..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - نسب عبد اللّه بن عبد المطّلب والد رسول الله
عرض مشاركة واحدة
قديم 30-04-2022, 12:36 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
عضو متميز
 
الصورة الرمزية ابن حزم
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة Egypt

افتراضي نسب عبد اللّه بن عبد المطّلب والد رسول الله

نسب عبد اللّه بن عبد المطّلب والد رسول الله

هو عبد اللّه بن عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة.



ولد عبد اللّه بن عبد المطّلب:رسول اللّه و سيد ولد آدم،الذى فرض اللّه طاعته على جميع الإنس و الجنّ،و اتخذه خليلا و كليما،و ختم به الأنبياء و الرّسل،و بملّته الملل،و أظهر على يديه المعجزات:من شقّ القمر،و إنباع الماء،و إطعام النفر الكثير من الطعام اليسير،و غير ذلك:و لم يصحّ شرف إلا لمن أطاعه و اتّبعه، محمدا صلى اللّه عليه و سلم.لم يكن لعبد اللّه ولد غيره عليه السلام،و لم يعقب عليه السلام ذكرا إلا إبراهيم بن رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم؛مات صغيرا،لم يستكمل عامين،فى حياة النبىّ عليه السلام.و أمّ إبراهيم هذا:مارية القبطيّة،
أهداها إليه المقوقس النصرانىّ،صاحب الإسكندريّة؛و مات إبراهيم قبل موت النبى صلى اللّه عليه و سلم،بأربعة أشهر؛و دفن بالبقيع.

و كان [1]لرسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم من الولد سوى إبراهيم:القاسم،و آخر اختلف فى اسمه،فقيل:الطاهر،و قيل:الطيّب،و قيل:عبد اللّه،و قيل:

عبد العزى [2]،ماتوا صغارا جدّا.

و كان له عليه السلام من البنات:زينب،أكبرهنّ؛و تاليتها رقيّة؛و تاليتها فاطمة؛و تاليتها أمّ كلثوم.أمّ جميع ولده صلى اللّه عليه و سلم،حاشى إبراهيم:

خديجة أمّ المؤمنين،بنت خويلد بن أسد بن عبد العزّى بن قصىّ. [3]

فأمّا زينب،فتزوّجها أبو العاصى بن الربيع بن عبد العزّى بن عبد شمس؛ فولدت له أمامة و عليّا،مات مراهقا،لا عقب لهما.و تزوّج أمامة علىّ بن أبى طالب بعد موت فاطمة خالتها؛فمات عنها،و لم تلد له؛ثم تزوجها بعده المغيرة ابن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب؛و أسلم أبو العاصى و هاجر رحمه اللّه.

و تزوّج رقية عثمان بن عفان؛فولدت له عبد اللّه،مات صغيرا ابن ستة أعوام.

و تزوج أم كلثوم أيضا عثمان بن عفّان،بعد موت أختها رقيّة؛فماتت عنده أيضا و لم تلد.

و تزوّج فاطمة على بن أبى طالب؛فولدت له الحسن:و الحسين؛و المحسّن مات المحسّن صغيرا؛و زينب؛و أمّ كلثوم رضى اللّه عنهم.

و ماتت زينب و رقيّة و أمّ كلثوم بنات النبى صلى اللّه عليه و سلم فى حياته.

و عاشت فاطمة بعده عليه السلام شهورا ثلاثة.و قيل:ستة،و لم تتجاوز منهن واحدة خمسا و ثلاثين سنة.و ماتت فاطمة رضى اللّه عنها و لها خمس و عشرون سنة.و ماتت رقيّة فى نحو هذه السن،يوم ورد الخبر بفتح بدر.و لم تبلغ أمّ كلثوم اثنتين و عشرين سنة.و ماتت أيضا زينب فى حدّ الحداثة،رضى اللّه عنهن.

و أم رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلّم:آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة، لم يكن لها زوج غير عبد اللّه والد رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم،لا قبله و لا بعده.

و كان عليه السلام إذ مات أبواه،فى حدّ الطفولية.
توقيع : ابن حزم
على قدر اهل العزم تأتي العزائمُ و تأتي على قدر الكرام المكارمُ

وتعظم في عين الصغير الصغائرُ وتصغر في عين العظيم العظائمُ
ابن حزم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس