..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..


ملتقى القبائل العربية . مجلس القلقشندي لبحوث الانساب . عبر عن ارائك العلمية باسلوب راق و تواصل مع الباحثين و النسابين العرب


إضافة رد
قديم 23-09-2020, 08:48 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
كاتب في النسابون العرب
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Iraq

افتراضي بدعة وجود مدرسة للنسب حديثة

بسم الله الرحمن الرحيم

بدعة وجود مدرسة للنسب حديثة

في رده على نسب الرباكات يقول علي سلمان العقيلي وردني مؤخرا ً عمود نسب لعشيرة الرباكات وقد كان قبل ذلك كتب لهم نسبا ً أرسلهم إلى عمود أمراء ربيعة الذي أخرجه ثامر العامري في ( موسوعة العشائر العراقية ج3 ص17 ) ويذهب بهم من محفوظهم سالم بن حمدان إلى محمد المقن (المكَن) بن مرشد بن سيف الرحبي بن صالح بن غانم بن فراز (فواز) بن عطية التغلب بن الأمير منجد بن غيث بن عتاب بن سهل بن عبد العزيز بن صالح بن يحيى بن مالك وهو إلى مالك بن طوق أمير الرحبة المتوفى سنة 260هج بالرحبة ولم يعرض ذلك إلى التحقيق وهي أسماء وهمية لا أساس لها من الصحة فأخذها هو ومجموعته التي تحيط به ويتعاون معها فإذا كان حقا ً باحثا ً ومحققا ً عليه أثبات صحة ما سار عليه وحتى الذهاب إلى أمارة وهمية وأسماء مفتعلة وملفقة ووضعوها في مشجرات لعشائر ربيعة فلماذا لا يلزم نفسه بما يريد أن يلزم به الآخرون وأخذها أخذ المسلمات وكأن أصحابها من المعصومين أو جاءت منزلة بكتاب مقدس ، ومدعي آخر للأمارة الشيبانية وراويها أسدي لا علاقة له بربيعة حتى يكون جده مخزوم مؤسس أمارة ربيعة الشيبانية سنة 613هج وأيام الناصر لدين الله العباسي وهو متوفى سنة 1288هج / 1871ميلادية وينفرد بها وحده دون وجود لها في التاريخ والأنساب وبينه وبين تأسيسها 675 عاما ً فهل يعد مرجعا ً أو مصدرا ً يا جناب المحقق مثل هذا؟ وتلوثون بها مشجرات عشائر عديدة دون أن تتحققوا من صدقها أو مصادرها ولم يذكرها جميع النساب والمؤرخين حتى العزاوي في كتبه النسبية والتاريخية ودون أن تتفوه بها وهذا دليل على أنكم أما جهلاء أو عديمي المعرفة وناقصي ثقافة وأما تتعمدون تزوير أنساب العشائر العراقية وتسهيل الطعن بعروبتها لجهات خاصة وإذا تقولون عكس ذلك فأثبتوا صحتها ووجودها بالمصادر المعتبرة لا المصادر التي أخذها أصحابها من أملاءات الآخرين ومن الذين لا يعرفون حتى كتابة أسمائهم ولأنكم اعتمدتموها في الأنساب التي وضعت في مشجرات وبحوث من قبلكم ونحتفظ بها وبعضها إلى محفوظ تركماني أفراسيابي ، أما قول العقيلي : أن الرباكات أدعوا أنهم من عتاب لأنهم كانوا يعلمون بأن الأمارة أخوتهم . ولكن ذهابنا بنسب الأمارة إلى الحمدانيين أبطل نسبهم ، يعتقد أنهم ليسوا من عتاب وهذا وهم منه ُ لأن الأمارة لم يذهبوا سوى إلى محفوظهم الذي يقفون عنده وهو عبد الله بن سالم بن حمدان وهذه الأسماء موجودة في كتب الحوادث والتاريخ والتراجم ولكن الذين أضافوا الأسماء التي ذكرناها لكم لا يعرفون تلك الأسماء ولأنهم لا يحققون و أنما يأخذون ما يملى عليهم من قبلكم أو من قبل الآخرين ونحن لم نذهب بالأمارة إلى الحمدانيين إلا بعد أن قدم المرحوم الأمير ربيعة محمد الحبيب هذا النسب وصادقه ُ من قبل وزارة الداخلية كما ذكر ذلك السيد عبد الستار النفاخ حينما قام النسابة المرحوم عبد الكريم ألعبدي بنشر نسب الأمارة إلى عمرو بن كلثوم في مجلة الأنساب النجفية العدد 15 ص15 لسنة 2007م فأعترض الأمير على الشيخ ألعبدي فأعاد النشر مرة أخرى ونسب الأمارة إلى سيف الدولة في مجلة الأنساب العدد18 لسنة 2007م ص17 وص18 وقد علق المرحوم السيد عبد الستار النفاخ في ص18 من العدد نفسه (( والذي ذكره الشيخ عبد الكريم ألعبدي من نسب محمد الحبيب أمير ربيعة صحيحا ًكما جاء في كتاب الأمير ربيعة محمد الحبيب أمير ربيعة وبتوقيعه ولدينا (والقول للنفاخ) نسخة منه أهداها لنا عام 2000م والذي حققه من الهيئة العربية للأنساب وقد أنتقد فيه ثامر العامر (العامري) )) . وأكد هذا الكلام والنشر الدكتور قحطان الحمداني في كتابة (قبيلة بني حمدان ص719 والمطبوع سنة 2015م) قبل طبع موسوعتنا بسنتين فنحن لم نبتدع النسب و أنما حققناه تحقيقا ً دقيقا ً فذهب شلة منكم يقودهم معمم لا نعرفه بعد وفاة الأمير الكبير ربيعة رحمه الله إلى الأمير محمد حفظه الله وقالوا له أن الأمير والدكم عدل عن ذلك النسب وتراجع في المجلة ولكنه لم يطلب منهم أن يأتوا بالمجلة التي عدل فيها وثم قالوا له أن الحمدانيين موالي تغلب وقد رد هذا القول من كبار المؤرخين والنساب وآخرهم الدكتور فيصل السامر والأستاذ عبد القادر حرفوش وأما عباس العزاوي فيقول في كتابة (عشائر العراق ج4 ص286 طبع مكتبة الحضارات بيروت) وأمارة ربيعة كانت تسكن في الجهة اليمنى من الغراف والسراج والمياح في اليسرى ويمتدون إلا أن عشائرهم في هذه الأيام يتكون منها لواء الكوت وما جاوره من مواطن ونقلا ً عن الحيدري في عنوان المجد ( أنظر ص186 ) وهو المتوفى سنة 1882ميلادية يقول : وأما العشائر العظام في العراق فكثيرون ومنهم ربيعة وهم أولاد ربيعة بطن من بكر بن وائل من العدنانية وهم بنو ربيعة بن عجل بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل على ما هو المشهور وفق دعواهم الناس مأمونون على أنسابهم والله تعالى أعلم . فهذا رأي العزاوي والحيدري فأين عتاب أو بني شيبان ولو أن هذا القول خطأ تاريخي لأن بني عجل لم تسكن العراق و أنما منطقة الشوف في جنوب لبنان وثم كرمان وأصفهان ولا يزال قسم كبير منهم يسكن تلك المناطق حتى يومنا هذا وقد التقينا بهم في مناطقهم وقراهم التي تسمى قرى العرب والذين في العراق هم بنو عجل بن عمرو بن وديعة بن لكيز بن أفصى بن عبد القيس بن أفصى بن دُعمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار (أنظر جمهرة أنساب العرب ص295 لأبن حزم الأندلسي) وهذا القول يشمل كل ربيعة أمارتها والمياح والسراي و أما قولك أن محمد مرتضى الزبيدي صاحب كتاب تاج العروس في شرح القاموس وهو من أهل واسط وهو إلى وقت ٍ متأخر ولو كانوا من الأمارة لذكرهم وأنت هنا تتعالم فالزبيدي لم يسكن واسط و أنما هو أصله من أهل واسط وولد في الهند في منطقة بلكرام سنة 1732م ومنشأه زبيد ولقب بالزبيدي ثم سكن مصر وتزوج هناك من فتاة مصرية ثم أصابه الطاعون ومات فدفن في مصر سنة 1790ميلادية – 1205هج وهو علوي النسب حسيني وكتابه معجم لغوي شرح فيه معنى عقامة وشرح فيه كتاب القاموس للفيروز أبادي في تاج العروس ج4 ص78 قال الحسن بن محمد بن أبي عقامة وأبن أخيه أبو الفتوح وفي ج17 ص157 وما قبلها ذكر القاضي أبو الفتوح عبد الله بن محمد بن علي فأختلف في كتابه فهو لم يكن كتاب تراجم أو رجال . أما قولك أن هؤلاء يسكنون مدينة زبيد من نواحي اليمن فلم تذكر لهم بقية في العراق فإذا أنت تعتقد عدم وجودهم في العراق فكيف نسبتم بيت أمارة ربيعة بأسماء موضوعة إلى يحيى بن مالك بن طوق وذكرتم الأمير منجد ومحمد المقن وثم ما معنى لقب البغدادي ثم تعرفون ولا نظنكم أنكم تعرفون لأنكم لا تثقون بالمدون وتنفون الأنساب التي تذهب إلى الأمراء والقضاة والشعراء وتجيزون لأنفسكم ذهاب أنسابكم التي تضعونها للآخرين ، ألم تكن قبيلتك عقيل كانت من رعايا بني حمدان ثم أسست أمارة بعد بني حمدان في الموصل وتكريت فهل تحجم عن ذكر لمن يذهب إليهم بالنسب على أنهم أمراء فلا يعقبون وليس لهم ذراري إلا أمراء ولا يجوز أن يكون من سلالتهم وهو أما فلاح أو بدوي يملك الجمال ويعيش في الصحراء وتنكره وتقولون أن الناس مأمونون على أنسابهم وما يقولونه هو أصح من المدون وهذا إلغاء للتاريخ أولا ً ومخالفة قول الله عز وجل ( أدعوهم لإبائهم هو أقسط عند الله ) وتعطلون العمل بها ومخالفة الله في نهيه عن ذكر الحقيقة وتذهبون بزبيد إلى عمرو بن معدي كرب وتذكرون أبناء وأخوة لم تذكرهم كتب التاريخ وهو يبعد عنكم بمئات السنين فهل حافظتكم أخذتكم لتلك الأسماء ولعشرات القرون . وقد ذكر أبن الكلبي في كتابه ( نسب معد واليمن الكبير ج1 ص325 طبع عالم الكتب بيروت ) قوله : فولد معدي كرب بن عبد الله بن عصم : عمرا ً وهو أبو ثور فارس اليمن شهد فتح نهاوند وفتح العراق وشريح وحكيم وعبد أخوة عمرو ولم يذكر له ولدا ً أو أخا ً ممن ذكرتموه فأنتم تعلمون الغيب أو تتخرصون به وعلم الغيب حصره الله فيكم ولا يدعي غيركم علمه بالغيب إلا أنتم ، وهذا أبن سعيد المغربي في كتاب ( نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب وهو المتوفى سنة 685هج – 1286م ج2 ص639 ) يقول عن تغلب (ولم يبق لهم الآن بالبرية قائمة وكان منهم بنو حمدان ملوك الجزيرة في الأسلام والشام وكان منهم فرقة عظيمة يقال لهم بنو أبي الحسين غلبوا على البحرين وملكوه زمانا ً فغلب عليهم بنو عامر الذين هي بأيديهم الآن وصاروا فلاحين تحت أيديهم فهل ننكر من هؤلاء الفلاحين أن يأخذه الدليل إليهم ونقول لا يجوز هذا لأنهم أمراء وأنتم فلاحين ونحن لا نريد النسب من وثيقة و أنما نريد أن نضع لكم الأجداد والأسماء من جداول نحتفظ بها لمن يراجعنا كما هي عند النجفيين لأن الوثيقة مدرسة جديدة لا تنتمي لمجموعة تأتي بالأسماء من شتات الكتب والتراجم وتخلطها في عمود واحد لأننا لم نكن نسابيين بالصدفة كما يقول النسابة الذي خدمته الصدفة وأظهرت أنسابه التوافقية فتقولون للعشيرة المختلفة اتفقوا على نسب ونحن نأتيكم بالأجداد الذين لم تذكرهم كتب الحوادث والتاريخ والرجال ومن الخاملين حتى في عشائرهم فينزل عليكم الوحي وتكتبون لهم هذه الأنساب ووفق مقاساتكم وكأنكم مرجعية للأنساب العربية وأنتم لا تعرفون حتى أنسابكم وفوق كل ذلك تذكرون في عناوينكم النسابة المحقق وأنتم بهذه العقلية فما هي فائدة التحقيق إذا كان كل ما يقوله الناس عن أنسابهم بعد محفوظهم هو الصحيح ، ولماذا تعترضون على من يدعي السيودية أو العلوية إذا أنتم قتلتم التاريخ وجعلتم كتب النسب التي قبلكم والأقرب للحافظة وراء ظهوركم وما فائدة علم النسب سوى تسجيل ما يقوله الناس في النسب والباحث في الأنساب يكون مدونا ً لما يملى عليه ولا رأي له ولا خير في علمه فأغلقوا برامجكم ومزقوا كتبكم فما تقولونه لا قيمة له حسب رأيكم ومدرستكم فالنسب عندكم أقوال دون تاريخ وأنتم تذهبون بأنسابكم وأنساب الآخرين إلى أشخاص في عمق التاريخ وترجعون إليه قبائل عديدة مختلفة الأنساب وتجعلونها من شخص تاريخي واحد ومن أب واحد ملك كان أو أمير قبل الأسلام أو في زمن التدوين ولم تذكره تلك المدونات أو تذكر ذراريه أو كان منقطعا ً أو غير معقب أو ميناث فأنتم لا تؤمنون بقول الله تعالى (أدعوهم لإبائهم هو أقسط عند الله ) أو قوله تعالى ( وفوق كل ذي علم عليم ) وقد قال أبن الجوزي ( العلم يحتاج إلى دين ) ومعناه العالم إذا لم يثق بالله فهو جاهل وكذلك قول الأمام علي (عليه السلام) : ( أعقلوا الخبر إذا سمعتموه عقل رعاية لا عقل رواية فأن رواة العلم كثير ٌ ورعاته قليل ) وهو الذي يقول (عليه السلام) : ( يأتي على الناس زمان لا يقرب فيه إلا الماحل ولا يُظرّفُ فيه إلا الفاجر ولا يضعف فيه إلا المنصف رُبَّ عالم قد قتله جهله وعلمه لا ينفعه ) وقد ذكر أحد رواد مدرستكم مدرسة الأمارات الوهمية والأسماء الموضوعة في منشور شبكة الثقافة الحسينية بمنشوره عن تاريخ قبائل شمر بأنهم أزاحوا السلطان بهيج الزبيدي . فأين سلطنة بهيج الزبيدي ؟ الذي جعله الدكتور خاشع المعاضيدي فارس الرسالة الإسلامية ومن الذي ذكرها من المؤرخين المعاصرين له في القرن الثامن الهجري أو بعده ، وإذا لم يذكرها أحد المؤرخين فاذكروا أسم العجوز الراوية لتاريخ زبيد ، وأما قولكم عن نساب الصدفة فمن غيركم خدمته الصدف فكنتم في النظام السابق أعضاء في لجان التحقيق لأنساب الناس على رغم من قلة معرفتكم ونقص في ثقافتكم التاريخية وأنتم اليوم تتقدمون العلماء الأعلام في النسب وتقدمون البرامج وهذا الذي خدمكم وإلا ما هي نتاجاتكم التاريخية وما هي أعمالكم وأي كتاب مشهور لكم وتقربون الجهلاء والمزورين والمدلسين وسراق الكتب وتشيدون بهم نكاية بالآخرين الذين سرقت مؤلفاتهم فأنتم أدعياء معرفة لا تملكون أقلها وأما الفذلكة بقولك على أختلاف في أسماء بني عقامة فمرده تعدد المترجمين لهم وتباعد أزمنتهم فصاحب خريدة القصر وجريدة العصر للعماد الأصبهاني ترجم لشعراء القرنين الخامس والسادس الهجريين فهو كتاب تراجم وقد ولد المؤلف في اصفهان سنة 519هج - 1125م وتوفي في دمشق عام 597هج – 1201م فالأصفهاني ومحمد مرتضى الزبيدي لم يسكنا واسط ولم يكن أحدهم معاصرا ً للأمير مشكور الذي قتل في معركة أبو جماغ سنة 1216هج – 1801م فيقول في كتابه (ج2 ص555) القاضي أبو محمد عبد الله بن علي بن محمد بن علي الأصم بن أبي عقامة وكذلك قوله القاضي محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن أبي الفتوح وكذلك أيضا ً في كتاب تغلب لعبد القادر حرفوش 346 هو القاضي أبو محمد عبد الله بن محمد بن علي بن أبي عقامة وأما في كتاب هدية العارفين لأسماعيل باشا البغدادي ج1 ص 461 بن أبي عقامة عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن محمد التغلبي الربعي القاضي أبو الفتوح البغدادي والذي أنفرد بذكره وفاته سنة 650هج – 1250م أما ما ذكره عبد القادر حرفوش من كتاب التاج (عقم) فقال : القاضي أبو الفتوح عبد الله بن محمد بن علي القاضي الأصم بن عبد الله بن بمحمد أبو عقامة بن الحسن بن محمد بن هارون بن ابراهيم بن القاسم بن مالك بن طوق التغلبي وقال وجده محمد بن هارون أول قاض بزبيد حين أختطت قدماه صحبة محمد بن زياد من طرف الرشيد وهو غير صحيح فقد نصبه المأمون وليس أبوه هارون الرشيد في قصة لا حاجة لذكرها وأصحاب كتب التراجم يختصرون في بعض التراجم كما في كتاب مختصر المفيد وفي طبقات فقهاء اليمن ص240 فقال : القاضي أبو الفتوح أبن أبي عقامة التغلبي وقد كان عالما ً مجددا ً له مصنفات حسنة منها كتاب التحقيق وكتاب الخناثي . وهذا يدل على عدم معرفتكم بأصول وأساليب التحقيق العلمي التاريخي . وأخيرا ً أننا لم نرسل إليك تحقيقنا أو لأي شخص آخر فأنتم تتقولون علينا بما لم نقله لشيء تحملونه فقولكم نحن نعتقد أن المحفوظ لا يتجاوز ثلاثة أجيال وكذلك أن النبي (ص) لا يعرف نسبه تكذبون دون خشية من الله وعليكم بهذا القول مراجعة مقالتنا بالرد على خليل الدليمي المنشورة في موقع النسابين العرب في عرضه لكتاب زميلكم سعيد زاير الساري وحتى تعرفون كيف يكذب الدليمي على قولنا ويتقول ما لم نقله ونحن نقول أن الحافظة لا تذهب بعيدا ً إلا النادر منها فيصل إلى أثني عشر واسطة وفيها تقديم وتأخير أما عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقلنا أنه قال لا تتجاوزوا معد كذب النسابون وقال : أنا النبي لا كذب أنا أبن عبد المطلب ولم نجد رواية تقول أنه أملى نسبه على أحد من الصحابة أو النساب و أنما ظهر نسبه زمن التدوين وذهب به بعضهم إلى آدم وهو الذي نهى عن تجاوز معد بالنسب ولكنه يعرفه وذكرنا قول عبد الله بن عباس بعد قول النبي صلى الله عليه وآله : كذب النسابون كذب النسابون قال الله تعالى ( وقرونا ً بين ذلك كثيرا ً ) قال أبن عباس : ولو شاء رسول الله صلى الله عليه واله أن يعلمه لعلمه وقال : أنما حفظت العرب من أنسابها إلى أدد (أنظر أنساب الأشراف ج1 ص12) هذا قولنا والدليمي أول ذلك بما يثير علينا ما يشبه الكفر والعياذ بالله ونحن نعطيه الحق لأنه يعاني من عقدة في نسبه والأنساب التي يتناولها ويحاول التشويش على أنساب القبائل العربية حتى يجاري المثل ( ضاع أبتر بين البتران ) . وأنتم كذلك وكل الدائرة ونحن نعرف أنسابكم وأصولكم جيدا ً وبخلاف ما تدعون ولكن ليس كل شيء يعرف يقال وانظر أيضا ً ما قلنا ( جمهرة النسب ص17 هشام بن محمد السائب الكلبي ) وما يقارب قولنا يا أصحاب المدرسة التزويرية والتوفيقية وما يقوله الناس هو الصحيح وما تذكره المصادر هو كذب وبعيد لانكم تعجزون ولا تعرفون كيف تحققون والدليل أنكم نشرتم أنساب موضوعة وأسماء لا وجود لها في كل التاريخ ورسمتم كثيرا ً من المشجرات ولا تعرفون أن من أشاعها لا يمت للعرب بصلة و أنما مثلكم خدمته الصدفة كما تقولون وتحاولون بشتى الطرق أن تضربون وتعيبون ما لم يخرج من غيركم ولا ينسج على منوالكم وقد حذرت نقابات الأشراف في الأردن وسوريا ومصر من تنسيباتكم ونشرت صوركم على أنكم من كبار المزورين .

وذكر الأستاذ ثامر عبد الحسن العامري في كتابه (معجم العامري) وتحت عنوان (معاناتي في عملية التوثيق ص 14) ونفى معرفة شيوخ العشائر والقبائل معرفتهم بالنسب وبين الفينة والآخرى يبدلون أنسابهم وأستنكر من أحدهم أنه أعطاه تسعة وسائط في نسبه وبعد فترة جاءني بأربعين واسطة وكان يقول لا أعرف سوى هذه تسعة أباء ) ولهذا يقول : الباحث محمد عبد الرضا الذهبي حينما أسسنا رابطة الأنساب ولم نعرف أحد من هؤلاء سوى خليل الدليمي ولكننا أنسحبنا من تلك الهيأة أو الرابطة وأنسحب معنا الدكتور عماد عبد السلام ونشرنا ذلك في جريدة الزوراء يومها وثم نشرت مقالة على أساس مقابلة أقول فيها (النسب ليس مهنة للتسول) ونشرت تلك المقالة أو المقابلة في جريدة الإتحاد العدد 262 في 20 / 4 / 1999 م ) .

واليوم تتهمنا بالتزوير والوضع وكما يقول المثل العربي ( أصابتني بدائها وأنسلت ) وآخر قولنا لكم سلام .



الباحثان

مــحـمـد عـبــد الـرضــا الذهـبـــي الحاج عبد العباس محمد حاشي الشحمان المياحي
الحاج عبد العباس الشحماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2020, 04:39 AM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مراقب عام الموقع - عضو مجلس الادارة
 
الصورة الرمزية الشريف ابوعمر الدويري
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة jordan

افتراضي

موضوع جدير بالمتابعة !
ننتظر رد الطرف الاخر
توقيع : الشريف ابوعمر الدويري
(وَاتّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمّ تُوَفّىَ كُلّ نَفْسٍ مّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ)
الشريف ابوعمر الدويري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب يتحدث عن أخطاء المؤرخ ابن خلدون المختار لخنيشي مجلس قبائل موريتانيا 12 21-03-2020 08:21 PM
عرش أولاد جلال سكان مدينة ملوزة (أم اللوزة): قبائل المسيلة – Melouza ouled djellal – M’sila الارشيف مكتبة الدراسات الجينية 0 28-11-2018 05:55 AM
- الصومال في العصور القديمة والوسطى. أبوعبد العزيزالقطب مجلس قبائل الصومال 3 27-10-2016 05:47 AM
الرد على من أجاز الاحتفال بالمولد النبوي ام نواف الاسلام باقلامنا 2 25-05-2010 02:07 AM


الساعة الآن 11:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..