عشائر الشياب في الاردن - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
كلُ على همه سرى
بقلم : سعيد المدغبج
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: بعض العوائل المتحضرة من عنزة .... (آخر رد :الجارود)       :: الاسر الحاكمة من عنزة - ملوك ال سعود و امراء ال صباح و ال خليفة (آخر رد :الجارود)       :: ((الله يحمينا من كرونا)) (آخر رد :الجارود)       :: صلاة ربي وتسليمه (آخر رد :الجارود)       :: نشكي من الصد والهجران (آخر رد :الجارود)       :: طوّلت غيابك ي الحبيب (آخر رد :الجارود)       :: كلُ على همه سرى (آخر رد :الجارود)       :: البخور (آخر رد :محبوش حبشان)       :: للمحبه والطاعه العمياء الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244 (آخر رد :ليلى خالد كرم)       :: للجلب والمحبه والتهييج الشيخ الروحانى مصطفى الزيات 00201124436244 (آخر رد :ليلى خالد كرم)      



سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة ضع افادة عن عائلتك لتؤرخ لها في بنك الانساب المسمى " جمهرة انساب العرب الحديثة " اكبر موسوعة لانساب الاسر و القبائل


إضافة رد
قديم 05-06-2020, 01:41 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

1 (4) عشائر الشياب في الاردن

حسب ما توصلنا اليه من حتى الان من البحث المتواصل عبر سنوات يعود النسب المكرم لعشائر الشياب في الاردن الى جدنا الاكبر الشيخ الجليل عبدالسلام الونسي بني شيبه الذي يعود بنسبه الى مكه المكرمه لبني شيبه الاكابر حملة مفاتيح الكعبه المشرفه. ساقوم بنقل المعلومات والتفاصيل عن نسب عشائر الشياب في الاردن حيث نشرها الكاتب موسى سامي عبدالهادي الشياب وساقوم لاحقا بتزويدكم بالكتاب عندما اقع عليه. نرجو منكم ايضا التكرم بمراجعة كتاب الكاتب السيد حسان ايوب العمر عن تاريخ بلدة ماحص وكتاب الكاتب موسى سامي عبدالهاي الشياب عن تاريخ ماحص في الاردن حيث تجدون فيه معلومات قيمه عن النسب الكريم لعشائر الشياب في الاردن. يوجد روايات اخرى مختصره بدون تفاصيل غير مثبته وغير محققه وليس لها اثباتات تاريخيه. اللهم زينا بزينة الايمان.


عبدالرحمن ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2020, 04:24 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

لشــــيــــاب إصولهم وذكرهم في التاريخ

التالي مقتطفات من كتابه عن تاريخ ماحص في الاردن للكاتب السيد موسى عبدالهادي سعد الشياب وساقوم بتحميل الكتاب عندما اقع عليه.

ذكركتاب سيرة بني هشام إن الشياب:اوبني شيبة هم فرع من بطنون عبد الداروهم من نسل شـيـبــه إبن عثمان إبن أبي طـلحـه عبدالله إبن عبد العزى إبن عثمان إبن عبد الدارإبن قصـي إبن كلاب إبن مره إبن كعب بن مالك إبن النُضرالقريشي وإصولهم تعود الى قبيلة بني كنانه من قبيلة جذام والتي هى من ألقبائل العربيه التي خرجت من اليمن بعد سقوط سد مأرب في اليمن وسكنت في مناطق الحجاز وسدير في نجد في منطقة تسمى تمير وبعد بناءالكعبة على يد سيدنا النبي إبراهيم وولده إسماعيل عليهم السلام أصبحت خدمــة الكعبة وخدمة الحجاج في بيت الله في يّد سيدنا إسماعيل عليه السلام وفي ذريته حتى وصلت الى قصي إبن كلابّ وكان يطلق على من يقوم بخدمة الكعبة لقب (سدنة الكعبة)وهى تعني القيام بخدمة الكعبه وغسلها ونظافتها وخدمة حجاجها وزوارها وإغلق بابها وفتحه أمام الحجاج والحفاظ عليها من العبث والسرقه وكان لقصي إبن كلاب القريشي أربعة أبناء وهم1- عبد مناف 2-عبد العزى 3-عبد قصي 4-عبد الدار وبعد وفاة قصي إبن كلاب إنتقلت خدمة الكعبة الشريفه الى أبناءة حتى وصلت الى عبد الدار وأبناءه وبقيت إرثٌ في ذريته حتى وصلت الى( شّـيـبه إبن عـثمان إبن ابى طلحه عبدالله إبن عبد الدار إبن قصي إبن كلاب) وكان عثمان والد شيبه قد أسلم في يوم فتح مكة عند دخول رسول الله سيدنا محمدعليه الصلاةوالسلام إلى مــكه وعندما اراد النبي محمد الدخول الى الكعبة وجد باب الكعبه مقفل وعند سوأله أهل مكه عن المفتاح أخبروه إنه في عهدة الشيخ عثمان إبن أبي طلحة وكان أحد سادة مكه وقريش فأمرالرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه أن يأتوا له بعثمان مع مفتاح الكعبة وهـذا المفتاح هـوعباره عن مفتاح مصنوع من الحديد الصلب بطول 35سم وهو في الوقت الحاضرمطلي بالذهب الخالص وعند حضورعثمان الى النبي تردد في تسليم مفتاح باب الكعبة كونه مازال مشّرك وعلى دين الكفر فمد الرسول عليه الصلاة والسلام يده الكريمه الى يد عثمان وإنتزع منها المفتاح وفتح باب الكعبة ودخلالها مع الصحابه وقام بتحطيم الأصنام الموجودة بداخلها وفي اليوم التالي نزلت من الله الاية الكريمة التي تقول بسم الله.الرحمن الرحيم(إن الله يأمركم أن تؤدواالاأمانات الى أهلها)الى أخر الأية الكريمة.فقام الرسول عيله الصلاة والسلام وأمرأصحابه ان يحضروا له عثمان إبن أبي طلحة فرد له المفتاح وجعـله أمانه في يده وفي ذريته الى يوم القيامه وقال له(خذوها يا بني طلحه خالدة تالدة لاينتزعــها مــنـكـم إلا ظــالــم)فأعلن عثمان إسلامه هو ومن معه أمام الرسول صلى الله عليه وسلم وسلالة شـيـبه ابن عثمان تحمل ألأن بعض الأسماء المعروفه مثل بني شيبــه وهو النسل الموجود في السعودية وارض الحجاز والشياب وهو نسل موجود الاردن والشيبي وهو نسل موجود في معظم أراضي الجزيرة العربية والعراق واليمن وهي جمعاً أسماء تعود في الى أصل واحد وهو ذرية شـيـبه ابن عثمان وإبنه محمد زين العابدين إبن شيبه.إبن عثمان إبن ابي طلحه عبدالله إبن عبد الدارإبن قصي القريشي وقد ورد إسم شيـبه وعشيرتة في صفحات عديده من الكتب وبعض مصادر التاريخ وقد ذكرذلك العلامه ابن خلدون في كتابة المسمى (العبر1) وكتاب تاريخ القبائل والعشائرفي الجزيرة العربيه وفي كتاب الدوله العثمانيه قبل الدستور للكاتب التركي سليمان السيستاني والشياب او بني شيبه هم قبيلة معروفه ومشهود لهم في الجاهليه والأسلام وقـبـيـلــة بني شيبه شاركت مع الرسول ومن بعده الخلفاء الراشدين بعد إسلامها في أغلب حروب و غزوات الرسول وجميع الفتوحات الاسلامية وللعلم ايضاً يوجد باب من ابواب الكعبة المشرفة السبعة يحمل إسمهذه القبيله وهو( باب بني شيبه)وقد إطلق هذا الإسم على هذا الباب قبل ظهور الإسلام لما كان لهذه القبيلة من مكانه كبيره بين القبائل في الجزيره العربية وهذا الباب كان يدخل منه الرسول محمد صلي الله عليه وسلم الى ساحة الكعبة لوجوده بجانب منزل النبي صلى الله عليه وسلم لذلك اقول سبحان الله العظيم والحمد لله الذي جعل هذا الفخروهذا العز في هذه العائلة من ال شيبه والشياب و بني الشيبي الى يوم الدين وليعلم الجميع بأن نسبهم ثابت وإصولهم ومعروفة ولا يختلف عليها إثنين قط وهم أهل عزوأهل كرامة وأخلاق وهم بحق سدانة الكعبة شريفة في الجاهليه والاسلام وهذا فخر. كبير بين الناس الى يوم الدين .

الشــــــيــــاب في مــاحـــص

ذكرنا في بداية هذا الكتاب إنه بعد طرد بني إسرأئيل من ارض مملكة الملك سيحون والتي كانت ماحص والفحيص من ضمنها على يـد الملك ميشع إبن كمواش والذي قام بقتل الكثيرمن بني إسرأئيل في ماحص عندما إلتقى الجيشان فيها والتي بقيت بعد الحرب من دون سكان إلامن بعض المزارعين والعاملين من اهالي الفحيص وكانت منطقة زراعية مهمه لوجود الماء فيها وإشتهرت هذه المنطقه بزراعة الخضاروالفواكه والحبوب والأشجارالحرجية وكان الذين يعملون في الزراعة يعملون نهاراً ويـبـيتون ليلاً في منطقة الدير في الفحيص وكانوا من اهل الفحيص المسيحين وكان المحصول من أراضيها يرسل الى الأميرالمهداوي في منطقة شفا بدران وكان عامل الأميرفي مناطق الفحيص وماحص والمسؤول عنها وجامع الضرائب منها هورجل دين من الفحيص (خوري) يعمل في الكنيسه وكان هذا الرجل ممن تأمروا على قتل الاميرجودة المهداوي بمساعدة ومباركة من الدولة العثمانية , وحلفاءها ومعهم بعض الفرسان من العشائر الإخرى والتي كان يطلق عليهم لقب (العونه) او القرضه لخدمتهم عند بعض القبائل مقابل الأجر المادي وبعد هذا الغدروقعت بين الطرفين حرب إستمرت لمدة سنة وقد إنتصرفيها الأميرجودة وفرسانه أما الخوري المسيحي وبعض اهالي الفحيص فقد هربوا الى منطقة القسطل ومادبا وبعض مناطق السلط وسوف أذكر هذه القصه لاحقاَ وبالعودة الى كيفية دخول الشياب الى ماحص وكيف سكنوا فيها ولمن كان الفضل في دخول ماخص....

الشيخ عبدالسلام إبن احمد إبن مؤنس إبن مصطفى الشياب : يعود الفضل في الدخول الى ماحص والبقاء فيها الى اللشيخ الجليل عبد السلام إبن أحمد إبن مؤنــس إبن مصطفى إبن محمد عبد المعطي إبن محمد عبد الواحد إبن علي إبن عبد القادرإبن محمد زين العابد ين إبن شـيـبه إبن عثمان إبن ابي طلحه عبدالله إبن عبد العزي بن عثمان إبن عبد الدار إبن قصي بن كلاب بن مره بن كعب بن مالك بن النضر من كنانة من جذام القرشي وكان ذلك في سنة 1661وكان دخولة الى إمارة المهداوي في البلقاء لاكثر من سبب فالشيخ عبد السلام تربطة صلة قرابة مع الأمير مهدي المهداوي والد الأمير شطي وهم أصلاً أبناء عمومة وأصل واحد وهم جميعاً من قبيلة جذام والسبب الثاني هوالتجارة فقد كان الشيخ عبد السلام إبن احمد رحمة الله عليه تاجراًكبـيراً يـتـنقل ما بين الجزيره العربية و بلاد الشام وفلسطين ونتيجة لظروف الحياه الصعبة وعيشة الفقرالتي كانت تــّمر بها القبائل العربية والقبائل البدويه في ذلك الوقت إلا إمارة المهداوي والتي كانت أحسن حالاً من باقي المناطق العربية لذلك طلب الشيخ عبد السلام من الأميرشطي المهداوي البقاء في الأمارة لحين تحسن ألاحوال في باقي المناطق والسبب الأخر كانت الدولة العثمانية تعاني من ضعف في القوة العسكرية ونقص في مؤان الطعام والسلاح وكان الضعف موجود في جميع أركان الدولة العثمانية ومع وجود الأمان في مناطق حكم عائلة المهداوي والتي كانت تعتبرمن اقوى القبائل والإمارات العربية في المنطقة والتي اعلنت نفسها إماره مستقلة عن الدولة العثمانية و بدأت تعلن عن وجودها وتفرض سيطرتها على اغلب المناطق في إمارة شرق الاردن وبعد أن تسّـلم حكم الإمارة الاميرمحمد إبن شطي بعد وفاة والدة عمل الأمير محمدعلى تقـريب الشيخ عبد السلام منه ورفع مكانته في الإمارة لما كان له من مكانة تجارية وإجتماعية ودينية معروفه لدى اغلب القبائل وكان الشيخ عبد السلام من الرجال المعروفين عند القبائل العربية و الدولة العثمانية لأنه كان يعمل مدرساً للشريعة الإسلاميه وإصول الدين في المسجد الأقصى لدى الدولة مقابل أجرمادي وهذا قبل العمل باألتجّارة وللعلم كانت له زاوية معروفة ومازالت لغاية الان في المسجد الأقصى يقوم بالتدريس فيها إصول الدين تسمى (ربعية الشياب) وفي عام 1669 توفي الشيخ عبد السلام رحمه الله بعد ثماني سنوات قضاها مع الأميرمحمد وكانت وفاته في نهاية عهد الأميرمحمد إبن شطي فعاد أبناء الشيخ عبد السلام وهم حمد ومونس وخلف مع والدتهم الى أخوالهم في مدينة القدس وبعد وفاة الاميرمحمد إستلام الأميرجودة ابن محمد المهداوي الحكم في الإمارة فعاد أبناء الشيخ عبدالسلام الى إمارة المهداوي مرة ثانيه بناءً على طلب من الأميرجودة المهداوي نفسه وكذلك غدرعامله على منطقة الفحيص وماحص وهذاالغدر أدى الى قلة ثقة الأمير بمن حوله لذلك طلب حضور أبناء الشيخ عبدالسلام تكريماً للشيخ عبد السلام أولاً والذي كان مدرساً ومربياً له ولإخوته وحاشية وكذلك لوجود رابط القرابة بينهم ولـثـقـته بأنهم سوف يكونوا مثل والدهم الشيخ عبد السلام فعين الإبن الأكبرللشيخ عبدالسلام وهو (مْونس) كاتبأ ًله ومدرساً لأولاده وعاملا وأميراً له يجمع الضريبة من عملاء الأمير الذين عينهم على المناطق وكان مؤنس له ثلاثة اولاد وهم 1محمد 2قـاســم 3مصطفى أما ثاني اولاد الشيخ عبد السلام وهوخلف فقد أرسلة الأمير الى حدود إمارته في مادبا مع مجموعه من الفرسان وذلك لحمايتها من هجمات القبائل والصوص على اراضي ألإمارة وخاصه من فرسان عشيرةالعجارمه ومع تكرار النهب والسرقة للماشيه بعد شكوى عشيرة الحمايدة والتي كانت تسكن في مادبا من كثرة الهجمات عليها من عشيرة العجارمه والتي كانت من الحلفاء المقربين للأميرو لقبيلة المهداوي فنزل الشيخ خلف أبن عبد السلام في ضيافة عشيرة الحمايده وساعدوه في حروبه وإستطاع ان يؤمن حدود الإماره ومناطق مادبا من السرقه وقطاع الطرق وبعد مرور سنة تزوج الشيخ خلف إبن عبد السلام من إحدى بنات عشيرة الحمايدة وهى من فخذ الشراونه من أبناء إسماعيل إبن ابى ربيحه وكانوا الشراونه ثلاث فروع وهم الربيحات والسنيد والعبيدات ومع دخول خلف وأبنائه اصبح لها اربع فروع وإنتسب الشيخ خلف لهم وشكل عشيرة الشياب في مادبا وقدعقب من الأولاد إثنان وهم.1- حــمــد 2-علي اما ثالث ابناء ألشيخ عبدالسلام وإسمه حــمــد إبن عبد السلام فقد رحل الى الشمال ونزل في إربد ثم سكن في الصريح وتزوج من اهل حوران وأنجب ثلاث أبناء وهم 1-عبدالحليم 2-عبدالرحيم3-عبدارحمن وهم بداية تشكيل عشيرة الشياب في الصريح وبالعودة الى مؤنس الشياب والذي بقي مع الاًميرجوده المهداوي يعمل كاتباً له وبعد خيانة من كان حوله فقد عين الأمير جوده الشيخ مؤنس عاملاً له على مناطق الفحيص وماحص والحمربدلأ من الخوري الخائن الذي تمردعلى الاميرجودة وعقاباً له ولمن وقف معه (الخوري) من أهل الفحيص على هذه الخيانه قام الاميرجوده بتعين مؤنس ابن عبد السلام عاملاً له وجامع للضريبة من ماحص والفحيص ومناطق الحمرفلم يقبل اهالي الفحيص بهذا الأمروخاصه أن يكون العامل عليهم مسلماً اومشرفاً عنهم وعن زراعة أراضيهم فرجوة وطلبوا منه ان يغيرقراره ولكن الأمير رفض طلبهم هذا فذهب وفداً من اهالي الفحيص الى حليف الأميرجودة شيخ عشيرة البلاونه الشيخ عسير وتوسطوا عنده وكان حليفاً مهماً للاميرجودة المهداوي فطلب الشيخ عسيرمن الأمير جودة ان يغير رأيه ويعيد لهم ماإخذ منهم فخاف الأميرعلى تحالفه مع الشيخ عسيرإذا رفض طلبة ومن اجل ألخروج من هذا الموقف الصعب قال الأميرجودة للشيخ عسير بأن هذا الأمر كان عقاباً لهم على خيانتهم فطلبوا من الأمير جودة المهداوي ان يمنحهم فرصه إخرى ولكنه رفض ذلك وللخروج من هذا المأزق الكبير إقـترح الشيخ عسير شيخ عشيرة البلاونه على اهلي الفحيص وعلى الشيخ مونس إبن عبدالسلام إقتراح وافق عليه الأميرجودة وهو إجراء سباق بين الطرفين والذي يفوز بالسباق تصبح أراضي ماحص لمن يفوز ويقى عاملاً للأمير على الفحيص وماحص والحمر فوافق الجميع على هذا القتراح وقام أهالي الفحيص بختيار رجلاً منهم فختاروا متسابق من عائلة قعوارإحدى العائلات المسيحيه في الفحيص وتم الاتفاق على مكان إقامة السباق وزمانه وتم تعين محكمين من الطرفين وكانت بداية السباق من منطقة عين العلالي وهو موجود في موقع شركة مصانع الاسمنت حالياً بتجاه طريق ماحص القديم بجانب المركز الصحي حالياً ونهايته تكون عند عين ماء ماحص في وسط البلدة القديمه والمتسابق منهم الذي يضع الرمح في عين الماء يكون قد فاز بالسباق ويصبح له ماوعد به الأميروفي يوم السباق أعطى الأميرجودة المتسابقين رمح عليه علامة مختلفه عن الرمح الأخر واعطى إشارة بداء السباق وكان المتسابق الشيخ مؤنس الشياب يركب حصان أصيلاً وعندما رأى الفارس عن اهل الفحيص بأن الشيخ مؤنس الشياب يركب حصان قام وإستبدل الحصان الذي يركبه بفرس وكانت هذه الفرس حايل وهذا يدل على شدة ذكاءهذا الفارس الفحيصي وبعد بداية السباق بمسافه ليست بقصيره أخذ حصان الشيخ مونس الشياب يتراجع عن المقدمه وأخذ يخفف السرعه حتى اصبح خلف فرس الفارس المسيحي فعرف الشيخ مونس الخدعة التي وقع فيها وكان الفارس المسيحي متقدم على الشيخ مونس فقام الشيخ مونس بتغيرالطريق التي كان يسلكها وإتجاه الى طريق إخرى متساويه مع طرق السباق الرئيسي ولكن من اعلى التل فوقف الشيخ مؤنس على رأس الطور وكان يشرف ويطل على موقع عين ماء ماحص من ألاعلى ورمى مؤنس الشياب الرمح بتجاة عين الماء فسقط الرمح بداخلها وعند وصول المتسابق المسيحي الى عين الماء وجد رمح الشيخ مؤنس بداخل عين الماء واخبره بأنه وصل قبله بوقت وجلس يستريح في ظل شجرة السنديان ينتظر فأعلن الأمير جودة والشيخ عسيربعد رأي المحكمين في السباق عن فوزمؤنس الشياب في السباق وحصوله على أراضي ماحص وعلى لقب أمير وعامل لدى الأمير جودة كذلك أطلق الأمير جودة على الشيخ مؤنس الشياب مقولة((خذها المورمن فوق الطور))وكلمةالمورتعني الرجل الشجاع والطورتعني الصخورالمرتفعة وكان الشيخ مؤنس الشياب بعد الفوز بالسباق قال

بعض ابيات الشعرية في مدح الأمير جودة المهداوي قال:

حتى لو كان الطيب كايّد والمراجل عسيرة جودة ولد عمي لين صارما صار....... له عادة يفرج همومٍ ٍ كثيرة على ماقــد نصيـته ما يـبادر بالأعذار......... عساه بعيد من كل شـّـر أشكي عليه الحال لين صّرت محتار.......... ما يجّيـرعزا نفسي سواه جـبـيرة الشور شوره والراي فيه لين شار......... أخفيه عندي بالضماير ذخيرة ماكل من هام المراجل لها صّار........... حتى لو كان الطيب كايد والمراجل عسيره يظل جودة أمير لوصارمصار........

وعندما عاد الفارس المسيحي الى أهلي الفحيص وعلموا بما حصل مع الفارس حملوه المسئولية الكامله عن ضياع أراضي ماحص وكان هذااحد الأسباب الذي جعله يرحل من المنطقة الدير في الفحيص القديمه وسط (البلد) ويسكن على مدخل قرية ماحص والتي كانت حدودها ومدخلها على المثلث بالقرب مصنع نظمي صبيح وكانت هناك شجرة خروب مزروعة على المثلث المذكوروكانت تعتبر نقطة تفصل بين اراضي ماحص وأراضي الفحيص والتي اصبحت تسمى (خروبة قعوار) نسبه الى عائلة الفارس المسيحي الذي سكن بجانبها وكانت هذة الشجرة من الأشجارالمعمره في المنطقه والتي عاشت اكثر من 600عام حتى تم قطعها في العام 1983 بعد ان قامت بلدية الفحيص بتوسيع الشارع الرئيسي الذي يربطها بمدينة ماحص وبعد هذه الخسارة للأارضي في السباق المذكور قام المزارعين من أهلي الفحيص والذين كانوا يعملون في الأرض و البساتين بترك العمل فيها وذلك كوسيلة ضغط على الشيخ مؤنس ولأنهم لا يعملون تحت إدارة رجل مسلم ومن أجل إحرجه أمام الأمير جودة وخاصه إنه لم يكن يعرف مهنة الزراعة والفلاحة وذلك لأن اغلب الناس كانوا قبائل تعمل في رعي الأغنام والتجاره فيها فقط أماالزرعه فقد كانت مهنه غريبه على القبائل وعلى البدو ولا يعمل بالزراعه في ذلك الوقت إلا القليل من الناس فقط وهذا الأمر وضع الشيخ مونس الشياب في موقف محرج مع ألاميرجوده المهداوي لأن الأميركان يأخذ ناتج الارض من زراعتها وفي حالة عدم الإستفاده من ناتج الارض فأن الأمير سوف يقوم باإعادة الارض الى أهل الفحيص لزراعتها وهذا مالا يرضاه الأمير لنفسه وللشيخ مونس الشياب فتفاق الأميرجوده مع عبد السلام الشياب بالبحث عن مزارعين للقيام بزراعة الارض بأي ثمن.... ولأن ماحص كانت طريق للقوافل وطريق للحجاج فقد سهلت الأمر لذلك وبداء مونس الشياب يعرض على القوافل وعلى الناس أثناء مرورهم من ماحص بمساعدته في زراعة الأرض مقابل أجـر ولكن المشكلة كان أغلب الناس والقوافل لا يعملون بالزراعه وكان أول من وافق على العمل بالزراعة مع الشيخ مؤنس ومساعدته والبقاء معه في ماحص هو الشيخ أحمد ابو عليوه وإبنه سليمان وهوجدعشيرة العليوات في ماحص وكان قادما من مناطق شمال الاردن وكان يعمل بالزراعه هناك في مناطق الشمال وهوجــدالمرحوم حسين صالح أبوعليوه ووالد كل من الحاج قطيش واحمد ومحمد ابوعليوه وكان هذا في سنة 1707م لذلك يعتبر من الأوائل الذين دخلوا ماحص وكان لهم الفضل في بقاء ماحص لأهلها فأعطاء الشيخ مؤنس بعض الأرضي من ماحص لزراعتها والإشراف عليها مقابل الأجرهو جزء من محصولها والباقي يكون للشيخ مؤنس الشياب والأمير جودة كذلك ويقوم بمساعدة الشيخ مؤنس في زراعة ألارض وفي سنة 1733 دخل الى ماحص الشيخ بركات إبن نوح إبن عبيد وكان يسمى (النوحي ) او إبن نوح ولم يكن معروف بذلك الوقت إسم شبلي ونزل الشيخ بركات وإبنه حمدان في ضيافة الشيخ مؤنس الشياب و كان رجل كبيرفي السن وبقي الشيخ بركات في ماحص في ضيافة الشيخ مؤنس الشياب والذي عرض على الشيخ بركات وولده حمدان البقاء في ماحص ومساعدته في زراعة الارض وحمايتها من قطاع الطرق وغارات اهلي الفحيص فوافق على ذلك مقابل ان يعطيه جزء من اراضي ماحص ليزرعها مثل الشيخ أحمد ابوعليوة فأعطاه مساحه من ارضي ماحص يزرعها ويعتني بها والشيخ بركات وهوجد عشيرة الشبلي في ماحص وإستمرت الناس بالقدوم الى ماحص والسكن فيها وكان الشيخ مؤنس كريم مضياف يرحب بكل من قدم اليها من الناس و العشائر مثل العودات والجوالدة والعذيات وال سلطي وعائلة الخطيب وعائلة المزرعاوي والهزايمه والعربيات وعرب المقطاع وهم العبابيد من مناطق عيرا ويرقا والذين دخلوا الى ماحص بسبب الجفاف وقلة المطر والمجاعه التي اصابت الكثيرمن المناطق في الاردن واطلق عليهم الناس لقب (عرب مقطاع) لانهم كانوا يقطعوا سيل وادي شعيب في دخولهم وخروجهم من ماحص الى ارضي السلط أماعائلة النوباني فقد دخلت ماحص عن طريق الشيخ عبد المجيد النوباني وهو جدهم في ماحص وكان هواول من عمل في التدريس في ماحص.......
عبدالرحمن ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2020, 04:35 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

الشــــيــــاب إصولهم وذكرهم في التاريخ

التالي مقتطفات من كتابه عن تاريخ ماحص في الاردن للكاتب السيد موسى عبدالهادي سعد الشياب وساقوم بتحميل الكتاب عندما اقع عليه.

ذكركتاب سيرة بني هشام إن الشياب:اوبني شيبة هم فرع من بطنون عبد الداروهم من نسل شـيـبــه إبن عثمان إبن أبي طـلحـه عبدالله إبن عبد العزى إبن عثمان إبن عبد الدارإبن قصـي إبن كلاب إبن مره إبن كعب بن مالك إبن النُضرالقريشي وإصولهم تعود الى قبيلة بني كنانه من قبيلة جذام والتي هى من ألقبائل العربيه التي خرجت من اليمن بعد سقوط سد مأرب في اليمن وسكنت في مناطق الحجاز وسدير في نجد في منطقة تسمى تمير وبعد بناءالكعبة على يد سيدنا النبي إبراهيم وولده إسماعيل عليهم السلام أصبحت خدمــة الكعبة وخدمة الحجاج في بيت الله في يّد سيدنا إسماعيل عليه السلام وفي ذريته حتى وصلت الى قصي إبن كلابّ وكان يطلق على من يقوم بخدمة الكعبة لقب (سدنة الكعبة)وهى تعني القيام بخدمة الكعبه وغسلها ونظافتها وخدمة حجاجها وزوارها وإغلق بابها وفتحه أمام الحجاج والحفاظ عليها من العبث والسرقه وكان لقصي إبن كلاب القريشي أربعة أبناء وهم1- عبد مناف 2-عبد العزى 3-عبد قصي 4-عبد الدار وبعد وفاة قصي إبن كلاب إنتقلت خدمة الكعبة الشريفه الى أبناءة حتى وصلت الى عبد الدار وأبناءه وبقيت إرثٌ في ذريته حتى وصلت الى( شّـيـبه إبن عـثمان إبن ابى طلحه عبدالله إبن عبد الدار إبن قصي إبن كلاب) وكان عثمان والد شيبه قد أسلم في يوم فتح مكة عند دخول رسول الله سيدنا محمدعليه الصلاةوالسلام إلى مــكه وعندما اراد النبي محمد الدخول الى الكعبة وجد باب الكعبه مقفل وعند سوأله أهل مكه عن المفتاح أخبروه إنه في عهدة الشيخ عثمان إبن أبي طلحة وكان أحد سادة مكه وقريش فأمرالرسول عليه الصلاة والسلام أصحابه أن يأتوا له بعثمان مع مفتاح الكعبة وهـذا المفتاح هـوعباره عن مفتاح مصنوع من الحديد الصلب بطول 35سم وهو في الوقت الحاضرمطلي بالذهب الخالص وعند حضورعثمان الى النبي تردد في تسليم مفتاح باب الكعبة كونه مازال مشّرك وعلى دين الكفر فمد الرسول عليه الصلاة والسلام يده الكريمه الى يد عثمان وإنتزع منها المفتاح وفتح باب الكعبة ودخلالها مع الصحابه وقام بتحطيم الأصنام الموجودة بداخلها وفي اليوم التالي نزلت من الله الاية الكريمة التي تقول بسم الله.الرحمن الرحيم(إن الله يأمركم أن تؤدواالاأمانات الى أهلها)الى أخر الأية الكريمة.فقام الرسول عيله الصلاة والسلام وأمرأصحابه ان يحضروا له عثمان إبن أبي طلحة فرد له المفتاح وجعـله أمانه في يده وفي ذريته الى يوم القيامه وقال له(خذوها يا بني طلحه خالدة تالدة لاينتزعــها مــنـكـم إلا ظــالــم)فأعلن عثمان إسلامه هو ومن معه أمام الرسول صلى الله عليه وسلم وسلالة شـيـبه ابن عثمان تحمل ألأن بعض الأسماء المعروفه مثل بني شيبــه وهو النسل الموجود في السعودية وارض الحجاز والشياب وهو نسل موجود الاردن والشيبي وهو نسل موجود في معظم أراضي الجزيرة العربية والعراق واليمن وهي جمعاً أسماء تعود في الى أصل واحد وهو ذرية شـيـبه ابن عثمان وإبنه محمد زين العابدين إبن شيبه.إبن عثمان إبن ابي طلحه عبدالله إبن عبد الدارإبن قصي القريشي وقد ورد إسم شيـبه وعشيرتة في صفحات عديده من الكتب وبعض مصادر التاريخ وقد ذكرذلك العلامه ابن خلدون في كتابة المسمى (العبر1) وكتاب تاريخ القبائل والعشائرفي الجزيرة العربيه وفي كتاب الدوله العثمانيه قبل الدستور للكاتب التركي سليمان السيستاني والشياب او بني شيبه هم قبيلة معروفه ومشهود لهم في الجاهليه والأسلام وقـبـيـلــة بني شيبه شاركت مع الرسول ومن بعده الخلفاء الراشدين بعد إسلامها في أغلب حروب و غزوات الرسول وجميع الفتوحات الاسلامية وللعلم ايضاً يوجد باب من ابواب الكعبة المشرفة السبعة يحمل إسمهذه القبيله وهو( باب بني شيبه)وقد إطلق هذا الإسم على هذا الباب قبل ظهور الإسلام لما كان لهذه القبيلة من مكانه كبيره بين القبائل في الجزيره العربية وهذا الباب كان يدخل منه الرسول محمد صلي الله عليه وسلم الى ساحة الكعبة لوجوده بجانب منزل النبي صلى الله عليه وسلم لذلك اقول سبحان الله العظيم والحمد لله الذي جعل هذا الفخروهذا العز في هذه العائلة من ال شيبه والشياب و بني الشيبي الى يوم الدين وليعلم الجميع بأن نسبهم ثابت وإصولهم ومعروفة ولا يختلف عليها إثنين قط وهم أهل عزوأهل كرامة وأخلاق وهم بحق سدانة الكعبة شريفة في الجاهليه والاسلام وهذا فخر. كبير بين الناس الى يوم الدين .

الشــــــيــــاب في مــاحـــص

ذكرنا في بداية هذا الكتاب إنه بعد طرد بني إسرأئيل من ارض مملكة الملك سيحون والتي كانت ماحص والفحيص من ضمنها على يـد الملك ميشع إبن كمواش والذي قام بقتل الكثيرمن بني إسرأئيل في ماحص عندما إلتقى الجيشان فيها والتي بقيت بعد الحرب من دون سكان إلا من بعض المزارعين والعاملين من اهالي الفحيص وكانت منطقة زراعية مهمه لوجود الماء فيها وإشتهرت هذه المنطقه بزراعة الخضار والفواكه والحبوب والأشجارالحرجية وكان الذين يعملون في الزراعة يعملون نهاراً ويـبـيتون ليلاً في منطقة الدير في الفحيص وكانوا من اهل الفحيص المسيحين وكان المحصول من أراضيها يرسل الى الأميرالمهداوي في منطقة شفا بدران وكان عامل الأميرفي مناطق الفحيص وماحص والمسؤول عنها وجامع الضرائب منها هورجل دين من الفحيص (خوري) يعمل في الكنيسه وكان هذا الرجل ممن تأمروا على قتل الاميرجودة المهداوي بمساعدة ومباركة من الدولة العثمانية , وحلفاءها ومعهم بعض الفرسان من العشائر الإخرى والتي كان يطلق عليهم لقب (العونه) او القرضه لخدمتهم عند بعض القبائل مقابل الأجر المادي وبعد هذا الغدروقعت بين الطرفين حرب إستمرت لمدة سنة وقد إنتصرفيها الأميرجودة وفرسانه أما الخوري المسيحي وبعض اهالي الفحيص فقد هربوا الى منطقة القسطل ومادبا وبعض مناطق السلط وسوف أذكر هذه القصه لاحقاَ وبالعودة الى كيفية دخول الشياب الى ماحص وكيف سكنوا فيها ولمن كان الفضل في دخول ماخص.....

الشيخ عبدالسلام إبن احمد إبن مؤنس إبن مصطفى الشياب : يعود الفضل في الدخول الى ماحص والبقاء فيها الى اللشيخ الجليل عبد السلام إبن أحمد إبن مؤنــس إبن مصطفى إبن محمد عبد المعطي إبن محمد عبد الواحد إبن علي إبن عبد القادرإبن محمد زين العابد ين إبن شـيـبه إبن عثمان إبن ابي طلحه عبدالله إبن عبد العزي بن عثمان إبن عبد الدار إبن قصي بن كلاب بن مره بن كعب بن مالك بن النضر من كنانة من جذام القرشي وكان ذلك في سنة 1661وكان دخولة الى إمارة المهداوي في البلقاء لاكثر من سبب فالشيخ عبد السلام تربطة صلة قرابة مع الأمير مهدي المهداوي والد الأمير شطي وهم أصلاً أبناء عمومة وأصل واحد وهم جميعاً من قبيلة جذام والسبب الثاني هوالتجارة فقد كان الشيخ عبد السلام إبن احمد رحمة الله عليه تاجراًكبـيراً يـتـنقل ما بين الجزيره العربية و بلاد الشام وفلسطين ونتيجة لظروف الحياه الصعبة وعيشة الفقرالتي كانت تــّمر بها القبائل العربية والقبائل البدويه في ذلك الوقت إلا إمارة المهداوي والتي كانت أحسن حالاً من باقي المناطق العربية لذلك طلب الشيخ عبد السلام من الأميرشطي المهداوي البقاء في الأمارة لحين تحسن ألاحوال في باقي المناطق والسبب الأخر كانت الدولة العثمانية تعاني من ضعف في القوة العسكرية ونقص في مؤان الطعام والسلاح وكان الضعف موجود في جميع أركان الدولة العثمانية ومع وجود الأمان في مناطق حكم عائلة المهداوي والتي كانت تعتبرمن اقوى القبائل والإمارات العربية في المنطقة والتي اعلنت نفسها إماره مستقلة عن الدولة العثمانية و بدأت تعلن عن وجودها وتفرض سيطرتها على اغلب المناطق في إمارة شرق الاردن وبعد أن تسّـلم حكم الإمارة الاميرمحمد إبن شطي بعد وفاة والدة عمل الأمير محمدعلى تقـريب الشيخ عبد السلام منه ورفع مكانته في الإمارة لما كان له من مكانة تجارية وإجتماعية ودينية معروفه لدى اغلب القبائل وكان الشيخ عبد السلام من الرجال المعروفين عند القبائل العربية و الدولة العثمانية لأنه كان يعمل مدرساً للشريعة الإسلاميه وإصول الدين في المسجد الأقصى لدى الدولة مقابل أجرمادي وهذا قبل العمل باألتجّارة وللعلم كانت له زاوية معروفة ومازالت لغاية الان في المسجد الأقصى يقوم بالتدريس فيها إصول الدين تسمى (ربعية الشياب) وفي عام 1669 توفي الشيخ عبد السلام رحمه الله بعد ثماني سنوات قضاها مع الأميرمحمد وكانت وفاته في نهاية عهد الأميرمحمد إبن شطي فعاد أبناء الشيخ عبد السلام وهم حمد ومونس وخلف مع والدتهم الى أخوالهم في مدينة القدس وبعد وفاة الاميرمحمد إستلام الأميرجودة ابن محمد المهداوي الحكم في الإمارة فعاد أبناء الشيخ عبدالسلام الى إمارة المهداوي مرة ثانيه بناءً على طلب من الأميرجودة المهداوي نفسه وكذلك غدرعامله على منطقة الفحيص وماحص وهذاالغدر أدى الى قلة ثقة الأمير بمن حوله لذلك طلب حضور أبناء الشيخ عبدالسلام تكريماً للشيخ عبد السلام أولاً والذي كان مدرساً ومربياً له ولإخوته وحاشية وكذلك لوجود رابط القرابة بينهم ولـثـقـته بأنهم سوف يكونوا مثل والدهم الشيخ عبد السلام فعين الإبن الأكبرللشيخ عبدالسلام وهو (مْونس) كاتبأ ًله ومدرساً لأولاده وعاملا وأميراً له يجمع الضريبة من عملاء الأمير الذين عينهم على المناطق وكان مؤنس له ثلاثة اولاد وهم 1محمد 2قـاســم 3مصطفى أما ثاني اولاد الشيخ عبد السلام وهوخلف فقد أرسلة الأمير الى حدود إمارته في مادبا مع مجموعه من الفرسان وذلك لحمايتها من هجمات القبائل والصوص على اراضي ألإمارة وخاصه من فرسان عشيرةالعجارمه ومع تكرار النهب والسرقة للماشيه بعد شكوى عشيرة الحمايدة والتي كانت تسكن في مادبا من كثرة الهجمات عليها من عشيرة العجارمه والتي كانت من الحلفاء المقربين للأميرو لقبيلة المهداوي فنزل الشيخ خلف أبن عبد السلام في ضيافة عشيرة الحمايده وساعدوه في حروبه وإستطاع ان يؤمن حدود الإماره ومناطق مادبا من السرقه وقطاع الطرق وبعد مرور سنة تزوج الشيخ خلف إبن عبد السلام من إحدى بنات عشيرة الحمايدة وهى من فخذ الشراونه من أبناء إسماعيل إبن ابى ربيحه وكانوا الشراونه ثلاث فروع وهم الربيحات والسنيد والعبيدات ومع دخول خلف وأبنائه اصبح لها اربع فروع وإنتسب الشيخ خلف لهم وشكل عشيرة الشياب في مادبا وقدعقب من الأولاد إثنان وهم.1- حــمــد 2-علي اما ثالث ابناء ألشيخ عبدالسلام وإسمه حــمــد إبن عبد السلام فقد رحل الى الشمال ونزل في إربد ثم سكن في الصريح وتزوج من اهل حوران وأنجب ثلاث أبناء وهم 1-عبدالحليم 2-عبدالرحيم3-عبدارحمن وهم بداية تشكيل عشيرة الشياب في الصريح وبالعودة الى مؤنس الشياب والذي بقي مع الاًميرجوده المهداوي يعمل كاتباً له وبعد خيانة من كان حوله فقد عين الأمير جوده الشيخ مؤنس عاملاً له على مناطق الفحيص وماحص والحمربدلأ من الخوري الخائن الذي تمردعلى الاميرجودة وعقاباً له ولمن وقف معه (الخوري) من أهل الفحيص على هذه الخيانه قام الاميرجوده بتعين مؤنس ابن عبد السلام عاملاً له وجامع للضريبة من ماحص والفحيص ومناطق الحمرفلم يقبل اهالي الفحيص بهذا الأمروخاصه أن يكون العامل عليهم مسلماً اومشرفاً عنهم وعن زراعة أراضيهم فرجوة وطلبوا منه ان يغيرقراره ولكن الأمير رفض طلبهم هذا فذهب وفداً من اهالي الفحيص الى حليف الأميرجودة شيخ عشيرة البلاونه الشيخ عسير وتوسطوا عنده وكان حليفاً مهماً للاميرجودة المهداوي فطلب الشيخ عسيرمن الأمير جودة ان يغير رأيه ويعيد لهم ماإخذ منهم فخاف الأميرعلى تحالفه مع الشيخ عسيرإذا رفض طلبة ومن اجل ألخروج من هذا الموقف الصعب قال الأميرجودة للشيخ عسير بأن هذا الأمر كان عقاباً لهم على خيانتهم فطلبوا من الأمير جودة المهداوي ان يمنحهم فرصه إخرى ولكنه رفض ذلك وللخروج من هذا المأزق الكبير إقـترح الشيخ عسير شيخ عشيرة البلاونه على اهلي الفحيص وعلى الشيخ مونس إبن عبدالسلام إقتراح وافق عليه الأميرجودة وهو إجراء سباق بين الطرفين والذي يفوز بالسباق تصبح أراضي ماحص لمن يفوز ويقى عاملاً للأمير على الفحيص وماحص والحمر فوافق الجميع على هذا القتراح وقام أهالي الفحيص بختيار رجلاً منهم فختاروا متسابق من عائلة قعوارإحدى العائلات المسيحيه في الفحيص وتم الاتفاق على مكان إقامة السباق وزمانه وتم تعين محكمين من الطرفين وكانت بداية السباق من منطقة عين العلالي وهو موجود في موقع شركة مصانع الاسمنت حالياً بتجاه طريق ماحص القديم بجانب المركز الصحي حالياً ونهايته تكون عند عين ماء ماحص في وسط البلدة القديمه والمتسابق منهم الذي يضع الرمح في عين الماء يكون قد فاز بالسباق ويصبح له ماوعد به الأميروفي يوم السباق أعطى الأميرجودة المتسابقين رمح عليه علامة مختلفه عن الرمح الأخر واعطى إشارة بداء السباق وكان المتسابق الشيخ مؤنس الشياب يركب حصان أصيلاً وعندما رأى الفارس عن اهل الفحيص بأن الشيخ مؤنس الشياب يركب حصان قام وإستبدل الحصان الذي يركبه بفرس وكانت هذه الفرس حايل وهذا يدل على شدة ذكاءهذا الفارس الفحيصي وبعد بداية السباق بمسافه ليست بقصيره أخذ حصان الشيخ مونس الشياب يتراجع عن المقدمه وأخذ يخفف السرعه حتى اصبح خلف فرس الفارس المسيحي فعرف الشيخ مونس الخدعة التي وقع فيها وكان الفارس المسيحي متقدم على الشيخ مونس فقام الشيخ مونس بتغيرالطريق التي كان يسلكها وإتجاه الى طريق إخرى متساويه مع طرق السباق الرئيسي ولكن من اعلى التل فوقف الشيخ مؤنس على رأس الطور وكان يشرف ويطل على موقع عين ماء ماحص من ألاعلى ورمى مؤنس الشياب الرمح بتجاة عين الماء فسقط الرمح بداخلها وعند وصول المتسابق المسيحي الى عين الماء وجد رمح الشيخ مؤنس بداخل عين الماء واخبره بأنه وصل قبله بوقت وجلس يستريح في ظل شجرة السنديان ينتظر فأعلن الأمير جودة والشيخ عسيربعد رأي المحكمين في السباق عن فوزمؤنس الشياب في السباق وحصوله على أراضي ماحص وعلى لقب أمير وعامل لدى الأمير جودة كذلك أطلق الأمير جودة على الشيخ مؤنس الشياب مقولة((خذها المورمن فوق الطور))وكلمةالمورتعني الرجل الشجاع والطورتعني الصخورالمرتفعة وكان الشيخ مؤنس الشياب بعد الفوز بالسباق قال
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعض ابيات الشعرية في مدح الأمير جودة المهداوي قال : : حتى لو كان الطيب كايّد والمراجل عسيرة جودة ولد عمي لين صارما صار....... له عادة يفرج همومٍ ٍ كثيرة ......على ماقــد نصيـته ما يـبادر بالأعذار......... عساه بعيد من كل شـّـر أشكي عليه الحال لين صّرت محتار.......... ما يجّيـرعزا نفسي سواه جـبـيرة ......الشور شوره والراي فيه لين شار......... أخفيه عندي بالضماير ذخيرة .....ماكل من هام المراجل لها صّار........... حتى لو كان الطيب كايد والمراجل عسيره.... يظل جودة أمير لوصارمصار......
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
وعندما عاد الفارس المسيحي الى أهلي الفحيص وعلموا بما حصل مع الفارس حملوه المسئولية الكامله عن ضياع أراضي ماحص وكان هذا احد الأسباب الذي جعله يرحل من المنطقة الدير في الفحيص القديمه وسط (البلد) ويسكن على مدخل قرية ماحص والتي كانت حدودها ومدخلها على المثلث بالقرب مصنع نظمي صبيح وكانت هناك شجرة خروب مزروعة على المثلث المذكوروكانت تعتبر نقطة تفصل بين اراضي ماحص وأراضي الفحيص والتي اصبحت تسمى (خروبة قعوار) نسبه الى عائلة الفارس المسيحي الذي سكن بجانبها وكانت هذة الشجرة من الأشجارالمعمره في المنطقه والتي عاشت اكثر من 600عام حتى تم قطعها في العام 1983 بعد ان قامت بلدية الفحيص بتوسيع الشارع الرئيسي الذي يربطها بمدينة ماحص وبعد هذه الخسارة للأارضي في السباق المذكور قام المزارعين من أهلي الفحيص والذين كانوا يعملون في الأرض و البساتين بترك العمل فيها وذلك كوسيلة ضغط على الشيخ مؤنس ولأنهم لا يعملون تحت إدارة رجل مسلم ومن أجل إحرجه أمام الأمير جودة وخاصه إنه لم يكن يعرف مهنة الزراعة والفلاحة وذلك لأن اغلب الناس كانوا قبائل تعمل في رعي الأغنام والتجاره فيها فقط أما الزراعه فقد كانت مهنه غريبه على القبائل وعلى البدو ولا يعمل بالزراعه في ذلك الوقت إلا القليل من الناس فقط وهذا الأمر وضع الشيخ مونس الشياب في موقف محرج مع ألاميرجوده المهداوي لأن الأميركان يأخذ ناتج الارض من زراعتها وفي حالة عدم الإستفاده من ناتج الارض فأن الأمير سوف يقوم باعادة الارض الى أهل الفحيص لزراعتها وهذا مالا يرضاه الأمير لنفسه وللشيخ مونس الشياب فاتفق الأميرجوده مع عبد السلام الشياب بالبحث عن مزارعين للقيام بزراعة الارض بأي ثمن... ولأن ماحص كانت طريق للقوافل وطريق للحجاج فقد سهلت الأمر لذلك وبداء مونس الشياب يعرض على القوافل وعلى الناس أثناء مرورهم من ماحص بمساعدته في زراعة الأرض مقابل أجـر...
عبدالرحمن ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نسب عشائر السردية ابن حزم مجلس قبيلة السردية 1 05-08-2019 06:02 PM
كتاب تاريخ الأردن وعشائره لكاتبه د: أحمد عويدي العبادي حسام العامري مجلس القبائل الاردنية العام 27 28-12-2018 07:29 PM
عشائر جنوب العراق سنية الاصل ام شيعية من زمان ؟ السيد الرضوي الحسيني موسوعة الفرق و المذاهب ( الملل والنحل ) 37 31-07-2017 05:42 AM
عشائر العساكرة الحميرية القحطانية ونضالها من اجل الحق والجار عماد البابلي سجل نسب عائلتك في جمهرة انساب العرب الحديثة 6 04-03-2017 01:03 PM
عشائر السراي في العراق للستاذ عباس العزاوي حسين جاسم محمد محيي التميمي مجلس قبائل العراق العام 0 13-09-2015 10:00 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 11:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه