قبائل قيس عيلان منهم هوازن وسليم وغطفان وثقيف - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
خطوات حل المشكلة
بقلم : وحيد مشتاق
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: معرفة النسب (آخر رد :باسم عزت نورالدين)       :: تعريف بسيط بقبيلة نهد بن زيد القضاعية في الجزائر وتونس مقطع فيديو (آخر رد :نهد بن زيد)       :: خطوات حل المشكلة (آخر رد :جعفر المعايطة)       :: قبيلة الضعيفات (الضعفا) (آخر رد :محمد جابر كامل)       :: قبيلة عنزة . ملف كامل . نسبها وتاريخها وفرسانها واسرها ومواطنها (آخر رد :ابن خلدون)       :: بنو زيد بن (ابي سويد) بن نهد (آخر رد :صالح النهدي)       :: الأسر الاحسائية المهاجرة إلى العراق وانسابها (آخر رد :ابن حزم)       :: الاوضاع الاجتماعية في الجزيرة العربية . بقلم أحمد الواسطي (آخر رد :ابو قيس القيسي)       :: القبائل العربية عادات و تقاليد (آخر رد :ابو قيس القيسي)       :: بنو عامر بن صعصعة الداخلون في البقوم بالحلف (آخر رد :ابو قيس القيسي)      




إضافة رد
قديم 06-11-2019, 05:52 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي قبائل قيس عيلان منهم هوازن وسليم وغطفان وثقيف

قبائل قيس عيلان منهم هوازن وسليم وغطفان وثقيف

القبائل القيسية العيلانية من مضر
قال البلاذري في أنساب الأشراف :نسب قيس
ولد الناس بن مضر: قيس بن الناس. ودهمان بن الناس، وهم أهل بيت في قيس، وأمهما الشقيقة بنت الغافق بن الشاهد بن عك. وحضن عيلان وهو عبد كان لمضر على الناس فسمي الناس به، فقيل قيس عيلان وإنما هو قيس بن الناس، ويقال بل حضن عيلان قيساً، فقيل قيس بن عيلان، وقيس عيلان.
فولد قيس بن عيلان: سعد بن قيس. وخصفة بن قيس. وعمرو بن قيس، وأمهم عمرة بنت الياس بن مضر.
وولد سعد بن قيس: غطفان بن سعد. ومنبه بن سعد وهو أعصر وإنما عصره بيت قاله وهو:
قالت عميرة ما لرأسك بعدما ... نفد الشباب أتى بلون منكر
أعمير إن أباك غيّر لونه ... مرّ الليالي واصّلاف الأعصر
قال ابن الكلبي: وأعصر يسمى دخاناً: فيقال لغني وباهلة: ابنا دخان.
ولد غطفان: ريث بن غطفان. وعبد الله بن غطفان، وهو عبد العزى.
قال ابن الكلبي: وفدوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من أنتم؟ قالوا: نحن بنو عبد العزى. قال: بل أنتم بنو عبد الله. وأمهم أسيلة بنت عكابة بن مصعب بن علي بن بكر بن وائل.
فولد ريث بن غطفان: بغيض بن ريث. وأشجع بن ريث. وحرب بن ريث. وأهون بن ريث، ويقال لبقيتهم بنو مالك بن أمة بن أهون وهم مع بني ثعلبة بن سعد بن قيس.
ومنهم: محمد بن جبلة بن أهبان، كان من أشراف أهل الشام. ومازن بن ريث وهم مع بني شمخ بن فزارة، وأمهم ريطة بنت لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل.
فولد بغيض: ذبيان بن بغيض. وأنمار بن بغيض. وعامر بن بغيض، وأمهم المفداة بنت ثعلبة بن عكابة. وعبس بن بغيض وأمه ضحام - وهي الخشناء - بنت وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة، وهي أم ضبة بن أد، وأم الحارث بن كعب.
فولد ذبيان: سعد بن ذبيان. وفزارة بن ذبيان: واسم فزارة عمرو، فضربه أخ له ففزره فسمي فزارة، والفزر شبيه بالحدبة في الصدر والظهر. وهاربة بن ذبيان بطن مع بني ثعلبة بن سعد ولهم يقول بشر بن أبي خازم الأسدي:
ولم نغضب لمرّة إذ تولوا ... فساروا سير هاربة فغاروا
وذلك لحرب كانت بينهم، فرحلوا عن غطفان فنزلوا في بني ثعلبة بن سعد فعدادهم فيهم.
وقال هشام ابن الكلبي: وهم قليل ولم أر هاربياً قط وفيهم يقول حصين بن الحمام:
وهاربة البقعاء أصبح جمعهم ... أمام جموع الناس طرّاً مقدّما

قا ل السمعاني ( القيسي )جماعة من القيسيين ينسبون إلى قيس عيلان بن مضر بن نزار.
قال أبو حاتم الشريف :ومنهم من ينتسب إلى قيس بن ثعلبة الربعي النزاري وهو الأغلب والقيسية من مضر ينتسبون في الغالب إلى قبائل متفرعة من قيس كما سيأتي

قال ابن خلكان : العيلاني بفتح العين المهملة وسكون الياء المثناة من تحتها وبعد اللام ألف نون هذه النسبة إلى قيس عيلان وقيل قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن عدنان فمن قال إنه قيس عيلان فقد اختلفوا في عيلان ماذا فمنهم من قال:
1) هو اسم فرس كان له فأضيف إليه
2) وقيل اسم كلب كان له
3) وقيل اسم رجل كان قد حضنه صغيرا وإنما أضيف إلى عيلان لأنه كان في عصره شخص يقال له قيس كبة بضم الكاف وتشديد الباء الموحدة وهو اسم فرس كانت له أيضا فكان كل واحد منهما يضاف إلى ما له ليتميز عن الآخر والله أعلم وقد قيل إن قيس عيلان اسمه الناس بالنون وهو أخو إلياس بالياء جد النبي صلى الله عليه وسلم.


قال أبو عمر: لا أعلم خلافا في أن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار ولد ثلاثة رجال:
1) عمرو بن قيس
2) وسعد بن قيس
3) وخصفة بن قيس أمهم عاتكة بنت قضاعة
إلا أن ابن الكلبي قال في موضع خصفة بن قيس وعكرمة بن قيس
وقال خصفة أم عكرمة غلب اسمها على بنيها فنسبوا إليها فقالوا عكرمة بن خصفة كما قيل في خندف وهي امرأة على ما تقدم من ذكرنا لها
وقد قيل إن قيس بن عيلان ولد أربعة رجال خصفة وسعد وعمرا وبرا
فجعل قائل هذا القول بر بن قيس ولد في طوائف من البربر

المبحث العاشر :أشهر القبائل القيسية المضرية

1) عدوان بن عمرو بن قيس ومنهم أبو سيارة العدواني كان أول من سن الدية مائة من الإبل وهو الذي كان يفيض بالناس من المزدلفة
ومن التابعين (يحيى بن يعمر العدواني )القارئ المشهور
2) وفهم بن عمرو ابن قيس ومن مواليهم المحدث الليث بن سعد الفهمي إمام أهل مصر في الفقه والحديث
3) ومحارب بن خصفة بن قيس
4) وباهلة بن اعصر بن سعد بن قيس ومن باهلة أبي أمامة الباهلى الصدى بن عجلان رضي الله عنه
قال ا بن سعد في الطبقة الرابعة من باهلة بنت صعب ( 2 ) بن سعد العشيرة من مذحج بها يعرفون أبو أمامة الباهلي واسمه صدي بن عجلان من بني سهم بن عمرو بن ثعلبة بن عثمان بن قتيبة بن معن بن مالك بن أعصر صحب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وسمع منه وروى عنه وتحول إلى الشام فنزل بها.

وكانت العرب تستنكف من الانتساب إلى هذه القبيلة حتى قال الشاعر:
وما ينفع الأصل من هاشم ... إذا كانت النفس من باهله
وقال الآخر:
ولو قيل للكلب يا باهلي ... عوى الكلب من لؤم هذا النسب
وقيل لأبي عبيدة: يقال إن الأصمعي دعي في نسبه إلى باهلة، فقال: هذا ما يمكن، فقيل: ولم فقال: لأن الناس إذا كانوا من باهلة تبرأوا منها، فكيف يجيء من ليس منها وينتسب إليها
ورأيت في بعض المجاميع أن الأشعث ابن قيس الكندي قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أتتكافأ دماؤنا فقال: نعم، ولو قتلت رجلا من باهلة لقتلتك به.
وقال قتيبة بن مسلم المذكور لهبيرة بن مسروح: أي رجل أنت لو كان أخوالك من غير سلول فلو بادلت بهم، فقال: أصلح الله الأمير، بادل بهم من شئت من العرب وجنبني باهلة.
ويحكى أن أعرابيا لقي شخصا في الطريق فسأله: ممن أنت فقال: من باهلة، فرثى له الأعرابي، فقال ذلك الشخص: وأزيدك أني لست من صميمهم، ولكن من مواليهم، فأقبل الأعرابي عليه يقبل يديه ورجليه، فقال له: ولم ذاك فقال: لأن الله تبارك وتعالى ما ابتلاك بهذه الرزية في الدنيا إلا ويعوضك الجنة في الآخرة. وقيل لبعضهم: أيسرك أن تدخل الجنة وأنت .وفيات الأعيان



5) وفزارة بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس
ومن فزارة المحدث المشهور أبو إسحاق الفزاري
6) مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن غطفان إليها ينسب كل مري
قال أبوحاتم الشريف :ومن مواليهم المحدث المشهور يحيى بن معين المري ت233
7) وعامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازان بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس ومنهم زينب بنت خزيمة وهي أم المساكين رضي الله عنها زوجة رسول الله وهي من بني عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة
8) ومازن بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس
9) وسلول بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوزان
10) وثقيف وهو قسي بن منبه بن بكر بن هوازن وثقيف ينسب إلى إياد بن نزار والخلاف في نسب ثقيف يطول وسيأتينا بعض الأحاديث في ذلك
11) وكلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة
12) وعقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة
13) وقشير بن كعب بن ربيعة ومنهم الإمام مسلم بن الحجاج القشيري صاحب صحيح الإمام مسلم
14) والحريش بن كعب بن ربيعة ابن عامر
15) وعوف بن عامر بن ربيعة بن عامر
16) والبكاء بن عامر بن ربيعة
وكانت الرئاسة والحكومة في قيس وانتقلت في عدوان وكان أول من حكم منهم ورأس عامر بن الظرب ثم صارت في فزارة ثم صارت في عبس ثم صارت في بني عامر بن صعصعة ولم تزل فيهم
وكانت لقيس أيام مشهورة وحروب متصلة منها يوم البيداء ويوم شعب جبلة ويوم الهباءة ويوم الرقم ويوم فيف الريح ويوم الملبط ويوم رحرحان ويوم العرى ويوم حرب داحس والغبراء بين عبس وفزارة
والبيت من قيس عيلان في غطفان ثم في بني فزارة ثم في بني بدر والعدد في بني عامر والفرسان في بني سليم

وسيأتينا بعض مشاهير قيس من الصحابة والتابعين

معاني بعض الأسماء القيسية :
اشتقاق باهلة من قولهم: أبهلت الناقةَ، إذا حَلَلْتَ صِرارَها، والناقة باهر، والقوم مُبْهِلون.
وهَوازِنُ: جمع هَوْزن، وهو ضربٌ من الطّير. وقد سمَّت العرب هَوْزناً. فولد هَوازِنُ بَكْرَ بن هَوازِن، فمنهم بنو سعد بن بكر بن هَوازِن، استُرضِعَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم فيهم، فجاءته بنتُ حليمةَ، أختُه من الرضاعة، يومَ حُنَينٍ فَطَرح لها صَنِفَةَ ردائه، وأعتَقَ لها سَبْيَ قومِها أجمعين.
ومن بني سعد بن بكر: قُطْبة، وكان شريفاً من قُوَّادِ أهل الشام.
وأمَّا معاوية بن بكر فولد: جُشَمَ، ونصراً، وصعصعةَ، والسَّبَاق، وجَحْشاً وجَحَّاشاً، وعوفاً، ودُحُنَّة، ودُحَيْنَة، وقد انقرض هؤلاء.
واشتقاق مُعاوِية من قولهم: عوت الكلبةُ فعاوَت الكلابَ فهي معاويةٌ، إذا عَوَوْا معها.
وأمّا بنو نصر بن معاوية فمنهم دُهمان وبنو إنسانٍ.
ومن رجالهم: مالك بن عوف، كان على هوازنَ يوم حُنَين، فأسلم فأعطاه النبيُّ صلى الله عليه وسلم مائةً من الإبل مع المؤلَّفة قلوبهم.
ومنهم أهلُ بيتٍ بالبَصرة يعُرفون ببني غَلاَبٍ، وغَلاَبٍ: جدّةٌ لهم من مُحارب بن خَصَفة. وغَلاَبٍ: فَعَالِ من الغَلَب، معدول مثل حَذَامِ وقَطامِ.
رجال بني عامر بن صعصعة
ولد عامرٌ: كلاباً، وربيعةَ، وهلالاً، ونُمَيراً، وسَوَاءة.
وسُوَاءة: فُعالة من قولهم: سُؤته أسوءه مَساءةً.
وأمَّا هلالُ بن عامرٍ فولدَ: نَهِيكاً وعبدَ منافٍ، وربيعة. وقد مرَّت هذه الأسماء.
ومن رجالهم: قَبِيصة بن المُخارِق، وفَدَ على النبي صلى الله عليه وسلم، وله صُحبة ومُخارَقٌ مُفاعل إمّا مِن خرقت الشَّيءَ أخرِقُه خرقاً، أو خَرقت به أخَرقُ خَرَقاً. والخَرْق: الفلاةُ الواسعة تَنخرِق في مِثْلها. والخِرْقُ: الرجل الكريم الذي يتخرَّق في الخَيْرات. والمرأةُ الخرقاءُ: ضدُّ الصَّنَاع. ورجلٌ أخرقُ إذا كان مضعوفاً. وخَرِق الرجُل يَخْرَق خَرَقاً. إذا تحيَّر فلم يَنطِقْ، من فزعٍ أو نحوه. والخُرَّق: ضربٌ من الطَّير.
ومن رجالهم: قَطَن بن قَبِيصة. وقَطَن: جبل معروف. ويقل: قَطَن الرجلُ بالمكان، إذا أقامَ به، وقَطِين الرَّجل: حَشَمه. والقَطِنة في الإنسان والدابّة: لحمٌ بين الورِكَين من باطن.
من رجالهم: مِسعَر بن كِدَام، كان من فقهاء أهل الكُوفة ورجالهِم وله بها عَقِبٌ.

من رجال بني جعفر بن كلاب: عامر بن مالكٍ ملاعبُ الأسِنّة، وابن أخيه عامر بن الطُّفيل فارسٌ غيرُ مدافَع، وربيعة أبو كبيرٍ، وهم بيتُ هوازنَ غيرُ مدافَعِين. وربيعةُ هو أبو لبيدٍ الشاعر.
.
ومنهم: ذو الجَوْشنِ، أبو شَمرِ بن ذي الجَوْشن. لَعَنَ الله شَمِراً! كان من أشدِّ الناس على الحسين بن عليِّ رضوان الله عليهما. وشَمِرٌ فَعِلٌ إمَّا من التَّشمير في الأمر والجِدّ فيه، أو من تشمير الثَّوب.
واشتقا ق (قُشَير) من شيئين: إمَّا تصغير أقشَر، وهو الشديد الشُّقرة حتَّى ينقشر وجهُه؛ أو تصغير قِشْر. ومثلٌ من أمثالهم: " أشأم مِن قاشِر " وهو فحلٌ من الإبل أُرسِلَ في إبلٍ فماتت، فضُرِب به المثل.

ثقيف
واسمه قَسِيُّ بن منبِّه. وقَسِيٌّ: فعيل من القَسْوة، وذلك أنَّه قَتل رجلاً فقيل قَسَا عليه، وكان غليظاً قاسياً. وثقَيف: فَعِيل من قولهم: ثقِفْت الشَّيءَ أثقَفُه ثَقْفاً، إذا حَذَقْتَه وأحكمتَه. وكلُّ شيءٍ قوَّمتَه فقد ثقَّفته. ومنه تثقيف الرُّمح.
وبنو سليم بن منصور
فمن قبايل بني سُلَيم: بنو ذَكْوان وبنو بُهْثة، وبنو سَمَّال وبنو بَهْز، وبنو مَطرود وبنو الشَّريد، وبنو قُنفُذ وبنو عُصَيَّة وبنو ظَفَر.
واشتقاق بُهْثة من قولهم: فلانٌ لِبُهْثة، كأنه لزِنْيةٍ وما أشبهها. وكأنَّ البُهْثةَ سِفَاح. وقال بعضُهم: البُهْثة من قولهم: تبهَّثَ في وجهِه، إذا أظهرَ له بِشْراً.

غطفَان
ولدَ ريْثاً، وَبغِيضاً، وأشجع.
واشتقاق رَيْث من البُطء. راثَ يَرِيث رَيْثاً، وهو رائث.
وأشجَعُ اشتقاقه من الشَّجَع، وهو الطُّول؛ رجلٌ أشجَعُ وامرأةٌ شَجْعاء، والاسم الشَّجَع. ورجلٌ شُجاعٌ من الشَّجاعة.
فولد ذُبيانُ بن بَغيضٍ: عَبْساً، وأنماراً.
فأمَّا ذُبِيان ففُعلانُ أو فِعلانُ من قولهم: ذَبَى الشيءُ يَذْبِي ذَبْياً، إذا لانَ واسترخى. ويقال للغُصنِ إذا ذبل: ذَبَي، مثل ذوي. وذِبيانَ يكسر ويضمّ، وسُفْيان وِسِفْيان.
واشتقاق عَبْس من قولهم: عبسَ الرجلُ يَعبِس عُبوساً وعَبْساً فهو عابس. ومنه اشتقاق عَبّاس.
وأنمار من التنمُّر، وهي زعارَّةُ الخُلق وشراستُه.
ومنهم: بنو عبد الله بن غَطَفان، وكان منهم: بنو جَوْشَن، كان لهم عددٌ بالبَصرة، وقد انقرضًوا. والجَوْشَنُ: الصَّدر، وبه سمِّي جَوْشَنُ الحديد.
ومن بني عبد الله هؤلاء: طُفَيل العرائس الذي يُنسَب إليه الطُّفيليُّون، من أهل الكوفة.
ومن أشجَعَ: بنو دُهْمان، منهم: نُعَيم بن مسعود، وكان من أنمِّ الناس، فألقى النبيُّ صلى الله عليه وسلم إليه أنَّه يريد أن يشخَص للِقتال، فأفشَى السِّرّ.
ولأشجَعَ حِلْفٌ في بني هاشم.

من بني عبس: ربعيّ بن حِرَاش، كوفيٌّ تكلَّم بعد مَوته.
ومن بني عَبسٍ: الحُطْيئة، مهموز وغير مهموز، واسمه جَرْول، وكان خبيثَ اللِّسان هجَّاءً، وَكان يدَّعى إذا غضِب على بني عَبْسٍ أنّه ابن عمرٍو بن علقمة، رجلٌ من بني الحارث بن سَدُوس، ينزلون القُرَيَّة باليمامة، أتاهم يطلُب ميراثَه من أبيه فمنعوه، فرجَع إلى عَبْس. ولقِّب الحطيئةَ لقُربه من الأرض وقِصَره، تشبيهاً بالقملة الصَّغيرة، يقال لها حَطْأةٍ. وقال قومٌ: بل اشتقاق الحُطيئة من قولهم: حطأته بيدي أحطؤه حَطْئاً، إذا ضربتَه بيدك.
.
ومن بني عَبْس: عَنترةُ بن شَدّاد، كان من فُرسان العرب وشعرائهم، قتلته طيِّئٌ فيما تزعم العرب وعامةُ العلماء. وكان أبو عبيدة يُنِكر ذلك ويقول: ماتَ بَرْداً، وكان قد أسنَّ. واشتقاق عنترة مّا من ضربِ من الذُّباب يقال له العَنْتَر والعُنْتُر. وإن كانت النون فيه زائدةً فهو من العَتْر، والعَتْر: الذَّبح. وفي الحديث: إنَّ على كلِّ مسلم في كلِّ عامٍ عَتيرةً وهي شاةٌ كانت تُذبَح في المحرَّم، فنَسخَ ذلك الأضحى. والعَتْر: الذَّبح بعينه. والعِتْر: الذَّبِيح. قال الشاعر:
كما تُعتَر عن حَجْرةِ الرَّبيضِ الظِّباءُ
وكانت حربُ بني ذُبيان وبني عَبْسٍ أربعينَ سنة، فقيل لهم: أيَّ الخَيل وجدتم أفضل؟ فقالوا: الكُمْت المَرَابيع. قيل: فأيَّ الإبلِ وجدتم أَفضَل؟ قالوا: كلَّ حَمراءَ جَعْدة. قيل: فأيَّ النِّساء وجدتم أفضل؟ قالوا: بناتِ العم. قيل: فأيَّ العبيدِ وجدتم أفضل؟ قالوا: المولَّدين.
وأمَّا ذُبِيان فولدَ فزارةَ، وسعدَا. وولد فزارةُ عدِيّاً، وظالماً، ومازناً. وشَمْخاً. وقد بادَ بنو ظالمٍ إلاَّ قليلاً، كان منهم نَعامةُ الذي يُتَمثَّل به في إدراك الثَّأر، وله حديث. وكان فيه خَدبٌ، أي هَوَج. وله أمثالٌ كثيرة منها: " حبَّذَا التُراثُ لولا الذِّلَّة " وهو الذي يقول:
الْبَسْ لكلِّ عِيشةٍ لَبوسَها ... إمَّا نعيمَها وإمّا بُوسهَا
واشتقاق شَمْخ من الشَيء الشامخ المرتفع. شَمَخَ يشمخ شَمْخاً فهو شامخ. وقد سمَّت العرب شَمّاخاً، وشَمْخا.
فمن بني شَمْخٍ: المسيِّب بن نَجبَة، كان أحدَ أمراءِ التوَّابين الذين خرجوا يومَ عين وَرْدة فقتل يومئذٍ. ولهم حديث. ونَجَبة اشتقاقُه من النَّجَب، وهو لِحاء الشَّجر. نَجَبت الشَّجرَ أنجُبها نَجْباً، إذا قَشرت لحاءها. والنَّجَب: القِشْر بعينه.
ومنهم: سيَّار بن عمرٍو، الذي رهن قوسَه بألفِ بعيرٍ وضَمِنَها لملكٍ من ملوك اليمن. وذلك أنَّ بني الحارث بن مُرّة قتلوا ابناً لعمرو بن هند، فرهنَه سيّارٌ قوسَه.
ومن رجالهم: منظور بن زَبَّان( الفزاري)، وكان من أشرافهم، تزوَّج بَناتِه الحسنُ ابن علي، ومحمَّد بن طَلحة، وعبد الله بن الزُّبير، والمُنذِر بن الزُّبير.
ومنهم: حذيفةُ بن بدرٍ وإخوته، وهم بيتُ غَطَفان غير مدافَعين.
فولَد حذيفةُ: حِصناً، وهو أبو عُيَينة بن حِصن. وأدرك عيينةُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم فأسلمَ ثم ارتدَّ، وأسلَمَ بعد ذلك على يد أبي بكر رضي الله عنه.
وعُيَينة: تصغير عَيْن. وكان عُيينة يحمَّق، وهو الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم: " الأحمق المطاعُ في قومه " . وسمع عيينةُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقول: " غِفارٌ وأسلمُ ومُزَينة وجُهَينة خيرٌ من الحليفين أسدٍ وغَطَفان " ، فقال: واللهِ لأَنْ أكونَ في النّار مع هؤلاء أحبُّ إليَّ من أن أكون في الجنّة من أولئك!.


الأحاديث التي جاء فيها ذكر بعض القبائل القيسية

الأحاديث التي جاء فيها ذكر بعض القبائل القيسية

1) عن أبي هريرة رضي الله عنه
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قريش والأنصار وجهينة ومزينة وأسلم وأشجع وغفار موالي ليس لهم مولى دون الله ورسوله )
أخرجه البخاري ومسلم

2) ( وفد أشجع )من غطفان
قالوا وقدمت أشجع على رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الخندق وهم مائة رأسهم مسعود بن رخيلة فنزلوا شعب سلع فخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمر لهم بأحمال التمر فقالوا يا محمد لا نعلم أحدا من قومنا أقرب دارا منك منا ولا أقل عددا وقد ضقنا بحربك وبحرب قومك فجئنا نوادعك فوادعهم ويقال بل قدمت أشجع بعدما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني قريظة وهم سبعمائة فوادعهم ثم أسلموا بعد ذلك .ابن سعد في الطبقات

عن أبي أيوب قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الأنصار ومزينة وجهينة وغفار وأشجع ومن كان من بني عبدالله موالي دون الناس والله ورسوله مولاهم
أخرجه مسلم في الصحيح


3) عن عبدالرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيتم إن كان جهينة وأسلم وغفار خيرا من بني تميم وبني عبدالله بن غطفان وعامر بن صعصعة ومد بها صوته فقالوا يا رسول الله فقد خابوا وخسروا قال فإنهم خير وفي رواية أبي كريب أرأيتم إن كان جهينة ومزينة وأسلم وغفار.
أخرجه البخاري و مسلم في الصحيح واللفظ له

4) وفي رواية : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأسلم وغفار وشيء من مزينة وجهينة أو شيء من جهينة ومزينة خير عند الله - قال أحسبه قال - يوم القيامة من أسد وغطفان وهوازن وتميم. أخرجه مسلم

5) عن أبي إسحاق
قال رجل للبراء بن عازب رضي الله عنه هما أفررتم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين ؟ قال لكن رسول الله لم يفر إن هوازن كانوا قوما رماة وإنا لما لقيناهم حملنا عليهم فانهزموا فأقبل المسلمون على الغنائم واستقبلونا بالسهام فأما رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يفر فلقد رأيته وإنه لعلى بغلته البيضاء وإن أبا سفيان آخذ بلجامها والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب )أخرجه البخاري

6) عن أنس بن مالك رضي الله عنه ه قال
: لما كان يوم حنين أقبلت هوازن وغطفان وغيرهم بنعمهم وذراريهم ومع النبي صلى الله عليه وسلم عشرة الآف ومن الطلقاء فأدبروا عنه حتى بقي وحده فنادى يومئذ نداءين لم يخلط بينهما التفت عن يمينة فقال ( يا معشر الأنصار ) . قالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك ثم التفت عن يساره فقال ( يا معشر الأنصار ) . قالوا لبيك يا رسول الله أبشر نحن معك وهو على بغلة بيضاء فنزل فقال ( أنا عبد الله ورسوله ) . فانهزم المشركون فأصاب يومئذ غنائم كثيرة فقسم في المهاجرين والطلقاء ولم يعط الأنصار شيئا فقالت الأنصار إذا كانت شديدة فنحن ندعى ويعطى الغنيمة غيرنا . فبلغه ذلك فجمعهم في قبة فقال ( يا معشر الأنصار ما حديث بلغني عنكم ) . فسكتوا فقال ( يا معشر الأنصار ألا ترضون أن يذهب الناس بالدنيا وتذهبون برسول الله - صلى الله عليه وسلم - تحوزونه إلى بيوتكم ) . قالوا بلى فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( لو سلك الناس واديا وسلكت الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار ) . فقال هشام يا أبا حمزة وأنت شاهد ذاك ؟ قال وأين أغيب عنه. أخرجه البخاري


7) عن محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أتته وفد هوازن فقالوا يا محمد إنا أصل وعشيرة وقد نزل بنا من البلاء ما لا يخفى عليك فامنن علينا من الله عليك فقال اختاروا من أموالكم أو من نسائكم وأبنائكم فقالوا قد خيرتنا بين أحسابنا وأموالنا بل نختار نساءنا وأبناءنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم فإذا صليت الظهر فقوموا فقولوا إنا نستعين برسول الله على المؤمنين أو المسلمين في نسائنا وأبنائنا فلما صلوا الظهر قاموا فقالوا ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم فقال المهاجرون وما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت الأنصار ما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الأقرع بن حابس أما أنا وبنو تميم فلا وقال عيينة بن حصن أما أنا وبنو فزارة فلا وقال العباس بن مرداس أما أنا وبنو سليم فلا فقامت بنو سليم فقالوا كذبت ما كان لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس ردوا عليهم نساءهم وأبناءهم فمن تمسك من هذا الفيء بشيء فله ست فرائض من أول شيء يفيئه الله عز وجل علينا وركب راحلته وركب الناس اقسم علينا فيئنا فألجئوه إلى شجرة فخطفت رداءه فقال يا أيها الناس ردوا علي ردائي فوالله لو أن لكم شجر تهامة نعما قسمته عليكم ثم لم تلقوني بخيلا ولا جبانا ولا كذوبا ثم أتى بعيرا فأخذ من سنامه وبرة بين إصبعيه ثم يقول ها إنه ليس لي من الفيء شيء ولا هذه إلا خمس والخمس مردود فيكم فقام إليه رجل بكبه من شعر فقال يا رسول الله أخذت هذه لأصلح بها بردعة بعير لي فقال أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لك فقال أو بلغت هذه فلا أرب لي فيها فنبذها وقال يا أيها الناس أدوا الخياط والمخيط فإن الغلول يكون على أهله عارا وشنارا يوم القيامة.أخرجه النسائي

8) وفي الصحيحين بلفظ مختصر : : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام حين جاءه وفد هوازن مسلمين فسألوه أن يرد إليهم أموالهم وسبيهم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحب الحديث إلي أصدقه فاختاروا إحدى الطائفتين إما السبي وإما المال وقد منت استأنيت بهم ).

9--عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ان من أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وألطفهم باهلة. أخرجه أحمد بن حنبل في المسند .





9) عن أبي غالب عن أبي أمامة قال : بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى باهلة فأتيت وهم على الطعام فرحبوا بي وأكرموني وقالوا : تعال فكل فقلت : جئت لأنهاكم عن هذا الطعام وأنا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم أتيتكم لتؤمنوا به فكذبوني وزبروني فانطلقت وأنا جائع ظمآن قد نزل بي جهد شديد فنمت فأتيت في منامي بشربة من لبن فشربت ورويت وعظم بطني فقال القوم : أتاكم رجل من خياركم وأشرافكم فرددتموه فاذهبوا إليه فأطعموه من الطعام والشراب ما يشتهي فأتوني بطعام قلت : لا حاجة لي في طعامكم وشرابكم فإن الله قد أطعمني وسقاني فانظروا إلى الحال التي أنا عليها فنظروا فآمنوا بي وبما جئت به من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم.
أخرجه ابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني و الطبراني في الكبير
قال الهيثمي : رواه الطبراني بإسنادين وإسناد الأولى حسن فيها أبو غالب وقد وثق.
وصححه الألباني

10) ( وفد باهلة )
قالوا وقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم مطرف بن الكاهن الباهلي بعد الفتح وافدا لقومه فأسلم وأخذ لقومه أمانا وكتب له رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا فيه فرائض الصدقات ثم قدم نهشل بن مالك الوائلي من باهلة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وافدا لقومه فأسلم وكتب له رسول الله صلى الله عليه وسلم ولمن أسلم من قومه كتابا فيه شرائع الإسلام وكتبه عثمان بن عفان رضي الله عنه . ابن سعد في الطبقات الكبرى


13-عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر أنه سمع أنس بن مالك يقول
: بينما نحن جلوس مع النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد دخل رجل على جمل فأناخه في المسجد ثم عقله ثم قال لهم أيكم محمد ؟ والنبي صلى الله عليه وسلم متكىء بين ظهرانيهم فقلنا هذا الرجل الأبيض المتكىء . فقال له الرجل ابن عبد المطلب ؟ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ( قد أجبتك ) . فقال الرجل للنبي صلى الله عليه وسلم إني سائلك فمشدد عليك في المسألة فلا تجد علي في نفسك . فقال ( سل عما بدا لك ) . فقال أسألك بربك ورب من قبلك آلله أرسلك إلى الناس كلهم ؟ فقال ( اللهم نعم ) . قال أنشدك بالله آلله أمرك أن نصلي الصلوات الخمس في اليوم والليلة ؟ قال ( اللهم نعم ) . قال أنشدك بالله آلله أمرك أن نصوم هذا الشهر من السنة ؟ قال ( اللهم نعم ) . قال أنشدك بالله آلله أمرك أن تأخذ هذه الصدقة من أغنيائنا فتقسمها على فقرائنا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم نعم ) . فقال الرجل آمنت بما جئت به وأنا رسول من ورائي من قومي وأنا ضمام بن ثعلبة أخو بني سعد بن بكر

14-في حديث جابر المشهور في حجة الوداع :
قال رسول الله :ودماء الجاهلية موضوعة وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث كان مسترضعا في بني سعد فقتلته هذيل. أخرجه مسلم
15-عن أنس رضي الله عنه ه قال
: بعث النبي صلى الله عليه وسلم سبعين رجلا لحاجة يقال لهم القراء فعرض لهم حيان من بني سليم رعل وذكوان عند بئر يقال لها بئر معونة فقال القوم والله ما إياكم أردنا إنما نحن مجتازون في حاجة النبي صلى الله عليه وسلم فقتلوهم فدعا النبي صلى الله عليه وسلم شهرا في صلاة الغداة وذلك بدء القنوت وما كنا نقنت


16-عن سلامة بنت معقل امرأة من خارجة قيس عيلان قالت قدم بي عمي في الجاهلية فباعني من الحباب بن عمرو أخي أبي اليسر بن عمرو فولدت له عبد الرحمن بن الحباب ثم هلك فقالت امرأته الآن والله تباعين في دينه فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني امرأة من خارجة قيس عيلان قدم بي عمي المدينة في الجاهلية فباعني من الحباب بن عمرو أخي أبي اليسر بن عمرو فولدت له عبد الرحمن بن الحباب فقالت امرأته الآن والله تباعين في دينه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولي الحباب قيل أخوه أبو اليسر بن عمرو فبعث إليه فقال أعتقوها فإذا سمعتم برقيق قدم علي فأتوني أعوضكم منها قالت فأعتقوني وقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم رقيق فعوضهم مني غلاما. أخرجه أبوداود وضعفه الألباني في ضعيف أبي داود

17-عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما قالت : أما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن في ثقيف كذابا ومبيرا فأما الكذاب فرأيناه وأما المبير فلا إخالك إلا إياه قال فقام عنها ولم يراجعها. أخرجه مسلم

18-عن عبد الرحمن بن سابط وأبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اللهم اهد ثقيفا قال عبد الله وسمعته أنا من محمد بن الصباح فذكر مثله. أخرجه أحمد في المسند



19-عن عبد الله بن مطرف عن أبي برزة قال : كان ابغض الناس أو ابغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثقيف وبنو حنيفة
أخرجه أحمد في المسند وإسناده فيه نظر


20-يزيد بن أبي عبيد عن سلمة أنه أخبره قال
: خرجت من المدينة ذاهبا نحو الغابة حتى إذا كنت بثنية الغابة لقيني غلام لعبد الرحمن بن عوف قلت ويحك ما بك ؟ قال أخذت لقاح النبي صلى الله عليه وسلم قلت من أخذها ؟ قال غطفان وفزارة فصرخت ثلاث صرخات أسمعت ما بين لابتيها يا صباحاه يا صباحاه ثم اندفعت حتى ألقاهم وقد أخذوها فجعلت أرميهم وأقول
أنا ابن الأكوع * واليوم يوم الرضع
فاستنقذتها منهم قبل أن يشربوا فأقبلت بها أسوقها فلقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إن القوم عطاش وإني أعجلتهم أن يشربوا سقيهم فابعث في أثرهم فقال ( يا ابن الأكوع ملكت فأسجح إن القوم يقرون في قومهم )أخرجه البخاري في الصحيح




21-عن جابر قال : لما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر قال : ( لا تسألوا نبيكم الآيات هؤلاء قوم صالح سألوا نبيهم آية فكانت الناقة ترد عليهم من هذا الفج وتصدر من هذا الفج فيشربون من لبنها يوم ورودها مثل ما غبهم من مائهم فعقروها فوعدوا ثلاثة أيام وكان وعد الله غير مكذوب فأخذتهم الصيحة فلم يبق تحت أديم السماء رجل إلا أهلكت إلا رجل في الحرم منعه الحرم من عذاب الله ) قالوا : يا رسول الله من هو ؟ قال ( أبو رغال أبو ثقيف )أخرجه الطبراني وابن حبان في صحيحه وغيرهم


22-عن الزهري عن سالم بن عبد الله عن بن عمر قال طلق غيلان بن سلمة الثقفي نساءه وقسم ماله بين بنيه قال في خلافة عمر فبلغ ذلك عمر فقال طلقت نساءك وقسمت مالك بين بنيك قال نعم قال والله إني لأرى الشيطان فيما يسرق من السمع سمع بموتك فألقاه في نفسك فلعلك أن لا تمكث إلا قليلا وأيم الله لئن لم تراجع نساءك وترجع في مالك لأورثهن منك إذا مت ثم لآمرن بقبرك فليرجمن كما رجم قبر أبي رغال قال الزهري وأبو رغال أبو ثقيف قال فراجع نساءه وراجع ماله قال نافع فما مكث إلا سبعا حتى مات. أخرجه عبد الرزاق في المصنف


عن عاصم بن لقيط بن صبرة عن أبيه لقيط بن صبرة ( قال البخاري أبو رزين العقيلي اسمه لقيط بن عامر وهو عندي لقيط بن صبرة [ قال قلت له لقيط بن صبرة ] هو أبو رزين قال نعم ) قال
: كنت وافد بني المنتفق أو في وفد بني المنتفق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم نصادفه في منزله وصادفنا عائشة أم المؤمنين قال فأمرت لنا بخزيرة ( الخزيرة لحم يقطع صغار ويصب عليه ماء كثير فإذا نضج ذر عليه الدقيق ) فصنعت لنا قال وأتينا بقناع ولم يقل قتيبة القناع والقناع الطبق فيه تمر ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " هل أصبتم شيئا ؟ أو أمر لكم بشيء ؟ " قال قلنا نعم يا رسول الله قال فبينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جلوس إذ دفع الراعي غنمه إلى المراح ومعه سخلة تيعر ( صوت الشاة ) فقال ما ولدت يا فلان . قال بهمة ( ولد الشاة أول ما يولد ) قال فاذبح لنا مكانها شاة ثم قال لا تحسبن ولم يقل لا تحسبن أنا من أجلك ذبحناها لنا غنم مائة لا نريد أن تزيد فإذا ولد الراعي بهمة ذبحنا مكانها شاة قال قلت يا رسول الله إن لي امرأة وإن في لسانها شيئا يعني البذاء قال فطلقها إذا قال قلت يا رسول الله إن لها صحبة ولي منها ولد قال فمرها يقول عظها فإن يك فيها خير فستفعل ولا تضرب ظعينتك ( الظعينة المرأة وسميت ظعينة لأنها تظعن مع الزوج وتنتقل بإنتقاله ) كضربك أميتك فقلت يا رسول الله أخبرني عن الوضوء قال أسبغ الوضوء وخلل بين الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما .أخرجه أبوداود وأحمد في المسند وصححه الألباني وأصله في البخاري بلفظ مختصر
منقوول

توقيع : ابو قيس القيسي
الاضبطي الكلابي العامري القيسي
ابو قيس القيسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبائل الامارات العربية المتحدة الارشيف مجلس قبائل الخليج العام 18 15-09-2019 03:46 PM
أشهر القبائل اليمنية ابن خلدون مجلس قبائل اليمن العام 7 12-03-2019 10:45 AM
قبائل الفتح العربى فى مصر فى القرون الثلاثة الاولى للهجرة أبو النصر مجلس قبائل مصر العام 22 20-04-2018 11:27 AM
شعب صنهاجة و قبائلة مريم من جيجل مجلس قبائل صنهاجة 25 22-03-2018 05:06 PM
القبائل العربية معاوية على ابو القاسم مجلس قبائل السودان العام 25 28-10-2016 08:41 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 04:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه