المولد بدعة محدثة فاحذره - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ترحيب بعضو جديد
بقلم : عبدالمنعم عبده الكناني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: انساب عائلات غزة و تاريخ عائلاتها و وثائق انسابها (آخر رد :احمد العجلة)       :: أبحث عن كتاب السيف البتار فى من نزل مصر من العرب والأشراف والأنصار (آخر رد :محمود الفاوى)       :: للنقاش: الاحتجاج بأشعار و أخبار الأوائل في النسب إلى ما فوق عدنان و قحطان (آخر رد :بنت النجادات)       :: ((سلام يا قايد الموقع)) (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة قريش في الوقت الحاضر (آخر رد :القريشي محمد)       :: ليه بس كذا ... ي مليح الزين (آخر رد :الجارود)       :: ترحيب بعضو جديد (آخر رد :الجارود)       :: ليه بس تهجر وتتركني وحيد (آخر رد :الجارود)       :: قبيلة أهل مولاي الزين (آخر رد :الشريف احمد التلمساني)       :: اهل مولاي الزين الشرفاء (آخر رد :الشريف احمد التلمساني)      



Like Tree6Likes
  • 3 Post By نهد بن زيد
  • 2 Post By نهد بن زيد
  • 1 Post By نهد بن زيد

إضافة رد
قديم 30-10-2019, 05:02 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي المولد بدعة محدثة فاحذره

الاحتفال بالمولد النبوي بدعة

● قال علماء اللجنة الدائمة - غفر الله لهم - :

《 الاحتفال بمناسبة المولد النبوي بدعة محرمة ، لأن ذلك لا دليل عليه من كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يعمله أحد من خلفائه الراشدين والقرون المفضلة 》.

[ فتاوى اللجنة الدائمة (٢٤٤/٢) ]




هل للمولد دليل ؟

● قال الإمام الشوكاني - رحمه الله - :

《 لم أجِد إلى الآن دَليلاً يَدُلّ على ثُبوتِه من كتابٍ ، ولا سنةٍ ، ولا إجماعٍ ، ولا قياسٍ ، ولا استدلالٍ ، بَل أجمعَ المُسلمون أنَّهُ لم يُوجَد في عَصر خَيرِ القُرون ، ولا الذين يَلُونَهُم ، ولا الذين يَلُونَهُم 》.

[ الفتح الرباني (١٠٨٧/٢) ]






● قال العلامة البشير الإبراهيمي - رحمه الله - :

‏《 إن محمدا صلى الله عليه وسلم يطالبكم بإقامة الدين ، لا بإقامة المولد 》.

[ الآثار (١٤٤/٤) ]

نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-2019, 01:09 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
ضيف شرف النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

âœچï¸ڈ اﻹحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم سنة حسنة

----------------------

�� المَولِدُ سُنةٌ حسنةٌ : وليسَ داخِلاً تحتَ نهْيٍ مِنهُ صلى الله عليه وسلم بقولهِ : (مَن أَحدثَ في أمرنا هذا ما ليس منهُ فهوَ ردٌ ) لأنهُ صلى الله عليه وسلم أَفهمَ بقولِهِ : (ما ليسَ منهُ) أَنَّ المُحْدَثَ إِنَّما يكونُ ردّاً أيْ مردوداً إِذا كانَ على خلافِ الشريعةِ ، وأنَّ المُحْدَثَ الموافِقَ للشريعةِ ليْسَ مَرْدُودًا.. فالرسولُ لمْ يَقُل : (مَنْ أحْدثَ في أمرِنا هذا فهُوَ رَدٌّ .. بل قيَّدَها بقولِهِ : (ما ليسَ مِنهُ) ليُبيِّنَ لنا أنَّ المُحْدَثَ إِن كان منهُ (أي موافِقاً للشَّرعِ) فهوَ مشروعٌ وإِن لم يكُن مِنهُ (أي لم يكن موافِقاً للشرعِ) فهوَ ممنوعٌ. ولَمَّا كان عمَلُ الموْلدِ أمراً مشروعاً بالدليل النقليِ مِن قُرءانٍ وسُنَّةٍ ثبَتَ أنَّهُ ليس بمردُود ..

�� المولِدُ سُنةٌ حسنةٌ : وليسَ فيهِ إشارَةٌ إلى أنَّ الدِّينَ لم يكتمِل ولا تكذيباً لقَولهِ تعالى : (اليومَ أكمَلتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) سورة المائدة 2 - لأنَّ معناها أنَّ قواعدَ الدِّينِ تمَّت . قاله القرطبيُّ في تفسيرهِ - وقال الجمهورُ : المرادُ مُعْظمُ الفرَائضِ والتَّحليلِ والتَّحريمِ قالوا : وقد نزلَ بعد ذلك قُرءانٌ كثيرٌ .. ونزَلت ءايةُ الرِّبا ونزَلت ءايةُ الكلالَةِ إلى غيرِ ذلك ". ثُمَ إِنَّ هذهِ الآية ليست هيَ ءاخِرَ ءايةٍ نزَلت منَ القرءانِ بل ءاخرُ ءايةٍ نزلت هيَ قولهُ تعالى : (وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فيهِ إِلى اللهِ ثُمَّ تُوفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُون) سورة البقرة :285 - ذكرَ ذلك القرطبيُّ في تَفْسيرِهِ عنِ ابنِ عباسٍ رضي اللهُ عنهُما.

�� المولِدُ سنةٌ حسنَةٌ : وليس فيهِ اتَّهامٌ لرسولِ اللهِ بِالخيانةِ بدَعْوى أنَّهُ لمْ يُعَرِّف أُمَّتهُ بهِ كمَا زعمَ المانعونَ لِلمولدِ .. فإِن كانَ كلُّ فعلٍ أُحدِثَ بعْدَ الرَّسولِ لمْ يُعَرِّفِ النبيُّ أُمَّتهُ بهِ مِمَّا هوَ موافِقٌ للقرءانِ والسُّنةِ يكونُ فيه اتَّهامٌ للرَّسولِ بالخيانةِ .. فعَلَى قولكُم : أبو بكرٍ وعمرُ وعثمانُ وعلِيٌّ وعمرُ بنُ عبدِ العزيزِ وصفوةٌ مِنْ عُلماءِ الأُمَّةِ اتَّهَمُوا الرَّسولَ بالخيانةِ لأنَّهم أحدثُوا أشياءَ موافِقَةً للقرءانِ والسُّنةِ مِمَّا لم يُعَرِّفِ الرَّسولُ أُمَّتَهُ بها .. أمَّا استِشهادُكُم بما تنْسُبُونَهُ للإمامِ مالكٍ مِن أنهُ قالَ : (مَنِ ابْتدَعَ في الإسلامِ بدْعةً يراهَا حسنةً فقَد زعمَ أنَّ محمَّدًا صلى الله عليه وسلم خانَ الرِّسالةَ) فمعناهُ البدعةُ المُحرَّمةُ كعقيدَةِ التَّشبيهِ والتَّجسيم وليسَ في المولدِ وما أشبه .. ثمَّ أنتم تستشهِدونَ بقولِ الإمامِ مالكٍ وأنتم تُكَفِّرونهُ مَعْنًى وإن لم تُكفِّروهُ لفظًا .. لأنَّ الخليفةَ المنصورَ لمَّا جاءَ المَدينةَ سَأَلهُ " يا أَبا عبدِ الله أأسْتقبِلُ القِبلةَ وأدْعو أم أستقبِلُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ..؟ قال : وَلِمَ تَصرِفُ وَجْهكَ عنهُ وهوَ وسِيلَتُك وَوَسيلَةُ أبيكَ ءادمَ صلى الله عليه وسلم إلى اللهِ تعالى ..؟ بَلِ استَقْبِلْهُ واسْتَشْفِع بهِ فَيُشَفِّعَهُ اللهُ " .. وهذا عندَكُم أيها المانعون شِركٌ وضلالٌ مُبين . رمَيْتُم عُلَماءَ الأمةِ بالشِّرك ثمَّ استشهَدْتُم بِأقوالهم ..!!

�� المولدُ سُنةٌ حسنَةٌ : ولا يُمْنعُ بدَعوى أنَّ فيهِ مُشابَهَةً لِلنَّصارَى في احتِفالِهِم بِمَوْلدِ عيسى عليه السلام : لأنَّ ما يُوافِقُ دِينَ اللهِ مِمَّا عَمِلهُ أولئك اليهودُ أوِ النَّصارى إِنْ نَحنُ عَمِلناهُ فَهُوَ مُرَخَّصٌ لَنا بِخِلافِ ما فَعَلُوهُ مِمَّا لا يُوافِقُ دِينَ اللهِ .. أليْسَ الرسولُ صلى الله عليه وسلم لمَّا رأى اليهودَ تصومُ يومَ عاشُوراءَ عندما قَدِمَ الْمَدينةَ وقالُوا : "هذا يومٌ أغْرَقَ اللهُ فِرْعَونَ ونَصَرَ مُوسى" فقال صلى الله عليه وسلم :

(نحنُ أولى بِموسى مِنْكُم) وأمرَ بِصومِهِ ولم يقل : لا تَصُومُوا عاشُوراءَ لأن اليهود تَصُومُهُ وهذا تشَبُّهٌ بِهِم .. بَل أمرَ أُمَّتهُ بصومِهِ .. نُعظِّمُ هذا اليومَ كمَا أتباعُ موسى عظَّمُوا ذلِك اليومَ .. يومَ عَاشُورَاء ..

�� المولدُ سنَّةٌ حسنَةٌ : وَمَنِ اشْتَرطَ لِجَوازهِ أَنْ يكُونَ الرَّسولُ صلى الله عليه وسلم عَمِلَهُ فَشَرْطُهُ باطِلٌ : كمَا أنَّ نقْطَ الْمُصْحفِ سُنَّةٌ حسنةٌ وَمَنِ اشْترَطَ لِجَوازِهِ أنْ يكُونَ الرَّسولُ صلى الله عليه وسلم عَمِلَهُ فَشَرْطُهُ باطِلٌ لأنَّ هَذَينِ الشَّرطَيْنِ لا أصلَ لهُمَا في دينِ اللهِ تعالى والرَّسولُ صلى الله عليه وسلم يقُولُ : (كُلُّ شرْطٍ ليسَ في كتابِ اللهِ تعالى فهوَ باطلٌ وإِنْ كانَ مِائَةَ شَرْطٍ) رواهُ البَزَّارُ عنِ ابنِ عبَّاسٍ رَضيَ اللهُ عَنْهُمَا ..

�� المولدُ سنَّةٌ حسنةٌ : وليسَ داخِلاً في البدَعِ الَّتي نَهَى عَنها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بقَولهِ : " وكُلُّ بدْعةٍ ضلالَةٌ " قال الحافِظُ الْعِرَاقيُّ في ألفِيَّتِهِ : وَخيرُ ما فَسَّرْتَهُ بِالوارِدِ " معناهُ أحسَنُ مَا يُفَسَّرُ بِهِ الوَارِدُ الوَارِدُ . وقالَ العلماءُ : إِنَّ أحسنَ تفسيرٍ مَا وَافَقَ السِّياقَ .. وسِيَاقُ الحديثِ ابْتَدَأَهُ الرسولُ بِقولهِ : " فإِنَّ أحسنَ الحديثِ كتابُ اللهِ" معناهُ أحسنُ الكلامِ كلامُ اللهِ، " وأحسنَ الهديِ هدْيُ محمدٍ" معناهُ أحسنُ السِّيَرِ سيرَةُ محمدٍ، ثمَّ قال :"وشرَّ الأمُورِ محدثَاتُها" الحديثَ، فيكونُ المعنى إِنَّ شرَّ الأمورِ المُحْدثاتُ التي خالفت أحسنَ الحديثِ وأحسنَ الهدْيِ وهيَ بدْعةُ الضَّلالة، فلا دخَلَ لِلبدْعةِ الحسنةِ في ذلكَ الذَّمِّ المذكورِ. قال النوَويُّ في شرحِ صحيحِ مسلِمٍ (المجلَّدِ السادِسِ في صفَحةِ مائةٍ وأربعةٍ وخمسينَ) ما نَصُّهُ : "قَوْلهُ صلى الله عليه وسلم": وكلُّ بِدعةٍ ضلالةٌ" هذا عامٌّ مخصوصٌ (أي لفظُهُ عامٌّ ومعناهُ مخصوصٌ)، والمرادُ بِهِ غالبُ البِدَعِ" وقال أيْضًا :"ولا يمنَعُ مِنْ كوْنِ الحديثِ عامًّا مخصوصاً وقَوْلُهُ :"كلُّ بدعةٍ" مُؤكِّدًا بِكُلُّ .. بلْ يَدْخُلهُ التَّخْصيصُ مع ذلكَ كقولِهِ تعالى : (تُدَمِّرُ كُلَّ شَىْء) سورة الأحقاف، 25]" ا.هـ. فهذِهِ الآيةُ لفظُها عامٌّ ومعناها مخصُوصٌ لأنَّ هذهِ الرِّيحَ التي وَرَدَ أنَّها تُدَمِّرُ كلَّ شىءٍ سخَّرَها اللهُ على الكافِرينَ مِنْ قَوْمِ عادٍ فأهلكَتْهُم وَلمْ تُدَمِّر كلَّ مَن على وَجْهِ الأرضِ لأنَّ اللهَ تعالى أخبَرَنا أنَّهُ نَجَّى هُودًا عليه السلام وَمَن معَهُ مِنَ المؤمنينَ ، قال تعالى : (وَلَمَّا جَآءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ) سورة هود 58 - وَمِنَ الأمثِلَةِ على العامِّ المخصوصِ قوْلُ الرسولِ صلى الله عليه وسلم :"كُلُّ عَيْنٍ زانيةٌ" وَمعلومٌ شرْعاً أنَّ هذا الحديثَ لا يشمَلُ أعيُنَ الأنبياءِ عليهمُ الصلاةُ والسلامُ لأنَّ اللهَ تعالى عصمَهُم مِنْ ذلكَ لقولِهِ تَعالى : (وَكُلاًّ فَضَّلْنَا عَلى الْعَالَمين) سورة الأنعام 86 - وَقَدْ وَرَدَ في الحديثِ الصحيحِ الذِي رَوَاهُ أبو داوودَ في سُنَنِهِ في بابِ ذكرِ الصُّورِ والبعثِ أنَّهُ صلى الله عليه وسلم " كلُّ ابنِ ءادمَ تأكلُ الأَرْضُ إلا عَجْبَ الذَّنَبِ مِنْهُ خُلِقَ وَفِيهِ يُرَكَّبُ" وهذا يُؤيِّدُ أنَّ كلمةَ كُلّ لا تَأتي دائِماً لِلشُّمُولِ الكُلِّيِّ بدَلِيلِ أَنَّ الرسولَ صلى الله عليه وسلم قال :"إِنَّ اللهَ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاء". فيكونُ معنى "كُلُّ ابْنِ ءادَمَ تأكُلُ الأَرْضُ" الأغْلَبَ لأَنَّ الرَّسُولَ اسْتَثْنَى في الحديثِ الآخرِ الأنبِياءَ

وإليكم عادات أهل مكة في أيام المولد النبوي الشريف.��

ظ،- يقول الرحالة إبن جبير الأندلسي رحمه الله تعالى :

(ت : 540 هـ ) في (كتاب رحلة ابن جبير الأندلسي

ص 82 طبع دار ومكتبة الهلال، بيروت ) :

�� " يفتح هذا الموضع المبارك أي منزل النبي صلى الله عليه وسلم فيدخله الناس كافة متبركين به في شهر ربيع الأول ويوم الاثنين منه، لأنه كان شهر مولد النبي صلى الله عليه وسلم، وفي اليوم المذكور الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم، تفتح المواضع المقدسة المذكورة كلها. وهو يوم مشهود بمكة دائما.."

ظ¢- يقول الإمام المحدث أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد المعروف بـ " إبن الجوزي (ت: 597هـ) في كتابه بيان المولد الشريف :

�� " لا زال أهل الحرمين الشريفين ومصر واليمن والشام وسائر بلاد العرب من المشرق والمغرب يحتفلون بمجلس مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ويفرحون بقدوم هلال شهر ربيع الأول ويهتمون إهتماما بليغا على السماع والقراءة لمولد النبي صلي الله عليه وآله وسلم ، وينالون بذلک أجرا جزيلا وفوزا عظيما "

ظ£- يقول الإمام المحدث الفقيه أبو العباس العزفي

(ت :633 هـ ) في كتابه ورقات في حضارة المرينيين لمحمد المنوني ص 517 ـ 518 . طبع النجاح الجديدة ,الدار البيضاء بالمغرب :

�� "إن يوم المولد النبوي كان يتخذ عطلة عامة بمكة المكرمة، وتفتح فيه الكعبة المشرفة ليؤمها الزوار "

ظ¤- يقول الرحالة المؤرخ محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي المعروف بـ إبن بطوطة(ت:779هـ)

في كتابه رحلة ابن بطوطة المسماة تحفة النظار في غرائب الامصار وعجائب الأسفار لإبن بطوطة ج1 ص 101 طبع دارالشرق العربي :

�� "وباب الكعبة المعظمة في الصفح الذي بين الحجر الأسود والركن العراقي ... ويفتح الباب الكريم في كل يوم جمعة بعد الصلاة ويفتح في يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم "

ظ¥- يقول الإمام المحدث المؤرخ شمس الدين السخاوي

( ت : 902ھـ) في كتابه المورد الروي في مولد النبي ونسبه الطاهر للعلامة الفقيه الملا علي القاري

(ت : 1014هـ) ص 15, طبع مكتبة القرآن, عابدين, القاهرة ـ مصر :

�� "وأما أهل مکة معدن الخير والبرکة فيتوجهون إلى المکان المتواتر بين الناس أنه محل مولده ، وهو في ’’سوق الليل‘‘ رجاء بلوغ کل منهم بذلک المقصد، ويزيد اهتمامهم به على يوم العيد حتى قلَّ أن يتخلف عنه أحد من صالح وطالح، ومقل وسعيد .. سيما ’’الشريف صاحب الحجاز‘‘ بدون توارٍ وحجاز . ووجود قاضيها وعالمها البرهاني الشافعي ويتم إطعام غالب الواردين وکثير من القاطنين المشاهدين فاخر الأطعمة والحلوى،

ويُمدّ للجمهور في منزله صبيحتها سماطاً جامعاً رجاء لکشف البلوى، وتبعه ولده الجمالي في ذالک للقاطن والسالک ".

ظ¦- يقول الإمام جمال الدين محمد جار الله القريشي المخزومي (ت : 986هـ ) في كتابه الجامع اللطيف في فضل مكه وأهلها وبناء البيت الشريف، ص 201 -202 طبع دار إحياء الكتب العربية :

�� " وجرت العادة بمكة في ليلة الاثنين عشر من ربيع الأول في كل عام أن قاضي مكة الشافعي يتهيأ لزيارة هذا المحل الشريف بعد صلاة المغرب في جمع عظيم منهم الثلاثة القضاة، وأكثر الأعيان من الفقهاء والفضلاء وذوي البيوت بفوانيس كثيرة، وشموع عظيمة، وزحام عظيم..."

ظ§- يقول الإمام العلامة قطب الدغŒن النهروالي الحنفغŒ ( ت: 988ھـ) في كتابه الإعلام بأعلام بغŒت اï·² الحرام فغŒ تارغŒخ مکة المشرفة 355، 356 المكتبة العلمية بمكة المكرمة ـ السعودية ) :

�� يزار مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم المکاني في الليلة الثانية عشر من شهر ربيع الأول في کل عام، فيجتمع الفقهاء والأعيان على نظام المسجد الحرام والقضاة الأربعة بمکة المشرفة بعد صلاة المغرب بالشموع الکثيرة والمفرغات والفوانيس والمشاغل وجميع المشائخ مع طوائفهم بالأعلام الکثيرة ويخرجون من المسجد إلى سوق الليل ويمشون فيه إلى محل المولد الشريف بازدحام ويخطب فيه شخص ويدعو للسلطنة الشريفة، ثم يعودون إلى المسجد الحرام ويجلسون صفوفاً في وسط المسجد من جهة الباب الشريف خلف مقام الشافعية ويقف رئيس زمزم بين يدي ناظر الحرم الشريف والقضاة ويدعو للسلطان ويلبسه الناظر خلعة ويلبس شيخ الفراشين خلعة. ثم يؤذّن للعشاء ويصلي الناس على عادتهم، ثم يمشي الفقهاء مع ناظر الحرم إلى الباب الذي يخرج منه من المسجد، ثم يتفرّقون. وهذه من أعظم مواکب ناظر الحرم الشريف بمکة المشرفة ويأتي الناس من البدو والحضر وأهل جدة، وسکان الأودية في تلک الليلة ويفرحون بها "

ظ¨- يقول مسند الهند الإمام المحدث : الشاه ولى الله الدهلوي (ت : 1114هـ ) في كتابه فيوض الحرمين ، ص 80 - 81 طبع مكتبة القران محل ,كراتشي باكستان :

�� " وکنت قبل ذلک بمکة المعظمة في مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم في يوم ولادته، والناس يصلون على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ويذکرون إرهاصاته التي ظهرت في ولادته ومشاهده قبل بعثته، فرأيت أنواراً سطعت دفعة واحدة لا أقول إني أدرکتها ببصر الجسد، ولا أقول أدرکتها ببصر الروح فقط، وï·² أعلم کيف کان الأمر بين هذا وذلک، فتأملت تلک الأنوار فوجدتها من قبل الملائکة الموکلين بأمثال هذه المشاهد وبأمثال هذه المجالس، ورأيت يخالط أنوار الملائکة أنوار الرحمة "

-------------------------------

بتصرف / #عبدالعزيزالقاضي
الشريف عبد العزيز القاضى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-10-2019, 02:12 AM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

سؤال لمن يحتفل بالمولد المحدث.

عائشة رضي الله عنها حبيبة حبيب الله كما جاء في وصفها. عاشت بعد النبي صلى الله عليه وسلم ٤٠ سنة ولم تحتفل بالمولد.

هل كنتم أحب إليها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟


لم يحتفل أبو بكر ولا عمر ولا عثمان ولا علي رضي الله عنه بل ولا واحد من الصحابة ولو بحديث ضعيف وقد طالت بكثير من الصحابة الحياة فاخر الصحابة موتا كان على رأس العشر بعد المائة الأولى من الهجرة..
الصحابة الذين نقلوا لنا الدين وما من عمل صالح الا سبقونا إليه لم يعرفوا ان المولد سنة ، وجاء الصوفية ليعلموا الصحابة سنة لم يعلموها ؟؟!!!

لم يعرف المولد لا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا عهد الصحابة ولا حتى القرون المفضلة انما أول من أحدثه الفاطميون العبيديون الرافضة.

واما التمسك بقول : بدعة حسنة وبدعة ضلالة ، فهذا تقسيم محدث، إذ لا توجد بدعة حسنة وبدعة ضلالة ، بل كل البدع ضلالة بنص حديث رسول الله صلى الله حيث كان يقول في كل خطبة جمعة : ( إن أصدق الحديث كلام الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمر محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار )
فلم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم أن البدعة بدعتان ضلالة وحسنة.. بل قال : ( كل بدعة ضلالة ) ، وكل في اللغة من ألفاظ العموم ، أي جميع البدع ضلالة.

وأما حديث : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) فقد رواه البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها ، وانفرد مسلم برواية أخرى ، وهي : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )

قال العلماء أما اللفظ الأول : من أحدث يشمل من أحدث البدعة.
واللفظ الثاني : من عمل عملا يشمل العامل بالبدعة.

فمن أحدث البدعة وعمل بها فكلاهما عمله مردود عليه، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( فهو رد ).

(ما ليس منه) : أي ما ليس على السنة ، لأن الحديث يتكلم عن البدعة ، والبدعة يضادها السنة.
(من أحدث في أمرنا) : أي ديننا وطريقتنا.
(هذا ما ليس منه) : أي ما ليس على الدين والسنة.
(فهو رد) : أي عمله مردود عليه غير مقبول.
نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-11-2019, 08:53 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

��حكم الإحتفال بالمولد النبوي عند علماء المالكية وغيرهم

��* قال تاج الدين عمر بن علي اللخمي الإسكندراني المشهور بـ: (الفاكهاني 734 هـ ) في رسالته في المولد المسماة بـ "المورد في عمل المولد":"(ص20-21) (لا أعلم لهذا المولد أصلا في كتاب ولا سنة، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو بِدعة أحدثها البطالون، وشهوة نفسٍ اغتنى بها الأكالون، بدليل أنَّا إذا أدرنا عليه الأحكام الخمسة قلنا:
إما أن يكون واجباً، أو مندوباً، أو مباحاً، أو مكروهاً، أو محرماً.وهو ليس بواجب إجماعاً، ولا مندوباً؛ لأن حقيقة الندب: ما طلبه الشرع من غير ذم على تركه، وهذا لم يأذن فيه الشرع، ولا فعله الصحابة ولا التابعون ولا العلماء المتدينون فيما علمت- وهذا جوابي عنه بين يدي الله إن عنه سئلت.
ولا جائز أن يكون مباحاً؛ لأن الابتداع في الدين ليس مباحاً بإجماع المسلمين.فلم يبق إلا أن يكون مكروهاً، أو حراماً).
ثم صور الفاكهاني نوع المولد الذي تكلم فيه بما ذكرنا بأنه: "هو أن يعمله رجل من عين ماله لأهله وأصحابه وعياله، لا يجاوزون في ذلك الاجتماع على أكل الطعام، ولا يقترفون شيئاً من الآثام، قال: (فهذا الذي وصفناه بأنه بدعة مكروهة وشناعة، إذ لم يفعله أحد من متقدمي أهل الطاعة، الذين هم فقهاء الإسلام وعلماء الأنام، سُرُجُ الأزمنة وزَيْن الأمكنة)

��.*ومن علماء المالكية الشيخ المحقِّق أبو إسحاق الشاطبي رحمه الله( 790 هـ)، قال في بعض فتاواه: " ..فمعلوم أن إقامة المولد على الوصف المعهود بين الناس بدعة محدثة وكل بدعة ضلالة,فالإنفاق على إقامة البدعة لا يجوز والوصية به غير نافذة بل يجب على القاضي فسخه ..." فتاوى الشاطبي203ـ 204"

��* قال ابن الحاج المالكي - رحمه الله - في المدخل" (2/312) (فإن خلا - أي عمل المولد- منه - أي من السماع - وعمل طعاماً فقط، ونوى به المولد ودعا إليه الاخوان ,وسلم من كل ما تقدم ذكره - أي من المفاسد- فهو بدعة بنفس نيته فقط، إذ أن ذلك زيادة
في الدين ليس من عمل السلف الماضين، وإتباع السلف أولى بل أوجب من أن يزيد نية مخالفة لما كانوا عليه، لأنهم أشد الناس اتباعاً لسنة رسول الله r، وتعظيماً له ولسنته r، ولهم قدم السبق في المبادرة إلى ذلك، ولم ينقل عن أحد منهم أنه نوى المولد، ونحن لهم تبع، فيسعنا ما وسعهم... الخ).

وقال كذالك :( وبعضهم- أي المشتغلين بعمل المولد- يتورع عن هذا- أي سماع الغناء وتوابعه- بقراءة البخاري وغيره عوضاً عن ذلك، هذا وإن كانت قراءة الحديث في نفسها من أكبر القرب والعبادات وفيها البركة العظيمة والخير الكثير، لكن إذا فعل ذلك بشرطه اللائق به على الوجه الشرعي لا بنية المولد، ألا ترى أن الصلاة من أعظم القرب إلى الله تعالى، ومع ذلك فلو فعلها إنسان في غير الوقت المشروع لها
لكان مذموماً مخالفاً، فإذا كانت الصلاة بهذه المثابة فما بالك بغيرها)

��* ومن علماء المالكية المتأخِّرين بمصر الشيخ المفتي محمَّد عليش المالكي، من علماء الأزهر وكبار فقهاء المالكية في زمانه من نحو قرن، قال في كتابه فتح العلي المالك: "عمل المولد ليس مندوبًا، خصوصًا إن اشتمل على مكروه، كقراءة بتلحين أو غناء، ولا يسلم في هذه الأزمان من ذلك وما هو أشدّ".

��* ومن علماء المالكية المعتمدين في مغربنا الشيخ البناني، فذكر أنَّ من أنواع الوصيَّة بالمعصية إقامة المولد على الوجه الذي كان يقع عليه في زمانه كاختلاط الرجال بالنساء وغير ذلك من المحرَّمات، فماذا لو رأى زماننا؟! وعبارته " أَوْ يُوصِيَ بِإِقَامَةِ مَوْلِدٍ عَلَى الْوَجْهِ الَّذِي يَقَعُ فِي هَذِهِ الْأَزْمِنَةِ مِنْ اخْتِلَاطِ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ وَالنَّظَرِ لِلْمُحَرَّمِ وَنَحْوِ ذَلِكَ مِنْ الْمُنْكَرِ" أنظر . حاشية الدسوقي على الشرح الكبير - (ج 19 / ص 390)

��*ومن علماء المالكيَّة الأستاذ أبو عبد الله الحفَّار قال : "وليلة المولد لم يكن السلف الصالح وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعون لهم يجتمعون فيها للعبادة, ولايفعلون فيها زيادة على سائر ليالي السنة ,لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايعظم إلا بالوجه شرع فيه تعضيمه,وتعضيمه من أعضم القرب إلى الله ,لكن يتقرب إلى الله جل جلاله بما شرع،
والدليل على أن السلف الصالح لم يكونوا يزيدون فيها زيادة على سائر الليالي أنهم إختلفوا فيها ,فقيل إنه صلى الله عليه وسلم ولد في رمضان وقيل في ربيع, واختلف في أي يوم ولد فيه على أربعة أقوال, فلو كانت تلك الليلة التي ولد في صبيحتها تحدث فيها عبادة بولادة خير الخلق صلى الله عليه وسلم, لكانت معلوة مشهورة لايقع فيها إختلاف ولكن لم تشرع زيادة تعظيم ...... ولو فتح هذا الباب لجاء قوم فقالوا يوم هجرته إلى المدينة يوم أعز الله فيه الإسلام فيجتمع فيه ويتعبد, ويقول آخرون الليلة التي أسري به فيها حصل له من الشرف ما لايقدر قدره,فتحدث فيها عبادة,فلايقف ذلك عندحد, والخير كله في اتباع السلف الصالح الذين إختارهم الله له,فما فعلوا فعلناه وما تركوا تركناه, فإذا تقررهذا ظهر أن الإجتماع في تلك الليلة ليس بمطلوب شرعا , بل يؤمر بتركه."
المعيار المعرب للونشريسي
"7/ 99ـ 100"

��*الشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله:قال: (هذه الموالد بدعة بلا نزاع، وأول من ابتدع الاجتماع لقراءة قصة المولد أحد ملوك الشراكسة بمصر)
المنار (17/ 111)].

��*حرص الكفار على إحياء بدعة المولد*

قال ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛’ï؛®ï؛—ﻲ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛£ï»¤ï»ھ ï؛چï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ھ -:
« ï؛ƒï»¥ّ ﻧï؛ژï؛‘ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻴﻮﻥ ï؛‘ﻮﻧï؛ژï؛‘ï؛®ï؛• ﻋﻨï؛ھﻣï؛ژ ï؛چï؛£ï؛کï»‍ّ ﻣï؛¼ï؛®، ï؛چﻧﻜﻤï؛¶ ï؛چï»ںï؛¼ّﻮﻓﻴة ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛»ï؛¤ï؛ژï؛ڈُ ï؛چï»ںﻤﻮï؛چï»ںِï؛ھ ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛؟ﻌُï»’ ﻧï؛¸ï؛ژﻃُﻬﻢ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï؛³ï»¨ï؛” 1798ï»، ،
ï؛³ï؛„ï»‌ ï»—ï؛ژï؛‹ï؛ھَ ï؛چï»ںﻌï؛´ï»œï؛® ﻋﻦ ï؛چï»ںﻤﻮï»ںï؛ھِ ï؛چï»ںﻨّï؛’ﻮﻱّ!! ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںﻤï؛ژï؛«ï؛چ ï»ںﻢ ﻳﻌﻤï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻮﻩ ﻛﻌï؛ژï؛©ï؛—ﻬﻢ؟! ﻓï؛ژﻋï؛کï؛¬ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php ï؛چï»ںï؛¸ّï»´ï؛¦ ï؛چï»ںï؛’ﻜï؛®ï»±ّ ï؛‘ï؛کﻮﻗّï»’ ï؛چï»·ï؛£ï»®ï؛چï»‌، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛—ﻌﻄُّï»‍ ï؛چﻷﻣﻮï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چﻧﻌï؛ھï؛چï»، ï؛چï»ںﻤï؛¼ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳﻒ.
ﻓï»کï؛ژï»‌ ï»ںï»ھ ï؛چï»ںï»کï؛ژï؛‹ï؛ھ : ï»» ï؛‘ï؛ھّ ﻣﻦ ï؛«لك!!
ﻓï؛„ﻣï؛® ï»ںï»ھ ï؛‘ï؛œï»¼ï؛›ï»¤ï؛ژï؛‹ï؛” ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛ژï»‌ ﻓï؛®ï»§ï؛´ï»´ّï؛”، ﻳï؛´ï؛کﻌﻴﻨﻮﻥ ï؛‘ﻬï؛ژ ﻋï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»° ï؛‡ï؛£ï»´ï؛ژï؛€ ï؛چï»ںﻤﻮï»ںï؛ھ!
ï»—ï؛ژï»‌: "ﻓﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï»کï»®ï؛چ ï؛£ِï؛’ï؛ژï»»ً ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻗﻨï؛ژï؛©ï»³ï»‍َ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛ںï؛کﻤï»ٹ ﻣﻌﻬﻢ ï؛چï»ںï»”ï؛®ï»§ï؛´ï»´ّﻮﻥ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛©ï»—ُّï»®ï؛چ ﻃï؛’ï»®ï»ںَﻬﻢ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛£ï؛®ï»—ï»®ï؛چ ï؛چï»ںï؛¤ï؛®ّï؛چï»—ï؛ژï؛•، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛·ï»´ï؛ژï؛€ ï؛ƒï»£ï؛œï؛ژï»‌ ï؛چï»ںï؛¼ّï»®ï؛چï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ï؛—ï؛¼ï»Œï؛ھ ﻓﻲ ï؛چï»ںﻬﻮï؛چï؛€"
ﻓï؛ˆï؛«ï؛چ ï؛³ï؛„ï»ںï؛– ﻋﻦ ﻫï؛ھﻑ ﻧï؛ژï؛‘ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻴﻮﻥ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ںﻨﻮï؛©ِﻩ ﻣﻦ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛€ ï؛«ï»ںï»ڑ ï»›ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï»ھ؟!
_ﻓï؛ˆï»§ّï»ڑ ï؛—ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ھ ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»®ï؛چï؛ڈَ ï»ںï؛ھﻯ اï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻤï؛†ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï؛¥ ﻧﻔï؛´ï»ھ ï؛£ï»´ï؛ڑ ﻳï»کï»®ï»‌ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpحمه الله

«ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛§ّï؛؛ ï؛چï»ںï»”ï؛®ï؛چﻧï؛´ï؛ژï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳّï؛” ï؛«ï»ںï»ڑ ï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻨّï؛ژï؛±؛ ï»ںِﻤَï؛ژ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چ ﻓﻴï»ھ ﻣﻦ: ï؛چï»ںï؛¨ï؛®ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛‌ عن ï؛چï»ںï؛¸ّï؛®ï؛چï؛‹ï»ٹ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛ںï؛کﻤï؛ژﻉ ï؛چï»ںﻨّï؛´ï؛ژï؛€ ï؛‘ï؛ژï»ںï؛®ّï؛ںï؛ژï»‌، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛—ّï؛’ï؛ژﻉ ï؛چï»ںï؛¸ّﻬﻮï؛چï؛•، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï»ںï؛کّﻼﻫﻲ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻌï»‍ ï؛چï»ںﻤï؛¤ï؛®ّﻣï؛ژï؛•».

ï؛چï»ںﻤï؛†ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï؛¥ ï؛چï»ںﻤï؛¼ï؛®ï»±ّ ï؛چï»ںﻤï؛¸ï»¬ï»®ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php، ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛’ï؛®ï؛—ﻲ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛£ï»¤ï»ھ ï؛چï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ھ ﻓﻲ " ï؛—ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ﻋï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ژï؛‹ï؛گ ï؛چﻵï؛›ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php ﻓﻲ ï؛چï»ںï؛کّï؛®ï؛چï؛ںﻢ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛...§ï؛’ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php " (2/201)ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï»›ï؛کï؛ژï؛ڈ ï؛پï؛§ï؛® ï»ںï»ھ ": ﻣﻈﻬï؛® ï؛چï»ںï؛کّï»کï؛ھﻳï؛² ï؛‘ï؛°ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï»‌ ï؛©ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںï؛” ï؛چï»ںï»”ï؛®ï»§ï؛´ï»´ï؛² " (صـ47).

http://www.alakhdr.com/?p=680
إشارات للمحتفلين بالموالد
للشيخ عبدالقادر الجنيد

��ما هو الصحيح في تاريخ ولادة النبي صلى الله عليه وسلم ؟

��ï»—ï؛ژï»‌ العلامة المحدث محمد ناصر الدين ï؛چï»·ï»ںï؛’ï؛ژﻧﻲّ رحمه الله :
( ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï»£َّï؛ژ ï؛—ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ﻳﻮï»، ï؛چï»ںﻮﻻï؛©ï؛“ ﻓï»کï؛ھ ï؛«ُï»›ï؛® ﻓﻴï»ھ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï؛·َﻬْï؛®ِﻩ ï؛ƒï»—ï»®ï؛چï»‌ٌ ، ï؛«ï»›ï؛®َﻫï؛ژ ï؛چï؛‘ﻦ ï»›ï؛œï»´ï؛® ﻓﻲ ï؛چï»·ï؛»ï»‍ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»›ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpُّﻬï؛ژ ﻣﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpَّï»کï؛” ï؛‘ï؛ھï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻥ ï؛ƒï؛³ï؛ژﻧﻴï؛ھ ﻳﻤﻜﻦ ï؛چï»ںﻨَّﻈَï؛® ﻓﻴﻬï؛ژ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¯ï»§ُﻬï؛ژ ï؛‘ﻤﻴï؛°ï؛چﻥ ﻋï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻢ ﻣï؛¼ï»„ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¢ ï؛چï»ںï؛¤ï؛ھﻳï؛ڑ ï؛‡ï»»َّ ï»—ï»®ï»‌ ﻣَﻦ ï»—ï؛ژï»‌ ï؛‡ï»§ï»ھ ﻓﻲ ï؛چï»ںï؛œï؛ژﻣﻦ ﻣﻦ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛‘ï»´ï»ٹ ï؛چï»·ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»‌ ، ﻓï؛ˆï»§َّï»ھ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چﻩ ﻣï؛ژï»ںï»ڑٌ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ڈï»´ï؛®ï»© ï؛‘ï؛ژï»ںï؛´َّﻨï؛ھ ï؛چï»ںï؛¼ï؛¤ï»´ï؛¢ ﻋﻦ ﻣï؛¤ï»¤ï؛ھ ï؛‘ﻦ ï؛ںُï؛’ï»´ï؛®ِ ï؛‘ﻦ ﻣُﻄْﻌِﻢ؛ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻫﻮ ï؛—ï؛ژï؛‘ﻌﻲٌّ ï؛ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»´ï»‍، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpَّï»ھ ï»ںï؛¬ï»ںï»ڑ ï؛»ï؛¤َّï؛¢ ﻫï؛¬ï؛چ ï؛چï»ںï»کï»®ï»‌َ ï؛ƒï؛»ï؛¤ï؛ژï؛ڈُ ï؛چï»ںï؛کï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛...کﻤï؛ھï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻩ ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻗﻄï»ٹ ï؛‘ï»ھ ï؛چï»ںï؛¤ï؛ژﻓﻆ ï؛چï»ںﻜï؛’ï»´ï؛® ﻣï؛¤ï»¤ï؛ھُ ï؛‘ﻦ ﻣﻮï؛³ï»° ï؛چï»ںï؛¨ï»®ï؛چï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¯ï»£ï»²ُّ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ںَّï؛¤ï»ھ ï؛ƒï؛‘ï»® ï؛چï»ںï؛¨ï»„ï؛ژï؛ڈ ï؛چï؛‘ﻦ ï؛©ï؛£ï»´ï؛”.ï؛چﻫـ.
(ï؛»ï؛¤ï»´ï؛¢ ï؛چï»ںï؛´ï»´ï؛®ï؛“ ï؛چï»ںﻨï؛’ﻮﻳï؛” لمحمد ناصر الدين الألباني صفحة 13)

��قال أبو سيرين عبد المحسن العباسي حفظه الله : القول بأنه في الثامن من ربيع اï»·ول هو أيضا قول ابن حزم رحمه الله كما في كتابه جوامع السيرة صفحة 7 ،
ونقل الإمام ابن عبدالبر في كتابه الاستيعاب أنه قول أهل الفلك.
راجع البداية والنهاية (3/373)

*الاحتفال بالمولد النبوي بدعة*

â—ڈ قال علماء اللجنة الدائمة - غفر الله لهم - : *م€ٹ الاحتفال بمناسبة المولد النبوي بدعة محرمة ، لأن ذلك لا دليل عليه من كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يعمله أحد من خلفائه الراشدين والقرون المفضلة م€‹.*
فتاوى اللجنة الدائمة (ظ¢ظ¤ظ¤/ظ¢)

�� *من كلام علامة اليمن
الشوكاني عن المولد النبوي*:

��قال الشوكاني رحمه الله : المولد لم أجد إلى الآن دليلاً يدلا على ثبوته من كتاب ، ولا سنة ، ولا إجماع ، ولا قياس ، ولا استدلال ، بل أجمع المسلمون أنه لم يوجد في عصر خير القرون ، ولا الذين يلونهم ، ولا الذين يلونهم .
وإذا تقرر هذا لاح للناظر أن القائل بجوازه بعد تسليمه أنه بدعة ، وأن كل بدعة ضلالة بنص المصطفى - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ¨/ظ¢)

��قال الشوكاني رحمه الله : الحق أكبر من كل أحد على أنىظ° إذا عولنا على أقوال الرجال ، ورجعنا إلى التمسك بأذيال القيل والقال ، فليس القائل بالجواز - أي : بجواز المولد - إلا شذوذ من المسلمين .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ©/ظ¢)

��قال الشوكاني رحمه الله : وسريان البدع أسرع من سريان النار ، لا سيما بدعة المولد ، فإن أنفس العامة تشتاق إليها غاية الاشتياق .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ©/ظ¢)

��قال الشوكاني رحمه الله : لم يقل أحد من أهل البيت وأتباعهم بجواز المولد .. الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ©ظ،/ظ¢)

��قال الشوكاني رحمه الله ( والحاصل أن المجوزين - للمولد - وهم شذوذ بالنسبة إلى المانعين قد اتفقوا على أنه لا يجوز إلا بشرط أن يكون لمجرد الطعام والذكر ، وقد عرفناك أنه صار من ذرائع المنكرات ، ولا يخالف فيه أحد هذا الاعتبار ، وأما المولد الذي يقع الآن من هذا الجنس ، فهو ممنوع منه بالاتفاق .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ©ظ©/ظ¢)
نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 07:41 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

حكم الإحتفال بالمولد النبوي عند علماء المالكية وغيرهم

قال تاج الدين عمر بن علي اللخمي الإسكندراني المشهور بـ: (الفاكهاني 734 هـ ) في رسالته في المولد المسماة بـ "المورد في عمل المولد":"(ص20-21) (لا أعلم لهذا المولد أصلا في كتاب ولا سنة، ولا ينقل عمله عن أحد من علماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو بِدعة أحدثها البطالون، وشهوة نفسٍ اغتنى بها الأكالون، بدليل أنَّا إذا أدرنا عليه الأحكام الخمسة قلنا:
إما أن يكون واجباً، أو مندوباً، أو مباحاً، أو مكروهاً، أو محرماً.وهو ليس بواجب إجماعاً، ولا مندوباً؛ لأن حقيقة الندب: ما طلبه الشرع من غير ذم على تركه، وهذا لم يأذن فيه الشرع، ولا فعله الصحابة ولا التابعون ولا العلماء المتدينون فيما علمت- وهذا جوابي عنه بين يدي الله إن عنه سئلت.
ولا جائز أن يكون مباحاً؛ لأن الابتداع في الدين ليس مباحاً بإجماع المسلمين.فلم يبق إلا أن يكون مكروهاً، أو حراماً).
ثم صور الفاكهاني نوع المولد الذي تكلم فيه بما ذكرنا بأنه: "هو أن يعمله رجل من عين ماله لأهله وأصحابه وعياله، لا يجاوزون في ذلك الاجتماع على أكل الطعام، ولا يقترفون شيئاً من الآثام، قال: (فهذا الذي وصفناه بأنه بدعة مكروهة وشناعة، إذ لم يفعله أحد من متقدمي أهل الطاعة، الذين هم فقهاء الإسلام وعلماء الأنام، سُرُجُ الأزمنة وزَيْن الأمكنة)

ومن علماء المالكية الشيخ المحقِّق أبو إسحاق الشاطبي رحمه الله( 790 هـ)، قال في بعض فتاواه: " ..فمعلوم أن إقامة المولد على الوصف المعهود بين الناس بدعة محدثة وكل بدعة ضلالة,فالإنفاق على إقامة البدعة لا يجوز والوصية به غير نافذة بل يجب على القاضي فسخه ..." فتاوى الشاطبي 203 ـ 204

قال ابن الحاج المالكي - رحمه الله - في المدخل" (2/312) (فإن خلا - أي عمل المولد- منه - أي من السماع - وعمل طعاماً فقط، ونوى به المولد ودعا إليه الاخوان ,وسلم من كل ما تقدم ذكره - أي من المفاسد- فهو بدعة بنفس نيته فقط، إذ أن ذلك زيادة
في الدين ليس من عمل السلف الماضين، وإتباع السلف أولى بل أوجب من أن يزيد نية مخالفة لما كانوا عليه، لأنهم أشد الناس اتباعاً لسنة رسول الله ، وتعظيماً له ولسنته r، ولهم قدم السبق في المبادرة إلى ذلك، ولم ينقل عن أحد منهم أنه نوى المولد، ونحن لهم تبع، فيسعنا ما وسعهم... الخ).

وقال كذالك :( وبعضهم- أي المشتغلين بعمل المولد- يتورع عن هذا- أي سماع الغناء وتوابعه- بقراءة البخاري وغيره عوضاً عن ذلك، هذا وإن كانت قراءة الحديث في نفسها من أكبر القرب والعبادات وفيها البركة العظيمة والخير الكثير، لكن إذا فعل ذلك بشرطه اللائق به على الوجه الشرعي لا بنية المولد، ألا ترى أن الصلاة من أعظم القرب إلى الله تعالى، ومع ذلك فلو فعلها إنسان في غير الوقت المشروع لها
لكان مذموماً مخالفاً، فإذا كانت الصلاة بهذه المثابة فما بالك بغيرها)
ومن علماء المالكية المتأخِّرين بمصر الشيخ المفتي محمَّد عليش المالكي، من علماء الأزهر وكبار فقهاء المالكية في زمانه من نحو قرن، قال في كتابه فتح العلي المالك: "عمل المولد ليس مندوبًا، خصوصًا إن اشتمل على مكروه، كقراءة بتلحين أو غناء، ولا يسلم في هذه الأزمان من ذلك وما هو أشدّ".

ومن علماء المالكية المعتمدين في مغربنا الشيخ البناني، فذكر أنَّ من أنواع الوصيَّة بالمعصية إقامة المولد على الوجه الذي كان يقع عليه في زمانه كاختلاط الرجال بالنساء وغير ذلك من المحرَّمات، فماذا لو رأى زماننا؟! وعبارته " أَوْ يُوصِيَ بِإِقَامَةِ مَوْلِدٍ عَلَى الْوَجْهِ الَّذِي يَقَعُ فِي هَذِهِ الْأَزْمِنَةِ مِنْ اخْتِلَاطِ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ وَالنَّظَرِ لِلْمُحَرَّمِ وَنَحْوِ ذَلِكَ مِنْ الْمُنْكَرِ" أنظر . حاشية الدسوقي على الشرح الكبير - (ج 19 / ص 390)

ومن علماء المالكيَّة الأستاذ أبو عبد الله الحفَّار قال : "وليلة المولد لم يكن السلف الصالح وهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم والتابعون لهم يجتمعون فيها للعبادة, ولايفعلون فيها زيادة على سائر ليالي السنة ,لأن النبي صلى الله عليه وسلم لايعظم إلا بالوجه شرع فيه تعضيمه,وتعضيمه من أعضم القرب إلى الله ,لكن يتقرب إلى الله جل جلاله بما شرع،
والدليل على أن السلف الصالح لم يكونوا يزيدون فيها زيادة على سائر الليالي أنهم إختلفوا فيها ,فقيل إنه صلى الله عليه وسلم ولد في رمضان وقيل في ربيع, واختلف في أي يوم ولد فيه على أربعة أقوال, فلو كانت تلك الليلة التي ولد في صبيحتها تحدث فيها عبادة بولادة خير الخلق صلى الله عليه وسلم, لكانت معلوة مشهورة لايقع فيها إختلاف ولكن لم تشرع زيادة تعظيم ...... ولو فتح هذا الباب لجاء قوم فقالوا يوم هجرته إلى المدينة يوم أعز الله فيه الإسلام فيجتمع فيه ويتعبد, ويقول آخرون الليلة التي أسري به فيها حصل له من الشرف ما لايقدر قدره,فتحدث فيها عبادة,فلايقف ذلك عندحد, والخير كله في اتباع السلف الصالح الذين إختارهم الله له,فما فعلوا فعلناه وما تركوا تركناه, فإذا تقررهذا ظهر أن الإجتماع في تلك الليلة ليس بمطلوب شرعا , بل يؤمر بتركه."
المعيار المعرب للونشريسي
"7/ 99ـ 100"

الشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله:قال: (هذه الموالد بدعة بلا نزاع، وأول من ابتدع الاجتماع لقراءة قصة المولد أحد ملوك الشراكسة بمصر)
المنار (17/ 111)].

حرص الكفار على إحياء بدعة المولد

قال ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛’ï؛®ï؛—ﻲ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛£ï»¤ï»ھ ï؛چï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ھ -:
« ï؛ƒï»¥ّ ﻧï؛ژï؛‘ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻴﻮﻥ ï؛‘ﻮﻧï؛ژï؛‘ï؛®ï؛• ﻋﻨï؛ھﻣï؛ژ ï؛چï؛£ï؛کï»‍ّ ﻣï؛¼ï؛®، ï؛چﻧﻜﻤï؛¶ ï؛چï»ںï؛¼ّﻮﻓﻴة ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛»ï؛¤ï؛ژï؛ڈُ ï؛چï»ںﻤﻮï؛چï»ںِï؛ھ ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛؟ﻌُï»’ ﻧï؛¸ï؛ژﻃُﻬﻢ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï؛³ï»¨ï؛” 1798ï»، ،
ï؛³ï؛„ï»‌ ï»—ï؛ژï؛‹ï؛ھَ ï؛چï»ںﻌï؛´ï»œï؛® ﻋﻦ ï؛چï»ںﻤﻮï»ںï؛ھِ ï؛چï»ںﻨّï؛’ﻮﻱّ!! ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںﻤï؛ژï؛«ï؛چ ï»ںﻢ ﻳﻌﻤï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻮﻩ ﻛﻌï؛ژï؛©ï؛—ﻬﻢ؟! ﻓï؛ژﻋï؛کï؛¬ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php ï؛چï»ںï؛¸ّï»´ï؛¦ ï؛چï»ںï؛’ﻜï؛®ï»±ّ ï؛‘ï؛کﻮﻗّï»’ ï؛چï»·ï؛£ï»®ï؛چï»‌، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛—ﻌﻄُّï»‍ ï؛چﻷﻣﻮï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چﻧﻌï؛ھï؛چï»، ï؛چï»ںﻤï؛¼ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳﻒ.
ﻓï»کï؛ژï»‌ ï»ںï»ھ ï؛چï»ںï»کï؛ژï؛‹ï؛ھ : ï»» ï؛‘ï؛ھّ ﻣﻦ ï؛«لك!!
ﻓï؛„ﻣï؛® ï»ںï»ھ ï؛‘ï؛œï»¼ï؛›ï»¤ï؛ژï؛‹ï؛” ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛ژï»‌ ﻓï؛®ï»§ï؛´ï»´ّï؛”، ﻳï؛´ï؛کﻌﻴﻨﻮﻥ ï؛‘ﻬï؛ژ ﻋï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»° ï؛‡ï؛£ï»´ï؛ژï؛€ ï؛چï»ںﻤﻮï»ںï؛ھ!
ï»—ï؛ژï»‌: "ﻓﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï»کï»®ï؛چ ï؛£ِï؛’ï؛ژï»»ً ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻗﻨï؛ژï؛©ï»³ï»‍َ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛ںï؛کﻤï»ٹ ﻣﻌﻬﻢ ï؛چï»ںï»”ï؛®ï»§ï؛´ï»´ّﻮﻥ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛©ï»—ُّï»®ï؛چ ﻃï؛’ï»®ï»ںَﻬﻢ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛£ï؛®ï»—ï»®ï؛چ ï؛چï»ںï؛¤ï؛®ّï؛چï»—ï؛ژï؛•، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï؛·ï»´ï؛ژï؛€ ï؛ƒï»£ï؛œï؛ژï»‌ ï؛چï»ںï؛¼ّï»®ï؛چï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ï؛—ï؛¼ï»Œï؛ھ ﻓﻲ ï؛چï»ںﻬﻮï؛چï؛€"
ﻓï؛ˆï؛«ï؛چ ï؛³ï؛„ï»ںï؛– ﻋﻦ ﻫï؛ھﻑ ﻧï؛ژï؛‘ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻴﻮﻥ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ںﻨﻮï؛©ِﻩ ﻣﻦ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛€ ï؛«ï»ںï»ڑ ï»›ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï»ھ؟!
_ﻓï؛ˆï»§ّï»ڑ ï؛—ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ھ ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»®ï؛چï؛ڈَ ï»ںï؛ھﻯ اï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻤï؛†ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï؛¥ ﻧﻔï؛´ï»ھ ï؛£ï»´ï؛ڑ ﻳï»کï»®ï»‌ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpحمه الله

«ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛§ّï؛؛ ï؛چï»ںï»”ï؛®ï؛چﻧï؛´ï؛ژï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳّï؛” ï؛«ï»ںï»ڑ ï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻨّï؛ژï؛±؛ ï»ںِﻤَï؛ژ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چ ﻓﻴï»ھ ﻣﻦ: ï؛چï»ںï؛¨ï؛®ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛‌ عن ï؛چï»ںï؛¸ّï؛®ï؛چï؛‹ï»ٹ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛ںï؛کﻤï؛ژﻉ ï؛چï»ںﻨّï؛´ï؛ژï؛€ ï؛‘ï؛ژï»ںï؛®ّï؛ںï؛ژï»‌، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï؛—ّï؛’ï؛ژﻉ ï؛چï»ںï؛¸ّﻬﻮï؛چï؛•، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï»ںï؛کّﻼﻫﻲ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻌï»‍ ï؛چï»ںﻤï؛¤ï؛®ّﻣï؛ژï؛•».

ï؛چï»ںﻤï؛†ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpّï؛¥ ï؛چï»ںﻤï؛¼ï؛®ï»±ّ ï؛چï»ںﻤï؛¸ï»¬ï»®ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php، ï؛چï»ںï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛’ï؛®ï؛—ﻲ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛£ï»¤ï»ھ ï؛چï»ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ھ ﻓﻲ " ï؛—ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ﻋï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ژï؛‹ï؛گ ï؛چﻵï؛›ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php ﻓﻲ ï؛چï»ںï؛کّï؛®ï؛چï؛ںﻢ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛...§ï؛’ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php " (2/201)ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï»›ï؛کï؛ژï؛ڈ ï؛پï؛§ï؛® ï»ںï»ھ ": ﻣﻈﻬï؛® ï؛چï»ںï؛کّï»کï؛ھﻳï؛² ï؛‘ï؛°ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چï»‌ ï؛©ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںï؛” ï؛چï»ںï»”ï؛®ï»§ï؛´ï»´ï؛² " (صـ47).

إشارات للمحتفلين بالموالد
للشيخ عبدالقادر الجنيد


ما هو الصحيح في تاريخ ولادة النبي صلى الله عليه وسلم ؟

ï»—ï؛ژï»‌ العلامة المحدث ï؛چï»·ï»ںï؛’ï؛ژﻧﻲّ رحمه الله :
( ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ƒï»£َّï؛ژ ï؛—ï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ﻳﻮï»، ï؛چï»ںﻮﻻï؛©ï؛“ ﻓï»کï؛ھ ï؛«ُï»›ï؛® ﻓﻴï»ھ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻓﻲ ï؛·َﻬْï؛®ِﻩ ï؛ƒï»—ï»®ï؛چï»‌ٌ ، ï؛«ï»›ï؛®َﻫï؛ژ ï؛چï؛‘ﻦ ï»›ï؛œï»´ï؛® ﻓﻲ ï؛چï»·ï؛»ï»‍ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»›ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpُّﻬï؛ژ ﻣﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpَّï»کï؛” ï؛‘ï؛ھï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻥ ï؛ƒï؛³ï؛ژﻧﻴï؛ھ ﻳﻤﻜﻦ ï؛چï»ںﻨَّﻈَï؛® ﻓﻴﻬï؛ژ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¯ï»§ُﻬï؛ژ ï؛‘ﻤﻴï؛°ï؛چﻥ ﻋï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻢ ﻣï؛¼ï»„ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¢ ï؛چï»ںï؛¤ï؛ھﻳï؛ڑ ï؛‡ï»»َّ ï»—ï»®ï»‌ ﻣَﻦ ï»—ï؛ژï»‌ ï؛‡ï»§ï»ھ ﻓﻲ ï؛چï»ںï؛œï؛ژﻣﻦ ﻣﻦ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛‘ï»´ï»ٹ ï؛چï»·ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»‌ ، ﻓï؛ˆï»§َّï»ھ ï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛چﻩ ﻣï؛ژï»ںï»ڑٌ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ڈï»´ï؛®ï»© ï؛‘ï؛ژï»ںï؛´َّﻨï؛ھ ï؛چï»ںï؛¼ï؛¤ï»´ï؛¢ ﻋﻦ ﻣï؛¤ï»¤ï؛ھ ï؛‘ﻦ ï؛ںُï؛’ï»´ï؛®ِ ï؛‘ﻦ ﻣُﻄْﻌِﻢ؛ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻫﻮ ï؛—ï؛ژï؛‘ﻌﻲٌّ ï؛ںï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»´ï»‍، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï»ںﻌï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpَّï»ھ ï»ںï؛¬ï»ںï»ڑ ï؛»ï؛¤َّï؛¢ ﻫï؛¬ï؛چ ï؛چï»ںï»کï»®ï»‌َ ï؛ƒï؛»ï؛¤ï؛ژï؛ڈُ ï؛چï»ںï؛کï؛ژï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻳï؛¦ ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛...کﻤï؛ھï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻩ ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpﻗﻄï»ٹ ï؛‘ï»ھ ï؛چï»ںï؛¤ï؛ژﻓﻆ ï؛چï»ںﻜï؛’ï»´ï؛® ﻣï؛¤ï»¤ï؛ھُ ï؛‘ﻦ ﻣﻮï؛³ï»° ï؛چï»ںï؛¨ï»®ï؛چï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛¯ï»£ï»²ُّ، ï»ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpï؛ںَّï؛¤ï»ھ ï؛ƒï؛‘ï»® ï؛چï»ںï؛¨ï»„ï؛ژï؛ڈ ï؛چï؛‘ﻦ ï؛©ï؛£ï»´ï؛”.ï؛چﻫـ.
(ï؛»ï؛¤ï»´ï؛¢ ï؛چï»ںï؛´ï»´ï؛®ï؛“ ï؛چï»ںﻨï؛’ﻮﻳï؛” لمحمد ناصر الدين الألباني صفحة 13)

قال أبو سيرين عبد المحسن العباسي حفظه الله : القول بأنه في الثامن من ربيع اï»·ول هو أيضا قول ابن حزم رحمه الله كما في كتابه جوامع السيرة صفحة 7 ،
ونقل الإمام ابن عبدالبر في كتابه الاستيعاب أنه قول أهل الفلك.
راجع البداية والنهاية (3/373)

قال علماء اللجنة الدائمة - غفر الله لهم - : م€ٹ الاحتفال بمناسبة المولد النبوي بدعة محرمة ، لأن ذلك لا دليل عليه من كتاب الله ولا سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يعمله أحد من خلفائه الراشدين والقرون المفضلة م€‹.
فتاوى اللجنة الدائمة (ظ¢ظ¤ظ¤/ظ¢)


قال الشوكاني رحمه الله : المولد لم أجد إلى الآن دليلاً يدلا على ثبوته من كتاب ، ولا سنة ، ولا إجماع ، ولا قياس ، ولا استدلال ، بل أجمع المسلمون أنه لم يوجد في عصر خير القرون ، ولا الذين يلونهم ، ولا الذين يلونهم .
وإذا تقرر هذا لاح للناظر أن القائل بجوازه بعد تسليمه أنه بدعة ، وأن كل بدعة ضلالة بنص المصطفى - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ - .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ¨/ظ¢)

قال الشوكاني رحمه الله : الحق أكبر من كل أحد على أنىظ° إذا عولنا على أقوال الرجال ، ورجعنا إلى التمسك بأذيال القيل والقال ، فليس القائل بالجواز - أي : بجواز المولد - إلا شذوذ من المسلمين .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ©/ظ¢)

قال الشوكاني رحمه الله : وسريان البدع أسرع من سريان النار ، لا سيما بدعة المولد ، فإن أنفس العامة تشتاق إليها غاية الاشتياق .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ¨ظ©/ظ¢)
قال الشوكاني رحمه الله : لم يقل أحد من أهل البيت وأتباعهم بجواز المولد .. الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ©ظ،/ظ¢)

قال الشوكاني رحمه الله ( والحاصل أن المجوزين - للمولد - وهم شذوذ بالنسبة إلى المانعين قد اتفقوا على أنه لا يجوز إلا بشرط أن يكون لمجرد الطعام والذكر ، وقد عرفناك أنه صار من ذرائع المنكرات ، ولا يخالف فيه أحد هذا الاعتبار ، وأما المولد الذي يقع الآن من هذا الجنس ، فهو ممنوع منه بالاتفاق .
الفتح الرباني (ظ،ظممنوع وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.phpظ©ظ©/ظ¢)
نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 01:25 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي




قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

إنّ الاحتفال بالمولد النبوي ليس معروفًا عن السلف الصالح، وما فعله الخلفاء الراشدون، ولا فعله الصحابة ولا التابعون لهم بإحسان، ولا أئمة المسلمين من بعدهم، وهنا نسأل : هل نحن أشدّ تعظيمًا للرسول صلىظ° الله عليه وسلم من هؤلاء ؟! لا، هل نحن أشدّ حبًا للرسول من هؤلاء ؟ لا،

فإذا كان كذلك، فإنّ الواجب علينا أن نحذوَ حذوهم، وألاّ نقيم عيد المولد النبوي؛ لأنه بدعة، أين الرسول صلىظ° الله عليه وسلم منه ؟ لماذا لم يقم عيدًا لمولده ؟ أين الخلفاء الراشدون ؟ أين الصحابة ؟ أهم جاهلون بهذا، أم كاتمون للحق فيه، أم مستكبرون عنه ؟! كل هذا لم يكن، ولا شك أن كثيرًا ممن يقيمون هذه الموالد يقيمونها عن حسن نية، إمّا محبّة للرسول صلىظ° الله عليه وسلم، وإمّا مضاهاة للنصارىظ° الذين يقيمون لعيسىظ° ابن مريم عليه الصلاة والسلام عيدا لميلاده، فيقولون: نحن أحق.

ولكن هذا من التّصور الخاطئ؛ لأنه كلما كان الإنسان أحب لرسول الله صلىظ° الله عليه وسلم كان أبعد عن البدع، لأنه إذا ابتدأ هذا وقال : إنني أتقرب إلىظ° الله تعالىظ° به، قلنا : أدخلت في دين الله ما ليس منه، وتقدمت بين يدي الله ورسوله، وإن قال : إنه عادة عندنا، قلنا : وهل تقام الأعياد بناء علىظ° العادات أم بناء علىظ° الشريعة ؟! بناء علىظ° الشريعة، حتىظ° إن النبي صلىظ° الله عليه وسلم لما قدم المدينة وجدهم يحتفلون بعيدين لذكرىظ° انتصار وقع لهم، فنهاهم عن ذلك، وقال : « إن الله أبدلكم بخير منهما : عيد الأضحىظ° وعيد الفطر » فكيف تقيمون عيدًا ؟! فإن قالوا : نحن نقيم هذا العيد إحياء لذكرىظ° رسول الله صلىظ° الله عليه وسلم .

فالجواب : أولاً : لم يصح أن مولده كان في اليوم الثاني عشر .

ثانيًا : لو صح فذكرىظ° رسول الله صلى الله عليه وسلم تتكرر كل يوم، أليس المسلمون يقولون في كل يوم : أشهد أن محمدًا رسول الله في الأذان ؟ بلىظ°، بل إن الإنسان في كل صلاة يقرأ التشهد ويقول : « السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلاّ الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله » الذكرىظ° دائمًا في قلب المؤمن وليست خاصة بليلة معيّنة، ولكن نظرًا إلىظ° أن كثيرًا من الناس يجهلون مثل هذا الأمر، ويجهلون خطورة البدعة؛ استمروا فيها، ولكني -والحمد لله - أتفاءل خيرًا أنّ كثيرًا من الناس اليوم -ولا سيّما الشباب منهم- عرفوا أنّ هذه البدعة لا أصل لها ولا حقيقة لها .


اللقاءالشهري (ظ¦ظ¦)
نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-11-2019, 06:09 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة نهد
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Saudi Arabia

افتراضي

نهد بن زيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الامارة المشعشعية مفيد مجلس قبائل الاحواز و عربستان و عرب الهولة 0 26-10-2019 06:12 PM
خناثه بنت بكارالمغفرية بوفارس مجلس قبائل موريتانيا 1 18-10-2014 04:40 AM
تاريخ النسيان في أخبار ملوك السودان الألوسي مكتبة الانساب و تراجم النسابين 0 23-06-2014 01:18 AM
المولد النبوي تاريخه ، حكمه ، آثاره ، أقوال العلماء فيه على اختلاف البلدان والمذاهب حازم زكي البكري الاسلام باقلامنا 4 03-02-2012 08:02 PM
الافسادين الاول والثاني والعلو الكبير في سورة الاسراء فهمي الادهم مجلس علم التفسير 1 07-03-2011 06:14 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 03:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه