الأهمية الإستراتيجية للملكة "البني عامر" - ..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..
..ٌ::ٌ:: النسابون العرب ::ٌ::ٌ..

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: مشرف مجلس القبيلة ( العنتري ) في ذمة الله (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: آراء المدافعين عن عثمان من المعاصرين (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: نقد المعاصرين اللائمين لعثمان (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: أوليات عثمان رضي الله عنه في الاسلام (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: ثناء أهل البيت علي عثمان و براءتهم من دمه (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: أثر قتل أمير المؤمنين عثمان علي الأمة الإسلامية (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: آراء الصحابة في مقتل عثمان رضي الله عنه (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الصلاة على عثمان و دفنه (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: الصورة التي قتل عليها عثمان (آخر رد :د ايمن زغروت)       :: أخبار الرسول باستشهاد عثمان (آخر رد :د ايمن زغروت)      




إضافة رد
قديم 28-05-2019, 11:17 PM   رقم المشاركة :[1]
معلومات العضو
منتقي المقالات
 
أحصائيات العضو

علم الدولة : علم الدولة arab league

افتراضي الأهمية الإستراتيجية للملكة "البني عامر"

الأهمية الإستراتيجية للملكة "البني عامر"
في القرن السادس عشر الميلادي
احتلت مملكة "بني عامر" أهمية إستراتيجية وتجارية كبيرة فهي بحكم مقاومتها لـ"أبرهة" أثناء زحفه في غزوته الشهيرة لهدم الكعبة التقت جيوشه بمقاتلي قبيلة " البني عامر" في جنوبي الجزيرة العربية التي تصدت لجيوشه وجحافله الجرارة, حيث أبلت قبيلة "البني عامر" بلاءً حسناً أظهرت فيه قوة شكيمتها, ولم يستطع "أبرهة" التغلب عليها, إلا بعد استعانته بقبيلة "كندة" التي ربما كانت قبيلة "كندة" العربية ويبدو أن "أبرهة" ومن خلال ذكره لهذه ولقبيلة "البني عامر في مخطوط له أنه كان على علم بوجودها على السواحل السودانية الإريترية, ويتضح من خلال عرضه لها أنها كانت على درجة كبيرة من الشهرة والقوة السياسية والاقتصادية والنفوذ العسكري حتى أنها لتكاد تكون القبيلة العربية الوحيدة التي وقفت أمام جيوش وجحافل "أبرهة".
من هنا نشأت أواصر قوية بين مملكة "بني عامر" وصارت حليفة لـ"قريش" بعد مقاومتها لـ"أبرهة" وخاصة زعيمها "عبدالمطلب" وكان من نتيجة هذه المقاومة أن زادت أواصر القربى بين "بني عامر ومسلمي قريش" وقد تمثلت فيما بعد في خدمات جليلة قدمتها المملكة "البلوية" للمهاجرين الأوائل الذين خرجوا من "مكة" قاصدين "نجاشي" الحبشة, حيث كان ميناء "مصوع أو باضع" حسب الاسم القديم هو المكان الذي هبطت فيه أقدام المهاجرين الأوائل, ويصف "السير والاس بدج" في تاريخه عن إثيوبيا هذه العلاقة فيقول أنه في سنة 615ميلادية هاجر (أحد عشر رجلاً وأربع نساء) من "مكة المكرمة" ووصلوا إلى ميناء بالقرب من "جدة" حيث استقلوا سفينتين وأبحروا عليها عبر البحر الأحمر إلى الحبشة وقد سميت هذه بـ"الهجرة الأولى" لتمييزها عن "الهجرة الثانية" التي كانت أكبر حجماً وأكثر عدداً.
وزيادة في تقوية سلطة "الفونج" أرسلت "بني عامر" وفدها إلى "سنار" وهؤلاء بدورهم أرسلوا مندوباً لهم ليكون ممثلهم لدى "بني عامر" حيث كانت قبيلة "الجعلين العباسي" الذي أقام لدى "بني عامر" وتزوج ابنة زعيمهم ثم أصبح أبنائه فيما بعد يحتلون العائلة لقبائل "البني عامر" نيابة عن سلطنة "الفونج", وقد استمرت العلاقة السياسية بين مملكة "بني عامر" بحدودها حتى جنوبي "مصوع" بسلطنة "الفونج" حتى انهيار هذه المملكة على يد الأمير "إسماعيل بن محمد علي باشا" سنة 1821م ثم جاء الاستعمار الغربي على شمال شرق إفريقيا الذي قسم مملكة "بني عامر" إلى مستعمرات أوروبية كما هو واضح الآن...
يضاف إلى ما تقدم أنه كان للملكة "جارين" تجارة عظيمة بفضل نشاط أبنائها في مجال الزراعة حيث كانت قبائل "بني عامر" حين نزحت من الجزيرة العربية على معرفة بالزراعة والحرث بفضل ما كان لديهم من محلات في كود اليمن وكانوا يعتمدون على مياه "سد مأرب" حيث يذكر أنهم عندما استقروا في الأراضي السودانية التابعة لمملكة " البجة" لم يتوغلوا كثيراً في الحبشة كما فعلت بعض القبائل العربية ولكنهم آثروا الحياة بالقرب من الوديان لإمكانية وسهولة الزراعة فيها وكان من أهم صادراتها "القطن – الذرة – ريش النعام – الضأن – الإبل – الحيوانات المتوحشة" حيث كان يأتي الصيادون والتجار لشرائها والقيام بنقلها وتصديرها إلى أرجاء العالم المختلفة, وقد كان أهل "البجة" هم الذين يقومون بنقل التوابل عبر أراضيهم إلى مدينة "قوص" في صعيد مصر ومنها إلى "الإسكندرية" ثم نقلها بعد ذلك إلى المدن الأوروبية حيث سهلت طرق وممرات ممالك "البجة" رواج التجارة في مناطقها على عكس الأراضي الحبشية التي كانت تتسم بوعورة طرقها وانعدام الأمن فيها.
والجدير بالذكر أن قبائل "البجة" ومنطقة "الحماسين" في المرتفعات الإريترية قد خضعت لسلطة "البني عامر".



توقيع : الارشيف
الارشيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشروع إنشاء نقابة وموقع وتأليف كتاب للبكريين !! شاركونا الشريف عكرمة مجلس القبائل البكرية و التيمية العام 91 30-06-2017 07:40 AM
د.محمود رمضان : يقدم مجلس التعاون لدول الخليج العربية والهند الأمن القومي والعمق الاستراتيجي آل خضراوي تاريخ الخليج العربي المعاصر 0 25-05-2017 10:16 AM

  :: مواقع صديقة ::

:: :: :: :: ::

:: :: :: :: ::


الساعة الآن 10:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
..ٌ:: جميع الحقوق محفوظة لموقع "النسابون العرب" كعلامة تجارية لمالكه المهندس أيمن زغروت الحسيني ::ٌ..
منتج الاعلانات العشوائي بدعم من الحياه الزوجيه