أحكام الصيام ( 8 ) شروط الصيام - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الملتزم من الكعبة
بقلم : ابراهيم العثماني
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: الولي الصالح الشيخ محمد ابي يعزى و يهدى البكري الصديقي القرشي (آخر رد :احمد الاوسي)       :: الاساوي (آخر رد :احمد الاوسي)       :: نسب سلطان بروناي حسن البلقيه الحسني العلوي الهاشمي ... (آخر رد :الثعلب البرازيلي)       :: " الكسكسة " لهجة هوازن الأصيلة تؤكد نسب السمالوس الهوازني (آخر رد :فؤاد زعفران)       :: من أغرب حالات وفاة على الاطلاق (آخر رد :أسعد شالوه .)       :: افيدوني جزاكم الله خير (آخر رد :عبدالله محمد غريب الدوسري)       :: مناظرة: هل الفراعنة هم قوم عاد ؟ (آخر رد :عتيبة)       :: الطلاق المبكر من أمراض العصر (آخر رد :برقَش)       :: نسب وتاريخ الاشراف اشراف المدينة المنورة بالحجاز المتحالفين مع قبيلة شمر (آخر رد :شريف عبدالصادق)       :: افضل كاميرات مراقبة للبيع (آخر رد :مازن محمد خالد)      



مجالس علوم الفقه يعنى بالفقه و الفقهاء و أصولا و فروعا


إضافة رد
قديم 06-08-2010, 12:22 AM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
مشرف مجالس العلوم الشرعية المتخصصة
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

أحكام الصيام ( 8 ) شروط الصيام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحكام الصيام ( 8 ) شروط الصيام
تنقسم شروط الصيام إلى: شروط وجوب، وشروط صحة .
أما شروط وجوبه فخمسة :
"أحدها " البلوغ، فلا يجب الصيام على الصبي، ولكن يؤمر به لسبع سنين إن أطاقه .
"ثاينها: " الإسلام، فلا يجب على الكافر وجوب مطالبة .
"ثالثها: " العقل، فلا يجب على المجنون ولا المغمي عليه لما روي عَنْ عَائِشَةَأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ عَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ وَعَنْ الصَّغِيرِ حَتَّى يَكْبَرَ وَعَنْ الْمَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ أَوْ يُفِيقَ قَالَ أَبُو بَكْرٍ فِي حَدِيثِهِ وَعَنْ الْمُبْتَلَى حَتَّى يَبْرَأَ . [1]
"رابعها: " الإطاقة ( القدرة ) حساً وشرعاً، فلا يجب على من لم يطقه لكبر أو مرض لا يرجى برؤه لعجزه حساً، ولا على نحو حائض لعجزها شرعاً .
ولا يجب على العاجز حقيقة أو حكما ( كمرضع لها قدرة على الصوم لكن خافت على الرضيع هلاكا أو شدة ضرر )
خامسها : الإقامة : فلا يجب المسافر سفر قصر .
* وأما شروط صحته، فخمسة أيضاً:
"الأول: " الإسلام حال الصيام، فلا يصح من كافر أصلي، ولا مرتد كتارك الصلاة أو من يسب الله ورسوله وكتابه.
"الثاني: " التمييز ( العقل )، فلا يصح من غير مميز، فإن كان مجنوناً لا يصح صومه،
"الثالث: " خلو الصائم من الموانع كالحيض والنفاس والولادة وقت الصوم وإن لم تر الوالدة دماً .
"الرابع: " أن يكون الوقت قابلاً للصوم . فلا يصح صوم يومي العيد وأيام التشريق، فإنها أوقات غير قابلة للصوم .
الخامس : النية من الليل لكل يوم واجب .
فعن حَفْصةَ أُمِّ المُؤمنين رضي الله عنها أَنَّ النّبيَّ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: "منْ لَمْ يُبَيّت الصِّيامَ قَبْلَ الفجر فلا صيام لهُ " [2]
وعَنْ سَالِمٍ عَنْ ابْنِ عُمَرَ عَنْ حَفْصَةَ قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا صِيَامَ لِمَنْ لَمْ يَفْرِضْهُ مِنْ اللَّيْلِ .[3]
قلت محمود : ويجب أن تبيت النية كل ليلة لقول النبى صلى الله عليه وسلم : "منْ لَمْ يُبَيّت الصِّيامَ قَبْلَ الفجر فلا صيام لهُ " فالفجر فى كل ليلة وليس فى ليلة واحدة وصيام كل يوم عبادة مستقلة فلزم ذلك نية مستقلة لكل يوم .[4]
أخوكم ومحبكم فى الله
طالب العفو الربانى

محمود بن محمدى العجوانى

[1]صحيح وضعيف سنن ابن ماجة - (5 / 41) تحقيق الألباني : صحيح ، الإرواء ( 297 )

[2] صحيح وضعيف سنن النسائي - (5 / 475)تحقيق الألباني :صحيح ، ابن ماجة ( 1700 ) // ، الإرواء ( 914 ) //

[3]صحيح وضعيف سنن ابن ماجة - (4 / 200) تحقيق الألباني : صحيح ، الإرواء ( 914 ) ، صحيح أبي داود ( 2118 )

[4]السؤال الأول من الفتوى رقم (11455)
س1: كيف ينوي الإنسان صيام رمضان ؟ وهل مجرد العلم بدخول رمضان يصح الصوم بقية الأيام؟
ج1: تكون النية بالعزم على الصيام، ولا بد من تبييت نية صيام رمضان ليلاً كل ليلة.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو، نائب رئيس اللجنة، الرئيس
عبدالله بن غديان، عبدالرزاق عفيفي، عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
النية في الصيام
يقول السائل: كيف تكون النية في الصيام، وما الحكم لو نوى الصائم أثناء النهار قطع الصوم ولكنه لم يفعل ما يفطره فعلا؟
"الجواب: " النية فرض من فرائض العبادة، سواء أكانت صلاةً أو صياماً أو حجاً أو غيرها، وقد ثبت في الحديث الصحيح قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ) واه البخاري وغيره .
والصوم لابد فيه من نية، فلا يصح الصوم بدون نية، سواء أكان الصوم فرضاً أو نفلاً أو قضاءً، وإن اختلف أهل العلم في وقت النية في أنواع الصيام المذكورة، وبالنسبة لصوم رمضان، فالراجح من أقوال أهل العلم أنه لا بد من تبييت النية، أي لابد أن ينوي المسلم الصيام قبل طلوع الفجر، ويدل على ذلك حديث ابن عمر رضي الله عنهما عن أخته حفصة زوج النبي ص أن رسول صلى الله عليه وسلم قال : (من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صوم له) واه أبو داود وابن خزيمة والدراقطني والبيهقي وغيرهم، وهو حديث صحيح كما قال الشيخ المحدث الألباني، انظر إرواء الغليل 4/25 .
ومعنى (يجمع) ي الحديث أي يعزم، أي لابد لمن أراد الصوم أن يعزم على الصيام خلال الليل، ويكون ذلك من وقت المغرب إلى طلوع الفجر، وقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن هذا القول المرجح : " إنه أوسط أقوال أهل العلم في المسألة " ، انظر مجموع الفتاوى 25/120.
وكما قلت فان المقصود من النية العزم على الصوم، وليس المراد أن يتلفظ بالنية، كأن يقول بلسانه " نويت أن أصوم يوم غدٍ من شهر رمضان " أو نحو ذلك من العبارات، فإن التلفظ بالنية بدعة لا أصل له في الشرع، لأن النية من عمل القلب وليست من عمل اللسان، وقد اتفق معظم العلماء على أن محل النية القلب، والتلفظ بها بدعة لأن ذلك لم ينقل عن الرسول ص أنه علّم أصحابه التلفظ بالنية، ولا أمر به أحداً منهم فلو كان ذلك مشروعاً لبينه عليه الصلاة والسلام، إما بالقول أو بالفعل أو بهما وكل ذلك لم يكن .
وينبغي أن يعلم أن كل يوم من أيام رمضان يحتاج إلى نية مستقلة، على الراجح من أقوال أهل العلم لأن كل يوم من أيام رمضان عبادة مستقلة، وهذا بخلاف قول الإمام مالك أنه تجزئ نية واحدة لجميع شهر رمضان .
قال الشيخ ابن قدامى مستدلاً للقول الراجح : "ولنا أنه صومَ واجبَ، فوجب أن ينوي كل يومٍ من ليلته كالقضاء، ولأن هذه الأيام عباداتَ لا يفسد بعضها بفساد بعض ويتخللها ما ينافيها… " المغني 4/111.
وأما مسألة لو نوى الصائم في نهار رمضان قطع الصيام ولم يأكل ولم يشرب ولم يأت شهوته، فان المسألة خلافية بين أهل العلم، فمنهم من يرى أن من نوى الإفطار فقد أفطر وان لم يأكل ولم يشرب، لأن الصوم عبادةَ من شرطها النية، فيفسد الصوم بنية الخروج منه.
ومن أهل العلم من يرى أن من نوى الفطر لا يفطر، لأنه لم يفعل ما يوجب الفطر، وهذا القول هو الذي أختاره وأرجحه، وهو قول الحنفية والأصح عند الشافعية، كما قال الإمام النووي في المجموع 3/285 .
وقاسوا ذلك على من نوى الكلام في صلاته ولم يتكلم، فصلاته صحيحة ولأن الصوم ملحق بالتروك، أنظر الموسوعة الفقهية 28/27 .
فتاوى حسام عفانة - د .حسام الدين موسى عفانة





محمود محمدى العجواني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد الصيام الصيام الصحية الشريف احمد الجمازي الاسلام باقلامنا 0 12-06-2016 06:49 PM
أحكام الصيام ( 10 ) مبطلات الصوم محمود محمدى العجواني مجالس علوم الفقه 3 12-07-2013 07:49 PM
شهر شعبان حنان حسن الاسلام باقلامنا 0 04-07-2012 03:35 AM
أحكام الصيام (5) محمود محمدى العجواني مجالس علوم الفقه 4 16-07-2011 12:39 AM
أحكام الصيام ( 7 ) أركان الصيام محمود محمدى العجواني مجالس علوم الفقه 6 06-08-2010 02:24 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 07:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه