ألقاب أهل الموصل - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عائلات نصرالدين
بقلم : نصرالدين نصرالدين
قريبا
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبيلة جهينة في مصر (آخر رد :لينا عبدالله)       :: مناظرة: هل اللغة العربية هي لغة ادم ؟؟ (آخر رد :أبو مازن العلمي)       :: عضو جديد من المغرب (آخر رد :أبو مازن العلمي)       :: قبيلة أولاد عمر الاثبجية الهلالية - الفيض بسكرة والشرق البسكري (آخر رد :حسان الجنحاني)       :: اصل عائله الدفتردار (آخر رد :أبن فلاح)       :: قراءة في كتاب (آخر رد :د فتحي زغروت)       :: هل هناك فرق بين قولك " إن شاء الله "، وقولك " بإذن الله " ؟ ,,, (آخر رد :حسن جبريل العباسي)       :: عائلات نصرالدين (آخر رد :نصرالدين نصرالدين)       :: من هم الكنعانيون - بحث تاريخي متكامل - بقلم د خزعل الماجدي (آخر رد :مؤمن شديد)       :: اكبر الأحلاف في جزيرة العرب خثعم وخندف وشبابة (آخر رد :مؤمن شديد)      




إضافة رد
قديم 27-08-2019, 07:34 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي ألقاب أهل الموصل

ألقاب أهل الموصل - الجزء الأول
بقلم: الباحث أزهر العبيدي

.
عرف الموصليّين منذ القدم بحملهم ألقاباً لأسرهم ، وحرصوا على نقلها من الأجداد إلى الأحفاد . غايتهم من ذلك تمييز أسرهم وسط المجتمع ، والتباهي بأصالتها وكثرة عدد نفوسها ، ومكانتها المرموقة بين الأسر الأخرى ، وعدّوا هذا اللقب عنوان الأسرة.ـ
ومن هذه الألقاب ما أطلقه الآخرون على الأسرة من نبز معيب أو ألقاب رسمية، واعتاد المجتمع الموصلي على سماع هذه الألقاب وتداولها، وأصبح من الصعب أن يُعـرّف شخص ما نفسه إلى مجموعة من الناس … دون أن يذكر لقب الأسرة التي ينتمي إليها.ـ
ولهذا فان مجموعة من الأسر ظلّت محافظة على لقبها مدة طويلة من الزمن ، امتدت حتى يومنا الحاضر. وعدّ الموصليّون اللقب بمثابة ملك لهم لا يمكن التفريط به أو التنازل عنه ، فاللقب عزيز عليهم كالمال والأبناء والزوجة. يصعب تركه بعد أن تعـوّدوا عليه، وعرفهم المجتمع من خلاله.ـ
تنوعت الألقاب الموصليّة لأسباب بيئية ودينية وثقافية واجتماعية واقتصادية، وارتبط قسم منها بحادثة تاريخية قديمة أو قصة ظريفة. ومن الملاحظ أن معظمها قد جرى اختياره ، أو بالأحرى إطلاقه على الأسرة على نحو عفوي.ـ
كما حمل كثير منهم أسماء مهن أجدادهم أو آبائهم ، في الوقت الذي لم يمارسوا فيه هذه المهنة . فنجد الطبيب الذي تحمل قطعة عيادته لقب الدبّاغ أو الوتّار. أو المحامي الذي تحمل قطعة مكتبه لقب الأطرقجي أو الصابونجي . أو المقاول الذي تحمل قطعة مكتبه لقب الشكرجي.ـ
لما كانت الموصل كغيرها من مــدن العراق ، قد مرّت بفترات هـيمنة أجنبية فارسية وتركية. فقد انعكست لغة هؤلاء الأقوام على عدد من الألقاب القديمة الموصلية، وذلك بسبب استخدام تلك اللغات بمثابة لغة رسمية. فحملت مجموعة من الأسر العربية الأصيلة ألقاباً أجنبية ، وقد يتصور السامع أن هذه الأسرة تنتمي إلى قومية اللقب الذي تحمله ، في الوقت الذي هي أسرة عربية أصيلة أو ذات ماض عريق.ـ
وهناك حادثة حاول فيها نوري السعيد رئيس وزراء العهد الملكي، استثارة النائب الموصلي القدير عبد الجبار الجومرد بالغمز إلى لقبه التركي التسمية. عندما قال في سياق حديثه عن الجومرد: "والجومرد كلمة تركية معناها السخي"، فانبرى له الجومرد وهو الخطيب المفوّه والوطني العربي الغيور قائلاً:ـ
أنا حملتها على محمل حسن ، وشعرت بأنها دعابة بريئة عندما ذكر اسم عائلتي .. ليس من العيب أن يقال أني من عائلة الجومرد، وفخامة رئيس الوزراء اعتقد انه يعرف هذه ، وكلمة جومرد لقب للجد التاسع ... أن قصده إلقاء اسم هذه العائلة وراء حدود العراق ... إن هذه العائلة لها في مدينة الموصل أربعمائة وخمسون سنة في المدينة فقط . وهذا الزمن الطويل يكفي أن يعطي الحقّ لها أن ترسل أحد أولادها ليكون خادماً للأمة تحت هذه القبة...ـ
التسعينيات انتشرت ظاهرة استعمال الألقاب العشائرية، فالمجتمع الحضري لابد أن يكون قد نشأ من أصول عشائرية أصيلة. وان رجوع كل أسرة إلى عشيرتها الأصلية تنظيم سليم للألقاب في المجتمع بعيداً عن العادات القبلية القديمة كالغزو والإجارة والديّة والعصبيّة . وان استخدام الألقاب العشائرية هو اسلم الطرائق لتوحيد ألقاب الأسر في المجتمع والمحافظة على هويته وقوميته.ـ
إن مدينة الموصل تعدّ من أكثر المدن العراقية في استعمال الألقاب منذ أمد بعيد، يمتد إلى بداية القرن السادس عشر للميلاد . لكن قلّ ما كتب عن هذه الألقاب وتفسيرها وربما هذا هو الكتاب الأول الذي يتعرض لها.ـ
ويسمّي الموصليون اللقب باللهجة العامية ( لبق) بتقديم الباء على القاف ، وقد أخذت هذه الألقاب أشكالاً مختلفة سيتم توضيحها مفصلاً في الصفحات القادمة . وهذه الأشكال ربما وجد عدد منها في أسرة واحدة تنتمي لجد واحد، وهي:ـ
ـ1. استخدام الألقاب الدينية لرجال الدين السادة والمشايخ الذين كانت لهم مكانة عالية في المجتمع الموصلي واحترام كبير.ـ
ـ2. ألقاب تركية كانت تضاف إلى اسم الجد ، تعكس رتباً ومستويات رسمية أو تجارية ، مثل : أغا ، بك ، باشا، أفندي ، جلبي ... الخ ، وسادت هذه الألقاب خلال العهد العثماني.ـ
ـ3. استخدام الألقاب الخاصة التي انفردت بها أسرة واحدة أو أسرتان ، وهذه الألقاب تعود إلى صفة اشتهر بها جد الأسرة ، أو قصة عرفت بها الأسرة ، أو حادثة مرّت على الأسرة واطلّع عليها المجتمع ، أو نتيجة تحوير اسم جد الأسرة.ـ
ـ4. استخدام الألقاب الخاصة بأسماء النساء ، عندما تحلّ المرأة بدل الرجل في رعاية الأسرة .ـ
ـ5. استخدام ألقاب المهن التي امتهنها جد الأسرة وعدد مـن أحفــاده . وتشمل المهن ذات التسميات العربية ، والمهن ذات التسميات التركيـة.ـ
ـ6. استخدام الألقاب العشائرية الخاصة بالقبيلة والعشيرة والفخذ.ـ
ـ7. استخدام اسم المكان والمدينة لقباً.ـ
ومن الملاحظ أن الألقاب التي أطلقت على الأسر من قبل أناس آخرين من اسر أخرى ، أو الألقاب التي عدت نبزاً يمسّ جد الأسرة أو أحد أفرادها وأطلقها أعداء لهم أو أشخاص سيئون ، لم تستخدمها الأسرة صاحبة اللقب في تعاملها مع الناس وفي معاملاتها الرسمية ، بل استخدمت شفاهاً بين الناس الآخرين ، فيــقولون مثــلا: (فلان الأعوغ) و(فلان الأعغج) و(فلان الأسود) ، أي الأعـــور والأعرج والأسود بقصد السخرية والاستهزاء على الأغلب . ومن هذه الألقاب : الأثلم (له ثلمة في الوجه) – الأعضب (له عاهة في اليد) - الأعمي (الأعمى) - الأشغح (الأشرح) - ابن الكفغ (ابن الذي كفر، وهي كنية قارئ المقام سيد احمد عبد القادر الموصلي الذي قال عنه أحدهم عندما غنّى في الزمن القديم: لقد كفر) - أبو غاسين (أبو راسين أي كبير الرأس) - أبو مسبحة - برغوث - برّم - برم - بشنقيني (شدّي العصابة على رأسي) - بطـــل (بطلان) - فاغة (فأرة) - قحّاط الباطي (نهم في أكل باطية اللبن) - القصيغ (القصير) – جلعوط (الرجل القمي) - صخّنته (أصابتني الحمى) - الطويل – الحلو (الوسيم) - حنبصيص (حمّو الصيص البخيل) - حواوا (يلعب مع البنات) - خرطني - الدب (السمين) - خغا الييبس (القذارة اليابسة) - سقيع (قليل الفهم) - كجّي (صغير الحجم) - شقّاع (ممزّق) - شخّاطة (علبة كبريت) -عبّو الجنّي (نشيط كالجنّ) - عبّو التصلغ (لا يوجد فيه عضو سليم فهو اعور وأعرج ومكسور اليد والرجل ... الخ) - عصعوص (ذنب الحيوان) - ماي ولبن (لبنهم مغشوش) - نقّاب الدست (النهم ثاقب قدر الطعام).ـ

الألقاب الدينية
استخدمت الألقاب الدينية على نحو واسع فيما مضى ، وبخاصة قبل انتشار المدارس والثقافة . وقلّما كانت تخلو أيّة أسرة من أحد هذه الألقاب . وكان حاملو هذه الألقاب ذوي مكانة مرموقة في المجتمع الموصلي، ويكنّ لهم الجميع كل الاحترام والتقدير ويقدمونهم على غيرهم في المناسبات كافة ، ويعدّون من وجوه البلد المهمة :ـ
الحاج / الحاجة (الحجّي/ الحجّييي): يطلق هذا اللقب على كل حاج وحاجة إلى بيت الله الحرام ، عندما كان عدد الحجاج محدوداً . بل أن منهم من كان يكتب هذا اللقب في أوراقه الشخصية ، ومع أسماء أولاده وأحفاده ، وعلى باب داره ودكانه بكل فخر واحترام ، إذ كان الذهاب للحج في قوافل من الجمال ويستغرق عدّة أشهر.ـ
السيّد / السيديّي : لقب يطلق على السادة الأشراف الذين هم من نسب آل البيت . ويطلق كذلك على من يرقّي (يعزّم) للناس، وتقول العامة عن بعض من السادة أن لديه (تسلومة) أي استلم الكرامات من الشيخ أو السيد الفلاني في اختصاص معيّن لشفاء نوع معيّن من الأمراض والعاهات.ــ
الشيخ / الشيخة : لقب يطلق في المدن على الرجال والنساء الكبار السن ، الذين عرفوا بالتقوى والدين أو الذين يرقّون المرضى والمصابين . ويسمى بعضهم بأنه شيخ الطريقة الفلانية . وفي القرى يطلق على رئيس العشيرة لقب الشيخ ، وعلى زوجته الشيخة.ـ
الملاّ / الملاّيي: تلفــظ في الموصل بفتح الميم ، وفي بغداد بضم الميم ، وهو لقب يطلق على الرجل المتديّن الذي يعلّم الأطفال القراءة والكتابة في الكتاتيب سابقاً.ـ
الإمام/ الخطيب : هو رجل الدين الذي يؤم الناس في الصلاة، ويخطب بهم يوم الجمعة . وكان يطلق على بعضهم تسمية (الواعض).ـ

الألقاب العثمانية
أغا : لقب يمنح لرؤساء الانكشارية ومختاري المحلاّت ورؤساء الأصناف.ـ
بك: الكبير والقدير ، ويطلق على كل أمير أو ذي منصب عال.ـ
باشا : لقب يطلق على الولاة ، والضباط من رتبة لواء فما فوق.ـ
كهية : أكبر موظف بعد الوالي في الولاية ، وقد يسمى كتخدا.ـ
أفندي : لقب أطلق على موظفي الدولة في القرن الثامن عشر ، وكانت ملابسهم تقليداً للملابس الأوربية ، وتتكون من السترة والبنطلون ، وأضيف إليها الطربوش الأحمر أو الأسود (الفيس) ، واستبدل بالسدارة السوداء والبنية في العهد الملكي . وأطلق هذا اللقب على علماء الدين أيضاً في الدولة العثمانية.ـ
الآي بكي: وتعادل رتبة (مير ألآي)، وهي رتبة تمنح إلى قائد السباهية، وكانوا يتمتعون بإقطاعات كبيرة مدى الحياة، ويتولون قيادة الحملات العسكرية.ـ
تفنكجي باشي : مدير الشرطة وقائد التفنكية أي حملة البنادق.ـ
سباهي : الفارس المكلف بالخدمة العسكرية لقاء منحه إقطاعات ، وعندما تكون الاقطاعات كبيرة يرسل صاحب الإقطاع أتباعه المسلحين بدلا عنه إلى الحملات العسكرية.ـ
جندرمة : الشرطة العثمانية المحلية
لاوند : جند شبه نظامي يجنّد محلياً

الياور : الحرس أو المرافق
سردار : القائد العام ، الزعيم
ميرالاي: العقيد
يوزباشي : الرائد
قول اغاسي : النقيب
مهردار : أمين الختم ، الكاتب الخصوصي
دفتردار : رئيس موظفي المالية
سلحدار : محافظ أسلحة الأمراء
علمدار : حامل العلم
بيرقدار : محافظ العلم ( البيرق).ـ
طوبجي : مدفعي أو مصلّح المدافع
جاويش : عريف في الجيش أو الجندرمة
ورديان : السجّان أو حارس السجناء في السجن
جلبي : السيد الغني أو التاجر، أطلق العامة هذا اللقب على الأغنياء والتجّار
يازجي : موظف كاتب في دوائر الدولة العثمانية
دربكي: مسؤول العشائر ، هذا اللقب لم يستخدم من الأسر في الموصل واستخدم في مسلسل تلفزيوني باسم (حكاية المدن الثلاث) ، ومن الطريف أن عدد من المواقع الالكترونية نقلت هذه الألقاب عني دون الإشارة لكاتبها، وتم التعرف على نقلهم بهذا اللقب (دربكي) الذي لم يذكره أحد من قبل في حديثه عن الألقاب الموصلية العثمانية.ـ




الألقاب الخاصة
تعدّ الألقاب الخاصة من أكثر الألقاب شيوعاً في مدينة الموصل . والسبب في ذلك هو اعتزاز الموصلي بنفسه وبأسرته وبمدينته ، فهو يباهي بهذه القيم أينما حلّ ورحل ، ويدافع عنها بحرارة واندفاع شديد . ويؤمن بان هذا اللقب هو بمثابة ماله وعرضه وشرفه ، يجب أن يفديه إن تطلّب الأمر بنفسه.ـ
وعندما نستعرض هذه الألقاب، نجد أن معظمها الصقه بها أناس آخرون، بسبب حادث يسير أو قصة ظريفة عابرة. أو هي نبز لأحد أجداد الأسرة، أو تحوير وتحريف لاسمه، أو اسم لعاهة أو مرض أصيب به جد الأسرة، أو علامة فارقة لــه. وابسط أنواع هذه الألقاب تتّخذه الأسرة نفسها بإضافة (ال) إلى اسم جد الأسرة ، فيقال: الأحمد – الأسعد - الجاسم - الطالب- العلي - النوح ... الخ .ـ
أستمر تداول هذه الألقاب منذ العهد العباسي وحتى نهاية القرن العشرين، ومن المؤمل أن يقلّ تداولها فهي في تناقص ، وخاصة بعد انتشار الوعي والثقافة . ومن الملاحظ أن معظم حاملي هذه الألقاب عندما يسألون عن ماهيتها ومعناها ، لا يعرفون الإجابة . وقد يستطيع شيخ كبير في الأسرة الإجابة عن هذا السؤال . وقد لا يستطيع أحد الإجابة عنه فيختلق قصة خيالية للدفاع عن لقبه.ـ
ومن الطريف أن تجد مئات القطع في شوارع مدينة الموصل وأسواقها ، تحمل هذه الألقاب وبأحجام مختلفة ، ويمرّ الناس أمامها على اختلاف ثقافاتهم وطبقاتهم ، ويقرؤون هذه القطع في كل يوم تقريباً . ولكن أياً منهم لم يسأل نفسه عما تعنيه هذه القطعة أو تلك . ويمرّ الأغلبية مر الكرام من غير أن يكلّفوا أنفسهم عناء التفكير أو الاستفسار ، فقد اعتادوا على رؤيتها يومياً ، وأصبحت جزءاً من الشارع والرصيف والحجر.ـ
لهؤلاء ولغيرهم نوضّح قصة هذه الألقاب ، كما رواها شيوخ هذه الأسر ، والعهدة على الرواة إن بالغوا في الشرح وهذا ديدن معظمهم:ـ
ابليش : نسبة إلى جدّهم محمود ابليش ، الذي لقّب بهذا اللقب عند عمله في كمرك الموصل . فكان عندما يشرع في العمل ، تقول عنه العامة (بلّش) أي بدأ في العمل . ويقول أهل الموصل عن الرجل الكثير العراك (يتبالش) أيضاً أو (بلش) أي قتل.
أبو صباعة : نسبة إلى جدّهم الحاج محمود بن عبد الله بن عبد الرحمن ، الذي قطع إصبعه للتخلص من التجنيد الإجباري العثماني . وأولاد عمّهم يلقبون ببيت (أبو نتّاف) ، نسبة إلى كرمه وقيامه بتقطيع اللحم للضيوف . وتستخدم كلمة نتّاف عامياً بمعنى من يُقطّع اللحم إلى نتف صغيرة ليسهل تناوله.ـ
أبو الهوب : نسبة إلى جدّهم محمد صالح أبو الهوب الذي كان يعمل في قوافل الجمـال ، واللفظة مأخوذة من الكلمة العامية (هوب) أي (قف) ، عندما كان الأطفال ينادون عند رؤية الجمـال (هوب هوب جمّالة ... أنعل أبو الحمالة) ، ومنهم الدكتور محمد نايف الدليمي المعروف بمؤلفاته الموصلية.ـ
الأجدح : نسبة إلى جدهم حسن بن محمد بن داؤد الأجدح ، الذي لقب بهذا اللقب لوجود اثر إصابة في عينه اليمنى . وفي لغة العرب تعني (الأشدح ) من به شدحة في عينه.ـ

حيدب: نسبة إلى جدّهم احمد بن علي بن حسين، الذي كان له حدبة في ظهره، فلقبه الناس بالأحيدب تصغير احدب.ـ
الأديب : نسبه إلى جدّهم محمد الأديب ، الذي عرف بأدبه الجمّ وحسن أخلاقه وسيرته.ـ
الأرخـم : نسبة إلى جدّهم صاحب الأرخم صاحب الكرامات ، الذي تقول إحدى الروايات عنه ، أن جيراناً له سرقوا منه خروفاً وهمّوا بطبخه ، ولما طلب منهم إعادة الخروف أنكروا السرقة ، فنادى على الخروف الذي خرج من القدر يركض إلى صاحبه.ـ
الأشقر ( الأشكر ) : نسبة إلى جدّهم محمود الأشقر الذي كان لون بشرته أشقر.ـ
الأعرجي : نسبة إلى جدّهم الأكبر عبيد الله بن الحسين الأصغر بن علي زين العابدين بن الإمام الحسين (ع) ، الذي كان أعرج . ويحمل هذا اللقب أحفاد إسماعيل بن محمد بن درويش بن علي . ومن أبناء عمومتهم آل الفخري ، وآل الحافظ ، وآل العبيدي ، وآل القاضي ، وآل النقيب ، وآل الخليفة ، وآل سيد ميرزا ، وآل علي أغا ، وآل المفتي ، وآل العريبي ، وآل السردار ، وسادة السرجخانة.ـ
الأعزب : نسبة إلى جدّهم احمد بن عبد الله بن محمود ، الذي بقي أعزباً لفترة طويلة. ويُكنّي العامة الرجل القوي البنية بالأعزب أيضا. عرفت هذه الأسرة بالعمل في الزراعة . ولهم أبناء عمومة يحملون لقب الخشاب والنعلبند.ـ
الأغوات : نسبة إلى جدّهم الملاّ محمد بن السيّد جلعود بن السيّد حسين ، الذي لقّبه الوالي بالأغا ، وحمل اللقب من بعده ولده يوسف أغا وأحفاده مصطفى أغا وولده يونس أغا وولده سليمان أغا . تكريماً له على دفاعه مع عشيرته عن الموصل ضد الغزوات الخارجية.ـ
أغوان : نسبة إلى جديّهم عبد الله أغا السلحدار ، وأخيه احمد أغا المهردار ، اللذين كانا من موظفي الدولة العثمانية خلال فترة حكم آل الجليلي . وأغوان تعني هذين الأغوين أو الأخوين . وفي قول آخر أن هذا اللقب لحق بهذه الأسرة عند مصاهرتهم المدعو علي أغا أغوان الذي كان أفغانياً سكن العراق ، وشغل مناصب عليا في عهد الدولة العثمانية ، منها قائمقام سنجار ، وعضو مجلس إدارة ولاية الموصل . وتتناقل العامة أن هذه الأسرة من أفغانستان الإسلامية ، أو أن أحد أجدادهم قدم من تلك الدولة .ـ
الأفتيحات : نسبة إلى جدّهم فتيّح بن زامل بن محمد المشهداني.ـ
ألاي بكي : نسبة إلى جدّهم عمر بك ألآي بكي ، وولده محمود بك الذي خلفه في قيادة السباهية في الموصل .ـ
الأيّــوبي : نسبة إلى أيّوب بن حمّو بن احمد ، الذي كان يلقّب أيّوب جاويش ، وهو والد الوزير علي جودت الأيوبي السياسي المعروف في تاريخ العراق المعاصر.ـ
البابلي : نسبة إلى جدّهم علي البابلي الذي اشتهر بعمل الدمى البابلية التي كان السيّاح يقبلون على شرائها في سوق السراي.ـ
البجيرة : نسبة إلى جدهم بكر بن محمد الطالب ، الذي لقبّوه تحبباً بـ(بكيرة) التي يلفظها الأعراب (بجيرة).ـ
البرّاوي : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن جاسم بن احمد ، الذي كان يلقب بهذا اللقب للتحبب.ـ
البرهاوي : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن طه ، الذي لقّب بهذا اللقب للتحبب.ـ
البصّو: مأخوذة من البصيص أو اللّمعان والبريق، مثل بصيص الأرض بعد الأمطار، وعند سقوط أشعة الشمس عليها.ـ
البصيري : نسبة إلى جدّهم احمد بن خليفة بن عاصي ، الذي كان بصيراً ولكنّه كان يتمتع بفراسة وذكاء كبيرين.ـ
البـــكري : نسبة إلى الخليفة أبي بكر الصديق (رض). عرفت هذه الأسرة بتدينها وعلمها الغزير . ومن رجالها الأستاذ عبد المجيد شوقي البكري ، والدكتور عادل البكري ، والدكتور حازم البكري.ـ
بلبش : نسبة إلى جدّهم احمد الحسن ، الذي كان جيرانه الخرسان يلقبونه بهذا اللقب.ـ
البنّي : نسبة إلى جدّهم الحاج حمّو البنّي ، الذي لقّب بهذا اللقب عند قوله (بطني) التي حرّفت إلى (بنّي).ـ
البيغوش: نسبة إلى جدّهم يونس بن بيغوش ، وتقول الأسرة أن هذا هو اسم جدّهم كأي اسم آخر ولا يعني شيئاً لديهم. والبيغوش كلمة تركية تعني البوم. ويستخدم الموصليون لفظ ( بي ) بتضخيم اللفظ لنفي الصفات ، فيقولون (بي ذات) أي عديم الذات ، أو (بي وفا) أي عديم الوفاء . كما يستخدمون لفظ (بينو) أي فيه للإثبات ، فيقولون(بينو وسخ) أي فيه أوساخ . ويقول الأعراب (بي كهرب) أي فيه تيار كهربائي ، و(بي غوش) أي غير واضح.ـ
بــابــير : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن خليل بابير ، الذي كان يعمل بائعاً لمادة (القاو) التي كانت تستعمل في إشعال النار قديماً. وسمّاه الأكراد (بابير) أي الشايب لكبر سنّه.ـ
التك : نسبة إلى جدّهم صالح بن الحاج وهب بن فتحي ، الذي كان يسمّي المسدس بالتك ، أي ذو السبطانة المفردة وتك كلمة تركية تعني المفرد.ـ
التكّاي : نسبة إلى جدّهم احمد بن يحيى التكّاي ، الذي كان يتمايل في مشيته. ويقال هذا اللقب لمن يميل إلى الراحة والاتكاء والنوم . وهم أولاد عم الأستاذ محمود شيت خطاب.ـ
توحلة : نسبة إلى جدّهم فتحي بن الشيخ عبدو بن الشيخ عبد الرحمن ، الذي حرّف اسمه إلى توحلة تحبباً . وتقول رواية طريفة أن أخت جدهم المدعوّة فتحيّة (توحة) أعانت أخيها في شجاره مع الجيران ، مما جعله يصيح مانعاً لها (توحة لا)، فأصبحت لقباً.ـ
سيّد توحي : نسبة إلى جدّهم فتحي بن محمد بن خالد ، الملقب توحي تحبباً ، وهو شيخ له كرامات عديدة ، وكان يرقّي للأمراض الخبيثة التي تسمّى شعبياً (المخبّث).ـ
ملاّ توحي : نسبة إلى جدّهم السيّد فتحي بن جمعة بن صالح ، الملقب توحي تحبباً.ـ
ثابت : نسبة إلى جدهم ثابت بن نعمان بن سليمان . عرف من أجدادهم السيد سعيد الحاج ثابت وكان من أقطاب الحركة الوطنية في مدينة الموصل.ـ
الثلجي : لقب لأحد أجدادهم لبياض بشرته المتميز أو بياض شعر رأسه.ـ
الجادر: نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن عثمان بن عبد الله ، ويلفظ الأعراب اسمه

ـ
(عبد الجادر) . عرفت هذه الأسرة بغناها واشتغالها بالتجارة.ـ
جانــكير : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن إبراهيم بن عبد الله ، الذي لم يكن يعيش له ولد ، فنذر أن يسمّي أوّل ولد يولد له بـ(جانكير) وهو اسم جارهم الكردي.ـ
الجدي: نسبة إلى جدّهم احمد بن ملا ّ قدّو بن جرجيس ، الذي لقب بالجدي لقوته ونشاطه في تسلّق الجبال مثل الجدي ، وهو الخروف الصغير.ـ
الجرّاح : نسبة إلى جدّهم عبد الله جرّاح باشي الطبيب المعروف، وتوجد اسر أخرى تحمل هذا اللقب ، منهم أسرة حاج محمد بن عبد القادر الملقب (ملاّ قدّو).ـ
الجعيدي: نسبة إلى جدّهم عبد الله الملقب عبّو الجعيدي ، الذي كان كبير أسرته أي الجعيدة.ـ
جلعوط : نسبة إلى جدّهم محمود الجلعوط ، الذي كان نحيف الجسم ولكنّه قوي البنية، وهم أولاد عم آل قصاب باشي.ـ
جلّوقة : وتعني الكثير المزاح والضحك . اشتهرت هذه الأسرة بجمع وتربية الحيوانات الهزيلة (الفطائس) وبيعها وشرائها.ـ
الجليلي : نسبة إلى جدّهم عبد الجليل الذي قدم إلى الموصل من ديار بكر . برز من هذه الأسرة رجال سياسة وعلم ودين ، وحكم أبناؤهم الموصل فترة طويلة خلال العهد العثماني . اشتهر منهم الوالي حسين باشا الجليلي الذي انتصر على حصار نادر شاه للموصل سنة 1156هـ /1743م بمؤازرة أهالي المدينة.ـ
الجندرمة : كان أجدادهم يعملون في الجندرمة ، وهي الشرطة العثمانية.ـ
الجوادي: نسبة إلى جدّهم عبد الجواد ، وهم أولاد عم آل الرضواني . عرفت هذه الأسرة بتدينها وعلمها.ـ
الجومرد : كلمة كردية تتألف من مقطعين ، جوان بمعني الجميل ، ومرد بمعنى الرجل ، فتصبح (الرجل الجميل) . عرف منهم الحاج شيت الجومرد والدكتور عبد الجبار الجومرد وزير خارجية العراق بعد ثورة 14 تموز 1958م ، والمربي والكاتب محمود الجومرد.ـ
الجويجاتـــي : نسبة إلى جّدهم إبراهيم جلبي التاجر الذي قدم من قرية الجويجي الشامية حسب قول كبير الأسرة.ـ
جوير : نسبة إلى أحد أجدّادهم جار الله الذي صغّر اسمه إلى جوير . وتستخدم هذه الأسرة الآن لقب الشمّاع على الأغلب . منهم المربي عبد الرزاق الشماع، والشيخ عبد الوهاب الشمّاع.ـ
الجاك : نسبة إلى جدّهم محمد بن حسن بن جمعة الذي كان محظوظاً في لعب (الكعاب)، وهي لعبة قديمة تلعب بعظام صغيرة تسمّى الكعاب (الجعاب). فكان كعبه يقف (جاك) دائما أي بوضع قائم ، فيحرز قصب السبق على أقرانه. لكن الأسرة تفسر اللقب بأن جدّهم كان يحلّ مشاكل المحلّة وينصب الأمور (جاك).ـ
الجحّاف : نسبة إلى جدّهم خضير بن فرج بن حمّودي ، الذي كان يأكل الطعام بيده، ويطلب من جماعته الأكل بأيديهم، أي (يجحف) الطعام. عرف منهم جبر الجحّاف الذي كان يقود الهوسات والدبكات في الحفلات والأعراس الموصلية.ـ
جطالة : عرفوا ببيع نوع من القماش يدعى (جطالة).ـ
الجكّات : نسبة إلى جدّهم الحاج يونس بن محمد سلطان الذي كان متعهداً للأرزاق في سجن الموصل ، وكان من القلّة القلائل من تجار الموصل الذين يتعاملون بالصكوك أو السفتجات (الجكّات) في الأربعينيات.ـ
جلميران (جميران) : تقول الأسرة بأن احد أجدادهم حصل على هذا اللقب من السلطان مراد الرابع عندما رافقه مع أهالي الموصل لفك الحصار عن بغداد ، ولشجاعته وبطولته شبّهه الوالي بأربعين رجلاّ (جل ميران) ومنحه إياه لقباً ، وتناقلته أسرته من بعده.ـ
الجلبي : توجد عدة اسر في الموصل تحمل هذا اللقب . وهي الجلبي الأموية نسبة إلى جدهم الخليفة عمر بن عبد العزيز ، منهم الصحفي الأسبق إبراهيم الجلبي ولداه المحامي محمود الجلبي والصحفي احمد سامي الجلبي والدكتور عصام الجلبــي الوزير الأسبق. وأسرة الجلبي الثانيـــة هـــي أسرة الدكتور عاصم الجلبي . والثالثة هي أسرة الدكتور داؤد الجلبي صاحب المؤلفات الموصلية المعروفة. أما باقي الأسر فتحمل لقب ( جلبي ) بدون آل التعريف.ـ
جولو : نسبة إلى جدّهم جولو بن هلال بن فرحان ، الذي كان شجاعاً ويسمى رجل (جول) أي رجل بريّة.ـ
الجيرو : نسبة إلى جدّهم خليل بن رحّو بن إبراهيم ، الذي كان يعمل أقتاب الإبل ، فكانوا يطلبون منه أن (يجيورها) أي يجيد صنعها وحشوها . وتحوّرت بالاستعمال إلى الجيرو.ـ
الحاتم: نسبة إلى جدّهم حاتم بن عبد الحميد، ومنهم آل زبير وآل التك وآل حافظ. عرفت هذه الأسر بممارسة التجارة.ـ
الحاصود : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن عزبة بن حمد ، الذي لقب بهذا اللقب لاشتغاله في حصاد الحنطة والشعير.ـ
الحبّار : نسبة إلى جدّهم الشيخ حسن الحبّار ، وهو صلاح الدين بن إسماعيل بن عبد الله ، الذي عرف بالعلم والفقه وتدريس علوم القرآن، وخلفه من بعده أولاده في هذه المهمّة . والحبّار لقب لمن يصنع الحبر للكتابة في المدارس الإسلامية.ـ
حديد : نسبة إلى جدّهم رفاعي بن حديد ، عرف منهم السياسي محمد حديد، وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدهم حديد.ـ

الحركني : نسبة إلى جدّهم زيدان الحركني الذي كان معروفاً بجمال طلعته واحمرار بشرته ، فكان محبّوه يقولون (حركني) أي حرقني بحسنه.ـ
حساني : نسبة إلى جدّهم حسن بن محمود بن شكر ، وتوجد اسر أخرى تحمل هذا اللقب.ـ
حسّاوي : نسبة إلى جدّهم حسن بن يونس بن ناصر الملقب حسّاوي، وهم أولاد عم آل مصطاوي أبناء مصطفى.ـ
حسنكو : نسبة إلى جدّهم حسن بن عبد القادر (كدّاوي) بن يونس ، الذي يلقبه الناس بهذا اللقب.ـ
الحسّو: نسبة إلى جدّهم حسّو بن خطّاب ، وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدّهم حسن أو حسين.ـ
الحسيني : نسبة إلى السادة الحسينية الأشراف ، أحفاد الإمام علي بن أبي طالب (رض) . وتوجد عدّة اسر تحمل هذا اللقب.ـ
الحصيني : نسبة إلى جدّهم حسين بن علي الرحّالة ، الذي كان أبوه يلقبه بهذا اللقب لخفّته وشطارته ، والحصيني هو الثعلب.ـ
الحفّو : نسبة إلى جدّهم حافظ بن مصطفى بن حديد ، الذي لقب بهذا اللقب تصغيراً لاسمه حافظ.ـ
الحفّوظي : نسبة إلى جدّهم حافظ بن هويدي بن حمد.ـ
الحكيم : نسبة إلى جدّهم محمود أفندي الحكيم الذي كان يتعاطى مهنة الطب.ـ
الحلا تة : نسبة إلى جدّهم محمد صالح الحلاتة ، الذي كانت والدته جميلة الصورة.ـ
الحلو: نسبة إلى جدّهم حلو نسبة إلى جدّهم حلو بن ثلّو بن عرو. وهناك أسر أخرى تحمل هذا اللقب ، معظمها تشير إلى جمال وجه جدّهم.ـ
الحماكي : نسبة إلى أهل الزوج (بيت الاحما) باللهجة العامية.ـ
حمد الدبل : كانت لديهم بقرة تلد زوج أو توم في كل مرّة.ـ
الحمراوي : نسبة إلى جدّهم محمود بن حسين بن علي ، الذي كانت بشرته حمراء ، فكانوا يسمونه حمراوي.ـ
الحمطاني : نسبة إلى جدّهم محمد بن أمين بن حمّو ، الذي كان يعمل في دبغ الجلود ، ويقال حمط الجلد أي نظّفه من الشوائب.ـ
حمّو القدّو : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبد القادر بن مصطفى قصاب باشي . وهم من الأسر التجارية القديمة في الموصل ، ويعود إليهم خان حمّو القدّو في باب السراي . وتوجد عدة اسر تحمل لقب حمّو نسبة إلى جدّهم محمد ، منها أسرة حمّو الإبراهيم ، وحمّو الجمعة ، ومنهم الدكتور إبراهيم خليل العلاف مدير مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل ، وحمّو الشريف أولاد عم آل الرضواني ، وحمّو القزاز، وحمّو النعلبند ، وحمّوكة بن الشيخ اعباد.ـ


حمودات : نسبة إلى جدّهم حمّودي بن عليوي بن جار الله ، عرف منهم المربّي الأستاذ غانم حمّودات في الإعدادية الشرقية.ـ
حمّو النيش : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبد الله بن علي ، الذي عرف بإصابته للنيشان على نحو جيد . ويقول الموصليون عن إصابة الهدف (ناش) وعدم الإصابة (ما ناش) . وفي العربية (النؤوش) القوي الغالب.ـ
حندك : نسبة إلى جدّهم محمد بن جاسم الذي سكن داراً تعود إلى أسرة تدعى حندك. والحندك هو الرجل القصير الرقبة، الذي يقول فيه المثل : حندكبا ... راس بلا ركبة، أي بلا رقبة.ـ

حنكاوي: نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن حمّاوي ،التي حوّرت إلى حنكاوي.ـ
حنّوش : نسبة إلى جدّهم محمد بن محمود بن فتاح ، ومنهم آل الوزّان وتوجد اسر أخرى تلقب بهذا اللقب.ـ
حنُون: وتلفظ من دون تشديد النون. نسبة إلى جدّهم محمد بن مصطفى بن كسّو، الذي كان حنوناً عطوفاً على الناس.ـ
الحيّــاوي : نسبة إلى جدّهم يحيى بن يونس الملقب حيّاوي ، منهم اللواء الركن أزهر سعد الله خليل الحيّاوي مؤلف الكتاب ، وأخوه الدكتور مؤيد سعد الله خليل عميد كلية الهندسة - جامعة الموصل . وتوجد عدّة اسر في مدينة الموصل تحمل لقب الحيّاوي.ـ
حيدران : أصل لقب هذه الأسرة هو (حسين بك). أمّا لقبهم الحالي فقد لقبوا به عندما سكن رجلان أحدهما من أعمامهم، والآخر من أخوالهم ، يحملان الاسم نفسه (حيدر) في محلة واحدة . فلقبوا ببيت حيدران.ـ
الحيّو : نسبة إلى جدّهم يحيى بن خليل بن عبد الرزّاق ، عملوا في الزراعة وجني الأغنام . وهم عمومة مع آل الحمّو أبناء حمّو بن خليل بن عبد الرزاق الذين عرفوا بالعمل في مهنة التتنجية . وهناك أسرة أخرى تحمل لقب الحيّو ومنهم نايف سعيد الحيّو الذي عرف برئاسته لصنف القصابين لمدة طويلة من الزمن ، وجدّه هو حيّو بن رحّو بن كسّو أي (يحيى بن عبد الرحمن بن قاسم) . وهناك عدة اسر تحمل لقب الحيّو ، منها أسرة حيّو السمّاك نسبة إلى جدّهم يحيى بن احمد بن فلح السماك.ـ
خروفة : نسبة إلى جدّهم الذي كان غزير الشعر ، وكان الوالي العثماني يلاطفه بتسميته (خروفة). عرفت هذه الأسرة بثرائها، وكان عدد من أفرادها يعملون صيّاغاً ، وحاز عدد منهم رئاسة صنف الصيّاغ لمدة طويلة . وضرب فيهم المثل الشعبي لدقتهم: (قابل ميزين بيت خروفة) أي هل هو ميزان بيت خروفة الدقيق الوزن ! عرف منهم الأستاذ نجيب خروفة رئيس جامعة الموصل الأسبق.ـ
الخطيب : نسبة إلى جدّهم الحاج إبراهيم بن الشيخ مصطفى بن الشيخ احمد الطحّان المكّي الهاشمي ، الذي كان خطيباً في جامع النبي شيت، ومنهم الشيخ مجيد الخطيب ، وهم أسرة خطباء وقراء ومدرسي دين . وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب، وهي أسرة السادة رشيد وسعد الدين أولاد صالح بن طه الخطيب . وقد عرف من هذه الأسرة رجال علم ودين أفاضل ، ومنهم المفسّر والعالم رشيد الخطيب.ـ
الخليفة : نسبة إلى لقب الخليفة أبي بكر الصدّيق (رض) ، مارس رجال هذه الأسرة مهنة رجل الدين ، واتصفوا بالتديّن والعلم والأخلاق . وتوجد اسر أخرى تحمل لقب الخليفة نسبة إلى جدّهم خليفة.ـ
الخوشي: نسبة إلى جدّهم سليمان الذي كان يبيع الرمّان الخوشي وينادي عليه (ماي خوش)، فحملت أسرته هذا اللقب. ويطلق على الرمّان الحامض والحلو الغزير الماء بالرمّان الخوشي.ـ
الخيرو : نسبة إلى جدّهم خير الدين بن احمد الخيرو ، الذي عرف بثرائه وكرمه وتوزيعه الخيرات على المحتاجين . عملت هذه الأسرة بالتجارة ، عرف منهم المحامي والسياسي والصحفي فخري الخيرو.ـ
دبدوب : نسبة إلى جدّهم حمّو بن جرجيس بن محمد ، الذي لقب بهذا اللقب لأنه كان سميناً وقصيراً . عرف منهم الطبيب والكاتب التراثي الدكتور فيصل دبدوب والفنان راكان دبدوب.ـ
دبلة : نسبة إلى جدّهم خضير الدبلاوي ، الذي حاجج مالك الأرض الذي أراد ترحيله عنها ، وهي محلة جوبة البكارة ، وأفحمه بالحجج والذكاء وسعة الحيلة.ـ
دخّولة : نسبة إلى جدّهم علي الدخّولة ، الذي التجأ اليه في البادية أحد المطلوبين دخيلا . ويقال انه اسم امرأة أيضاً.ـ
درُب : نسبة إلى جدّهم الذي كان يجلس باستمرار على حافة الطريق (الدرب).ـ
درّبا : نسبة إلى جدّهم جرجيس الدرّبا ، الذي طلب من أحد أصدقائه إرسال فرسه إليه، وكلمة (درّبا) معناها أرسلها.ـ
دكبر : نسبة إلى جدّهم إسماعيل الصائغ ، الذي كان قصيراً وسميناً . والدكبر هو إناء زجاجي كبير مفلطح له غطاء مقبب.ـ
دكداني : بيت كثير الأولاد (دكدك) . أو من منطقة (دكدان).ـ
دلّي : نسبة إلى جدّهم دلّي وأخيه خضيّر الأسود ، اللذين جاءا من القامشلي إلى الموصل قديماً.ـ
دعلي : نسبة إلى كثرة الحركة أو الدلاعة التي يتميز بها جد هذه الأسرة.ـ
ديدي : الكلمة مأخوذة من التأتأة والبطء في الكلام.ـ
دمدم : كان جدّهم يعد البضاعة في الدكان باستمرار بتحريك شفتيه فيقولون أنه يدمدم أو دمدم.ـ
الرجبو : نسبة إلى جدّهم جرجيس بن رجب بن ياس بن حمد ، الملقب ججّو الرجبو.ـ
رشّان : نسبة إلى جدّهم رشان بن احمد الكونجي.ـ
الرزّو : نسبة إلى جدهم عبد الرزّاق بن مصطفى بن محمد قصاب باشي ، الذي كان يلقب بـ(رزّو او رزّوقي) ، وهم أولاد عم آل حمّو القدّو.ـ
الرضواني : نسبة إلى جدّهم عبد الرزاق الملقب بالرضواني تيمناً بذكرى رضوان خازن الجنّة . ومن هذه الأسرة الشيخ الجليل الحاج محمد بن الحاج عثمان الرضواني ، الذي كان علماً من أعلام الدين والشريعة الإسلامية.ـ
الرعّاش : نسبة إلى جدّهم جاسم بن محمد بن علي ، الذي لقب بالرعّاش وذلك لارتعاش جسمه ويديه باستمرار ، وهو رجل ذو كرامات ويرقّي المرضى.ـ
الرمضاني : نسبة إلى جدّهم الشيخ رمضان بن عبد الله . ولقّب قسم منهم بـ(آل الواعظ) نسبة إلى ولده الشيخ يوسف الواعظ وأولاده محمود وعلي علاء الدين ومحمد العلماء الأجلاء . عرفت هذه الأسرة بتدينها وعلمها.ـ
الرومي : نسبة إلى جدّهم رومي بن ناصر بن علي ، عرف منهم الشيخ إبراهيم الرومي.ـ
رعد الموصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-08-2019, 07:35 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي


الألقاب الموصلية - الجزء الثاني
أزهر العبيدي

الـزرري : نسبة إلى جدّهم ضرار بن الأزور الكندي ، وتلفظ ضرار في العهد العثماني بإبدال الضاد إلى زاي (زرار) .ـ
الــزرقي : نسبة إلى أحد أجدادهم ، الذي كان يتـزوّق في ملبسه ، فيقولون عنه (يتزرّق).ـ
الزعرو : نسبة إلى جدّهم نجم الزعرو ، الذي كان يحمل في جيبه الزعرور ، وهو فاكهة لذيذة يحبها الأطفال . والزعر اسم يطلق على طير صغير يشبه العصفور.ـ
الحاج زكريا : نسبة إلى جدّهم الحاج زكريا التاجر ابن الحاج احمد ، ومنهم آل ملاّ زكر وهم أولاد الحاج مصطفى بن يحيى بن ملاّ زكر ، وآل يونس أغا وهم أولاد يونس اغا بن محمد الحاج زكريا . عرفت هذه الأسرة بثرائها واشتغالها بالتجارة . واليهم تعود مدرسة ومسجد الحاج زكريا في شارع الفاروق القديم .ـ
الزمريق : كما في الزرقي أعلاه .ـ
زنكـنة : مأخوذة من الكلمة التركية ( زنكين ) أي الغني والثري. وهناك عشيرة كردية تحمل هذا اللقب .ـ
زيادة : نسبة إلى جدّهم زيادة بن صالح بن حاج حسين ، وهم أولاد عم آل الشاهين.ـ
زيتو : نسبة إلى جدّهم زيد الذي كان يعمل خشاباً في محلة الميدان، ويسمّيه الأكراد زيدو التي حورّت إلى زيتو .ـ
زينـو : نسبة إلى جدّهم زينو بن محمد بن طه ، وهناك عدّة اسر تحمل هذا اللقب.ـ
الزيواني : نسبة إلى جدّهم محمد الزيواني المدفون في الجامع الذي يحمل اسمه في باب البيض . وهو رجل ورع وزهد ، زعموا انه كان يتغذّى بالزيوان ، وهذا القول مبالغ فيه لأن الزيوان نبات طفيلي ينبت وسط الحنطة ، ولحبوبه طعم مرّ كالعلقم .ـ
الساري : نسبة إلى جدّهم ساري بن خضر بن ساري ، وهم أولاد عم آل هكّوري .ـ
السباهي : نسبة إلى جدّهم أصلان باشا وأخيه كبلان باشا ، كانوا أمراء للسباهية في العهد العثماني في مدينة عانة .ـ
سليمان بك : نسبة إلى جدّهم سليمان بك بن عبد الرحمن بك بن بكر بك ، عرفت هذه الأسرة بغناها وكثرة المثقفين والموظفين من أبنائها في العهد العثماني . وحمل عدد منهم أسماءً مركبة من اسمين على عادة الأسر المهمة في ذلك العهد .ـ
السويدي : نسبة إلى جدّهم سويّد الحافي ، ويحمل قسم منهم لقب السويداني ، ويقولون أنهم من نسب آل السويدي في بغداد .ـ
سيالة : تلفظ بتسكين السين (اسيالة) ، نسبة إلى جدّهم سيالة الذي جاء من اليمن قديماً .ـ

الشاروك : نسبة إلى الشاروق الذي كان يزرع فيه الشمزي ( الرقّي ) والبطّيخ صيفاً . عرف منهم الدكتور زهير الشاروك عميد كلية التربية- جامعة الموصل .ـ
الشاهين : نسبة إلى جدّهم شاهين بن حمندي بن حاج حسين . وهناك عدّة أسر في مدينة الموصل تحمل هذا اللقب.ـ
الشاوي : نسبة إلى جدّهم شاوي بن علي بن عرادة بن رحّال ، والشاوي تعني الأعرابي راعي الغنم ، وهذه الأسرة هي ليست من أسرة الشاوي المعروفة في بغداد.ـ
الشبخون (الجـبخون) : مأخوذة من كلمتي (شب خوندة) الفارسية ، وتعني قاريء الليل ، إذ كان جدّهم يقرأ القرآن طيلة الليل .ـ
شخيتم : نسبة إلى جدّهم ذنون بن يونس شخيتم ، الذي لقب بهذا اللقب في أثناء ممارسته مهنة شراء الأغنام، إذ كان شاطراً وذكيا ًفي الشراء بأقل الأسعار. وهذه التسمية مشتقة من الجراد الكبير الذي يسميه العامة (شيخ الجراد). ويتلقبون اليوم بلقب القصاب .ـ
الشريكي : نسبة إلى جدّهم شريك ، وهناك مسجد يحمل هذا اللقب باسم مسجد الشريكي في محلة القنطرة .ـ
شكّورة : نسبة إلى جدّهم شكر بن عيسى بن موسى ، لقّب بهذا اللقب للتدليل والتحبب.ـ
شلاّوي : نسبة إلى جدهم شلاوي رئيس عشيرة الشّلاوي في الجزيرة العربية .ـ
شلّمة : نسبة إلى جدّهم احمـــد الوهب ، الذي أهداه والي ديار بكر شلّمة لشجاعته وصفاته الجيدة . والشلّمة هي غطاء رأس (غترة) مرعزية كانت ترتدى على الرأس قديماً ، كما تلفّ حزاماً على الخاصرة .ـ
الشمّام : نسبة إلى جدّهم شمّام بن علّو بن خابور بن شحل ، ومن أبناء عمومتهم آل الكتّو ويعني القصير القامة .ـ
شندالة : لقبوا بهذا اللقب في أثناء سكنهم في عانة على حافة الفرات . وكانت الحجارة أمام دارهم تتسبب في تحطّم الزوارق والأكلاك ، (فتشندلها) كما يقول العامة، ويسمّون الماء الجاري بسرعة فوق الصخور (شندالة) .ـ
شنشل : أصل الكلمة من (شلشل) وهو قماش اشتهروا بحياكته قديماً . منهم السياسي الوزير صديق شنشل ، والوزير الفريق الأول الركن عبد الجبار شنشل .ـ
شهيدو : تقول الأسرة سقط لهذه الأسرة عدد كبير من الشهداء في حوادث الموصل القديمة (أيام القوغات) في العهد العثماني ، وربما هي تحريف لأسم (شهيد) .ـ
شويخ : مصغّر كلمة ( شيخ ) بلهجة البادية ، نسبة إلى جدّهم الشيخ شويخ بن الشيخ عبد الله الشويخ . اشتهر من أولاده محمد أغا الذي كان قائدا للتفكجية - أي حملة البنادق - في العهد العثماني . وعبد الله أغا الذي خلف صالح أغا وابنه خالد أغا ، ومن بعدهم عمر أغا ابن خالد أغا . الذين تبؤوا مناصب عسكرية عليا ، كان آخرها منصـب (التفكجي باشي) الذي تبؤوه عمر أغا ، وكان يقوم بأعمال مدير الشرطة في حفظ الأمن والنظام .ـ
شيّال العلم : وهو لقب أسرة الشيخ إبراهيم بن الشيخ احمد بن الشيخ ياسين ، الذين كانوا يحملون العلم من أعلى منارة جامع النبي جرجيس إيذاناً بموعد الصلاة ، إذ لم تكن مكبرات الصوت قد استخدمت بعد . وخلفهم في ذلك الشيخ عثمان بن عبد الله ، بموجب إرادة عثمانية ( فرمان ) . وكانوا يرقّون المصابين بالأمراض النفسية .ـ
شيتي : تحريف لأسم جدّهم شيت بن محمد بن طربوق بن خنجر ، الذي كان كريماً، ويقصده المحتاجون وخاصة في أيام الشتاء والمحل .ـ
الشيخ : نسبة إلى أجدادهم الشيوخ الذين كانوا أصحاب طريقة وخدماً لجامع النبي يونس ، وقد توارثوا هذه المهنة أباً عن جد بموجب إرادة عثمانية . كان جدّهم السيد حسين يدعى (شيخ بلاو)، عندما كان يقدم الرز(البلاو) للفقراء في أثناء الغلاء والقحط . وحمل السيد فاضل بن السيد حسين لقب (الكليدار) وهي تسمية للمقيم في الجامع والمشرف عليـه.وحمل السيد يونس بن السيد حســين لقب (البيغمبرلي) ، ويعني بالتركية (النبوي) ويدعى أيضاً ( شيخ الجذبة ) إذ كان يرقّي للمجانين وله كرامات.
الشيطان : نسبة إلى جدّهم فتحي الشيطان ، الذي كان ذكياً وشاطراً في شراء المواشي ، وأخيه احمد (عقّدا) الذي كان قوي البنية ويسمّى بالعقدة . أما لقب الأسرة الأصلي فهو (صفّو الزيدان) . وقد عرف أفرادها باشتغالهم ببيع اللحوم .ـ
الصافي : نسبة إلى جدّهم صافي بن عبد الله بن علي بن حسين .ـ
الصفّاوي : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن عبد الله بن حديد . عرفت هذه الأسرة باشتغال معظم أفرادها بمهنة ( الاطرقجية ) ، وحمل قسم منهم لقب هذه المهنة (الاطرقجي) .ـ
الصقلّي : نسبة إلى جدّهم رجب الصقلّي ، الذي كان حسن الهندام ، فكان يسمى بالعامية (مصقول) لتحرّف هذه الكلمة نتيجة التداول إلى (الصقلّي) .ـ
الصوفي : نسبة إلى جدّهم احمد بن إبراهيم الذي كان متصوّفا ًوورعاً زاهداً ، فسمّي الصوفي . وهناك عدّة اسر دينية تحمل هذا اللقب . ومن الجدير بالذكر أن أسرة الأستاذ احمد الصوفي صاحب المؤلفات المعروفة عن خطط الموصل وتاريخها ، حملت هذا اللقب الذي أطلق علــى المؤلف وحده . في الوقت الذي حمل أبناء عمومتهم لقب سليمان أغا .ـ
الصيّادي : نسبة إلى جدّهم الشيخ محمد بن خزام الصيّادي ، الذي انشأ جامع خزام ودفن فيه بعد موته سنة (985هـ/1576م) . وبرز منهم الشيــخ أبــو الهــدى الصيّادي مستشار السلطان عبـــد الحميــد الثاني (1876م-1909م) للشؤون الدينية .ـ
طاقه : نسبة إلى جدّهم الحاج سليمان بن الحاج احمد بن الشيخ محمود ، الذي كان تاجراً ثرياً ، وكان يوزّع طاقات القماش على الفقراء المتزوجين ، والأكفان على المتوفين من الفقراء . والطاقه هي قطعة من القماش تكفي لخياطة ( زبون ) لرجل واحد .ـ
طبّو : مأخوذة من كلمة (طبّو) أي وصلوا باللهجة البدوية .وكانت هذه الكلمة ملازمة للقوافل التي تتنقل بين الموصل والشام قديماً. وكانت قافلة عبد الله الطبّو من ضمنها، فكان يسأل الناس عن وصولها من عدمه (هأ...طبّو) أي هل وصلت القافلة ؟
طرفة : نسبة إلى جدّهم الملاّ سليمان بن يونس بن خالد الذي كان يربّي الأغنام وطلب من أحد العاملين معه أن يرفع النعجة التي بركت على الأرض من طرفها - أي مؤخرتها – وهم الآن يستعملون لقب آل ملاّ سليمان .ـ
الططري : نسبة إلى جدّهم العلاّف خليل بن إبراهيم بن سليم بن نعمان ، الذي لقب بهذا اللقب لسرعته في المشي والعمل التي تشبه سرعة التتار أو الططر ، وهو الخيّال حامل البريد في العهد العثماني بين المدن .ـ
الطعّان : نسبة إلى جدّهم طعّان بن سنجار بن محمد بن عرادة بن رحّال .ـ
الطلي : نسبة إلى جدّهم محمد بن عبد الله بن إبراهيم ، الذي كان وحيداً لأهله ، فطلبت منهم إحدى الأعرابيات تسميته بالطلي وقاية له من العين الحاسدة ، والطلي هو الحمل الصغير .ـ
طه الملك : نسبة إلى جدّهم طه بن عبد الله بن خليل ، الذي كان رجلاً طيباً متديناً ، فلقب بالملك

ـ(بفتح اللام) لحسن أخلاقه. وهناك رواية أخرى تقول أن طه عندما كان طفلاً اختفى في بئر بيت الملاّ
الذي كان
يدرس عنده ، ولما شاهده بعض الصبيان قالوا في البئر ملك، وجاء الملاّ ورآه فقال للأولاد: هذا طه الملك. فأصبحت لقباً له ولأسرته منذ ذلك الوقت . وكان يعمل الطرشي الجيدة ففاز في أحد المهرجانات خلال ن الأربعينيات بلقــب (ملك الطرشي) . وعندما صنع البقلاوة الجيدة لقب بإمبراطور البقلاوة
طهماس : تعني السيف التركي الكبير .ـ
الطويل : نسبة إلى جدّهم يحيى الطويل الذي كان من أشراف الموصل ووجهائها في العهد العثماني ، وبنى أطول جزء في سور الموصل الممتد من باب البيض إلى باب الطوب عندما طلب الوالي تجديد السور ، فلقب بالطويل نسبة إلى طول السور.
العبّاد : نسبة إلى جدّهم احمد بن محمد بن يونس ، الذي لقب بهذا اللقب لكثرة تعبّده وتديّنه ، وهم أولاد عم آل الحيّاوي .عملوا بمهنة بيع اللحوم .ـ
الشيخ عبّار : نسبة إلى جدّهم الشيخ عبد الله بن رمضان بن قاسم بن الحاج عبد الله السلطان ، التقي ذي الكرامات الكثيرة. ويرقّي عدد من أفراد هذه الأسرة على الزبيب واللوز للمرضعات عند قلّة حليبهن ، وللخوف ولعضّة الكلب .ـ
العبّاوي : نسبة إلى جدّهم عبّاوي بن سلطان ، منهم الدكتور طارق العبّاوي الأستاذ في كلية العلوم - جامعة الموصل ، وهناك اسر كثيرة تحمل هذا اللقب ، منهم أسرة مدير الشرطة إسماعيل عبّاوي .ـ
عبدال : نسبة إلى جدّهم عبد الله بن مصطفى بن عبد الكريم ، الذي لقب عبدال نسبة إلى الأولياء الأبدال ، وسمّي باسمه جامع عبدال في سوق السراي .ـ
العبد جدّو: وهو عبد الرحمن بن السيّد حسّو بن السيّد منصور الشامي الأصل ، الذي كان جدّه السيّد منصور أميراً للنعيم هناك . وكان كبير السن كفيف البصر ، وأراد ان يتولّى الإمارة من بعده ابنه حسّو. لكن الأخير توفي مخلفاً طفله عبد الرحمن في كنف جدّه الذي كان يفضله على أبنائه ويتمنى الإمارة له . وحاول عمّه الكبير السيد محمد بن منصور أن يتخلص من الطفل ، فكان يلجأ إلى حضن جدّه الذي دافع عنه باستمرار بقوله : دعوه عبداً لجده ، فأصبح يسمّى (عبد جدّو).ـ
العبدلي : نسبة إلى جدّهم عبد الله الذي كان قائداً لأتباعه في القوافل التي تنتقل بين الموصل والشام ، وذلك لشجاعته وشهامته وكرمه .ـ
عبّو السسّي : نسبة إلى جدّهم عبد الله بن فتحي بن علي ، الذي كان يبيع السسّي ، وهو من النقول الموصلية اللذيذة .ـ
ملاّ عبيدة : نسبة إلى جدّهم الحافظ عبد القادر بن الحافظ عبد المجيد بن ملاّ عبد القادر البكري . وكان عبد القادر يلقب ملاّ عبيدة لصغر جسمه.ـ
العبيدي : نسبة إلى جدّهم عبيد الله بن خليل البصير ، وهم سادة أعرجية . منهم مفتي الموصل وأديبها السيد محمد حبيب العبيدي المتوفى سنة 1963م .ـ
العثمان : نسبة إلى جدّهم حسن بن عثمان بن حسن بن عثمان القزاز البغدادي . عرفت هذه الأسرة باشتغالها بالتجارة.ـ
عجراوي : نسبة إلى جدّهم جاسم بن محمد ، الذي كان في رأسه تشوهات وتعرجات كثيرة (عنجورة) وجمعها (عجّورات)، ويقولون عنه في الموصل انه (معنجغ) .ـ
عجرم : اسم نبات بري أطلق على جدهم .ـ
العراقي : نسبة إلى جدّهم احمد بن الحاج مصطفى ، الذي لقب بهذا اللقب بعد انتقاله من محلة باب العراق (باب عغاق) إلى محلة باب المسجد .ـ
عربو : نسبة إلى جدّهم علي الذي كان لديه أراضي زراعيو بعهدة اليزيدية في أطراف الموصل، وكانوا يسمونه (عربو) عند تردده عليهم لمتابعة أعماله.ـ
العريبي : نسبة إلى جدّهم سيّد علي عرب بن سيّد محمد مصطفى الدين بن سيّد علي رضي الدين . وهم من آل الأعرجي.ـ
عزير : نسبة إلى جدّهم عزير بن سلطان بن علي الصنم ، وعلي الصنم هو الرجل الصنديد الذي صمد في القتال كالصنم .ـ
عسكرو : نسبة إلى جدّهم خليل بن إبراهيم بن محمد ، الذي كان يلقب بهذا اللقب نسبة إلى التعسكر أثناء السفر. إذ كان يعمل في النقل بالأكلاك بين الموصل وتركيا.ـ
العسلي : نسبة إلى جدّهم طه الذي كانت أمّه تدلله وتلقبه (عسلي) لجماله وبياض بشرته . وهم أولاد عم آل الرضواني .ـ
العظم : نسبة إلى عملهم بمهنة بيع اللحوم (القصّاب) . فلقّب جدّهم محمد بن عبد الله بن حسين بهذا اللقب . وهم أولاد عم آل القليجي .ـ
علّص : نسبة إلى جدّهم حمد بن عبد الله الملقّب علّص ، الذي رفض دفع الخاوة إلى عشيرة شمّر. وعلّص هو الذي يميّل عقال الرأس إلى الجانب .ـ
علّلولي : تحبيب لاسم جدّهم علي بن شيخ حسن بن شيخ أسعد .ـ
علّو الطبل : لوجود خان لهم قرب الدار تقام فيه الأفراح للمحلة ويدق فيه الطبل .ـ
علي قاية : لقب لجدّهم علي قاية الطويل القامة .ـ
عمر أغا : نسبة إلى جدّهم عمر أغا بن يونس أغا بن عبد الله آل شويخ ، الذي كان مسؤولاً عن حفظ الأمن الداخلي والشرطة في مدينة الموصل في العهد العثماني .ـ
العمري : نسبة إلى جدّهم قاسم العمري الذي يعود نسبه إلى الخليفة عمر بن الخطاب (رض) . وهذه الأسرة عريقة في نسبها وتاريخها في مدينة الموصل ، عرف منهم علماء أجلاّء وأساتذة كبار . وقد حملت الأسرة لقب (الفاروقي) حتى نهاية القرن التاسع عشر.ـ
العنّــاز : نسبة إلى جدّهم حسين بن محمد بن سلطان الذي كان صديقاً حميماً وملازماً للشيخ عنّاز الذي كان يرتقي إلى أعلى منارة الحدباء بسرعة العنز ، وكان جدّهم حسين يجاريه في خفّته فلقب بالعّناز تشبيهاً. وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب نسبة إلى جدّهم محمد بن درع بن هوش الظاهر الذي تزوج امرأة من العنزة وسكن مع عشيرة أخواله.ـ
الغضنفري : نسبة إلى لقب غضنفر الذي أطلقه العثمانيون على أحد أجدادهم لشجاعته . ويقال انّه من ألقاب جدّهم مالك الأشتر النخعي الذي يرجعون في أصلهم إليه . عرف أبناء هذه الأسرة بشغلهم المناصب الإدارية المهمة منهم إبراهيم كمال احمد الوزير في العهد الملكي واللواء ياسين حسن نائب قائد القوات العراقية في حرب فلسطين 1948.ـ
الغلامي : نسبة إلى جدّهم غلام ، وعرفت هذه الأسرة بحمل لقب (مفتي الشافعية) فترة طويلة خلال العهد العثماني . عندما عمل أجدادهم الشيخ علي أفندي بن الشيخ مصطفى أفندي الغلامي وولده حسن أفندي ، وجابر أفندي بن محمود أفندي في وظيفة المفتي الشافعي . وبرز من هذه الأسرة أساتذة أجلاّء شاركوا في جمعيات الموصل الوطنية ، وكتبوا في صحافتها الحرّة ، ونشروا كثيراً من الكتب عن تاريخ المدينة وتراثها ، منهم الأستاذان محمد رؤوف الغلامي وعبد المنعم الغلامي .ـ
غمّازة : تعني الغمز بالعين التي قد تكون حالة غير مقصودة في رفيف أجفان عيون بعض أفراد هذه الأسرة
الغوّاص : نسبة إلى جدّهم علي التاجر الروّاس ، الذي بنى بيتاً كبيراً في محلة باب العراق ، سمّي هذا البيت ببيت (أبو جرص) لوجود جرس يدوي على بابه ، كان من أول البيوت التي تضع جرساً في ذلك الحين . والغوّاص هي مهنة البحث عن اللؤلؤ في قاع البحار ، وحوّرت التسمية خطأ إلى الروّاس (الغوّاس) وهي مهنة بائع الباجة. ومن لطيف الصدف أن تكون لهذه الأسرة صلة قربى مع أسرة البارجة جي في بغداد، التي تعني بائع الجواهر ، وحوّرت تسميتهم إلى الباجة جي أي بائع الباجة أيضاً .ـ
الفركاحي : نسبة إلى جدّهم الشيخ إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم ابن سباع الفركاح المصري الأصل الذي أقام في الشام وتوفي فيها . وكان خطيب الجامع الأموي في دمشق ، وله عدة تصانيف في المذهب الشافعي . والفركاح هو الرجل الذي ارتفع عجزه أثناء المشي .ـ
الفهّادي : لقب أطلقه الوالي العثماني على ابني جدّهم الأميرين فريس وكهلان ولدي الأمير احمد ، اللذين كانا يحتفظان بعدد من الفهود . ومنهم آل الفهّادي أولاد عبد الله الفهّاد، والجعافرة أولاد جعفر أخيه . عرف منهم المربّي سعيد عبد الفتاح وولده الدكتور قبيس رئيس جامعة الموصل الأسبق .ـ
الفيضي : نسبة إلى جدّهم عبد الله بن الشيخ مصطفى بن جرجيس ، الذي لقب بهذا اللقب من علماء عصره لكثرة علمه وفيضانه على الآخرين .ـ
الفيل : نسبة إلى جدّهم فتاح بن الحاج حجاز بن الحاج حمزة ، الذي ولد سنة 1727م في اليوم الذي مرّ فيه فيل محمّل بالهدايا من بلاد فارس عبر الموصل إلى السلطان العثماني في الأستانة ،وامتازت هذه الأسرة أيضاً بضخامة أجسامها ذكوراً وأناثاً .ـ
القاضلي : نسبة إلى مهنة أجدادهم القاضي في العهد العثماني ، وتتسمّى مجموعة من الأسر بهذا اللقب نسبة إلى قرية القاضية .التي كانت شمال مدينة الموصل وأصبحت اليوم جزءاً من المدينة .ـ
القاضي : نسبة إلى جدّهم حسن حسني القاضي ابن الحاج إسماعيل الأعرجي . وهناك اسر أخرى تحمل لقب القاضي ، منهم آل القاضي أبناء مصطفى وسليم أولاد الشيخ احمد بن الملا مصطفى بن عبد الواحد .ـ
قبع : نسبة إلى جدّهم علي بن حسن بن احمد الملقب بالقبع أي الدرع الواقي لأهله وعشيرته ، هذا ما يقوله أبناء هذه الأسرة . وهناك رواية يتناقلها العامة ، أن جد هذه الأسرة المدعو علي الدرويش والملقب علي الأسود (قره علي) ، أهداه السلطان مراد الثاني قبعاً عندما شاهد إحدى كراماته ، إذ وضع (كما تقول الرواية) ابن السلطان في فرن للخبز وأخرجه حياً.ـ
قجوّري : نسبة إلى جدّهم ذنون بن يونس بن محمد ، الذي كان يستعمل هذه الكلمة أثناء لعب الكعاب ، فألصقت به لقباً.ـ
قدّاوي : نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن فارس القادو الملقب قدّاوي .ـ
القدّو : نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن علي النظيف الملقب قدّو .ـ
قلندر : نسبة إلى جدّهم محمد بن مصطفى بن احمد ، الذي احتمى لدى امرأة كردية هرباً من التجنيد الإجباري العثماني . وقلندر تعني الرجل الدرويش الفقير.وهناك أسر أخرى غير عربية تحمل هذا اللقب .ـ
قمبزان : طريقة خاصة في لبس اللفة بأسلوب يميز صاحبها ، يقولون عن الشيء أو الشخص (مقنبز) أي وقفته غير طبيعية .ـ
قمبوز : من الصغر في الحجم أو القلّة .ـ
قندلا : اسم جدّ هذه الأسرة عبد الله بن مصطفى بن عبد الغني ، المعروف ملاّ عبّو الحيالي . اشتهروا بلقب أخوالهم (آل قندلا) بعد وفاة جدّهم وذهاب أمّهم مع أولادها إلى أخوالهم . وتسمية قندلا تعني العمل بالقناديل ، وتسمى الأقواس المرمرية القديمة المزينة بأوراق العنب (قندلة).ـ
القنديل : نسبة إلى ابني جدّهم محمود أغا بن طه بن حامد أغا بن طه بك ، حامد ومحمود اللذين لقّبا بالقناديل لجمال شكلهم ولباسهم الأبيض المضيء كالقناديل .ـ
قوز بكر: نسبة إلى جدّهم بكر العنيد ، الذي رفض إعطاء فرسه الأصيلة للوالي العثماني الذي أراد اغتصابها منه .ـ
الكاتب : نسبة إلى جدّهم يحيى بن خليل بن ذنون ، الذي كان كاتباً في كمرك الموصل - خان الجفت - عندما كان كثير من الناس لا يجيدون القراءة والكتابة .ـ
الكُتبي : نسبة إلى والدهم إسماعيل بن مصطفى بن عبد الرحمن ، الذي كان يمتلك مكتبة كبيرة ، ومارس أحفاده مهنة بيع الكتب .ـ
الكُحلي : نسبة إلى جدّهم نوري بن قاسم بن يحيى ، الذي كانت عيناه زرقاوين محاطتين بالسواد كمن يستعمل الكحل .ـ
كدّاوي: نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن محمد بن جاسم ، الملقب كدّاوي. وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب ، نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن ياسين الحلّومة ، والحلّومة هو اسم جدّته .ـ
الكدراوي : نسبة إلى جدّهم عبد القادر بن سيد احمد بن سيد رزج الملقب قادر أو كداوي .ـ
الكرّاش : نسبة إلى جدّهم علي بن محمود بن علي الكرّاش، والكرّاش هو الذي يطحن الحنطة (الجرّاش) . وفي التركية الكرّاش هو الكثير الكلام .ـ
كركجة : نسبة إلى جدّهم صالح كركجة ، الذي كان فلاحاً ومالكاً للأغنام ، لقب بهذا اللقب نسبة إلى نبتة تسمى (كركيجة) أتلفت الحنطة العائدة له ، وبتداول الكلمة حرّفت إلى كركجة .ـ
الكزبري : نسبة إلى جدّهم العالم الشيخ احمد بن مصطفى آل أمين، الذي لقب بالكزبري تيمناً بأحد المحدثين من شيوخ الكزبرية الأقدمين .ـ
الكسّو : نسبة إلى جدّهم قاسم ، وقد استخدمت عدد من اسر الموصل هذا اللقب . منهم أسرة الصائغ محمد علي الكسّو .ـ
الكشمشلي : نسبة إلى التجارة بالكشمش التي كان أجداهم يمارسونها .ـ
كشيش : نسبة إلى جدهم كشيش ، ومن هذه الأسرة عدد من المعلمين أكفاء .ـ
الكلاّوي : هذا اللقب مأخوذ من كلمة (كلاّ) أي الرفض والإصرار ، وعرفت هذه الأسرة بدفاعها عن محلة باب لكش وحراستها لها ، واشتهر منهم يونس الكلاّوي .ـ
كلو : نسبة إلى جدّهم جرجيس بن علي بن صالح ، الذي لقب بهذا اللقب لشجاعته وكثرة مشاجرته مع الآخرين .ـ
كمالة : نسبة إلى عائلة آل كمال ، وكمالة لفظ كردي للاسم كمال .ـ
كمنّي : أي كما أنا وتعني يشبهني باللهجة الريفية .ـ
كنيج : الشاب الوسيم أو الجميل .ـ
لا اله إلاّ الله : نسبة إلى جدّهم الحاج إسماعيل بن الحاج داؤد ، الذي كان رجلاً ورعاً ذا كرامات ، وكان يكثر من ترديد عبارة (لا اله إلاّ الله) باستمرار .ـ
اللبّو : نسبة إلى جدّهم إبراهيم بن إسماعيل بن خليل ، الذي كان يكرر استعمال كلمة (لبّي) مع أولاده ، أي تلبية نداء الآخرين . ويستعمل اللقب لبّو تحبيباً لاسم لبيبة أيضاً.ـ
الماني : نسبة إلى جدّهم محمد بن رحّو بن غزال ، الذي زرع الحنطة الألمانية .ـ
المجّو : نسبة إلى جدّهم مجيد بن علي بن جاسم الفتّو (فتحي)، الذي لقب بهذا اللقب تحبباً ، ولقب جدّه فتحي بالفتّو كذلك .ـ
المحروق (المحغوق) : نسبة إلى اخوي جدّهم بكر اللذين احترقا بالبارود عند عملهم ببيعه ، وهما حسن وحسين .ـ
محمد شريف أغا : نسبة إلى جدّهم محمد شريف أغا بن عبد الله بن عبيد الله ، ويسمون بآل المتولّي أيضاً ، لتولّيهم الإشراف على وقف شعرات النبي صلى الله عليه وسلّم الشريفة المحفوظة في جامع النبي جرجيس .
المدرّس : نسبة إلى جدّهم الشيخ سليمان الشهير بالمدرس ، والذي امتهن وأولاده مهنة التدريس ، منهم الأستاذ فهمي المدرّس .
مرود : نسبة إلى أحد أجـدادهـم الذي كان مدللا ًويرتدي (مروداً) أي قرطاً في إذنه .
المزيّن : نسبة إلى جدّهم علي الأجدع الذي غرز مشطين من الرصاص في لحيته لكي يذهب مع الرجال إلى القتال . وهذا العمل يدل على الشجاعة والإقدام عند الشباب الذين لا يحق لهم الذهاب إلى الحرب لعدم ظهور لحيتهم دليل بلوغهم .ـ
المصري : نسبة إلى جدّهم حسين بن عمر بن عبد العزيز الحجازي ، الذي رحل إلى مصر ردحاً من الزمن ، ثم انتقل منها إلى الموصل ، فسميّ بالمصري حينما كان عدد المصريين في الموصل محدوداً .ـ
المصلوب : نسبة إلى أحد أجدادهم الذي (صلب) أي شنق خلال العهد العثماني .ـ
المفتي : نسبة إلى جدهم حلمي بن محمد اسعد بن محمد أمين ، الذي كان مفتياً حنفياً ، وهم من آل الأعرجي وهناك أسرة ياسين أفندي المفتي ، منهم الفنان نجيب يونس وشقيقه الدكتور كمال. وياسين أفندي هو الذي بنى خان المفتي .ـ
ملكو: نسبة إلى جدّهم عبد المالك بن محمد صالح بن الحاج ذنون .ـ
المُلقي / المنيّغ : نسبة إلى جدّهم احمد بن عمر بن سلطان الملقي ، والملقي والمنيّر هي تفرعات مهنة الحائك القديمة . الملقي هو الذي يدخل الخيوط في النير، والمنيّغ هو الذي يصنع النير من القصب .ـ
ميراني : نسبة إلى جدّهم حسن بن علي بن عباس ، الذي لقّب بهذا اللقب بسبب طول قامته وبياض بشرته ، تشبيهاً له بالعنب الميراني المسمّى (ديس العنز).ـ
سيد ميرزا : نسبة إلى جدّهم السيد مرتضى بن زين العابدين بن سيد ميرزا ، وتلفظ تسمية مرتضى من الأتراك ميرزا ، كما تلفظ تسمية فيضي فيزي.ـ
الميلاجي : كان جدّهم يكتب عقود الزواج في القرية ، والكلمة مشتقة من الملاّك أي يملّك الزوج زوجته .ـ
النائب : نسبة إلى جدّهم الحاج مصطفى أفندي النائب بن عبد الله ، والنائب هو من كان نائباً في مجلس المبعوثان العثماني في اسطنبول.ـ
النّافوسي : نسبة إلى جدّهم محمد بن يونس الذي لقّب بالنّافوسي لقراءته آية من القرآن الكريم خطأ وهي( فليتنافس المتنافسون) ويقول آخرون أن هذا اللقب مشتق من كلمة (نعنوسي) الشعبية والتي كانت من صفات أحد أجدادهم ، وهي تدل على الطيب ومسالمة الناس .ـ
الناقوط : وهم أسرة شهاب بن احمد بن ذنون الحمّامي ، لقبّوا بهذا اللقب نسبة إلى امتلاكهم حب الماء الصغير المسمّى (حب النقط) الذي يوضع تحت الحب الكبير . وكانت بيوت محلتهم تستخدم هذا الحب لشرب الماء البارد النقي ، فلقبوا ببيت الناقوط .ـ
النقيب : نسبة إلى جدّهم محمد أمين بن محمد بن فيض الله (جدّهم الأعلى محمد أبو البركات) . لقّبوا بهذا اللقب لتولي عدد منهم منصب نقابة الأشراف في مدينة الموصل في العهد العثماني ، وكانوا مسؤولين عن تدقيق ومصادقة (ختم) انساب الأسر التي تدّعي انتسابها إلى آل البيت .ـ
الننّي : نسبة إلى جدّهم عبد الرحمن الننّي ، الذي كانت أمّه تدلله بقولها (ننّوشي) . وهناك أسرة أخرى تتلقب بهذا اللقب نسبة إلى امرأة اسمها (ننّي) . والننّي هنا تعني بؤبؤ العين .ـ
النّواي : نسبة إلى جدّهم سلطان الحمودي الذي لقب بالنوّاي عندما كان طفلا ، وكان ينّوي دائماً أي يكثر من الشكوى .ـ
النّومة : نسبة إلى جدّهم علي بن احمد ، الذي لقّب بالنّومة لميل وجهه إلى الصفرة . عرفت هذه الأسرة بقدمها وثرائها وقيل أنهم امتلكوا بستان للنوم في منطقة العكيدات فسمّوا بيت النّومة نسبة له ، برز منهم الحاج علي النّومة التاجر الذي تولّى إظهار قبر النبي شيت وبنا مسجداً عنده .ـ
هبرايا : نسبة إلى جدّهم ذنون بن محمد بن حسن الذي كان يتناول اللحم الطازج الخالي من العظام ، ويسمّيه العامة (الهبغ) أو الهبر. ومنهم عبد هبرايا صاحب المقهى المشهور باسمه .ـ
الهدّو: نسبة إلى جدّهم عبد الهادي بن إبراهيم بن عبد الحافظ .ـ
الهردم : نسبة إلى جدّهم جمعة بن حسين بن أنور الهردم ، الذي لقب بهذا اللقب بعد سرقة مال كثير له ، فأخذ يدردم - أي يتحدث مع نفسه - أثناء المسير بدون شعوره بتأثير الحادثة . وحوّرت الكلمة لكثرة الاستعمال إلى الهردم . عرفوا بالعمل في تربية الجاموس وبيع الحليب والقيمر .ـ
هكّوري : نسبة إلى جدّهم ساري الهكّوري بن خضر بن ساري ، وهذا اللقب مشتق من الهجر أو تحبيب وتجميل اسم خضر .ـ
اليامور : نسبة إلى جدّهم مصطفى بن محمد ، الذي كان يعمل في تجارة الإبل ، ومنها الجمال البيض التي تسمّى الياموريّة . وفي لغة العرب اليامور هو ذكر الجمال.ـ

الألقاب المنسوبة إلى النساء
تعدّ ألقاب الأسر التي تحمل أسماء النساء من الألقاب الخاصة أيضاً، والمعروف عن هذه الألقاب أنها قديمة ، وقد عزفت الأسر عن استحداث ألقاب جديدة بأسماء نسائها . أما الأسباب التي دعت الأسر قديماً إلى اتخاذ أسماء النساء ألقاباً فهي ما يأتي :ـ
ـ1. في أيام الحروب العثمانية ، وخلال الحرب العالمية الأولى (السفر بر) سيق الرجال إلى هذه الحروب بالآلاف ، ولم يعد معظمهم إلى أسرهم . فبقيت نساؤهم مع أطفالهم فــــي البيوت ، وانتشرت أسماء النساء في المحلات بدل الرجال . فعندمـا يشاهد الجيران أحد الأطفال يقولون عنه انه (ابن فلانة) صاحبة البيت لأنهم لا يعرفون من هو أبوه . ويحدث الشيء نفسه عنــدما تنتقل امرأة أرملة مع أطفالها إلى بيت جديد ، فان جيرانها سيتعــرفون عليها بوصفها ربة للبيت والأسرة.ـ
ـ2. عند هروب الرجل من الخدمة العسكرية الإجبارية في العهد العثماني ، كانت الأسرة تحمـــل اسم الزوجة عند الاستفسار عن اسم صاحب البيت .ـ
ـ3. عندما يكون رب البيت مقعداً أو عاجزاً ، في الوقت الذي تكون زوجته فيه مجتهدة قوية الإرادة ، تقود الأسرة بدلاً منه بعزيمتها وشجاعتها . فتسمّى الأسرة حينذاك باسمها .ـ
ـ4. عندما تكون المرأة صاحبة اللقب امــــرأة طيبة ترقّي الناس، أو تكون شيخة أو حاجة أو سيدية ، تسمّى أسرتها باسمها .ـ
ـ5. عندما يتزوج جد الأسرة امرأتين ، قد يسمى أبناء المرأة الثانية باسم أمهم ، لكي يميزوا عن أبناء المرأة الأولى ، أو العكس.ـ
ـ6. وكذلك إذا كانت المرأة صاحبة اللقب شجاعةً وجسوراً وتقـــوم بالأعمال التي يقوم بها الرجال ويطلق عليها اللقب المحلّي (زلاّمية) والزلمة هو الرجل .ـ
ـ7. ومنها إذا كانت المرأة صاحبة اللقب جميلة أو مدللة ومحبوبة من أسرتها .ـ
وفيما يلي عدد من هذه الألقاب:ـ
أبو ريمة : نسبة إلى جدّهم سليمان بن داؤد القدّو الذي كان نشيطاً ويلقب بـ(أبو الريم) لشطارته ، ثم ولدت له بنت اسماها (ريمة) نسبة إلى لقبه .ـ
ادبيّـــة : وتلفظ بتسكين الدال وتشديد الياء . وهو لقب جدتهم أديبة زوجة خضيّر بن عبّاوي تشبيها بالدبّة أنثى الدب .ـ
أسّومة : نسبة إلى جدّتهم أسماء زوجة احمد بن عباس بن خليفة ، وكانت امـرأة ذات كرامات وترقّـي المصابين بتشنج العضــلات (الدمار) باللهجة العامية .ـ
أمّونة : نسبة إلى جدّتهم أمينة التي عرفت بالجرأة وقوة الشخصية ، وتزعمها للأسرة بعد وفاة زوجها ، مما جعل الناس يطلقون اسمها على أحفادها فيمـــا بعد . ويستخدم معظم أفراد هذه الأسرة الآن لقب (الجبوري) وهو اسم عشيرتهم .ـ
البنكي : نسبة إلى جدّتهم المسمّاة (بنكي) زوجة احمد بن حمادة بن شحاذة .ـ
الحبّة : نسبة إلى جدّتهم حبيبة زوجة حسين بن علي .ـ
الحجّيات : نسبة إلى أحفاد عمر الأسود صاحب المسجد المعروف بمسجد شهر سوق في شارع الفاروق . وأحفاد الحاج المذكور كلهم من الحجّاج ذكوراً وإناثاً . عرفت منهم الحاجتان منية وابنتها خانم اللتان سمي باسمهما خان الحجّيات في باب الطوب الذي أنشأته الحاجة منية خاتون .ـ
حليمة : نسبة إلى جدّتهم حليمة زوجة محمد بن عبد الكريم بن يوسف ابن فتحي .ـ
خوخي : نسبة إلى جدّتهم خوخي .ـ
الديريّة : نسبة إلى جدّتهم السيدية حسينة الديريّة وهي زوجة سليمان الفحام ، كانت من أشجع نساء الموصل ، وتحاكي الرجال في أعمالهم وتجالسهم في المقاهي . وهي التي أعطت بإيعاز من القوى الوطنية صمّونة سوداء إلى الوصي عبد الإله لدى زيارته الموصل في الأربعينيات ، قائلة له: أخذ أنت تأكل بسكوت ونحن نأكل هذا ؟ والديريّة نسبة إلى دير الزور .ـ
ستّاوة (ستّاوي) : نسبة إلى جدّتهم ستّاوة .ـ
الشكرة : نسبة إلى جدّتهم شكرة .ـ
شمّومة : نسبة إلى جدّتهم الجميلة التي تشبّه بالشمّامة وهي زوجة عبد الحميد الثرّام.ـ
شنشولة : نسبة إلى شنشولة بنت يونس بن عثمان التي توفيت وعمرها 25 سنة في الحويجة . وكانت فتاة شجاعة تقوم بأعمال الرجال . وهناك أسرة أخرى تحمل هذا اللقب ، يقال أن أبناءها اشتروا بيت أبي شنشولة المذكورة وحملوا لقب الأسرة نفسه عن طريق البيت وليس النسب .ـ
الصبحة: نسبة إلى جدّتهم صبيحة.ـ
طريّة : نسبة إلى جدّتهم طريّة .ـ
العبّوطة : نسبة إلى جدّتهم عبطة .ـ
العجوز : نسبة إلى جدّهم محمد بن الحاج احمد بن عبد الله ، الذي كانت والدته العجوز تجلب له الطعام يومياً في علوة الميدان .ـ
العدّول : نسبة إلى جدّتهم عدلة .ـ
العشّو : نسبة إلى جدّتهم عائشة زوجة عبد الرحمن بن معروف بن عز الدين .ـ
العيدة : نسبة إلى جدّتهم عيدة زوجة علي بن حسين بن رضوان .ـ
العيشة : نسبة إلى جدّتهم عيشة أم الشيخ احمد بن محمد العزاوي ، وكان ابنها شيخاً من شيوخ الطريقة الرفاعية وله كرامات . وهناك أسرة أخرى تحمل اللقب ذاته نسبة إلى جدّهم علي ابن عيشة .ـ
الغبشة : نسبة إلى جدّتهم غبشة .ـ
غثوة : نسبة إلى جدّتهم غثوة .ـ
فصّولة : نسبة إلى جدّتهم فصّولة زوجة جاسم بن علي البجّاري .ـ
فضّة : نسبة إلى جدّتهم فضّة زوجة مصطفى بن سلطان بن محمد ، كانوا يلقبون سابقاً بلقب (ججّو الجمعة) نسبة إلى جدّهم جرجيس بن جمعة بن سلطان . عرفت فضّة بإدارة الحمامات الشعبية .ـ
كشمولة : نسبة إلى امرأة صالحة اسمها ملاّية كشمولة بنت ملاّ خليل بن ملاّ قويدر الحيالي ، اشترى منها جدّهم محمد بن فتحي داراً ، فحملت أسرته اسم صاحبة البيت .ـ
الكنّي : نسبة إلى زوجة إبراهيم بن عمر بن يونس بك ، الذي لقب بالكنّي للتمييز بــين زوجته ووالدته اللتين كانتا تحملان الاسم ذاته (أسماء) .ـ
كرجيّة : نسبة إلى فتاة اشتراها جدّهم التاجر بثمن كبير من كرجستان لكي يزوجها لابنه . ولكن الفتاة توفيت في الموصل بمرض الهيضة ودفنت في مقبرة أم التسعـة . وحملت هــذه الأسرة اسم موطن الفتاة (كرجيّة).ـ
كونة : اسم جدة هذا البيت وقد يكون مختصر سكينة أو سكّونة .ـ
لؤلؤة : نسبة إلى امرأة اسمها لؤلؤة . وهناك أسرة حمّو اللؤلؤ الذي كان يتاجر باللؤلؤ.ـ
الليلة : نسبة إلى جدّهم احمد الليلة ، الذي كان له بنت اسمها ليلى وكان يحبها ويقربها أكثر من أولاده الآخرين .ـ
مجّودة : نسبة إلى جدّتهم مجّودة زوجة حسين بن قاسم بن حيّاوي ، وسمي باسمها أولادها حازم ولازم مجّودة .ـ
محجوبة : نسبة إلى امرأة اسمها محجوبة .ـ
مرّوشة : نسبة إلى جدّتهم مريم زوجة مطر بن جالي بن عبيد .ـ
المريم : نسبة إلى جدّتهم مريم زوجة سليمان بن حمود بن عبد الله الدرويش ، ويعرفون باسم حسين المريم
ميّالة : نسبة إلى جدّتهم ميّالة بنت فرحات باشا ، وهي زوجة جدّهم أرحيّم بن سليمان بن خضر ، وأخو أرحيّم هو كوكب .ـ
النّجلة : نسبة إلى جدّتهم نّجلة زوجة جرجيس بن محمود بن حسين، الذي كانت له عدة زوجات فسمي الأولاد بأسماء أمهاتهم للتمييز بينهم . وهناك أسرة أخرى تحمل لقب (نجّولة) .
النّشعة : نسبة إلى جدّتهم نشعة التي توفي زوجها سيد حسين بن الحاج محمود بن بكر بن سلطان الجادرجي ، ومن أحفادها السادة محمد علي ومحمود وحسن ، عرف الحاج عبد الغني يحيى محمد علي بتدينه ، وكان يرقّي للخوف والأمراض النفسية .
هبّالة : نسبة إلى جدّتهم هبّالة ، وهي زوجة محمد بن علي .
الونسة : نسبة إلى جدّتهم ونسة بنت عثمان بن السيد توحي ، وهي زوجة محمد بن احمد بن خطاب . وكان أولادها يلقبون باسمها لكي يميزوا عن الزوجة الثانية لجدّهم.

رعد الموصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب تسمية العراق مع تطور العلم العراقي مجاهد الخفاجى منتدى جغرافية البلدان و السكان 15 22-07-2019 11:40 AM
العمريون في الموصل د حازم زكي البكري مجلس عمرية الموصل 6 10-10-2017 07:20 AM
العرب في الموصل قبل الميلاد ايلاف مجلس قبائل العرب القديمة و البائدة 3 20-08-2017 03:49 PM
سبب تسمية العراق مع نوع العلم . مجاهد الخفاجى مجلس قبائل العراق العام 19 27-10-2016 06:48 AM
عشيرة الجريسات في الموصل همام الجريسي مجلس قبائل العراق العام 2 22-01-2016 10:10 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 12:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه