معادلات أصول الفقه بين الإفراط والتفريط - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
كنت مروراً من هنا
بقلم : جعفر عايد المعايطة التميمي
« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: قبيلة الحمدة (الحميدي) من ثقيف (آخر رد :البراهيم)       :: بعض أسر وقبائل قطر - للمؤرخ الكويتي الشيخ عبدالعزيز العويد (آخر رد :مقرن)       :: كيفية ثبوت النسب (آخر رد :مقرن)       :: ((من قواعد علم النسب عند المحققين)) (آخر رد :مقرن)       :: جمال اللغة العربية (آخر رد :جعفر عايد المعايطة التميمي)       :: الرواضين من بني عطيه (آخر رد :العطيات)       :: كلمات انجليزية ذات اصول عربية (آخر رد :جعفر عايد المعايطة التميمي)       :: القضاء يثبت نسب شاب بعد 20 سنة (آخر رد :ناشد هندام)       :: كتاب رحلة الألف عام مع قبائل أولاد على (آخر رد :محمديوسف)       :: تحديث و صورة مشجرة التحور الذهبي fgc1695 (آخر رد :أبوحفصي)      



مجالس علوم الفقه يعنى بالفقه و الفقهاء و أصولا و فروعا


إضافة رد
قديم 11-11-2009, 12:40 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي معادلات أصول الفقه بين الإفراط والتفريط

معادلات أصول الفقه!




بين الإفراط والتفريط


عندما كنت صغيرا سألني صديقي عبد الرحمن فقال:
شجرة عليها 10 عصافير، رمي عصفوران منها بالبندقية فماتا، كم بقي على الشجرة؟
كان جوابي بسرعة أحسبها إذ ذاك سرعة بديهة: 8 عصافير.
فقال عبد الرحمن: خطأ. لا يبقى على الشجرة أي عصفور، لأنّها ستطير هربًا.



تذكرتُ تلك العصافير حينما جرّدتُ قلمي بل لوحة مفاتيحي لكتابة هذا الموضوع.

مهلا...

ما علاقة العصافير بأصول الفقه؟ وما علاقتها بالمعادلات؟

الجواب بكل بساطة:
عندما تأملتُ في تعامل الناس مع هذا العلم التطبيقي، إذا بهم في طرفي نقيض..
·فطائفة تتعامل مع قواعد أصول الفقه بنفس تعامل عامر –في صغره- مع مسألة العصافير وهو تعاملٌ سطحيٌّ غير مسدد.
·وطائفة تهمل أصول الفقه بالكلية وتتعامل مع مسائل الفقه مسألةً مسألةً بحسب ما يظهر له في كل مسألة بحسبها وحسب ما يحتف بها من الأدلة والقرائن –دون قواعد أصوليّة واضحة مطردة-.

وكلا طرفي قصدِ الأمور ذميمُ.
فليس من السداد أن نتعامل مع القواعد الأصولية على شكل معادلات رياضية لا تقبل الاستثناء إلا بنص صحيح صريح فصيح... إلخ، ونتعامل معها كتعامل عامر مع العاصفير.
إذ لا بد من إعمال القرائن وما يحتفُّ بالمسألة..
فمثلا عندما نقول : إنّ الأمر يفيد الوجوب إلا بدليل، لا يعني هذا أننا نحتاج لصرفه عن الوجوب إلى قول الشارع: (إن هذا الفعل ليس بواجب عليكم) أو إلى نصٍّ صريح لا يقبل الاحتمال، ففعل النبي> بخلاف الأمر يحتمل الخصوصيّة، ويحتمل تقدمه على الأمر، ويحتمل تخصيص تلك الصورة بعدم الوجوب دون غيرها، ويحتمل صرف الأمر عن الوجوب...إلخ... والناظر لا بدّ أن يعمل فكره في كل مسألة ليقوّي أحد تلك الاحتمالات.... وهذا النظر في كل مسألة قد يُخرجه عن حروف القاعدة والاطراد الجامد عليها.
ومثلا عندما يقول قائل: إنّ قول الصحابي ليس بحجّةٍ لا يعني أبدًا أنّ قول الصحابي = صفر. في المعادلة الأصولية... بل قد يحتجُّ صاحب ذاك التقعيد بقول صحابي احتفت به قرائن لا تقوى آحادها على الاحتجاج.
فإذا قلنا في المعادلة الأصولية –افتراضًا- : إن الحجة لا تحصل إلا بدليل يحصل على تقدير لا يقلُّ عن 70% أو 80% في ميزان الاحتجاج؛ فإنّ هذا لا يعني بحال أنّ الدليل الي يحصل على تقدير 65% = صفر في ميزان الحجة؛ بل لا بدّ أن يكون في الاعتبار ولو لم يكن حجّة في ذاته، ولهذا أمثلة أخرى:
فمثلا: الحديث الضعيف ليس بحجّة عند جماعة ، لكنّ هذا لا يعني أبدًا أبدًا أبدًا مساواته بالموضوع وإعطاؤه درجة 0%، بل –على سبيل الافتراض المحض- قد يكون الحديث الضعيف –بمفرده- مع حديث ضعيف آخر مع ثالث مع عاشر مع خمسمائة كلها محكوم عليها بالضعف في أفرادها = حديث متواتر قطعي الثبوت يفيد العلم اليقيني.
وكذلك قل في مباحث الدلالات كالمفهوم ، وكذلك القياس وغيرها من الأدلة والدلالات المختلف فيها.
بل إنّ ما هو متفق على عدم الاحتجاج به كقول العالم المجتهد الواحد قد يكون جزءًا من الحجة في صورة الإجماع –لا سيّما مع قلّة المجتهدين- بل قد يكون هو الحجّة في صورة ما لو لم يكن في العصر إلا مجتهد واحد –على قول-، ولستُ هنا في مقام بحث لمسألة اشتراط المستند في الإجماع.

وفي الجانب الآخر فإنّ إهمال القواعد الأصولية والاقتصار على النظر في المسائل مسألةً مسألةً مسلكٌ غير سديد يؤدي إلى اضطراب كبير وخللٍ غير يسير.
فتارة يحكم بالمفهوم، وتارة لا
وتارة يجعل الأمر للوجوب وتارة لا
وتارة يحتج بقول الصحابي وتارة لا
إلخ التنقضات التي تستند إلى "دليل ينقدح في ذهنه يعجز عن التعبير عنه".

والأمثلة لكلا الطرفين غير متناهية، وأحسب أنّ المقصود اتضح؛ فلا حاجة إلى التطويل أترككم للتأمّل.
والسلام عليكم.
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2009, 12:40 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

بوركتَ...

بل الصواب في جل هذه المعادلات أنها لا تصح كمعادلات وإنما الصواب دوران الباب مع القرائن...

ولما اهتدى نفر من المعاصرين من أهل الحديث إلى أن هذا هو الصواب الذي سار عليه المتقدمون في تصرفاتهم الحديثية ،وأن الخلل إنما دخل مناهج المحدثين من محاولة المتأخرين صوغ تلك التصرفات في صورة معادلات = استقام أمرهم،واهتدوا لمناهج المتقدمين الأفذاذ..

فالأمر للوجوب..

والعام على عمومه..

وقول الصحابي ليس بحجة..

والنهي للتحريم..

والنهي يقتضي الفساد..

كل تلك المعادلات لم يكن الهدي في اتباعها..

بل صيغ الأمر تكون للوجوب وغيره..

وصيغ العموم تكون للعموم وغيره..

وصيغ النهي تكون للتحريم وغيره..

والنهي يقتضي الفساد وقد لا يقتضيه..

وليس المدار على أصل يُخرج عنه بقرينة..

وإنما المدار على مجموع القرائن وما تقتضيه في كل مسألة على حدة..فيكون الأصل الذي لا يُخرج عنه إلا بدليل -يُبين خطأ الأصل- هو مجموع ما عقله السامع من كلام المتكلم بعد جمعه لكلام المتكلم وتفسير بعضه ببعض وفق القرائن الداخلية والخارجية.

والمعادلة هي التي تستقيم كمعادلة .

ومتى ثبت خروجها عن استقامة المعادلة في كلام العرب وكلام الله وكلام رسوله = كان عدم استقامتها دليل على عدم صلاحيتها كقانون ، ويكون الهدي النظر في الباب المعين من أي الأوجه هو..

فمتى ثبت أننا قد نخرج عن المعادلة بقرينة،صار جواز الخروج دليلاً على وجوب طلب القرائن في كل باب ؛أن يكون مما يُخرج فيه وأنتم لا تشعرون.
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2009, 12:41 PM   رقم المشاركة :[3]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

وهذا تعليق كتبته في ملتقى المذاهب الفقهية أنقله هنا:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم
بارك الله فيكم

كلام متقن، وعرض رائع

كما أن هناك جملة من الإشكالات في فهم "الحجة" وفي فهم معنى "الدليل"

وقد أبنتم - رعاكم الله - شيئا من ذلك.

ولو تأملنا مناهج الأئمة الكبار في التعامل مع هذه الحجج لعلمنا ما أشرتم إليه...

فقول الصحابي حجة عند جمهور الفقهاء، وقد يقال: وعند الأئمة الأربعة

ومع ذلك يستقري الشافعي ومن بعده ابن حزم أن ليس أحدٌ من أهل العلم التزم الاحتجاج به ، وأنهم وجدوا الناس يأخذون به تارة ويتركونه أخرى.

وهذا وهو حجة عندهم!

ابن حزم، اعتبر هذا تناقضاً منهم.

ولا نعفيهم من أصل دعوى التناقض

لكن ننازع أن يكون من شأنهم التناقض.

وكم كنت أعجب من ترك ابن تيمية وابن القيم لقول الصحابي (ابن عمر) في احتساب التطليق في الحيض ، وفي فهمه لها.

وكيف كان الاعتراض أنها رأي له في مقابل النص.

مع أنه أولى الناس بفهم النص فالقصة قصته.

وأين كلام ابن القيم في إعلام الموقعين في تمام انتصاره لحجية قول الصحابي، وأنه لا يكون إلا عن نص أو اجتهاد فالأولى فلا كلام، وفي الثانية فاجتهادهم خير من اجتهادنا....

لكن إذا تمهلنا وجدناه منتظما في استقراء الشافعي وابن حزم، وهذا هو شأن الأدلة التبعية.

ومن هذا الباب أيضا ما حكاه ابن نصر المروزي أنه وقف على 400 مسألة للشافعي خالف فيها الإجماع.

وعند التدقيق تجد أن الأمر يدور ليس في حجية هذه الأدلة من حيث الأصل أو في حجية تلك الدلائل بقدر ما هو في حد اعتبار مقدار هذه الحجج، فلا ريب أنهم يختلفون في ذلك، وفي تحقيق هذه الحجج في أعيان المسائل.

لاسيما إذا التزمنا طريقة الشافعي [باعتباره منظر مذهب الفقهاء] في ترتيب الأدلة وجعلها طبقات، والتزام الأدلة التبعية متى ما كانت مقتضية للأدلة الأصلية، وهذا هو معنى قولهم الإجماع لا يكون إلا عن نص.

يؤكد لك هذا أن كثيرا من الخلافات في أدلة أصول الفقه يعز عليك أن تجد فيها كلاما متقدما[الإجماع، قول الصحابي، الاستحسان...] ، وما ذاك إلا لأنها لم تكن محل إشكال، وإنما الشأن في "زمن " و"محل" الإعمال، ومتى يقتضي الحجية، ومتى لا يقتضيه، ومتى يفيد معنى الدليل الأصلي، ومتى لا يفيده.

وهذا هو شأنهم وكلاهم فيه كثير وعريض.

بينما كثير من المتأخرين فاتتهم هذه المنازلة المتقدمة، واشتغلوا في "الحجية"برأسها و"عدم الحجية"برأسها، وادعوا على السابقين بالتناقض، مهما كان قولهم.

ومنهم عامر لما كان صغيراً وقصة العصافير العشرة!!
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2009, 12:42 PM   رقم المشاركة :[4]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

اقتباس:
فقول الصحابي حجة عند جمهور الفقهاء، وقد يقال: وعند الأئمة الأربعة

ومع ذلك يستقري الشافعي ومن بعده ابن حزم أن ليس أحدٌ من أهل العلم التزم الاحتجاج به ، وأنهم وجدوا الناس يأخذون به تارة ويتركونه أخرى.

وهذا وهو حجة عندهم!

ابن حزم، اعتبر هذا تناقضاً منهم.

ولا نعفيهم من أصل دعوى التناقض


بل ليس تناقضاً بالمرة..

وإنما عده تناقضاً من غفل عن منهج السلف في الحجيات...

وأصل منهجهم وجوب التسليم للكتاب والسنة والإجماع متى صح وظهرت لهم دلالته...

أما باقي الحجج كقول الصحابي وقياس العلة المستنبطة وشرع من قبلنا وسد الذرائع والإلهام وغيرها فهي عندهم أدلة بمعنى صلاحيتها للدلالة على المطلوب ولكنهم لا يلتزمون التسليم لها بمجرد صحتها وظهور دلالتها ..بل هي عندهم في رتبة أقل لا تستقل بالحجية في باب وهي تبع للأدلة الثلاثة الأولى فمتى اطمئن المجتهد لدلالة من الثلاث الأول لم يكد يلتفت لم يُعارضها من باقي باب الحجيات..فباقي باب الحجيات شبيه في دلالته بما يسميه المتأخرون = القرائن..


ومن هنا يزول إشكال إعراض الأئمة عن دلالة هذه الأدلة أحياناً رغم ظهورها وصحتها ... أن يكون الإمام صح لديه ما يكفي لتبين مراد الشرع ..فهو لا يُقيم تعارضاً بين الأدلة الثلاثة الأولى وغيرها إلا إن لم يقم في نفسه وثوق تام بدلالة الثلاثة الأول
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-03-2011, 01:02 AM   رقم المشاركة :[5]
معلومات العضو
عضو منتظم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

الاقتباس غير متاح حاليا
عندما كنت صغيرا سألني صديقي عبد الرحمن فقال:
شجرة عليها 10 عصافير، رمي عصفوران منها بالبندقية فماتا، كم بقي على الشجرة؟

كان جوابي بسرعة أحسبها إذ ذاك سرعة بديهة: 8 عصافير.
فقال عبد الرحمن: خطأ. لا يبقى على الشجرة أي عصفور، لأنّها ستطير هربًا.
مثال العصفور هذا قد ينطبق على مفهوم المخالفه للمسكوت عنه من غير اشاره بل لتحصيل حاصل ففعل الرمي يستوجب الطيران ماذهب اليه صاحبك وهو المتحقق في ولاتقل لهما اوف فتحصيل حاصل النهي عن الضرب مادام النهي حصل لنطق اوف
اتصور الذين اوجدوا علم الاصول من الاعلام الاوائل لتقعيد قواعد لا لانشاء معادلات والقواعد لتسهيل الفتوى الفقهيه بالفروع
اما الذين تبعوهم نحو منحى المعادلات والتقوقع للمذهب اكثر من تسهيل الفتوى وترتيب الافكار فصار التقعيد انشاء المعادلات والتسامح واضح بالابتعاد عن المقصد الذي قام عليه علم الاصول
والباري اعلم هو حسبي ونعمه الوكيل
تقبل مروري
ابوهاشم العكيلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-03-2011, 03:56 AM   رقم المشاركة :[6]
معلومات العضو
مشرف مجلس قبيلة سبيع
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة none

افتراضي

جزاكم الله خيرا
محمد السبيعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-01-2012, 10:01 AM   رقم المشاركة :[7]
معلومات العضو
عضو مشارك
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
عبد الله سلطان محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-10-2014, 05:34 PM   رقم المشاركة :[8]
معلومات العضو
عضو منتسب
 
الصورة الرمزية على ابو حسين
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي



عمل رائع ومشاركات متميزة ان شاء الله بميزان حسناتكم
جزاكم الله الجنه على مجهوداتكم الطيبه

توقيع : على ابو حسين


على ابو حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
* التعريف بعائلات البرلس . صابر الشرنوبى منتدى السادة الاشراف 19 03-01-2017 07:54 PM
تسجيل كامل لمتن مهيع الوصول في أصول الفقه للإمام ابن عاصم الأندلسي رحمه الله قاسم سليمان مجالس علوم الفقه 1 27-03-2012 05:25 PM
التزهيد في أصول الفقه الارشيف مجالس علوم الفقه 2 25-01-2012 10:02 AM
أخصر الطرقات في مذاكرة الورقات ـ دعوة للمشاركة الارشيف مجالس علوم الفقه 7 11-11-2009 12:55 PM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 08:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه