..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

العودة   ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. > مجالس قبائل الهلال الخصيب > مجالس قبائل الاردن > مجلس عشيرة المعايطة


إضافة رد
قديم 08-03-2020, 09:32 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو مجلس إدارة "النسابون العرب"
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي اخر من قابل دولة الشهيد هزاع المجالية رئيس وزراء الاردن 1960

اخر من قابل دولة الشهيد هزاع المجالية رئيس وزراء الاردن 1960
شاهد عيان
حدثني ونقلاً عن والدي وهو اطال الله عمره 87 عاما الشيخ عايد بن القاضي العشائري الشيخ محمد بن القاضي العشائري الشيخ جعفر بن مصطفى المعايطة، وهو ثاني اكبر معمر في العشيرة بعد الشيخ حامد بن سلامة باشا بن يوسف بن مصطفى المعايطة اطال الله اعمارهم
، قائلا (القول لوالدي) انه وبمعية
اعيال عمه الشيخ فارس باشا بن يوسف بن مصطفى المعايطة
والشيخ علي بن سلامة باشا بن يوسف بن مصطفى المعايطة
والشيخ عبدالحميد بن سلامة باشا بن يوسف بن مصطفى المعايطة
والشيخ مصطفى بن محمود بن جعفر بن مصطفى المعايطة،
قال ابي انهم في صيف 1960 وبدون موعد سابق ذهبوا الى مكتب دولة رئيس الوزراء المرحوم الشهيد هزاع المجالية، وبعد الترحيب والضيافة - وعلى عرف - وتحدث الشيخ علي بن سلامة نيابة عن اعيال عمه وطلب من (هزاع) بقوله جيناك انا واعيال عمي دولتك ودنا نسخ وصور كل الوثائق والاوراق والصور الشخصية التي تتعلق بالمرحوم سلامة باشا بن يوسف بن مصطفى المعايطة لغايات الارشفة والتوثيق، وقام المرحوم هزاع المجالية بدوره بتحويل الامر الى مدير مكتبه (ناسي اسم) وقال شوف مطالب شيوخ وبشاوات المعايطة، وبعد استماع المدير للمطالب اجاب المرحوم هزاع دولتك هذه الوثائق بتكون في لبنان، فغادر مشايخ المعايطة الرئاسة وكما نقل الوالد وبعد وصول نهاية الدرج الخارجي تفاجئوا بالصوت والدوي والهدم ولا يعلمون انه (انفجار في مبنى رئاسة الوزراء في شارع السلط - عمان قرب البنك المركزي الحالي بوسط العاصمة عَمان مقر مبنى المحكمة حالياً وكانت وزارة الداخلية مقابلها تماماً)، ويقول الوالد وقد غطى الافق نثر كثيف من الحجارة وتغطى سماء عمان بسحابة من الغبار والدخان والعجيج، وكان الأمر صادما مما تسبب بخوفهم على الباشا فارس فقام الشيخ مصطفى بحمل عمه الباشا فارس بعيدا عن القتام الى ساحة المسجد الحسيني وكما حمل الشيخ عبدالحميد اخوه الشيخ علي بن سلامة حملا بعيدا عن تناثر الحجارة وتراشق الانقاض حتى ابتعدوا عن مكان الانفجار والفرق بين نجاتهم اقل من دقيقة، في حين ركض والدي لإحضار تكسي، فعلاً وقد اجبروا سائق تكسي خصوصي عن طيب خاطر الذي اوصلهم الى منزل ابن عمتهم شهيد الكرامة فيما بعد الشهيد سليمان بن مسلم العبيسات ابو الدكتور طايع في وادي عبدون، وقد تم حظر التجول في عمان حتى اليوم التالي حين علموا انهم كانوا اخر من قابل المرحوم الشهيد هزاع المجالي، ويقول الوالد مستذكرا ذلك اليوم بأسى وحزن وهو يقول يا الله يا الله، كان يوم اسود على الاردن !
جعفر المعايطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرد على من يقول ان الترابين اشراف د ايمن زغروت مجلس قبيلة الترابين 18 11-08-2019 10:55 AM
ذرية السيد الشريف الإمام عيسى بن الإمام زيد الشهيد الحسيني الهاشمي الملقب ( مؤتم الأشبال) عبد المعز الطباطبائي مجلس الاشراف الزيدية الحسينية 3 09-02-2019 07:53 PM
عشيرة الجريسات في الموصل همام الجريسي مجلس قبائل العراق العام 2 22-01-2016 10:10 PM
التاريخ الكامل لقبيلة الترابين د ايمن زغروت مجلس قبيلة الترابين 3 16-11-2012 06:59 PM


الساعة الآن 05:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..