع القرآن..
ومن أكثر الأمور إدهاشاً أن االله - جل وعلا - عرض هذه الظاهرة
البشرية أمام القرآن على دليل وحجة، فاالله سبحانه وتعالى نبهنا
إلى أن نلاحظ سطوة القرآن في النفوس باعتبارها من أعظم أدلـة....


يتبع

التعديل الأخير تم بواسطة د ايمن زغروت ; 25-08-2019 الساعة 09:47 PM سبب آخر: تنسيق النص فقط
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-08-2019, 06:45 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

هيبة القرآن
جاذبية القرآن
اختراقية السمت القرآني للنفوس
تسللية الصمت القرآني الناطق
جدارية النطق القرآني الصامت (قرآنا عجبا)
آخذية البيان القرآني
السحر ساحرية البيان القرآني
جعفر المعايطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-08-2019, 10:16 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة
 
الصورة الرمزية د ايمن زغروت
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

بارك الله فيك اخي الأستاذ ابراهيم , نقل مميز مفيد, وجعلنا الله من اهل القران الذين هم اهل الله و خاصته كما بالحديث الشريف...
توقيع : د ايمن زغروت
" تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " القصص/83.
د ايمن زغروت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2019, 10:28 AM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جعفر المعايطة مشاهدة المشاركة
هيبة القرآن
جاذبية القرآن
اختراقية السمت القرآني للنفوس
تسللية الصمت القرآني الناطق
جدارية النطق القرآني الصامت (قرآنا عجبا)
آخذية البيان القرآني
السحر ساحرية البيان القرآني
دكتور جعفر اشكر لك كريم مرورك وتعليقك
حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2019, 10:31 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف عام مجالس الادب و التاريخ - عضو مجلس الادارة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د ايمن زغروت مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي الأستاذ ابراهيم , نقل مميز مفيد, وجعلنا الله من اهل القران الذين هم اهل الله و خاصته كما بالحديث الشريف...
وبك بارك العم الكريم و اللهم امين
حفظك الله ورعاك
توقيع : ابراهيم العثماني
العاقـــــــــل
خــــــــــــصيم
نفـــــــــــسه
ابراهيم العثماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 11 04-04-2019 09:06 PM
كتاب الاداب لفؤاد عبد العزيز الشلهوب د ايمن زغروت مجلس الاخلاق و الاداب 2 31-07-2017 03:07 PM
كتاب قذائف الحق للشيخ محمد الغزالي "كاملا" محمد محمود فكرى الدراوى موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 3 26-12-2015 07:00 PM
القرآن المعجزة الخالدة ابراهيم العثماني مجلس أهل القران 1 04-03-2014 05:04 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 01:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه