..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ.. - عرض مشاركة واحدة - الصابئة المندائية جولة في تعاليم هذه الديانة
عرض مشاركة واحدة
قديم 14-06-2022, 01:05 PM   رقم المشاركة :[2]
معلومات العضو
مشرف مجلس علوم الفقه
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي

لغة المندائيين:

أما لغتهم فهي المندائية التي تنحدر من الآرامية، لكن قليلين جداً من يتحدثون بها، إذ أصبحت مقتصرةً على الكهان ورجال الدين، يتكلمون بها خلال الطقوس التعبدية. وتتكون درجات الرجال عندهم أعلاها الرباني، التي لم يحصل عليها سوى يحيى المعمدان.
أصل التسمية
اختلف الباحثون في أصل تسميتهم بالصابئة، فرجّح بعضهم أنها جاءت من كلمة "مصبتا" الآرامية التي تعني الارتماس بالماء الجاري، والتي يرد ذكرها في التعميد الذي يعتبر من أهم طقوسهم. وكلمة الصابئة مأخوذة من الفعل الآرامي "صبا"، ومعناها غطس أو غسل بالماء الجاري، ومنها مصبوته وتعني التعميد. أما معنى "مندائي"، فتتصل بكلمة الملاك مندادهيي، وهو الأثري العارف الأول بالحق الأزلي، وتتصل بالمانا وتعني العقل. وتُعرف معابدهم بالمنديات، أو بيوت المندي، وبالتالي تعني مفردة المندائي "الموحِّد العارف بالله"، بحسب ما جاء في مصطلحات ال"كنزا ربا". ومن الجدير بالذكر أن كلمة "ميسان" اسم المحافظة التي يتواجد فيها بعض المندائيين جنوب العراق فأن أصلها مندائي "مي سيانة"، أي الماء الطيني.

بماذا يتميز المندائيون عن غيرهم؟
اختص الصابئة المندائيون دون غيرهم من الديانات الأخرى بالقول بأكثر من آدم، وأكثر من كوكب مأهول بالبشر. فآدمنا خُلق من طين أرضنا، ونزلت روحه من عالم النور بأمر الحي الأزلي، وهناك آدم الخفي ("كسيه")، حيث تقول الخبيرة في الشؤون المندائية الليدي دراوور [2] "أخبرني أحد الكهان أنه يوجد اثنان من كل شيء في الدنيا، الواقع ومقابله المثالي"، مضيفةً أن "لكل شخص على هذه الأرض شبيهاً ("دموثه")، ولدى الوفاة يفارق إنسان الأرض جسمه الترابي، ويلتحق بالجسم الأثيري لشبيهه".

google.com, pub-6158667176473643, DIRECT, f08c47fec0942fa0

وهي تشبه الإسلام في كونها ديانة توحيدية إبراهيمية قديمة تعتقد بالواحد الأحد، ولكنها تختلف عنه باعتبارها النبي يحيى آخر الأنبياء.

طقوس الديانة المندائية
ترتبط كل طقوس الديانة المندائية ارتباطاً وثيقاً بالماء. وفيما يتعلّق بزيهم الديني وعلاقتهم بالماء يقول أحد نصوصهم المقدسة الواردة في كنزاربا (ص 61): "يا أصفيائي: البسوا الأبيض، واكتسوا الأبيض، ألبسة الضياء وأردية النور، واعتموا بعمائم بيض كالأكاليل الزاهية، وانتطقوا بأحزمة الماء الحي، التي يحملها الأثريون، وانتعلوا واحملوا بأيديكم صولجانات مثل صولجانات الماء الحي التي يحملها الأثريون في بلد النور".
جليس الفقهاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس